ترامب: فخور بأنني أول رئيس منذ عقود لم يخض حربا جديدة

دعا الرئيس دونالد ترامب الأميركيين، اليوم الثلاثاء، في كلمة لمناسبة انتهاء ولايته، الى الصلاة من أجل نجاح الادارة المقبلة للرئيس المنتخب جو بايدن. وقال الرئيس المنتهية ولايته بحسب مقتطفات من خطاب قال البيت الابيض إنه سيبث لاحقا، "هذا الاسبوع، سيتم تنصيب إدارة جديدة ونحن نصلي من أجل أن تنجح في ابقاء أميركا آمنة ومزدهرة". وتباهى ترامب بأنه «وحد» العالم في وجه الصين ولم يشن حربا جديدة خلال ولايته. وقال «لقد أعدنا احياء تحالفاتنا ووحدنا أمم العالم لمواجهة الصين أكثر من أي وقت مضى»، مضيفا «انا فخور خصوصا بأنني أول رئيس منذ عقود لم يخض حربا جديدة».

  • 1صورة
  • 0فيديو
  • 0مقال
  • قبل 5 ساعة

    إدارة بايدن تتعهد بعودة أميركا إلى قيادة العالم

    تتجه أنظار العالم نحو العاصمة الأميركية واشنطن، لمتابعة مراسم تنصيب الرئيس الـ46 للولايات المتحدة، جو بايدن، التي ستشهد اختلافاً كبيراً عن سابقيه. ساعات ويتسلم الديموقراطي جو بايدن مفاتيح البيت الأبيض ويبدأ رسمياً مهمته الرئاسية، بعد انتخابات شرسة استطاع في نهاية المطاف أن ينتزعها لمصلحته. يدخل القصر الرئاسي حاملًا أجندة مزدحمة وتحديات كثيرة على رأسها انقسام سياسي وعنصري ووباء دهور قطاعي الصحة والاقتصاد. وفيما سينشغل بايدن في التعامل مع هذه الأزمات سيتفرد مجلس الشيوخ لمحاكمة ترامب بتهمة تحريض مؤيديه على اقتحام الكابيتول. كامالا هاريس نائبة الرئيس بدورها أيضاً اعترفت أن الأيام القادمة ليست سهلة، إذ لا بد من القيام بمهمات متعددة، لا سيما أن ترامب يغادر السلطة تاركاً وراءه بلداً مقسوماً بسبب التعرض لمؤسساته الديموقراطية وسيادة قوانينه. سياسة التحالفات أنتوني بلينكن، وزير الخارجية العتيد في الادارة الجديدة سار في تصريحاته على خطى بايدن وهاريس فيما يتعلق بتحقيق وحدة البلاد وتصحيح مسار السياسة الخارجية. ودعا بلينكن في جلسة تثبيت تعيينه إلى ضرورة تعزيز التحالفات التي ضعفت خلال السنوات الماضية، من أجل مواجهة تهديدات تمثلها روسيا وإيران وكوريا الشمالية بحزم، وتقوية نفوذ البلاد متعهداً بالتخلي عن الدبلوماسية الأحادية الجانب التي تبناها دونالد ترامب. وأكد بلينكن أن الولايات المتحدة يمكنها التفوق على منافسة الصين التي تتنامى بسرعة، من خلال القيم الديموقراطية وتذكير العالم بأن حكومة من أجل الشعب ويختارها الشعب، يمكنها أن تحقق النجاح، فالقيادة الأميركية ما زال يُحسب لها حساب. 7 تحديات شائكة في سياق استعدادات الرئيس لتسلم مقاليد السلطة وإعلانه مجدداً عن عودة أميركا لقيادة العالم، لابد من تسليط الضوء على جملة التحديات التي ستواجه إدارة البيت الأبيض الجديدة. 1 – التعاون مع الحلفاء وترميم القيادة الأخلاقية والعاملية للولايات المتحدة. 2 – العودة إلى اتفاق باريس للمناخ. 3 – دعم المؤسسات الأميركية والتخلي عن قمة الديموقراطيات التي وعد بايدن تنظيمها في السنة الأولى من ولايته. 4 – مواجهة الأزمات الداخلية من تفشي وباء كورونا وانكماش اقتصادي وعنصرية. 5 – تمديد معاهدة نيو ستارت لنزع السلاح النووي وإظهار المزيد من الحزم في ما يتعلق بروسيا مقارنة بسياسة دونالد ترامب، الذي كان يرغب في التقرب من نظيره فلاديمير بوتين 6 – مواجهة إيران ورفع العقوبات، التي أعاد الرئيس الجمهوري فرضها واستمر في تشديدها حتى اللحظة الأخيرة لتعقيد مهمة خلفه، مع ضمان عودة إيران أيضًا في المقابل إلى بنود الاتفاق بعدما تخلت تدريجيًا عن بعض واجباتها بموجبه. 7 – تحديد العلاقة مع الصين وتوضيح ما إذا كانت ستتحول إلى حرب باردة جديدة أو منافسة استراتيجية واضحة تتماشى مع رغبة الأوروبيين. وفي هذا الإطار قالت المرشحة لمنصب مديرة الاستخبارات الوطنية أفريل هينز، أمام مجلس الشيوخ إن الولايات المتحدة «أمامها طريق طويل» قبل للعودة إلى الاتفاق النووي الإيراني مضيفة إلى ان مواجهة تهديد التجسس الصيني وعمليات التأثير الأجنبي ستكون على رأس أولوياتها. من جهتها، قالت المرشحة لمنصب وزير الخزانة جانيت يلن ان الولايات المتحدة مستعدة لمواجهة ممارسات الصين «المسيئة» مثل إغراق المنتجات وإقامة الحواجز التجارية. مضيفة ان تغير المناخ يشكل تهديدًا وجوديا ويتطلب استثمارًا في تكنولوجيا نظيفة وطاقة متجددة ومركبات كهربائية تصحيح المسار فيما يمضي بايدن في الكشف عن سياسته الجديدة، يخطط للكشف عن مشروع قانون هجرة شامل في اليوم الأول لإدارته، يوفر مساراً مدته 8 سنوات للحصول على الجنسية الأميركية لما يقدر بنحو 11 مليون شخص يعيشون في الولايات المتحدة من دون وضع قانوني. وكان بايدن قد تعهد بتغيير سياسات سلفه ترامب لاعتبارها هجوماً على القيم الأميركية، وأكد أنه سيمحو هذا الضرر مع المحافظة على أمن الحدود. في السياق، أكدت جين ساكي المتحدّثة باسم الرئيس المنتخب أنّ الإدارة المقبلة لن تطبّق القرار الذي أصدره ترامب مؤخراً والقاضي برفع الحظر المفروض على المسافرين إلى الولايات المتّحدة من البرازيل وغالبية الدول الأوروبية بدءاً من الأسبوع المقبل. وقالت:«مع تدهور الوضع الوبائي وظهور فيروسات متحوّرة أكثر عدوى حول العالم، فإنّ هذا ليس الوقت المناسب لرفع القيود المفروضة على السفر الدولي». وأضافت أنه بناء على نصيحة الفريق الطبّي، فإنّ الإدارة لا تعتزم رفع هذه القيود في 26 يناير، بل سيتم العمل على تعزيز تدابير الصحة العامّة المتعلّقة بالسفر الدولي للحدّ أكثر من تفشي الفيروس. وكان ترامب قد أعلن أنّ الحظر المفروض على المسافرين القادمين من البرازيل وبريطانيا وإيرلندا والدول الأوروبية المنضوية في فضاء شنغن سيُرفع في 26 يناير، حين سيتعيّن على جميع الراغبين في السفر للولايات المتحدة إبراز نتيجة فحص سلبية لكوفيد-19. ذئاب منفردة فيما ينهي بايدن آخر استعداداته للحفل، تواصل السلطات الأمنية مهمتها لتأمين تنصيب الرئيس، حتى بدت العاصمة حصنًا منيعًا. وحذر مكتب التحقيقات الفدرالي من أن أفراد الجماعات المتطرفة يخططون لتخريب الحفل عبر التصرف بشكل أحادي، وهو ما يندرج ضمن ظاهرة الذئاب المنفردة وأفاد بعزمهم محاولة الدخول إلى المناطق المغلقة أمنيًا، عبر ارتداء ملابس مشابهة لأفراد الحرس الوطني المنتشرين حاليًا. وكان كريس ميلر وزير الدفاع الأميركي قد أعلن في وقت سابق انه ليست هناك معلومات استخباراتية تشير إلى وجود تهديد داخلي، لكنه أكد أن البنتاغون يفحص ويدقق هويات عناصر الحرس الوطني. وتتخوف السلطات من تكرار سيناريو 6 يناير وتنفيذ عمليات انتقامية من مسؤولين بارزين، لا سيما بعد الكشف عن تورط أجهزة أمنية وعناصر من الشرطة في تسهيل هجوم الكونغرس. غياب ترامب سيغادر دونالد وميلانيا ترامب البيت الأبيض بوصفهما رئيساً وسيدة أولى، لكنهما لن يقوما بدعوة نظيريهما القادمين، جو وجيل بايدن، إلى الداخل قبل ذلك. خطوة أخيرة يؤكد فيها الرئيس المنتهية ولايته تصرفه الطفولي وإصراره على مخالفة العادات والتقاليد. حيث يجب أن يرحب ترامب بالرئيس القادم على درج شمال بورتيكو الذي يعدّ مدخل كبار الضيوف الرسميين، ثم ينطلق الجميع إلى مبنى الكابيتول. مراسم التنصيب في غياب ترامب، سيلتزم بايدن والآخرون بمراسم تنصيب الحفل الرئاسي وهي: – بدء مراسم التنصيب بالنشيد الوطني في الـ11:30 صباحاً وتأدية نائبة الرئيس اليمين أمام قاضية المحكمة العليا. – يؤدي بايدن اليمين أمام جون روبرتس رئيس المحكمة العليا على الجبهة الغربية في الكابيتول. – سيحضر الحفل نحو 1000 ضيف، أغلبهم من أعضاء الكونغرس وضيوفهم. – ينتقل بايدن إلى الجبهة الشرقية في الكابيتول من أجل استعراض الجهوزية الأمنية، وهو تقليد طويل الأمد يقوم فيه الرئيس الجديد بتقييم القوات العسكرية. – يتوجه ساكن البيت الأبيض الجديد، ونائبته، والرؤساء السابقون باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون مع زوجاتهم إلى مقبرة أرلينغتون الوطنية، لوضع إكليل من الزهور على قبر الجندي المجهول. – ينتقل بايدن إلى البيت الأبيض بمرافقة عسكرية، مع تمثيل كل فرع من فروع الجيش قبل أمسية من الأنشطة الافتراضية. بايدن يشارك بحملة لإطعام فقراء في فيلادلفيا تطوّع الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، وزوجته جيل، في حملة تعبئة صناديق لإطعام فقراء في فيلادلفيا. وشارك بايدن في الحملة لحساب أكبر منظمة للإغاثة من الجوع في فيلادلفيا (Philabundance)، في إطار يوم الخدمة الوطني، احتفالاً بعيد مارتن لوثر كينغ. وقضى بايدن وزوجته حوالي 40 دقيقة في موقع المتطوعين، حيث تمت تعبئة أكثر من 150 صندوقاً غذائياً.

  • قبل 7 ساعة

    زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ: ترامب حرّض الحشود خلال اقتحام الكابيتول

    قال زعيم الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأميركي ميتش ماكونيل، اليوم الثلاثاء، إن دونالد ترامب «حرض» الحشود التي اقتحمت مبنى الكونغرس في السادس من يناير الجاري و«شحنها بالأكاذيب». وقال السناتور النافذ عن ولاية كنتاكي «الحشود الغاضبة شُحنت بالأكاذيب. لقد حرضهم الرئيس وأشخاص نافذون آخرون. حاولوا أن يستخدموا الخوف والعنف لوقف» مصادقة الكونغرس على فوز الديموقراطي جو بايدن بالانتخابات الرئاسية. 

  • قبل 2 يوم

    فاوتشي»: استخدام 100 مليون جرعة لقاح خلال 100 يوم «قابل للتطبيق»

    أعلن كبير خبراء الامراض المعدية في الولايات المتحدة أنطوني فاوتشي، الأحد، أن الهدف الذي حدده الرئيس الأميركي الجديد لجهة استخدام 100 مليون جرعة لقاح ضد كوفيد-19 في الأيام المئة الأولى من ولايته «قابل للتطبيق». وسيبقى فاوتشي كبير المستشارين للرئاسة حول معالجة فيروس كورونا المستجد. الاتصالات السرية بدأت بين إدارة بايدن وطهران! منذ 3 ساعات لودريان: طهران بصدد بناء قدرة نووية ومن المُلحّ أن نقول لها... «كفى» منذ 3 ساعات وأعلن لقناة «أن بي سي» أن «الأمر قابل للتطبيق تماما. لا شك على الإطلاق. يمكننا القيام بذلك». ووتيرة التلقيح في الولايات المتحدة تتعرض لانتقادات لبطئها، رغم تطوير لقاحين واختبارهما والموافقة عليهما من قبل السلطات الصحية في فترة زمنية قياسية. وبحسب مراكز مراقبة الأمراض، الوكالة الفيديرالية الرئيسية للصحة العامة في الولايات المتحدة، تم تسليم 31،1 مليون جرعة لقاح واستخدم أقل من 40 في المئة منها (12،2 مليونا). وحذرت بعض الولايات منها نيويورك من أنها قد تواجه نقصا في الجرعات الأسبوع المقبل لعدم تسلم كميات كافية منها بتنسيق من الحكومة الفيديرالية، بعد تسريع وتيرة حملتها للتلقيح. في الأثناء تشهد البلاد أسوأ مرحلة على الإطلاق منذ ظهور الجائحة. وسجات الولايات المتحدة مرة اخرى رقما قياسيا لعدد الوفيات الثلاثاء مع 4470 خلال 24 ساعة. وبلغ عدد الوفيات خلال الأيام الخمسة الماضية 20 ألفا. والأحد أقر رون كلاين الذي سيتولى رئاسة مكتب جو بايدن بأنه يتوقع تخطي عتبة 500 ألف وفاة بكوفيد-19 خلال شهر فبراير (أكثر من 395 ألفا حاليا). وحذر عبر شبكة «سي ان ان»، «ستتفاقم الجائحة قبل أن تتحسن الأمور». وأعلن كلاين أنه لتحقيق هذا الهدف قد تستند حكومة بايدن إلى قانون يجيز إرغام مؤسسات خاصة على إنتاج بعض السلع بشكل طارئ. وينوي بايدن أيضا تعبئة الحرس الوطني ووكالة إدارة الحالات الطارئة لزيادة عدد مراكز التلقيح. وقالت روشيل والنسكي المديرة المقبلة لمراكز مراقبة الأمراض لقناة «سي بي اس» في هذا الخصوص «سيتطلب الأمر جهودا ضخمة لكن بإمكاننا القيام 

  • قبل 2 يوم

    29 ضابطاً و12 جماعة متطرفة: ترامب أمرنا باقتحام الكونغرس

    لن يضيّع الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن وقته في التجهيز لحفل التنصيب الأربعاء، بل يخطّط للتحرّك ابتداءً من يومه الأوّل، حيث أعلن رئيس الأركان المستقبلي رون كلاين أنَّ الرئيس سيوقع سلسلة من الأوامر التنفيذيّة فور تسلُّمه السلطة، لا سيما ما يتعلق بإعادة إشراك الولايات المتحدة مع العالم وإصلاح الأضرار التي أحدثها ترامب لتمكين البلاد من المضي قدماً. وستتمثل الأوامر التنفيذية بالعودة إلى اتفاقية باريس للمناخ، وإنهاء حظر السفر المفروض على الدول ذات الأغلبية المسلمة، وإطلاق حزمة إغاثة بقيمة 1.9 تريليون دولار بسبب تداعيات فيروس كورونا، ووقف عمليات الإخلاء ومدفوعات قروض الطلاب أثناء تفشي الوباء، وفرض ارتداء الكمامات في المباني الفدرالية وعند السفر، ومنع إجلاء المستأجرين غير القادرين على دفع الإيجار. في المقابل، لا يزال الرئيس دونالد ترامب يواجه خطر محاكمته للمرة الثانية، بتهمة التحريض على اقتحام الكونغرس، وسط دعوات إلى اعتقاله. وأكد بعض المشاركين في واقعة الكابيتول أنهم لبوا دعوة ترامب، وقال أحدهم: «الرئيس قال أن تفعلوا ذلك». واستطاع باحثون تحديد أعضاء أكثر من 12 جماعة متطرفة شاركت في أعمال الشغب. في حين يتم استجواب ما لا يقل عن 29 ضابطاً حالياً وسابقاً، شاركوا في الأحداث. 

  • قبل 2 يوم

    كامالا هاريس تستقيل من الكونغرس غدا استعدادا لتنصيبها

  • قبل 2 يوم

    رومانوسكي: التزام الولايات المتحدة بأمن الكويت لم يتداع منذ التحرير

  • قبل 2 يوم

    القضاء الأميركي: لا دليل على خطة لدى أنصار ترامب لقتل مشرعين في مبنى الكونغرس

  • قبل 3 يوم

    ترامب يواجه أزمة مالية!

  • قبل 3 يوم

    «فايزر» تعلن رفع قدرات تصنيع لقاحها في أوروبا

     أعلنت مجموعة فايزر الأميركية بالشراكة مع مختبر بايونتيك الألماني، السبت خطة من شأنها أن تسمح بالحدّ من مدة تأخير تسليم اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجدّ إلى أسبوع فقط، في وقت تخشى أوروبا تباطؤ تسليم الجرعات لمدة ثلاثة أو أربعة أسابيع. وقالت الشركتان في بيان مشترك أن فايرز وبايونتيك طوّرتا خطة ستسمح برفع قدرات التصنيع في أوروبا وتزويد عدد أكبر من الجرعات في الفصل الثاني من العام. وأضافتا «سنعود إلى الجدول الزمني الأساسي لعمليات التسليم في الاتحاد الأوروبي اعتباراً من أسبوع 25 يناير، مع زيادة عمليات التسليم بدءاً من أسبوع 15 فبراير». وأشارت المجموعتان إلى أنه «من أجل القيام بذلك، باتت بعض التعديلات على عملية الانتاج ضرورية». وكانت فايزر وبايونتيك حذرتا الجمعة بشكل غير متوقع من أنهما لن تتمكنا من تسليم دول الاتحاد الأوروبي، حتى مطلع فبراير، الكميات المتفق عليها أسبوعياً. وتحدثت برلين عن خفض الوتيرة لمدة تراوح بين "ثلاثة وأربعة أسابيع". وفي بيانهما الأخير، اوردت الشركتان أن مصنعهما في بورز «بلجيكا» سيشهد خفضاً موقتاً لعدد الجرعات المنتجة الأسبوع المقبل.  

  • قبل 3 يوم

    «فوكس نيوز» الأميركية: سقوط صواريخ إيرانية بعيدة المدى قرب سفينة تجارية في المحيط الهندي

    قالت شبكة «فوكس نيوز» الأميركية إن صاروخا إيرانيا بعيد المدى سقط قرب سفينة تجارية في المحيط الهندي على بعد 20 ميلا منها، وعلى بعد 100 ميل من حاملة الطائرات «نيميتز».  

  • قبل 3 يوم

    بايدن ينهي تشكيل فريقه الديبلوماسي ويستهدف «تصحيح مسار» السياسة الخارجية الأميركية

  • قبل 3 يوم

    كيف أصبح بيل غيتس أكبر مالك للأراضي الزراعية في أميركا؟

  • قبل 3 يوم

    بيلوسي تطالب بمقاضاة أي مُشرِّع يثبت ضلوعه في أحداث الكابيتول

  • قبل 3 يوم

    ترامب يمنح ملك المغرب وسام الاستحقاق المرموق

  • قبل 3 يوم

    ترامب سيغادر واشنطن قبل ساعات من تنصيب بايدن

  • قبل 4 يوم

    بايدن يكشف تفاصيل برنامجه لتلقيح الأميركيين ضد «كورونا»

  • قبل 4 يوم

    بايدن يقدم خطة انقاذ لدعم الاقتصاد الأميركي بقيمة 1.9 تريليون دولار

  • قبل 5 يوم

    «سنابتشات» تغلق حساب ترامب بصورة نهائية

  • قبل 6 يوم

    ترامب يحث الأميركيين على «الهدوء» وعدم ارتكاب «أعمال عنف»

    دعا الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، الأميركيين إلى «الهدوء» وعدم ارتكاب «أعمال عنف» خلال مظاهرات مرتقبة في العاصمة واشنطن وولايات عدة أخرى تزامنا مع اقتراب موعد تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن. وقال ترامب في بيان نشره البيت الأبيض إنه «في ضوء التقارير التي تتحدث عن المزيد من المظاهرات أحث على ألا يكون هناك عنف أو خرق للقانون أو تخريب من أي نوع» مؤكدا أن مثل هذه الأفعال لا تمثله ولا تمثل الولايات المتحدة. معلومات استخبارية وغارات إسرائيلية تدمّر أسلحة ومكونات لـ «النووي» الإيراني منذ 3 ساعات واشنطن: النظام بدأ يتعامل مع ابن الأسد على أنه ولي للعهد منذ 3 ساعات كما دعا الرئيس المنتهية ولايته «جميع الأميركيين إلى المساعدة في تخفيف التوترات وتهدئة الأعصاب». من جهته أعلن رئيس شرطة العاصمة الأميركية واشنطن بالوكالة روبرت كونتي في وقت سابق اليوم أن خمسة آلاف عنصر إضافي من الحرس الوطني قد يتم نشرهم في المدينة في إطار إجراءات احترازية لتأمين مراسم تنصيب بايدن. وشهدت العاصمة الأميركية الأسبوع الماضي مظاهرات مؤيدة لترامب تخللتها أعمال عنف بلغت ذروتها عند اقتحام مبنى الكونغرس خلال عقد جلسة التصديق على نتائج الانتخابات الرئاسية وهو ما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص.  

  • قبل 6 يوم

    بايدن يختار سامانثا باور على رأس وكالة المساعدات الخارجية

    اختار الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن الأربعاء السفيرة السابقة سامانثا باور، المدافعة القوية عن الديبلوماسية الإنسانية، لادارة وكالة المساعدات الخارجية الأميركية. إذا تم تأكيد تعيين باور كمديرة للوكالة الأميركية للتنمية الدولية، فستكون عضوًا في مجلس الأمن القومي جنبًا إلى جنب مع جون كيري، وزير الخارجية الأسبق الذي تم اختياره موفدا رئاسيا خاصا لشؤون المناخ، للمرة الأولى، ما يعكس أهمية كبيرة لملفي المساعدات والمناخ. ثلاثة رجال يطمحون لرئاسة الحزب «الديموقراطي المسيحي» الألماني منذ 6 دقائق البرلمان الأردني يمنح الثقة لحكومة بشر الخصاونة منذ 21 دقائق وقال بايدن في بيان «سامانثا باور هي صوت ضمير ووضوح أخلاقي مشهور عالميًا تتحدى وتحشد المجتمع الدولي للدفاع عن كرامة وإنسانية جميع الناس». وتابع «بصفتها مديرة للوكالة الأميركية للتنمية الدولية، ستكون السفيرة باور قوة نافذة لنهضة المستضعفين والدخول في حقبة جديدة من التقدم البشري والتنمية وتعزيز المصالح الأميركية عالميًا». فازت باور، وهي مراسلة حربية سابقة ولدت في إيرلندا، بجائزة بوليتسر عن كتابها «مشكلة من الجحيم» لعام 2002 الذي تنتقد فيه إحجام الولايات المتحدة عن منع الإبادات في جميع أنحاء العالم. كانت باور (50 عاما) من أوائل المؤيدين لباراك أوباما الذي عينها في ولايته الثانية سفيرة للولايات المتحدة في الأمم المتحدة. وفي الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، ستواجه باور اختبارًا يتمثل في كيفية قيام المساعدات الأميركية بملء أوجه عدم المساواة التي تفاقمت بسبب أزمة كوفيد -19، والتي قدّر البنك الدولي أنها قد تغرق ما يصل إلى 115 مليون شخص في أنحاء العالم في فقر مدقع. كان الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب من أشد منتقدي المساعدات الخارجية، قائلا إن الولايات المتحدة يجب أن تركز على نفسها، على الرغم من أن ائتلافات الحزبين في الكونغرس رفضت مقترحاته الأكثر جذرية في شأن خفض المساعدات. وتخلف باور القائم بأعمال رئيس الوكالة الأميركية للتنمية الدولية جون بارسا، وهو مستشار لترامب أثار الجدل بسبب تنصيبه محافظين متشددين ومطالبته الأمم المتحدة بإزالة الإشارات إلى «الصحة الإنجابية» 

  • قبل 6 يوم

    شركاتٌ تبدأ إنهاء عقودها التجارية مع ترامب على خلفية هجوم «الكابيتول»

  • قبل 6 يوم

    الكونغرس الأميركي يبدأ مناقشاته حول توجيه الاتهام إلى ترامب

  • قبل 1 أسبوع

    أنصار ترامب يتظاهرون أمام مقر تويتر

  • قبل 1 أسبوع

    «النواب» الأمريكي يطرح قرارًا لتوبيخ ترامب ومنعه من تولي أي منصب اتحادي في المستقبل

  • قبل 1 أسبوع

    مكتب التحقيقات الاتحادي يحذر من احتجاجات مسلحة قبل تنصيب بايدن

  • قبل 1 أسبوع

    بايدن يختار الديبلوماسي السابق وليام بيرنز مديرا للمخابرات المركزية

  • قبل 1 أسبوع

    رئيسة بلدية واشنطن تطلب تعزيز الإجراءات الأمنية أثناء تنصيب بايدن

  • قبل 1 أسبوع

    الديمقراطيون في الكونغرس يبدأون حملتهم لعزل ترامب

  • قبل 1 أسبوع

    الرئيس الأمريكي المنتخب يتلقى الجرعة الثانية من لقاح كورونا

    تلقى الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، اليوم، جرعته الثانية من اللقاح المضاد لكوفيد-19، وذلك بعد 3 أسابيع على تلقيه الجرعة الأولى مباشرة على الهواء، لتعزيز ثقة الجمهور في اللقاح. وقال فريقه إن الرئيس المنتخب سيتلقى أيضا الجرعة الثانية أمام وسائل الإعلام، دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل. وقال بايدن، البالغ الثامنة والسبعين من عمره، للأمريكيين: "لا شيء يدعو إلى القلق"، عندما تلقى جرعته الأولى من لقاح "فايزر" في مستشفى كريستيانا بولاية ديلاوير في الحادي والعشرين من ديسمبر 2020. وأضاف بايدن آنذاك:"اللقاحات تعطينا الأمل، لكن آلية التوزيع كانت مهزلة"، مشيرا إلى أن عملية توزيع اللقاح "ستكون أكبر تحد عملي يمكن أن نواجهه كأمة". وتوفي أكثر من 374 ألف شخص بسبب فيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية، وقد انتقد بايدن، الجمعة، آلية توزيع اللقاحات التي وضعتها إدارة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، واصافا إياها بـ"المهزلة". وتلقى 6.7 مليون أمريكي فقط جرعة أولى حتى الآن، وهو ما يعتبر أقل بكثير من الهدف المعلن في حينها والبالغ 20 مليونا بحلول نهاية عام 2020.

المزيد
جميع الحقوق محفوظة