جلطات لقاحات «كورونا»... بين الاحتمالات والمخاطر والحلول

حتى الآن، مازالت حالات الجلطات نادرة جداً قياساً إلى إجمالي عدد الجرعات التي تم حقنها فعلياً. فخطر حدوث جلطات بعد لقاح تلقي لقاح «جونسون آند جونسون» بلغ حتى الآن نحو واحد في المليون، في حين أن الحالات التي حصلت عقب تلقي لقاح «أسترازينيكا» بلغت حالة واحدة من بين كل 250 ألفاً. وكلتا هاتين النسبتين أقل بكثير من احتمال الإصابة بجلطات من مرض «كوفيد- 19» ذاته، حيث اكتشفت دراسة بحثية احصائية أن احتمالات الجلطات تصل إلى 20 في المئة بين من يصابون فعلياً بفيروس كورونا المُستجَد. لكن هناك أعداد متزايدة من العلماء المعنيين بالأمر تتبلور لديهم أسباب وجيهة للاشتباه في أن مثل تلك الجلطات قد تكون ناجمة عن هذين اللقاحين تحديداً. عدد الإصابات اليومية بكوفيد-19 في الهند يتجاوز 200 ألف للمرة الأولى منذ 11 ساعات روسيا: لقاح «سبوتنيك في» لا يتسبب بجلطات دموية منذ 14 ساعات ومن بين أولئك العلماء الدكتور جون كيلتون، الباحث في جامعة ماكماستر في مقاطعة أونتاريو الكندية، إذ يقول: «إن أنواع الجلطات التي تم الإبلاغ عنها عقب التطعيمات تبدو غير عادية وغريبة بشكل محير، حيث إنها تحدث في أجزاء من الجسم لا يُعرف عنها عادة التعرض للجلطات. كما أن المرضى الذين يصابون بهذه الجلطات تقل لديهم أعداد الصفائح الدموية التي تساعد الجسم على التخثر بشكل طبيعي عند تعرضه للتلف». وأشار كيلتون إلى أن هذا الجمع الغريب وغير المعتاد بين حدوث الجلطات وانخفاض الصفائح الدموية هو أمر كان قد رصده للمرة الأولى في مسيرته المهنية قبل نحو 40 عاما في مرض يُسمى الآن «انخفاض الصفيحات المستحث بالهيبارين»، وهو مرض نادر جداً يمكن أن يطرأ لدى المرضى الذين يتعاطون دواء «هيبارين» المشهور المخصص لمعالجة تخثر الدم، حيث تتشكل في أجسامهم جلطات بشكل عفوي وفي أماكن متفرقة من الجسم. وفي حالات أخرى نادرة، تم توثيق هذه الظاهرة نفسها لدى مرضى لم يتناولوا دواء «هيبارين» حيث يطرأ عليهم انخفاض في عدد الصفائح الدموية مع حدوث جلطات تكون بشكل عجيب. ويقول الدكتور كيلتون إنها حالة طبية نادرة يمكن رصدها بسهولة لأنها تمثل استجابة عكسية مثيرة للدهشة جداً، كما يمكن أيضا تأكيدها من خلال فحص مختبري باستخدام مواد كيماوية معينة. كيلتون وأعضاء فريقه البحثي كانوا قد تلقوا قبل أسابيع قليلة ثماني عينات دم من مرضى ظهرت لديهم جلطات بعد تطعيمهم بلقاح «أسترازينيكا». وقال كيلتون موضحاً: «من بين تلك العينات الثمانية برزت واحدة ولفتت انتباهي على وجه الخصوص. فلقد كانت تحوي بالضبط علامات المتلازمة النادرة ذاتها التي كنت قد رأيتها قبل 40 عاماً». في يوم الثلاثاء الماضي، أصدرت «مراكز مكافحة الأمراض» و«إدارة الغذاء والدواء» الأميركيتين بياناً مشتركاً أوصى بالإيقاف الاحترازي الموقت لاستخدام لقاح «جونسون آند جونسون» المضاد لمرض «كوفيد- 19» وذلك بعد الإبلاغ عن حدوث جلطات دموية لدى 8 أشخاص ممن تلقوه، وهي الجلطات التي من المحتمل أنها مرتبطة به. وقبل ذلك بأيام قليلة، كانت الجمعية الأوروبية للأدوية قد أعلنت أنها تحقق حول أربع حالات جلطات متعلقة باللقاح ذاته، ولاحقاً قالت الشركة في بيان لها إنها ستتوقف موقتاً عن نشره في أوروبا. تلك التطورات المقلقة جاءت في أعقاب الجدل الذي بدأ حول لقاح «أسترازينيكا» قبل بضعة أسابيع ومازالت أصداؤه مستمرة حتى الآن، وهو اللقاح الذي تم أيضاً إيقافه أو تقييده موقتاً في عدد من الدول بعد تقارير عن حدوث حالات نادرة من الجلطات بين ملايين من الأشخاص الذين تلقوه. ويتشارك كلا من هذين اللقاحين في أن تركيبتيهما تعتمدان على تقنية تُعرف بـ«الناقل الفيروسي الغُدَّاني» وهي تختلف عن تقنية «mRNA» (الحمض النووي الريبوزي المرسالي) الخاصة بلقاحي «فايزر» و«موديرنا». لذا، نسلط الضوء في التقرير التالي على: • مدى ارتباط تلك الجلطات الغامضة ببعض لقاحات «كوفيد- 19». • والمخاطر التي تشكِّلها تلك الجلطات. • والسبل المقترحة لمحاصرة وإدارة تلك المخاطر. الجلطات تبدو مرتبطة بالتقنية المستخدمة لتطوير اللقاح على الرغم من أن العلماء باتوا يشتبهون بشدة في أن هناك علاقة ارتباطية بين هذين اللقاحين («أسترازينيكا» و«جونسون آند جونسون») وبين تلك المتلازمة النادرة للغاية، فإنهم يقرّون بأنهم ما زالوا لا يعرفون طبيعة الصلة السببية على وجه التحديد. وما هو معروف حتى الآن هو أن كلا اللقاحين يعملان بطريقة مماثلة: فهما يوصلان مادة جينية (وراثية) إلى الخلايا التي تصدر تعليمات إلى تلك المادة بأن تقوم بتكوين جزء من فيروس كورونا يسمى البروتين الشوكي، وهو البروتين الذي يحفز مناعة الجسم على إنتاج أجسام مضادة لمرض «كوفيد- 19». كما أن كلا اللقاحين يقومان بإيصال تلك الجينات إلى الجسم باستخدام أحد الفيروسات المسببة لنزلات البرد (الزكام) - والتي تُعرف باسم الفيروسات الغُدّانية – حيث يتم تعديلها وراثياً خلال تصنيع اللقاح كي لا يصاب الشخص بالمرض عند حقنه باللقاح. ولم يُلاحظ حدوث أي حالات جلطات دموية مماثلة لدى الأشخاص الذين تلقوا لقاح «فايزر» أو «موديرنا» اللذان تعتمد تركيبتهما على تقنية بيولوجية مختلفة تعرف باسم«mRNA». وتعليقاً على ذلك، قالت الدكتورة ماريّا سوندارام، الباحثة في معهد العلوم التقييمية السريرية في جامعة أونتاريو الكندية: «هناك عدد من الفرضيات التي قد تفسر احتمالية تسبُّب اللقاحات المعتمدة على الفيروسات الغُدّانية (مثل أسترازينيكا و«جونسون آند جونسون») في حدوث مثل تلك الجلطات الغامضة. فمن الممكن مثلاً أن جزيئات الحمض النووي الريبوزي الفيروسي إيجابي الشحنة والموجودة في تركيبة تلك اللقاحات تتفكك ثم تلتصق ببروتين سلبي الشحنة في الجسم يسمى عامل الصفيحات الدموية 4، وهذا قد يحث على نشوء تخثرات دموية». أما التفسير المحتمل الآخر الذي طرحته سوندارام فيتلخص في إمكانية حدوث تحريض يستفز جهاز المناعة في الجسم ويجعله يبدأ في مهاجمة هذا النوع من اللقاح لأنه يعتبره كياناً عدوانياً دخيلاً على الجسم. ويعكف باحثون آخرون حالياً على دراسة فرضية أن الفيروس الغُدّاني الناقل للقاح هو نفسه الذي يتسبب في نشوء تلك الجلطات. وصحيح أن تقنية الفيروسات الغُدَّانية الناقلة تخضع لدراسات بحثية منذ عشرات السنوات، لكن لقاحي «أسترازينيكا» و«جونسون آند جونسون» المضادين لمرض «كوفيد- 19» هما أول لقاحين استخدما تلك التقنية على نطاق شاسع لملايين الأشخاص. كيف سيحاصر خبراء الصحة العامة وصنّاع اللقاحات هذا الخطر؟ يقول الدكتور بول أوفيت، الذي يشغل حالياً منصب المدير التنفيذي لمركز التثقيف بشأن اللقاحات في مستشفى فيلادلفيا للأطفال في الولايات المتحدة: «إذا اتضح أن تلك الجلطات تنجم عن الفيروس الغُدّي الناقل للقاح، فمن الممكن اللجوء ببساطة عندئذ إلى تعديل ذلك الناقل أو الاستعاضة عنه بناقل آخر لا يتسبب في حدوث جلطات»، لكن أوفيت أشار إلى أن ذلك الأمر قد يستغرق سنوات من البحث الإضافي قبل التوصل إلى نتيجة حاسمة. وقد بدأ باحثون فعلياً في إجراء تحريات حول هذا الأمر عن طريق جمع وتحليل مزيداً من عينات الدم من أشخاص نشأت لديهم جلطات بعد تلقيهم التطعيم. لكن كيلتون وسوندارام يعتقدان أنه من المحبط ومن السابق لأوانه فرض قيود على تطعيم بعض الفئات بهذين اللقاحين على أساس افتراض ارتباط الجلطات بالعمر والجنس. وتوضيحا لرأيهما، قال الباحثان إن الغالبية العظمى من الأشخاص الذين تلقوا هذين اللقاحين - وبخاصة في دول الاتحاد الأوروبي - هم من النساء الشابات العملات في مجالي التدريس والرعاية الصحية. لكن الخبر السار يتمثل في أنه من السهل غالباً معالجة هذه الجلطات النادرة وتفادي مخاطرها إذا تم اكتشافها في وقت مبكر بما فيه الكفاية. ووفقاً لتعليمات وإرشادات «مراكز مكافحة الأمراض» في الولايات المتحدة، فإنه ينبغي على متلقي أي لقاح أن يبادر فوراً إلى طلب الرعاية الصحية إذا ظهرت لديه أعراض محددة من بينها: الصداع الشديد، أو آلام الساق، أو ضيق التنفس، أو آلام البطن في غضون ثلاثة أسابيع من تلقي اللقاح. وقال كيلتون إنه في معظم الحالات يمكن معالجة هذه الجلطات في المستشفى باستخدام أحد العقاقير المسيلة للدم، لكنه ينصح الأطباء والمرضى بعدم اللجوء إلى عقار «هيبارين» إلا في حالات الاضطر

  • 0صورة
  • 0فيديو
  • 0مقال
  • قبل 1 أسبوع

    «الميزانيات البرلمانية»: هيئة الاتصالات غير متعاونة مع ديوان المحاسبة

    قال رئيس لجنة الميزانيات والحساب الختامي الدكتور بدر الملا إن اللجنة اجتمعت لمناقشة ميزانية الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات للسنة المالية 2021-2022 وملاحظات الجهات الرقابية للسنتين الماليتين 2018-2019 و 2019-2020، حيث تبين لها "استمرار عدم تعاون الهيئة مع ديوان المحاسبة بشأن تزويده بمستندات إحدى الاتفاقيات الخاصة بالأمن السيبراني وتقارير التدقيق الداخلي، وبينت الهيئة أنه تم تزويد الديوان بالاتفاقية وسيتم تزويده بتقارير التدقيق الداخلي عن الفترة المطلوبة. ولاحظت اللجنة بعض الاختلالات في الهيكل التنظيمي للجهة حيث أن 53% من الوظائف الإشرافية شاغرة وكذلك هناك 7 إدارات تتبع الرئيس مباشرة مما يعزز المركزية في اتخاذ القرار، كذلك تبين أن هناك 93% من الموظفين بدون مسميات وظيفية ولا يؤدون مهام وظيفية واضحة، كما تبين أن هناك 49 منتدب إلى الهيئة بعد قرار مجلس الإدارة 6/2018 الذي أوقف الانتداب و61 منتدب لم يتم تسوية أوضاعهم في الهيئة. مهلهل المضف: على رئيس الوزراء الإجابة عن أسئلتي بخصوص «وثائق بنما».. وأن لا يتهرب كما فعل مع استجوابه منذ دقيقة العارضي: «العشر الأواخر» عطلة رسمية.. وزيادة المعاشات التقاعدية 120 دينارا كل 3 سنوات منذ 5 دقائق وشدد رئيس اللجنة على تصحيح هذه الملاحظات خاصة وان هناك استياء كبيرا من آلية التعيين في الهيئة كونها تعتمد على الانتداب أكثر من التعيين من خلال إعلان منشور يضمن الشفافية وتكافؤ الفرص. وبالنسبة لاعتماد الهيئة في تسيير أعمالها من خلال فرق عمل ولجان أغلب أعضائها من موظفي الأمانة العامة لمجلس الوزراء، بينت اللجنة أنه من غير المقبول أن يكون هناك وحدات إدارية قائمة وبها العدد الكافي من الموظفين ويتم الاستعانة بموظفي الأمانة من خلال فرق عمل للقيام بالأعمال المطلوبة، حيث تبين أن هناك فريق عمل مكونا من 8 موظفين من الأمانة العامة لمجلس الوزراء يقومون بمهام 63 موظفا متواجدا في الهيئة، كما أن اللجان الملغاة لا يجب الاستمرار بالاستعانة بأعضائها من خارج الهيئة لتقديم استشارات وغيره من الأعمال وصرف مكافآت لهم، حيث أن جهاز المراقبين الماليين بين أن هناك توسعا بالاستعانة بموظفي وقياديي الأمانة العامة لمجلس الوزراء بلغ نحو 20 الف د.ك شهريا لعدد 9 مسؤولين بالأمانة. وأوضحت اللجنة أن هناك تكرارا لأسماء مكلفين في فرق عمل ولجان وصلت إلى 8 لجان وفرق عمل للموظف الواحد بالإضافة الى مهامه الإشرافية داخل الهيئة حيث من غير المعقول قدرته على الوفاء بكل الأعمال المطلوبة منه في هذه اللجان وفرق العمل ومهام عمله الأصلية. وبينت اللجنة للوزير المختص أن هناك تشابكا بين وزارة المواصلات والجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات حيث ان هذا التشابك يؤثر على إيرادات المحصلة للخزانة العامة كون أن إجمالي إيرادات الجهتين الحكوميتين الهيئة ووزارة الخدمات في انخفاض مستمر منذ إنشاء الهيئة، لذلك يجب التحقق من أسباب هذا الانخفاض هل هو بسبب الهيئة أم بسبب الوزارة. كما أن الهيئة أضاعت إيرادات كان من الممكن تحقيقها حيث بين رئيس اللجنة أن هناك عددا من الخدمات التي لم تصدر الهيئة لوائح تنظيم رسومها حتى تاريخه. وأشارت اللجنة الى أنه بالنسبة لمشروع الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني فقد أدرجت لها اعتمادات في السنتين الماليتين 2018- 2019 نحو 16 مليون وفي 2019- 2020 نحو 21 مليون ولم يتم الصرف علية خلال هاتين السنتين وفي عام 2019 تم صدور قرار بنقل المشروع لميزانية مجلس الوزراء وتم ادراج مبالغ مالية لهذا المشروع في ميزانية الأمانة العامة لمجلس الوزراء منها 2 مليون تحت بند استشارات للجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات. وحددت اللجنة مهلة شهر لتسوية الملاحظات كافة التي نوقشت في الاجتماع وسيتم عقد اجتماع لاحق بعد انتهاء فتره التسوية للبت في ميزانية الهيئة.

  • قبل 2 أسبوع

    تنامي مؤشر الثقة باللقاحات

    أعلنت شركتا «فايزر» و«بايونتيك»، أمس، أن لقاحهما ضد فيروس «كورونا» فعّال بنسبة 100% للمراهقين، الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاماً، حسب نتائج تجربة سريرية لمختبريهما، آملتين بدء تطعيم هذه الشريحة قبل العام الدراسي المقبل. وأفاد المختبران، في بيان، بأن تجارب المرحلة الثالثة، التي شملت 2260 فتى وفتاة من تلك الفئة، «أظهرت فعالية بنسبة 100%، واستجابات قوية للأجسام المضادة». وقال المدير العام لمجموعة فايزر الأميركية العملاقة للأدوية، ألبرت بورلا، إن المختبرين سيقدّمان هذه البيانات إلى السلطات المختصة في العالم، «على أمل البدء بتلقيح هذه الفئة العمرية قبل بداية العام الدراسي المقبل». من جانبه، اعتبر رئيس مجلس إدارة مختبرات «بايونتيك» الألمانية، أوغور شاهين، أن «النتائج على الفتيان والفتيات بين 12 و15 عاماً مشجعة جداً، على ضوء التوجهات الملاحظة في الأسابيع الماضية، بشأن انتشار النسخة المتحورة من الفيروس، التي رصدت في بريطانيا». وكان «فايزر» أول لقاح تتم المصادقة على استخدامه في الغرب، أواخر 2020، في حين سمحت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي باستخدامه لمن تبلغ أعمارهم 16 سنة وما فوق. ومنذ ذلك الحين تم استخدامه لتلقيح ملايين الراشدين في أكثر من 65 دولة، وأثبتت دراسة أجريت على أرض الواقع وشملت 1.2 مليون شخص في إسرائيل أنه فعّال بنسبة 94 في المئة.     وغداة إعلان ألمانيا قصر استخدام لقاح «أسترازينيكا» على من يبلغون من العمر 60 عاماً أو أكثر، بسبب مخاوف بشأن حدوث جلطات دموية داخلية، أعلنت الشركة البريطانية-السويدية أنها تحترم القرار، الذي اتخذته برلين، لكنها أكدت أن الهيئات الصحية الأخرى أقرت بسلامة اللقاح، مشيرة إلى أن تحقيقات الجهات المنظمة البريطانية-الأوروبية لم تستطع إيجاد علاقة بين اللقاح وحدوث جلطات. بدورها، أعلنت الوكالة الأوروبية للأدوية، أمس، أن الخبراء الذين يحققون في احتمال وجود رابط بين «أسترازينيكا» وحالات تخثر الدم أو الجلطة لم يجدوا أي عوامل خطر محددة، بما في ذلك ما يرتبط بالعمر، غير أنهم يواصلون تحاليلهم. وفي جنيف، أعلن خبراء منظمة الصحة العالمية، أمس، أن لقاحي مختبري «سينوفارم» و«سينوفاك» الصينيين «أثبتا سلامتهما، وأبرزا فاعلية جيدة ضد كوفيد 19، عند ظهور الأعراض على المصاب». وأضافت: «لكن ما زال يتعين توافر بيانات، فيما يتعلق بالمسنين والأشخاص الذين يعانون أمراضاً أخرى». وتابعت أنه بعد استخدامها سيكون من الضروري إجراء دراسات حول فاعلية وأمان هذين اللقاحين؛ «لتقييم أثرهما على هاتين الشريحتين». وليس من المتوقع صدور قرارات من منظمة الصحة العالمية بشأن طلب المواقفة، الذي قدمه «سينوفارم» و«سينوفاك»، قبل مطلع أبريل، على أقرب تقدير.

  • قبل 2 شهر

    بعد اللقاح... لا تقلق من الحرارة والتعب

    logo pdf رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم محليات بعد اللقاح... لا تقلق من الحرارة والتعب |كتب عمر العلاس | 13 فبراير 2021 10:00 م 111 طمأنت مصادر صحية لـ«الراي» إلى أن «تعرض بعض مَن يتلقون اللقاحات المضادة لفيروس كورونا سواء لقاح (أكسفورد) أو (فايزر) لبعض الآثار الجانبية بعد التطعيم مثل الإحمرار أو التورم، أو ألم حول موقع الإبرة، أو التعب والحمى، والصداع وآلام الجسم في الأيام الثلاثة الأولى هو أمر طبيعي». واشتكى بعض مَن تلقوا الجرعة الأولى من لقاح «أسترازينكا - أكسفورد» من أعراض مثل التعب والإرهاق وارتفاع الحرارة، لكن المصادر أكدت إلى أنه «حتى الآن لم يتم رصد أي آثار غير متوقعة لمن تلقى اللقاح في الكويت سواء أكسفورد أو فايزر». العارضي نقلا عن وزير الخارجية: اجتماع سعودي كويتي لحل مشكلة السعوديات المتزوجات من كويتيين منذ 40 دقائق موظف متواطئ في «الكهرباء» ... إلى «نزاهة» منذ ساعة وأوضحت المصادر أن «هذه التفاعلات التي تحدث للجسم عادة ما تكون خفيفة، وتزول خلال أيام، ولا تدعو للقلق». يذكر أن لقاح «أسترازينكا - أكسفورد» يعتمد على «ناقل فيروسي»، أي أنه يستند إلى فيروس آخر، تم تعديله وتكييفه لمكافحة فيروس كورونا المستجد

  • قبل 3 شهر

    بفاعلية 99.9%.. «بخاخ أنف» جديد لقتل فيروس كورونا قبل وصوله إلى الرئة

    وصل باحثون كنديون إلى تركيبة جديدة في بخاخ للأنف من شأنها أن تقتل فيروس كورونا بنسبة 99.9%، وتقي من تكاثره وانتشاره في الرئة، والذي يتميز بسهولة الاستخدام عن غيره من الوسائل الوقائية الأخرى. ودخل البخاخ الجديد حيز التجارب السريرية، اليوم الاثنين، في المملكة المتحدة، وفقا لبيان صحفي، أصدره المنتجون والشركة المصنعة سانوتيز للبحث والتطوير. وتظهر فعالية الرذاذ من خلال قتل الفيروس في المسالك الهوائية العليا، والتي تتكون من الأنف والتجويف الأنفي والحنجرة والبلعوم، ما يمنع الفيروس من التكاثر والانتشار في الرئة، حسبما أكد عدد من وسائل إعلام عالمية، من بينها وكالة أسوشتيد برس، وصحيفة جيروزاليم بوست، في تقرير لها، الاثنين. وقام فريق من الباحثين بفانكوفر، كندا، بتطوير الرذاذ الأنفي «سانوتيز»، والذي تدخل مادة أكسيد النتريك في تركيبته، وأطلقوا عليه اسم «نونس» اختصارًا، حيث ثبتت فعاليته بنسبة 99.9% في قتل فيروس كورونا، وذلك وفقا لفحوصات معملية مستقلة أجريت في معهد الأبحاث المضادة للفيروسات بجامعة أوتاوا الكندية. وأظهرت دراسات أخرى انخفاضًا في عدوى «كوفيد-19» بنسبة 95%، وذلك حسبما أظهرت الاختبارات التي أجريت على القوارض. وقام الباحثون في هذا «العلاج الفريد» باستخدام مادة أكسيد النتريك، والتي يتم إنتاجها في الجسم، وذلك لمكافحة تأثيرات فيروس سارس كوف 2، وهو الفيروس الذي يتسبب في الإصابة بـ«كوفيد-19»، والذي يمكن استعماله عن طريق بخاخ للأنف أو مضمضة للحلق أو غسول أنفي. وقال أستاذ الأمراض العصبية، بانكاج شارما، مدير معهد أبحاث القلب والأوعية الدموية بجامعة لندن: «نرحب بأي تدخل للتعامل مع فيروس كورونا، والحقيقة أن وجود رذاذ أنفي سهل الاستعمال نسبيًا وبسيط، كما يمكن أن يكون علاجًا فعالا، هي أنباء تُلقي ترحيبًا وتقدم تطورًا مهمًا في درعنا الدوائي ضد المرض المدمر». وأضاف «شارما» أن مستشفيات أشفورد وسانت بيترز، والتي تُجرى فيها أيضًا تجارب سريرية، وأمانة مؤسسة هيئات الصحة الوطنية البريطانية تفخر بأنها في طليعة من يجربون هذا التدخل الدوائي ضد الفيروس. من جانبه، أشار الوزير البريطاني السابق، روب ويسلون، والذي يمثل منتج «سانوتيز» في المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي، إلى أهمية الرذاذ الأنفي كأحد الوسائل المكافحة للفيروس قبل تطبيق تطعيم السكان على نطاق واسع باللقاح. وقال «ويلسون» إنه إذا ما أكدت نتائج المرحلة الثانية الحالية في كندا -حسبما نتوقع- مشجعة جدًا، والتي توصل إليها معهد الأبحاث المضادة للفيروسات، والدرسات المستمرة في جامعة ولاية كولورادو، فإن هذا الرذاذ «سانوتيز» سوف يجد طريقه إلى الموافقة الطارئة في كندا، كي يجري طرحه كمنتج في السوق كجزء من المكافحة العالمية المستمرة ضد هذه الجائحة القاتلة. وأضاف الوزير البريطاني السابق أن برنامج التلقيح مهم، ولكن توزيع اللقاحات على الجمهور العام سوف يتسغرق وقتا، ومن ثم قد تتطور سلالات متحورة من الفيروس، مما يستلزم إضفاء تغييرات في اللقاح، كما أن المدة التي سوف تستمر فيها الحماية المناعية ليست معروفة، لافتًا إلى أنه ليس واضحًا أيضًا ما إذا كانت اللقاحات سوف تقي من التطعيمات من الإصابة أو احتمال نقل الفيروس لآخرين يتفقرون للحماية. وأكد و«يلسون» أنه بناء على هذه الأسباب، من المهم أن نعجَّل ببتوفير واستكشاف منتجات دوائية بسيطة وآمنة ورخيصة الثمن، والتي يمكن صرفها بدون روشتة علاجية في المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي. يذكر أن الأبحاث العلمية حول انتشار فيروس كورونا وجدت أنه ينتقل بشكل كبير عبر الرذاذ المحمول جوًا إلى الأغشية المخاطية في الأنف، حيث يتكاثر الفيروس ثم ينتشر في الجسم من خلال الإفرازات الأنفية إلى الجهاز التنفسي السفلي.

  • قبل 3 شهر

    بريطانيا تمنح الاعتماد للقاح «موديرنا» المضاد لكورونا

  • قبل 3 شهر

    هل يمكن الجمع بين لقاحين مضادين لـ«كورونا»؟

  • قبل 3 شهر

    مصادر صحية تطمئن عبر «القبس»: «فايزر» قادر على سلالة كورونا البريطانية

  • قبل 3 شهر

    سويسرا ترخّص استخدام لقاح فايزر بايونتيك المضاد لفيروس كورونا

  • قبل 3 شهر

    لقاحات «كورونا» تنعش حجوزات السفر.. في صيف 2021

    بدأت خطط الأجازات الكبيرة والسفر، تنتعش من جديد، بعدما كان أصحابها قد فقدوا الأمل فيها، وذلك بعد التحرك الضخم لتوزيع لقاحات فيروس كورونا هذا الأسبوع في الولايات المتحدة. وبحسب صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية، فإن عشرات من شركات السياحة ومؤسسات تنظيم السفر، بما فيها خطوط الرحلات البحرية والوكلاء وأصحاب المنتجعات، قالوا إنهم يشهدون انتعاشاً قويا في الحجوزات للنصف الثاني من العام المقبل 2021، بعد فترة توقف وصفتها الصحيفة بـ«الوحشية». وقالت الصحيفة الأميركية، إن كثيرين بدأوا – مع بدء توزيع لقاحات فيروس كورونا لأول مرة – يتراجعون عن فكرة إلغاء خطط السفر التي كانوا يريدونها، بل وبدأت الحجوزات تصبح أكبر بالفعل، موضحة أنه إذا صمدت اتجاهات الحجز وانخفضت حالات الإصابة بفيروس كورونا، فمن المحتمل أن تتضخم حشود المسافرين في صيف 2021. ونقلت عن براد تولكين، رئيس مجلس الإدارة المشارك والرئيس التنفيذي لشركة «وورلد ترافل»، وهي شركة سفريات تبيع الرحلات البحرية وإجازات الفيلات والمنتجعات، قوله إنه «مع البيئة الأكثر تحديًا، تأتي أكبر فرصة للعودة.. وأعتقد أن هذه العودة ستكون مدوية». وأضاف «نأخذ قدرًا غير مسبوق من الأعمال الآن لعام 2022 مقارنة بالمقدار الذي أخذناه العام الماضي لعام 2020، أي ما قبل الوباء». في الوقت نفسه، تشهد شبكة «Virtuoso»، وهي شبكة وكالات سفر وسياحة، أكبر عدد من الحجوزات لشهري سبتمبر وأكتوبر من العام المقبل، مع زيادة ملحوظة بشكل خاص في الرحلات الدولية. وقالت المتحدثة باسم الشركة ميستي بيلز، إن «الربع الثالث من 2021 هو الوقت الذي نتوقع فيه عودة السفر بشكل هادف وهذه الأرقام تدعم هذه الفرضية» 

  • قبل 3 شهر

    حساسيّة كبيرة تصيب ممرّضة بعد تطعيمها: شركة فايزر تعلق

    ذكرت شبكة "سي إن إن" أن شركة الأدوية فايزر ستجري تحقيقا دقيقا في حادثة تعرض لها عنصر طبي، أدخل إلى المستشفى في ولاية ألاسكا الأمريكية بعد تطعيمه ضد فيروس كورونا. وأكد مصدر في شركة فايزر للشبكة الإخبارية الأمريكية أن الشركة ليست لديها معلومات مفصلة حتى الآن عن هذه الحالة، إلا أنه أشار أن أنها تتعاون بشأن هذه القضية مع سلطات ولاية ألاسكا. وقال المصدر في هذا الشأن: "سنتابع بدقة جميع الأنباء بشأن أعراض الحساسية الخطيرة التي تظهر بعد التطعيم، وعند الضرورة، تحديث الصياغة على التعليمات". وتؤكد شركة فايزر في الوقت ذاته أن التجارب السريرية لم تكشف عن أي علامات لردود فعل خطيرة متعلقة بالحساسية مرتبطة باللقاح. وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" قد أفادت في وقت سابق بأن ردا تحسسيا قويا ظهر قبل يوم لدى امرأة تعمل في المجال الطبي بعد حقنها بلقاح من شركتي بيونتيك وفايزر، مشيرة إلى أن حالتها الصحية تقيم الآن على أنها مستقرة. ومن غير المعروف ما إذا كانت المرأة تعاني من حساسية تجاه الأدوية. ولفتت الصحيفة إلى أن ردا مماثلا للقاح ظهر الأسبوع الماضي لدى اثنين من الكوادر الطبية في بريطانيا.

  • قبل 3 شهر

    «كان»: سرطان البروستاتا مرض شائع بين الرجال ويأتي ثانيا بعد القولون

  • قبل 4 شهر

    «الغذاء والدواء» تصرح رسمياً باختبار منزلي يشخص «كورونا».. خلال 15 دقيقة

  • قبل 4 شهر

    «الصحة»: شفاء 269 إصابة من كورونا وإجمالي المتعافين

  • قبل 4 شهر

    «الصحة العالمية» تكشف 3 أولويات رئيسية للتعامل مع «كورونا»

  • قبل 4 شهر

    منظمة الصحة: مليار جرعة من لقاح كورونا للدول متوسطة ومنخفضة الدخل

  • قبل 4 شهر

    هيئة الغذاء والدواء الأميركية: تسريع إصدار إذن الاستخدام الطارئ للقاح فايزر

  • قبل 4 شهر

    6 لقاحات ستكون متاحة.. بحلول ربيع 2021

  • قبل 4 شهر

    دواء وليس لقاحا يمنع انتقال "كورونا" خلال 24 ساعة

  • قبل 4 شهر

    «بيو فارما»: لقاح «سينوفاك» الصيني فعال بنسبة 97%

    تشير البيانات الأولية لمرحلة متقدمة من تجربة لقاح «كورونا» الذي طورته شركة «سينوفاك بيوتك» الصينية في إندونيسيا إلى أنه فعال بنسبة 97%، حسبما قالت الشركة الإندونيسية التي من المقرر أن تنتج اللقاح اليوم الثلاثاء. واستنادا إلى «البيانات الأولية، بعد شهر واحد من التجربة، يمكننا القول إن فعاليته تصل إلى 97%»، حسبما قال إيوان سيتياوان، المتحدث باسم شركة «بيو فارما» لصناعة اللقاحات المملوكة للدولة في إندونيسيا، في مؤتمر صحفي. ومع ذلك، حذر المتحدث من أن الاستجابة المناعية التي ينتجها اللقاح لا تترجم بالضرورة إلى الحماية من فيروس «كورونا». وقال سيتياوان «سوف نكتشف ذلك في يناير». ووفقا للمتحدث باسم «سينوفاك» في بكين، فإن الشركة لم تحصل بعد على بيانات فعالة عن اللقاح. وأفاد موقع «جيميان» الصيني على الإنترنت بأنه من المتوقع أن تؤدي التجارب في البرازيل إلى مثل هذه البيانات. ومن المتوقع أن تبدأ «بيو فارما» في إنتاج جرعات اللقاح في أوائل العام المقبل، انتظارا لنتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية. وتسلمت إندونيسيا يوم الأحد بالفعل 1.2 مليون جرعة من لقاح «سينوفاك» من الصين، والتي تريد السماح باستخدام اللقاح في حالات الطوارئ اعتماداً على النتائج.

  • قبل 4 شهر

    هيئة الغذاء والدواء الأميركية: بيانات كفاءة لقاح فايزر.. استوفت المعايير

    أعلنت هيئة الغذاء والدواء الأميركية أن بيانات كفاءة لقاح شركة فايزر استوفت المعايير، مشيرة إلى أنه يعتقد أن اللقاح سيمنع الإصابة بكورونا لمن هم فوق الـ16. وأضاف هيئة الدواء والغذاء: «يبدو أن اللقاح يؤمن بعض الحماية بعد الجرعة الأولى»، وتابعت: «المتعافون من كورونا في خطر وبحاجة لأخذ اللقاح». 

  • قبل 4 شهر

    إصابات كورونا في الكويت 144599.. والوفيات 897

  • قبل 4 شهر

    "الصحة العالمية": إجراءات الصحة العامة وليس اللقاحات يمكنها منع زيادة الإصابات بكورونا

  • قبل 4 شهر

    وديرنا: الحكومة الكندية ترفع طلباتها المؤكدة من لقاحنا إلى 40 مليون جرعة بزيادة قدرها 20 مليون جرعة

  • قبل 4 شهر

    ماذا يحدث للجسم بعد تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا؟

  • قبل 4 شهر

    «الصحة العالمية» تعارض التطعيم الإجباري

  • قبل 4 شهر

    آمال اللقاح ترفع معنويات مستثمري «اليورو»

  • قبل 4 شهر

    لقاح «كورونا» وصل إلى السعودية.. وجاهز للاستخدام

  • قبل 4 شهر

    «سينوفاك» تحصل على 500 مليون دولار لتمويل تطوير لقاح لـ «كوفيد-19»

  • قبل 4 شهر

    "الصحة": شفاء 425 إصابة من"كورونا"

    أعلنت وزارة الصحة الكويتية اليوم الأحد شفاء 425 حالة من الاصابة بفيروس كورونا المستجد، في الساعات ال24 الماضية ليرتفع بذلك إجمالي عدد المتعافين في البلاد إلى 140035 حالة. وقالت الوزارة في بيان لوكالة  لكويتية (كونا) إنه تأكد تماثل تلك الحالات للشفاء بعد إجراء الفحوصات الطبيةاللازمة والخطوات المتبعة في هذا الشأن.

المزيد
جميع الحقوق محفوظة