بدء إحصاء بجع الملكة إليزابيث

بدأ، أمس الاثنين، إحصاء عدد البجع الذي تملكه الملكة إليزابيث، ملكة بريطانيا، وهو تقليد عمره 800 عام. وكان هذا الحدث يقام سنويا للاحتفال بزيادة أعداد البجع، لكنه تحول في العصور الحديثة إلى وسيلة للحفاظ على الحياة البرية. وتقوم ثلاث فرق - أحدها يمثل الملكة والآخران يمثلان اتحادي صناع الجعة والصباغين، وهما أقدم نقابتين عماليتين- بدوريات في نهر تيمز في جنوب انجلترا على مدى خمسة أيام للإمساك بالبجع ووضع علامات تعريفية عليه وإطلاق سراح الطيور التي لديها صغار. وتعود المراسم إلى القرن الثاني عشر عندما زعم العرش البريطاني امتلاك جميع البجع، ثم اعتبر البجع طعاما شهيا يقدم في الحفلات الملكية. ولم يعد البريطانيون يأكلون البجع وأصبحت الطيور محمية بالقانون. وأظهر إحصاء العام الماضي وجود 132 بجعة جديدة في نهر تيمز، في توقف للاتجاه النزولي للأعداد في الإحصاءات السابقة. وقال ديفيد بابر رئيس الفريق الذي يمثل الملكة «القانون ينص على أن بإمكان الملكة امتلاك أي بجعة في المياه المفتوحة إذا رغبت في ذلك، لكنها تمارس ذلك الحق بشكل أساسي في نهر تيمز». وأضاف «إحصاء البجع يتعلق بأغراض المحافظة عليه والتعليم». وتمت دعوة المدارس لمتابعة ذلك الحدث الذي يجري خلاله وضع رقم تعريفي لكل طائر.

  • 0صورة
  • 0فيديو
  • 0مقال
  • قبل 1 ساعة

    بوتين: الاتهامات البريطانية بشأن حالتي التسميم بغاز الأعصاب.. لا أساس لها

    قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين إن الاتهامات التي وجهتها السلطات البريطانية إلى روسيا فيما يتعلق بحالتي تسمم جديدتين بغاز الأعصاب نوفيتشوك في بريطانيا، "لا أساس لها". وجاءت الاتهامات بعد أن تسمم شخصان بريطانيان في الآونة الأخيرة بغاز نوفيتشوك الذي كان موضوعا داخل زجاجة صغيرة، في وقت يواصل المحققون البريطانيون عملهم على هذه القضية. وكان تسمم العميل الروسي المزدوج سيرغي سكريبال بالغاز نفسه. وأوضح بوتين، في مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، أن لندن لم تقدم أي دليل في القضية. وأضاف "نود أن نرى أدلة موثقة. لكن لا أحد يعطينا دلائل". وأضاف "لا نرى سوى اتهامات لا أساس لها"، متسائلا "لماذا يتم ذلك بهذه الطريقة؟ لماذا يجب أن تصبح علاقتنا أسوأ من هذا؟". وعثر على الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا فاقدي الوعي في مدينة سالزبري جنوب غرب إنكلترا في 4 مارس، بعد تعرضهما لغاز نوفيتشوك. وقد تعافيا منذ الحادث. ووجهت بريطانيا أصابع الاتهام الى روسيا في الهجوم على سكريبال الذي حكم عليه بالسجن لخيانته جواسيس روسيا لحساب جهاز الاستخبارات البريطاني إم.آي.6. وغادر روسيا إلى إنكلترا ضمن صفقة تبادل جواسيس عام 2010. ونفت روسيا بشدة ضلوعها في تسميم سكريبال وابنته، ما أثار أزمة دبلوماسية بين بريطانيا وروسيا أدت إلى تبادل طرد سفراء بين بريطانيا وحلفائها من جهة وروسيا من جهة أخرى. ولم تتمكن الشرطة من تحديد ما إذا كانت عينة نوفيتشوك التي سممت البريطانيين راولي وستورغيس، هي العينة نفسها التي استخدمت ضد سكريبال وابنته. لكنها قالت إنها تنظر في علاقة محتملة بين العينتين وإنها ستجري مزيدا من الفحوص للمادة التي أثّرت على راولي وستورغيس. وأشارت وزارة الخارجية البريطانية الجمعة، إلى أنها دعت خبراء تقنيين مستقلين من المنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيميائية لزيارة بريطانيا "لتأكيد ماهية غاز الأعصاب بشكل مستقل". وأضافت أنه "خلال زيارتهم، سيتمكن الخبراء من جمع عينات تفيدهم في هذا العمل. وسيتم تحليل العينات في مختبرات دولية مرموقة تحددها المنظمة". ونوفيتشوك غاز أعصاب له استخدامات عسكرية طوره الاتحاد السوفياتي خلال الحرب الباردة. ويعمل نحو 100 محقق في مكافحة الإرهاب حاليا إلى جانب الشرطة في التحقيق. وكانت روسيا قد سارعت في وقت سابق إلى الرد على اتهامات لندن في هذه القضية واتهمت بريطانيا بممارسة "ألاعيب سياسية قذرة".

  • قبل 2 ساعة

    وزارة الدفاع بكوريا الجنوبية: استعادة خط الاتصال العسكري الغربي بين الكوريتين بشكل كامل

    قالت وزارة الدفاع بكوريا الجنوبية إن الكوريتين استعادتا بالكامل خط الاتصالات العسكرية في الجزء الغربي من شبه الجزيرة الكورية اليوم الثلاثاء، في خطوة لبناء الثقة والحد من التوترات عبر الحدود. وكانت الاستعادة الكاملة لخط الاتصالات العسكرية جزءاً من اتفاقية المحادثات العسكرية العامة التي عقدتها الكوريتان في الشهر الماضي، كأول محادثة من نوعها في أكثر من عقد، حسب ما ذكرت وكالة يونهاب للأنباء. يذكر أن الخط الغربي تم تعليقه في عام 2016 في أعقاب إغلاق سول للمجمع الصناعي بين الكوريتين في مدينة كيسونج الحدودية الشمالية، ولكن تم إعادة توصيل خط الهاتف في شهر يناير قبل دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ التي شاركت فيها بيونغ يانغ. ومن المقرر أن تعيد الكوريتان توصيل الخط الشرقي الذي تم إغلاقه في عام 2011 وسط توترات عسكرية ومن ثم تم قطعه بالكامل بسبب حريق هائل في عام 2013، حسب يونهاب.

  • قبل 2 ساعة

    ماي تفوز بتصويت برلماني بعد رضوخها لضغوط بشأن بريكست

    فازت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بتصويت في البرلمان يوم أمس الاثنين مما أبقي استراتيجيتها الشاملة لمغادرة الاتحاد الأوروبي على المسار بعد رضوخها لضغوط من أنصار الانسحاب من التكتل في حزبها. لكن بقبولها مطالب غلاة المدافعين عن الانسحاب، تكون ماي قد كشفت عن ضعفها في البرلمان الذي تبادل فيه جناحا حزبها المحافظين الهجوم مما يبرز الانقسامات العميقة التي تعرقل التقدم في المحادثات مع الاتحاد الأوروبي حتى الآن. وكانت ماي تعهدت بالالتزام بخطتها للتفاوض على أوثق علاقات تجارية ممكنة مع الاتحاد الأوروبي، قائلة إن استراتيجيتها هي الوحيدة التي يمكن أن تحقق أهداف الحكومة للخروج من الاتحاد، أكبر تحول في السياسة الخارجية والتجارية لبريطانيا منذ عقود. لكن حتى قبل أن يقيم الاتحاد الأوروبي رؤيتها لعلاقات بريطانيا المستقبلية معه، تعرضت خططها لانتقادات من كلا المعسكرين في حزبها، فقد وصفها وزير سابق مؤيد للاتحاد الأوروبي بأنها «تنطوي على كل المساوئ» المتعلقة سواء بالانسحاب من الاتحاد أو البقاء فيه، في حين قال المشككون في الاتحاد إن الاستراتيجية تبقي بريطانيا قريبة أكثر مما ينبغي من التكتل. واستهدف أنصار الخروج مشروع قانون طرحته الحكومة في شأن الجمارك، آملين أن تتبع نهجا أكثر تشددا تجاه الاتحاد، لكن بدلا من مواجهتهم قبلت الحكومة التعديلات التي طرحوها. وقال متحدث باسم ماي إن التغييرات التي أدخلت على مشروع القانون الذي يعرف رسميا باسم مشروع قانون الضرائب «التجارة عبر الحدود»، لم تفعل شيئا سوى أن وضعت سياسة الحكومة موضع التطبيق. لكن تشديد اللهجة بهدف التأكيد على أن تحصيل بريطانيا والاتحاد الأوروبي الرسوم والضرائب مستقبلا سيكون على أساس متبادل، جعل بعض النواب يخشون أن يكون أنصار الانسحاب جعلوا خطة ماي أقل قبولا لدى التكتل. وأقر البرلمان المشروع بواقع 318 صوتا مقابل 285، وسيذهب الآن إلى مجلس اللوردات قبل أن يصبح قانونا.

  • قبل 2 ساعة

    استقالة جديدة في حكومة ماي

    قالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إن جوتو بيب وزير الدولة بوزارة الدفاع البريطانية استقال بعدما صوت ضد تعديل تدعمه الحكومة لمشروع قانون للجمارك، يأتي في إطار خطط خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وصوت بيب، وزير الدولة للمشتريات الدفاعية، ضد التعديل الذي يمنع بريطانيا من فرض رسوم جمركية على الاتحاد الأوروبي بعد الخروج من عضويته (بات يعرف باسم بريكسيت أو الطلاق الأوروبي) ما لم يكن هناك ترتيب متبادل. وأقر البرلمان التعديل بأغلبية بسيطة الاثنين بدعم من الحكومة. ومؤخراً، استقال الوزير المكلف بملفّ بريكسيت، ديفيد ديفيس، ما شكّل ضربة لرئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي. وبعده بساعات، استقال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون من منصبه، احتجاجاً على خطة ماي لإبقاء علاقات اقتصادية وثيقة مع الاتحاد الأوروبي بعد تفعيل بريكسيت.

  • قبل 15 ساعة

    لافروف: أكثر من ممتازة.. المحادثات بين بوتين وترامب

  • قبل 17 ساعة

    موسكو مستعدة لتقديم خبرتها في تنظيم المونديال إلى قطر

  • قبل 18 ساعة

    الاستقالات تتوالى من «حزب المحافظين» البريطاني اعتراضًا على «بريكست»

  • قبل 19 ساعة

    مترو باريس يغير أسماء بعض المحطات بعد فوز «الديوك» بالمونديال

  • قبل 20 ساعة

    وزيرة سابقة تدعم تصويتا جديدا حول بريكست ومشككون بالاتحاد الأوروبي يضغطون على ماي

    واجهت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي اليوم الاثنين انتقادات حادة على خلفية خطتها لبريكست، إذ وصفتها وزيرة سابقة بـ«الضعيفة» ودعت لاستفتاء ثان على مغادرة الاتحاد الاوربي فيما يستعد المشككون بالمؤسسات الاوروبية لاسقاطها في البرلمان. وقالت وزيرة التعليم السابقة جاستين غرينينغ المعارضة لبريكست ان خطة ماي تنفيذ قواعد الاتحاد الاوروبي في شأن تجارة السلع دون التمكن من التأثير عليها «أسوأ ما يكون». ولافتة للانقسامات العميقة في الحكومة والبرلمان في طريق تطبيق ذلك، قالت غرينينغ انه يتعين طرح القرار امام الناخبين، لتنضم بذلك الى كبار أعضاء حزب المحافظين الذي تنتمي له ماي المؤيدين لذلك الرأي. وكتبت في مقالة في صحيفة ذا تايمز «إن الحل الوحيد هو اخراج القرار النهائي حول بريكست من يد السياسيين الواقفين في طريق مسدود، بعيدا عن الصفقات الخلفية، واعطائه الى الشعب». وطالما استبعدت ماي اجراء استفتاء ثان بعد ان أيد البريطانيون بغالبية 52 في المئة في 2016 مغادرة الاتحاد الاوروبي لكن تأييد غرينينغ لما أطلق عليه «تصويت الشعب»، سيعطي الحملة زخما كبيرا. ويعد موقف الوزيرة السابق ضربة اخرى لخطة ماي المؤيدة لابقاء علاقات وثيقة مع الاتحاد الاوروبي، والتي تعرضت لانتقادات من المحافظين الذين يريدون انفصالا تاما.

  • قبل 20 ساعة

    ألمانيا: لم يعد بوسع أوروبا الاعتماد على الرئيس الأمريكي

    قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس يوم الاثنين إنه لم يعد بوسع أوروبا الاعتماد على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وتحتاج إلى توحيد جهودها وذلك بعد أن وصف ترامب التكتل بأنه «خصم» فيما يتعلق بالتجارة. وقال ماس لصحيفة فونكه الألمانية «لم يعد بوسعنا الاعتماد بالكامل على البيت الأبيض... للحفاظ على شراكتنا مع الولايات المتحدة الأمريكية يجب علينا تعديلها. النتيجة الأولى الواضحة لا يمكن أن تكون إلا أننا بحاجة إلى التقارب أكثر في أوروبا».

  • قبل 20 ساعة

    توسك: إشاعة أخبار كاذبة.. نعت ترامب الاتحاد الأوروبي بالخصم

  • قبل 20 ساعة

    رئيسة كرواتيا تأسر القلوب في نهائيات كأس العالم

  • قبل 22 ساعة

    تركيا: تحييد 53 مسلحًا داخل البلاد.. خلال أسبوع

  • قبل 23 ساعة

    رئيسة كرواتيا تعلّق على خسارة كأس العالم

  • قبل 1 يوم

    «يانصيب» لحجز مكان في المقبرة !!

  • قبل 1 يوم

    ترامب وبوتين يعقدان أول قمة بينهما.. والغرب يتابع بقلق

  • قبل 1 يوم

    جورجيا: مقتل 4 عمال في حادث بمنجم فحم

  • قبل 1 يوم

    بروكسل تدعو بكين وموسكو وواشنطن إلى «تجنب الفوضى»

  • قبل 1 يوم

    روسيا: مباحثات بوتين وترامب بشأن سوريا.. ستكون صعبة

    نقلت وكالة الإعلام الروسية عن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف قوله اليوم الإثنين إن "المباحثات بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن سوريا ستكون صعبة بسبب موقف الولايات المتحدة من إيران حليفة روسيا وأحد أقوى الأطراف في الصراع السوري". ونسبت الوكالة إلى بيسكوف قوله إنه يأمل أن تمثل محادثات هلسكني خطوة بعيداً عن الأزمة الراهنة في العلاقات الأمريكية الروسية.

  • قبل 1 يوم

    شغب في باريس خلال الاحتفال بالتتويج بالمونديال

    شهدت العاصمة الفرنسية باريس، أمس الاحد، احداث شغب خلال الاحتفال بالتتويج بلقب كأس العالم 2018 مما دفع الشرطة للتدخل السريع. وذكرت وسائل الاعلام الفرنسية ان الشرطة قامت بتفريق المشاغبين باطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع بعد ان حاولوا تكسير المحلات والسيارات في الشوارع الباريسية. وعمت الشوارع الفرنسبة أمس افراح جنونية من قبل الجماهير العاشقة للمنتخب الفرنسي الذي فاز على كرواتيا في نهائي المونديال بأربعة اهداف لهدفين.

  • قبل 1 يوم

    ماكرون: التنظيم ممتاز

  • قبل 1 يوم

    اليابان تتخلص من نصف الدبابات الثقيلة

  • قبل 1 يوم

    الفرنسيون يجتاحون الشوارع والميادين احتفالا بالتتويج بكأس العالم

  • قبل 1 يوم

    رئيسة كرواتيا: مليون تأشيرة مجانية لزيارة البلاد لو فزنا بكأس العالم

  • قبل 1 يوم

    الرئيس الروسي: اثق بقدرة قطر على تنظيم مونديال 2022 بمستوى رفيع

  • قبل 1 يوم

    تركيا.. مراسيم رئاسية تقضي بإلحاق رئاسة الأركان بوزارة الدفاع واستحداث مؤسسات جديدة

  • قبل 1 يوم

    الاتحاد الأوروبي يبحث عن تحالفات ضد ترامب في الصين واليابان

  • قبل 1 يوم

    أردوغان يعين صهره بمجلس الشورى العسكري بعد إعادة هيكلته

  • قبل 1 يوم

    ماي تحذر من ألا يكون هناك خروج من الاتحاد الأوروبي

    حذرت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي من احتمال ألا «يكون هناك خروج من الاتحاد الأوروبي على الإطلاق« بسبب محاولات نواب تقويض خطتها في هذا الصدد. وقالت ماي في صحيفة ميل أون صنداي «رسالتي للبلاد في نهاية هذا الأسبوع بسيطة ألا وهي أن علينا التركيز بشكل ثابت على الجائزة. «إذا لم نفعل ذلك نخاطر بأن ينتهي بنا الأمر بألا يكون هناك خروج من الاتحاد الأوروبي على الإطلاق». وكان وزيران كبيران قد استقالا الأسبوع الماضي احتجاجا على خطط ماي للتجارة مع الاتحاد الأوروبي بعد انسحاب بريطانيا من التكتل في مارس آذار المقبل. وتعرضت خطتها بعد ذلك لانتقاد خلال مقابلة صحفية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب وهو موقف تراجع عنه خلال اجتماع مع ماي يوم الجمعة. وكتبت ماي أيضا في ميل أون صنداي أن بريطانيا ستتخذ موقفا متشددا في جولة المفاوضات التالية مع الاتحاد الأوروبي. وقالت إن «بعض الناس يسألون عما إذا كان اتفاق خروجنا من الاتحاد الأوروبي مجرد نقطة بداية لتراجعنا دعوني أكون واضحة. اتفاق خروجنا من الاتحاد الأوروبي ليس قائمة رغبات طويلة يستطيع المفاوضون الانتقاء منها والاختيار. إنها خطة كاملة بمجموعة من النتائج غير القابلة للتفاوض».

المزيد
جميع الحقوق محفوظة