نقل جورج كلوني إلى المستشفى بعد إصابته حادث سير

ذكرت تقارير إعلامية أن النجم الأمريكي، جورج كلوني، أصيب، الثلاثاء، في حادث سير نجم عن اصطدام دراجته النارية بسيارة في جزيرة سردينيا الإيطالية. وبحسب ما نقلت تقارير إعلامية فإن كلوني (57 عاما) يقضي فصل الصيف مع زوجته أمل في الجزيرة الساحرة لأجل تصوير سلسلته الجديدة «كاتش 22». ولم ترد أنباء مفصلة حول نوع الإصابة التي تعرض لها كلوني وما إذا كانت على درجة من الخطورة، إلا أن التقارير أكدت نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج. وأظهرت صور من موقع الحادث تضرر مقدمة السيارة التي يبدو أنها تعرضت للاصطدام، فيما بدت مطفأة الحريق ملقاة على الطريق. وذكرت تقارير إعلامية سابقة أن الزوجين الشهيرين استأجرا فيلا فاخرة من رجل أعمال مقرب من رئيس إيطاليا السابق سيلفيو برلسكوني.

  • 0صورة
  • 0فيديو
  • 0مقال
  • قبل 1 أسبوع

    بثينة العيسى: الكويت تعيش ربيعها الثقافي خلال السنوات الخمس الأخيرة

    قالت الروائية الكويتية ومؤسسة مشروع (تكوين) الثقافي بثينة العيسى ان «دولة الكويت تعيش ربيعها الثقافي خلال السنوات الخمس الأخيرة». جاء ذلك في تصريح ادلت به العيسى لوكالة الأنباء الكويتية عقب تقديمها عرضا عن مشروعها الثقافي (تكوين) خلال ندوة أقيمت مساء امس الاحد بعنوان (المشاريع الثقافية الشابة) ضمن البرنامج الثقافي لـ (سوق عكاظ) المقام حاليا في مدينة (الطائف) غربي السعودية. وسلطت العيسى الضوء على الازدهار الثقافي الذي تشهده دولة الكويت حاليا بوجود أكثر من 300 نادي كتاب ضمن مشروع (الجليس) فضلا عن وجود مئات الأندية الثقافية ومجاميع القراءة الأخرى. وذكرت «ليست لدينا جهة تنتظر الدعم من اي من كان ولدينا القدرة دائما على انجاز الافضل بأقل الإمكانات» مشيرة الى انها ترى في الساحة الثقافية الكويتية «روح مبادرة ايجابية وازدهارا على مستوى القطاع الأهلي ما ينتجه هذا القطاع لتحويل الثقافة من ترف إلى نمط حياة وجزء من روتين الإنسان الكويتي والعربي أيضا». واشارت الى ان «ما نشهده في الكويت استثنائي اذ يوجد في اليوم الواحد من اربع إلى خمس فعاليات وهو الامر الذي لم نكن نلمسه بهذه الكثافة في السابق» مبينة «ان مواقع التواصل الاجتماعي مكنت المجتمع الثقافي من التواصل كما مدت جسورا بين أطرافه الامر الذي انعش الحياة الثقافية بلا شك». من جهة اخرى اعتبرت العيسى أن المشكلة الوحيدة التي يواجهها المثقف في الكويت هي «الرقابة والوصاية على ما ينبغي أن يقرأه وما لا يقرأه» مضيفة «ان هذا جدل قديم بين المثقفين ووزارة الإعلام وباستثناء هذه الجزئية لا أعتقد أن المثقفين الكويتيين يعانون من اية مشكلة». وفيما يتعلق بالمسرح والمكتبات ودور النشر وصناعة الكتب في الكويت رأت الروائية الكويتية انها ستزدهر بشكل أكبر فيما لو تخلص الوسط الثقافي من مقص الرقيب مستدركة بالقول انه «حتى في ظل وجود الرقابة يحاول الجميع بذل ما بوسعه لتقديم اعمال عالية الجودة». واستذكرت في هذا المجال المراكز الثقافية المتميزة بدولة الكويت ومنها (مركز عبدالله السالم الثقافي) و(مركز جابر الأحمد الثقافي) اضافة الى النشاط المعروف والقديم جدال (دار الآثار الإسلامية) و(المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب). وحول مشاركتها في الندوة الثقافية بـ(سوق عكاظ) وعرضها لمشروعها الثقافي (تكوين) بينت العيسى أنها تحدثت في الندوة عن المراحل التي تطور من خلالها المشروع حيث كان في البداية عبارة عن فكرة ثم تحول الى حساب عبر موقع التواصل الاجتماعي (انستغرام) ومن بعدها الى مدونة وبعد ذلك مقر عبارة عن مكتبة ثم دار نشر ومحترف للتدريب وغيرها. واوضحت ان المشروع «عبارة عن رحلة مستمرة منذ خمس سنوات حتى الآن ولا يمكن اختزالها في وقت وجيز خلال الندوة» مضيفة انها حاولت استعراض أهم المحطات التي مر بها كما شاركت مع ثلاثة مشروعات شبابية جميلة جدا هي (علمنا) و(أرباب الحرف) و(ساندوتش ورقي). واشارت العيسى الى ان الحوار «تناول اوجه الشبه والتمايز بين هذه المشروعات وما نحتاجه لصناعة مشروع ثقافي يتمتع بإستدامة واستقلالية وقدرة على الانتاج».

  • قبل 2 أسبوع

    أنجلينا جولي.. إطلالة ملكية

    خطفت الفنانة العالمية انجلينا جولي الانظار في الحفل الملكي الذي دعيت إليه في لندن، بمناسبة الذكرى المئتين لإنشاء وسام القديس مايكل والقديس جورج، وهو أحد أوسمة الفروسية التي تمنحها الملكة بناء على نصيحة رئيس الوزراء كل عام. وقد أطلت المبعوثة الخاصة للمفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الفنانة أنجلينا جولي بتصميم كلاسيكي ناعم للغاية من توقيع دار «رالف آند روسو»، تميز بلونه الأبيض المائل إلى الرمادي، واكسسواراته الملكية كالقفازات وقبعة الرأس حيث شبهها البعض بإطلالة ملكية نادرا ما تعتمدها أنجلينا في ظهورها العام. (ا ف ب)

  • قبل 2 أسبوع

    داود حسين لـ «الراي»: سعاد عبدالله وقفت معي... بعيداً عن الفن

     يعيش هذه الأيام حالة من السعادة في أعقاب فترة من النشاط الفني في رمضان الفائت وعيد الفطر، حيث أطل على شاشة التلفزيون، ومن وراء ميكروفون الإذاعة، وأخيراً فوق خشبة المسرح.  إنه الفنان داود حسين... يستمتع بقطف زهور نجاحاته التي سقاها بتعب وجهد ومسؤولية، وهي عناصر بنت له مسيرة فنية مرموقة، ومحبة عريضة في قلوب الجمهور كويتياً وخليجياً وعربياً.  «الراي» حاورت حسين حول آخر أعماله، وبينها مسلسل «عبرة شارع» الذي عُرض عبر «الراي»، و«مغامرات أيوب» الذي قُدم إذاعياً في شهر رمضان، ومسرحية «بالغلط» التي جمعته مجدداً برفقاء دربه، بعد 23 عاماً لم يتلاقوا خلالها فنياً... فكان الحديث ممتعاً، وتأتي تفاصيله هنا: • في بداية حديثنا... ماذا تقول عن عبدالمحسن؟ - هذا أنا... وهذا دوري وشخصيتي في مسلسل «عبرة شارع»، والحقيقة أنني كنتُ منذ زمن أتمنى دوراً كهذا... وخلال الأعوام الخمسة الماضية لم أجد شيئاً يرضيني، ويحفزني على تقديمه. • أنت إذن رفضت الكثير من الأدوار في الفترات الماضية؟ - بالفعل... إذ لم أشعر بأن الدور سوف يعطيني شيئاً جديداً، ولن أضيف إليه، كما أنه أيضاً لن يضيف إليَّ... لذا كنت أعتذر، فأنا لستُ ممن يميلون إلى الاستعجال في خطواتي. • وفي المقابل، ما الذي جذبك نحو مسلسل «عبرة شارع»، ومن ثم قبولك الدور المسند إليك؟ - عندما حدثتني الفنانة سعاد عبدالله عن الدور... لم أتردد بعدما قرأت النص، الذي كتبه الدكتور الشاب حمد الرومي، وهو متميز بكتابته الاحترافية، وقدرته على التوغل في أعماق الحالات النفسية المتباينة، بجانب أنه موهوب في الحوار، كما أن المخرج هو منير الزعبي، وقدراته الدرامية معروفة للجميع، وهو أظهرني بشكل جميل، والحقيقة يمكنني القول إن كل الجهود والعناصر تضافرت لإنجاح المسلسل، وأيضاً العمل يجمعني للمرة الأولى مع الفنان جمال الردهان. • أفهم منك أن المثلث المتكامل كان متحققاً في هذا العمل على نحوٍ أرضاك؟ - بالفعل... والعرض لم أستطع أن أرفضه فور أن حدثتني «أم طلال»، والأضلاع الثلاثة متساوية. • وماذا تقول بشأن آخر عمل جمعك مع الفنانة القديرة سعاد عبدالله، وهو «على الدنيا السلام» كان 1987؟ - هذا صحيح... والحق أن شهادتي في «أم طلال» مجروحة، وهي تمثل لي الكثير ليس في الفن فقط، بل خارج الساحة الفنية أيضاً... حيث إنها إنسانة كبيرة بقدر ما هي فنانة كبيرة، ولا أُنكر وقفتها معي في مواقف كثيرة، ومشت معي خطوات طويلة من أجلي، وكانت إنسانية جداً، وذلك كان بعيداً عن الفن... فمثلاً عندما مرض والدي وجدتها حاضرةً بجواري، وعندما «أطيح» في المستشفى تتعنى وتأتي إليَّ بلا توانٍ، ولذا هي ليست مجرد زميلة ورفيقة في التمثيل، برغم قيمة هذا الأمر، بل هي أخت وإنسانة أيضاً. • وهل كان لتلفزيون «الراي» - في تقديرك - تأثير إيجابي في «عبرة شارع»، حيث عُرض المسلسل على شاشته؟ - بالطبع، فأي عمل يعرضه تلفزيون «الراي» على شاشته يكون محظوظاً من جهات عدة، فاختيار القناة للعمل دلالة ضمنية على جودته، لأنها قناة معروفة بانتقاءاتها الدقيقة والواعية والمعتمدة على الجودة في الأساس، الأمر الآخر أن «الراي» شاشة مهمة وتلقى التقدير من الجمهور الذي يتابعها على نطاق واسع ليس في الكويت فقط، بل في دول الخليج جميعها، ومن ثم يفرح الفنانون المشاركون في عمل ما عندما يُعرَض هذا العمل على «الراي»، لأن ذلك يعني مزيداً من الانتشار والوصول إلى عدد كبير من الجمهور... وأنا شخصياً سعدتُ وكنت محظوظاً بأن عدداً من الأعمال التي شاركت فيها شاهدها الجمهور من خلال شاشة «الراي» المرموقة. • وفي الإذاعة، قدَّمت مسلسل «مغامرات أيوب»... ماذا عنه؟ - هذا العمل من تأليف أحمد إيراج، وتقاسمتُ التمثيل فيه مع عدد من الزملاء، وأنا أحب العمل خلف ميكروفون الإذاعة، فهي بلا شك متطورة، والتمثيل الإذاعي له متعته المميزة، ودائماً يسعدني أن أُطل على الجمهور الكريم خلال شهر رمضان الفضيل عبر المسلسلات الإذاعية، خصوصاً أن هناك جمهوراً واعياً يتابع هذه الأعمال الإذاعية ويحبها، وهذه قاعدة تكونت منذ سنوات من خلال إذاعة دولة الكويت، والتنوع في المسلسلات سنوياً. • «بالغلط» تجمعك مع رفقاء دربك المسرحي، بعد أكثر من 23 سنة، فما قولك؟ - نعم، أنا سعيد للغاية بمعاودة الحضور مع كوكبة من الرفاق... والقصة تتماشى مع مجريات وقتنا الراهن، وهناك الكثير من التغيرات طرأت، وقد اجتمعت مع ممثلي العمل، وهم انتصار الشراح ومحمد العجيمي وعبدالرحمن العقل من بعد مسرحية «انتخبوا أم علي»، ومن ذكاء المؤلفة مريم القلاف أنها كتبت الأحداث متقاطعة مع ظروف وقتنا الراهن... وأبدعت في صياغة الفكرة، وبدورنا نسعى إلى أن نقدم القضايا بطابع كوميدي للمتعة والإفادة من خلال الرسائل التي يتضمنها العمل. • هل من كلمة في الختام؟ - أشكر صحيفة «الراي»، فهي سباقة دائماً... وهي معنا ونحن معها.

  • قبل 3 أسبوع

    رحيل الفنانة المصرية آمال فريد عن 80 عاما

    توفيت اليوم الثلاثاء الفنانة آمال فريد إحدى أيقونات السينما المصرية في منتصف القرن العشرين عن عمر ناهز 80 عاما بعد صراع مع المرض. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن المتحدث باسم وزارة الصحة قوله إن الفنانة توفيت داخل أحد مستشفيات القاهرة في وقت مبكر من صباح اليوم. ولدت آمال فريد عام 1938 وتخرجت في كلية الآداب، ولمع نجمها في آفاق السينما في الخمسينات والستينات قبل أن تتفرغ لحياتها الأسرية. قدمها المخرج عز الدين ذو الفقار كوجه جديد في فيلم (موعد مع السعادة) ببطولة فاتن حمامة وعماد حمدي عام 1954.  ومنحها المخرج حلمي رفلة دور البطولة في فيلم (ليالي الحب) عام 1955 أمام الفنان عبدالحليم حافظ الذي غنى فيه باقة من أعذب أغانيه، وفي العام التالي شاركته بطولة فيلم (بنات اليوم) من إخراج هنري بركات. اشتهرت بدور الفتاة الرقيقة وقدمت عددا قليلا من الأفلام استطاعت من خلالها ترك بصمة مؤثرة في السينما المصرية رغم قصر عمرها الفني. من أبرز أفلامها (صراع مع الحياة) و(امرأة في الطريق) و(إحنا التلامذة) و(بنات بحري) و(بداية ونهاية) و(وداعا يا حب). شاركت الممثل الكوميدي إسماعيل ياسين أربعة أفلام هي (إسماعيل ياسين في جنينة الحيوانات) و(إسماعيل ياسين في الطيران) و(إمسك حرامي) و(حماتي ملاك).

  • قبل 3 أسبوع

    «لطيفة التونسية» تؤدي العمرة.. وتنشر صورتها في الحرم

  • قبل 4 أسبوع

    بعد تعرضه لانسداد مفاجئ في شرايين القلب.. شهاب حاجيه: «أنا بخير وغدًا شري»

  • قبل 1 شهر

    الفنان المعتزل بنيان البذالي.. في ذمة الله

  • قبل 1 شهر

    حسن البلام: أعد الناس بالعودة إلى التقليد... لكن بحذر!

  • قبل 1 شهر

    بعد 40 عاما.. السعودية تمرر "الرسالة" والكويت تتمسك بحظره

    وافق جهاز الرقابة السعودي على عرض فيلم "الرسالة" بنسخته الجديدة في صالات المملكة، وذلك بعد حجبه في دول مجلس التعاون الخليجي عام 1976، بينما أصرت دولة الكويت على منع عرض الفيلم. صحيفة الديار اللبنانية

  • قبل 1 شهر

    شاكيرا تلغي حفلًا فنيًا في إسرائيل

    ألغت الفنانة العالمية شاكيرا حفلها الفني المقرر إحياؤه في تل أبيب، في 9 يوليو 2018، استجابة منها لدعوات تلقتها لوقف الحفل. وأعلنت حملة المقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل، أن وكلاء المغنية الكولومبية لبنانية الأصل، قد أكدوا، مساء الاثنين 28 مايو، أنه لن يكون هناك حفل لشاكيرا في إسرائيل، على الرغم من أن مئات التذاكر قد بيعت خلال الأسابيع الماضية. وتلقت شاكيرا دعوات مكثفة عبر الشبكات الاجتماعية، من عرب وأجانب، خاصة من لبنان وفلسطين والأردن وكولومبيا، لإلغاء حفلها في تل أبيب، تحت هاشتاغ "DontEntertainOccupation#"، موجهين إليها رسالة تقول: "شاكيرا ألغ عرضكِ في تل أبيب.. العالم يشاهدك"، و"لا تربطي اسمك بانتهاكات إسرائيل". ووفقا لوكالة معا الفلسطينية، فقد أعلنت المغنية العالمية إلغاء زيارتها إلى إسرائيل لتقديم حفل غنائي كان مزمعا عقده في مدينة تل أبيب في 9 يوليو المقبل، حيث ستليه زيارة إلى إسطنبول، في 11 من الشهر نفسه، ثم ستتوجه بعد ذلك إلى لبنان لافتتاح مهرجانات الأرز الدولية في 13 يوليو، ضمن جولتها الفنية العالمية للترويج لألبومها الأخير.

  • قبل 1 شهر

    بالدموع.. نوال وأحلام تتصالحان في «مجوعة إنسان»

  • قبل 1 شهر

    فيلم عن «مجزرة» في غزة يحصد جائزة أفضل وثائقي بمهرجان كان

  • قبل 1 شهر

    الممثل السعودي يوسف الجراح يعلن اعتزاله التمثيل “نهائيًا”

  • قبل 2 شهر

    بدرية أحمد ارتدت الحجاب وطالبت الجميع بمسح صورها

  • قبل 2 شهر

    المحامي حسين العصفور: «الجنايات» تلغي حبس مواطن ٧ سنوات

  • قبل 2 شهر

    دبي تُعلق على وفاة وئام الدحماني.. وتفجر مفاجأة!

  • قبل 2 شهر

    راقصا باليه يدشنان أزمة التأشيرات بين موسكو وواشنطن

  • قبل 2 شهر

    ناتالي بورتمان ممثلة اسرائيلية ترفض جائزة “يهودية” لتأثرها بأحداث غزة

  • قبل 2 شهر

    التحقيق مع حليمة بولند في السعودية

    نقلت صحيفة "الوئام" السعودية ان مصادرة مطلعة لها كشفت انه سيتم التحقيق مع الاعلامية الكويتية حليمة بولند في قيامها للاعلان لاحد المراكز الرياضية النسائية واظهار لقطات غير لائقة في السعودية. وكانت هيئة وجهت بسحب ترخيص أحد المراكز الرياضية النسائية في الرياض. واشارت الصحيفة الى انه سيتم منع حليمة بولند من القيام بأي اعلانات في السعودية نظرا للتجاوزات التي صاحبت الاعلانات التي تقوم بها. يذكر ان حليمة بولند اكدت مشاركتها بمسلسل عن قيادة المرأة السعودية. وتحظى الاعلامية الكويتية حليمة بولند بقبول واسع لدى الأوساط الفنية والاجتماعية في السعودية ولم ترد تفاصيل اخرى عن تطورات التحقيقات في الواقعة. وتظهر في الفيديو المنشور مدربة تونسية الجنسية، وهي ترقص "الزومبا"، بينما تعلق حليمة بولند، على أدائها. وذكرت تقارير سعودية محلية أخرى، أن حليمة بولند، ستخضع للتحقيق، بتهمة قيامها بـ "إعلان غير لائق" في السعودية، كما أنه سيتم منعها من القيام بأي إعلانات في المملكة، بالمستقبل، نظرا للتجاوزات التي تضمنها إعلانها. من جانبه علق المستشار بالديوان الملكي السعودي، سعود القحطاني، على قرار الهيئة، ومقطع الفيديو، الذي أثار غضب عدد كبير من السعوديين، واعتبروه مسيئا لبلادهم. "قرار هيئة الرياضة الحازم والسريع لم يكن مستغربا. بل كان متوقعا ومنتظرا". وأضاف: "اعتدال دون تطرف أو انحلال. السعودية رمز الاعتدال الإسلامي والقيم الأصيلة". وفي تغريدة أخرى، قال إن "الاعتدال هو فضيلة، مكانها في الوسط بين رذيلة التطرف ورذيلة الانحلال"، مشيرا إلى أن المملكة "تسعى للعودة إلى الاعتدال، لا تطرف ولا انحلال".

  • قبل 2 شهر

    أحلام توجه رسالة إلى جمهورها بعد حفل الكويت

    نشرت الفنانة أحلام صورا من حفلها الأخير فى الكويت وذلك عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى انستجرام توجه من خلالها رسالة إلى جمهورها.  وقالت أحلام : "شكرًا جمهوري في دار الفخر الكويت شكرًا جمهوري في الخليج والوطن العربي على محبتكم التي لازلت أشعر بها شكرًا على دعمكم الكبير لي أنا بنت الخليج والوطن العربي".     

  • قبل 3 شهر

    الكويتي يوسف السلطان يمضي باتجاه لقب «The Voice»

  • قبل 3 شهر

    ملتقى الفن السابع يكرم الفنان جمال الردهان.. الثلاثاء المقبل

  • قبل 3 شهر

    أحلام تكسب قضية جديدة في الكويت

  • قبل 3 شهر

    فنانة كويتية تبحث عن أمها 33 عاماً !

  • قبل 3 شهر

    نجم بوليوود سلمان خان يواجه عقوبة السجن 6 سنوات

  • قبل 3 شهر

    حياة الفهد :اليوم رحت الكوافير وعملت تسريحة جديدة وغدا في القاهرة لتكريمي...تحياتي للجميع

  • قبل 3 شهر

    البحرين تفقد الفنان الكوميدي سالم سلطان

  • قبل 3 شهر

    مهرجان أبوظبي يكرم الفنان الكويتي الراحل عبدالحسين عبدالرضا

  • قبل 3 شهر

    الفنانة الفلسطينية ريم البنا.. في ذمة الله

    رحلت الفنانة الفلسطينية ريم البنا، فجر اليوم، بعد صراع طويل مع مرض السرطان، عن 51 عاماً. وريم التي اشتهرت بغنائها الملتزم واعتبرت رمزاً للنضال الفلسطيني، كانت قد أصيبت بسرطان الثدي منذ قرابة تسعة سنوات، وأعلنت في منشور على فيس بوك قبل عامين توقفها عن الغناء مع تدهور صحتها. وبحسب ما تداوله أصدقاء الفنانة على منصات التواصل، فإن الفنانة وافتها المنية في أحد المستشفيات الألمانية.

المزيد
جميع الحقوق محفوظة