أرمينيا «غير مستعدة» لمفاوضات سلام مع أذربيجان تحت إشراف روسيا

أشار رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان اليوم الى أن فكرة إجراء محادثات مع أذربيجان تحت إشراف روسيا سابقة لأوانها، وذلك في اليوم الرابع من المواجهات الدامية في ناغورني قره باغ. وقال لوسائل إعلام روسية، كما نقلت انترفاكس، "من غير المناسب الحديث عن قمة بين أرمينيا وأذربيجان وروسيا فيما لا تزال معارك عنيفة جارية"، مبينا أنه "من أجل إجراء مفاوضات، يجب أن تكون الأجواء والظروف مناسبة".  

  • 0صورة
  • 0فيديو
  • 0مقال
  • قبل 1 ساعة

    ميركل: ألمانيا تعتزم تشديد إجراءات مكافحة «كورونا» دون فرض عزل عام

    قالت المستشارة أنجيلا ميركل يوم أمس الثلاثاء إن ألمانيا ستقيد حجم التجمعات وتفرض غرامات على من يستهينون بضوابط المتابعة، وذلك في إطار جهود كبح انتشار فيروس كورونا خلال فصلي الخريف والشتاء. وأضافت بعد مؤتمر مع قادة ولايات ألمانيا الستة عشر، أن هذه القيود ستفرض تجنبا لفرض عزل عام جديد بأنحاء البلاد «بأي تكلفة»، مشيرة إلى أن الحفاظ على الاقتصاد له الأولوية. ماليزيا: العالم فقد قائدا عظيما ملهما في تحقيق السلام والاستقرار بالكويت وخارجها منذ 5 دقائق ترامب وبايدن يتبادلان الهجوم في أول مناظرة حامية وفوضوية (رويترز) منذ 4 ساعات ووفق المعايير الأوروبية شهدت ألمانيا معدلات إصابات ووفاة منخفضة نسبيا حتى الآن خلال الجائحة، لكن ميركل قالت إن الحالات يمكن أن تصل إلى 19200 يوميا إذا استمرت الاتجاهات الحالية. وسجلت ألمانيا 2089 إصابة بفيروس كورونا أمس الثلاثاء مما رفع إجمالي الإصابات إلى 287421 إصابة بينها 9471 وفاة، وفق ما ذكر معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية. وأوضحت ميركل للصحافيين «تعلمنا الكثير وتجاوزنا الصيف بشكل جيد، لكننا نعلم أن أوقاتا أصعب بانتظارنا في الخريف والشتاء، الارتفاع التدريجي للإصابات والملحوظ في بعض المناطق يدعو للقلق». وتابعت: «استراتيجية البؤر النشطة» ستضع حدا لحضور الحفلات الخاصة عند 25 شخصا والحفلات العامة عند 50 شخصا في المناطق التي يصل فيها معدل الإصابة إلى 35 شخصا لكل 100 ألف خلال سبعة أيام. وإذا وصل المعدل إلى 50 شخصا لكل 100 ألف فستقيد الاحتفالات الخاصة بحضور 10 أشخاص كحد أقصى و25 شخصا في الحفلات العامة. وانكمش الاقتصاد الألماني بنسبة 9.7 في المئة في الربع الثاني مع انهيار إنفاق الأسر واستثمارات الشركات والتجارة في ذروة الجائحة، وأطلقت حكومة ميركل إجراءات تحفيزية متنوعة.  

  • قبل 1 ساعة

    ماليزيا: العالم فقد قائدا عظيما ملهما في تحقيق السلام والاستقرار بالكويت وخارجها

    قال رئيس الوزراء الماليزي محي الدين ياسين اليوم إن العالم فقد قائدا عظيما الهم الكثيرين لتحقيق التقدم والازدهار والسلام والاستقرار داخل دولة الكويت وخارجها. وتقدم ياسين في بيان صادر عنه بالنيابة عن حكومته وشعبه بأعمق مشاعر الأسى والتعازي لحكومة وشعب دولة الكويت في وفاة صاحب السمو أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد. وأضاف ياسين "رحمة الله عليه وتغمد روحه الجنة بين الشهداء والصالحين وإنا لله وإنا إليه راجعون". ميركل: ألمانيا تعتزم تشديد إجراءات مكافحة «كورونا» دون فرض عزل عام (رويترز) منذ ساعة ترامب وبايدن يتبادلان الهجوم في أول مناظرة حامية وفوضوية (رويترز) منذ 4 ساعات من جهته قدم وزير خارجية ماليزيا هشام الدين حسين أيضا أحر التعازي باسم بلاده لعائلة آل صباح الكريمة وللشعب الكويتي قائلا "رحمه الله تعالى وأتمنى من الله أن يمنح آل صباح وشعب الكويت القوة والصبر في المصاب الحزين".  

  • قبل 13 ساعة

    رئيس وزراء بريطانيا: أمير الكويت الراحل سيبقى خالداً في ذاكرة العالم

    أعرب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، عن خالص تعازيه للشعب الكويتي بوفاه المغفور له الشيخ صباح الأحمد، معتبرا أن الأمير الراحل سيبقي خالداً في ذاكرة العالم. وقال جونسون في بيان صحفي «تلقيت نبأ وفاة أمير دولة الكويت ببالغ الحزن والأسى فقد كان له دور كبير لا ينسى في دعم العمل الإنساني حول العالم وفي تعزيز الاستقرار الاقليمي لشعوب المنطقة. وأضاف أن سمو الأمير الراحل، قدم خلال حياته ومن خلال عمله كوزير للخارجية، ثم أميراً لدولة الكويت، مساهمات شخصية فاعلة في دعم الاستقرار في الشرق اللأوسط علاوة على دعمه للمبادرات والمساعدات الانسانيه النبيلة في عدد من دول العالم ستبقى راسخة في التاريخ. وأعرب جونسون عن أمله في أن تستمر علاقات الصداقة بين المملكة المتحدة ودولة الكويت في التطور والازدهار خدمة للسلم والعدالة في العالم.  

  • قبل 22 ساعة

    روسيا: 8232 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و160 وفاة

    سجلت روسيا اليوم الثلاثاء 8232 إصابة بفيروس كورونا خلال آخر 24 ساعة، مع ارتفاع حاد في معدل الوفيات اليومية إلى 160 حالة، لتبلغ الحصيلة مليونا و167805 إصابة، منها 20545 وفاة.

  • قبل 23 ساعة

    ماكرون يلتقي بزعيمة المعارضة في «بيلاروسيا»

  • قبل 1 يوم

    مقتل مسؤول كوري جنوبي يجبر الرئيس على الاعتذار للشعب

  • قبل 1 يوم

    «التايمز»: الحكومة البريطانية تدرس فرض العزل الشامل لمدة 15 يوماً

  • قبل 2 يوم

    كوريا الجنوبية: 5 وفيات و50 إصابة جديدة بكورونا

  • قبل 2 يوم

    ماكرون مخاطباً اللبنانيين: أخجل مما يقوم به قادتكم!

    توجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس، إلى اللبنانيين بالقول إنه «يخجل» مما يقوم به قادتهم بعد فشلهم في تشكيل حكومة مهمة في إطار مبادرة أطلقها رغم أنهم تعهدوا القيام بذلك في أول سبتمبر. وندد ماكرون في مؤتمر صحافي بـ«نظام من الفساد يتمسك به الجميع لأن الجميع يستفيدون منه»، مضيفا «اليوم، يقوم بضع عشرات من الأشخاص بإسقاط بلد». وأكد ماكرون أنه سيمهل الزعماء اللبنانيين من أربعة إلى ستة أسابيع أخرى لتنفيذ خريطة طريق فرنسية «وإذا لم يحصل أي تقدم فسنكون مضطرين لسلوك خيار آخر». وأوضح أنه: «هناك خطان لا ثالث لهما، الأول خريطة الطريق الفرنسية التي يوافق عليها المجتمع الدولي، والآخر هو السياسة الأسوأ، أي إعلان الحرب ضد حزب الله.. وعلى لبنان الانهيار لتنجح هذه السياسة، وهذا ما نرفضه الآن». وتابع: «الأمر بيد الرئيس نبيه برّي وحزب الله، فهل يريد الطرفان إدخال الشيعة في المصلحة اللبنانية والديموقراطية أم في السيناريو الأسوأ؟». واعتبر الرئيس الفرنسي أنه «لا حزب الله ولا حركة أمل يريدان التسوية، وعلى حزب الله ألا يعتقد أنه أقوى مما هو». وتابع «لا يمكن لحزب الله أن يكون جيشاً وميليشيا تشارك في حرب سوريا، ويكون محترماً في لبنان، وعليه احترام اللبنانيين جميعاً». وأضاف: «أمل وحزب الله قرّرا أنه يجب ألا يتغيّر شيء في لبنان». ورأى أن «سعد الحريري كان مخطئاً، بإضافة عنصر طائفي إلى تشكيل الحكومة». فيما يلي التفاصيل  شنّ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هجوماً شاملاً على الزعماء السياسيين في لبنان بعد تعطيلهم المبادرة الفرنسية وعرقلة مصطفى أديب من تشكيل حكومة المهمة التي يطالب بها المجتمع الدولي لإصلاح النظام اللبناني كشرط للحصول على المساعدات المالية وإنقاذ البلد من الانهيار الاقتصادي، لافتاً إلى أنه يجب الوصول إلى عقد اجتماعي جديد في لبنان، والوضع خطير أمنياً واقتصادياً واجتماعياً. وقال: إن أمام القادة اللبنانيين «فرصة أخيرة» للوفاء بالتعهدات التي أعلنوها بداية سبتمبر، وإن «خريطة الطريق الفرنسية ما زالت قائمة، وهي المبادرة الوحيدة التي اتخذت على كل من الصعيد الوطني والإقليمي والدولي، ولم يتم سحبها من الطاولة، ولكن يعود الآن الى المسؤولين اللبنانيين أن ينتهزوا هم هذه الفرصة الأخيرة». وقال الرئيس الفرنسي إنه سيمهل الزعماء اللبنانيين من أربعة إلى ستة أسابيع أخرى لتنفيذ الخريطة، مستبعداً فرض عقوبات عليهم حاليا؛ لأنه لا يعتقد أنها مفيدة في هذه المرحلة، لكنه قد يفكر في ذلك في مرحلة لاحقة بالتشاور مع آخرين. وأكد ماكرون ان فرنسا لن تتخلى عن لبنان: «سأتصرف وفقاً للخيانة الجماعية من قبل القوى السياسية اللبنانية، وجميعهم يتحملون المسؤولية التي سيدفعون ثمنها أمام الشعب اللبناني». تسمية المعرقلين وكما وعد في سبتمر بتسمية المعرقلين، وفّى الرئيس الفرنسي بوعده، معتبراً أن «لا حزب الله ولا حركة أمل يريدان التسوية، وعلى حزب الله ألا يعتقد أنه أقوى مما هو». وقال ماكرون: إن الصداقة الفرنسية ـــــ اللبنانية تم احتجازها من قبل طبقة سياسية متهمة بالفساد والإرهاب، والمسؤوليات باتت واضحة، ويجب أن تسمى بالاسم، مشيراً إلى ان القوى السياسية والقادة اللبنانيين لم يرغبوا بشكل واضح في احترام الالتزام الذي قاموا به أمام فرنسا والمجتمع الدولي، وقرروا خيانة هذا الالتزام، وهذه القوى فضّلت مصالحها الخاصة على المصلحة العامة، وقررت أن تسلم لبنان إلى لعبة الدول. وتابع: «لا يمكن لحزب الله أن يكون جيشاً وميليشيا تشارك في حرب سوريا ويكون محترماً في لبنان، وعليه احترام اللبنانيين جميعاً». مؤكداً انه لا يمكن لحزب الله البقاء على الطاولة إذا لم يفِ بتعهداته، وحان الوقت لـحزب الله أن يوضح اللعبة فلا يمكنه أن يُرهب الآخرين بقوة السلاح ويدّعي أنّه طرف سياسي. وقال ماكرون: «فرنسا كانت موجودة إلى جانب لبنان منذ الساعات الأولى على انفجار بيروت، ولكن المسؤوليات أصبحت واضحة: «لقد فضّلت القوى السياسية اللبنانية الفوضى على مساعدة لبنان، وأضاعوا شهراً من أمام الشعب وجعلوا من المستحيل تشكيل حكومة والبدء بالإصلاحات وتفاوضوا بين بعضهم على نصب الأفخاخ للآخرين، وشدّدوا على الطائفة على حساب الكفاءة». وأضاف: «أمل وحزب الله قرّرا ألا يجب أن يتغيّر شيء في لبنان وفهمت أنّ الحزب لا يحترم الوعد الذي قطعه أمامي والفشل هو فشلهم ولا أتحمّل مسؤوليّته». وزاد: ان الجميع أراد أن يخلّص نفسه ومصالح حزبه أولاً، ولم يلتزم أحد تعهداته. وهذه خيانة ورفض للالتزام بنية حسنة بالمبادرة الفرنسية، والمسؤولية ستكون ثقيلة، أحمّل مسؤولية الفشل لكل القادة اللبنانيين، وعلى رأسهم الرئيس ميشال عون، وأظنّ أن سعد الحريري أخطأ في إضافة الشرط الطائفي لتشكيل الحكومة وطريقة العمل التي اختارها في الأسابيع الأخيرة كانت خطأ، واعترف بأنه حاول التحرّك للعودة إلى خريطة الطريق، ولكن الخريطة هذه لم تكن تتضمن شروطاً طائفية. واعتبر ماكرون ان فرض عقوبات على من عرقلوا تشكيل الحكومة في لبنان لن يكون مجدياً، قائلا: العقوبات لا تبدو أداة جيدة على الأرجح في هذه المرحلة لكننا لا نستثنيها في المشاورات مع الآخرين في مرحلة ما. وقال: فات الأوان على تغيير التوازنات في لبنان وأخجل بما يقوم به الزعماء في لبنان. واعتبر ان الإصلاحات ضرورة وشرط لا بديل عنه كي يتمكن لبنان من الاستفادة من المساعدة الدولية، وقال: ندخل في مرحلة جديدة حيث المخاطر أعلى بالنسبة إلى لبنان والمنطقة والسلطات اللبنانية عليها أن تستجيب لهذه المخاطر. مضيفاً انه: خلال عشرين يوماً سأجمع أعضاء المجموعة الدولية لدعم لبنان للحصول على الدعم الدولي، ونريد التقدّم في خريطة طريق وندخل اليوم في مرحلة جديدة ولن نتخلى عن اللبنانيين أبداً. وقال الرئيس الفرنسي إنه من الآن وحتى 6 اسابيع اذا لم يحصل اي تقدم في لبنان فسنكون مضطرين لسلوك خيار آخر، وسنغيّر المسار نحو تغيير الهيكليّة السياسيّة في لبنان. واردف قائلاً: الأمر بيد برّي وحزب الله، فهل يريد الطرفان إدخال الشيعة في المصلحة اللبنانية والديموقراطية أو في السيناريو الأسوأ؟ واعتبر ماكرون أن هناك خطين لا ثالث لهما في لبنان خط المجتمع الدولي، وهي خريطة الطريق الفرنسية، والخط الثاني هو اعلان الحرب على حزب الله، وانا قررت عدم اتباع السياسة الثانية. واضاف ان ما حصل من قبل الطرف الشيعي ساهم في افشال المبادرة بشكل واضح، سأتحادث مع ايران لنعرف كيف نتقدم. مشيراً إلى انه شرح للجانب الايراني بنود المبادرة الفرنسية ولم يطلب منه التدخل مع حزب الله. لافتا إلى أنع لا دليل على أنّ إيران لعبت دوراً في منع تشكيل الحكومة. الرئيس الفرنسي قال ان اللبنانيين باتوا منهكين بفعل الفساد، ولن يساعد أحد لبنان طالما يسير على هذا المنوال، فأحد لا يثق بالنظام المالي الحالي، ولن يعرف لبنان أيّ عصر ذهبيّ في ظل هذا النهج، فلبنان خُنِق من قبل القوى السياسيّة، وإن لم تُحترَم المهلة الزمنية وإذا لم تشكل الحكومة ولم تسرِ الإصلاحات قد يكون المؤتمر الدولي لإعلان عدم وصول المساعدات إلى لبنان ولو أعلنا نهاية المهل وفشل المبادرة، فإما الحرب الأهلية وإما العودة إلى حكومات المستفيدين. سنكون أمام حرب أهليّة أو حكومة مستفيدين.  واضاف: لا أحد سيضع مالاً في لبنان طالما ظلت الأمور على حالها والحل الوحيد هو حكومة مَهَمة وأن تكون كل طائفة ممثلة فيها، ولكن من دون أن يكون الوزراء رهائن طوائفهم. الرهان على بايدن إلى ذلك، بات شبه مؤكّد أنّ حزب الله وحركة أمل قتلا المبادرة الفرنسيّة لتعويلهما على نتائج الانتخابات الرئاسيّة الاميركية، من دون مراعاةٍ للتداعيات الناجمة عن هذه الحسابات. يراهن الثنائيّ، ومن ورائه إيران، على مجيء الديموقراطيّ جو بايدن إلى الرئاسة من أجل فكّ الحصار الاقتصاديّ عن طهران. واشارت تقارير إلى عقوبات جديدة ستفرضها واشنطن قريباً على أشخاص على صلة بالمسؤوليّة عن انفجار مرفأ بيروت وهناك سريّة تامّة على الأسماء التي يتمّ البحث فيها داخل الإدارة الأميركيّة.  

  • قبل 2 يوم

    ماكرون: الطبقة السياسية اللبنانية ارتهنت البلاد وتخلت عن التزاماتها خدمة لمصالحها الشخصية

    وجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون انتقادات شديدة اللهجة للطبقة السياسية اللبنانية، على خلفية فشلها في تشكيل الحكومة الجديدة بموجب المبادرة المطروحة من باريس.

  • قبل 2 يوم

    سنغافورة أول دولة في العالم تتحقق من الشخصية عبر بصمة الوجه

  • قبل 2 يوم

    دبي: تأسيس أول فريق نسائي متخصص في إبطال المتفجرات

  • قبل 2 يوم

    أرامكو السعودية تصدر أول شحنة من الأمونيا الزرقاء في العالم

  • قبل 2 يوم

    مفوضة «الصحة» الأوروبية قيد العزل المنزلي لاتصالها بمصاب بـ «كورونا»

  • قبل 2 يوم

    حادث الطعن في باريس: المشتبه به "استهدف شارلي إيبدو"

  • قبل 3 يوم

    معهد بحثي: على جونسون إلغاء اتفاقية الخروج من الاتحاد الأوروبي

  • قبل 3 يوم

    أرمينيا تتهم أذربيجان بمهاجمة تجمعات سكنية في منطقة متنازع عليها

  • قبل 3 يوم

    خبير طبي يُحذر: النظام الصحي في فرنسا قد ينهار أمام موجة ثانية متوقعة لـ«كورونا»

  • قبل 3 يوم

    بايدن يتفوق على ترامب بفارق ضئيل.. والمنافسة محتدمة في الولايات الرئيسية

     أظهرت استطلاعات الرأي التي أجرتها رويترز «إبسوس» في الولايات المتحدة أن السباق الرئاسي الأميركي أقرب بكثير مما توحي به استطلاعات الرأي الوطنية، والتي أظهرت أن الديمقراطي جو بايدن يتفوق بفارق ضئيل على الرئيس دونالد ترامب في 3 ولايات شديدة التنافسية. وجدت استطلاعات الرأي على الإنترنت، التي أجريت في وقت سابق من سبتمبر الجاري وأصدرت هذا الأسبوع، أن بايدن وترامب متقاربان في فلوريدا ونورث كارولينا، وتقدم بايدن بنسبة 1 % في ولاية أريزونا، و 3 % في ولاية بنسلفانيا و 5% في ويسكونسن وميتشيغان. الولايات الست جميعها ضرورية لحسم هوية الفائز في انتخابات 3 نوفمبر، بالنظر إلى حجم السكان. على الصعيد الوطني، وضع أحدث تقرير أجرته رويترز «إبسوس» يومي الإثنين والثلاثاء تقدم بايدن على ترامب بفارق 8 % بين جميع الناخبين المحتملين. وتُظهر الدراسات الاستقصائية الحكومية والوطنية مجتمعة أن انتخابات 2020 قد تنتهي بنفس النتيجة المختلطة لعام 2016، مع حصول الديمقراطيين على أغلبية الأصوات بينما يفوز الجمهوريون بالهيئة الانتخابية والبيت الأبيض. وبينما يتمتع بايدن بميزة مبكرة في الفوز بالتصويت الشعبي الوطني، فإن لدى ترامب نفس الفرص تقريبا للفوز بالولايات المتصارعة ، ومعها عدد كافٍ من الأصوات الانتخابية لولاية ثانية. كما كشفت استطلاعات الرأي عن بعض التحولات المهمة في الرأي هذا العام داخل جمهور الناخبين في الولايات المتحدة. بايدن، الذي خرج من حقل متنوع من المتنافسين الديمقراطيين على الرئاسة على وعد بأنه المرشح الأكثر انتخابًا. ولا يبدو أن ترامب قد عوقب من قبل ناخبي الولايات المتأرجحة بقدر ما عوقب على الصعيد الوطني بسبب استجابته لوباء فيروس كورونان ومن المرجح أيضًا أن يرى ناخبو الولايات المتأرجحة ترامب أفضل من بايدن في إدارة الاقتصاد الأميركي. وارتفع التأييد لبايدن بين البيض غير الجامعيين بمقدار 10 % على الصعيد الوطني، عند مقارنة نتائج استطلاع رويترز «إبسوس» هذا الشهر بدعم الديموقراطية هيلاري كلينتون في استطلاعات الرأي لعام 2016. وعندما سئلوا عمن سيؤيدون الرئيس، قال 50٪ من الناخبين البيض غير الجامعيين المحتملين إنهم يدعمون ترامب، بينما يدعم 41٪ بايدن، وقبل أربع سنوات، صوت 61٪ من البيض خارج الجامعات لصالح ترامب و31٪ لكلينتون. يحدث هذا التحول أيضا بين البيض غير الجامعيين في الولايات التي تشهد أعمال عنف مثل فلوريدا وميشيغان وبنسلفانيا وويسكونسن، وقال أربعة من كل 10 ناخبين بيض غير جامعيين على الأرجح إنهم يدعمون بايدن هذا العام، وهو ارتفاع عن عام 2016 عندما كانت كلينتون مدعومة من حوالي ثلاثة من كل 10 من البيض غير الجامعيين في تلك الولايات. وأظهر أحدث استطلاع رويترز «إبسوس» أن 56٪ من سكان البلاد لا يوافقون على استجابة ترامب لوباء فيروس كورونا، بما في ذلك 43٪ يعارضون بشدة أدائه. لكن لا يبدو أن طريقة تعامل ترامب مع الفيروس التاجي تضر به كثيرًا في عدد من الولايات المتأرجحة، حتى مع تزايد الحالات الجديدة في أريزونا وفلوريدا وويسكونسن وبنسلفانيا ونورث كارولينا. في فلوريدا، على سبيل المثال ، ينقسم الناخبون المحتملون بالتساوي حول مسألة المرشح الذي سيكون لديه خطة أفضل للتعامل مع الفيروس. من المرجح أيضًا أن يُنظر إلى ترامب في الولايات المتأرجحة على أنه متفوق على بايدن في الاقتصاد وخلق فرص العمل، وهي رسالة مفادها أن ترامب أنفق ملايين الدولارات على تعزيز الناخبين هذا العام في الدول التنافسية. وكانت أكبر ميزة لترامب على الاقتصاد في فلوريدا، حيث قال 51٪ من الناخبين المحتملين إن ترامب سيكون أفضل في خلق الوظائف، بينما يعتقد 41٪ أن بايدن سيكون أفضل. وأجريت الاستطلاعات في الفترة من 11 إلى 16 سبتمبر، وقد جمعت الردود من 565 إلى 637 ناخبًا محتملًا في أريزونا وفلوريدا وميتشيغان وويسكونسن وبنسلفانيا ونورث كارولينا.

  • قبل 3 يوم

    ماكرون: فرنسا لن تخذل لبنان

    ذكر مصدر مقرب من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن اعتذار رئيس الحكومة المكلف مصطفى أديب عن تشكيل الحكومة اللبنانية يعني أن الأحزاب السياسية في لبنان ارتكبت "خيانة جماعية". مستدركا بالقول:" فرنسا لن تخذل لبنان".

  • قبل 3 يوم

    تسجيل أعلى زيادة يومية بإصابات كورونا في روسيا منذ 3 أشهر

  • قبل 3 يوم

    بريطانيا تتعهد بأكثر من 400 مليون دولار لـ «الصحة العالمية»

  • قبل 3 يوم

    أستراليا و«أميركا اللاتينية»: حرية الحصول على لقاحات «كورونا»

  • قبل 3 يوم

    توقيف مشتبه فيه جديد في هجوم باريس

  • قبل 4 يوم

    كندا توافق على شراء 20 مليون جرعة من لقاح أسترا زينيكا ضد كورونا

  • قبل 4 يوم

    إسبانيا تمنع المراكب الشراعية موقتاً بسبب تعرضها لهجمات حيتان قاتلة

  • قبل 4 يوم

    لقاح «جونسون آند جونسون» لـ «كوفيد-19» يحفز استجابة مناعية قوية في التجارب المبكرة

  • قبل 4 يوم

    البابا فرنسيس: الفقراء يجب أن يحصلوا على لقاح «كوفيد-19» قبل غيرهم

  • قبل 4 يوم

    إسبانيا تسجل 12272 إصابة جديدة بـ «كورونا».. و114 حالة وفاة

    أظهرت بيانات وزارة الصحة الإسبانية ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا بواقع 12272 حالة اليوم الجمعة، مشيرة إلى أن العدد الإجمالي للمصابين وصل إلى 716481. وسجلت إسبانيا 114 وفاة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية ليصل العدد الإجمالي إلى 31232 حالة. البابا فرنسيس: الفقراء يجب أن يحصلوا على لقاح «كوفيد-19» قبل غيرهم (رويترز) منذ 23 دقائق الرئيس البرازيلي يخضع لعملية جراحية لإزالة حصاة مثانية (أ ف ب) منذ 48 دقائق واقترب عدد الوفيات اليومية حاليا من أعلى مستوياته منذ مطلع مايو الماضي، لكنه لا يزال منخفضا كثيرا عن الرقم القياسي المسجل بنحو 900 في أواخر مارس.  

المزيد
جميع الحقوق محفوظة