عرش الكرة... فرنسي

احتست فرنسا «كأس النصر» في ميدان كرة القدم، مساء أمس، غداة احتفالاتها بالعيد الوطني (يوم الباستيل) امام «قوس النصر»، أول من أمس. وإذا كانت البلاد احتفت بعيد الثورة الفرنسية، السبت، فإن الانتصار الكروي الذي حققه «ديوك فرنسا»، الأحد، في نهائي بطولة كأس العالم 2018، أضاء لفرنسا «نجمتها الثانية». ختام مونديال روسيا الذي استضاف مباراته النهائية استاد «لوجنيكي» في العاصمة موسكو، توج الفرنسيين، أبطالاً للعالم، على حساب الكروات 4-2. واللقب هو الثاني الذي يحققه «الديوك» بعد 1998، فيما بقيت كرواتيا يتيمة بلا لقب، علما ان حلولها وصيفة يعتبر أفضل انجاز في تاريخها الممتد منذ 1991. وانضمت فرنسا الى الاوروغواي (1930 و1950) والأرجنتين (1978 و1986) بعدما رفعت رصيدها الى لقبين، فيما بقيت البرازيل في الصدارة بخمسة ألقاب (1958 و1962 و1970 و1994 و2002). السجل الذهبي 2018: فرنسا 2014: ألمانيا 2010: اسبانيا 2006: إيطاليا 2002: البرازيل 1998: فرنسا 1994: البرازيل 1990: ألمانيا 1986: الارجنتين 1982: إيطاليا 1978: الأرجنتين 1974: ألمانيا 1970: البرازيل 1966: انكلترا 1962: البرازيل 1958: البرازيل 1954: ألمانيا 1950: الاوروغواي 1938: إيطاليا 1934: إيطاليا 1930: الأوروغواي

  • 1صورة
  • 0فيديو
  • 0مقال
  • قبل 10 ساعة

    المدير الفني لكرواتيا: سوء الحظ.. سبب خسارتنا لنهائي المونديال

    ألقى المدير الفني لمنتخب كرواتيا زلاتكو داليتش باللائمة على «سوء الحظ» في خسارة فريقه أمام فرنسا في المباراة التي جرت بينهما، اليوم الاحد، في نهائي بطولة كأس العالم لكرة القدم (روسيا 2018)، مهنئا في الوقت نفسه منتخب «الديوك» بالفوز باللقب. وقال داليتش في مؤتمر صحافي عقب المباراة التي خسرتها كرواتيا بأربعة أهداف مقابل هدفين «لقد خسرنا بسبب سوء الحظ اليوم.. الهدفان الأول والثاني كانا من لا شيء بالنسبة لهم». وأشار داليتش بذلك الى الهدف الذي سجله المهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش بالخطأ في مرماه في الدقيقة 18 وركلة الجزاء التي احتسبها الحكم الارجنتيني نيستور بيتانا بعد لجوئه لتقنية الفيديو وأحرزها المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان في الدقيقة ال38. وأوضح «لقد قدمنا 20 دقيقة أولى ممتازة ثم سجلنا بالخطأ في مرمانا ثم عدنا في النتيجة إلى أن جاءت ركلة الجزاء.. أعتقد أننا لم نكن محظوظين في هذه المباراة وربما كان الحظ معنا في المباريات الست الأولى». وأضاف «لا يمكننا أن نتوقع الخروج بنتيجة جيدة عندما نتلقى أربعة أهداف لكن رغم ذلك لم نستسلم»، مؤكدا ان لاعبي كرواتيا «كانوا يقاتلون على كل كرة حتى صافرة النهاية». ووجه داليتش في هذا السياق التهنئة للاعبي فريقه الذين وصفهم بأنهم «قدموا أفضل مباراة لهم في البطولة» مؤكدا «لقد سيطرنا بشكل كبير لكننا ارتكبنا أخطاء أمام فريق كبير ودفعنا الثمن.. نشعر بالحزن الآن ولكن بالفخر أيضا بما حققناه». وحول مستقبله مع الفريق قال داليتش «كل ما أفكر به الآن هو العودة إلى كرواتيا والحصول على فترة من الراحة».

  • قبل 12 ساعة

    رونالدو يصل الى تورينو لإنهاء إجراءات انتقاله إلى يوفنتوس

    نشر الحساب الرسمي لنادي ​يوفنتوس​ الإيطالي صورة لنجم الفريق الجديد البرتغالي ​كريستيانو رونالدو​ اثناء وصوله الى مدينة تورينو رفقة صديقته جورجينا رودريغيز. وكان اليوفنتوس قد ضم صاحب الـ 33 عام من نادي ​ريال مدريد​ الأسباني مقابل 112 مليون يورو، ومن المنتظر ان يتم تقديمه لوسائل الإعلام والجماهير بشكل رسمي يوم غد الإثنين.

  • قبل 13 ساعة

    فرنسا.. بطلا لمونديال روسيا

    فازت فرنسا 4-2 على كرواتيا في نهائي كأس العالم لكرة القدم باستاد لوجنيكي اليوم الأحد لتحرز اللقب للمرة الثانية في 20 عاما. ونجت فرنسا، التي تلعب نهائي كأس العالم للمرة الثالثة منذ 1998، من بداية صعبة وكانت محظوظة في خطف هدف التقدم عندما حول ماريو مانزوكيتش ركلة حرة نفذها أنطوان جريزمان برأسه عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 18، وهو أول هدف عكسي في المباراة النهائية لكأس العالم. وأدرك إيفان بريشيتش التعادل بتسديدة رائعة بعد عشر دقائق أخرى لكنه تسبب في ركلة جزاء عندما لمس الكرة بيده داخل المنطقة واحتسبها الحكم بعد استشارة حكم الفيديو المساعد، وتقدم جريزمان ليهز الشباك بهدوء في الدقيقة 38. وكافحت كرواتيا لمدة ساعة لكن الإرهاق بدا أنه سيطر عليها بعدما لجأت لوقت إضافي في الأدوار الثلاثة السابقة، ومنح هدفان من بول بوجبا وكيليان مبابي التقدم لفرنسا بفارق ثلاثة أهداف. واستغل مانزوكيتش خطأ من الحارس هوجو لوريس ليقلص الفارق في الدقيقة 69 لتصبح أكثر مباراة نهائية تشهد أهدافا في الوقت الأصلي في 60 عاما لكن كرواتيا، التي خاضت النهائي للمرة الأولى، لم تستطع التسجيل مرة أخرى.

  • قبل 16 ساعة

    أرقام وحقائق عن النهائي الكبير فرنسا كرواتيا

    لا تعني الأرقام الشيء الكثير أمام ما يفرضه واقع الحال، لكنها تحمل بعض المؤشرات وتفضي إلى استنتاجات. التقى منتخبا فرنسا وكرواتيا 5 مرات من قبل، وفازت فرنسا في 3 منها (1998، 1999، 2000) وانتهت المباراتان المتبقيتان بالتعادل (2004، 2011). لقاءان من لقاءات فرنسا وكرواتيا الخمسة حدثا في البطولات الكبرى. فازت فرنسا 2-1 في نصف نهائي مونديال 1998 (ديدييه ديشان لعب المباراة كاملة حينها) وانتهى اللقاء الآخر بالتعادل 2-2 في مرحلة مجموعات يورو 2004. oآخر 3 مباريات نهائية في كأس العالم آلت إلى الأشواط الإضافية. لكن، حُسمت مباراتان نهائيتان فقط بركلات الترجيح في تاريخ كأس العالم (1994 و2006). وصل منتخب فرنسا إلى ثالث مباراة نهائية له في كأس العالم منتصراً في 1998 ومنهزماً في 2006 بركلات الترجيح. لقد وصل إلى مباريات نهائية في المنافسة أكثر من أي منتخب آخر خلال العقدين الماضيين. وصل منتخب كرواتيا إلى أول مباراة نهائية له في كأس العالم ليصبح المنتخب المختلف الثالث عشر والمنتخب الأوروبي العاشر الذي يصل إلى هذه المباراة. آخر منتخبين خاضا أول مباراة نهائية لهما في المنافسة رفعا الكأس (فرنسا في 1998 وإسبانيا في 2010). تأخر منتخب فرنسا بالنتيجة لتسع دقائق لعب و12 ثانية فقط في مونديال 2018 بينما تأخر كرواتيا بالنتيجة في جميع مبارياته الاقصائية الثلاث. باستثناء ركلات الترجيح، فاز منتخب فرنسا 11 مرة في آخر 14 مباراة لعبها في مراحل كأس العالم الاقصائية (تعادل 2 خسر 1). تأهل منتخب كرواتيا من مبارياته الاقصائية الثلاث في مونديال 2018 بعد الوقت الإضافي أو ركلات الترجيح. لم يخض أي منتخب أشواط إضافية في 4 مباريات مختلفة في مونديال واحد من قبل. ساهم أنطوان غريزمان في إحراز 11 هدفاً خلال 9 مباريات اقصائية لعبها في البطولات الكبرى (كأس العالم واليورو)، أكثر من أي لاعب فرنسي آخر خلال آخر 50 عاماً متجاوزاً زين الدين زيدان (8) وميشيل بلاتيني (6). يطمح مهاجم فرنسا كيليان مبابي إلى أن يصبح ثاني لاعب فقط تحت سن العشرين يسجل في مباراة نهائية لكأس العالم بعد بيليه في 1958. لم ينفذ أوليفييه جيرو أي تسديدة على المرمى في هذا المونديال رغم خوضه 465 دقيقة لعب لمنتخب فرنسا. منذ 1966، لم ينفذ أي لاعب محاولات تسديد أكثر منه خلال مونديال واحد (13) دون أن تكون إحداها على المرمى. يطمح ديدييه ديشان إلى أن يصبح ثالث شخص يفوز بكأس العالم كلاعب ومدرب بعد ماريو زاغالو وفرانز بيكنباور. ساهم ماريو ماندزوكيتش في إحراز 3 أهداف لمنتخب كرواتيا في مراحل مونديال 2018 الاقصائية (سجل 2 صنع 1). أنطوان غريزمان فقط (فرنسا) ساهم في إحراز أهداف أكثر خلال هذه المرحلة (سجل 2 صنع 2). ساهم إيفان بيريسيتش في إحراز 10 أهداف لمنتخب كرواتيا في البطولات الكبرى (سجل 6 صنع 4)، أكبر عدد بالتساوي مع دافور شوكر (سجل 9 صنع 1). إذا شارك رافاييل فاران في هذه المباراة فسيصبح خامس لاعب فرنسي يخوض نهائي كأس العالم ودوري الأبطال في العام نفسه بعد تييري هنري (2006) وزيدان وديشامب وكارومبو (جميعهم في 1998). كارومبو فقط ذاق الفوز في النهائيين بين اللاعبين الأربعة هؤلاء.

  • قبل 17 ساعة

    9 أرقام تاريخية من مونديال لن ينسى

  • قبل 17 ساعة

    غريزمان.. ضابط إيقاع المنتخب الفرنسي

  • قبل 17 ساعة

    التشكيلة المتوقعة لـ النهائي الكبير فرنسا كرواتيا

  • قبل 21 ساعة

    إلى جانب بوتين... من سيحضر المباراة النهائية من قادة العالم؟

  • قبل 1 يوم

    التشكيلة المثالية لكأس العالم 2018

    قبل انطلاق نهائي كأس العالم لكرة القدم بين فرنسا وكرواتيا اليوم الأحد، نقدم لكم التشكيلة المثالية خلال منافسات البطولة. هوغو لوريس (فرنسا) لا يحظى بتقدير كبير في المعتاد، سواء في ناديه أو منتخب بلاده، لكنه أظهر أخيراً إمكانياته الهائلة في كأس العالم، وأنقذ العديد من الفرص الخطيرة أمام أوروغواي في دور الثمانية وأمام بلجيكا في قبل النهائي وكان مؤثراً في مشوار وصول بلاده إلى المباراة النهائية. شيمه فرساليكو (كرواتيا) الظهير النموذجي في الكرة الحديثة، وليس فقط بسبب شغل الجانب الأيمن من الناحية الدفاعية، لكنه يؤدي كجناح أيمن خلال الهجوم. ومع اللعب بالقرب من لوكا مودريتش، فإنه حصل على أدوار هجومية وشغل المساحات الفارغة في وسط الملعب وكان مهماً في مسيرة بلاده. هاري ماغواير (إنجلترا) لم يكن معروفاً إلى حد كبير خارج إنجلترا قبل انطلاق البطولة، لكن اللاعب البالغ عمره 25 عاماً قدم مستويات دفعت كثيرين للبحث عنه لمعرفة المزيد عن مدافع ليستر سيتي، يتميز بالقوة ويجيد ألعاب الهواء. دييغو غودين (أوروغواي) نجح بفضل أدائه في كأس العالم في الرد على كل ما يقال عن عنف مدافعي أوروغواي، وارتكب جودين خمسة أخطاء فقط في خمس مباريات، وحصل على نفس العدد من الأخطاء، إذ كان بارعاً في قيادة دفاع بلاده وكان من أبرز لاعبي المسابقة. لوكاس هرنانديز (فرنسا) لم يكن مشهورا إلى حد كبير هذا اللاعب الفرنسي قبل البطولة. وشارك مدافع أتليتيكو مدريد مع منتخب بلاده لأول مرة في مارس آذار الماضي لكنه كان مؤثرا خلال شغل مركز الظهير الأيسر. بول بوغبا (فرنسا) لا يقدم بوغبا مستويات ثابتة على مستوى ناديه، لكنه كان رائعاً في كأس العالم، وبذل مجهوداً هائلاً في وسط الملعب مع زميله نغولو كانتي، وكانت رؤيته الثاقبة في وسط الملعب من الأمور الإيجابية في أداء فرنسا كما كان حاضراً بقوة في الركلات الثابتة. لوكا مودريتش (كرواتيا) في ظل اللعب وسط تشكيلة مليئة بالمواهب كان مودريتش بالفعل على مستوى التوقعات، وترك بصمة إيجابية في كل مباراة تقريباً، ورغم المجهود الضخم لم يظهر عليه آثار الإرهاق ونادراً ما كان يرسل تمريرة غير دقيقة. نغولو كانتي (فرنسا) نال لاعب الوسط المؤثر أخيراً الإشادة التي يستحقها، ويشتهر زميله بول بوغبا بتصفيف شعره بطرق جديدة ويخطف كيليان مبابي الأضواء لكن العمل الضخم من كانتي يعد من أهم أسباب نجاح فرنسا. إيدن هازارد (بلجيكا) يتنافس لوكا مودريتش وهازارد بقوة على جائزة أفضل لاعب في البطولة، إذ يستحوذ هازارد ببراعة على الكرة ويتوغل بسرعة من منتصف الملعب وكان مؤثراً في قيادة بلجيكا إلى الدور نصف النهائي، ويتعرض للكثير من الأخطاء ويمكن أن يعتبر نفسه غير محظوظ بسبب عدم الظهور في المباراة النهائية. إدينسون كافاني (أوروغواي) اعتاد كافاني أن يلعب دور الرجل الثاني على المستوى الدولي خلف لويس سواريز وعلى مستوى الأندية خلف نيمار، لكن في روسيا كان الورقة الرابحة لبلاده، وسجل ثلاثة أهداف في أربع مباريات، منها ثنائية رائعة في شباك البرتغال بدور الستة عشر. ولم يكن غريباً أن خسارة أوروغواي الوحيدة جاءت عند غياب كافاني بسبب الإصابة. كيليان مبابي (فرنسا) أظهر في روسيا أن هو، وليس زميله في باريس سان جيرمان نيمار، بوسعه أن يخلف ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو في حصد جائزة الأفضل في العالم خلال العقد المقبل، وكانت التمريرة المذهلة بكعب القدم التي وضعت زميله أوليفييه جيرو في مواجهة المرمى أمام بلجيكا من أجمل اللحظات الفنية خلال البطولة. البدلاء: كاسبر شمايكل (الدنمرك) كيران تريبيير (إنجلترا) ييري مينا (كولومبيا) أندرياس جرانكفيست (السويد) كيفن دي بروين (بلجيكا) دينيس تشيرشيف (روسيا) هيرفينغ لوزانو (المكسيك) فيليب كوتينيو (البرازيل) المدرب: ديدييه ديشان (فرنسا) تعرض لانتقادات حادة بسبب استبعاد لاعبين بارزين لكن يبدو أنه كان محقاً. وظهرت فرنسا بشكل متوازن ولعبت بشكل جماعي، ورغم أنها لم تقدم أداء ممتعاً في كافة الأوقات فإنها كانت الأكثر سيطرة في المعتاد، وإذا فازت فرنسا على كرواتيا في موسكو سيصبح لاعب وسط أولمبيك مارسيليا ويوفنتوس السابق ثالث رجل فقط بعد ماريو زاغالو وفران بيكنباور يتوج بكأس العالم كلاعب وكمدرب.

  • قبل 1 يوم

    هازارد يلمح إلى اقترابه من الرحيل عن تشيلسي

    ألمح قائد المنتخب البلجيكي لكرة القدم ادين هازار أمس السبت الى احتمال رحيله في الموسم المقبل عن ناديه تشيلسي الإنجليزي، مؤكدا أنه «حان الوقت لاستكشاف أمر مختلف»، وذلك في ظل تقارير صحافية عن اهتمام متزايد من ريال مدريد الإسباني بالتعاقد معه. وبعد فوز منتخب بلاده على إنجلترا 0/2 في مباراة تحديد المركز الثالث في كأس العالم في روسيا، قال هازار الذي سجل الهدف الثاني لمنتخب بلاده، «بعد ستة أعوام رائعة في تشيلسي، ربما حان الوقت لاستكشاف أمر مختلف». وأضاف «يمكنني أن أقرر إذا ما كنت أريد البقاء أو الرحيل، إلا أن القرار النهائي يعود الى تشيلسي، إذا ما كانوا يريدون أن يسمحوا لي بالرحيل. تعرفون وجهتي المفضلة». وسبق لهازار (27 عاما) أن قال في تصريحات في يونيو 2017، أنه مستعد «للاستماع» الى ريال مدريد في حال تقدم أبطال أوروبا بعرض لضمه، مشيرا في الوقت نفسه الى أنه قد يبقى مع تشيلسي «لأعوام». وأحرز هازار لقب الدوري الإنجليزي مع تشلسي مرتين في 2015 و2017، منذ انضمامه الى صفوفه قبل ستة أعوام قادما من نادي ليل الفرنسي. وأشارت تقارير صحافية عدة في الفترة الماضية، الى أن ريال يرغب في التعاقد مع النجم البلجيكي، لتعويض رحيل نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الى يوفنتوس الإيطالي.

  • قبل 1 يوم

    الفرنسي دجبور مدرباً لـ الجهراء

  • قبل 1 يوم

    بلجيكا تفوز على إنجلترا وتحرز المركز الثالث في المونديال

  • قبل 1 يوم

    الكاميروني رونالد يتدرب مع القادسية

  • قبل 1 يوم

    كيربر تفاجئ سيرينا وتحرز لقب بطولة ويمبلدون للتنس

  • قبل 1 يوم

    جورجينيو.. أول تعاقدات تشلسي مع مدربه الجديد ساري

  • قبل 1 يوم

    اعلان التشكيلة الرسمية لإنكلترا وبلجيكا

  • قبل 1 يوم

    مشوار وصول فرنسا إلى نهائي كأس العالم

  • قبل 1 يوم

    الإيطالي ماوريتسيو ساري يخلف كونتي في تدريب «تشيلسي»

  • قبل 1 يوم

    ساري.. مديرا فنيا لـ «البلوز»

    أعلن نادي تشلسي الانجليزي رسميا التعاقد مع المدرب الإيطالي ماورزيو ساري المدير الفني السابق لنادي نابولي، لتولي مهمة الإدارة الفنية لنادي لـ«البلوز» بداية من الموسم القادم خلفاً لمواطنه أنطونيو كونتي.

  • قبل 1 يوم

    منتخب فتيات الكويت للفيغر يعسكر في التشيك استعدادا للبطولة الآسيوية

    يبدأ منتخب الكويت للاستعراض على الجليد (الفيغر) للفتيات غدا الأحد معسكرا تدريبيا في جمهورية التشيك استعدادا لمنافسات البطولة الآسيوية للعبة المقررة إقامتها في تايلند بين 5 و 12 أغسطس المقبل وتعد أولى المشاركات الخارجية في تاريخ الكويت بهذه الرياضة. وقال مدير المنتخب سالم العجمي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم السبت إن وفد المنتخب الذي يترأسه عضو مجلس إدارة نادي الألعاب الشتوية الكويتي مبارك العماني يضم 20 لاعبة إضافة إلى أعضاء الجهازين الفني والإداري. وأوضح العجمي أن اختيار نادي الألعاب الشتوية الكويتي الذي يرعى هذه اللعبة التشيك لإقامة معسكر التدريب مرده إلى أنها إحدى الدول المتطورة بهذه الرياضة.   وأضاف أن المعسكر الذي يستمر 15 يوما سيتضمن إقامة تدريبات مكثفة سواء في صالة التزلج أو خارجها مما سيكون فرصة لتطوير مستوى اللاعبات وإعدادهن بصورة مثلى لهذا الاستحقاق المهم. ولفت إلى أن المعسكر سيمكن أيضا مدربة المنتخب الإيطالية أليس ليوبارلي من تطبيق خططها بهدف تحقيق أفضل نتيجة وضمان تمثيل مشرف للرياضة الكويتية في هذه البطولة الكبيرة. وذكر العجمي أن لاعبات المنتخب تدربن بانتظام في الفترة الماضية في صالة عجيل العجران للألعاب الشتوية بمقر النادي وفي صالة التزلج داعيا إياهن إلى بذل أقصى جهد بالمعسكر لإثبات أحقيتهن في تمثيل بلادهن في هذه البطولة التي تعتمد على الأداء الفردي للاعبة. وبين أن هذه المشاركة القارية المهمة تأتي نتاج جهود نادي الألعاب الشتوية الكويتي برئاسة فهيد العجمي التي أثمرت الحصول على العضوية العاملة في الاتحاد الدولي للعبة الفيغر للفتيات (اي اس اي) أبريل الماضي ما يسمح للاعبات الكويت المشاركة في البطولات الإقليمية والقارية والدولية التي تنظم تحت مظلة الاتحاد.

  • قبل 1 يوم

    صحيفة إنجليزية: هازارد في ريال مدريد.. مقابل 180 مليون يورو

  • قبل 2 يوم

    بلجيكا وإنجلترا.. صراع الكبيرين على المركز الثالث

  • قبل 2 يوم

    ‬ليفربول يضم شاكيري مهاجم سويسرا لمدة 5 سنوات

  • قبل 2 يوم

    «فيفا» يغرم السويد وكرواتيا لخرقهما قواعد تسويقية

  • قبل 2 يوم

    نبيل معلول مدرباً للدحيل القطري

  • قبل 2 يوم

    غريزمان يفضل التتويج باللقب على اللعب الجيد

  • قبل 2 يوم

    رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»: مونديال قطر سيقام في الشتاء

  • قبل 2 يوم

    الرياضي المخضرم يوسف اليتامى.. في ذمة الله

  • قبل 2 يوم

    صافرة أرجنتينية لنهائي كأس العالم بين فرنسا كرواتيا

    سيدير الحكم الأرجنتيني صاحب الخبرة نيستور بيتانا نهائي كأس العالم لكرة القدم بين فرنسا وكرواتيا باستاد لوجنيكي يوم الأحد، في قرار غير قابل للجدل يكافئه على أدائه محل الثقة في روسيا. وتولى بيتانا (43 عاما) إدارة المباراة الافتتاحية بين روسيا والسعودية في الملعب ذاته وسيصبح ثاني حكم أرجنتيني يقود أهم مباراة في كرة القدم بعد أوراسيو إليزوندو عام 2006. وفي كأس العالم الماضية في البرازيل أدار بيتانا أربع مباريات وستكون المباراة النهائية الخامسة له في البطولة الحالية، وتضمنت المواجهات السابقة التي أدارها مباراة فرنسا وأوروجواي في دور الثمانية. وسيساعده مواطناه هرنان مايدانا وخوان بابلو بيلاتي فيما سيكون الايطالي ماسيميليانو إيراتي أول حكم فيديو مساعد يحكم في نهائي كأس العالم.

المزيد
جميع الحقوق محفوظة