• Admin الاثنين 15 يونيو 2020

    وزير يدخل عش الدبابير .. بقلم :مبارك فهد الدويلة

    ونحن ننتظر صعود الوزير والنائب لمنصة الاستجواب في مجلس الأمة، فاجأتنا بعض المنصات الإعلامية بخبر استقالة وزير المالية من منصبه، وورد هذا الخبر في أربع وكالات اخبارية إلكترونية بصيغ متشابهة وفي أوقات متقاربة! وبادر الوزير بنفي هذه الأكاذيب، وأكد أنه مستمر في عمله! واتضح بعد ذلك أن هذه الأخبار الملفقة ما هي إلا جزء من حملة جائرة ضد الوزير المستجوَب لزعزعة مواقف أنصاره قبيل جلسة الاستجواب، ومثلها أخبار أخرى عن رغبته بخوض انتخابات مجلس الامة، وأنه سقط في أربع انتخابات سابقة إلى آخره من محاولات تشويه سيرة رجل جريمته الوحيدة أنه سعى للاصلاح منذ اليوم الأول! لكن السؤال: من وراء هذه الحملة الظالمة؟ أكاد أجزم بأن النائب المحترم ليس له علاقة بما يجري من ممارسات لاأخلاقية ضد الوزير، فمن يعرف النائب وأخلاقه يجزم بما ذهبت اليه! إذن من الفاعل؟ وماذا يريد؟ إذا أردت أن تعرف الجواب ارجع ثلاثة أشهر للوراء، وهي بداية تولي وزير المالية مهامه كوزير، فستجد أنه منذ اليوم الأول دخل عش الدبابير لتنظيفه وتقويم اعوجاجه، فبدأ بالتأمينات الاجتماعية ثم البنوك ثم مؤسسة البترول، وأصدر قرارات اصلاحية لم يجرؤ غيره من الوزراء عليها، وهي قرارات متفقة مع القانون والنظام العام، وأجمع المراقبون على سلامتها من العيوب، وحازت دعما شعبيا وتأييدا غير مسبوق من أهل الاختصاص، لكنها أزعجت من كان يقتات طوال تلك السنوات العجاف على سوء الأوضاع السابقة، ورأوا فيها تهديداً لمصالحهم وانهاء لأوضاع خاطئة كانت تدر عليهم ثروات طائلة! فهم يرون أن هذه المؤسسات، كالتأمينات والهيئة العامة للاستثمار وصندوق التنمية والبنك المركزي واستثمارات مؤسسة البترول، كلها أماكن لا يجوز الاقتراب منها، ولا تغيير النظام الذي تسير عليه حركة الاستثمارات فيها، لذلك حتى التعيين في مراكز هذه المؤسسات الحساسة يجب ألا يكون لغير أولادهم ومن يدور في فلكهم! لذلك رفعوا الكرت الأحمر في وجه هذا الدخيل عليهم، وقرروا إقصاء هذا الوزير من الساحة السياسية، فوافقوا وجود رغبة عند النائب المحترم باستجواب وزير المالية بعد خلاف بين النائب ومحافظ البنك المركزي! لهذه الأسباب يواجه الوزير هذه الحملة الظالمة، والتي لن تتوقف إلا بتحقيق مطلبهم أو أن يقول نواب الأمة كلمتهم ليؤكدوا للعالم أن الشعب أكبر من بعض المفسدين وأن الكويت أكبر من الجميع! *** تكلم الكثير حول حرمة الربا في موضوع استبدال أموال المتقاعدين، وفجأة وبقدرة قادر صار الجميع مطاوعة (!) وصاروا ينادون بتحميل وزير المالية هذا الجرم، وأنا أسأل: ما هي جريمة الوزير؟ هل جريمته أنه يطبق قانوناً قائماً منذ عشرات السنين؟ إذا لم يعجبكم القانون وترون فيه رباً فاحشاً فمجلس الأمة ونوابه بيدهم التعديل والتشريع! ما الذي يمنعكم عن تعديل القانون؟ هل ستحاسبون الوزير على مقترح بقانون ما زال في أدراج اللجنة المالية؟ أم أنكم عرفتم نيته مسبقاً وعلى ذلك ستحاسبونه؟ الربا حرام، لا جدال في ذلك، ولكن تقوى الله مطلوبة لمن أراد الاصلاح، وكلنا نعرف كيف ولماذا أصبحت اليوم محاربة الربا مطلباً عند البعض! كلمة أخيرة: إذا لم ينجح وزير المالية براك الشيتان في تجاوز العقبات التي وضعت في طريق إصلاحاته، فلن نشاهد بعد اليوم وزيراً اصلاحياً، لأن صورة الشيتان وتجربته ستكونان أمام عينيه! مبارك فهد الدويلة      

  • محطات في استجواب رياض  ..بقلم : مبارك فهد الدويلة
    Admin الثلاثاء 09 يونيو 2020

    محطات في استجواب رياض ..بقلم : مبارك فهد الدويلة

  • في ذكراه الواحدة والعشرين بقلم •  الشيخ  فيصل الحمود المالك الصباح
    Admin الجمعة 29 مايو 2020

    في ذكراه الواحدة والعشرين بقلم • الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح

  • «تشريبة» بقلم :بقلم : دالي الخمسان
    Admin الثلاثاء 19 مايو 2020

    «تشريبة» بقلم :بقلم : دالي الخمسان

  • الفيروس وبنو البشر .. لماذا لا يصيب الحيوانات ..بقلم :سليمان الاحمد
    Admin السبت 21 مارس 2020

    الفيروس وبنو البشر .. لماذا لا يصيب الحيوانات ..بقلم :سليمان الاحمد

  •  حصاد السنين بين جنازتين ..  بقلم مبارك فهد الدويلة
    Admin الاثنين 02 مارس 2020

    حصاد السنين بين جنازتين .. بقلم مبارك فهد الدويلة

  • سلمان الدبوس.. الرجل المحب  ..بقلم ..م. فيصل الجمعة
    Admin الأحد 01 مارس 2020

    سلمان الدبوس.. الرجل المحب ..بقلم ..م. فيصل الجمعة

  • ( لا تخدعوا الناس) . اوقفوا التقبيل بالمناسبات وخاصة بالعزاء عند النساء ..تجنبا لاي  احتمال لانتشار الامراض وخاصة كورونا  بقلم :إقبال الأحمد
    Admin الأحد 23 فبراير 2020

    ( لا تخدعوا الناس) . اوقفوا التقبيل بالمناسبات وخاصة بالعزاء عند النساء ..تجنبا لاي احتمال لانتشار الامراض وخاصة كورونا بقلم :إقبال الأحمد

  • سمو الرؤية وجلالة المواقف..بقلم :عزيز الديحاني  سفير دولة الكويت لدى المملكة الأردنية الهاشمية
    Admin الأحد 23 فبراير 2020

    سمو الرؤية وجلالة المواقف..بقلم :عزيز الديحاني سفير دولة الكويت لدى المملكة الأردنية الهاشمية

  • Admin السبت 22 فبراير 2020

    السعودية والكويت..130 عاما من الأخوة ..بقلم :أ. عبدالعزيز منيف بن رازن مستشار بمركز الاعلام والدراسات العربية الروسية "CIARS "

      تمر الأيام والسنوات وتزداد العلاقات بين المملكة العربية السعودية والكويت رسوخاً وقوة ومتانة، كالشجرة القوية الثابتة في الأرض، الدانية قطوفها، كلما قدمت زادت الجذور تعمقاً في الأرض، فروح التعاون والإخاء أكثر ما تتميز به العلاقات السعودية- الكويتية بحكم عمقها التاريخي الكبير الذي يعود إلى أكثر من 130 عاماً . وتتجاوز العلاقات بين المملكة والكويت كذلك في مفاهيمها أبعاد العلاقات الدولية بين جارتين جمعتهما جغرافية المكان إلى مفهوم ، أواصر القربى، والمصير المشترك تجاه أي قضايا تعتري البلدين الشقيقين والمنطقة الخليجية على وجه العموم. وعلى الرغم من التحديات التي كانت تعصف بالمنطقة وبالعالم على مر السنين، إلا أن البلدين الشقيقين كانا على إدراك كبير بأهمية حفظ روابط هذه الأخوة التي تجمعهما على المستويين الحكومي والشعبي لمواجهة هذه التحديات تحت ظل قيادتين حكيمتين للمملكة العربية السعودية ودولة الكويت، وكجزء من إجماع مشترك على مصير الأخوة بمفهومها الشامل بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. ووثق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز روح التعاون بشكل أكبر مع الأشقاء في الكويت، حينما وافق مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة برئاسته في ذي القعدة 1439هـ على محضر إنشاء مجلس التنسيق السعودي- الكويتي، ثم جرى التوقيع على المحضر بعد 24 ساعة من الموافقة عليه في اجتماع جرى في الكويت بين وزير الخارجية عادل الجبير، ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الصباح، بغية دعم العمل الثنائي المكثف بين البلدين، وتعزيز العمل الجماعي المشترك. وبلغت قمة العلاقات بين المملكة والكويت، ذروتها باتفاقية حقلي النفط، «الخفجي والوفرة» بعد تفاهمات باستئناف إنتاج النفط في المنطقة الحدودية المعروفة باسم المنطقة المقسومة بعد التوقف عن العمل منذ مايو 2015، حيث تم استئناف العمل في نهاية عام 2019، بهدف المحافظة على سياسة أسعار النفط، وان تكون مرضية للجميع منتجين ومستهلكين وعدم الإضرار بمصلحة الأخر. وسياسياً، وعلى مر تاريخ الأحداث التي تعرضت لها منطقة الخليج ازدادت العلاقات بين المملكة والكويت رسوخا وسط عاصفة الازمات التي كادت تعصف بالمنطقة، فكانت السعودية والكويت بمثابة حائط صد متين ضد من تسول له نفسه المساس بأمن واستقرار منطقة الخليج، أو مصالح شعبيهما وإبعاد المنطقة عن شبح الصراعات الدولية، وأكبر شاهد على ذلك موقف المملكة المشرف من حرب الكويت عام 1990. وعقب الإعلان عن عاصفة الحزم لإعادة الشرعية في اليمن كانت دولة الكويت وأميرها من أوائل الدول التي سارعت لتأييد ومساندة موقف المملكة، الداعي لإنهاء الصراع في اليمن وبتر أذرع إيران في اليمن من خلال إقصاء مليشيا الحوثي الانقلابية على الحكومة الشرعية . وأيضا، عقب المقاطعة العربية لقطر في 5 يونيو من عام 2017 ، لعبت الكويت عبر أميرها سمو الأمير صباح الأحمد الجابر ، دور الوساطة من أجل عودة المياه لمجاريها ، ودرء الخلافات بين المملكة وقطر ، حيث شهد عام 2017 وما تبعه العديد من اللقاءات التي جمعت خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وأمير الكويت من أجل التوصل لحل للأزمة الخليجية . هذه العلاقات على المستوى الرسمي انعكست بطبيعة الحال على العلاقات بين الشعبين ، فترى الزيارات المتتالية والمتتابعة بين الرياض والكويت لا تنقطع بين الأخلاء تجمعهم علاقة أشبه بعلاقات القرابة يحرص كل صديق على صلة صديقه في الدولة الأخرى. المملكة والكويت.. وطن واحد لشعب واحد يجمعهما مصير واحد

  • Admin الخميس 20 فبراير 2020

    دعاة الغوغائية...بقلم : لؤي جاسم الخرافي

    يبدو أن هناك من لا يتعظ من دروس الماضي، ويريد للغوغائية أن تسود متى ما شعر بالفشل، فبدلاً من اللجوء الديموقراطي المشروع إلى حشد المؤيدين للتصويت، قاموا بممارسة أبشع أنواع الفوضى والتخريب، ليس على منصة الرئاسة وإدارة الجلسة فحسب، بل حتى على أبنائنا وأهلنا من رجال الأمن حرس المجلس الذين تترسخ مهمتهم في حفظ النظام والأمن واستقرار الجلسة خدمةً لأعضاء المجلس وحرصاً على انتظام سير الجلسات، فرجال الأمن بحكم عملهم محكومين بتنفيذ الأوامر الصادرة لهم. وكم كنت أتمنى لو أدرك الجمهور لمكر دعاة التخريب والتزموا بالتعليمات الخاصة بإخلاء قاعة المجلس بهدوء ودون صراخ أو مقاومة، بحكم أنه متى ما امتنع أحد من الجمهور من تنفيذ هذه التعليمات وجب تنفيذها قسراً، فمخالفة تنفيذ تعليمات رجال الأمن والتعرض لهم أو منعهم من تأدية واجبهم بحد ذاتها جريمة يعاقب عليها القانون. ولعل التاريخ خير شاهد على أن أصحاب الشعارات الغوغائية سيقودون من يتبعهم إلى المجهول والعقاب، كما أنه ما من شك في أن رجال الأمن ليس بينهم وبين جمهور المتابعين لجلسات المجلس أية عداوة شخصية إلا إذا أخلوا بالنظام والقانون وتعدوا على حرمة المجلس، ما لا يدع أمام الحرس إلا تنفيذ أوامر الرئيس بضبط الجلسة وحفظ النظام ونشر الاستقرار في قاعة عبدالله السالم بقوة القانون، فاحذروا من الاستغلال الانتخابي من قبل الغوغائيين، فاقتحام المجلس خير بيان. وبعيداً كل البعد عن توجيه اتهامات لدعاة التخريب دون أدلة دامغة، كانت الأحداث المؤسفة التي أشعل فتيلها البعض عن عمد وانجر إليها البعض الآخر عن جهل؛ موثقة بمقاطع كاميرات المراقبة التي تسجل وترصد ما يدور تحت قبة عبد الله قاعة السالم لحظة بلحظة، متمنيا مراجعة مقاطع كاميرات المراقبة واتخاذ الإجراءات القانونية ضد كل من خالف تنفيذ تعليمات رجال الأمن حفاظا لدولة المؤسسات وهيبة الدولة. وأخيرا، فالمتعمق بدهاليز السياسة يوقن حق اليقين أن آمال دعاة التخريب دائما ما تتحطم على وعي الشعوب ونضجها واستفادتها من تجارب الماضي، فاحذروا التكسب الانتخابي والاستغلال السياسي فالانتخابات علي الابواب والعفو يطلب ولا يفرض فإن كان فيه صلاح فاجره على الله وان كان فيه تمادي فعدم العفو اصلح.

  • أوقفوا فتنة سيدات الديرة ..بقلم :مبارك فهد الدويلة
    Admin الاثنين 17 فبراير 2020

    أوقفوا فتنة سيدات الديرة ..بقلم :مبارك فهد الدويلة

  • دكتور المعلومات «المضروبة»..!  بقلم :مبارك فهد الدويلة
    Admin الثلاثاء 04 فبراير 2020

    دكتور المعلومات «المضروبة»..! بقلم :مبارك فهد الدويلة

  • لماذا نتخوف من استحواذ بيتك على الأهلي المتحد؟ بقلم :د. سعود أسعد الثاقب
    Admin الاثنين 20 يناير 2020

    لماذا نتخوف من استحواذ بيتك على الأهلي المتحد؟ بقلم :د. سعود أسعد الثاقب

  • رحيل السلطان قابوس رجل القرارات الفاعلة بقلم: الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح السفير السابق لدى  سلطنة عمان
    Admin السبت 11 يناير 2020

    رحيل السلطان قابوس رجل القرارات الفاعلة بقلم: الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح السفير السابق لدى سلطنة عمان

  • حوبة السيد   بقلم : مبارك فهد الدويلة
    Admin الثلاثاء 31 ديسمبر 2019

    حوبة السيد بقلم : مبارك فهد الدويلة

  • مبارك الدويلة: النفيسي و«الإخوان» (2 - 2)  ..بقلم :مبارك فهد الدويلة
    Admin الثلاثاء 10 ديسمبر 2019

    مبارك الدويلة: النفيسي و«الإخوان» (2 - 2) ..بقلم :مبارك فهد الدويلة

  •  قمة الرياض .. الأمل الخليجي بقلم  الشيخ  فيصل الحمود المالك الصباح
    Admin الأحد 08 ديسمبر 2019

    قمة الرياض .. الأمل الخليجي بقلم الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح

  • نعم للعفو.. الشامل  ... بقلم :د. طارق العلوي
    Admin الثلاثاء 03 ديسمبر 2019

    نعم للعفو.. الشامل ... بقلم :د. طارق العلوي

  • Admin الجمعة 15 نوفمبر 2019

    ترمب و"منبّه اللّوه".. بقلم :سعد بن طفلة العجمي

    حطت الطائرة في مطار دولاس بعاصمة الولايات المتحدة الأميركية، واشنطن، بعد رحلة طويلة من أبو ظبي استغرقت 15 ساعة من دون توقف. بدت العاصمة باردة بروداً يتجاوز الطقس، تشعر بالبرد القارس الذي أتى بغير موسمه مبكراً. خبراء الطقس والأحوال الجوية يحذرون من موجة صقيع مبكر، امتدت حتى الجنوب الأميركي الذي نادراً ما يأتيه الصقيع، ناهيك عن أنه يجتاحه في بداية شهر نوفمبر (تشرين الثاني). يتزامن هذا البرد المبكر مع مطالبات مبكرة باستجواب الرئيس الأميركي دونالد ترمب من قبل الكونغرس، وهو استجواب يرى معارضو الرئيس أنه سيطيح به ويدفعه خارج البيت الأبيض، مبكراً قبل انتهاء مدته التي مقرر لها الاستمرار نظرياً حتى يناير (كانون الثاني) 2021، ما لم يُنتخب لدورة رئاسية ثانية ونهائية تمتد حتى عام 2024. في الولايات المتحدة الأميركية هذه الأيام، حرب ضروس ساحاتها الكونغرس والإعلام بكل أنواعه، ومحور هذه الحرب هي مسألة استجواب الرئيس ترمب حول مكالمة هاتفية أجراها مع رئيس أوكرانيا الجديد والممثل الكوميدي السابق فولوديمير زيلينسكي. اقرأ المزيدتسرّب فحوى المكالمة الهاتفية بين الرئيسين من قبل شخص مجهول يُسمى "معلق جرس" WHISLEBLOWER ، ولعل أفضل ترجمة لهجوية لها هي "منبّه اللّوه"، وهو أحد رجال أو نساء البيت الأبيض الذي يطالب الرئيس ترمب بالكشف عن هويته، وذلك في محاولة لحرف الموضوع عن فحوى المكالمة إلى "تخوين" من سرّبها، لكن القانون يحمي "منبه اللوه" وإلاّ ما تقدم أحد لكشف أمر ما يتعلق بالأمن القومي للولايات المتحدة أو كشف أخطاء وخطايا حكومية لا تُعد ولا تُحصى. والموضوع الذي أثار الرأي العام الأميركي، أو على الأقل معظم الرأي العام، هو أن الرئيس ترمب ضغط على الرئيس الأوكراني في المكالمة الهاتفية كي يعطيه معلومات حول تعاملات ابن منافسه في الانتخابات المقبلة، هنتر ابن نائب الرئيس السابق جو بايدن. وكان ترمب، حسب ما تسرّب، قد ضغط بطريقة ابتزازية على رئيس أوكرانيا، مدركاً حاجة بلاده الماسة للمساعدات المالية والاقتصادية. وهدد الرئيس الأميركي بوقف تلك المساعدات، ما لم يعطه الرئيس زيلينسكي معلومات يرغب في استخدامها ضد منافسه بالانتخابات الرئاسية العام المقبل، وهو ما يرى معارضو ترمب أنها مسألة ترقى للخيانة العظمى باستخدام مصالح وأموال أميركية لمصلحته الانتخابية، والمساومة بالمال العام من أجل أهداف شخصية، ما يُعد استغلالاً لمنصب الرئاسة لأهداف شخصية انتخابية بحتة.    لكن ترمب ومؤيديه يعارضون هذه المحاولات ويصفونها بـ"المؤامرة والملاحقة الجنونية" التي شبّهها بملاحقة السحرة وقتلهم كما في العصور الوسطى بأوروبا وأميركا Witch Hunt. ويفسر مؤيدو الرئيس المطالبة باستجوابه بأنها حيلة العاجز، فهم لن يستطيعوا هزيمته في الانتخابات المقبلة، ومن ثم فلا بد من إزاحته عبر استجوابه وحرمانه من الترشح للرئاسة العام المقبل. وترددتُ على الولايات المتحدة كثيراً منذ أربعة عقود تقريباً، أتيتُ طالباً وزائراً ومحاضراً وسائحاً، ولم أشهد طيلة تلك العقود حالة الانقسام الحاد الذي يعيشه المجتمع الأميركي اليوم. فقد تسببت ظاهرة "ترمب" بفرقة مجتمعية تشوبها الشعبوية والعنصرية، والحق أن الشعبوية نسخة معدّلة ومنقّحة للعنصرية. مؤيدو ترمب من البيض البروتستانت يرون أن الاستجواب مفبرك كمؤامرة على أميركا يقودها "اليسار والليبرال والاشتراكيون والشيوعيون"، وترددت كلمة مؤامرة مرات عدّة على مسامعي من هذا الفريق حتى خلتُ أنني في الشرق الأوسط، منبع المؤامرات والتفكير المؤامراتي. أظن أن حالة التفرقة والانقسام في أميركا اليوم، ستزداد عمقاً وشراسة، والحرب بين مؤيدي الرئيس وخصومه ستشتعل ضراوة، ولعل ما قاله لي سفير أميركي سابق يعبّر عن عمق هذا الشقاق والانقسام في المجتمع الأميركي "لا أتوقع حرباً أهلية، ولكنني أتوقع أعمال شغب وعنفاً ولن أستبعد تفكك الولايات ومطالبة بعضها بالاستقلال عن الاتحاد".

  • Admin الأربعاء 13 نوفمبر 2019

    قراءة في قانون الجهاز المركزي ..بقلم :مبارك فهد الدويلة

    أخيراً، وبعد طول انتظار، تقدم الأخ رئيس مجلس الأمة وعدد من النواب باقتراح قانون لحل مشكلة البدون في الكويت، وواضح للوهلة الاولى أن هذا المقترح هو مقترح الجهاز المركزي للبدون، الذي استطاع رئيسه أن يقنع به السلطة التنفيذية ورئيس السلطة التشريعية! لذلك جاء هذا المقترح معتمداً على ركيزة واحدة، وهي المعلومات التي يقدمها الجهاز المركزي، والتي على ضوئها يتحدد من يتم تجنيسه ومن تنطبق عليه الخيارات الأخرى! واليوم سأتطرق الى مصداقية هذا الجهاز، وهل المعلومات التي يذكرها من الدقة بحيث تستحق الاعتماد عليها؟ أم انها اجتهادات تتدخل فيها الميول والرغبات مما يطعن في صحتها وينسف مصداقيتها؟ وسأبني حديثي على معايشتي لحالات محددة ومتابعتي لبيانات ادعى الجهاز صحتها! أعلن الأخ رئيس الجهاز أكثر من مرة نماذج لحالات معينة، ممن ادعوا أنهم من فئة البدون ثم تبين للجهاز أنهم يحملون جنسيات دول اخرى! وهذا قد يكون صحيحا، لكن كم عدد الحالات لدى الجهاز التي تنطبق عليها هذه الأمثلة؟ حتى الان لم نسمع الا أرقاما ولم نر الا الحالات التي ذكرها بالإعلام، وهي قليلة جدا مقارنة بعشرات الآلاف من البدون المسجلين بالجهاز! لذلك من الظلم أن أُعمم أمثلة محدودة على الكم الهائل من البدون الصادقين في عدم انتمائهم لأي دولة اخرى! بعدين أليس من الأولى سحب كل هؤلاء المدعين كذباً انهم بدون الى الإبعاد مادام انك تملك وثائقهم أو ما يثبت انتماءاتهم؟! أما تجربتي الشخصية مع الجهاز المركزي للبدون فهي تجربة مريرة، وأسقطت لدي مصداقية العديد من المعلومات التي يقدمها الجهاز أو تلك التي تتوافر لديه! فمرة وعند مراجعتي للجهاز في ملف أحد البدون قدموا لي ورقة تثبت أن صاحب الملف عراقي! وعند تصفحي للورقة تبين بأن فيها تشابه أسماء وجئنا بقرائن تدل على هذا التشابه، لكنهم أصروا على هذا التشابه! مع ان المذكور مشارك مع الجيش الكويتي في الحروب التي خاضها في السبعينات وفي حرب تحرير الكويت! وحالة اخرى ادعوا ان لديه أخا عراقيا من ورقة احصاء قديمة! وصاحبنا هذا لديه احصاء 1965 وملتحق بوزارة الداخلية في الستينات الى ان تقاعد، وذكرناهم بكلام سمو ولي العهد أن لا تزر وازرة وزر اخرى، وأن هذا ليس بأخ لهم بدليل أن بقية الإحصاءات ليس له فيها ذكر، وشرحنا لهم كيف كان يتم الإحصاء في تلك الأيام، حيث كانوا أحياناً يجمعون المتواجدين في عدة عشيش في احصاء واحد، لكن الجهاز قرر الغاء كل تاريخ هذه العائلة وخدمة والدهم في العسكرية من أجل احصاء مبتور تمت قراءته بشكل خاطئ! وهكذا لدينا حالات عديدة تثبت أن ليس كل المعلومات التي يقدمها الجهاز يمكن أن يعتد بها، وكم مرة أخبروني أن الجهاز الأمني الفلاني مزودهم بورقة تثبت وجود انتماء لهذا البدون، وعندما تذهب لهذا الجهاز تجد المعلومة غير دقيقة، بل وصل الامر الى أن المحكمة تحكم ببطلان معلومة يقدمها الجهاز، لكن الجهاز يرفض الأخذ بحكم المحكمة ويصر على موقفه، ولعل هذا الموقف تم تأكيده في المقترح المعروض اليوم على مجلس الامة، حيث أعطى للجهاز ومعلوماته حصانة تبعده عن نظر السلطة القضائية! Volume 0%   هذا المقترح يريد أن يضع الآلاف من البدون في زاوية ويقول لهم العدو أمامكم والبحر من خلفكم، وهذا اُسلوب مدمر في حل الأزمات، ولنا بإذن الله عودة!  

  • وداعا ياصديقي  .. بقلم : الشيخ  مالك الفيصل الحمود الصباح
    Admin السبت 26 أكتوبر 2019

    وداعا ياصديقي .. بقلم : الشيخ مالك الفيصل الحمود الصباح

  • العراق ولبنان: بين الوطنية والتشيع الإيراني ..بقلم :سعد بن طفلة العجمي
    Admin الجمعة 25 أكتوبر 2019

    العراق ولبنان: بين الوطنية والتشيع الإيراني ..بقلم :سعد بن طفلة العجمي

  • قراءة خليجية للانتفاضة اللبنانية.. بقلم : د. ظافر محمد العجمي
    Admin الأربعاء 23 أكتوبر 2019

    قراءة خليجية للانتفاضة اللبنانية.. بقلم : د. ظافر محمد العجمي

  • جميع الحقوق محفوظة