طبيب الرئيس الفلسطيني: لا يوجد موعد محدد لخروجه من المستشفى

قال مسؤول طبي فلسطيني أمس الجمعة إن الرئيس محمود عباس سيبقى في المستشفى إلى حين استمكال علاجه وإنه ليس هناك موعد محدد لمغادرته. وقال سعيد السراحنة المدير الطبي للمستشفى الإستشاري الخاص فى رام الله حيث يعالج عباس منذ الأحد الماضى "الرئيس لا يزال فى المستشفى يستكمل علاجه ولن يغادر اليوم". وأضاف السراحنة فى اتصال هاتفى مع رويترز "ليس هناك موعد محدد لخروجه من المستشفى. سيبقى لحين استكمال علاجه". كان الأطباء قد قالوا فى بادئ الأمر إن عباس دخل المستشفى لإجراء فحوص طبية بعد جراحة فى الأذن قبل ذلك بخمسة أيام. لكنهم أعلنوا يوم الإثنين إنه مصاب بالتهاب رئوي. وفى فبراير شباط دخل عباس، وهو مدخن شره، مستشفى فى الولايات المتحدة لإجراء فحوص طبية أثناء زيارته للإدلاء بكلمة أمام مجلس الأمن الدولي. وظهر عباس (82 عاما) فى تسجيل مصور يوم الثلاثاء وهو يمشى فى المستشفى. وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) الرسمية إن عباس أجرى محادثات هاتفية مع عدد من الزعماء العرب والتقى مع مسؤولين فلسطينيين خلال اليومين الماضيين. وتولى عباس منصبه بعد وفاة ياسر عرفات عام 2004، وخاض محادثات السلام مع إسرائيل برعاية الولايات المتحدة لكن المفاوضات انهارت فى 2014.

  • 0صورة
  • 0فيديو
  • 1مقال
  • قبل 1 ساعة

    سجن عسكري آخر احتلت دوريته مواقف «ذوي الاحتياجات»

    يبدو أن عدداً من الأمنيين يحاولون الإساءة لوزارة الداخلية بتصرفات غير مسؤولة، وآخرين يرسمون صورة مشرفة لجهازهم الأمني... فلم تمض ساعات على سجن عسكري تابع للشرطة المجتمعية، لقيامه بإيقاف دوريته في مواقف ذوي الاحتياجات الخاصة، حتى أقدم شرطي آخر يعمل في مخفر الصليبيخات على الفعلة ذاتها، وأحيل إلى السجن العسكري لتنفيذ عقوبة بحبسه 5 أيام، كما حُررت بحقه مخالفة مرورية جسيمة. ووفق مصدر أمني فإن «العسكري التابع لمخفر الصليبيخات لم يتعظ من سجن زميله في السلاح وارتكب الواقعة نفسها، حين توجه بدوريته إلى مستوصف الصليبيخات وسوّلت له نفسه احتلال موقف ليس مخصصاً له، وعندما علم بالأمر الوكيل المساعد لشؤون الأمن العام بالإنابة اللواء إبراهيم الطراح، أصدر تعليماته بحبسه 5 أيام أيضاً وتحرير مخالفة جسيمة بحقه». ومن جانب آخر، قال مصدر أمني لـ «الراي» إن «اللواء الطراح استدعى عسكريين تابعين لأمن العاصمة لتكريمهما، بعدما أوقفا دوريتهما في (عزّ الظهيرة)، أمس، وقاما بمساعدة مواطنة تعطلت سيارتها وبدلا لها إطار سيارتها».

  • قبل 1 ساعة

    البرازيل تعلن حالة التعبئة.. والجيش يتدخل للسيطرة على إضراب السائقين

    أعلن وزير الدفاع البرازيلى الجمعة أن الجيش عازم على فتح الطرق وإزالة العوائق منها "بشكل سريع وقوي"، بعد أن أدى إضراب سائقى الشاحنات إلى أزمة تموين فى البلاد. وقال الوزير جواكان سيلفا أى لونا فى اليوم الخامس لإضراب سائقى الشاحنات، أن الجيش "سيتحرك بشكل سريع ومنسق وقوى لفتح حركة المرور فى المناطق الحساسة" حيث توجد المطارات والمصافي. وجاء كلام الوزير بعد ساعات على كلمة متلفزة للرئيس ميشال تامر الذى أعلن "تعبئة كل القوى الأمنية" لفتح الطرقات فى البلاد. ومما قاله تامر "لقد تحلت الحكومة بالشجاعة الكافية لتحاور، وستملك الشجاعة الكافية لفرض سلطتها". ودفعت حركة الإضراب هذه بلدية مدينة ساو باولو إلى إعلان حالة الطوارئ لمصادرة المحروقات التى تحتاج اليها لتسيير منشآتها الأساسية. وأعلن سائقو الشاحنات الاضراب احتجاجا على ارتفاع أسعار الديزل ما أدى إلى نقص فى المحروقات والمواد الغذائية، كما توقفت مصانع سيارات عن العمل، وألغت بعض المطارات عددا من الرحلات. وكانت لهذا الإضراب تداعيات على كافة قطاعات عمل الاقتصاد البرازيلى الذى يعتبر الاقتصاد الأول فى أمريكا اللاتينية.

  • قبل 1 ساعة

    منظمة حظر الأسلحة الكيماوية: ليس لدينا آلية قادرة على التحقيق وتحديد الجناة الذين استخدموا الأسلحة

    دعا المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، الجمعة، إلى تزويد هذه المنظمة بآلية جديدة لتحديد المسؤوليات خلال استخدام هذا النوع من الأسلحة، رغم الاتهامات التي قد توجه إليها بالتسييس. وقال أحمد اوزومجو في كلمة ألقاها أمام مركز شاتهام هاوس للتحليل في لندن: "أريد أن أشدد على ضرورة أن يقوم المجتمع الدولي بسد هذه الثغرة". وتتخذ منظمة حظر الأسلحة الكيماوية من لاهاي مركزاً، وهي مكلفة الإشراف على تطبيق اتفاقية حظر الأسلحة الكيماوية التي دخلت حيز التنفيذ عام 1997، وتعمل على استئصال السلاح الكيماوي من العالم. وهي مكلفة أيضاً بالتحقق من أي ادعاءات عن استخدام أسلحة كيماوية عبر إرسال خبراء إلى مكان وقوع أي حادثة من هذا النوع، إلا أنها تكتفي بتسجيل الوقائع ولا تحدد المسؤوليات. وهذا ما حصل بعد تعرض جاسوس روسي سابق للتسميم بغاز أعصاب في المملكة المتحدة. كما يقوم محققو المنظمة في الوقت الحاضر بمهمة في سوريا للتحقيق في حقيقة المعلومات عن استخدام سلاح كيماوي في السابع من إبريل(نيسان)الماضي في مدينة دوما قرب دمشق. وأضاف اوزومجو "لا أعتقد بأننا نستطيع أن نسمح لأنفسنا بالإبقاء على هذا الوضع بغياب آلية تحديد للمسؤوليات تكون قادرة على التحقيق وتحديد الجناة الذين استخدموا الأسلحة الكيماوية". إلا أنه أقر في الوقت نفسه أن هذا الأمر قد يؤدي إلى "خطر تسييس إضافي داخل المنظمة" التي سبق وأن اتهمت بالانحياز. فقد اتهمتها موسكو في أبريل(نيسان) بتزوير نتائج تحقيقاتها حول تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال، لاتهام روسيا.

  • قبل 2 ساعة

    7 قتلى و19 مفقوداً في سقطري اليمنية جراء إعصار «مكونو»

    أ ش أ - قالت مصادر يمنية إن 7 أشخاص لقوا مصرعهم جراء ضرب إعصار مكونو لجزيرة سقطرى اليمنية. وقالت المصادر - وفقا لقناة "العربية" الإخبارية مساء الجمعة - إن هناك 19 شخصا لا يزالون فى عداد المفقودين؛ فيما عثرت السلطات على 4 من المواطنين الهنود كانوا صنفوا مفقودين فى وقت سابق. وكانت اللجنة العليا للإغاثة فى اليمن أعلنت، الخميس، جزيرة سقطرى "محافظة منكوبة" فى ظل الأضرار التى لحقت بها جراء إعصار "مكونو". وكانت الأرصاد الجوية اليمنية والمواقع المتخصصة بالطقس، حذرت قبل نحو 10 أيام من عاصفة مدارية ستضرب سقطرى وأجزاء من محافظات المهرة وحضرموت. وقد بدأت قيادة تحالف دعم الشرعية الأعمال الإغاثية لمساعدة المتضررين فى جزيرة سقطرى، كما تعاونت القيادة مع السلطة المحلية فى الجزيرة، فى إنشاء مكتب لإعادة الإعمار، مؤكدة العمل على وضع خطة شاملة لإغاثة وإعادة تأهيل جزيرة سقطرى؛ تتضمن نقل وتركيب محطة لتوليد الطاقة الكهربائية للجزيرة وتقديم المساعدات العينية للسكان المتضررين.

  • قبل 2 ساعة

    «تغيير جذري» في سياسة واشنطن تجاه لبنان: الحكومة مسؤولة عن أفعال «حزب الله»

  • قبل 2 ساعة

    الحريري: لا إقصاء لـ«القوات» من الحكومة

  • قبل 2 ساعة

    الطفل اللبناني نجم «سيدي الرئيس» ... هكذا اختير ولهذا بكى

  • قبل 2 ساعة

    سعود المسلّم ... شهيداً

  • قبل 2 ساعة

    ترامب: الجيش الأميركي مستعد لمواجهة حماقة كيم

    بعد قراره المفاجئ إلغاء القمة التاريخية بينه وبين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، لوّح الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعمل عسكري مشترك مع سيول وطوكيو رداً على أي حماقة ترتكبها بيونغ يانغ، التي فتح الباب أمام الحوار المباشر معها رغم اتهامها بعدم الوفاء بالوعود. وسط حالة من الغموض سادت إثر قراره إلغاء اجتماع القمة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه تشاور مع قادته العسكريين في البيت الأبيض، مؤكداً أن «جيشنا، الذي يعتبر الأقوى في العالم بفارق كبير عما يليه والذي تم تعزيزه أخيراً، كما تعلمون جميعاً، مستعد إذا لزم الأمر». وتابع: «إضافة إلى ذلك، تحدثتُ إلى كوريا الجنوبية واليابان، وهما ليستا مستعدتين فحسب إذا ما ارتكبت كوريا الشمالية أعمالاً حمقاء أو متهورة، لكنهما مستعدتان أيضاً لتحمل نسبة كبيرة من تكلفة أي عبء مالي، وأي تكاليف مرتبطة بالولايات المتحدة، في العمليات (العسكرية) إذا وضعتنا الظروف في موقف مؤسف كهذا». وبينما أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أنها «مستعدة للرد» على أي «أفعال استفزازية»، أكدت كوريا الشمالية أمس، أنها لا تزال على استعداد لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة بعد إلغاء ترامب القمة التاريخية مع الزعيم الكوري الشمالي. رد تصالحي وفي رد فعل تصالحي، قال النائب الأول لوزير الخارجية الكوري الشمالي كيم كي غوان في بيان، إن «الإعلان المباغت لإلغاء الاجتماع كان غير متوقع بالنسبة الينا ولا يسعنا إلا أن نجده مؤسفاً جداً». وأضاف غوان: «نحن نعلن مجدداً للولايات المتحدة استعدادنا للجلوس وجهاً لوجه في أي زمان وأي شكل لحل المشكلة». وأكد أن كيم كان يواصل التحضيرات لعقد القمة حين أصدر ترامب قراره. وتابع: «زعيمنا قال أيضاً إن اجتماعاً مع الرئيس ترامب من شأنه أن يشكل بداية جيدة، وهو كان يبذل جهوداً من أجل التحضير للاجتماع». إلغاء القمة وفي رسالة مقتضبة من عشرين سطراً، أعلن ترامب أمس الأول، إلغاء القمة التي كانت مقررة في سنغافورة في 12 يونيو، مندداً بـ»الموقف العدائي» لنظام بيونغ يانغ. وبرر البيت الأبيض إلغاء القمة بعدم وفاء بيونغ يانغ «بسلسلة من الوعود». وقال مسؤول أميركي طالباً عدم كشف اسمه إن ترامب «أملى بنفسه كل كلمة» في الرسالة. كما أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أمس، أن بلاده مازالت ملتزمة بالحوار مع كوريا الشمالية رغم قرار ترامب إلغاء القمة مع كيم. وقبل الإعلان الأميركي عن إلغاء القمة تماماً، أكدت كوريا الشمالية أنها دمرت «كلياً» موقعها للتجارب النووية في «بونغي ري»، في خطوة أكدت أنها مبادرة حسن نية تمهيداً للقمة. ووصفت مسؤولة كورية شمالية تصريحات أدلى بها نائب الرئيس الاميركي مايك بنس الذي هدد من جديد بإلغاء القمة، بأنها «غبية وتنم عن جهل». وكان بنس حذّر الاثنين خلال مقابلة مع قناة «فوكس» الزعيم الكوري الشمالي من المراوغة مع واشنطن قبل القمة، معتبراً أن ذلك سيكون «خطأ كبيراً». وقال إن كوريا الشمالية قد ينتهي بها الأمر مثل ليبيا «إذا لم يبرم كيم جونغ أون صفقة» بشأن برنامجه النووي. وقالت نائبة وزير الشؤون الخارجية فيها تشوي سون هوي: «لا يمكنني أن أكتم مفاجأتي تجاه تصريحات غبية وتنم عن جهل تصدر عن نائب رئيس الولايات المتحدة». وأضافت «لن نتوسل إلى الولايات المتحدة من أجل الحوار أو نتعب أنفسنا باللجوء إلى إقناعهم إذا كانوا لا يريدون الجلوس معنا». وكتب ترامب في رسالته إلى كيم «للأسف، استناداً إلى الغضب الواضح والعداء المعلن في خطابكم الأخير، أشعر أن من غير المناسب حالياً عقد هذا الاجتماع المخطط له منذ فترة طويلة»، كما قال مسؤول كبير في البيت الأبيض. فقدان الثقة وبرر البيت الأبيض إلغاء القمة بعدم وفاء بيونغ يانغ «بسلسلة من الوعود» وفق مسؤول أميركي طلب عدم كشف اسمه. وبعد أن تحدث عن «فقدان عميق للثقة»، عبر المسؤول خصوصاً عن أسفه لأن الكوريين الشماليين لم يحضروا إلى الاجتماع التحضيري الأسبوع الماضي في سنغافورة. وقال إن «البيت الأبيض أرسل مساعد أمينه العام وفريقاً. انتظروا وانتظروا لم يصل الكوريون الشماليون. لم يقل لنا الكوريون الشماليون شيئاً». وأشار المسؤول نفسه الى التصريحات الكورية الشمالية التي انتقدت بشدة «التدريب العسكري المشترك الروتيني» الذي تجريه واشنطن وسيول في شبه الجزيرة، وإلغاء بيونغ يانغ للقاء مع الكوريين الجنوبيين، قال إن كل ذلك هي أمثلة على «وعود لم يتم الالتزام بها». وعبر البيت الابيض أيضاً عن خيبة أمله من الظروف التي قامت فيها كوريا الشمالية بـ «تدمير» موقعها للتجارب النووية في بونغي-ري بحضور بعض الصحافيين. استياء دولي وأثار قرار ترامب استياء كوريا الجنوبية التي بدأت مرحلة انفراج واضحة مع الشمال. وقال الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي ان، إن الإعلان شكل «صدمة ومؤسف جداً». وإذ دعت الصين كوريا الشمالية والولايات المتحدة إلى البرهنة على «حسن النية» و»الصبر»، عبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن «الأسف» لإلغاء القمة و»الأمل» في أن تعقد لاحقاً. وأعرب الأمين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس عن «قلقه الشديد» إثر إلغاء القمة. وقال «أنا قلق جداً، وأحض كل الأطراف على مواصلة حوارهم لإيجاد سبيل نحو نزع الأسلحة النووية بشكل سلمي ويمكن التحقق منه في شبه الجزيرة الكورية». إشينغر: ترامب سيد التدمير وجه رئيس مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن فولفغانغ إشينغر انتقادات حادة الى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بسبب إلغائه قمته المزمعة مع زعيم كوريا الشمالية. وقال إشينغر إن «ترامب يظهر مثلما فعل في إلغائه للاتفاق النووي مع إيران كسيد الإزعاج والتدمير»، مضيفا أن ترامب «لم يدلل حتى الآن على أنه يحقق نجاحا في سياسته التي تتسم بانعدام القدرة على التنبؤ بأفعاله أكثر مما يحقق عبر المفاوضات الجادة والتنازلات السياسية». العملات التذكارية تهوي أعلن متجر الهدايا الرسمي، التابع للبيت الأبيض، أنه سيبيع القطع النقدية المعدنية التي صكت لمناسبة القمة الأميركية - الكورية الشمالية، مع حسم، بعد إلغاء ترامب الاجتماع. وهذه القطعة النقدية التذكارية، التي بيعت مقابل 24.95 دولارا، فقد سعرها 5 دولارات ليصبح 19.95 دولارا. وقد أعلن في وقت سابق أن إدارة البيت الأبيض العسكرية قامت بصك عملة تذكارية لمناسبة أول قمة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، كان مقررا عقدها في 12 يونيو بسنغافورة، وتم صك ما مجموعه 250 قطعة.

  • قبل 2 ساعة

    السعودية: القبض على قاتلي "رئيس بلدي بريدة" وإحالتهم إلى النيابة العامة

    كشفت شرطة منطقة القصيم السعودية تفاصيل جريمة مقتل الدكتور إبراهيم الغصن، رئيس المجلس البلدي ببريدة. وتفصيلاً، ‏‫صرح المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة القصيم بأن الجهات الأمنية تلقت بلاغًا صباح يوم الثلاثاء الموافق 1439/09/07هـ، مفاده العثور على جثمان مواطن في العقد السابع من العمر داخل مستودع قيد الإنشاء شمال مدينة بريدة، وقد تعرض لإصابات عدة في الرأس والجانب الأيسر، أدت لوفاته. وبحمد الله فقد أسفرت المتابعة الأمنية عن التوصل لمرتكبَيْ هذه الجريمة، وتحديد هويتَيْهما، وهما: زوجة المجني عليه (سعودية الجنسية/ سورية الأصل والمنشأ)، ووافد من الجنسية السورية، وهما في العقد الرابع من العمر. وقد أقرا بما نُسب إليهما، وقيامهما بالتخطيط لجريمتهما، وتنفيذها، والاعتداء بغتة على المجني عليه داخل منزله، ثم نقله والتخلص منه، ومحاولتهما إخفاء معالم فعلتهما، والفرار إلى خارج البلاد. وقد تم إيداعهما التوقيف، وإحالتهما النيابة العامة لاستكمال إجراءات التحقيق اللازمة بحسب الاختصاص تمهيدًا لتقديمهما للعدالة؛ لينالا جزاءهما الرادع. وقالت شرطة منطقة القصيم إنها إذ تعلن ذلك لتؤكد في الوقت ذاته حرص وزارة الداخلية على أمن الوطن والمواطن والمقيم، وأن الجهات الأمنية ستعمل بكل قوة وحزم وصرامة على ردع كل من تسول له نفسه المساس بأمن المجتمع وسلامته واستقراره.

  • قبل 2 ساعة

    واشنطن وطهران تلتقيان على بقاء العبادي رئيساً لحكومة العراق

  • قبل 3 ساعة

    مفاجأة عن سبب منع ندوة يوسف زيدان.. ولن يتم ترحيله من البلاد!

  • قبل 3 ساعة

    الانتهاء من أعمال 19 جسراً للمشاة نهاية العام الحالي

  • قبل 3 ساعة

    32624 دولاراً متوسط الأجر السنوي في الدول الغنية

  • قبل 3 ساعة

    فلكي سعودي: إعصار ميكونو سينتهي خلال ساعات

  • قبل 3 ساعة

    العراق: اجتماع رباعي ينافس الصدر

  • قبل 3 ساعة

    وفاة وإصابة 10 أشخاص بحادث مروع في السعودية

  • قبل 3 ساعة

    عادل السعدون: إعصار ميكونو سيتحول الليلة إلى عاصفة مدارية

  • قبل 4 ساعة

    إرجاء جائزة نوبل للآداب لعام 2018 مجددا.. محتمل

    قد لا تمنح جائزة نوبل للآداب لعام 2018 التي تم إرجاؤها لعام، في 2019 بسبب خلافات داخل الاكاديمية السويدية التي هزتها فضيحة تحرش جنسي كما اعلنت مؤسسة نوبل الجمعة. وللمرة الاولى منذ سبعين عاما اعلنت الاكاديمية السويدية مطلع مايو ان جائزة نوبل للآداب لن تمنح هذه السنة بعد فضيحة حركة #انا_ايضا للتنديد بالتحرش الجنسي. وكانت الاكاديمية السويدية اعلنت ان «جائزة نوبل للآداب لعام 2018 ستعلن في الوقت نفسه مع حائز الجائزة لعام 2019». لكن لارس هايكنستاين مدير مؤسسة نوبل الذي يتولى الأوجه المالية لجائزة نوبل طبقا لوصية الفريد نوبل، قال ان نوبل الآداب ستمنح «عندما تستعيد الاكاديمية السويدية الثقة او ستكون على طريق استعادتها بمستوى كاف». وصرح للاذاعة السويدية العامة «هذا يعني انه ليس هناك مهلة حتى 2019». والأكاديمية السويدية تجد نفسها في مأزق بعد ان نشرت صحيفة «داغنز نيهيتر» شهادات 18 امرأة يؤكدن انهن تعرضن للاغتصاب او الاعتداء او التحرش الجنسي من قبل الفرنسي جان-كلود ارنو الشخصية المؤثرة على الساحة الثقافية السويدية. وقطعت الاكاديمية علاقاتها مع ارنو وهو ايضا زوج الشاعرة كاترينا فورستنسون العضو فيها. وقد أدى نشر هذه الشهادات الى خلاف عميق بين اعضاء الاكاديمية ال18 حول طريقة التعامل مع هذه القضية. واختار ستة منهم الاستقالة من بينهم الأمينة الدائمة للاكاديمية ساره دانيوس. وتعد الاكاديمية حاليا 10 اعضاء ناشطين في حين تنص قواعدها على ضرورة مشاركة 12 من أعضائها الـ18 على الاقل لانتخاب اعضاء جدد.

  • قبل 4 ساعة

    بوتين يلمح إلى احتمال بقائه في السلطة بعد انتهاء ولايته الرئاسية

    أبقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الجمعة، على الغموض حول مستقبله بعد ولايته الرئاسية الرابعة التي تنتهي في 2024، ملمحا الى انه قد يصبح رئيسا للوزراء مجددا كما فعل عام 2008. وقال خلال المنتدى الاقتصادي في سان بطرسبرغ ردا على سؤال حول ما اذا سيغادر حقا السلطة بعد 2024 «احترمت دائما الدستور الروسي ولا أزال. يحظر الدستور بوضوح اكثر من ولايتين متعاقبتين». واضاف «اليوم ابدأ ولايتي الثانية» قبل ان يذكر انه في 2008 تخلى عن الرئاسة ليصبح رئيسا للوزراء قبل ان يعود الى الحكم بعد أربع سنوات. واعلن «تخليت عن منصب الرئيس لان الدستور لا يسمح بالانتخاب لولاية رئاسية ثالثة. هذا كل ما في الامر. اني مستعد لاحترام هذه القاعدة مستقبلا» ملمحا ايضا الى انه قد يطبق الاسلوب نفسه ويصبح رئيسا للوزراء مجددا. في 2008 بعد ولايته الثانية كرئيس عهد بوتين بالرئاسة الى دميتري مدفيديف. لكن بوتين الذي تولى رئاسة الوزراء، بقي الرجل القوي لروسيا معلنا مواقف في كافة الملفات الاساسية ومتخذا القرارات الرئيسية بحسب مراقبين. وفي مارس ردا على سؤال لصحافي عشية فوزه في الانتخابات الرئاسية حول ولاية جديدة محتملة في 2030 استبعد بوتين هذه الفرضية قائلا «بالتأكيد تمزحون! ماذا ينبغي علي ان افعل؟ ان ابقى هنا حتى سن المئة؟ لا». وبوتين المولود في السابع من اكتوبر 1952 سيكون في الـ71 في 2024 عندما ينهي ولايته الرئاسية.

  • قبل 4 ساعة

    كتاب ينتقد صحيح الإمام البخاري داخل مساجد الكويت... و"الأوقاف" تتدخل

  • قبل 4 ساعة

    حسن نصر الله: العقوبات الأمريكية ستؤذي مؤيديها ولن تؤثر على إيران

  • قبل 5 ساعة

    عبوتان ناسفتان في بغداد تستهدفان مقر الحزب الشيوعي حليف الصدر

  • قبل 5 ساعة

    أول حالة وفاة في سلطنة عُمان بسبب إعصار ميكونو

  • قبل 5 ساعة

    طلب ترامب فاستجابت «أوبك»

  • قبل 5 ساعة

    «الروهينغا» ينفون تقريرا عن قتل مدنيين من الهندوس

  • قبل 5 ساعة

    خريطة سكانية جديدة تُرسم في سورية ولا عودة لملايين النازحين واللاجئين

  • قبل 5 ساعة

    بنس للسيسي: مع مصر ضد الإرهاب

  • قبل 6 ساعة

    مسؤول: مخابرات إيران تراقب قواعد عسكرية في السعودية و قطر

    قال رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في الجيش الإيراني، العميد أحمد رضا بوردستان، اليوم الخميس، إن بلاده لديها إشراف استخباراتي على القواعد العسكرية في أربع دول عربية. وأضاف بوردستان، في كلمة خلال مراسم إحياء تحرير مدينة خرمشهر، أن "انتصار الثورة الإسلامية كان صدمة سياسية للأمريكيين، صدمة قد أربكتهم وأفشلت جميع حساباتهم"، بحسب وكالة "تسنيم". وأضاف: "نحن نواجه أشكالا جديدة من العقوبات إذ يجب زيادة الجاهزية بما يتناسب مع التهديدات وإيجاد قدرات دفاعية جديدة". وأشار إلى أن "القوات المسلحة الإيرانية تشرف على جميع تحركات الأعداء وتمتلك القدرة الاستخباراتية الجيدة"، مضيفا: "نحن نعرف ما الذي يجري في القواعد العسكرية في الأردن والإمارات وقطر والسعودية، وعدد سفن العدو في الخليج الفارسي وتصرفات الأعداء أيضا". وأضاف: "لن نكون البادئين في أية حرب أبدا، لكن إذا تحولت التهديدات إلى شكل عملي سنرد عليها أينما كانت، نحن لا نسعى للسيطرة على مكان خارج إيران لكن هذا لا يعني بالضرورة عدم المضي قدما من أجل تعزيز اقتدارنا الدفاعي". سبوتنيك

المزيد
جميع الحقوق محفوظة