الخزانة الأمريكية تعتزم طرح سندات بقيمة 106 مليارات دولار

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية اليوم الخميس اعتزامها طرح كمية جديدة من السندات طويلة الأجل للاكتتاب خلال الأسبوع المقبل، بقيمة إجمالية 106 مليارات دولار. وذكرت الوزارة أنها ستطرح سندات مدتها عامين بقيمة 37 مليار دولار يوم الاثنين المقبل، وسندات مدتها 5 سنوات بقيمة 38 مليار دولار يوم الثلاثاء المقبل، على أن تختتم أسبوع الطرح ببيع سندات مدتها 7 سنوات بقيمة 31 مليار دولار يوم الخميس المقبل. كانت وزارة الخزانة الأمريكية، قد باعت في وقت سابق من الشهر الحالي كمية السندات طويلة الأجل بقيمة إجمالية 73 مليار دولار. شمل الطرح السابق سندات مدتها ثلاث سنوات بقيمة 35 مليار دولار وسندات مدتها 10 سنوات بقيمة 23 مليار دولار وسندات مدتها 30 عاما بقيمة 15 مليار دولار.

  • 0صورة
  • 0فيديو
  • 0مقال
  • قبل 1 ساعة

    بنوك الكويت تتمتع بأفضل مخصصات على مستوى كل دول الخليج

    ذكرت وكالة التصنيف الائتماني العالمية «فيتش» في تقرير أصدرته أمس أن البنوك الكويتية لديها بالفعل ما يكفي من المخصصات لتلبية متطلبات معايير المحاسبة الدولية IFRS9، نظراً إلى مستوى المتطلبات التنظيمية الحالية في الكويت. وأضافت أن هذا نقيض القطاعات المصرفية في معظم البلدان الأخرى التي تطبق معيار IFRS9، حيث تحتاج البنوك عادة إلى زيادة المخصصات، وغالباً ما يكون خلال فترة زمنية تدريجية لتخفيف العبء. وأضافت الوكالة أن البنوك الكويتية تتمتع بأعلى مستوى مخصصات خسائر القروض في جميع دول مجلس التعاون الخليجي، حيث وصل متوسط المخصصات إلى نحو %280 من القروض المتعثرة في نهاية عام 2017، وهو ما يعكس متطلبات قيام البنوك بحيازة مخصصات عامة (تعادل %1 من التسهيلات النقدية العاملة، و%0.5 من التسهيلات النقدية المتعثرة)، ووجود مخصصات احترازية (يحددها المُشّرع)، بالإضافة إلى مخصصات خاصة تم وضعها جانباً لتغطية خسائر القروض المتعثرة. مع ذلك، ترى «فيتش» أن المخصصات في أفضل الأحوال يمكن القول إنها كافية بالنظر إلى التركيز المرتفع للبنوك الكويتية في انكشافه على مقترضين أفراد وقطاعات فردية. من جهة أخرى، تعتقد «فيتش» أن المخصصات العامة المطلوبة بموجب معيار IFRS9 ستكون أقل رغم المتطلبات الجديدة لحيازة مخصصات الخسائر الائتمانية المتوقعة على مدى عمر الأداة المالية للقروض التي شهدت زيادة كبيرة في المخاطر الائتمانية، ولكنها لم تتعثر. وأضافت أن البنوك التي تتمتع بمخصصات أعلى من متطلبات معايير IFRS9 قد يطلب منها بنك الكويت المركزي نقل الفائض إلى احتياطيات غير قابلة للتوزيع في حقوق مساهميها، بدلاً من إضعاف ميزانيتها العمومية من خلال دفعات إضافية (تعويضات أو توزيعات). وتوقعت الوكالة أن تنفذ البنوك الكويتية متطلبات حيازة مخصصات للخسائر الائتمانية المتوقعة وفق معيار IFRS9 في الربع الأول 2019. أما البلدان الخليجية الأخرى، فطبقّت المتطلبات بداية هذا العام، ولكن بنك الكويت المركزي قرر إتاحة المزيد من الوقت للتأكد من أن جميع البنوك لديها الأنظمة اللازمة، وأنها ستنفذ حسابات خسائرها الائتمانية المتوقعة بشكل منهجي وحصيف. في غضون ذلك، ستكون البيانات المالية للبنوك الكويتية أقل شفافية من نظيرتها في البلدان التي طبقت بالفعل مخصصات الخسائر الائتمانية المتوقعة وفق معيار IFRS9. بالمقابل، أفصحت البنوك الكويتية بالفعل عن تسهيلاتها الائتمانية المتعثرة، التي قد تكون متسقة بشكل واسع مع فئة المرحلة الثالثة بموجب معيار IFRS9. ولكن وضوح التسهيلات الائتمانية المتعثرة سيظل محدوداً إلى حين ظهور نتائج المعيار الدولي للمحاسبة، لا سيما بيانات تسهيلات المرحلة الثانية (العاملة ولكن مع زيادة كبيرة في مخاطر الائتمان).

  • قبل 5 ساعة

    الاسترليني يقفز بدعم من مبيعات للتجزية وآمال بشأن بريكست

    صعد الجنيه الاسترليني اليوم الخميس أكثر من سنتين إلى أعلى مستوياته في شهرين بدعم من بيانات أقوى من المتوقع لمبيعات التجزئة في المملكة المتحدة ووسط تفاؤل متزايد بأن بريطانيا والاتحاد الأوروبي يحققان تقدما في قمة لزعماء التكتل صوب اتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد. وارتفع الاسترليني أكثر من 1 بالمئة أمام العملة الأمريكية إلى 1.3295 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ أوائل يوليو تموز. ومقابل العملة الأوروبية، زاد الاسترليني 0.3 بالمئة إلى 88.47 بنس لليورو وهو أعلى مستوى منذ السابع عشر من يوليو تموز. ودفع المستثمرون هذا الأسبوع الاسترليني إلى أعلى مستوياته منذ يوليو تموز مع تزايد ثقتهم في إمكانية التوصل إلى اتفاقية للتجارة في إطار بريكست، وهو ما يساعد بريطانيا في تفادي خروج غير منظم من الاتحاد الأوروبي.

  • قبل 7 ساعة

    ماذا يعني إدراج بورصة الكويت ضمن مؤشر (فوتسي راسل)؟

    توقع اقتصاديون كويتيون ارتفاع احجام السيولة المتداولة الناجمة عن تعاملات مستثمرين محليين وأجانب في بورصة الكويت بعد اكتمال المرحلة الأولى من إدراجها ضمن مؤشر (فوتسي راسل) للأسواق الناشئة مما يعزز مكانة البلاد اقتصاديا. وقال الاقتصاديون في لقاءات متفرقة مع وكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الخميس إن بورصة الكويت ستحقق قفزات قياسية على مستوى المؤشرات الرئيسية لاسيما المتعلقة بالقيمة النقدية وكميات الأسهم وكذلك أعداد الصفقات المبرمة بعدما شهدت جلسة تاريخية اليوم. وأوضح مستشار مجلس الإدارة في شركة (أرزاق كابيتال) صلاح السلطان أن وتيرة أداء السوق اليوم كان لها طابع خاص أظهرته أوامر الشراء على عدد من الأسهم المنتقاة اذ بلغت قيمة السيولة المتداولة 2ر167 مليون دينار كويتي (نحو 46ر581 مليون دولار أمريكي). وبين السلطان أن هذه المنهجية الإيجابية التي شهدتها حركة التعاملات تعود إلى الجهود التي تبذلها إدارة البورصة وهيئة أسواق المال لبلوغ السوق مصاف الأسواق الإقليمية ومن ثم نظيرتها العالمية. وذكر أن أرقام المؤشرات خاصة في السوق الأول تدل على الثقة الواضحة للشركات المرشحة لدخول مؤشر (فوتسي راسل) لاسيما أننا ننتظر دخول المستثمرين الأجانب والصناديق الكبرى لتستثمر في البورصة الكويتية. من جهته قال رئيس مجلس إدارة شركة (الموازي) للاستشارات الاقتصادية والإدارية مهند الصانع إن اكتمال المرحلة الأولى من إدراج البورصة ضمن مؤشر (فوتسي راسل) للأسواق الناشئة استحقاق لجهود بذلت وجاء ضمن مؤشرات إيجابية حققتها إدارة البورصة وهيئة أسواق المال وتجني ثمارها الآن. وأضاف الصانع أن هذه الخطوة من شأنها جذب سيولة جديدة والمستثمرين سينظرون إلى السوق كبداية إيجابية ومكان للفرص أصبح الدخول فيه واقعا لافتا إلى أن السوق بدأ يتلمس هذه الجهود والإنجازات مما ينعكس إيجابا على المؤشرات لاسيما من ناحية القيمة. من ناحيته قال رئيس مجلس إدارة شركة الصناعات الكويتية محمد النقي إن مجريات الحركة في السوق تؤكد عافيته الناتجة عن الجهود التي تبذلها إدارة شركة بورصة الكويت وهيئة أسواق المال لتهيئة البيئة المناسبة والمواتية له. وأفاد النقي بأن نشاط الشراء في السوق اليوم كان انتقائيا على شريحة من الأسهم المرشحة لدخول المؤشر. بدوره قال عضو مجلس الإدارة في شركة (صروح) الاستثمارية سليمان الوقيان إن السوق حقق اليوم سيولة تاريخية بعد قرار اكتمال المرحلة الأولى من إدراج البورصة ب(فوتسي راسل) مشيرا إلى أن عمليات الشراء التي تمت اليوم كانت من المحافظ والصناديق. وأوضح الوقيان أن هناك عوامل إيجابية أخرى ساهمت في موجة التفاؤل التي سادت حركة البورصة منها ارتفاع اسعار النفط وتحويل المستثمرين المحليين دفة استثماراتهم من السوق العقاري الى أسواق الأسهم. وكانت (فوتسي راسل العالمية) أعلنت في مارس الماضي أن بورصة الكويت ستنضم إلى مؤشرها للأسواق الناشئة على مرحلتين في سبتمبر وديسمبر من العام الحالي. وتأسست شركة بورصة الكويت في 21 أبريل 2014 بموجب قرار مجلس مفوضي هيئة أسواق المال رقم 37/2013 الصادر بتاريخ 20 نوفمبر 2013 وقانون هيئة أسواق المال رقم 7/2010. وتتولى الشركة إدارة عمليات سوق الأوراق المالية وتعود ملكيتها بالكامل إلى هيئة أسواق المال التي تتولى المسؤولية عن رقابة جميع جوانب أسواق المال في الكويت. والتزمت (بورصة الكويت) منذ تأسيسها في عام 2014 بتطبيق المعايير الدولية وتسهيل عملية تطوير سوق مالي إقليمي رائد معترف به دوليا. وأطلق مؤشر فوتسي للأسواق الناشئة عام 2000 وهو مبني على القيمة السوقية للشركات المدرجة ضمنه مع تعديله لاحتساب نسبة الأسهم الحرة لهذه الشركات. ويهدف المؤشر لقياس أداء الشركات ذات القيم السوقية الكبيرة والمتوسطة والصغيرة في دول الأسواق الناشئة حول العالم مع التأكد بأن هذه الشركات قابلة للتداول وعليها سيولة في أسواقها.

  • قبل 8 ساعة

    «الإحصاء»: ارتفاع التضخم المحلي 0.89 % أغسطس الماضي

    أظهرت بيانات الإدارة المركزية للاحصاء الكويتية الصادرة اليوم الخميس ارتفاعا في الأرقام القياسية لأسعار المستهلك (التضخم) بنسبة 89ر0 في المئة في شهر أغسطس الماضي مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي. وقالت (الإحصاء) في نشرتها الشهرية عن الأرقام القياسية لأسعار المستهلكين إن الرقم القياسي العام لأسعار المستهلك ارتفع على أساس شهري في أغسطس الماضي بنسبة 09ر0 في المئة مقارنة بيوليو الماضي. وأضافت أن أسعار سلعة السجائر (التبغ) حققت في شهر أغسطس الماضي ارتفاعا بنسبة 51ر13 في المئة مقارنة بالشهر ذاته من العام الماضي في حين حققت الأغذية والمشروبات ارتفاعا بنسبة 40ر1 في المئة. وأوضحت أن أسعار سلع (الاتصالات) حققت ارتفاعا بنسبة 12ر5 في المئة في حين حققت السلع والخدمات المتنوعة ارتفاعا بنسبة 48ر2 في المئة وحققت سلع المفروشات المنزلية ارتفاعا بنسبة اثنين في المئة. وذكرت (الاحصاء) أن تكاليف (التعليم) حققت ارتفاعا بنسبة 71ر1 في المئة في حين سجل قطاع (خدمات المسكن) نسبة تراجع في الأسعار بلغت 94ر0 في المئة مبينة ان أسعار (المطاعم والفنادق) ارتفعت بنسبة 34ر1 في المئة فيما حققت أسعار (النقل) ارتفاعا بنسبة 78ر1 في المئة. واشارت إلى أن أسعار (الكساء وملبوسات القدم) سجلت انخفاضا بنسبة 03ر1 في المئة فيما حققت أسعار (الصحة) ارتفاعا بنسبة 11ر3 في المئة. ويعد الرقم القياسي لأسعار المستهلك أداة لقياس التغيير بمستويات الأسعار عموما بين فترتين إما شهرية وإما سنوية وعادة ما يكون مؤشرا أساسيا لقياس التضخم أو الانكماش الاقتصادي إذ يمكن للدولة من خلاله اتخاذ القرارات الاقتصادية والتجارية ورسم السياسات النقدية والمالية.

  • قبل 9 ساعة

    «بورصة الكويت»: اكتمال المرحلة الأولى من الإدراج بمؤشر «فوتسي راسل» للأسواق الناشئة

  • قبل 10 ساعة

    وزير المالية التركي يتوقع تراجع النمو وازدياد التضخم

  • قبل 10 ساعة

    البورصة تغلق على ارتفاع.. بقيمة 167.2 مليون دينار

  • قبل 12 ساعة

    «فولكسفاغن» تنسحب من إيران

  • قبل 12 ساعة

    سعر سلة "أوبك".. يرتفع

    أعلنت منظمة البلدان المصدرة للنفط (اوبك) اليوم الخميس ان سعر سلة خاماتها ال15 ارتفع يوم امس الاربعاء بواقع 97 سنتا ليستقر عند 06ر77 دولار للبرميل بعد ان كان 09ر76 دولار للبرميل يوم امس الاول. وذكرت نشرة وكالة انباء (اوبك) ان المعدل السنوي لسعر السلة للعام الماضي كان 43ر52 دولار للبرميل. وتضم سلة (اوبك) التي تعد مرجعا في مستوى سياسة الانتاج 14 نوعا وهي خام (صحارى) الجزائري والايراني الثقيل و(البصارة) العراقي وخام التصدير الكويتي وخام (السدر) الليبي وخام (بوني) النيجيري والخام البحري القطري والخام العربي الخفيف السعودي وخام (مريات) والخام الفنزويلي و(جيراسول) الانغولي و(اورينت) الاكوادوري وزافيرو (غينيا الاستوائية) ورابي الخفيف (جابون). وكان وزراء الدول المصدرة للنفط من داخل وخارج (اوبك) قد اتفقوا في ال23 من شهر يونيو الماضي في فيينا على دعم الاتفاق الذي توصل اليه وزراء نفط (اوبك) في اجتماعهم الوزاري ال174 والقاضي بزيادة الانتاج بحوالي مليون برميل في اليوم وتنفيذ نسبة الالتزام بالاتفاق عند نسبة مائة في المئة وليس 150 في المئة وذلك لضمان امدادات الطاقة ومواجهة اي نقص محتمل في المعروض من الخام. كما اقر المؤتمر الوزاري توزيع الزيادة المذكورة على الدول الموقعة على اتفاق فيينا التاريخي لعام 2016 حسب حصص تراعي البيانات المتعلقة بحجم انتاجها. يذكر ان (اوبك) اتفقت في اواخر عام 2016 بفيينا مع منتجين مستقلين على رأسهم روسيا على خفض انتاجها النفطي بمقدار 8ر1 مليون برميل في اليوم بهدف التسريع في استقرار السوق النفطية العالمية من خلال اجراء تعديلات في انتاج النفط عبر خفض الانتاج اذ ساهم هذا الخفض في انتعاش الاسعار ووصوله الى مستوياته المرتفعة الحالية.  

  • قبل 13 ساعة

    «إيني» تحفر أول بئر استكشافية بحقل نور البحري في مصر الأسبوع المقبل

    قال مسؤول في الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس» اليوم إن «إيني» الإيطالية و«ثروة» المصرية ستحفران أول بئر استكشافية بحقل نور البحري في شمال سيناء خلال أسبوع. وكان مجلس الوزراء المصري وافق في مارس/ آذار على اتفاق أعمال الاستكشاف والبحث عن النفط والغاز في منطقة شمال سيناء البحرية بالبحر المتوسط. وبموجب الاتفاق، تنفق «إيني» و«ثروة» 105 ملايين دولار على مرحلتين لمدة ست سنوات بما يشمل حفر بئر استكشافية في المرحلة الأولى وأخرى في الثانية. وفتح اكتشاف «إيني» الإيطالية للحقل ظُهر في 2015، والذي يحوي احتياطات تقدر بثلاثين تريليون قدم مكعبة من الغاز، شهية المصريين لطرح امتيازات جديدة في إطار سعيها لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز خلال العام الحالي. وقامت مصر خلال الأعوام القليلة الماضية بترسيم حدودها البحرية مع بعض الدول في محاولة لتنشيط أعمال البحث والتنقيب عن الغاز والنفط داخل حدودها دون نزاعات مع أي من دول الجوار.

  • قبل 14 ساعة

    أذربيجان: اجتماع «أوبك» وغير الأعضاء سيراجع حصص إنتاج النفط

  • قبل 14 ساعة

    النفط الكويتي يرتفع إلى 76.44 دولاراً للبرميل

  • قبل 1 يوم

    «أسهم أوروبا» ترتفع لليوم الثاني بدعم شركات التعدين والسيارات

  • قبل 1 يوم

    رويترز : الصندوق السيادي الكويتي يقول الحرب التجارية "ليست شرا محضا"

  • قبل 1 يوم

    سعر سلة "اوبك" يستقر

  • قبل 1 يوم

    الليرة التركية تتعافى

  • قبل 1 يوم

    البورصة تواصل النزيف

  • قبل 1 يوم

    مخاوف نقص الإمدادات ترفع أسعار النفط

  • قبل 1 يوم

    الذهب يرتفع

    ارتفعت أسعار الذهب،الأربعاء، تمشيا مع حركة الأسهم في ظل تراجع الدولار الأمريكي وعدم إبداء الأسواق قلقا يذكر إزاء أحدث تصعيد للحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة. وبحلول الساعة 06:56 بتوقيت غرينتش كان السعر الفوري للذهب مرتفعا 0.4 بالمئة إلى 1202.32 دولار للأوقية (الأونصة). وارتفعت أسعار عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.3 بالمئة، إلى 1207 دولارات للأوقية. وانزلقت الولايات المتحدة والصين أكثر في نزاعهما التجاري بعد أن أضافت بكين منتجات أميركية قيمتها 60 مليار دولار إلى قائمة رسومها الجمركية على الواردات، ردا على رسوم يعتزم الرئيس الأميركي دونالد ترامب فرضها على سلع صينية قيمتها 200 مليار دولار. وقال جون شارما الاقتصادي في بنك أستراليا الوطني:"القرار الأميركي بفرض رسوم عشرة بالمئة - بدلا من 25 بالمئة (كما كان متوقعا) - شجع المستثمرين من حيث أنه قد يكون هناك أمل في تسوية تجارية ما في المستقبل". وتراجعت أسعار النفط حوالي 12 بالمئة منذ أبريل، متأثرة باحتدام النزاع التجاري الأميركي والصيني، ورفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة. وارتفع سعر الفضة 0.4 بالمئة في المعاملات الفورية إلى 14.18 دولار للأوقية. وصعد البلاتين 0.6 بالمئة إلى 814.49 دولار، بعد أن سجل أعلى مستوياته منذ 13 عند 820.20 دولار في وقت سابق من الجلسة. وتقدم البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 1011.75 دولار، بعد أن سجل أقوى سعر له منذ 14 يونيو عند 1015.50 دولار للأوقية.

  • قبل 1 يوم

    أمازون تعلن بدء العمل في تركيا

    قالت أمازون.كوم، اليوم الأربعاء، إنها أطلقت أنشطة في تركيا حيث بدأت عرض منتجات في 15 فئة على المستهلكين في أنحاء البلاد. وقال سام نيكولز مدير أنشطة تركيا لدى ‭Amazon.com.tr‬ في بيان مكتوب «نحن ملتزمون بتنمية أعمالنا في تركيا خلال الأشهر المقبلة عن طريق زيادة تشكيلة منتجاتنا وخيارات التوصيل».

  • قبل 1 يوم

    "المركزي اليمني" يرفع أسعار الفائدة

  • قبل 1 يوم

    الدولار الأمريكي يستقر أمام الدينار عند 0.302 واليورو عند 0.353

  • قبل 1 يوم

    النفط الكويتي ينخفض إلى 75.26 دولاراً للبرميل

  • قبل 2 يوم

    رئيس «أوبك»: إيران عضو مهم جدًا في سوق النفط

  • قبل 2 يوم

    استئناف اجتماعات اللجنة التجارية الكويتية التونسية بعد انقطاعها ست سنوات

  • قبل 2 يوم

    «المركزي العماني» يصدر سندات خزانة بنحو 80 مليون دولار

  • قبل 2 يوم

    البورصة تنهي تعاملاتها على انخفاض المؤشر العام 2.93 نقطة

  • قبل 2 يوم

    الليرة التركية تخسر مجددًا أمام الدولار

  • قبل 2 يوم

    أسعار النفط تواصل انخفاضها في آسيا

    تواصل أسعار النفط انخفاضها في آسيا الثلاثاء في أسواق قلقة من تصاعد الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة وانعكاساتها على النمو العالمي وعلى الطلب على النفط الخام. وحوالى الساعة 03:30 بتوقيت غرينتش انخفض سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) المرجعي للخام الأميركي، تسليم اكتوبر 24 سنتا إلى 68,67 دولارا في المبادلات الالكترونية في آسيا.أما برميل برنت المرجع الأوروبي، تسليم نوفمبر فقد تراجع 42 سنتا وبلغ سعره 77,63 دولارا. وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاثنين عن فرض رسوم جمركية تبلغ نسبتها عشرة بالمئة على سلع صينية إضافية بقيمة مئتي مليار دولار لمعاقبة الصين لعدم تصحيحها ممارساتها التجارية التي يعتبرها "غير نزيهة". وبذلك تكون الإدارة الأميركية قد فرضت رسوما جمركية على حوالى نصف قيمة وارداتها من الصين. ولن تتأخر بكين على الأرجح في الرد على هذه الاجراءات. وفتحت أسواق المال في الصين على تراجع الثلاثاء بعد إعلان الاجراءات الأميركية الجديدة.ويخشى المحللون من أن تلحق هذه الاجراءات والاجراءات المضادة ضررا بالاقتصاد العالمي وتسبب تراجعا في الطلب على الخام. وقال جينجي بان المحلل في مجموعة "آي جي" في سنغافورة إن السلطات الصينية عالقة بين المطرقة والسندان، بين ضرورة حماية موقعها ومحاولاتها للتوصل إلى حل مع الولايات المتحدة. وأضاف إذا لم تستسلم الصين أولا، فيبدو أنه سيكون هناك تصعيد وهذا ما لا يبشر الأسواق والمستثمرين بالخير. أما راجيف بيسواس المحلل في مجموعة "آي اتش اس ماركيت" فقد رأى أن الرسوم الأميركية "ستسبب أضرارا جانبية كبيرة لاقتصادات آسيوية أخرى تشكل جزءا من الشبكة اللوجستية للصناعة في شرق آسيا". وأضاف أن "حوالى ثلث القيمة المضافة للصادرات الصينية يأتي من المواد الأولية الأجنبية وسلع وسيطة يتم استيراد الجزء الأكبر منها من اقتصادات شرق آسيا". وأغلق برميل برنت الاثنين على 78,05 دولارا في سوق المبادلات في لندن. أما برميل النفط الخفيف فقد خسر ثمانية سنتات وأغلق على 68,91 دولارا في نيويورك.

المزيد
جميع الحقوق محفوظة