يلين: بايدن يركز الآن على تقديم إغاثة وليس زيادة الضرائب

logo pdf رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم خارجيات - العرب والعالم يلين: بايدن يركز الآن على تقديم إغاثة وليس زيادة الضرائب (رويترز) 19 يناير 2021 09:16 م 31 قالت جانيت يلين المرشحة لرئاسة الخزانة الأميركية إن الرئيس المنتخب جو بايدن وفريقه الاقتصادي يركزون الآن على تقديم إغاثة سريعة للأسر الأميركية المتضررة من جائحة فيروس كورونا وتداعياتها الاقتصادية، وليس على زيادة الضرائب. وأبلغت الرئيسة السابقة لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أعضاء لجنة المالية بمجلس الشيوخ في جلسة استماع، اليوم الثلاثاء، أنها تتفق مع الرأي القائل بأن تخفيضات ضرائب الشركات التي استحدثتها إدارة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب في 2017 حسنت القدرة التنافسية للشركات الأميركية. بومبيو: الصين ترتكب إبادة في حق المسلمين الأويغور منذ ساعة المفوضية الأوروبية تدعو لتلقيح 70 في المئة من سكان الدول الأعضاء بحلول الصيف منذ ساعة وقالت إن بايدن لا يقترح زيادة ضريبة الشركات إلى المستوى الذي كانت عليه قبل 2017، لكنها أضافت أن من المهم أيضا أن تدفع الشركات الكبرى والأفراد الأثرياء حصتهم العادلة من الضرائب.

  • 0صورة
  • 0فيديو
  • 0مقال
  • قبل 8 ساعة

    المملكة المتحدة تسجل 1610 وفيات بـ «كورونا» في يوم واحد

    logo pdf رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم خارجيات - العرب والعالم المملكة المتحدة تسجل 1610 وفيات بـ «كورونا» في يوم واحد (أ ف ب) 19 يناير 2021 08:30 م 11 أحصت المملكة المتحدة، اليوم الثلاثاء، 1610 وفيات إضافية بفيروس كورونا المستجد في يوم واحد، ما يشكل عددا قياسيا منذ بدء تفشي الوباء الذي تسبب بوفاة 91 الفا و470 شخصا في البلاد الاكثر تضررا في اوروبا. وبلغ عدد الإصابات المؤكدة التي سجلت في 24 ساعة 33 الفا و355 إصابة، وفق ما ذكرت وزارة الصحة، ما يرفع الحصيلة الإجمالية للإصابات الى ثلاثة ملايين و466 الفا و849 اصابة. المفوضية الأوروبية تدعو لتلقيح 70 في المئة من سكان الدول الأعضاء بحلول الصيف منذ 29 دقائق بوتين يحتفل بعيد الغطاس في مياه متجمدة منذ ساعة وتشهد المملكة المتحدة إغلاقا للمرة الثالثة منذ بداية يناير الجاري، ويتعرض قطاعها الصحي لضغط شديد بسبب نسخة جديدة متحورة من فيروس كورونا أسرع انتقالا، وفق السلطات الصحية. وسعيا الى تخفيف القيود في شكل تدريجي، اطلقت الحكومة البريطانية برنامجا طموحا لتلقيح واسع النطاق يهدف الى تحصين 15 مليون شخص بحلول منتصف فبراير المقبل بينهم أفراد الطواقم الطبية والمسنون الذين تتجاوز أعمارهم سبعين عاما. وأفادت وزارة الصحة أن أكثر من 4.26 ملايين شخص تلقوا حتى الاثنين الجرعة الاولى من لقاحي فايزر-بايونتيك أو أسترازينيكا-اكسفورد منذ بدء الحملة في الثامن من ديسمبر الماضي، فيما بلغ عدد من تلقوا جرعتين أكثر من 456 الف شخص.

  • قبل 11 ساعة

    ألمانيا ستمدد القيود لمكافحة كورونا مع تشديد بعض الإجراءات

    تستعد ألمانيا الثلاثاء لتمديد القيود السارية لمكافحة انتشار وباء كوفيد-19 حتى منتصف فبراير مع تشديد الاجراءات في مواجهة المخاوف من انتشار السلالات المتحورة من الفيروس الأكثر عدوى. للمرة الثانية خلال ثلاثة أسابيع، ستتشاور المستشارة الألمانية انغيلا ميركل اعتبارا من الساعة 14،00 بالتوقيت المحلي (13،00 ت غ) مع قادة المقاطعات الـ16 لاستعراض الوضع الوبائي في البلاد. «الكرملين» يرفض دعوات الغرب للإفراج عن نافالني ويحذر من تنظيم احتجاجات منذ ساعة العراق يرجئ الانتخابات العامة حتى العاشر من أكتوبر منذ ساعة تم تسبيق موعد الاجتماع بسبب المخاوف المرتبطة بانتشار سلالة متحورة من الفيروس واحصاءات مقلقة حول أعداد الإصابات رغم إغلاق المدارس والمتاجر «غير الأساسية» منذ شهر. ولا تزال المطاعم والمقاهي والقاعات الرياضية والثقافية مغلقة منذ شهرين ونصف الشهر. بحسب الاقتراحات التي وضعتها المستشارية قبل الاجتماع ووصلت الى وكالة فرانس برس فان برلين تريد تمديد كل هذه الاجراءات حتى 15 فبراير بما يشمل إغلاق المدارس الذي يثير جدلا. بين الاجراءات المزمعة، المطالبة بالعمل عن بعد للموظفين «في كل مكان ممكن»، ووضع الكمامات الطبية حين يكون الحضور في مكان العمل ضروريا. لا يزال عدد كبير من الألمان يتوجه بالواقع الى مكان العمل، بأعداد أكبر بكثير مما كانت عليه خلال الموجة الأولى من انتشار الوباء، بحسب الحكومة. والهدف هو خفض عدد مستخدمي وسائل النقل العام الى ثلث المستوى المعتاد بحسب وثيقة المستشارية. ويبدو أن السلطات مصممة أيضا على فرض وضع الكمامات من نوع «اف اف بي 2» في الحافلات والترامواي والمترو وكل وسائل النقل وكذلك في المتاجر. هذا الاجراء بدأ تنفيذه أساسا في بافاريا اعتبارا من الاثنين. وتفكر بعض المقاطعات أيضا باعتماد اجراءات قاسية بحق الأشخاص الذين لا يحترمون مدة الحجر الصحي يمكن أن تصل في نهاية المطاف، الى وضعهم بشكل قسري في مراكز خاصة بحسب الصحافة. وهكذا يتم توفير أماكن إيواء قسري في موقع سجن للأحداث في شمال ألمانيا، أو مركز للاجئين في الشرق أو عيادات في منطقة بجنوب غرب البلاد. تراجع طفيف بدأت الاجراءات المشددة جدا التي اعتمدت قبل الميلاد لابطاء انتشار الفيروس تعطي نتائج. وأعلن الناطق باسم الحكومة شتيفان زايبرت «نشهد في هذا الوقت تراجعا في عدد الإصابات» والمرضى الذين يدخلون المستشفيات في أقسام العناية المركزة «الى أقل من خمسة آلاف». وبرلين قلقة بشكل خاص من انتشار سلالات الفيروس المتحورة الأشد عدوى التي ظهرت في بريطانيا وجنوب افريقيا. وأضاف زايبرت «هذا خطر يجب على المسؤولين السياسيين أخذه بالاعتبار، عاجلا أم آجلا». حصيلة وفيات قياسية الثلاثاء أعلن معهد روبرت كوخ الصحي عن 11،369 إصابة جديدة خلال 24 ساعة، في تراجع مقارنة مع حوالى 30 ألف إصابة أحصيت في بعض الأيام في مطلع يناير. الخميس سجل عدد الوفيات في 24 ساعة مستوى قياسيا لم يصله من قبل منذ ظهور أولى حالات الوباء في البلاد قبل حوالى سنة، بلغ 1244 وفاة. والموجة الثانية من الوباء اعتبارا من اكتوبر كانت أقسى من الأولى في المانيا. فقد سجلت البلاد إجمالي مليوني إصابة. من جانب آخر، يتزايد الغضب بين السكان، رغم أنهم أبدوا حتى الآن «انضباطا كبيرا» بحسب المستشارية لكنهم بدأوا يضيقون ذرعا بالاجراءات. لا يرتسم أي موعد قريب لاعادة فتح المطاعم والمقاهي والمتاحف ودور السينما وقاعات الرياضة او أماكن الترفيه التي تلحق بها أضرار اقتصادية كبرى. على الصعيد الاقتصادي، يسود قلق أيضا بعد سنة 2020 شهدت انكماشا تاريخيا (تراجع اجمالي الناتج الداخلي بنسبة 5 في المئة) رغم انه جاء أقل مما كان متوقعا. واذا كانت حملة التلقيح نظمت في فترة قياسية، فانها تواجه انتقادات بسبب بطئها. ومنذ اعطاء الحقنة الأولى في 26 ديسمبر، تم تلقيح 1،14 مليون شخص أي 1،4 في المئة من السكان. وتؤكد برلين أن طرح أول لقاحين في السوق، من فايزر/بايونتيك وموديرنا، يبعث «بالأمل باحتمال تجاوز الوباء هذه السنة».

  • قبل 1 يوم

    روسيا تطرد ديبلوماسيين هولنديين: المعاملة بالمثل

    طردت وزارة الخارجية الروسية اثنين من الديبلوماسيين الهولنديين، اليوم الاثنين، ردا على طرد ديبلوماسيين روسيين من لاهاي في ديسمبر الماضي للتجسس. واتهمت هولندا الروسيين بالتجسس على قطاع التكنولوجيا المتقدمة الهولندي. وفي ذلك الوقت قالت السفارة الروسية في لاهاي إن هولندا لم تقدم أدلة على أفعال غير قانونية أتاها الديبلوماسيان الروسيان. سجن نافالني حتى 15 فبراير منذ ساعتين روسيا تعرب عن استعدادها للتعاون مع الإدارة الأميركية الجديدة منذ ساعتين وقالت وزارة الخارجية الروسية اليوم إن قرار الطرد قام على مبدأ المعاملة بالمثل وإن على الديبلوماسيين أن يغادرا روسيا في غضون أسبوعين. وقال وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك في بيان إنه لا يرى مبررا لطرد الديبلوماسيين لأنهما لم يرتكبا خطأ. وتبادل طرد الديبلوماسيين هو أحدث حادث ديبلوماسي بين البلدين اللذين يختلفان بالفعل على محاكمة ثلاثة روس بتهمة القتل في هولندا في قضية إسقاط طائرة ركاب ماليزية فوق شرق أوكرانيا في 2014. وقالت الحكومة الهولندية الشهر الماضي إنها ستدرس اختيارات قانونية لمكافحة تجسس الديبلوماسيين الأجانب في هولندا الذين يتمتعون حاليا بحصانة قضائية تمنع محاكمتهم. 

  • قبل 1 يوم

    كندا ترفع الحظر على تحليق طائرات بوينغ 373 ماكس في 20 الجاري

    قالت كندا، اليوم الاثنين، إنها سترفع في العشرين من يناير الجاري حظرا فرضته قبل نحو عامين على تحليق طائرة 737 ماكس لتنضم إلى دول أخرى، مثل الولايات المتحدة، سمحت بعودة هذا الطراز من طائرات بوينغ في أعقاب حادثي تحطم طائرتين أوديا بحياة 346 شخصا. وفي ديسمبر الماضي، قالت كندا إنها تتوقع رفع حظر تحليق طائرات 737 ماكس في يناير الجاري بعد الموافقة على ادخال تغييرات على تصميم الطائرة التي توقفت عن الطيران في مارس 2019 عقب الحادثين.

  • قبل 1 يوم

    روسيا تعتزم تطعيم أكثر من 20 مليونا ضد كوفيد-19 في الربع الأول

  • قبل 1 يوم

    «سينوفاك»: اللقاح أكثر فاعلية بفارق زمني أطول بين الجرعتين

  • قبل 1 يوم

    روسيا تعرب عن استعدادها للتعاون مع الإدارة الأميركية الجديدة

  • قبل 1 يوم

    «الاتحاد الأوروبي» و«مفوضية حقوق الإنسان» يدعوان إلى الإفراج عن نافالني

  • قبل 1 يوم

    ألمانيا تدعو إلى «الإفراج فورا» عن المعارض الروسي نافالني

    دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس روسيا اليوم إلى «الإفراج فورا» عن المعارض أليكسي نافالني الذي أوقف أمس فور وصوله إلى موسكو آتيا من ألمانيا. وقال ماس إن نافالني الذي خضع للعلاج بعد عملية تسميم مفترضة في آب/اغسطس «أخذ قرار العودة إلى روسيا لأنه يعتبرها موطنه الشخصي والسياسي» وتوقيفه من جانب السلطات الروسية لدى وصوله «غير مفهوم على الإطلاق».  

  • قبل 2 يوم

    إعطاء لقاح «أسترازينيكا- أكسفورد» في المستشفيات والمستوصفات

    توقعت مصادر صحية أن تصل أولى دفعات لقاح «أسترازينيكا- أكسفورد» إلى الكويت خلال فبراير المقبل أو أوائل مارس، موضحة أن الشحنة الأولى منه تبلغ 500 ألف جرعة من أصل 3 ملايين سيتم توريدها خلال العام الحالي. وقالت المصادر لـ «الجريدة»، إن هذا اللقاح سيُعطى في المستشفيات والمراكز الصحية ومراكز الصحة الوقائية لا بمركز الكويت للتطعيم في أرض المعارض. وعن الشحنة الثالثة من «فايزر بيونتيك»، كشفت المصادر أنها وصلت إلى الكويت فجر أمس، ونُقِلت مباشرة إلى مركز التطعيم بأرض المعارض لتخزينها، لافتة إلى أنها تكفي لتطعيم الشرائح المستهدفة.

  • قبل 2 يوم

    فرنسا تسعى لتحديد مسار شبكة كبرى لتهريب أسلحة تم تفكيكها

  • قبل 2 يوم

    تأخر محدود في تسليم لقاحات كورونا في أوروبا

  • قبل 3 يوم

    وزير الخارجية الفرنسي: إيران تعمل على بناء قدرات نووية

  • قبل 3 يوم

    عواصم الولايات الأميركية تتأهب لاحتجاجات مسلحة مع قرب انتهاء رئاسة ترامب

  • قبل 3 يوم

    «فايزر» تعلن أن تأخير تسليم اللقاحات لن يتجاوز أسبوعا

  • قبل 3 يوم

    صربيا تتلقى مليون جرعة من لقاح سينوفارم الصيني

  • قبل 3 يوم

    روسيا تستأنف الرحلات الجوية مع فنلندا وفيتنام والهند وقطر 27 الجاري

  • قبل 3 يوم

    فرنسا وبريطانيا وألمانيا تعنّف إيران لعملها على إنتاج معدن اليورانيوم

  • قبل 3 يوم

    بريطانيا.. مصاب بين كل 50 شخصاً بفيروس كورونا حالياً

    لا تزال أزمة تفشي جائحة كورونا في بريطانيا تتجه من سيِّئ إلى أسوأ، بعد أن كشفت البيانات الحديثة أن المملكة المتحدة لديها أعلى عدد حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا بالنسبة لعدد السكان مقارنة بالدول الأخرى، وفقا لصحيفة «إندبندنت» البريطانية، حيث بلغ اجمالي الوفيات المرتبطة بالفيروس 86015 حالة وإصابة ٣٫٢٦ مليون. أعلى معدل إصابات وتجاوز عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا يوميا 60 ألف حالة منذ الأسبوع الماضي، أي ما يعادل أكثر من 800 إصابة لكل مليون شخص، وهو ما يعد أسوأ بـ 10 مرات من الإصابات الجديدة التي سجلت خلال الموجة الأولى في أبريل الماضي. وتشير التقديرات المستندة إلى أحدث البيانات إلى أن واحد من كل 50 شخصا في المملكة المتحدة مصاب بالفيروس حالياً. وشكلت الزيادة الأخيرة في عدد الحالات ضغطا كبيراً على دائرة الصحة الوطنية حيث ارتفع عدد المصابين بنسبة 40 في المئة مقارنة بالموجة الأولى. وتم إلغاء مئات العمليات الجراحية بينها عمليات لمرضى السرطان في لندن نتيجة الضغط من مصابي كورونا، وفقا لتقرير آخر نشرته الصحيفة، وأعلن عمدة لندن صادق خان حالة الطوارئ، محذرا من أن مستشفيات المدينة ستنفد قريبا من الأسِرة. الاستعانة بالجيش وكشفت صحيفة نفسها، أن هيئة الخدمات الصحية طلبت المساعدة من الجيش بعد ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا، مما أدى إلى امتلاء وحدات العناية المركزة ونقص الموظفين. وقالت الصحيفة إنه بناء على طلب خدمة الصحة الوطنية، سيتم إرسال 200 عنصر طبي من الجيش إلى وحدات العناية المركزة بما في ذلك مستشفى لندن الملكي في وايت تشابل، شرق لندن، والمستشفى الملكي المجاني في هامبستيد، شمال لندن، كما سيتم إرسال 150 عنصرا غير طبي لمساعدة الممرضات والأطباء في رعاية المرضى. وتعاني مستشفيات لندن من أزمة في عدد الموظفين الطبيين، حيث أظهرت أحدث البيانات الصادرة أمس الأول الخميس، أن ما يقرب من 15000 موظف في جميع أنحاء لندن متوقفون عن العمل، مع 60 في المائة من حالات الغياب بعد الإصابة بفيروس كورونا وهذا يشمل أكثر من 6100 ممرضة و789 طبيباً. كما أصدرت هيئات التمريض تحذيرا بشأن المستشفيات التي تضغط على الممرضات عبر وضع عدد كبير من المرضى في أجنحة العناية المركزة. بيروقراطية رغم صعوبة الأوضاع لم يُسمح للعديد من العاملين بالقطاع الصحي المرخصين من خارج بريطانيا بممارسة عملهم في المستشفيات، وذلك بسبب الإصرار على اتباع إجراءات ترخيص مزاولة المهنة التقليدية، مما أدى إلى عجز واضح في أعداد الأطباء والممرضين بالمستشفيات. وينتظر العديد من الممرضين والأطباء بطاقات الهوية الرسمية للعمل بالمملكة المتحدة "بي آر بي" (BRP)، التي تثبت الإذن بالعمل، حيث اعتادت الجهات المعنية على تسليم تلك البطاقة خلال 7 إلى 10 أيام عمل، لكن بسبب الجائحة، استغرقت تلك الإجراءات عدة شهور من الانتظار، وهو ما تسبب في تأخير انضمام الفرق الطبية للخطوط الأمامية. وصرح الدكتور دولين بهاغاواتي لـ «إندبندنت»، وهو جراح أعصاب ورئيس جمعية الأطباء في المملكة المتحدة، بأنه يتواصل في الوقت الراهن مع حوالي 40 حالة من الموظفين الطبيين المؤهلين الذين لا يستطيعون العمل حاليا بسبب التأخير في إصدار بطاقات "بي آر بي" الخاصة بهم. وتعد المؤسسة الوطنية للصحة من أكثر الأنظمة الصحية صرامة، وتتخذ من الاختبارات الطبية عالية المستوى سبيلا وحيدا للانضمام إليها، ورغم حاجتها الماسة لانضمام المزيد من الطواقم الطبية، فإنها لا تسمح بالتنازل عن المعايير الأكاديمية لممارسة العمل لديها. خطة بديلة وزير الصحة البريطاني قال إن المرضى الذين لا يحتاجون للرعاية بالمستشفيات يمكن نقلهم إلى الفنادق في إطار خطة بديلة لاستيعاب مرضى كوفيد - 19 لم تطبقها الحكومة بعد. وأوضح الوزير مات هانكوك لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»: «من الواضح أن هذه ستكون خطة بديلة أخرى... ندرس كل الخيارات». وأضاف: «هذا الأمر يتعلق بالمرضى الذين تلقوا العلاج بالمستشفيات والذين لم يعودوا بحاجة للرعاية الكاملة لكنهم غير جاهزين بعد للعودة لمنازلهم». بين الحياة والموت في سياق متصل، نقلت صحيفة «الغارديان» أن آلاف المرضى سيخرجون مبكراً إلى الفنادق أو إلى منازلهم، وذلك لتوفير أسرة لمرضى (كوفيد - 19) الذين يحتاجون رعاية كونهم بين الحياة والموت. وقالت مصادر بارزة للصحيفة إن رؤساء المستشفيات في إنجلترا يعتزمون البدء في إخراج المرضى في وقت مبكر على نطاق لم يسبق له مثيل إلى الفنادق، كإجراء طارئ لتوفير «قدرة إضافية للطوارئ»، في ظل تزايد أعداد المصابين بكورونا التي يواجهها النظام الصحي البريطاني. وكشفت الوثائق التي اطلعت عليها صحيفة «الغارديان» أيضاً أن النظام الصحي البريطاني طلب من دور الرعاية البدء في قبول مرضى كوفيد - 19 مباشرة من المستشفيات وبدون اختبار سلبي حديث، طالما أنهم كانوا في عزلة لمدة 14 يوماً ولم تظهر عليهم أي أعراض جديدة. إلى ذلك، بدأت مجموعة فنادق لندن (إل إتش جي) في استقبال المرضى المصابين بفيروس «كورونا» الذين لا مأوى لهم من مستشفى كينغز كوليدج في جنوب لندن، وتعتني بهم في فندقها. ويوجد الآن في لندن أكثر من 7200 مصاب، وهم يشغلون ما يقرب من نصف الأسرة في العاصمة، بينما يوجد في إنكلترا ككل أكثر من 29200 مصاب في المستشفيات. وأمس أعلنت هيئة الخدمات الصحية الوطنية، عن وفاة 1248 خلال الساعات الـ 24 الماضية، وتسجيل أكثر من 50 إلف إصابة.

  • قبل 4 يوم

    فايزر» تبلغ البحرين بتأجيل تسليم شحنات لقاح كورونا.. هل تتأثر حصة الكويت؟

    أعلنت وزارة الصحة في البحرين أن شحنة التطعيم المصنع من قبل شركة «فايزر-بيونتيك» والتي كان من المقرر لها أن تصل إلى المملكة في شهر يناير الجاري لن تصل في الموعد المحدد مسبقاً وستتم إعادة جدولتها، حسب ما أفادت به الشركة المصنعة وفق عملياتها الخاصة بالإنتاج والتوريد. وكانت شركة بيونتيك الألمانية أعلنت في بيان يوم الجمعة أنها وشريكتها فايزر الأميركية سوف تستأنفان جدولهما الأصلي لتقديم لقاحات فيروس كورونا، بداية من الأسبوع الذي يبدأ في 25 يناير، مشيرة إلى تطوير خطة تسمح بتوسيع قدرات التصنيع في أوروبا وتقديم جرعات أكبر بشكل ملحوظ في الربع الثاني. «البيئة»: اتخاذ الإجراءات القانونية بحق أشخاص دخلوا محمية الجهراء للصيد منذ ساعتين سمو الأمير يعزي الرئيس الإندونيسي بضحايا «زلزال سولاويسي» منذ ساعتين وأعربت عن أملها بـ«زيادة التسليم بداية من الأسبوع الذي يبدأ في 15 فبراير»، الأمر الذي سينتج عنه تسليم «الكمية الملتزمة بالكامل من جرعات اللقاح في الربع الأول وأكثر بشكل ملحوظ في الربع الثاني»، بحسب بيونتيك. وقال استشاري الباطنية والجهاز الهضمي والكبد الدكتور فهد النجار: بسبب تعديل في مصانعها وسياساتها التصنيعية لتضمن انتاجاً أكبر في المستقبل «شركة فايزر» ستقلص شحنات لقاحها إلى العالم وأول المتأثرين أوروبا، مشيراً إلى توقعات بتأثر الشحنات المبعوثة لدول المنطقة ومنها الكويت

  • قبل 4 يوم

    6 دول أوروبية تعرب عن قلق بالغ لتأخر تسليم لقاح فايزر

  • قبل 4 يوم

    6 دول أوروبية تعرب عن قلق بالغ لتأخر تسليم لقاح فايزر

  • قبل 5 يوم

    ميركل: لا يمكن احتواء «كورونا» إلا عبر تدابير أكثر تشددا

  • قبل 5 يوم

    حظر التجول في فرنسا.. من السادسة مساء بدلا من الثامنة

  • قبل 6 يوم

    روسيا تبدأ حملة تلقيح شاملة الأسبوع المقبل

  • قبل 6 يوم

    فرنسا تتسلم 7 أطفال من أبناء «الدواعش» في سوريا

  • قبل 6 يوم

    إيطاليا تمدد حالة الطوارئ لاحتواء كوفيد-19 حتى أبريل

  • قبل 1 أسبوع

    جونسون: بريطانيا تواجه لحظة عصيبة بسبب نقص الأكسجين في بعض المناطق

  • قبل 1 أسبوع

    ميركل تعتبر أن إغلاق حساب ترامب على تويتر «يطرح إشكالية

    logo pdf رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم خارجيات ميركل تعتبر أن إغلاق حساب ترامب على تويتر «يطرح إشكالية» (أ ف ب) 11 يناير 2021 05:29 م 41 اعتبرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن قيام العديد من شبكات التواصل الاجتماعي وبينها تويتر بإغلاق حسابات الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب «يطرح إشكالية». وقال الناطق باسمها شتيفن شيبرت خلال مؤتمر صحافي، اليوم الاثنين، «من الممكن التدخل في حرية التعبير لكن وفق الحدود التي وضعها المشرع وليس بقرار من إدارة شركة»، مضيفا «لهذا السبب ترى المستشارة أن إغلاق حسابات الرئيس الأميركي على شبكات التواصل الاجتماعي بشكل نهائي، يطرح إشكالية». «أونروا» تعلن عن تنظيم مؤتمر للمانحين للمطالبة بتعهدات مالية لسنوات عدة منذ دقيقة نتنياهو يأمر ببناء 800 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة منذ 44 دقائق وأكد الناطق باسم المستشارة الألمانية أن «حرية التعبير حق جوهري له أهمية أساسية». لكن رغم ان هذه المنصات لديها «مسؤولية كبيرة جدا ويجب الا تبقى بدون تحرك» في مواجهة محتوى يتضمن حقدا او عنفا، إلا انه يعود الى المشرع «تحديد إطار يحدد كيفية القيام بالتحاور عبر شبكات التواصل الاجتماعي». وأيد شيبرت جهود الشركات لإرفاق رسائل ترامب بملاحظات، لا سيما حول صحتها، مضيفا أن «الأكاذيب والتحريض على العنف بالطبع تطرح إشكالية»

المزيد
جميع الحقوق محفوظة