عفوا لا يوجد مباريات

  • قبل 12 ساعة

    كلوب يستبعد محمد صلاح من معسكر ليفربول بأميركا

    استبعد الألماني يورغن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي، الثنائي محمد صلاح وساديو ماني، من المشاركة في أول لقاءين وديين للموسم الجديد، خلال معسكر الريدز بأميركا. جاء هذا في تصريحات صحافية أدلى بها كلوب، وفقا لـ «روسيا اليوم»، أكد خلالها أن تأخر انضمام الثنائي لمعسكر الفريق سيكون سببا أساسيا في إبعادهما عن تشكيلة الفريق. صلاح وماني سيعودان لليفربول يوم 20 يوليو الجاري، وهو اليوم ذاته الذي سيسافر فيه الفريق للولايات المتحدة الأميركية استعدادا لخوض فترة الإعداد. كلوب قال: «لا يبدو الأمر منطقيا بالنسبة لي أن يعود كل من صلاح وماني يوم 20 يوليو ويخوضان مباريات أيام 22 و25 يوليو، ربما لاحقا في المباراة الثالثة».

  • قبل 15 ساعة

    رونالدو: اللاعبون في عمري قد يذهبون إلى الصين لكنني أتيت إلى يوفنتوس

    أكد البرتغالي كريستيانو رونالدو إن قرار الانتقال الى يوفنتوس لم يكن بالقرار الصعب لكن يوفنتوس فريق كبير، هم أفضل فريق في إيطاليا لديهم مدرب رائع. وقال رونالدو في تصريحاته خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء اليوم في يوفتوس بعد اجتياز الفحص الطبي مع فريقه الجديد: لا أعتقد بأن هناك بكاء من جماهير ريال مدريد ، إنها مرحلة جديدة في مسيرتي والأمر إنتهى. وأضاف رونالدو: مسيرتي في ريال مدريد كانت رائعة وأشكر المشجعين، لكن الآن أريد ان أكرّس نفسي لهذه المرحلة الجديدة من حياتي. وتابع رونالدو : لم أكن حزيناً بشان ريال مدريد، أنا هنا لأنني وجدت تحدٍ مُذهل واللاعبين في سني يذهبون للعب في بلدان أخرى. واختتم رونالدو تصريحاته في رسالته لجماهير الريال: قصتي مع ريال مدريد كانت رائعة، أشكر جماهير ريال مدريد، لكن الآن أريد التركيز فيما هو قادم، لا أطيق الانتظار حتى أشارك، أريد أن أظهر للجميع أنني لاعب من ظراز فريد .

  • قبل 15 ساعة

    منتخب فرنسا بطل العالم يصل إلى باريس

    وصل منتخب فرنسا لكرة القدم المتوج بلقب كأس العالم لكرة القدم للمرة الثانية في تاريخه إلى باريس الاثنين. وستتوجه البعثة إلى جادة الشانزيليزيه للاحتفال باللقب مع عشرات الالاف من المشجعين قبل أن يستقبلهم الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون في الاليزيه. وكان قائد المنتخب الحارس هوغو لوريس، ويحيط به المدرب ديدييه ديشان، اول من خرج من الطائرة حيث قام برفع الكأس الذهبية الشهيرة قبل أن يتجه الى السلالم ثم الى السجادة الحمراء. وتوجت فرنسا الاحد بطلة لكأس العالم للمرة الثانية في تاريخها بعد فوزها على كرواتيا 4-2 في المباراة النهائية في موسكو. وكان منتخب «الديوك» توج للمرة الاولى على ارضه عام 1998 حين تغلب في النهائي على البرازيل بثلاثية نظيفة. وسينال لاعبو المنتخب الفرنسي وسام الشرف بسبب «الخدمات الاستثنائية» التي قدموها للبلاد، كما حصل مع لاعبي المنتخب الفرنسي عقب تتويجه بكأس العالم للمرة الاولى عام 1998. لكن قصر الاليزيه أكد أن تسيلم هذه الاوسمة سيحصل بعد اشهر عدة. ويستقبل الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون وزوجته بريجيت بعثة المنتخب في قصر الاليزيه بعد ظهر اليوم، حيث دعي نحو 3 الاف شخص لحضور الحفل في حدائق المقر الرئاسي، منهم العديد من الشباب من أندية كرة القدم في العالم، ومنها بوندي حيث بدأ نجم المنتخب الحالي كيليان مبابي.

  • قبل 15 ساعة

    استقبال خيالي لـ”أبطال” منتخب كرواتيا

    استقبل منتخب كرواتيا لكرة القدم استقبال الأبطال من قبل مئات الآلاف من مشجعيه لدى عودته إلى زغرب، الاثنين، بعد الإنجاز التاريخي الذي حققه بوصوله الى المباراة النهائية لكأس العالم للمرة الاولى. وخسرت كرواتيا في نهائي مونديال روسيا أمام فرنسا، 2-4 يوم الأحد. واحتشد أكثر من 100 ألف شخص في الساحة الرئيسية في زغرب وبدأوا بالغناء لدى رؤيتهم الطائرة التي تقل المنتخب على شاشة عملاقة. ومرت طائرة المنتخب فوق المحتشدين برفقة طائرات عسكرية، وبعد هبوطها على المدرج في الساعة 3:25 بالتوقيت المحلي (13:25 بتوقيت غرينتش)، خرج اللاعبون بقيادة نجم الوسط لوكا مودريتش وسط صيحات المشجعين في المطار. وتوجه المنتخب عبر حافلة مفتوحة إلى الساحة الرئيسية حيث يحتشد آلاف الأشخاص، وانتشرت على الطرقات الأعلام واللافتات التي حملت أسماء أماكن من جميع أنحاء كرواتيا، وكذلك من خارجها، من ضمنها البوسنة وحتى أستراليا، حيث توجد جالية كرواتية كبيرة. وكتب على إحدى اللافتات “هكذا يحب الكرواتي”، وعلى أخرى “عددنا قليل ولكن لدينا الإيمان وهذا يكفي”.

  • قبل 1 يوم

    فرنسا.. بطلا لمونديال روسيا

    فازت فرنسا 4-2 على كرواتيا في نهائي كأس العالم لكرة القدم باستاد لوجنيكي اليوم الأحد لتحرز اللقب للمرة الثانية في 20 عاما. ونجت فرنسا، التي تلعب نهائي كأس العالم للمرة الثالثة منذ 1998، من بداية صعبة وكانت محظوظة في خطف هدف التقدم عندما حول ماريو مانزوكيتش ركلة حرة نفذها أنطوان جريزمان برأسه عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 18، وهو أول هدف عكسي في المباراة النهائية لكأس العالم. وأدرك إيفان بريشيتش التعادل بتسديدة رائعة بعد عشر دقائق أخرى لكنه تسبب في ركلة جزاء عندما لمس الكرة بيده داخل المنطقة واحتسبها الحكم بعد استشارة حكم الفيديو المساعد، وتقدم جريزمان ليهز الشباك بهدوء في الدقيقة 38. وكافحت كرواتيا لمدة ساعة لكن الإرهاق بدا أنه سيطر عليها بعدما لجأت لوقت إضافي في الأدوار الثلاثة السابقة، ومنح هدفان من بول بوجبا وكيليان مبابي التقدم لفرنسا بفارق ثلاثة أهداف. واستغل مانزوكيتش خطأ من الحارس هوجو لوريس ليقلص الفارق في الدقيقة 69 لتصبح أكثر مباراة نهائية تشهد أهدافا في الوقت الأصلي في 60 عاما لكن كرواتيا، التي خاضت النهائي للمرة الأولى، لم تستطع التسجيل مرة أخرى.

  • قبل 1 يوم

    أرقام وحقائق عن النهائي الكبير فرنسا كرواتيا

    لا تعني الأرقام الشيء الكثير أمام ما يفرضه واقع الحال، لكنها تحمل بعض المؤشرات وتفضي إلى استنتاجات. التقى منتخبا فرنسا وكرواتيا 5 مرات من قبل، وفازت فرنسا في 3 منها (1998، 1999، 2000) وانتهت المباراتان المتبقيتان بالتعادل (2004، 2011). لقاءان من لقاءات فرنسا وكرواتيا الخمسة حدثا في البطولات الكبرى. فازت فرنسا 2-1 في نصف نهائي مونديال 1998 (ديدييه ديشان لعب المباراة كاملة حينها) وانتهى اللقاء الآخر بالتعادل 2-2 في مرحلة مجموعات يورو 2004. oآخر 3 مباريات نهائية في كأس العالم آلت إلى الأشواط الإضافية. لكن، حُسمت مباراتان نهائيتان فقط بركلات الترجيح في تاريخ كأس العالم (1994 و2006). وصل منتخب فرنسا إلى ثالث مباراة نهائية له في كأس العالم منتصراً في 1998 ومنهزماً في 2006 بركلات الترجيح. لقد وصل إلى مباريات نهائية في المنافسة أكثر من أي منتخب آخر خلال العقدين الماضيين. وصل منتخب كرواتيا إلى أول مباراة نهائية له في كأس العالم ليصبح المنتخب المختلف الثالث عشر والمنتخب الأوروبي العاشر الذي يصل إلى هذه المباراة. آخر منتخبين خاضا أول مباراة نهائية لهما في المنافسة رفعا الكأس (فرنسا في 1998 وإسبانيا في 2010). تأخر منتخب فرنسا بالنتيجة لتسع دقائق لعب و12 ثانية فقط في مونديال 2018 بينما تأخر كرواتيا بالنتيجة في جميع مبارياته الاقصائية الثلاث. باستثناء ركلات الترجيح، فاز منتخب فرنسا 11 مرة في آخر 14 مباراة لعبها في مراحل كأس العالم الاقصائية (تعادل 2 خسر 1). تأهل منتخب كرواتيا من مبارياته الاقصائية الثلاث في مونديال 2018 بعد الوقت الإضافي أو ركلات الترجيح. لم يخض أي منتخب أشواط إضافية في 4 مباريات مختلفة في مونديال واحد من قبل. ساهم أنطوان غريزمان في إحراز 11 هدفاً خلال 9 مباريات اقصائية لعبها في البطولات الكبرى (كأس العالم واليورو)، أكثر من أي لاعب فرنسي آخر خلال آخر 50 عاماً متجاوزاً زين الدين زيدان (8) وميشيل بلاتيني (6). يطمح مهاجم فرنسا كيليان مبابي إلى أن يصبح ثاني لاعب فقط تحت سن العشرين يسجل في مباراة نهائية لكأس العالم بعد بيليه في 1958. لم ينفذ أوليفييه جيرو أي تسديدة على المرمى في هذا المونديال رغم خوضه 465 دقيقة لعب لمنتخب فرنسا. منذ 1966، لم ينفذ أي لاعب محاولات تسديد أكثر منه خلال مونديال واحد (13) دون أن تكون إحداها على المرمى. يطمح ديدييه ديشان إلى أن يصبح ثالث شخص يفوز بكأس العالم كلاعب ومدرب بعد ماريو زاغالو وفرانز بيكنباور. ساهم ماريو ماندزوكيتش في إحراز 3 أهداف لمنتخب كرواتيا في مراحل مونديال 2018 الاقصائية (سجل 2 صنع 1). أنطوان غريزمان فقط (فرنسا) ساهم في إحراز أهداف أكثر خلال هذه المرحلة (سجل 2 صنع 2). ساهم إيفان بيريسيتش في إحراز 10 أهداف لمنتخب كرواتيا في البطولات الكبرى (سجل 6 صنع 4)، أكبر عدد بالتساوي مع دافور شوكر (سجل 9 صنع 1). إذا شارك رافاييل فاران في هذه المباراة فسيصبح خامس لاعب فرنسي يخوض نهائي كأس العالم ودوري الأبطال في العام نفسه بعد تييري هنري (2006) وزيدان وديشامب وكارومبو (جميعهم في 1998). كارومبو فقط ذاق الفوز في النهائيين بين اللاعبين الأربعة هؤلاء.

  • قبل 2 يوم

    الكاميروني رونالد يتدرب مع القادسية

    وصل الي البلاد محترف الفريق الأول لكرة القدم بنادي القادسية الكاميروني رونالد لخوض تدريبات الأصفر استعدادا للموسم الكروي الجديد . وكان في استقبال اللاعب الذي سبق ان احترف مع الجهراء اداري الفريق عبدالله الحقان الذي رحب باللاعب متمنيا له التوفيق في مهمته مع القادسية هذا الموسم . ويغادر القادسية الى معسكر تدريبي في تركيا يوم ٢١ الجاري قبل السفر الى القاهرة في ٧ اغسطس استعدادا لمواجهة الزمالك يوم ١١ اغسطس في بطولة الأندية العربية .

  • قبل 2 يوم

    كيربر تفاجئ سيرينا وتحرز لقب بطولة ويمبلدون للتنس

    فاجأت الألمانية انجليك كيربر منافستها الأميركية سيرينا وليامز بفوزها عليها 6-3 و6-3 اليوم السبت لتنال أول القابها على صعيد فردي السيدات ببطولة ويمبلدون للتنس. وكانت سيرينا بطلة ويمبلدون سبع مرات تسعى لانتزاع اللقب الثامن لمعادلة الرقم القياسي لعدد القاب البطولات الأربع الكبرى والبالغ 24 لقبا والمسجل باسم مارغريت كورت، لكنها ارتكبت العديد من الأخطاء في حين سددت كيربر ضربات ناجحة بشكل جيد. وبدت كيربر متوترة بشكل مبرر مع إرسالها لحسم المباراة وهي متقدمة 5-3 لكنها تمكنت من الاحتفال عندما سددت سيرينا ضربة خلفية في الشبكة في النقطة الأولى لحسم المباراة.

جميع الحقوق محفوظة