الفيلبين تسجل 7 وفيات جديدة بـ «كورونا».. و128 إصابة

أعلنت وزارة الصحة الفيلبينية، اليوم الاثنين، تسجيل سبع وفيات جديدة و128 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد. وقالت ماريا روزاريو فيرجير وكيلة وزارة الصحة في مؤتمر صحفي إن إجمالي عدد الوفيات ارتفع بذلك إلى 78 حالة والإصابات إلى 1546 حالة. وأضافت أن السلطات تمكنت من رصد المزيد من الإصابات مع وصول آلاف من أجهزة الفحص وبدء عمل المزيد من المختبرات.

  • 0صورة
  • 0فيديو
  • 1مقال
  • قبل 19 دقيقة

    «بلومبيرغ»: سويسرا قد تزيد قروض الشركات إلى أكثر من 21 مليار دولار.. لمواجهة «كورونا»

    قال وزير المالية السويسري أولي مورير في تصريح إلى صحيفة «سونتاغز بليك»، إنه من الممكن أن تزيد الحكومة تمويل الشركات البالغ 20 مليار فرنك (21 مليار دولار) للقروض الطارئة المدعومة من الدولة للشركات الصغيرة، لكي تستطيع الشركات مواجهة تبعات فيروس كورونا المستجد، وفق ما ذكرت وكالة بلومبيرغ الأميركية. وقال مورير في مقابلة مع الصحيفة، إن الإقراض بموجب البرنامج بدأ الأسبوع الماضي، وهناك بالفعل 30 ألف طلب. وتابع مورير «من المحتمل أن نضطر إلى زيادتها»، مضيفًا أن الحكومة مستعدة للإنفاق «بقدر ما تقتضيه الضرورة». وأغلق المسؤولون في الدولة الأوروبية متاجر غير غذائية ومطاعم ومسارح وصالات رياضية للسيطرة على انتشار وباء الفيروس التاجي. ومن المتوقع أن يعاني الاقتصاد من الركود.  

  • قبل 23 دقيقة

    3 لقاحات روسية مضادة لكورونا في طريقها إلى النور

    أعلن الأكاديمي فلاديمير تشيخونين، رئيس قسم العلوم الطبية الحيوية في أكاديمية العلوم الروسية، أن الأكاديمية تشارك في ابتكار ثلاثة لقاحات واعدة مضادة لفيروس كورونا. وقال الأكاديمي تشيخونين في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، "يعلم الجميع عن ابتكار مركز "فيكتور" للقاح مضاد لفيروس كورونا. ولكني أتحدث عن ابتكارات أخرى". وأضاف "يجري في كلية العلوم البيولوجية بجامعة موسكو، تحت إشراف الأكاديمي ميخائيل كيربيتشينكوف ابتكار نموذج للقاح متعدد القدرة لمكافحة فيروس كورونا. أي يمكن أن يكون مضادا لمجموعة واسعة من فيروس كورونا، وليس المستجد فقط". ويضيف تشيخونين، وتحت إشراف الأكاديمي ألكسندر غابيبوف، في معهد شيمياكين للكيمياء العضوية الحيوية، يبتكر الخبراء لقاحا عالي التقنية مضادا لفيروس كورونا المستجد، أساسه جزيئات شبيهة بالفيروسات، باستخدام ما يسمى الأجزاء المكونة لبروتين فيروس كورونا". وأضاف، "هذه تقنية عالية مثيرة للاهتمام. لأنها برأيي سوف تؤدي إلى ابتكار لقاح واعد جدا". وأضاف الأكاديمي، "ويجب أن أشير إلى العمل الجاري برئاسة البروفيسور كوزلوف، كبير الخبراء في مجال الحمض النووي، في معهد فافيلوف لعلم الوراثة، الذي يهدف إلى إنتاج لقاح يحمل ثلاثة بروتينات فيروس كورونا، ما يسمح بابتكار لقاح متعدد القدرات". وقال تشيخونين، آمل ومتأكد من أننا في النهاية سننتج لقاحا فعالا واسع الفعالية ليس فقط ضد فيروس كورونا المستجد، ومجموعة واسعة من فيروسات كورونا.

  • قبل 27 دقيقة

    الصحة العالميّة: تغيير مصطلح «التباعد الاجتماعي» واستبداله بمصطلح «التباعد الجسدي»

    دعت ⁧‫#منظمة الصحة العالميّة‬⁩ رسمياً إلى تغيير مصطلح «التباعد الاجتماعي»، واستبداله بمصطلح «التباعد الجسدي»، موضحتة ان فكرة البقاء في المنزل لا يعني قطع علاقاتك الاجتماعية بل الابتعاد عنهم فيزيائياً لمنع المرض من الانتشار.

  • قبل 32 دقيقة

    أكثر من 700 ألف إصابة معلنة رسمياً بفيروس كورونا في العالم

    أكثر من 700 ألف إصابة معلنة رسمياً بفيروس كورونا المستجد في العالم

  • قبل 38 دقيقة

    رسمياً..أميركا تعطي الضوء الأخضر للمستشفيات باستخدام عقاري كلوروكين وهيدروكسيكلوروكين لمعالجة المصابين بـ"كورونا"

  • قبل 1 ساعة

    إصابة مستشارة لنتنياهو بـ"كورونا"..ووضع رئيس الوزراء الإسرائيلي لم يُعرف بعد

  • قبل 1 ساعة

    المغرب: تسجيل 37 إصابة جديدة بكورونا.. ليرتفع عدد المصابين إلى 517

  • قبل 1 ساعة

    إيطاليا: تراجع عدد الوفيات وتسجيل أقل زيادة يومية في الإصابات الجديدة

  • قبل 1 ساعة

    الرئيس الصيني يتعهد بحماية الشركات الصغيرة من تبعات «كورونا»

    نقل التلفزيون الرسمي الصيني، اليوم الاثنين، عن الرئيس شي جين بينغ قوله، إن الحكومة ستعدل سياسات الدعم للشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم بشكل فوري حسب مقتضيات الوضع لحمايتها من تبعات فيروس كورونا. وبحسب التقرير، ذكر شي أيضا، أمس الأحد، خلال زيارة لمصنع بمدينة نينغبو بإقليم تشيجيانغ شرق البلاد، أن الشركات الصينية ينبغي أن تستأنف العمليات والإنتاج بنشاط حتى مع استمرار جهود مكافحة كورونا.

  • قبل 1 ساعة

    هل يمكن أن أصاب بفيروس كورونا مرتين؟

    بعض المرضى تعافوا من فيروس كوفيد- 19 وكانت كل نتائج الاختبارات التي أجريت لهم سلبية، ولكن في وقت لاحق تحولت نتيجة الاختبار إلى إيجابية. إن عدوى فيروس كورونا تشبه حالات البرد الشائعة والتي تؤدي عادة إلى خلق المناعة لدى المريض، فما الذي يختلف مع هذا الفيروس؟ يعد رجل في السبعينيات من العمر نموذجا مبكرا وصارخا على نوع من التعافي أزعج الأطباء. لقد وضع الشخص في العزل بمستشفى بالعاصمة اليابانية طوكيو في فبراير/ شباط الماضي بعد تشخيص إصابته بفيروس كورونا. وبحسب هيئة الإذاعة اليابانية NHK فإنه تعافى وعاد إلى ممارسة حياته الطبيعية لدرجة أنه كان يستقل المواصلات العامة. ولكن بعد أيام قليلة مرض ثانية وأصيب بالحمى وعاد إلى المستشفى. وكانت المفاجأة بالنسبة له وللأطباء أن نتيجة تحليله للفيروس جاءت إيجابية ثانية. وهذا الرجل ليس الحالة الوحيدة من هذا النوع في اليابان، فقد حدث ذلك لآخرين ورغم أنهم أقلية، ولكن عددهم يلفت الأنظار، فلماذا يحدث ذلك؟ لماذا سمحت السويد لمواطنيها بمتابعة حياتها الاعتيادية؟ عودة الفيروس يقول لويس إنجوانيس، أخصائي الفيروسات في المعهد الإسباني الوطني للتكنولوجيا الحيوية، لبي بي سي إن 14 في المئة من المرضى الذين تعافوا من كوفيد -19 أصيبوا به ثانية. وهو يعتقد أنهم لم يصابوا بالعدوى ثانية، ولكنها حالة "ارتجاع" للفيروس. ويوضح إنجوانيس قائلا: "رؤيتي من بين رؤى أخرى محتملة، وعموماً فإن الإصابة بهذا الفيروس تخلق المناعة لدى الناس، ولكن رد فعل الجهاز المناعي ليس قويا جدا لدى البعض، فعندما يبطئ رد فعل جهاز المناعة فإن بقايا الفيروس الكامنة في الجسم تعود من جديد". الفيروس يعيش في الجسم وبعض الأنواع يمكنها أن تبقى في الجسم لثلاثة أشهر أو أكثر. ويقول إنجوانيس: "عندما تتغير نتائج اختبار الفيروس لدى البعض من الإيجاب إلى السلب، فإن ذلك يفترض أنه طور مناعة ضد الفيروس، ولكن البعض منه يظل كامنا في الأنسجة التي لم تتعرض لدفاعات الجسم مثل الأعضاء الأخرى". وهناك شيء آخر يثير اهتمام العلماء حول كوفيد-19 وهو: المدة القصيرة التي تفصل بين التعافي والتحليل الإيجابي للمريض ثانية. حيرة العلماء نعلم أن جهاز المناعة يعمل بشكل مختلف مع مختلف الأمراض. ففي حالة الحصبة يكفي لقاح واحد في الطفولة لمنح الشخص مناعة مدى الحياة. وهناك أمراض أخرى تحتاج إلى جرعات منتظمة مثل الأنفلونزا الشائعة التي يجب أن نأخذ لقاحها سنويا لأن الفيروس متغير. Getty Images فيروس كوفيد محاولات للفهم ولأن كوفيد-19 فيروس جديد فإن العلماء يحاولون فهم ما الذي يفسر قصرالمدة بين الإصابة بالعدوى الأولى والثانية. يقول إيزادورو مارتينيز، الباحث بمعهد كارلوس الثالث الصحي في مدريد، إنه رغم أن الإصابة بعدوى فيروس كورونا مجددا ممكنة، إلا أنه من الغريب أن ذلك يحدث بعد مدة قصيرة من التعافي. ويضيف مارتينيز: "إذا لم تكن هناك مناعة دائمة، فإنه في الانتشار المقبل للوباء خلال عام أو اثنين، ستصاب مجددا بالعدوى، هذا أمر طبيعي". وأوضح: "ولكنه أمر نادر الحدوث لشخص أن يصاب بالعدوى من نفس الفيروس عقب شفائه مباشرة منه. كذلك وبحسب معرفتنا، فإن فيروس كورونا هذا لا يتغير كثيرا كفيروس الأنفلونزا". رئيس الوزراء الهندي يطلب الصفح من شعبه ارتفاع مؤقت ويطرح مارتينيز تفسيرا مشابها لإنجوانيس. ويقول مارتينيز: "ربما ما يحدث أن أولئك الذين جاءت نتيجة تحاليلهم إيجابية مجددا لكوفيد-19 بعد التعافي يمرون بارتفاع مفاجئ ومؤقت في العدوى قبل أن تنتهي تماما". ولكن الباحثين يبديان الحذر فيؤكدان على الحاجة لمزيد من الدراسات لفهم كوفيد-19. وقالت منظمة عموم الصحة الأمريكية PAHO لبي بي سي: "هذا الفيروس جديد ونتعلم عنه الجديد كل يوم"، لذلك ليس من المحتمل توفير شرح مؤكد لحالات الإصابة مجددا بالعدوى. ولكن العلم يحاول الحصول على إجابة لمساعدة الحكومات في تحديد ما هو الإجراء الصحي العام الذي عليها اتخاذه.

  • قبل 1 ساعة

    وفاة أول طبيب مصري مصاب بفيروس كورونا

  • قبل 1 ساعة

    فيروس كورونا: لماذا يُصر رئيس البرازيل على إنكار مرض كوفيد-19؟

  • قبل 1 ساعة

    ألمانيا.. 66 وفاة جديدة بسبب كورونا.. و4751 إصابة

  • قبل 1 ساعة

    ترامب: يجب أن يدفع الأمير هاري وزوجته لنا مقابل حمايتهما

  • قبل 2 ساعة

    ارتفاع عدد المصابين بـ «كورونا» في فلسطين إلى 109

  • قبل 2 ساعة

    «ديبلوماسية الفيروس»... واشنطن ترفض تعليق العقوبات ما لم توقف طهران حروبها

  • قبل 2 ساعة

    المكسيك تسجل 145 إصابة جديدة بـ «كورونا».. و4 وفيات

  • قبل 2 ساعة

    كوريا الشمالية تختبر بنجاح قاذفات صواريخ متعددة الفوهات

  • قبل 2 ساعة

    السودان يسجل حالة وفاة ثانية بـ «كورونا»

    أعلن السودان، اليوم الاثنين، تسجيل ثاني حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19). وكتب وزير الصحة السوداني اكرم التوم على صفحته بموقع فيس بوك «تم حجر الطاقم الطبي الذي قام بالكشف عن الحالة ومنهم دكتور متخصص في الفيروسات الدقيقة». وبهذا الإعلان بلغت عدد حالات الاصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد ست حالات قدم جميع حاملوها من خارج السودان وتوفي اثنان منهم. وأكدت التقارير الوبائية لوزارة الصحة الاتحادية ان مجمل حالات الاشتباه بمراكز العزل بالسودان حتى يوم أمس بلغ 86 حالة اشتباه. وكان السودان قد أعلن حالة الطوارئ الصحية الأسبوع الماضي وفرض حظرا للتجول خلال الليل وتم تعليق الدراسة بجميع المراحل التعليمية وتم منع التجمعات بما فيها الاحتفالات الدينية والمسيرات وإغلاق قاعات الأفراح والأماكن الرياضية والمقاهي في خطوة تهدف إلى الحد من انتشار «كورونا». كما أغلقت السلطات في هذا الإطار المطارات والموانئ والمعابر البرية مع منح استثناءات للشحنات الإنسانية والتجارية والدعم الفني.

  • قبل 2 ساعة

    66 وفاة جديدة بـ «كورونا» في ألمانيا.. و4751 إصابة

    أظهرت إحصاءات لمعهد روبرت كوخ الألماني للأمراض المعدية، اليوم الاثنين، أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في البلاد ارتفع إلى 57298 كما زاد عدد الوفيات إلى 455. وأوضحت الإحصاءات أن عدد الإصابات زاد بواقع 4751 مقارنة مع اليوم السابق بينما ارتفع عدد الوفيات 66.

  • قبل 2 ساعة

    الأرجنتين تمدد الحجر الإلزامي

  • قبل 10 ساعة

    بريطاني ناجٍ من كورونا: مررت بمحنة مرعبة

  • قبل 11 ساعة

    محافظ المركزي: المصريون سحبوا 30 مليار جنيه من البنوك في 3 أسابيع

  • قبل 11 ساعة

    محافظ المركزي: المصريون سحبوا 30 مليار جنيه من البنوك في 3 أسابيع

  • قبل 11 ساعة

    وزيرة الهجرة المصرية: تلقَّينا 12 ألف شكوى لمصريين عالقين في دول.. منها الكويت

  • قبل 12 ساعة

    ترامب يتراجع عن حجر 3 ولايات

  • قبل 13 ساعة

    شقيقان... غادرا «طيراناً»

  • قبل 13 ساعة

    عداءا ماراثون شرفة دبي ينويان تنظيم حدث عالمي

  • قبل 14 ساعة

    اجتماع وزاري برئاسة الصالح لبحث تداعيات كورونا

    عقد اليوم الأحد، اجتماع في مجلس الوزراء اجتماعا يترأسه وزير الداخلية أنس الصالح وبحضور وزير التجارة والصناعة خالد الروضان ووزير الخارجية الشيخ الدكتور أحمد الناصر ووزير النفط خالد الفاضل ووزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح ووزير الأشغال الدكتورة رنا الفارس ووزير الإعلام محمد الجبري في قصر السيف لبحث آخر التطورات في شأن فيروس كورونا. وقالت مصادر لـ «الراي» أن وزارات الصحة والتجارة والتربية عرضت تقاريرها حول بأزمة فيروس كورونا واتضح أن هناك مؤشرات تشي بأن تطبيق حظر التجول يشوبه الخلل والتقصير من قبل المواطنين والمقيمين على حد سواء، وأن ساعات السماح التي تبدأ من الساعة الرابعة صباحا حتى الخامسة مساء باتت ساعات للتجول والتسوق وأن الغالبية تخرج منذ بدء السماح رغم عدم وجود ضرورة لخروجها. وحملت التقارير بحسب المصادر توصيات بالتشدد في تطبيق الحظر أو البحث عن بدائل تقلل من خروج الناس وتدفعهم إلى البقاء في المنازل وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى.

المزيد
جميع الحقوق محفوظة