البيت الأبيض: ترامب وماكرون ناقشا إرسال مساعدة فورية إلى لبنان

قال المتحدث باسم البيت الأبيض جاد دير في بيان، إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ناقشا خلال مكالمة هاتفية، اليوم الجمعة، العمل معا مع دول أخرى من أجل إرسال مساعدة فورية إلى لبنان، وكذلك تمديد حظر الأمم المتحدة لتوريد الأسلحة إلى إيران. وقال دير إن الزعيمين «عبرا عن حزنهما العميق حيال الخسائر في الأرواح والدمار في بيروت»، وذلك في إشارة إلى انفجار شهدته العاصمة اللبنانية قتل أكثر من 100 شخصوأصاب الآلاف يوم الثلاثاء.

  • 1صورة
  • 0فيديو
  • 0مقال
  • قبل 18 ساعة

    فيروس كورونا: أنتوني فاوتشي أشهر خبير فيروسات أمريكي يشكو "تعرض بناته للمضايقة"

    تحدث الدكتور أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الفيروسات في الولايات المتحدة، عن تعرض بناته للمضايقة بسبب تصريحاته العلنية حول طريقة التعامل مع وباء فيروس كورونا. وقال فاوتشي، عضو فريق عمل البيت الأبيض المعني بمواجهة فيروس كورونا، لشبكة سي إن إن إنه تلقى تهديدات شخصية بالقتل. ونتيجة لذلك، قال إنه لجأ إلى استئجار رجال أمن لحماية أسرته. وقال فاوتشي، الذي أصبح اسما مألوفا في الولايات المتحدة "من المدهش تلقي تهديدات بالقتل لي ولعائلتي، ومضايقة بناتي لدرجة أنه بات عليّ أن أستعين بالأمن". وأضاف "أتمنى لو لم يضطروا إلى مواجهة هذا الموقف .. لم أكن أتخيل في أقسى أحلامي أن الأشخاص الذين يعترضون على الأشياء التي هي مبادئ صحة عامة خالصة إنما يعارضونها بهذه الشدة ... لدرجة أنهم في الواقع يهددونك". ولدى فاوتشي وزوجته، أخصائية أخلاقيات علم الأحياء الدكتورة كريستين غرادي، ثلاث بنات بالغات. وبصفته رئيس قسم المناعة في المعاهد الوطنية للصحة خلال وباء فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز في الثمانينيات، كان فاوتشي، 79 عاما، في مرمى النيران من قبل وسط أزمة صحية عامة. وعلى مدار خمسة عقود من عمله كباحث طبي، رأى الدكتور فاوتشي صورته تحرق، ومتظاهرين يطلقون عليه لقب "القاتل"، وقنابل دخان تلقى أمام مكتبه. ودخل فاوتشي في عدد من الخلافات العلنية مع الرئيس دونالد ترامب خلال أزمة فيروس كورونا. وفي أواخر الشهر الماضي، وصف فاوتشي مشاركة الرئيس لمقطع فيديو يتضمن ادعاءات بأن أقنعة الوجه ليست ضرورية لمحاربة كوفيد - 19، بأنه "غير مفيد".

  • قبل 18 ساعة

    ترامب يوقع أمرين تنفيذيين بحظر «تيك توك» و«وي تشات» خلال 45 يوما

     وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمرين تنفيذيين يحظران أي معاملات أميركية مع شركتي بايت دانس الصينية التي تمتلك تطبيق الفيديوهات القصيرة (تيك توك) وتنسنت مالكة تطبيق المراسلة (وي تشات) خلال 45 يوما. جاء الأمران التنفيذيان بعدما قالت إدارة الرئيس دونالد ترامب هذا الأسبوع إنها تكثف جهودها لحذف التطبيقات الصينية «غير الموثوق بها» من متاجر التطبيقات الإلكترونية الأمرييية ووصفت تطبيقي (تيك توك) و(وي تشات) بأنهما يمثلان «تهديدات كبيرة». وقال ترامب في أمر تنفيذي إن تطبيق (تيك توك) يمكن استخدامه في حملات التضليل التي تفيد الحزب الشيوعي الصيني ويجب على الولايات المتحدة «اتخاذ إجراءات شديدة ضد مالكي تيك توك لحماية أمننا القومي». وفي المرسوم الآخر قال ترامب إن (وي تشات) «يجمع تلقائيا معلومات هائلة من مستخدميه. عملية جمع البيانات هذه تهدد بالسماح للحزب الشيوعي الصيني بالوصول إلى المعلومات الشخصية للأمريكيين». وسيترتب على الأمر حظر تطبيق (وي تشات) فعليا في الولايات المتحدة خلال 45 يوما عن طريق الحظر «إلى الحد المسموح به بموجب القانون، أي معاملة مرتبطة بوي تشات من قبل أي شخص أو فيما يتعلق بأي ملكية تقع في نطاق الاختصاص القضائي الأمريكي». وقال ترامب هذا الأسبوع إنه سيدعم بيع عمليات (تيك توك) الأميركية إلى شركة مايكروسوفت إذا حصلت الحكومة الأمريكية على «جزء كبير» من سعر البيع، وحذر من أنه سيحظر الخدمة في الولايات المتحدة في 15 سبتمبر أيلول.

  • قبل 1 يوم

    ترامب: لقاح «كورونا» قد يكون جاهزا مطلع نوفمبر

    أعرب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الخميس، عن تفاؤله بإمكانية إنتاج لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) قبل نهاية العام الحالي. وقال ترامب في مقابلة مع إحدى الإذاعات المحلية بولاية أوهايو الأميركية «أعتقد في بعض الحالات أن اللقاح يمكن أن يكون جاهزا قبل الثالث من نوفمبر المقبل (تاريخ الانتخابات الرئاسية)، أعتقد أنه سيكون جاهزا في ذلك الوقت تقريبا». وأضاف أنه يدفع «الجميع» من أجل تسريع إنتاج اللقاح، موضحا «لدينا شركات عظيمة» تعمل على انتاجه. من جهته، توقع مدير المعهد الأميركي للحساسية والأمراض المعدية أنتوني فوشي انخفاض الإصابات بالفيروس بحلول الأسبوع الأول من نوفمبر المقبل أي تزامنا مع الانتخابات الرئاسية. وأوضح خلال مقابلة مع شبكة «سي ان ان» الأميركية أن «الأمر بأيدينا. أعتقد أنه إذا انتبهنا إلى المبادئ الأساسية للسيطرة على العدوى وتقليص انتقالها قد تكون الإصابات منخفضة في نوفمبر». في غضون ذلك، أكد حاكم ولاية أوهايو مايك ديواين إصابته بالفيروس، وذلك قبيل زيارة يجريها الرئيس إلى الولاية. وكشف في تغريدة على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي، أنه لم تظهر عليه أعراض حاليا، مشيرا إلى أنه سيعزل نفسه في منزله لمدة أسبوعين.

  • قبل 1 يوم

    ترامب: لقاح كورونا قد يتاح في أمريكا قبل نوفمبر

    قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الخميس إنه من الممكن أن يتوفر لقاح لفيروس كورونا في الولايات المتحدة قبل موعد الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها يوم الثالث من نوفمبر، في توقع أكثر تفاؤلاً بكثير من التوقيت الذي يراه خبراء الصحة في البيت الأبيض. وعندما سُئل في برنامج بإذاعة جيرالدو ريفيرا عن الموعد الذي قد يتوفر فيه لقاح للفيروس قال ترامب «في وقت أقرب من نهاية العام، يمكن أن يكون أقرب بكثير». ورداً على سؤال يقول «أقرب من الثالث من نوفمبر؟»، قال ترامب «أعتقد في بعض الحالات، نعم يمكن قبله، لكن في حدود ذلك الوقت».

  • قبل 2 يوم

    بومبيو: سنقدم لمجلس الأمن قرارا الأسبوع القادم لتمديد حظر السلاح على إيران

  • قبل 3 يوم

    حيلة قد يلجأ إليها ترامب.. سرقة الانتخابات

  • قبل 3 يوم

    دراسة: بريطانيا مهددة بموجة ثانية من "كورونا" أقوى من السابقة إذا لم تكثف الفحوص

  • قبل 3 يوم

    ترامب: جائحة عدوى كورونا بدأت بالانحسار في الولايات المتحدة

  • قبل 3 يوم

    عدد إصابات كورونا في أميركا اللاتينية يتجاوز 5 ملايين

    تجاوز عدد حالات الإصابة المؤكدة بمرض كوفيد-19 حاجز الخمسة ملايين أمس، وفقا لإحصاء من رويترز، مما يسلط الضوء على المنطقة كأكبر بؤرة تفش للجائحة في العالم. وعبرت الحالات هذا الحاجز بعد أن أبلغت وزارة الصحة في كولومبيا عن أكثر من 10000 حالة إصابة جديدة بالمرض. كما سجلت المكسيك أعدادا قياسية من المصابين بالمرض في الأيام الأخيرة، إذ رصدت ما يقرب من تسعة آلاف حالة في اليوم للمرة الأولى يوم السبت، بعد يوم من إزاحتها بريطانيا من المركز الثالث في قائمة أعلى دول العالم من حيث معدل الوفيات بسبب المرض. وتعاني أميركا اللاتينية، التي تجاوز عدد الوفيات فيها مئتي ألف لاحتواء المرض، الذي تتسارع وتيرة انتشاره في الوقت الذي تحاول فيه حكومات تخفيف القيود وإنعاش النمو الاقتصادي.

  • قبل 4 يوم

    رجل يهدد بتفجير عبوة ناسفة في مصرف بكييف

    قال نائب وزير الداخلية الأوكراني أنطون جيراشينكو إن رجلا يُشتبه بأنه مسلح احتجز رهينة في فرع بنك في العاصمة كييف، اليوم الاثنين، لكن لم يقدم مطالب بعد. وكتب جيراشينكو في فيسبوك يقول إن الرجل جاء إلى البنك في منتصف النهار وقال للموظفين هناك إن لديه قنبلة في حقيبة ظهره وطلب منهم استدعاء الشرطة. وقال «موظفو المؤسسة المصرفية غادروا المكتب بينما بقي رئيس الفرع هناك (كرهينة). بدأت الشرطة مفاوضات مع الإرهابي وطلبت منه الاستسلام». وقال نائب وزير الداخلية في وقت لاحق لقناة تلفزيون محلية إن الرجل طلب إجراء مقابلات مع الصحافيين. وهذه هي الحادثة الثالثة من نوعها في أوكرانيا خلال الأسابيع القليلة الماضية. ففي الشهر الماضي احتجز مسلح 13 شخصا رهائن في حافلة لساعات قبل إطلاق سراحهم وإلقاء القبض عليه. ويوم 23 يوليو الماضي، احتجز رجل ضابط شرطة كبيرا رهينة في مدينة بولتافا التي تقع في وسط أوكرانيا قبل أن تقتله الشرطة بالرصاص يوم السبت. ولم يلحق أذى بالرهينة.

  • قبل 4 يوم

    خبراء البيت الأبيض: فيروس كورونا «يتفشى بطريقة غير عادية» في أميركا

  • قبل 4 يوم

    الولايات المتحدة دخلت «مرحلة جديدة» في ما يتعلق بكورونا

  • قبل 5 يوم

    وزير الخزانة الأميركي: يجب بيع أو حظر تيك توك في الولايات المتحدة

  • قبل 5 يوم

    بيلوسي تقول إنها لا تثق في مستشارة البيت الأبيض لمكافحة كورونا

  • قبل 5 يوم

    البيت الأبيض: انتخابات الرئاسة الأمريكية بموعدها

  • قبل 5 يوم

    بومبيو: ترامب سيتخذ إجراء بشأن شركات البرمجة الصينية خلال أيام

  • قبل 5 يوم

    منع الإعلاميين من حضور مؤتمر الحزب الجمهوري لترشيح ترامب رسميا

  • قبل 5 يوم

    الجيش الأميركي يوقف البحث عن 8 من المارينز فقدوا في البحر

  • قبل 5 يوم

    تعرف على صلاحيات.. نائب الرئيس الأميركي

    يعلن الديموقراطي جو بايدن في الأيام المقبلة اسم نائبته، وفي حال فاز في 3 نوفمبر أمام خصمه دونالد ترامب ستصبح أول امرأة تتولى هذا المنصب في تاريخ الولايات المتحدة. هناك مزحة يتم التداول بها في الولايات المتحدة مفادها أن امرأة كان لديها ولدان أحدهما أصبح بحارا والثاني نائبا لرئيس الولايات المتحدة فانقطعت أخبار الأول والثاني. هذا هو باختصار مفهوم هذا المنصب لدى الشعب الأميركي. لكن خلال العقود الماضية تغيرت هذه الصورة واكتسب المنصب أهمية وصاحبه نفوذا في المكتب البيضاوي. ويمنح الدستور نائب الرئيس دوراً محدوداً، فهو ينص على توليه رئاسة مجلس الشيوخ لكنه ليس مخولا التصويت الا إذا عجز أعضاء المجلس ال100 عن اتخاذ قرار. كما ينص على أن يحل مكان الرئيس في حال توفي أو استقال. وفي هذه الظروف تولى تسعة نواب رؤساء منصب رئيس، كان آخرهم ليندون جونسون بعد اغتيال جون أف كينيدي وجيرالد فورد بعد استقالة ريتشارد نيكسون جراء فضيحة ووترغيت. وصرح جويل غولدشتاين استاذ الحقوق في جامعة سانت لويس لفرانس برس "حتى وان بقيت هذه الأدوار فهي لا تعكس فعليا مهام نائب الرئيس حاليا". وكان نائب الرئيس لفترة طويلة بعيدا عن السلطة التنفيذية لان مكتبه كان في مجلس الشيوخ. والتغيير في الجوهر وفي الشكل بدأ في عهد الرئيس جيمي كارتر (1977-1981) الذي خصص موقعا حقيقيا دائما في الجناح الغربي في البيت الأبيض. ومذاك لم يغير أحد هذا الموقع وأصبح مكتب نائب الرئيس بين الأمين العام ومستشار الأمن القومي. إضافة إلى ذلك يمكنه الوصول مباشرة إلى مكتب الرئيس ورمزية هذا الأمر كبيرة. ويقول غولدشتاين إن نائب الرئيس المعاصر "مستشار أول حول كافة المواضيع". واعتمد رونالد ريغن بشكل كبير على إلمام جورج بوش الأب السفير السابق لدى الأمم المتحدة والمدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه)، في مجال السياسة الخارجية. وبدوره اعتمد بيل كلينتون على آل غور لخوض عدة معارك سياسية. وبفضل هذا المنصب تخطى ديك تشيني عتبة كبرى، وفقا لعدد من المراقبين، إذ أن نفوذه خصوصا بعد اعتداءات 11 أيلول/سبتمبر توسع لدرجة باتت تطرح تساؤلات بشأن دور الرئيس جورج بوش الابن. وكان الرئيس الأسبق باراك اوباما سخر من هذه المسألة خلال عشاء المراسلين في البيت الأبيض بقوله "قال ديك تشيني انني كنت أسوأ رئيس عرفه. والمضحك أنني اعتقد أنه هو كان أسوأ رئيس عرفته".     خلال القرن ال19 والنصف الأول من القرن العشرين لا يختار المرشح للانتخابات الرئاسية نائبه، بل يتولى حزبه ذلك. وبالتالي لا تدخل في المعادلة مسألة التقارب الفكري أو توارد الأفكار. وتطورت هذه العلاقة بعد الحرب العالمية الثانية لتصبح أكثر تماسكا. وتجاوز باراك اوباما وجو بايدن حاجزا جديدا بعد أن أظهرا انسجاما حقيقيا خلال تعاونهما الذي دام ثماني سنوات. وأوضح بايدن بوضوح انه يبحث عن تطوير مثل هذه العلاقة مع المرأة التي ستتولى منصب نائب الرئيس. واعلن في 2012 "اني آخر شخص يبقى مع الرئيس في القاعة هذه طريقة عملنا". وتتناقض هذه التصريحات مع تلك التي أدلى بها قبل أكثر من عقدين جون أدامز أول نائب رئيس في تاريخ الولايات المتحدة الذي اشتكى بمرارة من دوره في رسالة بعث بها إلى زوجته أبيغايل. وجاء فيها "صممت بلادي لي رغم حكمتها أتفه منصب يمكن للعقل أن يتصوره". نظمت الولايات المتحدة 58 انتخابات في تاريخها، ولم تنتخب يوما امرأة رئيسة أو نائبة للرئيس. واعلن بايدن في مارس انه سيختار نائبة له في حال فوزه في الاقتراع الرئاسي. وقال خلال مناظرة تلفزيونية مع خصمه بيرني ساندرز "نساء كثيرات يتمتعن بمزايا تخولهن مستقبلا لتولي منصب نائب الرئيس. سأختار امرأة في هذا المنصب". وكان مرشحان قبله اتخذا الخطوة نفسها الديموقراطي وولتر مونديل مع جيرالدين فيرارو في 1984 والجمهوري جون ماكين مع سارة بالين في 2008. وقال غولدشتاين "الفارق هذه المرة هي أنها المرة الأولى التي يختار فيها مرشح يعتبر الأوفر حظا وله فرص حقيقية بالفوز امرأة".

  • قبل 5 يوم

    فيروس كورونا: تقصي حقائق بشأن مزاعم عن لقاحات وعلاجات لكوفيد-19 تنتشر على الإنترنت

    كان هذا الأسبوع أسبوعا حافلا لمدققي الحقائق الذين يبحثون في ادعاءات كاذبة ومضللة حول وباء فيروس كورونا. فقد سجل مقطع فيديو مضلل يضم أطباء أمريكيين أكثر من 17 مليون مشاهدة قبل أن تزيله منصات وسائل التواصل الاجتماعي. وكانت هناك الكثير من المزاعم الأخرى التي انتشرت في حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الأمريكية، والتي نكشف عن بعضها. الزعم: يقول الدكتور فاوتشي إنه بمجرد تصنيع لقاح كوفيد 19 يجب طرحه للاستخدام قبل إجراء "الدراسات المناسبة". الحكم: الاقتباس، الذي يتم نشره على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، خاطئ. وتشير منشورات متكررة على الانترنت (ميمات) حظيت بآلاف من علامات الإعجاب على إنستغرام وفيسبوك هذا الأسبوع إلى أن الدكتور أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية الذي يقود المعالجة الأمريكية لفيروس كورونا، يرى أنه يجب تسليم اللقاح من أجل "الحقن الفوري للإنسان، ويمكن إجراء الدراسات المناسبة لاحقا". ويشير هذا المنشور نفسه أيضا إلى أن الدكتور فاوتشي رفض الموافقة على استخدام عقار هيدروكسي كلوروكين كعلاج لفيروس كورونا لأنه لم يتم إجراء "دراسة رئيسية" عليه ، في محاولة لتسليط الضوء على تناقض موقفه. وقالت مؤسسة معاهد الصحة الوطنية الأمريكية (حيث يعمل دكتور فاوتشي) عندما اتصلت بها بي بي سي: إن التصريح المتعلق باللقاحات "مفبرك بالكامل، حيث لم يقل دكتور فاوتشي أي شيء من هذا القبيل". وتعتمد حكومة الولايات المتحدة خطة لتقديم لقاح فعال بحلول يناير/كانون الثاني 2021، فيما يعرف بـ "عملية الإنجاز السريع". ووفقا لمعاهد الصحة الوطنية، فإن "البرنامج سيحدد سلامة لقاحات كوفيد 19 الخاضعة للدراسة، ويضمن سلامة المشاركين فيها، كما يضمن أيضا سلامة تجارب اللقاحات". وفيما يتعلق بالتعليقات على دراسات هيدروكسي كلوروكين، قالت الهيئة الصحية: "قال الدكتور فاوتشي علنا إنه يجب إجراء دراسة لتحديد ما إذا كان أي دواء معين آمن وفعال لعلاج كوفيد 19". BBC المزاعم تحاول إظهار تناقض في تصريحات دكتور فاوتشي كما قال دكتور فاوتشي مؤخرا لبي بي سي إن هناك "دراسات تحكم عشوائية" أظهرت أن هيدروكسي كلوروكوين "غير فعال في علاج كوفيد 19". الزعم: يقول "6 آلاف طبيب استطلعت آراؤهم" إن هيدروكسي كلوروكين فعال. الحكم: لا يمكننا التوصل إلى أي دليل يدعم هذا الادعاء. BBC لقطة من فيديو يظهر أطباء يتجمعون أمام المحكمة الأمريكية العليا حظي أحد المنشورات في موقع التواصل الاجتماعي تويتر بـ 40 ألف إعجاب ومشاركة،ويقول المنشور إن 6 آلاف طبيب شملهم استطلاع في جميع أنحاء العالم قالوا إن هيدروكسي كلوروكوين "فعال لدى مرضى كوفيد-19". وتمت مشاركة هذا المنشور بدون مصدر، واكتسب زخما حيث حقق مقطع فيديو "أطباء أمريكا في الخطوط الأمامية" انتشارا كبيرا هذا الأسبوع. ونعتقد أن هذا الادعاء يشير بشكل غير صحيح إلى نتائج مسح شمل حوالي 6 آلاف طبيب في 30 دولة نشرت في أبريل/نيسان الماضي من قبل شركة تسمى سيرمو. BBC مزاعم الـ 6 آلاف طبيب مضللة وقد اتصلنا بالشركة التي قدمت بيانات أظهرت أنه على الرغم من أنه تم الاتصال بـ 6 آلاف طبيب، إلا أن 2171 طبيبا فقط هم من ردوا على هذا السؤال بعينه. ومن بين هؤلاء اختار 37 في المئة فقط هيدروكسي كلوروكوين كعلاج أكثر فعالية من قائمة من 15 خيارا. وتمثل هذه النسبة حوالي 800 طبيب، أو 13 في المئة فقط ممن شملهم الاستطلاع، أي أقل بكثير من رقم الـ 6 آلاف الذي زعمه المنشور أعلاه.

  • قبل 6 يوم

    السلطات الأمريكية تنشر بيانات عن المداخيل المالية لترامب لعام 2019

  • قبل 6 يوم

    فاوتشي يشكك في لقاحات روسيا والصين ضد «كورونا»

  • قبل 1 أسبوع

    ترامب: الضباط سيردون بقوة هجومية بالغة على المحتجين في بورتلاند

  • قبل 1 أسبوع

    حملة ترامب حول حديثه عن تأجيل الانتخابات: كان يطرح تساؤلا فقط

  • قبل 1 أسبوع

    بومبيو: ندرس الرد على شراء تركيا منظومة «إس-400» الروسية

  • قبل 1 أسبوع

    ترامب يتحدث عن احتمال إرجاء للانتخابات الرئاسية لمخاوف مرتبطة بكوفيد-19

  • قبل 1 أسبوع

    فيروس كورونا: تويتر يحظر دونالد ترامب جونيور نجل الرئيس الأمريكي بعد نشره معلومات مضللة

  • قبل 1 أسبوع

    صراع ترامب و«تويتر» مستمر.. هذه المرة الابن

  • قبل 1 أسبوع

    منظمة الصحة: جائحة كوفيد-19 موجة كبيرة واحدة.. وليست موسمية

    وصفت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية مارغريت هاريس، اليوم الثلاثاء، جائحة كوفيد-19 بأنها «موجة كبيرة واحدة» وحذرت من الاستكانة في مواجهة انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد في الصيف في نصف الكرة الشمالي، وقالت إن هذا الفيروس ليس مثل الإنفلونزا التي تتبع عادة أنماطا موسمية. ويحرص مسؤولو المنظمة على تجنب وصف عودة ظهور حالات كوفيد-19 مثل تلك الموجودة في هونج كونج على أنها «موجات» لأن هذا يشير إلى أن الفيروس يتصرف بطرق خارجة عن سيطرة الإنسان، في حين أن العمل المنسق يمكن أن يبطئ انتشاره. وكررت هاريس تلك الرسالة في إفادة عبر الإنترنت في جنيف. وقالت «نحن في الموجة الأولى. ستكون موجة كبيرة واحدة. سوف تتفاوت علوا وانخفاضا بعض الشيء، وأفضل ما يمكن فعله هو تسطيح الموجة وتحويلها إلى شيء ضعيف يلامس قدميك». وفي إشارة إلى ارتفاع عدد الحالات في ذروة الصيف في الولايات المتحدة، دعت المتحدثة إلى اليقظة في تطبيق الإجراءات الاحترازية وحذرت من التجمعات الكبيرة. وقالت «الناس لا تزال تفكر في مسألة المواسم. ما ينبغي أن نفهمه جميعا أن هذا فيروس جديد،... وسلوك هذا الفيروس مختلف. الصيف مشكلة. وهذا الفيروس ينشط في جميع الأحوال الجوية». غير أنها عبرت عن القلق من تزامن حالات الإصابة بكوفيد-19 مع حالات الإنفلونزا الموسمية الطبيعية خلال الشتاء في نصف الكرة الجنوبي، وقالت إن المنظمة التي تتخذ من جنيف مقرا لها تراقب هذا عن كثب. وأضافت إن عينات المختبرات لم تظهر إلى الان حالات إصابة مرتفعة بالإنفلونزا، مما يشير إلى بداية متأخرة عن المعتاد لهذا الموسم. وقالت «إذا حدثت زيادة في مرض تنفسي وهناك بالفعل عبء مرتفع للغاية لمرض تنفسي (آخر)، فإن ذلك يضع مزيدا من الضغوط على النظام الصحي». وحثت الناس على أخذ لقاحات الإنفلونزا.

المزيد
جميع الحقوق محفوظة