الطيران المدني: 7رحلات تنقل 1294 مقيما إلى بلدانهم الأربعاء

اعلنت الإدارة العامة للطيران المدني عن تسيير 7رحلات لإجلاء 1294مقيما إلى بلدانهم الأربعاء في استمرار لخطة الاجلاء منها 4رحلات للخطوط الكويتية الى الهند والفلبين ورحلة للقطرية إلى الدوحة ورحلة لاير كايرو إلى مرسى علم في مصر ورحلة للخطوط الإيرانية إلى أصفهان

  • 5صورة
  • 0فيديو
  • 0مقال
  • قبل 6 ساعة

    محمد الحويلة: نرفض جملةً وتفصيلا المشروع الحكومي بشأن تخفيض رواتب الكويتيين في القطاع الخاص

    أعلن النائب محمد الحويلة رفضه جملةً وتفصيلا للمشروع الحكومي بشأن تخفيض رواتب الكويتيين في القطاع الخاص وقال الحويلة :"،فقد عملنا لسنوات على تشجيع المواطن للعمل في القطاع الخاص ولن نسمح إلا بدعمه ، فالنهوض بالوطن لا يكون إلا من خلال الاستثمار بالمواطن".

  • قبل 6 ساعة

    الشاهين نقلا عن الروضان: «الوطني للمشروعات» ألغى كتابه السابق وطلب مستشارين كويتيين

    نقل النائب أسامة الشاهين عن وزير التجارة والصناعة خالد الروضان، مساء أمس الثلاثاء، أن الصندوق الوطني لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ألغوا كتابهم بخصوص طلب مستشارين واستبدلوه بكتاب آخر طلبوا فيه مستشارين كويتيين. وقال الشاهين: «عموما، نحيي خطوتهم وأشكر تفاعلكم ونستمر بالمتابعة نحو ⁧ التكويت‬⁩ المنشود».

  • قبل 7 ساعة

    وزيرا الداخلية والصحة يتفقدان المحجر الصحي لمنتسبي المؤسسة الامنية

    قام نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية انس خالد الصالح يرافقه وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح ووكيل الوزارة الفريق عصام سالم النهام ووكيل وزارة الصحة دكتور مصطفى رضا وعدد من القيادات الامنية، مساء أمس الثلاثاء، بزيارة للمحجر الصحي الخاص بمنتسبي المؤسسة الامنية بنادي ضباط الشرطة، اطلعوا خلالها على الاجراءات الصحية والاحترازية التي يتم تطبيقها في المحجر. واستمعوا الى شرح تفصيلي من الطاقم الطبي عما يتم اتخاذه من رعاية طبية واجراءات وقائية وصحية وعلاجية وفق الاجراءات المتبعة لمصابي المؤسسة الامنية. كما تفقدوا العيادات الطبية بالمحجر واستمعوا الى الخدمات التي تقدمها لمنتسبي الوزارة واطمئنوا على توافر كافة الاجهزة والامكانيات الطبية والعلاجية والتي تمكنهم من تقديم كافة الرعاية الصحية اللازمة لمنتسبي الوزارة. وأكد وزير الداخلية انس الصالح ان الوزارة سخرت كافة الامكانيات لرعاية منتسبي وزارة الداخلية، مشيدا بدور وجهود واخلاص المصابين الذين ضحوا بالغالي والنفيس في سبيل المشاركة في الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد في التصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد، متمنيا لهم ولجميع المرضى الشفاء العاجل ليقفوا بجانب اخوانهم في حماية بلدهم من هذا الوباء. من جانبه، ثمن وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح المجهود الكبير لرجال الأمن في مواجهة جائحة كورونا باذلين الجهد ومواصلين العطاء، مؤكدين أنّهم العين الساهرة بقيامهم بواجبهم الوطني والحفاظ على صحة وامن وامان المواطنين والمقيمين.

  • قبل 7 ساعة

    متعافو «كورونا» نحو نصف عدد الإصابات

    بشفاء ما مجموعه 14281 من فيروس «كورونا» المستجد، مقابل بقاء 14142 تحت الرعاية الطبية، يتفوق مؤشر المتعافين على مؤشر الخاضعين للعلاج، للمرة الأولى منذ انتشار الفيروس في البلاد، أواخر فبراير الماضي، مع ارتفاع حالات الشفاء من 46.4 في المئة أول من أمس الى 49.8 في المئة من مجموع الإصابات المسجلة وهي 28649. وأعلنت وزارة الصحة أمس، شفاء 1382 حالة من المصابين بفيروس (كوفيد - 19)، ليرتفع عدد الحالات التي تماثلت للشفاء إلى 14281 حالة، بينما سجّلت 887 إصابة جديدة، و6 وفيات بالفيروس، ليصبح مجموع الوفيات 226. وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة الدكتور عبدالله السند في المؤتمر اليومي، إن جميع الحالات التي ثبت إصابتها، هي حالات مخالطة، لحالات تأكدت إصابتها، وأخرى قيد البحث عن أسباب العدوى، وفحص المخالطين لهم. وأوضح السند أن حالات الإصابة الجديدة، تضمنت: 314 حالة لمواطنين، و201 حالة لمقيمين من الجنسية الهندية، و115 من المصرية، و96 من البنغلاديشية، وبقية الحالات من جنسيات أخرى. وأضاف أن المصابين حسب المناطق الصحية جاؤوا بواقع: 300 في منطقة الفروانية، 216 في الأحمدي، 173 في الجهراء، 117 في حولي، و81 حالة في منطقة العاصمة الصحية. وعن أعلى المناطق السكنية من حيث تسجيل الإصابة بالفيروس، ذكر السند أنها جاءت على النحو التالي: 76 حالة في منطقة جليب الشيوخ، 74 في الفروانية، 42 في خيطان، 39 في العبدلي، 38 في المنقف و36 حالة في الواحة. وقال إن عدد من يتلقى الرعاية الطبية في العناية المركزة 187، ليصبح بذلك المجموع الكلي للحالات التي ثبتت إصابتها بالفيروس، وما زالت تتلقى الرعاية الطبية اللازمة 14142. كما بلغ مجموع من أنهى فترة الحجر الصحي المؤسسي الإلزامي أول من أمس، 499 شخصا، بعد القيام بكل الإجراءات الوقائية والتأكد من خلو جميع العينات من الفيروس، على أن يستكملوا مدة لا تقل عن 14 يوما في الحجر الصحي المنزلي الإلزامي اعتبارا من تاريخ مغادرة مركز الحجر المؤسسي. وذكر أن عدد المسحات التي تم القيام بها بلغت 3325 مسحة، مشيرا إلى أن مجموع عدد الفحوصات بلغ 300351 فحصاً. من جهته، شدد رئيس قسم الأوبئة في ادارة الصحة العامة الدكتور مصعب الصالح، على ان التراخي في تطبيق الإجراءات الصحية، سيُعيدنا الى «الحظر الكلي» من جديد. وأوضح الصالح خلال المؤتمر، ان اختلاف الاجراءات في ما يخص عزل المريض 10 ايام في المنزل، وحجر المخالط 14 يوما في المنزل، مبني على أسس وملاحظات علمية. وبيّن ان حجر المخالط مبني على فترة الحضانة التى تترواح 14 يوماً، بينما اجراءات عزل المريض مبنية على فترة العدوى التي تمتد بعد ظهور الأعراض 10 ايام، مؤكدا بأن هذه الامور مبنية على أسس علمية وليس قرارات عشوائية. وأشار توضيحاً لمن لا يعاني أعراضاً ويرغب بالفحص، بان الهدف الاساسي للفحص المخبري، يتمثل باكتشاف الحالات وعزلها بالمنزل او المستشفى، الى جانب تتبع المخالطين وتطبيق الارشادات والاشتراطات والحجر عليهم. واوضح بان «الفحص المخبري يستخدم للتشخيص وكمؤشر للشفاء وانهاء الحجر، ولكن يجب الانتباه بأن الفحص مؤشر لعدم الاصابة لحظة أخذ المسحة فقط، ولا يعتبر شهادة خلو من المرض، كما يمكن الاستعاضة عنه بأشياء اخرى، اعتمادا على الاعراض والفحص السريري، وبعص الفحوصات الطبية او فترة الحجر او العزل، وبذلك نجد ان الارشادات والاشتراطات لها ثقل واهمية أكبر من الفحص المخبري، الذي تطلبه كثير من الجهات». وأوضح الصالح بأن آلية اتخاذ القرارات في وزارة الصحة تسير بشكل عملي مدروس، حيث يبدأ الأمر في جمع الملعومات وتحليلها وتقييمها، بناء على حساب المؤشرات، وتحليلها يكون بالشكل الصحي، ومن ثم توضع رؤية من معطيات صحية علمية مصاغة بأسلوب علمي يقوم عليها مختصون بأخذ التحليل بهذه المؤشرات، لرفعها إلى المسؤولين لاتخاذ القرارات، بحيث تكون مبنية على الوضع الصحي داخل الكويت أو خارجها، وأن كنا نهتم بالداخل حاليا بعد وقف اجراءات السفر. وشدّد الصالح على ان كل شخص له دور في تحديد مسار الاجراءات والقرارات، ومع الالتزام نستطيع تخفيف الاجراءات، وان كان هناك تراخٍ نضطر إلى تشديد الاجراءات، بمعنى أن دور المواطن والمقيم مهم في تحديد مسارات القرارات. وأفاد الصالح بانه لا يوجد تطعيم خلال الأسابيع أو الاشهر القليلة القادمة أو علاج دوائي محدد للفيروس، بل هناك المضادات الحيوية، إلى جانب الالتزام بالارشادات الصحية. واشار الى ان مكافحة المرض مسؤولية مشتركة بين جميع مؤسسات الدولة والافراد، مؤكدا أهمية التقيد بالاشتراطات والالتزام بالإرشادات وتجنب الإشاعات.

  • قبل 7 ساعة

    100 يوم على «كورونا الكويت».. كأنها أعوام

  • قبل 7 ساعة

    «الصحة» تؤكد حرصها على فحص عمالة التعاونيات

  • قبل 7 ساعة

    مراكز ضمان تستقبل المراجعين في مناطق العزل الكلي بأسعار وزارة الصحة

  • قبل 7 ساعة

    تعديلات على قانون «الإيجارات» توقف إجراءات التقاضي والإخلاء أثناء الأزمات

  • قبل 7 ساعة

    بوستات وفيديوهات توعوية لإرشاد المصلين

    كشفت إدارة الإعلام في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، أنها جهزت عدداً من التصاميم والبوستات وفيديوهات «انفوغرافيك» الإرشادية الخاصة بعودة افتتاح المساجد وفقاً للتعليمات والضوابط والشروط التي طالب مجلس الوزراء ووزارة الصحة بتطبيقها بهدف نشر التوعية بين جموع المصلين، وبتوجيهات من وزير العدل وزير الأوقاف الدكتور فهد العفاسي. وقال مدير الإدارة صلاح أبا الخيل إن الإدارة استنفرت طاقاتها، منذ صدور قرار إعادة افتتاح المساجد واستكمال تعقيمها مرة أخرى وعودة صلاة الجماعة، وبدأت العمل لإعداد التصاميم التوعوية والإرشادية لكي توضح الضوابط والاشتراطات الصحية للمصلين، حتى يعلم كل مصل كيفية التعايش مع المرحلة الجديدة في التعامل مع الضوابط والشروط. وأوضح أن إدارة الإعلام وضعت كل الضوابط والاشتراطات الصحية منذ وصول المصلين ودخولهم وأماكن وقوفهم في صفوف الصلاة وأثناء خروجهم، بهدف التسهيل والتيسير على المصلين، في ظل هذه الظروف الصحية الاستثنائية التي تعيشها البلاد بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

  • قبل 8 ساعة

    مؤشر «الكهرباء» يتخطى حاجز الـ 12 ألف ميغاواط ويسجل المعدل الأعلى للاستهلاك

    تخطى مؤشر الأحمال الكهربائية، أمس وللمرة الأولى هذا العام حاجز الـ 12 ألف ميغاواط، حيث سجل 12120 ميغاواط، وهو الرقم الأعلى لزيادة معدلات الاستهلاك بسبب ارتفاع درجة الحراراة التي سجلت 47 درجة مئوية. من جهة أخرى، كشف التقرير اليومي الصادر عن الوزارة عن تلقي الوزارة 2837 مكالمة هاتفية أول من أمس على رقم الاتصال الموحد، وجاء إجمالي البلاغات 343 بلاغاً وفق تقرير الوزارة على النحو التالي: 275 بلاغاً لطوارئ شبكات توزيع الكهرباء و57 بلاغاً لطوارئ المياه و11 بلاغاً لخدمات طوارئ وتعني عدد المولدات التي تم طلبها لمساندة الشبكة الكهربائية، كما تم تسجيل ضبطية قضائية واحدة. وقالت مصادر مطلعة بالوزارة «إن فرق الطوارئ التابعة للوزارة تعمل على مدار الساعة للتعامل مع البلاغات الواردة للرقم الموحد 152 الذي ترد إليه معظم البلاغات من المواطنين والمقيمين والخاصة بانقطاعات الكهرباء والماء أو وجود أي خلل ما»، مشددة على حرص هذه الفرق للاستجابة القصوى للبلاغات لا سيما خلال فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة الملحوظ الذي قد يتسبب في إحداث أي خلل في أي جزء منها كأي شبكة في دول العالم. وبيّنت المصادر أن فرق الطوارئ متواجدة في جميع المحافظات وتعمل من خلال استراتيجية ترتكز على العمل على إصلاح أي خلل في أقصر وقت ممكن كما يوجد لديها أسطول من مولدات طوارئ الديزل التي تعتمد عليها في إيصال التيار في حال الانقطاعات الكبرى التي تحتاج لمزيد من الوقت والجهد في إصلاحها. من جهة أخرى، أشارت مصادر مطلعة في الوزارة عن تشكيل لجنة مكافآت كورونا برئاسة وكيل الوزارة بالتكليف المهندس جاسم النوري، مبينة أن اللجنة ستحدد الفئات المستحقة للمكافأة ومن ثم تكليف الإدارات المعنية بإعداد الكشوف والأسماء في إطار من الحيادية والشفافية التامة.

  • قبل 8 ساعة

    نواب: الحكومة تُربك سوق العمل.. وتعصف بالاقتصاد

  • قبل 8 ساعة

    الزراعة: استئناف توزيع الأعلاف المدعومة بدءا من الأحد المقبل

  • قبل 8 ساعة

    مناقصات «السكنية».. تحت المجهر

  • قبل 8 ساعة

    السفارة الفلسطينية لرعاياها: غير مسؤولين عن إعادة أحد بعد مغادرته الكويت

  • قبل 8 ساعة

    استخدام باصات عمال المستشفيات وثلاجات المواد الغذائية للخروج

  • قبل 8 ساعة

    سكان الفروانية: نحن بخير وأمان

  • قبل 8 ساعة

    «الشؤون»: غير صحيح.. إعادة الفتح الكامل للتعاونيات دون استخدام «الباركود»

  • قبل 8 ساعة

    الإصابات بـ «كورونا» في أميركا تصل إلى 1.8 مليون حالة

  • قبل 9 ساعة

    عمليات تهريب.. من المناطق الموبوءة!

    وقفت شركات كثيرة عاجزة أمام قرار مجلس الوزراء الذي سمح لها بالعودة إلى العمل ضمن المرحلة الأولى من خطة عودة الحياة، بسبب منع خروج عمالتها التي ستدير ذلك العمل من المناطق السكنية التي تقرر عزلها أخيرا. وبينما لجأت شركات في القطاعات التي سُمح لها بالعودة إلى التحايل من أجل تهريب عمالتها من المناطق المعزولة، اضطرت شركات أخرى إلى تعويض غياب عمالتها بعمالة بديلة من السوق الموازي، وأغلبها سائبة، لضمان تسيير الأعمال بأي طريقة. وكشفت مصادر رفيعة أن هذا الوضع كبد أصحاب الأعمال والعملاء تكاليف باهظة، لدفع أجور مبالغ فيها لعمالة بلا خبرة، سيتم تحميلها على كاهل الزبون، ناهيك عن سوء الخدمة المقدمة، واحتمالات نشوء خلافات وربما قضايا. ودعت المصادر للخروج من هذا المأزق إلى السماح للشركات الراغبة بإخراج عمالتها من مناطق العزل من خلال توفير سكن لها خارجها، يلتزم بالاشتراطات الصحية، مع تحملها فحص عمالتها بشكل دوري، وتكاليف العلاج لمن يصاب منها. ولفتت إلى أن استجابة مجلس الوزراء لتقديم موعد عمل المصارف المحلية تدل على مرونة مهنية مطلوبة في ظل هذه الأوضاع، والمطلوب مرونة أخرى بإعادة النظر في خطة العزل المناطقي، بما لا يؤثر في المسار الصحي. وكشفت المصادر عن العديد من عمليات تهريب العمالة من مناطق العزل وبطرق متنوعة، وقد انتهى بعضها بالفشل على يد رجال الأمن. على صعيد متصل، وصف عدد من الأطباء قرار عزل عدد من المناطق السكنية مؤخرا بأنه صحي بالدرجة الأولى، يستهدف حماية صحة المجتمع ومنع تفشي وباء كورونا. وقالوا في تصريحات خاصة لـ القبس إن منح تصاريح الدخول والخروج من المناطق المعزولة يجب أن يجري وفق ضوابط واضحة وبمسطرة واحدة، ليحقق قرار العزل الغاية من اتخاذه. وبينوا أن مسألة نقل العدوى من المسموح لهم بالدخول والخروج من المناطق المعزولة تنطبق على الطبيب كما تنطبق على موزع الأغذية، ما يعني ضرورة وضوح الآلية التي يسمح على ضوئها بالخروج من المناطق المعزولة والعودة إليها.    

  • قبل 9 ساعة

    اتحاد مكاتب العمالة المنزلية يطالب برفع سعر الاستقدام إلى 1150 ديناراً

    طالب اتحاد مكاتب العمالة المنزلية برفع أسعار استقدام العمالة إلى 1150 ديناراً، مع السماح للعمالة العالقة في الخارج، والتي لديها إقامة صالحة، بدخول البلاد، أسوة بالقرار الصادر مؤخراً من الإدارة العامة للطيران المدني الذي يسمح للعمالة المنزلية المرافقة للأسر الكويتية بالعودة على نفقتها الخاصة. ودعا رئيس الاتحاد خالد الدخنان وزارة التجارة إلى إعادة النظر في قرار تحديد سعر استقدام العمالة بـ990 ديناراً كحد أقصى، وجعله بين 1100 و1150 ديناراً، في ظل التداعيات الأخيرة التي يشهدها العالم بسبب فيروس «كورونا»، وارتفاع أسعار تذاكر السفر، فضلاً عن زيادة تكلفة فحوصات الفيروس، معقباً بأن مكاتب العمالة في البلاد، البالغ عددها نحو 400، لن تستطيع الاستمرار في جلب العمالة بأسعار ما قبل «كورونا». وصرح الدخنان بأن استقدام العمالة المنزلية متوقف منذ أكثر من 3 أشهر بسبب الوباء، داعياً الحكومة إلى وضع حلول لدعم مكاتب الاستقدام ضمن خطة العودة التدريجية، تجنباً لأي مشاكل مستقبلية لتوفير العمالة. وثمن ما تقوم به وزارة الداخلية من جهود، ولاسيما تمديدها صلاحية الإقامات المنتهية للعمالة مجاناً مدة 3 أشهر، ومدها تلقائياً حتى أغسطس.

  • قبل 9 ساعة

    «الشؤون» تنفي السماح بالتسوق في «التعاونيات» دون حجز مسبق

  • قبل 9 ساعة

    محمد بن ناجي لـ «الجريدة.»: انطلاق عمل الدوائر الجزائية والأحوال في محكمة الاستئناف

  • قبل 9 ساعة

    الروح تدبّ في اللجان البرلمانية

  • قبل 9 ساعة

    الحكومة تحتاج إلى 7 مليارات دينار سيولة

  • قبل 10 ساعة

    الحكومة تستعين بـ«ماكينزي» لتحفيز الاقتصاد

  • قبل 10 ساعة

    نواب: مشروع «خفض الرواتب» يضر العمالة الوطنية

  • قبل 10 ساعة

    «الجمعية الكيميائية» تحذر من خطورة الغازات المنبعثة من أبخرة مجاري بالجهراء

  • قبل 10 ساعة

    وزير الداخلية يتفقد النقاط الأمنية في مناطق «العزل»

  • قبل 10 ساعة

    العدساني: استجواب الشيتان سيكشف التجاوزات وصراخ بعض الأدوات الفاسدة على قدر الألم

    أكد النائب رياض العدساني أن «القضايا المالية الضخمة التي سيتضمنها استجواب وزير المالية براك الشيتان تبين مدى التجاوزات والمخالفات الصارخة وخصوصاً صندوق السيادي الماليزي وصندوق الموانئ ومخالفات المدير الأسبق لمؤسسة التأمينات الاجتماعية وتعدياته على المال العام بالإضافة، إلى ملف شركة إيرباص والحكم الصادر». وقال العدساني لـ «الراي»: «كان على وزير المالية متابعة هذه الملفات، ولكن من الواضح تم إهمالها وعدم متابعتها، والدليل لم يتخذ أي إجراء حقيقي بشأنها»، مطالباً بـ «كشف هذه الملفات للشعب الكويتي الوفي ومحاسبة الوزير خصوصاً أن البنك المركزي مسؤول بالإشراف والرقابة على القطاع المصرفي والشيتان هو المسؤول سياسياً». وأوضح العدساني أنه «سيتم كشف حجم القضايا والمخالفات المسجلة والتجاوزات الصارخة ومدى ضخامة المبالغ والتحويلات المالية وشبهات غسل الأموال والعمولات المشبوهة»، مؤكداً أنها «مخالفات وتجاوزات مستمرة، وبناء على ذلك قدمنا رسالة واردة في إحدى جلسات مجلس الأمة، ووافق عليها المجلس، ومع ذلك لم يتحرك الوزير جدياً بخصوص القضايا الواردة في الرسائل الواردة والتي كانت تحتوي على توصيات، ولن نقبل بأن يتم التعامل غير الجدّي مع قضايا مهمة وحساسة ما يتطلب محاسبة وزير المالية في هذا الشأن». ولفت إلى أن «البعض من الأدوات الفاسدة المنتفعة بات يربكها فتح ملفات التجاوزات في استجواب وزير المالية مثل ملف الصندوق الماليزي وقضية المدير الأسبق للتأمينات وشركة إيرباص والتجاوزات في شركات منها أسهم وغيرها من تعارض المصالح والتجاوزات الصارخة، وصراخهم على قدر الألم».

المزيد
جميع الحقوق محفوظة