تشيلسي يتغلب على ليستر محققا فوزه الثالث على التوالي

حقق تشيلسي حامل اللقب فوزه الثالث على التوالي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم مستفيدا من هدفي ألفارو موراتا ونجولو كانتي ليتفوق 1/2 على مضيفه ليستر سيتي اليوم السبت. وتقدم موراتا مهاجم منتخب إسبانيا بهدف لتشيلسي بضربة رأس في الدقيقة 41 وأضاف كانتي لاعب وسط ليستر السابق الهدف الثاني بتسديدة بعيدة المدى قبل أن يقلص جيمي فاردي الفارق من ركلة جزاء. ويتحمل كاسبر شمايكل حارس ليستر مسؤولية الهدف الثاني لتشيلسي إذ سدد كانتي من 30 مترا ومرت بسهولة من أسفل الحارس. وقلص فاردي الفارق بعدما تعرض لخطأ من تيو كورتوا حارس تشيلسي ونفذ ركلة الجزاء بنجاح لكن الوقت المتبقي لم يكن كافيا للتعادل.

  • 0صورة
  • 0فيديو
  • 0مقال
  • قبل 1 سنة

    لاعب برشلونة يتمنى استقدام نجم أرسنال

    يأمل الدولي الإسباني دينيس سواريز، لاعب فريق برشلونة، أن تتعاقد إدارة ناديه مع مواطنه هيكتور بيليرين، مدافع أرسنال الإنجليزي، خلال الفترة المقبلة. وبدأ بيليرين، مسيرته ضمن ناشئين برشلونة، قبل أن ينضم للجانرز عام 2011، وارتبط اسمه مؤخرًا بالعودة لصفوف البلوجرانا. يُذكر أن بيليرين وقع على تجديد عقوده مع الجانرز نوفمبر الماضي، لمدة 6 سنوات، مما يُصعب مهمة رحيله إلى النادي الكتالوني. وقال سواريز، خلال تصريحات نقلها موقع فور فور تو "الجميع يريد الأفضل لبرشلونة، وأنا أتمنى أن ينضم لنا بيليرين". وأضاف "اللاعبون أصحاب المستوى العالي دائمًا نرحب بهم في برشلونة". واختتم سواريز، حديثه بالتأكيد على استمراره مع برشلونة، بعد شائعات انتقاله لنابولي الإيطالي، قائلًا "سوف استمر الموسم المقبل في النادي الكتالوني".

  • قبل 1 سنة

    ألمانيا وتشيلي إلى نصف نهائي كأس القارات

    تأهلت ألمانيا إلى الدور نصف النهائي من بطولة كأس القارات 2017 لكرة القدم المقامة في روسيا، إثر فوزها على الكاميرون 3-1 الأحد في سوتشي في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية. وسجل كريم ديميرباي وتيمو فيرنر هدفي المانيا، والحارس الالماني مارك اندريه تير شتيغن «خطأ في مرماه» هدف الكاميرون.  وبلغت تشيلي بطلة أميركا الجنوبية في كرة القدم 2015 و2016، نصف النهائي بتعادلها مع استراليا بطلة آسيا 1-1 الأحد في ختام منافسات المجموعة الثانية. وتقدمت استراليا في المباراة التي أقيمت في موسكو، بهدف لجيمس ترويزي في الدقيقة 422، وعادلت تشيلي بهدف لمارتن رودريغيز في الدقيقة 67.

  • قبل 1 سنة

    هل يوفنتوس سيواصل مطاردة الحلم الأوروبي ؟.. رغم فشل حملة «كارديف»

    أضاف يوفنتوس الإيطالي نقطة داكنة سابعة لخريطته في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعدما خسر 4-1 أمام ريال مدريد، الذي توج باللقب للمرة الثانية على التوالي والـ12 في تاريخه في إنجاز غير مسبوق. لقد تعرض يوفنتوس أمس السبت في كارديف لأسوأ هزيمة له خلال تسع مباريات نهائية خاضها في دوري الأبطال، ليفشل مرة أخرى في الفوز بلقب البطولة الأوروبية للمرة الثالثة في تاريخه والأولى منذ عام .1996 ودخل يوفنتوس المباراة النهائية بسجل مذهل حيث لم يتعرض لأي خسارة طوال مشواره في البطولة كما أن شباكه اهتزت ثلاث مرات فقط في 12 مباراة، بجانب أنه حضر إلى كارديف بعد نجاحه في الجمع بين ثنائية الدوري والكأس في إيطاليا. ولكن يوفنتوس نجح في مجاراة الريال فقط في الشوط الأول، حيث سجل المهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش هدف التعادل بعد أن تقدم كريستيانو رونالدو بهدف للريال، ولكن يوفنتوس فشل تماما في مواكبة سرعة ومهارة نجوم الملكي في الشوط الثاني. "ياله من سقوط مفاجئ" كان العنوان الرئيسي لصحيفة "كوريري ديللو سبورت" فيما كتبت "لا جازيتا ديللو سبورت" "هيجواين وديبالا اختفيا" في إشارة إلى الأداء الباهت للمهاجمين الأرجنتينيين جونزالو هيجواين وباولو ديبالا، كما انتقدت الصحيفة فشل الخط الدفاعي الحديدي المكون من ليوناردو بونوتشي واندريا بارتزالي وجورجيو كيلليني في احباط خطورة كريستيانو رونالدو الهداف الاسطورة للريال. وتقدم رونالدو بهدف في الدقيقة 20 في أول هجمة حقيقية للريال، ثم عاد وسجل الهدف الثاني له والثالث للملكي، ليتصدر قائمة هدافي دوري الأبطال للموسم الخامس على التوالي، إذ سجل 12 هدفا هذا الموسم وبات قريبا من الفوز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم للمرة الخامسة. جانلويجي بوفون 39 عاما الحارس الاسطوري ليوفنتوس كان سيصبح مرشحا لجائزة أفضل لاعب في العالم في حال التتويج باللقب الأوروبي، ولكن وصف الهزيمة أمام الريال بأنها "خيبة أمل هائلة". وقال بوفون : "نشعر بخيبة أمل شديدة. لعبنا بشكل رائع في الشوط الأول وسنحت لنا فرص كافية لحسم اللقاء"ز وخسر بوفون مع يوفنتوس النهائي للمرة الثالثة في مسيرته الكروية حيث سبق له المشاركة أيضا في النهائي عامي 2003 و2015 لكنه خسر كليهما ثم أهدر مساء أمس فرصة ذهبية للتتويج باللقب الأوروبي للمرة الاولى في مسيرته الكروية التي تقترب من خط النهاية. وقال بوفون: "لا يمكنني تفسير السبب وراء هذا المستوى الذي قدمناه في الشوط الثاني.. ريال مدريد استحق الفوز في الشوط الثاني. أظهر الريال مستواه وإمكانياته العالية والنزعة التي تتطلبها مثل هذه المباريات". وكان يوفنتوس خسر أيضا آخر أربع مباريات نهائية خاضها في دوري الأبطال قبل مباراة الأمس. وتحدث الألماني توني كروس لاعب وسط الريال بشكل رائع عن زميله رونالدو وقال "نحتاج إلى شخص مثله قادر على تسجيل الأهداف". وتعهد ماسيميليانو اليجري المدير الفني ليوفنتوس بالبقاء في الفريق من أجل التتويج بلقب دوري الأبطال في المستقبل القريب. وقال اليجري "لقد لعبنا بشكل جميل في الشوط الأول، ولكن الريال أسرع من وتيرته في الشوط الثاني بينما ظللنا نحن على وضعنا". وأشار اندريبا انييلي رئيس يوفنتوس بلاعبيه رغم الهزيمة وقال "مهمتي أن اقيم الموسم، ونحن فخورون للغاية بما فعلناه هذا العام، نشعر بالفخر لأننا نضجنا خلال الأعوام السبعة الماضية وأصبحنا الآن لا نختلف عن أفضل الفرق الأوروبية".

  • قبل 1 سنة

    كريستيانو رونالدو لا يشبع من الإنجازات

    الأرقام تتحدث عن نفسها، بعدما كتب كريستيانو رونالدو فصلا جديدا لنفسه ولريال مدريد في تاريخ كرة القدم. سجل النجم البرتغالي الهدف رقم 500 للريال في دوري أبطال أوروبا في الدقيقة 20، في الطريق نحو الفوز الكاسح على يوفنتوس الإيطالي 4 /1، مساء السبت، في كارديف في نهائي دوري أبطال أوروبا. وأصبح الريال أول فريق يدافع عن لقب البطولة منذ نجاح ميلان الإيطالي في هذا بموسم 1989 / 1990 ، بعد أن توج بلقبه الثاني عشر في البطولة معززا رقمه القياسي في صدارة السجل الذهبي للبطولة. وجاء الهدف الثاني لرونالدو في الدقيقة 64 معلنا عن هدفه رقم 600 على المستوى الشخصي سواء مع المنتخب الوطني أو الأندية. وتوج رونالدو هدافا للبطولة للموسم الخامس على التوالي رافعا رصيده إلى 12 هدفا في صدارة قائمة هدافي البطولة هذا الموسم بفارق هدف واحد أمام الأرجنتيني ليونيل ميسي، مهاجم برشلونة، كما رفع رصيده من الأهداف في دوري الأبطال إلى 105 أهداف. إذا لم يكن ذلك كافيا، فإن رونالدو أول لاعب يحرز هدفا أو أكثر في نهائي ثلاث بطولات مختلفة من دوري أبطال أوروبا بنظامها الحالي الذي بدأ في موسم 1992/1993. وجاء الهدف الأول لرونالدو في نهائي دوري الأبطال عام 2008، في المباراة التي جمعت فريقه السابق مانشستر يونايتد بتشيلسي، ثم سجل هدف الفوز للريال في شباك أتلتيكو مدريد في الوقت الإضافي من المباراة النهائية التي جمعت الفريقين في 2014. اللاعب الوحيد الذي يتفوق على رونالدو هو أسطورة ريال مدريد ألفريدو دي ستيفانو، الذي سجل في خمس مباريات نهائية بدوري أبطال أوروبا، ولكن بنظامها القديم في خمسينيات وستينيات القرن الماضي. لقد توج الدون بلقبه الرابع في دوري أبطال أوروبا بعدما حقق الإنجاز ذاته مع مانشستر يونايتد في 2008 ومع الريال في 2014 و2016 و2017، وهو إنجاز لم يحققه سوى كلارنس سيدورف وأندريس إنييستا في العصر الحديث. وقال رونالدو: “إنها واحدة من أفضل لحظات مسيرتي، لقد حققنا موسما آخر رائعا، فزنا بالألقاب”. مجددا أثبت رونالدو، البالغ 32 عاما، أنه موجود عندما يكون هناك حاجة ماسة إليه، إذ إنه سجل عشرة أهداف من أصل أهدافه الـ12 في دور الثمانية أمام بايرن ميونخ وفي المربع الذهبي أمام أتلتيكو مدريد ثم في النهائي أمام يوفنتوس. وقال الألماني توني كروس، لاعب وسط الريال: “كريستيانو اخترق بنا كل الحواجز منذ دور الثمانية، نحن في حاجة إلى شخص مثله قادر على تسجيل الأهداف”. وأرجع رونالدو الفضل لمدربه الفرنسي زين الدين زيدان لتوهجه بشكل أكبر مما كان عليه في الموسم الماضي بعد أن منحة فترات أطول من الراحة مما كان يحصل عليه فى المواسم السابقة. وأغدق زيدان الثناء على نجمه البرتغالي، وقال قبل المباراة: “رونالدو لا يوجد سقف لطموحه، إنه دائما متعطش لمزيد من النجاح”. وأضاف: “إنه يرغب دائما في المزيد، حتى عندما يلعب في التدريبات فإنه يرغب في الفوز، لقد ولد قائدا للجميع، داخل الملعب وخارجه”. وتشعر جماهير الريال بأن رونالدو يتعرض للظلم ولا ينال نفس الإشادة والتقدير اللذين يتلقاهما ميسي مع برشلونة. ولكن الأرقام تشير إلى أنه تجاوز كل منافسيه في المواسم الماضية. فقط ينقصه الفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم في وقت لاحق من العام الجاري لكي يتساوى مع ميسي في الفوز بالجائزة للمرة الخامسة، وهو بكل تأكيد مرشح بقوة للجائزة بعد أن قاد الريال للفوز بلقب الدوري الإسباني للمرة الأولى منذ 2012 بجانب الجمع بين ثنائية الدوري ودوري الأبطال للمرة الأولى منذ عام 1958. العمل لا يتوقف أبدا بالنسبة لرونالدو فبعد إتمام المهمة الأوروبية بنجاح، يستعد لقيادة المنتخب البرتغالي في كأس القارات بروسيا بعد أقل من أسبوعين.

  • قبل 1 سنة

    رجل أعمال مصري مهنئا رونالدو بدورى الأبطال: مبروك لسفير علامتنا التجارية

  • قبل 1 سنة

    ريال مدريد موافق على بيع نجمه لمانشستر يونايتد

  • قبل 1 سنة

    صلاح يقترب من ليفربول

  • قبل 1 سنة

    تشيلسي يبحث عن الثنائية.. وأرسنال لتعويض كبواته

  • قبل 1 سنة

    روما يشعل الصراع على لقب الكالشيو بثلاثية في شباك يوفنتوس

    حقق روما فوزاً كبيراً على نظيره يوفنتوس بثلاثة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جمعت الفريقين ضمن الجولة الـ36 من الدوري الإيطالي. وتقدم يوفنتوس في المباراة التي أقيمت على ملعب الأولمبيكو في العاصمة الإيطالية بهدفٍ سجله ماريو ليمينا في الدقيقة 21، قبل أن يعادل دانييلي دي روسي النتيجة بعد 4 دقائق فقط. وقلب الجيلاروسي النتيجة بتسجيل ثنائية عن طريق ستيفان الشعراوي ورادا نيانجولان في الدقيقتين 56 و65 على التوالي. وبهذا الفوز زادت آمال روما بالتتويج بلقب الدوري الإيطالي برفع رصيده إلى النقطة 81، مقابل 85 نقطة ليوفنتوس المتصدر قبل جولتين على نهاية الموسم.

  • قبل 1 سنة

    برشلونة يفقد خدمات بيكيه أمام لاس بالماس

    أعلن لويس إنريكى المدير الفنى لفريق برشلونة غياب المدافع جيرارد بيكيه عن مواجهة لاس بالماس المقرر إقامتها غدا الأحد ضمن منافسات الجولة 37 من الدورى الإسبانى. قال إنريكى فى المؤتمر الصحفى الخاص بالمباراة إن بيكيه لم يشارك فى التدريبات بسبب شعوره بالمرض، ولذلك فإنه لن يصبح قادرا على المشاركة فى مواجهة الغد. أضاف أن لا بالماس فريق خطر وقدم موسم ممتاز أخيراً، مضيفا أن برشلونة يعانى من الغيابات فى بعض المراكز المهمة، لكن توجد خيارات عديدة لتعويضها

  • قبل 1 سنة

    ريال مدريد إلى نهائي دوري أبطال أوروبا

  • قبل 1 سنة

    مدرب روما: محمد صلاح أفضل لاعب دربته في مسيرتي

  • قبل 1 سنة

    ريال مدريد يسحق غرناطه ويشارك برشلونة الصدارة

  • قبل 1 سنة

    برشلونة يكستح فياريال ويعتلي الصدارة مؤقتا

  • قبل 1 سنة

    وست هام يُسقط توتنهام ويمهد طريق اللقب أمام تشيلسي

  • قبل 1 سنة

    أصغر هاتف ذكي.. بمميزات تنافس آيفون وغالاكسي

  • قبل 1 سنة

    ميسي: زيدان اللاعب الوحيد الذي طلبت قميصه

  • قبل 1 سنة

    مانشستر يونايتد يقدم عرضًا مغريًا لويليان

  • قبل 1 سنة

    تشيلسي يواصل زحفه نحو لقب البريميرليغ

    حقق تشيلسي انتصاراً هامأ في مسيرته للفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز على حساب ساوثامبتون في الجولة 34 من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز بنتيجة 2/4. افتتح إدين هازارد التسجيل لتشيلسي في الدقيقة الخامسة من عمر اللقاء من تسديدة مباشرة بعد عرضية دييغو كوستا. وتعادل لاعب تشيلسي السابق روميو للقديسين في الدقيقة 25 من عمر الشوط الأول قبل أن يضيف كاهيل الهدف الثاني للبلوز في الدقيقة 45. وفي الشوط الثاني قضى كوستا على أمال القديسين في العودة بتسجيل الهدف الثالث برأسية في الدقيقة 53 قبل أن يضيف اللاعب نفسه الهدف الرابع للبلوز في الدقيقة 89. قبل نهاية المباراة بلحظات سجل ريدموند الهدف الثاني لساوثامبتون عن طريق رأسية رائعة. هذه النتيجة تبقي تشيلسي في الصدارة برصيد 78 نقطة بينما يتجمد رصيد ساوثامبتون عند 40 نقطة في المركز التاسع.

  • قبل 1 سنة

    كانتي يتوج بجائزة لاعب الموسم في البريميرليغ

    كشف الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم عن اسم الفائزين بجائزتي أفضل لاعب وأفضل لاعب شاب في الدوري الإنجليزي الممتاز في هذا الموسم، حيث وقع الاختيار على لاعب وسط فريق تشيلسي الفرنسي نجولو كانتي كأفضل لاعب في هذا الموسم في حين جاء نجم توتنهام هوتسبير ديلي آلي كأفضل لاعب شاب. وساهم النجم الفرنسي بمستواه المميز مع تشيلسي في هذا الموسم وله دور كبير في تواجد البلوز على صدارة جدول ترتيب البريميرليغ حتى الآن. في حين تمكن آلي من الظهور بشكل رائع مع السبيرز بعدما سجل 16 هدفاً وصنع خمسة أهداف ليساهم بقوة في احتلال فريق المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو المركز الثاني.

  • قبل 1 سنة

    قميص مان يونايتد الجديد.. شيء لم نره من قبل!

  • قبل 1 سنة

    #ريال_مدريد_برشلونه يتصدر تويتر

  • قبل 1 سنة

    7 أرقام حققها ميسي بهدفيه في الكلاسيكو

  • قبل 1 سنة

    "كلاسيكو الأرض".. بين حسم الريال وانتفاضة برشلونة

  • قبل 1 سنة

    بيكيه: برشلونة لم يقدم ما يكفي للفوز على يوفنتوس

  • قبل 1 سنة

    دوري أبطال أوروبا: أنشيلوتي يطالب باعتماد الفيديو في التحكيم

  • قبل 1 سنة

    #ريال_مدريد_بايرن_ميونخ يتصدر تويتر

  • قبل 1 سنة

    كريستيانو.. 100 هدف في دوري أبطال أوروبا

  • قبل 1 سنة

    نهاية موسم نوير مع العملاق البافاري

    سيغيب حارس بايرن ميونخ مانويل نوير حتى نهاية الموسم بعدما تعرض لكسر في قدمه خلال الخسارة 2-4 أمام ريال مدريد، في إياب دور ربع النهائي بدوري أبطال أوروبا. وأصيب الحارس الألماني خلال الوقت الإضافي أثناء الهدف الثالث لكريستيانو رونالدو، ليخسر بايرن 6-3 في مجموع المباراتين ويودع المسابقة. وقال بايرن بموقعه الإلكتروني: "عانى مانويل نوير من كسر في قدمه اليسرى بعد الخسارة 2-4 وفقاً للتشخيص المبدئي". وأضاف: "سيخضع نوير لمزيد من الفحوص عند وصوله إلى ميونخ قبل اتخاذ قرار بشأن العلاج المناسب".

المزيد
جميع الحقوق محفوظة