3 لقاحات روسية مضادة لكورونا في طريقها إلى النور

أعلن الأكاديمي فلاديمير تشيخونين، رئيس قسم العلوم الطبية الحيوية في أكاديمية العلوم الروسية، أن الأكاديمية تشارك في ابتكار ثلاثة لقاحات واعدة مضادة لفيروس كورونا. وقال الأكاديمي تشيخونين في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، "يعلم الجميع عن ابتكار مركز "فيكتور" للقاح مضاد لفيروس كورونا. ولكني أتحدث عن ابتكارات أخرى". وأضاف "يجري في كلية العلوم البيولوجية بجامعة موسكو، تحت إشراف الأكاديمي ميخائيل كيربيتشينكوف ابتكار نموذج للقاح متعدد القدرة لمكافحة فيروس كورونا. أي يمكن أن يكون مضادا لمجموعة واسعة من فيروس كورونا، وليس المستجد فقط". ويضيف تشيخونين، وتحت إشراف الأكاديمي ألكسندر غابيبوف، في معهد شيمياكين للكيمياء العضوية الحيوية، يبتكر الخبراء لقاحا عالي التقنية مضادا لفيروس كورونا المستجد، أساسه جزيئات شبيهة بالفيروسات، باستخدام ما يسمى الأجزاء المكونة لبروتين فيروس كورونا". وأضاف، "هذه تقنية عالية مثيرة للاهتمام. لأنها برأيي سوف تؤدي إلى ابتكار لقاح واعد جدا". وأضاف الأكاديمي، "ويجب أن أشير إلى العمل الجاري برئاسة البروفيسور كوزلوف، كبير الخبراء في مجال الحمض النووي، في معهد فافيلوف لعلم الوراثة، الذي يهدف إلى إنتاج لقاح يحمل ثلاثة بروتينات فيروس كورونا، ما يسمح بابتكار لقاح متعدد القدرات". وقال تشيخونين، آمل ومتأكد من أننا في النهاية سننتج لقاحا فعالا واسع الفعالية ليس فقط ضد فيروس كورونا المستجد، ومجموعة واسعة من فيروسات كورونا.

  • 0صورة
  • 0فيديو
  • 0مقال
  • قبل 1 ساعة

    إيطاليا: تراجع عدد الوفيات وتسجيل أقل زيادة يومية في الإصابات الجديدة

    تراجع عدد الوفيات الجديدة الناجمة عن فيروس كورونا في إيطاليا لليوم الثاني على التوالي، الأحد؛ لكن لا يزال من شبه المؤكّد أن تشهد البلاد تمديداً لإجراءات الاحتواء الصارمة المفروضة. وقالت هيئة الحماية المدنية إن عدد حالات الوفاة ارتفع 756 خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية ليصبح 10779 حالة، وهو أكثر من ثلث إجمالي عدد الوفيات بسبب الفيروس على مستوى العالم. والعدد الجديد أقل بفارق 133 عن عدد حالات الوفاة المسجلة يوم السبت ويبلغ 889، عندما تراجعت الأعداد من مستوى قياسي مرتفع سجلته السلطات يوم الجمعة ويبلغ 919. وارتفع إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة في إيطاليا يوم الأحد إلى 97689 من 92472 حالة، مسجلاً أقل زيادة يومية في عدد حالات الإصابة الجديدة منذ يوم الأربعاء. ولكن من المرجح أن يتم تمديد القيود المفروضة على جميع الأنشطة عدا الضرورية منها، والمفترض أن تنقضي يوم الجمعة، بشكل رسمي قريباً.

  • قبل 1 ساعة

    ألمانيا.. 66 وفاة جديدة بسبب كورونا.. و4751 إصابة

    أظهرت إحصاءات حديثة، اليوم الاثنين، أن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في البلاد تجاوز 57 ألفا، كما زاد عدد الوفيات إلى 455. وأوضح مسح لمعهد روبرت كوخ الألماني للأمراض المعدية أن عدد الإصابات زاد بواقع 4751 مقارنة مع اليوم السابق، بينما ارتفع عدد الوفيات 66، بحسب "رويترز". وأغلقت ألمانيا، في منتصف مارس/ آذار الجاري، المدارس والمحلات التجارية والمطاعم والملاعب والمنشآت الرياضية وأوقفت العديد من الشركات الإنتاج للمساعدة في إبطاء تفشي الفيروس. وعالميًا، تجاوزت الإصابات بفيروس كورونا المستجد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، 700 ألف إصابة، و34 ألف حالة وفاة، فيما بلغ عدد المتعافين 151 ألف. وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين. كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس. وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 مارس/ آذار، مرض "كوفيد 19" الناجم عن فيروس كورونا، "جائحة"، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

  • قبل 1 ساعة

    المكسيك تسجل 145 إصابة جديدة بـ «كورونا».. و4 وفيات

    قالت وزارة الصحة في المكسيك إنها أكدت 145 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد إلى جانب أربع حالات وفاة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية. وارتفع إجمالي عدد الإصابات إلى 993 بينما زاد عدد الوفيات إلى 20 حالة.

  • قبل 2 ساعة

    66 وفاة جديدة بـ «كورونا» في ألمانيا.. و4751 إصابة

    أظهرت إحصاءات لمعهد روبرت كوخ الألماني للأمراض المعدية، اليوم الاثنين، أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في البلاد ارتفع إلى 57298 كما زاد عدد الوفيات إلى 455. وأوضحت الإحصاءات أن عدد الإصابات زاد بواقع 4751 مقارنة مع اليوم السابق بينما ارتفع عدد الوفيات 66.

  • قبل 2 ساعة

    الأرجنتين تمدد الحجر الإلزامي

  • قبل 10 ساعة

    بريطاني ناجٍ من كورونا: مررت بمحنة مرعبة

  • قبل 14 ساعة

    كبير خبراء الأمراض المعدية: الوفيات بأمريكا قد تصل إلى 200 ألف

  • قبل 14 ساعة

    عمدة موسكو يعلن عن تعويضات مالية للعاطلين عن العمل بسبب كورونا

  • قبل 15 ساعة

    عمدة موسكو يأمر جميع السكان بملازمة منازلهم

    أعلن عمدة موسكو سيرغي سوبيانين تشديد القيود على تنقلات السكان داخل العاصمة منعا لتفشي كورونا. كما طالب سوبيانين السكان بالالتزام بالحجر الصحي وعدم مغادرة بيوتهم إلى عند الضرورة القصوى.  

  • قبل 16 ساعة

    بريطانيا حول أزمة كورونا: قد لا نعود للوضع الطبيعي قبل 6 أشهر

    أعلنت بريطانيا، اليوم الأحد، أن البلاد قد لا تعود للوضع الطبيعي قبل ستة أشهر. وأقرّت الحكومة البريطانية، في وقت سابق اليوم الأحد، أن العزل التام الهادف للحد من تفشي كورونا المستجد قد يتواصل لفترة لا بأس بها، بينما حذّر خبير بارز من أنه قد يستمر حتى يونيو. وقال الوزير مايكل غوف لشبكة «بي بي سي»، «لا يمكنني التنبّؤ بشكل دقيق لكن الجميع على ما أعتقد عليهم أن يستعدوا لفترة لا بأس بها تطبّق خلالها هذه الإجراءات».  

  • قبل 17 ساعة

    الحكومة البريطانية: العزل التام في البلاد قد يستمر حتى يونيو

  • قبل 18 ساعة

    بريطانيا تسجل 209 وفيات جديدة بكورونا

  • قبل 19 ساعة

    بريطانيا تسجل 209 إصابات جديدة بكورونا

  • قبل 20 ساعة

    بالمنحنيات والجداول.. لهذه الأسباب أوروبا تجاوزت الصين في ضحايا «كورونا»

  • قبل 21 ساعة

    رئيس وزراء فرنسا: نصف العالم في سجن "كورونا" والايام القادمة ستكون أكثر صعوبة

  • قبل 23 ساعة

    أستراليا: يجب ألا تتجاوز التجمعات العامة شخصين

  • قبل 23 ساعة

    إسبانيا تسجل 838 حالة وفاة جديدة بـ"كورونا"..والمانيا 4 آلاف إصابة بيوم واحد

  • قبل 1 يوم

    رئيس شركة أدوية: علاج للملاريا أكبر أمل في مواجهة فيروس كورونا

  • قبل 1 يوم

    سنغافورة تسجل ثالث وفاة بفيروس كورونا

    أعلنت سنغافورة تسجيل ثالث وفاة لديها بفيروس كورونا اليوم الأحد بعد يوم من تخطي عدد حالات الإصابة 800 شخص. وقالت وزارة الصحة إن سنغافوريا في السبعين من عمره توفي بعد أن قضى 27 يوما في العناية المركزة وكانت لديه بعض المشكلات الصحية الأخرى. وسجلت البلاد حالتي الوفاة السابقتين قبل ما يزيد قليلا عن أسبوع وكانتا لمسنين أيضا لديهما مشكلات صحية أخرى.

  • قبل 1 يوم

    فيروس كورونا: جونسون يحذر البريطانيين .."الأوضاع ستسوء"

    حذّر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون من أن أزمة فيروس كورونا "ستشتدّ قبل أن تنفرج". جاءت تحذيرات جونسون في رسالة بعث بها إلى كل عائلات المملكة المتحدة. ويخضع رئيس الوزراء للعزل الذاتي بعد أن أظهرت الفحوصات إصابته بفيروس كوفيد-19. وقال جونسون إن الأيام المقبلة قد تشهد مزيدا من تشديد القيود المفروضة إذا لزم الأمر. وتُزمع السلطات البريطانية أن توزع على مواطنيها، رِفقة رسالة جونسون، منشورًا إرشاديا يتضمن معلومات صحية وإجراءات عند الخروج من المنزل. يأتي ذلك في أعقاب انتقادات تواجهها الحكومة البريطانية بخصوص وضوح الإرشادات والنصائح حتى الآن. وبلغ إجمالي الوفيات جرّاء الإصابة بفيروس كورونا حتى الآن في المملكة المتحدة 1,019 بعد إعلان 260 وفاة أمس السبت، أما عدد حالات الإصابة المؤكدة حتى الآن فهو 17,089. فيروس كورونا: خمس استراتيجيات أثبتت نجاحا في احتواء الوباء وتشير التقديرات إلى أن عملية إرسال المنشور إلى 30 مليون منزل ستكلف الحكومة البريطانية نحو 5,8 مليون استرليني. وكتب جونسون في رسالته يقول: "منذ البداية تحرّينا اتخاذ التدابير المناسبة في الوقت المناسب. ولن نتردد في اتخاذ المزيد إذا كان ذلك ما ينصح به العلماء والأطباء". وأضاف رئيس الوزراء: "يهمّني أن أصارحكم - نحن نعلم أن الأوضاع ستسوء قبل أن تشهد تحسُّنا. لكننا نتخذ وضع الاستعداد الصحيح، وكلما زاد التزمنا جميعا باتباع القواعد، قلّتْ أعداد الوفيات وعادت الحياة إلى طبيعتها بوتيرة أسرع". ويتوقع الخبراء أن تواصل أعداد الإصابات والوفيات جرّاء الفيروس ارتفاعها في الأسبوعين أو الثلاثة المقبلة، قبل أن تؤتي تدابير التباعد الاجتماعي والقيود المفروضة على مجريات الحياة اليومية ثمارها. ويصف جونسون الوباء بأنه "لحظة طوارئ وطنية"، داعيا الجماهير على البقاء في منازلهم لحماية خدمة الصحة الوطنية وإنقاذ الأرواح. كما أثنى رئيس الوزراء على العمل الذي يقوم به الأطباء والممرضون وأطقم الرعاية، فضلا عن مئات الآلاف ممن تطوعوا لخدمة المصابين. وتضمّن المنشور، المرفَق معه الرسالة، إرشادات حول غسل اليدين، وشرح لأعراض الإصابة بفيروس كورونا، والقواعد التي تفرضها الحكومة عند الخروج من المنزل، ونصائح تتعلق بحماية الأشخاص المعرَّضين لخطر الإصابة. فيروس كورونا: ما هو التباعد الاجتماعي والعزلة الذاتية؟ BBC في غضون ذلك بدأت السلطات في أيرلندا الشمالية مساء السبت تطبيق تدابير إضافية، تضمّنت غرامات تصل قيمتها إلى خمسة آلاف جنيه استرليني، في محاولة لفرض التعليمات الخاصة ببقاء الناس في منازلهم وإغلاق الشركات أبوابها. على أن يُوقَّع الحد الأقصى من الغرامات على الشركات، أما الأفراد فقد يواجهون غرامة يبلغ أقصاها 960 جنيها استرليني حال مخالفتهم التعليمات. وجاءت رسالة رئيس الوزراء بعد تعليقات أدلى بها المدير الطبي لخدمة الصحة الوطنية في إنجلترا، السبت، قائلا "إن الوقت لم يحن بعد للرضا" عن نتائج مكافحة الفيروس. وقال ستيفن باوس، أثناء الإفادة الحكومية اليومية عن فيروس كورونا: "كل واحد منا" عليه واجب يؤديه إذا أردنا الإبقاء على عدد الوفيات في المملكة المتحدة جراء الفيروس دون الـ 20 ألفًا. وقال وزير الأعمال ألوك شارما إن قواعد الإعسار المالي قد تتغير لمنح الشركات مرونة أكبر في مواجهة الأزمة الحاصلة جرّاء فيروس كورونا. وبدأت عملية فحص أفراد الخطوط الأمامية في أطقم المستشفيات في إنجلترا، للوقوف على ما إذا كانوا مصابين بفيروس كورونا. وبدأت علميات الفحص فعليا تُجرى على العاملين في مجال الصحة في كل من ويلز واسكتلندا، بينما من المقرر أن تبدأ عمليات مماثلة في أيرلندا الشمالية ابتداء من غد الاثنين. وبالإضافة إلى رئيس الوزراء، فإن وزير الصحة مات هانكوك يخضع هو الآخر لعملية عزال ذاتي بعد تبيُّن إصابته بالفيروس. كما أن كبير المستشارين الطبيين في المملكة المتحدة، كريس ويتي، يقيم في عزل ذاتي، رغم عدم تشخيصه مصابا بالفيروس.

  • قبل 1 يوم

    زوجة رئيس وزراء كندا تعلن شفاءها من «كورونا»

  • قبل 1 يوم

    كوريا الشمالية تطلق صاروخين باليستيين قصيري المدى

  • قبل 1 يوم

    نيوزيلندا تسجل أول حالة وفاة بـ «كورونا»

  • قبل 1 يوم

    ارتفاع عدد المصابين بـ «كورونا» في كوريا الجنوبية إلى 9583

  • قبل 1 يوم

    فيروس كورونا: البدء بإجراء اختبارات للطواقم الطبية في بريطانيا

  • قبل 1 يوم

    روسيا تعلن تطويرها علاجاً فعالاً لمرضى كورونا!

  • قبل 1 يوم

    ارتفاع وفيات فيروس كورونا في بريطانيا إلى 1019 حالة

  • قبل 2 يوم

    ماكرون: مستعدون لمساعدة إيطاليا.. وندعو لتضامن أوروبي أقوى

  • قبل 2 يوم

    بعد إعلان إصابته بكورونا.. كبير مستشاري جونسون يفر هاربًا

     بُعيّد إعلان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إصابته بفيروس كورونا المستجد، ظهر مستشاره الأول دومينيك كومينج راكضًا وهو يغادر مقر الحكومة. حسب ما أفاد به موقع «سي أن أن» اللقطات التي انتشرت إعلاميًّا على صعيد واسع، فُسِّرت بأنّها تعبّر عن رعب مستشار جونسون من إصابته هو الآخر بالفيروس الذي يسجّل تنقلًا مرعبًا بين البشر. وشهد مقطع فيديو لـ«هروب» كبير مستشاري رئيس الوزراء البريطاني من مقر رئاسة الحكومة في لندن، بعد إعلان إصابة جونسون بفيروس كورونا المستجد، تداولًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي. وشوهد دومينيك كامينغز كبير مستشاري جونسون وهو يهرب من داونينج ستريت مقر الإقامة الرسمية لرئيس وزراء بريطانيا، الفيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد وقت قصير من إعلان إصابة جونسون بفيروس كورونا، وخضوعه للحجر الصحي في منزله، فضلا عن الإعلان عن إصابة وزير الصحة البريطاني بالفيروس. وفي وقتٍ سابق من اليوم الجمعة، أعلن جونسون أنّ نتيجة خضوعه لفحص كورونا المستجد أتت إيجابية، مشيرًا إلى معاناته من «أعراض طفيفة». وقال في تغريدة عبر موقع «تويتر»: «بدأت أعاني من أعراض خفيفة في خلال الساعات الـ 24 الأخيرة، وجاءت نتيجة الفحص الطبي إيجابية». وأضاف: «سأبقى في العزل ولكنني سأستمر في إدارة تصدي الحكومة لمكافحة الفيروس عبر تقنية مؤتمرات الفيديو». وبدا جونسون في حال جيدة في فيديو نشر على «تويتر»، جالسًا إلى مكتبه ومرتديًا البزة الرسمية وربطة العنق. وشرح فيه أنّه أصيب بالحمّى وبسعال مستمر، وأكّد أنّ الأطباء نصحوه بإجراء الفحص. وتخضع كاري سيموندز شريكة جونسون الحامل، إلى الحجر الصحي طبقاً لتوجيهات الحكومة. وفي الوقت الذي يخضع فيه جونسون للعزل الذاتي، تساءلت وسائل إعلام بريطانية عما إذا كان جونسون يتبع التحذيرات التي أطلقها هو نفسه خلال الأسبوع، فالرجل كان قد أطلق تحذيرات متكررة لمواطني بريطانيا، بتوخي الحذر الكبير، وتوعد بعقوبات لمخالفي الإغلاق العام في البلاد، إلا أنه ظهر في اجتماعات شخصية عدة، في الأيام الأخيرة. وكان جونسون قد خاطب البريطانيين يوم الاثنين الماضي، قائلًا: «إذا لم تلتزموا بالقوانين الخاصة بالحد من انتشار فيروس كورونا فلدى الشرطة السلطة لتوقيع العقوبات عليكم». ولم تحدد السلطات الصحية في بريطانيا كيف وصلت العدوى إلى رئيس الوزراء، لكن طوال هذا الأسبوع كان يرأس بشكل يومي اجتماعات الحكومة الطارئة بشأن كورونا، والتي تتضمن بعض الاجتماعات المباشرة مع أولئك الذين هم في صميم إدارة الاستجابة الصحية والاقتصادية في الأزمة. جونسون كان قد كشف في الثالث من مارس الجاري، في مؤتمر صحفي، أنه صافح مرضى فيروس كورونا، وقال: «كنت في مستشفى في الليلة الماضية حيث كان هناك في الواقع عدد قليل من مرضى الفيروس التاجي، وصافحت الجميع ، وسيكون من دواعي سرورنا أن نعرف». وأضاف جونسون أنه يسيتمر في المصافحة، في تصريح يتناقض مع مطالبته للشعب بالتباعد الاجتماعي. إصابة جونسون تثير تساؤلات بشأن مصير عمل الحكومة البريطانية، فعقب إعلانه إصابته بالفيروس، أعلن وزير الصحة مات هانكوك، إصابته بكورونا، قائلا إن أعراضه متوسطة وسيبقى في العزل المنزلي. وأمس الخميس، ظهر جونسون في مؤتمر صحفي، وجه فيه التحية للعاملين بمجال الصحة في بريطانيا، بينما حاول إبقاء على مسافة مترين بينه وبين وزير الاقتصاد ريشي سوناك، الذي تحدث في المؤتمر كذلك، بالإضافة لحضور عدد من الصحفيين والمسؤولين.  

المزيد
جميع الحقوق محفوظة