وفد «ملتقى الجهراء» بحث ورئيس «البلدي» إخراج العزاب من السكن الخاص

استقبل رئيس المجلس البلدي أسامة العتيبي رئيس ملتقى الجهراء مشعل السعيد وبعض وأعضائه، الخميس، حيث ناقش بعض القضايا التي تهم المواطنيين، وخاصة من ابناء محافظة الجهراء ومنها، مشكلة سكن العزاب، وعدم تسمية الشوارع بأسماء المستحقين من الشهداء وأهل الجهراء خاصة، وهيمنة بعض المواطنين على أراضى الدولة واستغلالها دون وجه حق، بالإضافة الى آخر ما توصل له مشروع شاطئ الصليبخات وغيرها من القضايا. ونقل السعيد عن العتيبى تأكيده بأن مشكلة سكن العزاب في المناطق السكنية أصبحت صداعاً مستمرًا في عقل الكويت، وأمرا غير حضاري وغير مقبول، لما له من تأثير سلبى على جميع الأصعدة الاجتماعية والسياسية والأمنية والحضارية، متسائلا كيف تعيش الأسرة الكويتية وتأمن على نفسها بوجود العزاب بينها باعتباره أمرا غير محمود العواقب، لافتا الى أن العتيبي أكد على وجوب تكاتف جميع مفاصل الدولة للحد من هذه المشكلة، كما يجب أن يكون للبلدية دور مهم في هذا الشأن من خلال تفعيل الدور الرقابي لها، وأيضا يجب سن تشريعات من مجلس الأمة الموقر، وكذلك يجب على الصحافة أن تناقش هذا الأمر جيدًا لتوعية المواطنين ولمعالجة هذه المشكلة التي تؤرق الوطن والمواطن. عيسى بهبهاني لـ «الراي»: على المتضررين من الإجراءات الاحترازية إدارة أزماتهم منذ 48 دقائق «الداخلية»: البدء في استقبال طلبات تصريح عدم تعرض للجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص منذ 56 دقائق وأضاف السعيد «رأى العتيبي أن من أهم المشكلات التي نواجهها، عدم تسمية الشوارع بالتسمية التي يجب أن تكون، لكن في الفترة الأخيرة أوكل القانون إلى مجلس الوزراء تسمية الشوارع، وسيتم وضع لائحة تنفيذية لهذا الأمر كي لا تخضع هذه التسمية للواسطة أو المحسوبية، وقد طالب أعضاء الملتقي أن يتم إطلاق أسماء شهداء الوطن على الشوارع، فهم رموز الكويت ومصدر فخرها وعزها». وفيما يخص واجهة الجهراء البحرية، أشار الى أن «رئيس المجلس البلدي أكد أنه لم يتم مناقشة مشروع الواجهة البحرية للجهراء، ولا يوجد مخطط واضح لهذا المشروع حتى الآن، ولا تعرف ملامحه بالرغم من أنه مشروع حضاري وسياحي كبير ومهم للبلاد. كما أكد على أنه يجب تحرير أراضي الدولة من سيطرة بعض المواطنين عليها، فهذه أراض حكومية يجب أن يستفيد منها جميع الكويتيين، فبعض المواطنين يقومون ببناء سور أو حديقة في مكان ليس ملكًا لهم فيتأذى منه الآخرون، فلابد من استغلال أراضي الدولة استغلالًا يعود بالنفع على الجميع كبناء ساحات لمواقف السيارات وإنشاء مظلات وغيرها من الاستخدامات التي تكون للجميع». وكشف العتيبى، وفق ما نقله السعيد، النقاب عن مشروع خليج الصليبخات، قائلا إن المجلس البلدى فى 2014 أقر مشروع خليج الصليبخات بواجهة 24 كيلو مترا تبدأ من مبنى وزارة الصحة إلى رأس عشيرج، وسيكون أحد المعالم السياحية الكبيرة في الكويت من خلال تقديم الخدمات الترفيهية والسياحية، وما زال العمل جاريا به، مبينا أن هذا المشروع سيطرح للتنفيذ قريبا 

  • 5صورة
  • 0فيديو
  • 0مقال
المزيد
جميع الحقوق محفوظة