«الداخلية»: 450 سم فقط ... ارتفاع السيارة عن الأرض

أصدر نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح قراراً وزارياً بتعديل بعض أحكام قانون المرور، والذي ينص على ألا يزيد طول السيارة عن 12 متراً وعرضها 260 سم وارتفاعها عن سطح الأرض عن 450 سم. كما أصدر الجراح قراراً لتعديل اللائحة التنفيذية لقانون إقامة الاجانب، وهي إضافة فقرة جديدة إلى نهاية المادة 12 من القرار الوزاري رقم 640/‏‏1987 وتُثبت بيانات الاقامة العادية بالبطاقة المدنية، أما الاقامة الموقتة فتثبت في جواز السفر أو الوثيقة التي تقوم مقام الجواز.

  • 5صورة
  • 0فيديو
  • 0مقال
  • قبل 1 ساعة

    ناصر الصباح: حريصون على تعزيز العلاقات مع الصين

    أثنى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر الصباح أمس، على مستوى العلاقات الكويتية - الصينية، معرباً عن الحرص على تطويرها وتعزيزها. وأقام النائب الأول مأدبة غداء على شرف نائب رئيس مجلس التنمية والإصلاح بجمهورية الصين الشعبية نينغ جيزي والوفد المرافق له، بمناسبة زيارته للبلاد. وتخلل المأدبة تبادل الآراء ومناقشة أهم الأمور والمواضيع الاقتصادية ضمن محور الزيارة، كما أشاد بعمق العلاقات الثنائية بين البلدين، والحرص على تعزيزها وتطويرها. حضر المأدبة وزير الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل، ووكيل وزارة الدفاع الشيخ أحمد المنصور، وسفير الصين لدى البلاد لي مينغ قانغ، وسفير الكويت لدى الصين سميح جوهر حيات، وعدد من أعضاء المجلس الأعلى للتخطيط وأعضاء مجلس أمناء إقليم الحرير.

  • قبل 1 ساعة

    طريق التعليم... تتطاير منه الحصى!

    وصلت وزارة التربية إلى نهاية النفق مع الشركات الأجنبية المتخصصة في الشأن التعليمي، بعد أن عملت خلال العقد الفائت على تعزيز أواصر التعاون والانفتاح على الخبرات العالمية في مجال التعليم والاستفادة من جميع الدول الرائدة في هذا المجال، ومنها سنغافورة ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية وبريطانيا، إلا أن التنسيق الذي تم في شأن تطبيق المعايير والمواصفات الخاصة بتمهين التعليم وإدخال التكنولوجيا إلى حقل التربية تلاشى مع الريح، وجميع المشاريع المرتقبة تحولت إلى أحلام، وامتدت جذور الإخفاق إلى آخر اتفاقياتها المبرمة مع البنك الدولي بقيمة 38 مليون دولار، إذ إن مصيرها لا يزال غامضاً. مصدر تربوي قال لـ«الراي» إن سهام الإخفاق أصابت كثيرا من المشاريع التربوية المدرجة في قائمة البرنامج الحكومي، والتي كانت الوزارة بجميع قطاعاتها تعكف على تنفيذها وفق مواعيدها المحددة، إلا أن عقبة الإجراءات الروتينية للمناقصات ونقص الميزانية حالا دون ذلك، كاشفاً في الوقت نفسه عن عدد من الزيارات التي تمت من الوزارة وإليها، للنهوض بالتعليم والاستفادة من بعض التجارب، حيث تم تبادل بعض المصالح المشتركة والتعاون في مجال الدراسات العليا مع بعض الشركات البولندية، وزيارات أخرى تمت في عدد من المؤسسات التعليمية المصرية إلا أن محصلتها على أرض الواقع كانت صفراً. وبين ان الوزارة استعانت أيضاً بشركة كورية متخصصة في الشأن التعليمي، لدراسة إمكانية إطالة زمن اليوم الدراسي، إلا ان الشركة وبعد زيارتها عددا من المدارس في مختلف المناطق التعليمية، أصدرت تقريرها بأن مشروع إطالة اليوم الدراسي في هذه الظروف مستحيل، حيث ان المدارس غير مهيأة لذلك، وحالة الطقس لا تساعد أيضاً، فيما أكد أن الشركة تسلمت كامل مستحقاتها المالية نظير تلك الزيارات التي أجرتها والتقرير الذي أعدته، مؤكداً أن تجارب أخرى وفق هذا السياق تمت، وقد دفعت الوزارة مستحقات تلك الشركات نظير بعض الدراسات التي ظلت حبيسة الأدراج أو بسبب بعض المقترحات التي لم تترجم إلى مشاريع. وحدد المصدر نقطة الخلل في جميع تلك التجارب والإخفاقات، وهي التغييرات الوزارية المستمرة، حيث إن لكل وزير وجهة نظر مغايرة لسلفه وقد تنسف مشاريع من سبقه نسفاً، وتعود بالوزارة إلى المربع الأول حيث ضياع الجهود وتبديد الأموال، مستشهداً بقضية تطوير المناهج الدراسية التي عكف جميع وزراء التربية على تطويرها، وحين تم التعامل مع البنك الدولي لتطويرها وفق جدول زمني محدد، استناداً إلى معايير الكفاءات تم إخضاع المشروع إلى الدراسة وربما وقفه موقتاً إلى حين ظهور نتائج الدراسة، الامر الذي بدد الجهود وضيع الأموال وعادت الوزارة بسببه صفر الكفين من كل شيء. واستعرض كثيرا من المشاريع والتجارب التي لم توفق الوزارة في تنفيذها خلال العقد الفائت، وأنفقت خلالها ملايين الدنانير التي طارت في الهواء بلا فائدة، ومنها صالات البولينغ التي رفضت وزارة المالية أخيراً اعتماد ميزانية لها في منطقة الأحمدي، وطباعة الكتب التي كانت تتم بعشوائية وبمعدل يفوق الحاجة الفعلية للمدارس، والخزانات الحديدية في المدارس، إضافة إلى مشروع توريد أكثر من 10 آلاف كتاب قصصي باللغتين العربية والانكليزية لمدارس المرحلتين الابتدائية والمتوسطة بكلفة خفضت من 7 ملايين دينار إلى 100 ألف فقط، الأمر الذي يدل على اعتماد الميزانيات بطرق غير مدروسة فيها كثير من الإسراف والهدر. وتساءل عن أسباب الغموض التي أحاطت بالتعاون بين وزارة التربية والمعاهد البريطانية في ما يتعلق بتطوير منهج اللغة الإنكليزية، ولماذا لا يتم التحدث بشفافية عن نتائج تلك التجارب، فيما إذا كانت ناجحة ام انها محدودة الفائدة؟ مبيناً أنها وإن كانت ذات فائدة فإنها لا تعادل القيمة المالية المترتبة عليها، داعياً في الوقت نفسه إلى الاستعانة بالشركات المحلية والكوادر الوطنية في تطوير التعليم، بدلاً من إنفاق ملايين الدنانير على دراسات تستند إلى الفلسفة في كثير منها. واستشهد المصدر بوجه من أوجه الهدر المالي على تطوير التعليم، وهي الملايين التي أنفقت على تقرير رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير، حين قال إن مستقبل التعليم في الكويت في خطر، وكأنه على علم بمدارس الكويت ومناهجها حتى يصدر مثل هذا التقرير القائم على التهويل، والذي افتقد إلى أي دراسات واقعية تحدد مكمن الخطورة، مؤكداً أن التعليم في الكويت يسير على طريق يتطاير منه الحصى، وبات بحاجة ملحة إلى تطوير وارتقاء ولكن عبر الاستعانة بالكوادر الوطنية ووقف جميع أشكال التعاون الخارجي مع أي شركة.

  • قبل 1 ساعة

    الأنصاري: تعيين 622 باحثاً عن العمل في البنوك

    أعربت نائب مدير عام شؤون القوى العاملة الوطنية إيمان الأنصاري، عن اعتزازها لما تم تحقيقه من انجازات غير مسبوقة لمعرض «لأنك تستاهل 2» الذي أقيم يوم الثلاثاء الماضي للسنة الثانية على التوالي، بالتعاون مع عشرة بنوك مختلفة، مشيرة إلى أنه تم تعيين 622 باحثاً عن العمل في البنوك. واستقبلت البنوك الشباب عبر بوثاتها في مقر الهيئة بمنطقة الرقعي، وتم تحديد ساعات المعرض على فترتين من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الواحدة ظهراً ومن الرابعة عصراً وحتى التاسعة مساءً، إلا أن الأعداد الكبيرة من الشباب الكويتي الراغبين في العمل في مؤسسات القطاع الخاص من البنوك تواصلت من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الحادية عشرة ليلاً. وأكدت الأنصاري، أن إجمالي عدد الذين دخلوا المقابلات بلغ 1356 شاباً وشابة، كما بلغ عدد الذين تم اجتيازهم المقابلات بنجاح وتم تعيينهم في البنوك العشرة 622 شاباً وشابة. وأشارت إلى الجهات المشاركة وعدد الذين دخلوا المقابلات وعدد الذين اجتازوا المقابلات وتم تعيينهم وفق الجدول التالي:

  • قبل 1 ساعة

    «الميزانيات» تناقش اليوم الإطار العام لميزانية السنة المالية 2019 - 2020

    تناقش لجنة الميزانيات والحساب الختامي البرلمانية اليوم، الإطار العام لميزانية السنة المالية 2019-2020 متضمناً ملاحظات ديوان المحاسبة وجهاز المراقبين الماليين بشأنها، وستقوم وزارة المالية التي ستحضر الاجتماع بتقديم عرض مرئي، تشرح فيه آلية اعتماد الميزانية والخطوات المتخذة قبل الاعتماد النهائي، والتقدير الأولي للميزانية الذي بلغ نحو 27 مليار دينار، وأسباب خفضه إلى 22 مليارا. وقالت مصادر نيابية لـ«الراي» إن العرض يأتي استجابة لطلب لجنة الميزانيات، التي احتجت على اعتماد الميزانية قبل عرضها على اللجنة، إذ طالب أعضاء اللجنة في غير اجتماع وزارة المالية بتبيان التصور والسيناريوات المقترحة للإيرادات أو المصروفات، وعدم الاكتفاء بعرض أسس عامة للتقدير كسعر برميل النفط المقترح، والزيادة المتوقعة في باب المرتبات وسواهما، مشيرة إلى أن لجنة الميزانيات يهمها توضيح السقف المقترح للمصروفات والإيرادات والبيانات التي توضح الإطار العام للميزانية والتصور الخاص بضبط الإنفاق. وأكدت المصادر أن ملف حساب العُهد المتراكم سيكون حاضرا في الاجتماع، لمعرفة آخر التطورات بشأنه، وما هي آلية تسويته، وهل هناك مبالغ تمت تسويتها غير الـ 700 مليون دينار التي أعلن عنها، موضحة أن الحكومة ترى أن ملف العُهد مهم، وأنه جاء نتيجة تراكمات على مدى سنوات بدأت منذ العام 1993، وأنها ستعالج الملف وفقا للاجراءات القانونية. وأكدت المصادر أن أعضاء لجنة الميزانيات سيطالبون بحسم ملف حساب العُهد وتسويته محاسبيا، والالتزام بقواعد الميزانية، خصوصا أن العُهد بدأت في السنة المالية 1994/‏1993 وكان المبلغ وقتذاك 196 مليون دينار وتضخم حتى السنة المالية قبل الأخيرة 2017/‏2016 وبلغ نحو 6 مليارات دينار. وسيحضر الاجتماع بالإضافة إلى وزارة المالية وزارة النفط والمراقبون الماليون وديوان المحاسبة وديوان الخدمة المدنية.

  • قبل 1 ساعة

    حرامي «الصليبية» زبون مخافر... «بلا قاعدة بيانات»

  • قبل 2 ساعة

    «الشؤون»: نسعى لربط آلي مع الجهات الحكومية المرتبطة بصالات التسلية

  • قبل 2 ساعة

    "الأوقاف" توضح حقيقة مسجد بيان وما يتداول على مواقع التواصل

  • قبل 2 ساعة

    كويتي ضد التطبيع: دعاة التطبيع لا يمثلون إلا انفسهم

  • قبل 2 ساعة

    «Deport» لمسافر عماني وصل المطار بجواز سفر إماراتي

    أعادت الجهات الأمنية عمانياً يحمل جواز سفر إماراتيا، إلى حيث أتى بعدما وصل إلى مطار الكويت الدولي بسبب إجراءات أمنية. المسافر وصل إلى الكويت قادماً من دولة الإمارات العربية المتحدة على إحدى الرحلات الجوية، ولدى تقديم جواز سفره إلى المختصين لإنهاء إجراءات دخوله إلى البلاد، تبيّن للموظف المختص أن هناك إجراءات أمنية تحول دون دخوله إلى البلاد. وأفاد مصدر أمني بأنه «بالاستفسار من الشخص عن وضعه القانوني، ذكر أنه عُماني ومقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويحمل جواز سفر وبطاقة إماراتية، وعلى الفور تم إخطار المسؤولين عن الأمر، فصدرت أوامر بإجراء (Deport) للشخص، وهي عملية إعادة المسافر إلى الوجهة التي وصل منها بسبب بعض الإجراءات الأمنية». وزاد المصدر بأنه «تمت عملية إعادة الشخص على متن إحدى الرحلات المغادرة إلى الجهة التي وصل منها المسافر، حسب الإجراءات المتبعة في مثل هذه الحالات».

  • قبل 2 ساعة

    «فالتتان» لم تهنآ بأموال الـ «فالنتاين» ... في السالمية

    أفسدَ رجال مباحث الآداب «فالنتاين» أوكرانيتين كانتا تستقبلان زبائنهما لبيع المتعة الحرام، وفق الحجوزات التي حصلتا عليها من خلال أحد المواقع الإباحية، وتبيّن أن الواحدة منهما تتقاضى 100 دينار في الساعة الواحدة، وجار اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهما لإبعادهما عن البلاد. رجال الإدارة العامة للمباحث الجنائية، وتحديداً إدارة مباحث الآداب، تلقوا معلومات عن أوكرانيتين تمارسان الرذيلة في شقة اتخذتاها وكراً لهما في منطقة السالمية، وبعد رصد وتحرٍّ تيقنوا من صحة الإخبارية، واستصدروا إذناً من النيابة العامة للإيقاع بهما. وفي ليلة «الفالنتاين»، حيث كانت المتهمتان تستقبلان زبائنهما بالدور، وحسب الحجوزات المبرمة من خلال أحد المواقع الإباحية العالمية، دهم المباحثيون المكان الذي تقيمان فيه، وأُلقي القبض عليهما، حيث عثر بحوزتهما على مبالغ مالية تم تحصيلها في الساعات التي سبقت المداهمة كما وجدوا بعض «الموبقات» يستخدمانهما في نشاطهما. وقال مصدر أمني «اتضح أن المتهمتين مصنفتان عالمياً في مجال الأعمال المنافية للآداب، ومعروفتان في المواقع الإباحية، حيث تقومان بتصوير مقاطع فيديو تحتوي على عروض مثيرة بهدف جذب انتباه الأشخاص الذين يترددون على تصفح المواقع، وتشترطان على الزبائن دفع مبالغ طائلة مقابل الحصول على ساعات قليلة معهما، وبعد أن حصلتا على الحجوزات ممن شاهدوا عروضهما وصلتا إلى البلاد قبل أيام وباشرتا تلبية الطلبات، إلا أن بعض الزبائن حجزوا معهما ليلة «الفالنتاين»، وهناك مَن حجز ساعة، ومَن حجز ساعتين ولم يسعفهما الوقت لتلبية الطلبات كافة، حيث أنهى رجال المباحث نشاطهما». وزاد المصدر بأن «الفتاتين حضرتا إلى البلاد وفق سمة زيارة سياحية لتلبية الطلبات المتفق عليها إلكترونياً، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهما لإبعادهما لتخليص البلاد والعباد من شرورهما».

  • قبل 2 ساعة

    مواطنون بلا نواب في «ساحة الإرادة»: أتعبتنا القروض

  • قبل 2 ساعة

    فوضى في قطاع الاستشارات النفسية والأسرية والاجتماعية

  • قبل 2 ساعة

    «الموانئ»: ماضون في الحفاظ على الأموال العامة وحماية ممتلكات الدولة

  • قبل 2 ساعة

    صدمة في «الدفاع»... رتبة كبيرة جنسيتها مزوّرة

  • قبل 2 ساعة

    موظفان ومسؤول من «العدل» و«الأوقاف» إلى النيابة

  • قبل 2 ساعة

    «التربية» تحدد ضوابط الحفلات وتحذر المدارس

  • قبل 3 ساعة

    «فضح» الشركات المتهرِّبة ضريبياً

  • قبل 3 ساعة

    تجمع حاشد في «ساحة الإرادة»: القروض أرهقتنا

  • قبل 3 ساعة

    «الطيران المدني»: اتفقنا مع وكالات السفر على أسعار مخفضة للتذاكر

    أكد مراقب النقل الجوي لعمليات الطيران في الإدارة العامة للطيران المدني رائد الطاهر أنه تم الاتفاق بين الإدارة ووكالات السياحة والسفر والمواقع الإلكترونية على توحيد أسعار تذاكر السفر شريطة موافقة شركات الطيران، موضحاً أن هذا القرار يخدم المستهلك والمكتب والشركة في آنٍ واحد، وقد اتخذته الإدارة لتنظيم أسعار تذاكر السفر بعد كثرة الشكاوى في هذا الصدد. وكشف الطاهر، في لقاء مع «الجريدة»، أن القرار يخص جميع المكاتب والمواقع الإلكترونية المحلية التي تقع تحت مظلة «الطيران المدني»، غير أنه لا يشمل المواقع الخارجية ومزودي الخدمة غير المحليين، لأنهم لا يتبعون قوانين الإدارة بل قوانين بلادهم... وفيما يلي تفاصيل اللقاء: • في البداية حدثنا عن القرار الجديد بمنع شركات السفر المحلية من إصدار تذاكر طيران أقل سعرا من شركات الطيران، والذي أثار الكثير من الالتباسات، فما سبب هذا القرار حالياً؟ تعميم الإدارة رقم 71 الذي صدر في 19 ديسمبر الماضي بشأن مبيعات مكاتب السياحة والسفر لتذاكر الطيران وخدمات شركات الطيران، صدر بسبب وجود مشاكل في السوق، والإدارة العامة للطيران المدني أرادت من خلاله ضبط السوق المحلي، إذ يتمثل دور الإدارة في مراقبة السوق وحمايته من أي ممارسات غير شرعية وغير سليمة للحد منها، وفي ذلك حماية لشركات الطيران ولمكاتب السياحة والسفر وفي الوقت نفسه حماية للمستهلك، وجمهور المسافرين الذين يشترون تذاكر السفر. وتم الاتفاق مؤخراً بين الإدارة العامة للطيران المدني ووكالات السياحة والسفر والمواقع الالكترونية على خصم تذاكر السفر شريطة موافقة شركات الطيران، وبالرجوع إلينا للحد من التلاعب الحاصل من بعض المكاتب، فنحن في "الطيران المدني" اهتمامنا الاول حقوق المسافرين مع الحرص على خلق سقف من المنافسة لمكاتب السفريات. •حدثنا عن تلاعب بعض مكاتب السفريات ومتى بدأ؟ القصة بدأت بإحدى الشركات التي تبعتها بقية الشركات بنفس الخطوات، ومن المعلوم أن شركات الطيران تكافئ مكاتب السفر بـ "بونص" في نهاية العام على عدد تذاكر السفر التي تبيعها لها، وهنا تقوم المكاتب بتخفيض ثمن التذكرة بنسب متفاوتة عن سعرها الأصلي الذي خولتها به الشركة، لتحقق مبيعات كبيرة وتخسر مؤقتاً استناداً إلى تغطية هذه الخسائر لاحقاً من إيرادات متوقعة، فإذا لم تتحقق لها هذه الإيرادات المتوقعة تعجز عن سداد مديوناتها لشركات الطيران، وتكمن المشكلة حينما يبدأ اتحاد النقل الجوي "أياتا" في عمل مقاصة لهذه المكاتب ومطالبتها بسداد قيمة التذاكر التي صدرتها، وفي حالة لم تغط خسائرها تتراكم ديونها لدى "أياتا"، إذ إن هذه الإيرادات غير محددة بوقت أو أرقام، فربما تصرفها شركات الطيران في منتصف العام وربما في آخره، ومن ثم تصبح العملية بمثابة مغامرة خطيرة من مكاتب السفر، ربما تصيب وبالتالي تستفيد ماليا من شركات الطيران وربما تتأخر تلك الشركات في دفع العمولات فتعجز المكاتب عن سداد متطلبات التذاكر لاتحاد النقل الجوي وتتراكم الديون الكثيرة عليها ولا تستطيع تغطيتها، إذ وصلت في عام 2018 نحو 4.5 ملايين دينار. وهذه الأرقام تخص شركات سياحية محلية تتعاقد عن طريق الأون لاين وعن طريق الـ"بي اس بي" التابع لها في "أياتا"، إذ لابد أن يكون لدى هذه الشركات مكاتب مرخصة من إدارة الطيران المدني حتى تزاول عملها في بيع التذاكر، وهذا الترخيص لا تحصل عليه الشركة إلا عندما يكون لديها رقم في "أياتا" تستطيع أن تبيع من خلاله التذاكر، وينفذ الاتحاد عن طريقه عمليات المقاصة لمكاتب السفر. • إذن أين المشكلة؟ المشكلة أن مكاتب السفر تبيع التذاكر بأسعار مخفضة في انتظار إيرادات قد تتحقق وقد لا تتحقق.   تكسب وشكاوى   • هل كان بإمكان الإدارة ان تتعامل مع الشركة أو الشركتين اللتين تبيعان بأسعار مخفضة وتعالج المشكلة دون تعميم الأمر على جميع الشركات, وخصوصا أنها مرخصة من جانبكم؟ عالجنا هذا الأمر من قبل، ولكن لم تكن هناك فائدة، إذ رصدنا شكاوى كثيرة على هذه الشركات تجاوز عددها 80 شكوى على واحدة من هذه الشركات، ومثلما قلت سابقا هذه العملية تشبه اليانصيب ربما تنجح وبالتالي تكسب الشركة كثيرا، وربما تفشل وبالتالي تتكبد الشركة خسائر كبيرة، كما ان هذا الامر فتح الباب للمكاتب الأخرى للتكسب. • هل يتم ذلك مع شركة طيران محددة أم مع جميع الشركات؟ يتم مع كل الشركات، إذ يتم الاتفاق بين الشركة ومكاتب السياحة على عدد معين من التذاكر لتحديد البونص بناء عليه.   المواقع المحلية   • هل يخص القرار بعض المواقع الإلكترونية المحلية أم جميع "الأون لاين"؟ القرار يخص جميع المكاتب والمواقع المحلية التي تقع تحت مظلة إدارة الطيران المدني، إذ لابد لها من الالتزام بأي قرار للإدارة والتعاميم التي تصدرها وفق اللائحة الداخلية التي تنظم هذا الشأن. • ما الشريحة التي شملها القرار؟ جميع مكاتب السياحة والسفر داخل الكويت إضافة إلى مكاتب الأون لاين. • لماذا لم يشمل القرار المزود الدولي غير المحلي؟ إدارة الطيران المدني لا تملك سلطة على المزود غير المحلي، لأنه خارج الكويت، يتبع قوانين الدولة التي يوجد بها، وبالتالي لا نملك اختصاص البت او النظر في الشكاوى التي تأتي من المسافرين ضد هذه المواقع او المزودين.   • متى بدأتم رصد هذه العمليات والمشاكل الخاصة بمكاتب السفر المحلية وعليه أصدرتم القرار؟ بدأنا ذلك عام 2018، عندما زادت الممارسات والمطالبات والشكاوى ضد إحدى الشركات التي قام "إياتا" بتسوية لها من قبل لكنها عادت مرة اخرى. وأكثر شركات الطيران المتضررة من هذه العملية شركة الخطوط الجوية الكويتية التي تملك نحو 40 في المئة من نسبة السوق المحلي بما انها الناقل الوطني. • ما رسالتكم لمزودي الخدمة المحليين أو المواقع؟ بالنسبة للموقع المحلي لا يوجد موقع إلكتروني دون مكتب سفر، ولا يتم إعطاء حق الدخول إلى الموقع المحلي للحجز إلا لمن يملك مكتب سفر، وقد أصدرنا تعميما في مايو الماضي بخصوص وسائل التواصل أو التطبيقات الإلكترونية التي تتبع مظلة إدارة الطيران المدني بضرورة الالتزام بقراراتنا وتعليماتنا. • كم مكتبا تحت مظلتكم؟ نحو 500 مكتب تقريبا، لكن هناك العديد من التطبيقات الالكترونية التي يطلب أصحابها الدخول تحت مظلة الطيران المدني، والحصول على موافقة الإدارة وفق شروط معينة ومن لا يلتزم بها يتعرض للمساءلة حسب قانون سوق النقل الدولي. ولا صحة لمن يردد أن الإدارة ستحجب مواقع إلكترونية خارجية، لأن ذلك يخص هيئة الاتصالات والتي لا يمكنها فعل ذلك إلا بعد حكم محكمة.   الشايع لـ الجريدة•: القرار لن يزيد الأسعار     50 شكوى عن حجز وهمي في 2018 ونحو 100 حالة إلغاء من خلال المواقع   أكد رئيس قسم سوق النقل الجوي في الإدارة العامة للطيران المدني محمد الشايع ان التعميم الجديد لن يزيد أسعار السفر لأن من يحدد تلك الأسعار هو شركة الطيران لا المكتب، بل لن يكون هناك عدم ضبط لعرض الأسعار من قبل المكاتب والمواقع الإلكترونية، مبيناً ان التعميم خرج بعد موافقة لجنة استشارية للنقل الجوي تضم اتحاد مكاتب السياحة والسفر وشركات الطيران العاملة بالكويت وأنظمة الحجز الآلي. وقال الشايع لـ«الجريدة»، على هامش اللقاء، ان هناك حالات كثيرة وردت إلى الإدارة وشكاوى أبرزها الحجز الوهمي، ونعني بذلك أن المسافر يفاجأ في المطار بأن التذكرة التي يملكها لا توجد على بيانات الشركة المسافر على متن طائراتها، وعندما يعود إلى مكتب السفر او الموقع يخبره المزود بأن قيمة الحجز موجودة ويمكنه استردادها، وأن هناك خللاً أصاب النظام، وبالتالي فشلت عملية الحجز، والحقيقة ان المكتب او الموقع استفاد من التذكرة ببيعها إلى شخص آخر بعد سحبها من الاول ليكسب بذلك عددا من المبيعات. وذكر أن عدد الشكاوى في هذا الأمر وصل ضد أحد المكاتب في الكويت نحو 50 شكوى، وتم اتخاذ الإجراءات وإغلاق المكتب من جانب الإدارة العامة للطيران المدني بالتعاون مع وزارة التجارة. وأضاف ان الحالات الاخرى من الشكاوى تتمثل في إلغاء الموقع الإلكتروني للحجز بعد مرور عشرة أيام على التذكرة، ورد المبلغ إلى المسافر، لافتا إلى ان عدد الشكاوى في هذا الامر وصل إلى نحو 100، مضيفاً انه في السابق لم يكن معروفا الجهة أو المكتب الذي يتبعه ذلك الموقع، «وكنا نحيل الشكاوى التي تأتي ضد مواقع أو مكاتب غير معروفة إلى جهاز حماية المستهلك، لكن حدث بعد ذلك تنظيم للمواقع الإلكترونية وتحديد المكاتب التابعة لها، وهنا انكشف لنا المكتب الذي يتبعه ذلك الموقع، وتمكنا من محاسبته». وعن كيفية تواصل المواطنين مع الإدارة وتقديم شكاواهم، قال «إنهم يستطيعون إيصال الشكوى إلينا عن طريق موقع إدارة الطيران المدني الإلكتروني، أو الحضور شخصيا إلى الإدارة ومعه جواز السفر وبطاقته المدنية، وتذكرة الطيران والبوردنج في حالة ركوبه الطائرة وإيصال الدفع إذا كان متاحا». وعن الخطوات التي تقوم بها إدارة الطيران المدني لتسوية تلك المشاكل والتعامل مع الشكاوى، قال الشايع: «نحن نتسلم الشكوى ويتم التحقيق بموضوع الشكوى وبعد ذلك تتم مراسلة الشركة المعنية وننتظر منها الرد، وفي غضون الفترة المحددة إذا لم يتم الرد على الشكوى تحال الشركة إلى لجنة الشكاوى والتحكيم التي تغرم الشركة أو مكتب السفر، وتبدأ من 200 دينار إلى 500، أو السحب من خطاب الضمان الموجود لدى الإدارة حتى خمسة آلاف دينار، أو سحب الرخصة، وذلك حسب طبيعة الشكوى، أو حفظ الشكوى بناء على رد الشركة». لحاجز التذاكر يوجه مسؤولو الطيران المدني عددا من النصائح الى اصحاب الحجوزات يلخصونها في الآتي: • التأكد من خط سير الرحلة وتاريخ ووقت المغادرة والوصول وجميع بيانات التذكرة قبل مغادرة المكتب، لأن هناك تذاكر غير مسترجعة، وتصبح مسؤولية صاحبها. • التأكد من شروط حجز التذكرة وقراءتها. • الاحتفاظ بإيصال الدفع الذي يحدد قيمة التذكرة، لأنه مهم في حال الرغبة في تقديم الشكوى.  

  • قبل 3 ساعة

    وزير البلدية: نقف أمام تحد كبير

    أكد وزير الدولة لشؤون البلدية فهد الشعلة اننا نقف أمام تحد كبير لأن الفترة المقبلة حافلة بالتطوير وبتحديات تنموية عديدة جميعنا عناصر أساسية فيها ، مطالبا بالمثابرة والإصرار لتجاوز العقبات أيا كانت والإيمان بأهمية الأهداف التي نسعى للوصول إليها" وقال الشعلة خلال حفل أقامته نقابة العاملين في البلدية لتكريم فرق الطوارئ أن المشاركة الفاعلة لجميع أفراد المجتمع في بناء الدولة عنصر مهم لذلك.

  • قبل 3 ساعة

    برعاية أميرية سامية.. ختام مهرجان الكويت الدولي للجواد العربي «2019»

  • قبل 3 ساعة

    كاميرات في المطاعم لمراقبة إعداد الوجبات

  • قبل 3 ساعة

    رئيس مجلس الأمة يعزي نظيره المصري بضحايا الهجوم الإرهابي في شمال سيناء

  • قبل 3 ساعة

    وفد صيني رفيع يبدأ زيارة رسمية إلى البلاد

  • قبل 3 ساعة

    بوشهري: لانزول عن سن الـ40 في إسكان المرأة

  • قبل 4 ساعة

    الكويت تدين وتستنكر الهجوم الإرهابي ضد مركز أمني شمال سيناء

  • قبل 5 ساعة

    في ذمة الله... وفيات اليوم السبت 16-2- 2019

  • قبل 7 ساعة

    منتدى «الخليج للأعمال» بالكويت: الاقتصاد الخليجي يحتاج لتنويع مصادر دخله

  • قبل 7 ساعة

    رئيس جهاز الأمن الوطني يجري مشاورات مع مسؤولين دوليين في ميونيخ

    تبادل خلال ثاني أيام (مؤتمر ميونيخ للأمن ال55) الشيخ ثامر العلي رئيس جهاز الامن الوطني اليوم مشاورات ثنائية ذات اهتمام مشترك مع نظرائه في الاجهزة الامنية العربية والدولية وعدد من الوزراء، كما تبادل مع المسؤولين العرب والدوليين وجهات النظر حول القضايا والمسائل السياسية والتطورات على الصعيدين الاقليمي والدولي.

المزيد
جميع الحقوق محفوظة