عفوا لا يوجد مباريات

  • قبل 3 ساعة

    كونتي: إنتر ميلان يسير في الطريق الصحيح

    قال أنطونيو كونتي مدرب إنتر ميلان، اليوم الجمع،ة إن فريقه يسير في الطريق الصحيح لمستقبل رائع،نافيا وجود مشاكل بعد ثلاث مباريات بدون انتصار. وخسر إنتر أمام جاره ميلان يوم السبت وتعادل على ملعبه مع بروسيا مونشنجلادباخ في دوري الأبطال، الثلاثاء. كلوب يحذر لاعبي ليفربول من خطورة شيفيلد يونايتد (رويترز) منذ 3 ساعات «كلاسيكو... غسل الأحزان» غداً منذ يوم وقال كونتي قبل مواجهة مضيفه جنوة في الدوري الإيطالي غدا السبت «نسير في الطريق الصحيح وأنا سعيد بكرة القدم التي نقدمها. نحاول تطبيق أفكارنا وسجلنا الكثير من الأهداف واقتربنا من هز الشباك في أكثر من مناسبة كما دخل مرمانا الكثير من الأهداف كان بعضها يمكن تجنبه». وأضاف كونتي الذي دخل مرماه عشرة أهداف في خمس مباريات هذا الموسم «حتى الآن لم نواجه منافسا هيمن على المباراة أمامنا أو تفوق علينا تماما. لو واصلنا الأداء بهذا الشكل سنستعيد أمجادنا مستقبلا». ويحتل إنتر المركز السادس في الدوري بسبع نقاط من أربع مباريات متأخرا بخمس نقاط عن ميلان المتصدر. 

  • قبل 2 يوم

    شاختار يهزم ريال مدريد في عقر داره

    سقط ريال مدريد أمام ضيفه شاختار دونيتسك الأوكراني بهدفين مقابل ثلاثة أهداف في الجولة الأولى من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا اليوم الأربعاء. وحسم الضيوف اللقاء في الشوط الأول بتقدمهم بثلاثة أهداف نظيفة سجل تيتي باكورتها في الدقيقة 29 ثم أضاف المدريديستا رافائيل فاران الهدف الثاني بكرة أودعها بالخطأ في مرماه في الدقيقة 33 فيما عزز سولومون بهدف ثالث في الدقيقة 42 من المباراة. «الكبار» يتعثّرون ... و«العاشرة» تتألق |كتب صادق الشايع| منذ ساعة توخل: افتقدنا إلى الإيقاع... وهذا الأمر يفاجئني! منذ ساعة وفي الشوط الثاني نجح الكرواتي لوكا مودريتش في تسجيل الهدف الأول للريال في الدقيقة 54 بتسديدة من خارج منطقة الجزاء قبل أن يحرز فينيسيوس جونيور الهدف الثاني في الدقيقة 59 من اللقاء الذي أجري على ملعب ألفريدو دي ستيفانو. وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع سجل فالفيردي هدف التعادل الثالث لأصحاب الأرض، لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل على فينيسيوس جونيور بعد العودة إلى تقنية الفيديو المساعد للحكم (فار) لتنتهي المباراة بفوز شاختار بثلاثة أهداف لهدفين. وحصد شاختار النقاط الثلاث الأولى ليحتل صدارة المجموعة الثانية فيما تجمد رصيد ريال مدريد دون نقاط في المركز الثاني مؤقتا بانتظار نتيجة المباراة التي تجمع حاليا بين انتر ميلان و بوروسيا مونشنغلادباخ. ويحل ريال مدريد ضيفا على بوروسيا مونشنغلادباخ)في الجولة الثانية من دور المجموعات الأسبوع المقبل قبل أن يواجه انتر ميلان في الجولة الثالثة.  

  • قبل 2 يوم

    إنتر يعلن إصابة أشرف حكيمي بفيروس «كورونا»

    أعلن نادي إنتر ميلان اليوم الأربعاء عن إصابة لاعبه المغربي أشرف حكيمي بفيروس «كورونا» المستجد.     وقال النادي في بيان "جاءت نتيجة اختبار أشرف حكيمي إيجابية لـ«كوفيد-19» بعد فحص الاتحاد الأوروبي الأخير «المطلوب بموجب بروتوكول الحدث» الذي تم إجراؤه في ضوء مباراة الليلة ضد بوروسيا مونشنغلادباخ". وأكمل البيان "الجناح بلا أعراض تماماً وسيتبع الآن الإجراءات المنصوص عليها في البروتوكول الصحي".

  • قبل 2 يوم

    «كورونا» يعرقل رحلة الرجاء البيضاوي إلى مصر في دوري أبطال افريقيا

    أعلن نادي الرجاء البيضاوي المغربي، اليوم الاربعاء، عدم قدرته على السفر إلى مصر لخوض إياب نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم ضد الزمالك السبت، بسبب ثبوت إصابة ثمانية من لاعبيه بفيروس كورونا المستجد. وقال متحدث باسم النادي لوكالة فرانس برس «ألغت السلطات المغربية التصاريح الخاصة التي كانت تسمح للنادي بالسفر». مانشستر يونايتد يعلن خسائر بنحو 30 مليون دولار لموسم 2020/2019 (أ ف ب) منذ ساعة ميسي.. أول لاعب يهز الشباك في 16 موسما متتاليا بدوري الأبطال (رويترز) منذ 18 ساعات وخسر الرجاء، حامل لقب الدوري المحلي، مباراة الذهاب بهدف نظيف على ارضه امام الزمالك الأحد الماضي، ويتعين عليه قلب النتيجة للتأهل إلى نهائي المسابقة القارية الاولى المتوج بلقبها ثلاث مرات. وكانت وزارة الصحة المغربية قد أرسلت مساء أمس الثلاثاء خطابا الى ادارة الرجاء تخطره فيه بضرورة الدخول في فترة حجر صحي لأسبوع كامل، فيما منعته السلطات المحلية بفي بيان آخر من السفر إلى مصر، بانتظار نتائج الفحوصات التي سيخضع لها في 27 أكتوبر الجاري. وأشارت عدة تقارير صحافية الى امكانية تأجيل المباراة الى وقت لاحق. ومن بين المصابين أربعة لاعبين أساسيين في مباراة الذهاب هم المدافع الياس الحداد، ولاعبا الوسط عمر العرجون ومحسن متولي، والمهاجم عبد الاله الحافيظي. وفي نصف النهائي الثاني، يحاول القطب الثاني للعاصمة الاقتصادية المغربية الوداد البيضاوي ايضا قلب خسارته بهدفين نظيفين أمام الاهلي المصري عندما يحل ضيفا عليه في القاهرة الجمعة. ومنذ انطلاق المسابقة في 1964، لم يبلغ فريقان من دولة واحدة المباراة النهائية.  

  • قبل 6 يوم

    5 نتائج كارثية بعد عودة النشاط الكروي في أوروبا

    قبل انتشار فيروس كورونا في الملاعب الأوروبية، كانت النتائج التي تتحقق في المباريات منطقية إلى حد كبير، باستثناء بعض المفاجآت التي حصلت. وفي مارس 2020، بدأت البطولات بتعليق نشاطها واحدة تلو الأخرى، وسط أزمة مالية كبرى هدّدت الأندية الأوروبية، فيما كانت النكسة أيضاً على الصعيد الفني والبدني للاعبين، الذين ابتعدوا عن أجواء المباريات لفترة طويلة. ورغم أن أسماء النجوم حاضرة في صفوفهم، إلا أن بعض الأندية الأوروبية العملاقة، تعرضت لنتائج كارثية بعد العودة من فترة التوقف، على رأسها برشلونة الإسباني، ليفربول الإنكليزي، بايرن ميونيخ الألماني، وغيرها من الأندية. يستعرض التقرير الآتي نتائج 5 مباريات كانت كارثية بعد استئناف النشاط الرياضي في أوروبا: بايرن ميونيخ – برشلونة (8-2) هي خسارة تاريخية لبرشلونة على يد بايرن ميونيخ بنتيجة (2-8)، في الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا 2020. عانى الفريق الكاتالوني كثيراً في الموسم الماضي، محلياً وقارياً، حيث خسر لقب الدوري في أمتاره الأخيرة لمصلحة غريمه التقليدي ريال مدريد. وقدم بطل إسبانيا السابق صورة لا تليق باسم الفريق العريق، الذي يضم في صفوفه نجوماً كالأرجنتيني ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم. أستون فيلا – ليفربول (7-2) لقّن أستون فيلا ضيفه ليفربول حامل اللقب درساً كروياً، بعدما اكتسحه بنتيجة 7-2، في المرحلة الرابعة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم لموسم 2020-2021. وكان «الريدز» يعتقد أنه سيكون أمام مهمة سهلة، عقب فوزه في المباريات الثلاث الأولى في البطولة، إلا أن الأمر لم يكن كذلك، بل تعرض لأكبر خسارة له منذ الهزيمة أمام مانشستر سيتي (0-5) في 2017. وهذه المرة الأولى التي يتلقى فيها ليفربول 7 أهداف منذ عام 1963، حين خسر أمام توتنهام (2-7). مانشستر سيتي – ليستر سيتي (2-5) تعرض مانشستر سيتي (بطل إنكلترا السابق) إلى هزيمة قاسية على أرضه امام ليستر سيتي (2-5)، ضمن المرحلة الثالثة من الدوري الإنكليزي. ورغم تقدمه في الدقيقة الرابعة، إلا أن مانشستر لم ينجح في الحفاظ على النتيجة، ليمطر ليستر شباك منافسه بـ5 أهداف ملوّنة. مانشستر يونايتد – توتنهام (1-6) فجر المدير الفني لتوتنهام البرتغالي جوزيه مورينيو غضبه في مباراة فريقه أمام مانشستر يونايتد، وألحق به خسارة قاسية بـ6 أهداف مقابل هدف، في ملعب أولد ترافورد، ضمن المرحلة الرابعة. وكانت المباراة مرتقبة بين الطرفين، نظراً للوضع الحساس بين المدربين مورينيو وأولي غونار سولسكاير، لينجح الأول في تحقيق نتيجة رائعة. هوفنهايم – بايرن ميونيخ (4-1) حقق بايرن ميونيخ، المتوّج بـ5 ألقاب هذا العام، فوزاً قاسياً على شالكه (8-0) في افتتاح الدوري الألماني، لكن الأمور انقلبت رأساً على عقب، بعد أن تعرض الفريق لخسارة قاسية أمام هوفنهايم، في المرحلة الثانية بنتيجة (1-4). وتعتبر خسارة بايرن ميونيخ الأولى له منذ 7 ديسمبر 2019، عندما خسر أمام بوروسيا مونشنغلادباخ في الدوري بنتيجة 1-2. طبعاً، هناك المزيد من النتائج الكارثية التي تحققت بعد استئناف النشاط، لكن ستبقى هذه المباريات عالقة في الأذهان.  

  • قبل 1 أسبوع

    فوز سهل لـ «الكويت» وصعب للقادسية في «دوري stc» التصنيفي

    استهل «الكويت» حامل اللقب ووصيفه القادسية مشوارهما في «دوري stc» التصنيفي لكرة القدم بتحقيق انتصارين على خيطان والتضامن على التوالي في ختام الجولة الافتتاحية للمسابقة، اليوم الجمعة. وفيما سجل «الابيض» فوزاً سهلاً على خيطان برباعية تناوب على تسجيلها كلاً من عبدالله البريكي (8) وفيصل زايد (19) من ركلة جزاء وفهد الهاجري (26) وخالد حزام (48)، عانى «الأصفر» قبل أن يتجاوز التضامن العنيد بنتيجة 3-2. ظهور أول لـ «قطبي المنافسة» |كتب صادق الشايع| منذ يوم اليرموك يظفر بـ«ثنائية الإسكواش» منذ يوم تقدم الفائز أولاً بهدفين مبكرين للنيجيري دينيس سيسوجو (6) والأردني عدي الصيفي (11) قبل أن يدرك «أزرق الفروانية» التعادل عبر حامد الرشيدي (40) من ركلة جزاء والنيجيري ايمانويل ايفياني (56). وفي الدقيقة 66 منح فهد الأنصاري النقاط الثلاث للقادسية بإحرازه هدف الفوز. وفي لقاء ثالث، تغلب النصر على الشباب بهدفين للأردني أحمد الرياحي ومحمد دحام مقابل هدف لعبدالمحسن التركماني. وكانت المسابقة قد افتتحت، امس الخميس، بإقامة 4 لقاءات شهدت فوز الساحل على اليرموك 3-1 والفحيحيل على الصليبخات 2-صفر، وتعادل كاظمة مع السالمية 1-1، والجهراء مع برقان بالنتيجة ذاتها. وينص نظام المسابقة على خوض الاندية الـ 15 دوري تصنيف من قسم واحد قبل فرزها الى درجتين (ممتازة) تضم 10 فرق، و«أولى» بـ 5 فرق.  

  • قبل 1 أسبوع

    أسطورة ركلات الجزاء «بانينكا» يغادر المستشفى

    غادر أنتونين بانينكا صاحب ركلة الجزاء الشهيرة والحاسمة في المباراة النهائية لبطولة أوروبا 1976 لكرة القدم المستشفى بعد أسبوع من دخوله العناية المركزة. وقاد بانينكا «71 عاماً» منتخب تشيكوسلوفاكيا السابقة للفوز بلقبه الدولي الوحيد بعد أن أحرز وبطريقة رائعة ومميزة ركلة الترجيح الحاسمة في شباك حارس ألمانيا الغربية سيب ماير. وتشتهر التسديدة حاليا باسم «بانينكا» وتعتمد على تسديد كرة ساقطة بشكل ضعيف في منتصف المرمى على اعتبار أن الحارس سيتجه بقوة ناحية اليمين أو ناحية اليسار. ويتولى بانينكا حالياً رئاسة نادي «بوهيميانز 1905» التشيكي الذي قال في بيان إن نتيجة فحص «كورونا» الذي خضع له رئيسه جاءت سلبية وإنه عاد إلى منزله رغم أنه لا يزال يعالج من الالتهاب الرئوي. وقال البيان أيضا «بعد أسبوع من المتاعب الصحية عاد رئيس نادينا وأسطورة كرة القدم إلى منزله مع أسرته ونحن نأمل أن تسير كل الأمور على ما يرام».

  • قبل 1 أسبوع

    إصابة كريستيانو رونالدو بفيروس كورونا

    أعلن الاتحاد البرتغالي لكرة القدم، إصابة قائد الفريق كريستيانو رونالدو مهاجم نادي يوفنتوس بفيروس كورونا. وأصدر الاتحاد بيانًا رسميًا، يؤكد من خلاله إصابة نجم الفريق بالفيروس واستبعاده من قائمة المنتخب التي تستعد لمواجهة السويد في دوري الأمم الأوروبية. وأكد البيان أن لا توجد أي أعراض على رونالدو ولكنه سيخضع للعزل المنزلي حتى يتعافى تمامًا من الفيروس. ومن المقرر أن يخوض منتخب البرتغال مباراة السويد غدًا، الأربعاء.  

جميع الحقوق محفوظة