مرض معدٍ.. يجتاح المدن البريطانية

كشف تقرير جديد نقلته وسائل إعلام بريطانية أن مرض «الحمى القرمزية» تفشى بشكل كبير في أنحاء كثيرة من بريطانيا وقد وصل حتى إلى ويلز في الأسابيع القليلة الماضية، وسجلت أكثر من 480 حالة خلال الأسبوع الماضي فقط. وذكرت صحيفة Daily Mail البريطانية في تقرير لها أن «بريطانيا وقعت في قبضة تفشي الحمى القرمزية حيث تم تسجيل مئات من حالات المرض في جميع أنحاء إنجلترا وويلز في الأسابيع الأخيرة». ويعد هذا المرض المعدي، الذي كان أبرز ظهور في العصر الفيكتوري، إلى حد كبير من آلام الطفولة التي شوهدت بين من تتراوح أعمارهم بين سنتين وثمانية أعوام. وأوردت الصحيفة أنه تم تسجيل حوالي 480 حالة من الحمى القرمزية في الأسبوع المنتهي بتاريخ 1 ديسمبر الماضي، وفقا لمسؤولي وزارة الصحة البريطانية. وقد سجل أعلى عدد من الحالات الأخيرة في جميع أنحاء الشمال الغربي لبريطانيا، مع تسجيل 105 حالات في هذه المنطقة، إضافة لتسجيل 53 حالة في منطقتي يوركشاير وهامبر، وتسجيل 59 حالة شرق ميدلاندز. وفي لندن، تم تشخيص 54 حالة من الحمى القرمزية مؤخرًا، مع تسجيل 36 حالة أخرى خارج العاصمة لندن، وفقًا لمسؤولي الصحة. وفي الأسبوع الممتد بين بين 18 نوفمبر و 24 نوفمبر، تم تسجيل حوالي 419 حالة على الصعيد الوطني. هذا بالمقارنة مع 281 حالة في جميع أنحاء إنجلترا وويلز، والتي رصدت في الأسبوع المنتهي في 3 نوفمبر.           وقال متحدث باسم هيئة الصحة العامة في إنجلترا «من غير المعتاد أن نرى ارتفاعًا في عدد الحالات المسجلة في هذا الوقت من العام، لأن الحمى القرمزية موسمية».   منذ عام 2014، ارتفع عدد الحالات بشكل ملحوظ حيث تم تشخيص ما بين 15000 و 30000 شخص في جميع أنحاء إنجلترا كل عام، وفق مسؤولي الصحة. كما سجل المسؤولون سابقًا ارتفاعًا كبيرًا منذ عام 2013، عندما رصدت 4366 حالة من الحمى القرمزية، ليصل عددها إلى 17829 حالة بعد ثلاث سنوات. في أبريل الماضي، لاحظت المجلة الطبية البريطانية أن معدلات الحمى القرمزية في إنجلترا قد وصلت إلى أعلى نسبة لها منذ 50 عامًا.   ماهي الحمى القرمزية؟ الحمى القرمزية هي مرض شديد العدوى ينتشر عن طريق الاتصال الوثيق مع شخص يحمل بالفعل البكتيريا المتسببة في المرض، وقد يستغرق الأمر ما يصل إلى خمسة أيام لظهور أعراض المرض بشكل واضح. تحدث جميع حالات الحمى القرمزية تقريبًا لدى الأطفال ممن تقل أعمارهم عن 10 سنوات، ويمكن علاج المرض بمضادات حيوية لمدة تصل إلى10 أيام. تتضمن هذه الأعراض درجة حرارة عالية، عادة ما تكون 38 درجة مئوية أو أعلى، والتهاباً في الحلق وتورم الغدد في الرقبة، ويتطور الطفح الأحمر اللامع بعد بضعة أيام. وتقول مؤسسة «مايو كلينك» الطبية الأميركية أن الحمى القرمزية هي مرض بكتيري يظهر عند بعض الناس المصابين بالتهاب الحلق العقدي، وهي تتميز بطفح جلدي أحمر برَّاق يغطي معظم الجسم، ودائمًا ما تكون مصحوبة بالتهاب الحلق وحُمّى شديدة. وتضيف: «على الرغم من أن الحمى القرمزية كانت تُعَدُّ سابقًا مرضًا خطيرًا يصيب الأطفال، لكن جعلتها المضادات الحيوية أقل تهديدًا، ورغم ذلك، إذا لم يتم علاج الحُمى القرمزية، قد تؤدي إلى حالات أكثر خطورةً تؤثر على القلب والكلى وأعضاء أخرى في الجسم».  

  • 0صورة
  • 0فيديو
  • 0مقال
  • قبل 5 شهر

    اكتشاف عقار جديد يقضي على «سرطان المبيض»

    حصلت شركة «أستراينيكا» المصنعة لدواء «Lynparza» على دفعة من نتائج دراسة قد توسع استخدام الدواء بين مرضى سرطان المبيض المتقدم. وأشارت النتائج تباطأ نمو أورام المبيض لدى المرضى الذين تم علاجهم بالعقار الجديد وفقًا لبيان صادر عن جامعة كامبردج ، Astra و Merck & Co وارتفعت أسهم Astra ما يصل إلى 1.8 ٪ في التعاملات المبكرة في لندن. و تمت الموافقة على عقار «Lynparza» لعلاج أورام المبيض التي لديها طفرات في جين يسمى BRCA مما يجعلها أكثر قابلية للعلاج، و يهاجم الدواء الجديد الأورام عن طريق إحباط آليات إصلاح الخلايا التي بها عيوب جينية ، مما يجعلها غير قادرة على النمو. و تتطلع Astra من خلال الدراسة لإقناع الأطباء باستخدام Lynparza بشكل متكرر أكثر، ويقدر المحللون ان مبيعات الدواء ستصل إلى حوالي 2.6 مليار دولار في عام 2023 ، وفقًا لوكالة بلومبرج إنتليجنس.   

  • قبل 5 شهر

    الكويت والعراق يوقعان عقد دراسة الحقول النفطية المشتركة

    وقعت دولة الكويت ونظيرتها العراقية اليوم في العاصمة الأردنية عمان عقد اجراء دراسة فنية لحقول النفط الحدودية المشتركة، مثل توقيع العقد عن الجانب الكويتي وكيل وزارة النفط بالوكالة الشيخ طلال ناصر الصباح وعن دولة العراق عبدالمهدي العميدي مدير دائرة العقود والتراخيص البترولية في وزارة النفط العراقية

  • قبل 10 شهر

    صمام صناعي يجدد الأمل في تجنب جراحات القلب المفتوح

    أظهرت نتائج تجارب تُعلن نتائجها، غدا الأحد، أن صمامات قلب بديلة من إنتاج ميدترونيك ومنافستها إدواردز لايف ساينس تضاهي أو أفضل من جراحات القلب المفتوح للمرضى الأصغر سنا والذي يعتبر التدخل الجراحي أقل خطورة بالنسبة لهم. وحصلت الشركتان بالفعل على ترخيصين لأجهزة «تافر» (تي.إيه.في.آر) التي تؤدي دور الصمام الأبهري للمرضى الأقل تحملا للجراحة والذين توصف حالاتهم بأنها متوسطة الخطر. وستفتح منح الموافقة للمرضى التي تعد حالاتهم أقل خطورة المجال أمام عدد أكبر من المرضى للحصول على الأجهزة التي تراها الشركتان حيوية لنمو أعمالها. وقالت ميدترونيك إن هناك ما يقدر بنحو 165 ألف حالة متوسطة الخطر تعاني من ضيق الصمام الأبهري في الولايات المتحدة، وأوروبا الغربية، واليابان كل عام مشيرة إلى أن هذه المشكلة قد تفضي إلى فشل القلب خلال فترة قد لا تتجاوز عامين. ويتم زرع الصمام البديل في مكانه من خلال شريان وبواسطة قسطرة مما يجنب المرضى الجراحة التي تستلزم فتح القفص الصدري. وقالت شركة إدواردز التي تملك نحو 70 بالمئة من سوق أجهزة «تافر» في الولايات المتحدة إنها تتوقع أن يصل حجم السوق العالمية في هذه الأجهزة إلى نحو سبعة مليارات دولار في عام 2024. وأثبت جهاز «إدواردز سابين 3 تافر» تفوقه على الجراحة ضمن تجربة شملت ألف مريض وذلك بعد عام من زراعته. وأظهرت بيانات عرضت في الاجتماع العلمي للكلية الأمريكية لطب القلب بمدينة نيو أورليانز أن معدل المخاطر تراجع مع الجهاز إلى 8.5 بالمئة مقارنة بنسبة 15.1 للجراحة. وبعد مرور 30 يوما، تمكن جهاز سابين أيضا من خفض معدل الجلطات مسجلا 0.6 مقارنة بنحو 2.4 للجراحة.

  • قبل 10 شهر

    خطر الولادة المبكرة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل

     قال باحثون أمريكيون، إنهم طوروا اختبارًا جديدًا للدم، يمكن أن يتنبأ بخطر الولادة المبكرة، التي تحدث خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. الاختبار طوره باحثون بمستشفى بريجهام للنساء في مدينة بوسطن الأمريكية، ونشروا نتائجه، في العدد الأخير من دورية «American Journal of Obstetrics & Gynecology» العلمية. وأوضح الباحثون أن «التنبؤ بالولادة المبكرة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل أمر صعب، ويمكن أن تحدث تلك الولادات نتيجة عدة أسباب أبرزها المخاض قبل الأوان، تمزق أغشية المشيمة مبكرًا، وتسمم الحمل، وتعتبر الأمهات اللواتي سبق لهن الولادة المبكرة أكثر عرضة للخطر. وفي محاولة للتنبؤ بهذه الحالة، طوّر الفريق اختباراً للدم يعتمد على قياس 5 بروتينات صغيرة منتشرة في عينات، ووجدوا أن تلك البروتينات الموجودة في الجسيمات الدقيقة المتداولة في الدم قد تحمل دلائل مهمة حول الولادة المبكرة.   أواخر الثلث الأول للحمل واستفاد الفريق من عينات الدم التي جمعت من سيدات حوامل نهاية الثلث الأول من الحمل، وكانت موجودة في 3 بنوك بيولوجية في سياتل وبوسطن وبيتسبيرغ في الولايات المتحدة. وﻗﺎرن اﻟﻔريق تلك العينات، مع عينات دم أخرى مأخوذة من 261 سيدة من الحوامل، في نفس عمر وفترة الحمل للسيدات اللاتي تم أخذ عيناتهن من البنوك البيولوجية. ووجد الباحثون أن نتيجة الاختبار الإيجابية تشير إلى وجود خطر بنسبة 20% لحدوث الولادة المبكرة أواخر الثلث الأول للحمل، فيما تشير النتيجة السلبية لإمكانية حدوث الولادة المبكرة بنسبة 2%. ويخطط الفريق للتحقق من صحة النتائج التي توصلوا إليها على مجموعة أكبر من السيدات الحوامل، مع إجراء مزيد من التحسين على الاختبار، ويتضمن إضافة عوامل خطر أخرى مثل خصائص الأم لزيادة تحسين دقة الاختبار. التشخيص المبكر خطوة أولى كما يأمل الباحثون في استخدام نفس طريقة الاختبار للبحث عن علامات تشخيصية للظروف الأخرى المرتبطة بحدوث ولادة مبكرة مثل سكري الحمل. وقال الدكتور توماس مكيلراث، قائد فريق البحث: «إن هناك الكثير من المشكلات تحدث أثناء الحمل والتي تؤدي إلى الولادة المبكرة في نهاية الثلث الأول من الحمل». وأضاف: «هدفنا هو تطوير علامات تشخيصية لهذه الحالة التي لا يوجد لها علاج أو طرق وقائية تواجهها حتى الآن، ونأمل أن يكون التشخيص المبكر خطوة أولى مهمة نحو العلاج، خاصة عندما يكون التشخيض مبنى على أسباب بيولوجية». 15 مليون طفل ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن ما يقدر من 15 مليون طفل يولدون مبكرا، ويموت حوالي 1 مليون طفل سنويا نتيجة مضاعفات الولادة المبكرة، فيما يواجه العديد منهم مشاكل الإعاقة فى النمو على المدى الطويل. ويعاني الأطفال الذين يولدون قبل الأسبوع 37 من الحمل من مشاكل صحية، بسبب عدم إتاحة الوقت الكافي لتخلُّق أعضائهم، ويحتاجون لرعاية طبية خاصة، حتى تتمكن أعضاؤهم العمل دون مساعدة خارجية.

  • قبل 11 شهر

    علاج السرطان قد يأتي من القرش الأبيض

  • قبل 11 شهر

    «الأدرينالين» يحفز الجسم للدفاع عن نفسه في وضع الخطر

  • قبل 11 شهر

    هل يمكن القضاء على «فيرس C» نهائياً؟

  • قبل 11 شهر

    «الاستئناف» تؤيّد عقوبات «الصحة» بحق سليمان الحربش: ثابتة... جميع المخالفات المنسوبة إليه في مكتب ألمانيا

  • قبل 11 شهر

    (برين لاب) الألمانية: الكويت أول دولة خليجية تطبق تقنية (نوفاليس) لمرضى السرطان

    أعلنت شركة (برين لاب) الالمانية المتخصصة في العلاجات الإشعاعية اليوم الأربعاء ان الكويت ستكون الدولة الخليجية الأولى التي ستستخدم تقنية (نوفاليس) للجراحة الإشعاعية لمرضى السرطان. وقالت الشركة التي تشارك في معرض الصحة العربي 2019 المقام في دبي في بيان خصت به وكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان “هذه التقنية التي طورتها في مختبراتها بألمانيا ستدخل الخدمة بالكويت في سبتمبر المقبل وتهدف إلى جعل الجراحة الإشعاعية التجسيمية المركزة (SRS) والعلاج الإشعاعي التجسيمي للجسم (SBRT) الخاص بمرضى السرطان أسرع وأكثر دقة”. ونقل البيان عن غسان مملوك الرئيس التنفيذي لشركة التقدم التكنولوجي الكويتية التي استقدمت التقنية إلى الكويت قوله ان “التقنية المذكورة برغم اطلاق كلمة (جراحة) عليها فأنها لا تعني إزالة الورم بمباضع جراحية إذ تقتصر على تسليط حزمة إشعاع عالية التركيز لاستهداف مركز الورم فقط من دون التأثير على الأنسجة السليمة ما يقود إلى علاج الورم المستهدف بفعالية أكبر والحد من الآثار الجانبية للعلاج”. واضاف ان تقنية (نوفاليس) للجراحة الإشعاعية المزمع تطبيقها في الكويت تعد خطوة مهمة على طريق رعاية مرضى السرطان من خلال استهداف العديد من الأورام في الوقت نفسه “ما يعني امكانية علاج الأورام المتعددة دفعة واحدة وبجرعات كبيرة من الإشعاع المركز بدقة” بدلا من معالجتها بشكل منفرد كما هو الحال مع أنظمة الجراحة الإشعاعية الأخرى. من جانبه قال رئيس شركة (برين لاب -الشرق الأوسط) نيلز إركه ان الكويت “هي الدولة الاولى في منطقة الخليج في تطبيق برنامج (نوفاليس) للجراحة الإشعاعية” مؤكدا ان الكويت “تحتل مركزا مرموقا في علاج المرضى على مستوى المنطقة وذلك بفضل اعتمادها على أحدث التقنيات مع الحفاظ على معايير الجودة والسلامة العالية”. واضاف إركه ان “التقنية الجديدة تمكن الأطباء من تحقيق توزيع أمثل للجرعة الإشعاعية لمرضى السرطان ما يجعلها تحظى بانتشار كبير في المستشفيات العالمية. واوضح ان تقنية (نوفاليس) للجراحة الإشعاعية تعتبر بديلا أو مكملا لتقنيات العلاجات الأخرى لأمراض السرطان إذ يطبقها أكثر من 530 مستشفى في كل أنحاء العالم ويستفيد منها أكثر من مليون حالة علاجية سنويا. ويجمع معرض الصحة العربي المقام في دبي والذي يختتم فالياته غدا كبرى الشركات الطبية في العالم مع الشركات العربية والخليجية المتخصصة في جلب المعدات والاجهزة الطبية ويعتبر الاكبر في العالم من حيث عدد الزوار بعد معرض (دوسلدورف) الألماني للصحة

  • قبل 1 سنة

    «البكتيريا» تنتج الكهرباء وتنقي مياه الصرف الصحي

    طور مهندسون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الكائن بمدينة كامبريدج الأمريكية تقنية جديدة لمعالجة عينات صغيرة من البكتيريا لإنتاج الكهرباء، واستخدامها في مهام مثل تشغيل خلايا الوقود أو تنقية مياه الصرف الصحي. وبحسب «فوربس»، يقول أستاذ الهندسة الميكانيكية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا كولن بوي إن الميكروبات الموجودة في المناجم وفي قاع البحيرات وفي الأمعاء البشرية تنجو عبر إفراغ وإخراج الإلكترونات من داخلها أي إنتاج الكهرباء. وتستخدم التقنية رقاقات ميكروفلويديك محفورة بقنوات صغيرة يتم ضغطها في المنتصف لتشكيل تشكيل الساعة الرملية. وترى شركة «Buie و Wang» وهي أول شركة إنتاج إنتاج الكهرباء أن الميكروب الموجود في الظروف اللاهوائية «Geobacter» في التربة والرواسب المائية أكثر فاعلية في إنتاج الكهرباء وكذلك بكتيريا «Shewanella» وهي نوع آخر من البكتيريا درس على نطاق واسع قادر على توليد الكهرباء. ويضيف كولن بوي أنه تم اكتشاف عدد من الكائنات الحية الدقيقة الجديدة الموجودة في الأمعاء البشرية – مثل الليستريا مونوسيتوجينيس – والأنواع المستخدمة لتخمير الطعام أو البروبيوتيك – مثل Lactococcus- مؤخراً لتوليد الكهرباء أيضًا ، وهو ما يشير إلى مجموعة أوسع من الميكروبات التي يمكن تحليلها باستخدام تقنيتنا. وحول استخدام هذه العملية في المستقبل أوضح أنه بسبب التقدم في الهندسة الوراثية أصبح الباحثون قادرون على إعادة برمجة البكتيريا وإحداث طفرات في أسطح الخلايا. وأضاف أنه من خلال الجمع بين الأدوات الوراثية ومع فحصنا للميكروفلويديك، فلدينا الرؤية لتحور الخلايا ومن ثم اختيار أفضل المرشحين لنقل الإلكترون أي إنتاج الكهرباء.

  • قبل 1 سنة

    “اكتشاف ثوري”.. السرطان لن يكون قاتلا

  • قبل 1 سنة

    5 طرق.. من أجل تجنب ولادة طفل ميت

  • قبل 1 سنة

    "سرطان البروستاتا".. أكثر الأورام انتشاراً في الكويت بين الرجال

  • قبل 1 سنة

    نصائح غذائية لمرضى السكري

  • قبل 1 سنة

    مخدر " غبار القرد " يحول متعاطيه إلى آكل للحوم البشر

  • قبل 1 سنة

    مركب كيميائي يدفع خلايا سرطان الدماغ لتدمير نفسها

  • قبل 1 سنة

    العلاج بالتغذية يؤخر حاجة مرضى الكلى للغسيل

  • قبل 1 سنة

    تطوير فحص عند الولادة قد ينقذ الملايين من أمراض قاتلة

  • قبل 1 سنة

    هل يساريو اليد أذكى وأنجح من يمينيي اليد؟

    قد يكون الإنسان يساري اليد، أو قد يوجد في دائرة أقربائة أو أصدقائه أو معارفه مَن يستخدم يده اليسرى أكثر من يده اليمنى في الأعمال اليومية والشخصية كالشرب والأكل والكتابة. لا فرق إن كانت يد الإنسان اليمنى أم اليسرى أقوى من اليد الأخرى، لكن قد يصادف يساريو اليد في الحياة اليومية أحيانا حالات غير مناسبة لهم، مثلا عند استخدام أدوات منزلية كالمقصات أو بعض ساعات اليد أو بعض الأفران وغيرها من الأدوات التي يتم تصنيعها لتكون مناسبة ليمينيي اليد غالبا، بحسب ما ينقل موقع لوتسيرنر تسايتونغ السويسري. وتتراوح نسبة يساريي اليد في المجتمعات المختلفة بين 5 بالمائة وَ 25 بالمائة، كما أن نسبتهم بين الرجال أكثر منها بين النساء، بحسب ما تنقل وكالة الأنباء الألمانية. ليس بالضرورة أن يكون الشخص الأعسر أكثر إبداعا من غيره يُعتقد أن يساريي اليد أكثر إبداعا من يمينيي اليد، مثل عملاق الموسيقى الكلاسيكية النمساوي موتسارت وعبقري عصر النهضة الأوروبية الموسوعي الرسام المهندس الجيولوجي والموسيقي النحات المعماري الإيطالي ليوناردو دافينشي ومصمم الأزياء الألماني الشهير كارل لاغر فيلد ومطرب الروك الأمريكي وعازف الغيتار البارز كورت كوبين. لكن كون هؤلاء الموهوبين مبدعين ليس دليلا أن يساريي اليد أكثر إبداعا من غيرهم. صحيح أن العلماء يرون أن النصف الإبداعي الأيمن للمخ يكون أكثر هيمنة لدى المتقنين للعمل بإيديهم اليسرى، لكن هذا لا يعني تلقائيا أنهم أكثر إبداعا من غيرهم، وفق ما ينقل موقع تي أونلاين الألماني الإلكتروني. نسبة ذكاء وكذلك نسبة صعوبة تعلم أكبر لدى يساريي اليد  رغم أن الكثير من العلماء مثل الطبيبة الإشعاعية ماري كوري والعالم ليوناردو دا فينشي والفيزيائي إسحاق نيوتن كانوا يساريي اليد لكن الذكاء لا علاقة بالضرورة بهيمنة النصف المتحكم في أطراف الجسم اليسرى على الجسد. وقد استنتجت دراسات علمية عديدة أن متوسط نسبة الذكاء لا يختلف بشكل استثنائي بين يمينيي اليد ويسارييها. غير أن هذه الدراسات وجدت أن القِيَم الإحصائية المتطرفة أكثر لدى يساريي اليد، مقارنةً بالقِيَم الإحصائية المتطرفة لدى يمينيي اليد. وهذا يعني أنه توجد نسبة كبيرة من الأطفال اليساريي اليد الموهوبين والمتميزين والمتفوقين في مادة الرياضيات مثلا. لكن في المقابل توجد كذلك نسبة مماثلة من الأطفال اليساريي اليد ممن لديهم صعوبات في التعلم أيضا.  لماذا يساريو اليد أكثر نجاحا في المنافسات الرياضية؟ كلٌ من لاعب كرة القدم الألماني من أصول تركية مسعود أوزيل ولاعبة كرة التنس التشيكية الأمريكية مارتينا نافراتيلوفا والملاكم الأمريكي النجم محمد علي والملاكم الألماني البارز هنري ماسكيه: جميعهم يُرُونَنَا أن يساريي اليد أكثر نجاحا في المسابقات الرياضية، بحسب ما تنقل وكالة الأنباء الألمانية. ولكن ما السبب؟ من الملاحظ أن نسبة يساريي اليد من بين اللاعبين الأبرز في العالم -ضمن مختلف المنافسات الرياضية- تتراوح بين 20 بالمائة وَ 55 بالمائة، أي أكثر من المتوسط لدى غيرهم، بحسب ما ينقل موقع تي أونلاين الألماني الإلكتروني. لكن النجاح الرياضي ليساريي اليد لا يعود إلى تفوقهم الدماغي في التفكير، بل إن السبب الحقيقي يُعزى إلى أن منافسيهم لا يستطيعون تقييم تحركاتهم الرياضية وتمييزها بدقة أثناء اللعب، ومن هذه الرياضات: الملاكمة والتنس والمبارزة وكرة القدم.   الوكالة الألمانية

  • قبل 1 سنة

    هل للمشروبات الغازية قليلة السعرات الحرارية إيجابيات؟

    أظهرت توصية علمية جديدة للجمعية الأميركية للقلب أن المشروبات المحلاة قليلة السعرات الحرارية، مثل المشروبات الغازية الخاصة بالحمية، التي تحتوي على الأسبارتام أو الستيفيا قد تكون بديلا جيدا عن المشروبات الغازية المحلاة بالسكر وعصائر الفاكهة. لكن الباحثين ما زالوا غير متأكدين من آثار هذه المشروبات على الصحة في الأمد الطويل. وكتبت لجنة التغذية التابعة للجمعية في دورية (سيركيوليشن) إن 32% من المشروبات التي تناولها بالغون في الولايات المتحدة منذ عام 2007 حتى عام 2010 و19% من المشروبات التي تناولها الأطفال في هذه الفترة كانت تحتوي على محليات قليلة السعرات. وأشار الباحثون إلى أن الجمعية الأميركية للقلب توصي بألا يزيد الاستهلاك اليومي للسكر المضاف للمنتجات الغذائية عن 100 سعر حراري أو 25 غراماً يوميا للنساء وألا يزيد عن 150 سعرا أو 37.5 غرام للرجال. ويعادل هذا حوالي ست ملاعق وتسعة ملاعق على التوالي. أما الأطفال والمراهقون من سن الثانية حتى 18 عاما فيجب أن يقل استهلاكهم اليومي عن 25 غراما. وتحتوى كمية قدرها 0.35 لتر من الصودا العادية على سبيل المثال على نحو 39 غراماً من السكر. ونظرت اللجنة في الأدلة المتعلقة بتأثير الاستهلاك المنتظم لستة محليات منخفضة السعرات وافقت عليها إدارة الغذاء والدواء الأميركية. وتحتوي هذه المحليات على سعرات قليلة أو لا تحتوي على أي سعرات مما يجعلها مفضلة لمن يرغبون في خفض أوزانهم أو المصابين بداء السكري أو مشاكل بالقلب. لكن الخبراء جادلوا بشأن النتائج المتباينة عن دور المشروبات قليلة السعرات في خفض الوزن مع الوقت. فمثلا، وجد بعض الباحثين أن من يتناولون هذه المشروبات يعوضون السعرات من أطعمة ومشروبات أخرى. لكن اللجنة أشارت إلى أن استهلاك المشروبات المحلاة بالسكر يتراجع، في مؤشر جيد، وأن شركات المشروبات تبذل جهودا كبيرة لتقليل كميات السكر. وأوصت اللجنة حاليا بألا يتناول الأطفال المشروبات قليلة السعرات لفترات طويلة باستثناء من يعانون من داء السكري. أما بالنسبة للبالغين الذين يريدون التوقف عن عادة تناول المشروبات المحلاة بالسكر، فلا بأس في تناول المشروبات قليلة السعرات ولكن استبدالها بالماء، بما في ذلك الماء المنكه غير المحلى والمياه الفوارة، سيكون أفضل.

  • قبل 1 سنة

    (اليوغا) .. ومدى تأثيرها على الجانب النفسي والروحي والجسدي

  • قبل 1 سنة

    دراسة إيطالية | سرعة الإنترنت العالية تحرمك من النوم

  • قبل 1 سنة

    طبيبك الخاص | الفاصوليا الخضراء طريقك للرشاقة

  • قبل 1 سنة

    لجنة بريطانية: تعديل الأجنة «جينيا» يمكن أن يكون مسموحا به أخلاقيا

  • قبل 1 سنة

    مع الأسماك الدهنية.. وداعًا لسرطان العظام عند الأطفال!

  • قبل 1 سنة

    «الصحة العالمية»: مدمنو ألعاب الفيديو «مرضى» كمدمني المخدرات

  • قبل 1 سنة

    وفاة.. والسبب سيجارة إلكترونية

  • قبل 1 سنة

    أسامة النصف: التقاعد.. جريمة

  • قبل 1 سنة

    تراجع معدلات الخصوبة لدى النساء الأمريكيات ينعكس سلباً على الاقتصاد

    تراجع معدّل الولادات في الولايات المتحدة إلى مستوى هو الأدنى منذ عقود، ما قد يؤثر على الاقتصاد في المستقبل. وقد انخفض معدّل الخصوبة للعام 2017 الذي نشرته الحكومة الأميركية الخميس إلى 1.76 طفل للمرأة الواحدة، في مقابل 1.82 سنة 2016، وهو الأدنى منذ 1978 ودون معدّل تجدد السكان (2،1 طفل لكل امرأة). وفي العام 2017، ولد 3.8 ملايين طفل في الولايات المتحدة، وهو أدنى مجموع للولادات منذ العام 1987 وأقل بـ 100 ألف مولود من العام السابق. وقد بدأ هذا التراجع مع الانكماش الاقتصادي في 2007 و2008 ولم يؤد انتعاش الاقتصاد إلى لجمه. وقال وليام فراي عالم الديموغرافيا في مؤسسة البحث «بروكينغز إنستيتوشن» في واشنطن إن «المفاجأة الكبرى هي تراجع معدلات الخصوبة لدى النساء الشابات».   وهو لفت إلى أنه «بعد حوالي 10 سنوات من أزمة العام 2008، يتواصل تراجع معدّل الخصوبة عند النساء العشرينيات، ما قد يتسبب بمشاكل في حال استمر الانخفاض في خلال السنوات الثلاث أو الأربع المقبلة». وسينعكس تراجع الولادات انخفاضاً في اليد العاملة مستقبلاً، في حال لم يتمّ تعويض النقص من قبل المهاجرين، ما قد يعرّض الاقتصاد لخطر ويهزّ أسس دولة الرفاه في بلد يزداد فيه عدد المتقاعدين. لكن المشهد ليس سوداوياً بالكامل، فصحيح أن النساء أصبحن يفضلن إنجاب الأطفال في سن أكثر تأخراً، غير أن هذا التأخير ينعكس إيجاباً على مشاركتهن في سوق العمل، في ظاهرة يلاحظها العلماء منذ السبعينات. وقالت دونا ستروبينو الأستاذة المحاضرة في جامعة جونز هوبكنز أن «النساء بتن يتابعن تحصيلاً علمياً أكبر ويعملن لتعزيز مسيرتهن المهنية»، مشيرة إلى أنه «في حال لم تعتمد سياسات مؤاتية للأمهات العاملات، فإن الوضع سيستمر على هذا المنوال». وبالرغم من هذا التراجع في معدل الخصوبة، يبقى النمو السكاني إيجابياً في الولايات المتحدة التي باتت تضم 327 مليون نسمة، أي أكثر بمليونين من العام السابق.

المزيد
جميع الحقوق محفوظة