نقابة «القوى العاملة»: تأمين صحي شامل للموظفين

بيّن رئيس نقابة العاملين بالهيئة العامة للقوى العاملة فهد العصيمي أن التأمين الصحي الذي وفّرته النقابة للعاملين في الهيئة «أضاف الأم والأب الى جانب الزوجة والأبناء». وقال العصيمي أمس ان التأمين يشمل جميع العلاجات بلا استثناء، الى جانب توفير تأمين السفر والعلاج بالخارج للحالات الصعبة التي لا يتوافر لها علاج في مستشفيات الكويت الخاصة، وفي حال تعرّض الموظف الى وعكة صحية اثناء سفره الى دولة غير مدرجة في اللائحة المعتمدة من الشركة يكون له الحق في استرجاع ما لا يقل عن %80 من قيمة الفاتورة. وأوضح ان النقابة اضافت بند تأمين السيارة للموظف ضمن الاتفاق مع الشركة التي توفّر له تأمينا شاملا برسوم رمزية، وباستقطاعات شهرية.

  • 5صورة
  • 0فيديو
  • 0مقال
  • قبل 4 ساعة

    مستهتر «الظهر» في قبضة «الداخلية»

    تمكن رجال الأمن من ضبط قائد مركبة قام بأعمال الرعونة والاستهتار في منطقة الظهر. وذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية في بيان توضيحي لمقطع فيديو تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أن الأمنيين وبعد ضبط المستهتر، تبيّن لهم أن المركبة لا تحمل لوحات معدنية، وتم تحرير عدد من المخالفات للموقوف، منها تعريض حياته وحياة الآخرين للخطر، الرعونة والاستهتار، الهروب من رجال الأمن وتجاوز السرعة. وأشار البيان إلى أن المركبة المضبوطة كانت عليها آثار الاستهتار والرعونة، ومتوقفة بمظلة أحد المنازل بمنطقة الظهر، وتم حجزها بكراج الحجز التابع للإدارة العامة للمرور. وبالتحقيق مع قائد المركبة بعد ضبطه، اعترف بارتكاب أعمال الرعونة والاستهتار وتمت إحالته إلى نظارة المرور. وأكدت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني أن رجال المرور بالمرصاد لكل من يحاول التعدي على القانون أو تعريض حياة مستخدمي الطرق للخطر، وتهيب بالجميع الالتزام بقواعد المرور حفاظاً على الأرواح والممتلكات.

  • قبل 4 ساعة

    الرشيدي: نسعى للالتزام بسوق نفطية مستقرة

    كونا - قال وزير النفط وزير الكهرباء والماء، بخيت الرشيدي، إن الهدف الرئيسي من اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة لمراقبة تنفيذ اتفاق «أوبك»، هو الاطمئنان على وصول الامدادات الكافية من النفط إلى الأسواق للمحافظة على استقرارها. وأضاف الرشيدي في تصريح حال وصوله إلى الجزائر، أمس، للمشاركة في اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة لمراقبة تنفيذ اتفاقية «أوبك» الذي سيُعقد اليوم،«ما يهمنا في الوقت الراهن سواء بالنسبة للدول المنتجة أو الدول المستهلكة هو الحفاظ على الاستقرار وعدم حدوث تفاوت في الإنتاج، وأن يكون الإنتاج مجدولاً بالكيفية اللازمة». وتوقع الرشيدي أن تتم مراجعة مخطط الإنتاج لضمان استقرار الأسواق النفطية بالنظر إلى أن الاجتماع سيبحث مراقبة مدى الالتزام في حصص الإنتاج النفطية. وعن احتمال غياب إيران عن الاجتماع، أكد الرشيدي أن مثل هذه الاجتماعات مجدولة والغرض منها التشاور ومراجعة أرقام الدول المنتجة، فنحن نسعى بالنهاية إلى الالتزام الكلي بالمحافظة على سوق نفطية مستقرة. وأوضح أن في مثل هذه اللقاءات لا تتم مناقشة الأسعار، وإنما الحديث ينصب حول مدى تزويد السوق الدولية بالنفط للمحافظة على الأسواق التي تسمح بدعم المشاريع الاستثمارية في مجال الطاقة.

  • قبل 4 ساعة

    إعفاء مراقبين وموجّهين من البصمة... يُثير جدلاً في «التربية»

    فتح إعفاء بعض المراقبين والموجهين في وزارة التربية من البصمة، بداية الدوام ونهايته، شهية جميع المراقبين والموجهين العاملين في المناطق التعليمية، ودفعهم للمطالبة بإجراء مماثل «إنْ كان الإعفاء لا يعد مخالفاً لقرارات ديوان الخدمة المدنية». وفيما علمت «الراي» أن إحدى المناطق التعليمية اعتمدت كشوف المراقبين والموجهين المشمولين بالإعفاء للعام الدراسي 2018 /2019، أثار القرار المعتمد جدلاً في الوسط التربوي، إذ أكد عدد من الموجهين لـ«الراي» أنه «منذ أن طبق قانون البصمة ونحن نطلب من المسؤولين في الوزارة مخاطبة ديوان الخدمة المدنية لتوضيح طبيعة عملنا التي تحتاج إلى استثناء»، واصفين إثبات الحضور والانصراف اليومي بـ«القيد» الذي حد من تحركهم بين المدارس ومقار أعمالهم. وشدد الموجهون على ضرورة شمولهم بالإعفاء طوال العام الدراسي الحالي ومراعاة طبيعة مهامهم الفنية، التي تتنافى مع طبيعة العمل المكتبي، مؤكدين أنهم في زيارات دائمة للمدارس وبشكل شبه يومي في كثير من الأحيان، الأمر الذي يستلزم إنصافهم ومساواتهم بنظرائهم الآخرين ممن شملهم كشف الإعفاء.

  • قبل 4 ساعة

    «الصحة»: تطوّر علاج «الإيدز» خفّض تصنيف المرض... من قاتِل إلى مُزمِن

    فيما أكد وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون التخطيط والجودة الدكتور محمد الخشتي أهمية مواكبة المستجدات العالمية المتلاحقة في شأن الامراض المعدية، كشف مدير مستشفى الامراض السارية الدكتور جمال الدعيج عن إطلاق المستشفى لتطبيق الدليل الإلكتروني للاستخدام الأمثل للمضادات الحيوية، ومبينا ان تطور علاج مرض الإيدز خفض تصنيفه من مرض قاتل إلى مزمن. الخشتي شدد، في كلمة له نيابة عن وزير الصحة الدكتور باسل الصباح، في افتتاح المؤتمر الثالث للأمراض المعدية أمس، على أهمية تبادل الخبرات وبروتوكولات العمل والرعاية الوقائية والعلاجية، لمجابهة التحديات التي تواجه النظم الصحية وخطط التنمية، بسبب ظهور الكثير من الامراض المعدية، سواء المستجدة أو التي تعاود الظهور، معتبرا اياها مصدر قلق وتهدد الأمن الصحي العالمي والإقليمي. وقال «بالرغم من الإنجازات التي تحققت على مستوى العالم في شأن القضاء على العديد من الأوبئة واحتوائها وخفض معدلات الإصابة بالكثير من الأمراض المعدية، إلاّ أن هناك العديد من التحديات التي يجب علينا مجابهتها والتصدي لها، وصولاً لتحقيق الغايات المتعلقة بخفض معدلات الإصابة والتصدي للانتشار الوبائي للامراض المعدية في إطار الهدف الثالث المتعلق بالصحة من الأهداف العالمية السبعة عشر للتنمية المستدامة حتى عام 2030 التي اعتمدها قادة ورؤساء دول العالم بقمة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة المنعقدة في سبتمبر 2015». واشار الى التحديات المتعلقة بالتصدي للعدوى بالإيدز وبالالتهاب الكبدي الفيروسي وبالسل، والمتعلقة بتطبيق اتفاقية منظمة الصحة العالمية للوائح الصحية الدولية، وذات الصلة بالمحددات البيئية، وتغير المناخ والامراض المهملة والتي يتعين التعزيز المستمر لقدرات النظام الصحي على الوقاية منها، وترصدها وتشخيصها وعلاجها تحت مظلة التغطية الصحية الشاملة، مؤكدا ثقته ان التجمع العلمي الطبي والكوكبة المتميزة من المشاركين به من الاستشاريين والمتخصصين سيتوصلون من خلال المناقشات العلمية الحرة إلى التوصيات المناسبة لتعزيز قدرات النظم الصحية للتصدي لتلك التحديات، وتحقيق ما نتطلع إليه من آمال، والاتفاق على المنهجية والمؤشرات المناسبة لرصد التقدم المحرز نحو تحقيق الأهداف والغايات. وبين ان وزارة الصحة ستعمل على الاستفادة من التوصيات التي سيتم التوصل إليها من خلال المؤتمر لتحديث سياسات وبروتوكولات الرعاية الوقائية والعلاجية في هذا التخصص الهام، والتخصصات ذات الصلة به، وبما ينعكس إيجابياً على جودة الرعاية الصحية وصون الأمن الصحي. من جهة أخرى، كشف الدكتور جمال الدعيج عن افتتاح المستشفى الجديد للامراض السارية قريباً، معلنا في الوقت ذاته عن توجه لادخال تطعيم مرض «الحزام الناري» ضمن برنامج التطعيمات، لافتاً الى انه يتم اتخاذ الاجراءات اللازمة لإدخاله. وبين أن عدد مرضى الإيدز من الكويتيين في البلاد يقترب من 400 إصابة، مشيرا الى انه بالنسبة للدول الاخرى فهي أعداد متدنية. ولفت الى تطور علاجات الايدز منذ تشخيص المرض في أوائل السبعينات واوائل الثمانيات، مؤكدا ان هناك تطورا دراماتيكيا في العلاج أدى الى تصنيف المرض من مرض قاتل مميت الى مزمن، حيث كان يستعمل المريض نحو 12 نوعا علاجيا في السابق، واقتصر الأمر الآن على نوع أو نوعين من العلاجات. وأعلن عن إطلاق المستشفى لتطبيق الدليل الالكتروني للاستخدام الأمثل للمضادات الحيوية على نظام الآبل والاندرويد والذي قام به الفريق الطبي المختص بالمستشفى برئاسة رئيس قسم الباطنية الدكتور المنذر الحساوي للاسترشاد به لاستخدام العلاج بالمضادات الحيوية لمعظم الأمراض. وذكر أن هذه الفترة من الموسم تكثر الامراض التنفسية، بالاضافة الى أمراض اضطرابات الجهاز الهضمي، مؤكدا على وجود توجه لانشاء عيادة للأمراض الموسمية. تدوير مساعدي مديري المستشفيات للشؤون الإدارية | كتب عمر العلاس | أصدر وكيل وزارة الصحة الدكتور مصطفى رضا قراراً تضمن حركة تدوير جزئي لعدد من مساعدي المدير للشؤون الإدارية في المستشفيات والمراكز التخصصية، حيث شملت حركة التدوير نقل بدر المطيري الى مركز الكويت للصحة النفسية، ومشعل الظفيري الى مركز جابر الأحمد للطب الجزيئي، وأنور العتيبي الى مستشفى البنك الوطني، ومشعل الرشيدي الى مستشفى الطب الطبيعي، ومساعد الشمري الى مركز الكويت لمكافحة السرطان، وناشي عبدالله الى مستشفى الفروانية ، وأحمد الرمضان، إلى مستشفى العدان، وعبدالله العتيبي إلى مركز صباح الأحمد للكلى والمسالك، ومشعل المطيري الى مستشفى الرازي.

  • قبل 4 ساعة

    «الشؤون» تسمح للحضانات بالعمل مساء و... في الصيف

  • قبل 4 ساعة

    مكافآت تشجيعية لموظفي «الخارجية»... 2400 دينار لنائب الوزير و2120 للسفير

  • قبل 4 ساعة

    27 تقريراً على جدول أعمال اللجان البرلمانية

  • قبل 4 ساعة

    الغانم يعزي نظيره الإيراني بضحايا هجوم الأهواز

  • قبل 4 ساعة

    ناصر الصباح: اتخاذ ما يلزم للحفاظ على صحة المواطنين

    استقبل النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ورئيس المجلس الأعلى للبيئة الشيخ ناصر الصباح في مقر اقامته في العاصمة الاوزبكية (طشقند) مدير عام البيئة الشيخ عبدالله الأحمد. وقال الأحمد في تصريح على هامش الزيارة إن اللقاء تضمن نقاش كيفية الارتقاء بالوضع البيئي في الدولة من خلال نظم الرقابة والتفتيش والسبل الاحترازية لأي ملوثات بيئية من داخل البلاد أو خارجها. ولفت الى ان النائب الأول شدّد على اتخاذ ما يلزم للمحافظة على الصحة العامة للمواطنين، وبالأخص في المناطق السكنية المجاورة للمناطق الصناعية، والقيام بحملات توعوية بيئية لرفع الوعي لدى المجتمع.

  • قبل 4 ساعة

    «الطرق» تختبر 18 محطة ضخ

    أعلنت هيئة الطرق عن قرب الانتهاء من خطة الطوارىء الخاصة بجهوزية محطات الأنفاق في الشوارع الرئيسية استعدادا لموسم الشتاء. وقال مدير الهيئة أحمد الحصان امس انه تفقد عددا من محطات ضخ المياه التابعة للهيئة، للتأكد من جهوزيتها وتشغيلها بكفاءة عالية، وأضاف خلال زيارته محطة الأنفاق في شارع عبدالكريم الخطابي على الدائري الخامس أن الهيئة بدأت العمل على خطة طوارىء خاصة بالشتاء منذ فترة، وبصدد الانتهاء منها قريبا تمهيدا لعرضها على وزير البلدية وزير الأشغال حسام الرومي. وأشار الحصان إلى وقوع 18 محطة ضح تحت مظلة الهيئة سيتم التأكد من صلاحية بعضها خلال الجولة، فيما تتم زيارة المتبقي منها والتأكد من صلاحيتها وكفاءتها التشغيلية السبت المقبل. وتابع: «تتضمن الزيارة متابعة حالة المضخات الخمس على الدائري الأول، وتقع ضمن مسؤولية الهيئة للتأكد من صلاحيتها وعملها بكفاءة واجراء الاختبارات اللازمة». وأوضح أن القدرة الاستيعابية لكل مضخة مياه 225 مترا في الثانية، وخلال الاختبار يتم تعبئة الغرف الخاصة بالمضخات بمياه التناكر للتأكد من قدرتها على التشغيل وصلاحيتها بالكامل، خصوصا أن التناكر تعبئ الغرفة الواحدة بنحو 11 الف غالون ما يعادل 44 ألف متر من المياه. ولفت إلى أن المحطة قادرة على سحب الكمية خلال 3.5 دقائق في حال كانت تعمل بكفاءة، واذا تم تشغيل المضخة الثانية يستغرق الأمر نصف ذلك الوقت.

  • قبل 4 ساعة

    خالد البدر: حزمة إجراءات لعودة السباحة

  • قبل 4 ساعة

    «الاتصالات» تُعيد النظر في كل تراخيصها!

  • قبل 5 ساعة

    مكاتب مشبوهة تروج لشهادات من جامعات روسية!

  • قبل 5 ساعة

    «الإعلام» أجازَتْ 208 آلاف كتاب... في 5 سنوات

  • قبل 5 ساعة

    «التجارة» تخفّض إلى النصف رسوم «المطاحن» و«الجمعيات» على التموين غير المدعوم

  • قبل 5 ساعة

    صحيفة: “الشؤون” ستتخذ اجراءات مشددة تجاه عضو مجلس الادارة المنحل لجمعية الحرية الكويتية

  • قبل 5 ساعة

    21 ألف مواطن لم يستخرجوا جوازات سفر منذ «التحرير»

  • قبل 5 ساعة

    أوساط حكومية ترفض التشكيك في لجنة استجواب الرشيدي

  • قبل 5 ساعة

    هيئة الصناعة: وجدنا 57 مليون إطار في «إرحية» لا 14 مليوناً

    قال المدير العام للهيئة العامة للصناعة عبدالكريم تقي إن الهيئة ستؤهل شركة خامسة في منطقة إطارات "إرحية" لتحل مكان الشركة المنسحبة من المشروع، وذلك لتغطية الجدول الزمني المحدد لتسليم المنطقة إلى "الرعاية السكنية"، مضيفا: "اكتشفنا وجود كميات أكبر من الرقم المذكور سابقاً وهو 14 مليون إطار، إذ وجدنا 57 مليونا، ولذلك نحن ملزمون بالتفاعل مع هذا الرقم الجديد". وكشف تقي، لـ"الجريدة"، عن مقترح يضم أكثر من بديل، تم عرضه على مجلس الوزراء فيما يتعلق بالمنطقة، ويتضمن نقل وتقطيع الإطارات وتصنيعها، بدلا من التقطيع والنقل فقط، إلى جانب البدائل التي ستسرع عملية الإنجاز، مؤكداً أن "المشروع وطني، وسيخصص للمؤسسة لبناء وحدات سكنية للمواطنين". وبيّن أن التوقعات الأولية تشير إلى تسليم المنطقة خلال أبريل المقبل، غير أن المقترح المقدم للبدائل سيسرع عملية إنجازها، آملاً تسليمها في الوقت الزمني المحدد لبناء المنازل للمواطنين. يذكر أن الهيئة وضعت جدولاً زمنياً لتأهيل وتنظيف موقع "إرحية" وتسليمه إلى "السكنية"، لإنجاز ما يقارب 31 ألف وحدة سكنية عليه، ولذلك تم التنسيق مع عدة جهات، كما وضعت "الصناعة" خطة مساندة لإزالة كل الإطارات، في حال اكتشاف المزيد منها، عبر زيادة الطاقة الإنتاجية للشركات المشاركة في هذا العمل، لإعداد الإطارات المفترض نقلها وتقطيعها، بحيث يفوق المتوقع نقله وتقطيعه منها 3.3 ملايين إطار شهرياً.

  • قبل 5 ساعة

    مصادر: دول تتعثر في سداد قروض للكويت

    كشفت مصادر ذات صلة لـ«القبس» عن قيام الهيئة العامة للاستثمار باتخاذ خطوات من شأنها تعزيز الإدارة القانونية لديها، لمواجهة الزيادة في تعثر عدد من الدول المدينة عن سداد المديونيات التي عليها وكانت منحتها إياها حكومة الكويت. وقالت المصادر إن الهيئة العامة للاستثمار لاحظت في الآونة الأخيرة تراكم عدد من المديونيات والأقساط المستحقة على القروض الممنوحة لبعض الدول، خاصة ان عملية صرف القروض وتحصيلها يتم من خلال صندوق الاحتياطي العام الذي تشرف الهيئة عليه. أشارت المصادر إلى أن هيئة الاستثمار تعمل على توفير الدعم لإدارة التطوير والقروض من خلال تطوير الإدارة القانونية، لمناقشة الوفود الدولية المكلفة بالتباحث مع الدول المدينة لحكومة دولة الكويت، منوهة إلى أن التعثر في عملية تسديد القروض من شأنه أن يتسبب في مشكلات فنية ومالية لصندوق الاحتياطي العام. وأوضحت المصادر أن قطاع الاحتياطي العام التابع للهيئة العامة للاستثمار مكلف بتوفير السيولة اللازمة للموازنة العامة للدولة، خاصة مع انتهاء القانون الخاص بعقد القروض العامة وعمليات تمويل الموازنة من خلال الأسواق المحلية والعالمية، الأمر الذي يدفعها إلى اتخاذ ما يلزم نحو تعزيز السيولة في الصندوق من خلال تحسين عملية التحصيل. وقالت إنه على الرغم من التحسن في نسبة العائد على الاستثمارات، فإن معدل السيولة في خزينة الدولة (صندوق الاحتياطي العام) في طريقه إلى النفاد نتيجة للسحوبات التي تتم لتغطية مصروفات الدولة بسبب عجز الموازنة. وكشفت مصادر أخرى أن إجمالي المبالغ الموجودة بالصندوق 13.2 مليار دينار، وذلك حسب بيانات 31 مارس 2018، وهو ما يشير إلى خطورة الأوضاع الحالية حتى مع التحسن الطفيف بأسعار النفط. ووضعت مصادر وزارة المالية سيناريو خاص بإدارة الاحتياطي العام للدولة، خاصة مع تمويل العجز المتوقع للموازنة العامة خلال الأعوام المقبلة من خلال التالي: – من المتوقع أن تنفد سيولة صندوق الاحتياطي العام في يونيو 2019 إذا ما كان سعر برميل النفط 50 دولاراً، وفي ديسمبر 2019 إذا ما كان سعر برميل النفط 60 دولاراً، وفي سبتمبر 2020 إذا ما كان سعر برميل النفط 70 دولاراً، وفي ديسمبر 2021 إذا ما كان سعر برميل النفط 80 دولاراً، وفي نوفمبر 2029 إذا ما كان سعر برميل النفط 100 دولار. وترفض المصادر في الوزارة القول ان «الحديث عن العجز مبالغ فيه وترشيد الإنفاق قد يكون من الحصافة، لكنه ليس ضروريا وحتميا، وفي جميع الأحوال لدينا موارد في الخزينة تغطينا 100 عام»، فذلك الكلام مرفوض لأنه يجافي الواقع. وتشير المصادر إلى ضرورة العمل على إعطاء الإدارة المالية للدولة مؤشرات مبكرة حول الاستدامة المالية لتمكينها من اتخاذ إجراءات تصحيحية مسبقاً عند الضرورة، والعمل معاً على تخصيص الموارد بفاعلية أكثر وزيادة كفاءة استخدامها، والعمل معاً على ضمان الالتزام بأهداف ميزانية متوسطة المدى (سنة معتمدة وسنتان تأشيرتان). وطلبت المصادر المسؤولة الالتزام بـ: ● ضبط الإنفاق والحد من الهدر المؤسسي. ● زيادة الكفاءة التشغيلية للحكومة. ● زيادة كفاءة التحصيل للإيرادات غير النفطية. ● الاستمرار في المصروفات الرأسمالية الإنشائية. ● عدم المساس بالمرتبات. ● المحافظة على مستوى الدعم المقدم لمستحقيه. ● وضع ميزانية واقعية تعكس تحديات الواقع.

  • قبل 5 ساعة

    «Call Center» التربية استنزف 3 ملايين ولم يكتمل

  • قبل 6 ساعة

    وقفة احتجاجية السبت المقبل في ساحة الإرادة ممنوع في الكويت

  • قبل 6 ساعة

    عبدالحميد دشتي : اسوء ديمقراطية بالعالم تُمارس في الكويت

  • قبل 6 ساعة

    4 آلاف طلب تخصيص في «جنوب صباح الأحمد»

  • قبل 6 ساعة

    العدساني: «الميزانيات» تتابع تكليفات التحقيق

  • قبل 6 ساعة

    هيام الدويلة : العنصر البشري الوطني محارب ومحبط

  • قبل 6 ساعة

    تفاصيل ضبط الاردني منفذ السطو على بنك الخليج في حولي

  • قبل 6 ساعة

    أنور الرشيد لوكيلة الشؤون : موعدنا بالوثائق في مارس القادم بجنيف

  • قبل 6 ساعة

    قطار انتخابات الجمعيات ينطلق غداً

    أعلن رئيس اللجنة العليا لانتخابات الجمعيات العلمية د. ثقل العجمي أن اللجنة انتهت من كل التجهيزات لتنظيم العرس الطلابي هذا العام، الذي سينطلق اليوم مع ثلاث جمعيات، وهي «العلوم» في الخالدية، و«الشريعة والدراسات الاسلامية» في كيفان، و«الاجتماعية» في الشويخ. وأوضح العجمي أنه تم اختيار رئيس وأعضاء لجنة الاقتراع من أصحاب الكفاءة والقدرة على تنظيم الانتخابات، إضافة لاختيار أماكن الاقتراع والفرز، التي روعي فيها مبدأ السرية والشفافية وكذلك السعة المكانية لإنجاح العرس الطلابي. بدوره أشار رئيس اللجنة الميدانية عبدالله المطيري إلى أنه تم اختيار أماكن الاقتراع في كلية العلوم، التي ستكون في قاعة E مبنى 32خ للطلبة، وقاعة 146 مبنى 31خ للطالبات، مضيفاً أن عدد الطلبة الذين يحق لهم التصويت بلغ 769 طالبا و2078 طالبة، حيث سيختارون ممثليهم في مقاعد الهيئة الإدارية لجمعية العلوم، التي يتنافس عليها كل من القائمة العلمية والقائمة المستقلة وقائمة الوسط الديموقراطي كلية الشريعة وأضاف المطيري أنه تم اختيار أماكن الاقتراع في كلية الشريعة والدراسات الاسلامية وهي قاعة 517 للطلبة وقاعة 614 للطالبات، مبينا أن عدد الطلبة الذين يحق لهم التصويت بلغ 1423 طالبا و2914 طالبة سيختارون ممثليهم في مقاعد الهيئة الإدارية، التي تتنافس عليها قائمة التغير وقائمة الشريعة. وبين المطيري أن أماكن الاقتراع في كلية العلوم الاجتماعية ستكون للطلبة قاعة 115 وللطالبات قاعة 105، مضيفاً أن عدد الطلبة الذين يحق لهم التصويت بلغ 899 طالبا و2261 طالبة سيختارون ممثليهم في مقاعد الهيئة الإدارية لجمعية العلوم الاجتماعية، التي تتنافس عليها كل من قائمة الاجتماعية والقائمة المستقلة. انتخابات 5 جمعيات تطرق عبدالله المطيري لانتخابات الثلاثاء وقال: إن عدد المقيدين في كلية العلوم الادارية يبلغ 937 طالبا و1996 طالبة يحق لهم التصويت، ويبلغ عدد الطلبة المقيدين في كلية الحقوق 776 طالبا و1779 طالبة، اما في كلية الهندسة والبترول فيبلغ عدد الطلبة المقيدين 975 طالبا و3912 طالبة، وفي كلية الآداب عدد الطلبة المقيدين 2462 طالبا و3445 طالبة يحق لهم التصويت، واخيرا في كلية العلوم الطبية المساعد 33 طالبا و877 طالبة مقيدة. «التطبيقي» في 15 أكتوبر اعلن عميد شؤون الطلبة في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د. حسين المكيمي عن انطلاق انتخابات اتحاد طلبة التطبيقي في 15 اكتوبر المقبل، مشيرا الى أنه تم الاتفاق على عقد الانتخابات وفق اللوائح المعمول بها.

المزيد
جميع الحقوق محفوظة