«صندوق النقد»: دعم قوي لمساعدة السودن على نيل إعفاء من الديون

أعلنت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا وجود دعم قوي من الولايات المتحدة وبريطانيا وأعضاء آخرين بالصندوق لجهود مساعدة السودن على نيل إعفاء من الديون، مضيفة «نعمل بتركيز شديد مع السودان لوضع شروط مسبقة لإعفاء من الديون، وسنجري تقييما للبرنامج في مارس». 

  • 0صورة
  • 0فيديو
  • 0مقال
  • قبل 1 يوم

    بنك الكويت المركزي يخصص إصدار سندات وتورق ب240 مليون دينار

     أعلن بنك الكويت المركزي اليوم تخصيص إصدار سندات وتورق بقيمة إجمالية بلغت 240 مليون دينار كويتي (نحو 792 مليون دولار امريكي). وقال البنك المركزي في بيان لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الاثنين ان اجل الإصدار ثلاثة أشهر بمعدل عائد قدره 250ر1 في المئة. وكان (المركزي) أصدر في ال11 من يناير الحالي (سندات وتورق) بذات القيمة والأجل. (النهاية) ف ن ك

  • قبل 1 يوم

    5.3 مليار دينار عجز الموازنة في 9 أشهر

    أظهر التقرير الشهري لوزارة المالية، عن تكبد الميزانية العامة لنحو 5.3 مليارات دينار عجزاً محققًا خلال فترة التسعة أشهر الفائتة من السنة المالية الحالية 2020/2021، منوهة إلى أن هذه الأرقام أولية، حيث يتوقع أن يرتفع العجز عن الرقم المعلن، بسبب تأخر عدد من الجهات الحكومية في نقل البيانات الخاصة بالمرتبات والصرف. وأشارت الأرقام الواردة في التقرير، إلى أن إجمالي الإيرادات التي حققتها الموازنة خلال الفترة من أبريل وحتى ديسمبر 2020 بلغت 6.9 مليار دينار، منها 5.8 مليار دينار إيرادات نفطية و 1.04 مليار دينار إيرادات غير نفطية (ضرائب وجمارك ورسوم)، في حين وصل إجمالي المصروفات 12.2 مليار دينار.       

  • قبل 1 يوم

    توقعات التحفيز الأميركي ترفع الذهب

    ارتفعت أسعار الذهب اليوم، بعد أن سجلت أدنى مستوى خلال شهر ونصف في وقت سابق من الجلسة، مدعومة بفرص إقرار حزمة أميركية ضخمة للإغاثة من تداعيات فيروس كورونا، الأمر الذي طغى على صعود الدولار وعزز من جاذبية المعدن كأداة تحوط من التضخم. وبحلول الساعة 07:28 بتوقيت غرينتش، كان السعر الفوري للذهب مرتفعا 0.5 بالمئة إلى 1836.29 دولار للأوقية (الأونصة)، بعد انخفاضه إلى 1809.90 دولار، أدنى مستوى له منذ الثاني من ديسمبر كانون الأول. وزادت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.4 بالمئة لتسجل 1836.80 دولار للأوقية. الدولار الأميركي يستقر أمام الدينار.. واليورو ينخفض منذ ساعتين صيانة «الأحمدي» توقف المصفاة 45 يوماً منذ 15 ساعات وقال كبير إستراتيجيي السوق العالمية لدى أكسي ستيفن إينس: "سوق الذهب مازالت مدعومة نسبيا عند هذه المستويات، إذ أن صعود الدولار الأمريكي في الوقت الحالي يتعلق أكثر بالبحث عن ملاذ آمن، وليس تحولا ملحوظا صوب دولار أقوى." وتابع "التحفيز الأميركي كبير للغاية، سنحصل على حوالي 1.9 تريليون دولار أو 1.5 تريليون، وكلا التصورين جيد للذهب." وفي المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 1.2 بالمئة إلى 25.03 دولار للأوقية. وزاد البلاتين 0.7 بالمئة مسجلا 1081.10 دولار، في حين صعد البلاديوم 0.3 بالمئة إلى 2389.82 دولار للأوقية. 

  • قبل 3 يوم

    «ستاندرد أند بورز» تؤكد التصنيف الائتماني للكويت عند AA- مع نظرة مستقبلية سلبية

    آخر الأخبار «ستاندرد أند بورز» تؤكد التصنيف الائتماني للكويت عند AA- مع نظرة مستقبلية سلبية • إمكانية لتخفيض التصنيف خلال الأشهر الستة إلى الأثنى عشر القادمة • إمكانية إعادة النظر في النظرة المستقبلية من سلبية إلى مستقرة إذا عالجت السلطات الضغوط المالية وقيود التمويل سريعاً 16-01-2021 | 12:01 أكدت وكالة "ستاندرد آند بورز" التصنيف الائتماني السيادي لدولة الكويت عند المرتبة (-AA) مع نظرة مستقبلية سلبية، في ضوء استمرار نفاد المصدة السائلة للمالية العامة. قد جاء هذا القرار بعد تخفيض أجرته الوكالة في 26 مارس 2020 من المرتبة (AA) إلى المرتبة (AA) مع نظرة مستقبلية مستقرة، وتغيير النظرة المستقبلية من مستقرة إلى سلبية في 17 يوليو 2020.

  • قبل 5 يوم

    711 مليون دينار كسبتها البورصة في 5 جلسات

  • قبل 5 يوم

    الذهب يهبط مع صعود الدولار وعوائد سندات الخزانة الأميركية

  • قبل 6 يوم

    ارتفاع أسعار النفط أكثر من 1% وسط ارتفاع الخام الأميركي

  • قبل 1 أسبوع

    الأسهم الأوروبية تتعافى مع ارتفاع أسعار النفط وأسهم السفر

  • قبل 1 أسبوع

    ارتفاع أسعار النفط بفضل توقعات بالسحب من المخزونات

    ارتفعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء بفضل توقعات بالسحب من مخزونات الخام في الولايات المتحدة للأسبوع الخامس على التوالي، لكن المستثمرين القلقين بشأن زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا في أنحاء العالم كبحوا مكاسب الأسعار، وفق ما ذكرت رويترز. وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 22 سنتا أو ما يعادل 0.4 بالمئة إلى 55.88 دولار للبرميل بحلول الساعة 0703 بتوقيت جرينتش، بينما ربح خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 25 سنتا أو ما يعادل 0.5 بالمئة إلى 52.50 دولار للبرميل. وكتب ستيفن إينس كبير إستراتيجي الأسواق العالمية لدى أكسي في مذكرة "أعتقد أن السوق ستستنتج سريعاً أن التراجع المتواضع للأسعار أمس، بشرط استمرار احتواء انتشار الفيروس في الصين، لم يكن سوى أمرا هامشيا" مشيرا إلى احتمال زيادة التحفيز الاقتصادي في الولايات المتحدة. ووعد الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، الذي سيتولى منصبه في العشرين من يناير كانون الثاني في ظل سيطرة الحزب الديمقراطي الذي ينتمي إليه على مجلسي الكونجرس، «بتريليونات» من الإنفاق الإضافي للتخفيف من تداعيات جائحة كورونا. 

  • قبل 1 أسبوع

    «نيكي» يغلق عند ذروة 30 عاماً مع صعود شركات صناعة العقاقير

    ارتفع المؤشر نيكي الياباني ليغلق عند أعلى مستوى في ثلاثة عقود، اليوم الثلاثاء، إذ قادت أسهم شركات صناعة العقاقير النشاط بفضل تقرير ذكر أن عقاراً تصنعه تشوجاي للأدوية فعال في علاج مرضى «كوفيد-19». وصعد المؤشر نيكي 0.09 بالمئة إلى 28164.34 نقطة بعد أن تعافى من انخفاضات سجلها في وقت مبكر، بينما ارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.16 بالمئة إلى 1857.94 نقطة، وفق ما ذكرت وكالة «رويترز» للأنباء. وقال ماساهيرو إيتشيكاوا كبير الإستراتيجيين لدى سوميتومو ميتسوي دي.إس لإدارة الأصول: «عاود المستثمرون شراء الأسهم فور ان بدأت السوق تتراجع، مما يظهر القوة الأساسية للطلب». وأضاف: «لقد تلقوا (أيضاً) الثقة في السوق مع ارتفاع العقود الآجلة الأمريكية أثناء الليل». وقفز سهم تشوجاي للأدوية 5.91 بالمئة بفضل أنباء عن فعالية عقار، مما ساهم في تعزيز مؤشر شركات صناعة الأدوية للارتفاع 1.68 بالمئة. كما ربحت شركات أخرى مثل تاكيدا للأدوية وإيساي وشيونوجي آند كو، ما يتراوح بين 1.95 بالمئة و3.38 بالمئة. تأتي أنباء علاج «كوفيد-19» في الوقت الذي تعتزم فيه اليابان توسعة إعلانها لحالة الطوارئ ليشمل ثلاثة أقاليم في غرب البلاد من بينهم أوساكا لاحتواء انتشار «كوفيد-19»، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام محلية. وبين الأسهم الأخرى، ربح سهم مجموعة سوفت بنك 1.36 بالمئة بعد أن باع صندوق تديره جزء من حصته في أوبر تكنولوجيز، مقابل ملياري دولار. وصعدت أسهم أشباه الموصلات بفضل احتمالات طلب أقوى على الرقائق، إذ أضاف سهم طوكيو إلكترون 0.29 بالمئة، وزاد سهم شين-إيتسو كيميكال 3.29 بالمئة. وخالفت أسهم شركات صناعة السيارات الاتجاه العام، بعد أن قالت تويوتا موتور وهوندا موتور: «إنهما ستقلصان إنتاج السيارات هذا العام بسبب نقص أشباه الموصلات». ونزل سهم تويوتا 0.59 بالمئة، وتراجع سهم هوندا 1.55 بالمئة. وكان أقل الأسهم أداء على المؤشر توبكس 30 هو نيبون تليجراف آند تليفون الذي هبط 2.54 بالمئة، وتلاه سهم سيفن آند آي هولدينجز الذي خسر 2.08 بالمئة. للمزيد:  

  • قبل 1 أسبوع

    ارتفاع سعر برميل النفط الكويتي

  • قبل 1 أسبوع

    بنك الكويت المركزي يخصص اصدار سندات وتورق ب240 مليون دينار

  • قبل 1 أسبوع

    بنك «جي بي مورغان» يوقف جميع التبرعات السياسية عقب اقتحام الكابيتول

  • قبل 1 أسبوع

    أسهم «تويتر» تهوي 8 في المئة في ألمانيا بعد تعليق حساب ترامب

  • قبل 1 أسبوع

    الكويت ترفع سعر خام التصدير الكويتي المتجه لآسيا في فبراير

  • قبل 1 أسبوع

    الذهب يهبط مع صعود الدولار وضغوط جراء ارتفاع عوائد سندات الخزانة

  • قبل 1 أسبوع

    أسعار النفط تنخفض 1% مع تجدد مخاوف تراجع الطلب

  • قبل 1 أسبوع

    إل جي تستحوذ على 50% من شركة تحليل بيانات تلفزيونية

  • قبل 1 أسبوع

    «البورصة»: ترقية 5 شركات من السوق الرئيسي إلى «الأول» بعد انطباق المعايير

    أعلنت بورصة الكويت عن قائمة الشركات التي تمت ترقيتها من السوق الرئيسي إلى السوق الأول، وكذلك أسماء الشركات التي وضعت على قائمة الانتظار للعام المقبل، حيث سيتم تطبيق نتائج عملية المراجعة اعتبارا من يوم الأحد الموافق 14/2/2020. وقالت «البورصة» في بيان على موقعها، إن الشركات الجديدة التي دخلت الى السوق الأول، هي: شركة الاستثمارات الوطنية، وشركة مجموعة الامتياز الاستثمارية، وشركة عقارات الكويت، وشركة الخليج للكابلات والصناعات الكهربائية، وشركة ألافكو لتمويل شراء وتأجير الطائرات، وذلك بعد حصول بورصة الكويت على موافقة هيئة أسواق المال لإعادة هيكلة متطلبات ترقية الشركات الى السوق الأول، وفي خطوة تهدف الى رفع مستوى الشفافية وتوسيع قاعدة الشركات المدرجة على السوق الأول عبر إفساح المجال لدخول المزيد من الشركات المتوسطة والكبيرة إليه. وأوضحت انه لن يتم نقل شركة السوق الأول إلى السوق الرئيسي، فيما قالت إن الشركات التي أخلت بالالتزامات المستمرة في السوق الأول، وقد منحت فترة سنة لتوفيق أوضاعها على أن تبقى خلال هذه الفترة في السوق الأول، هي: شركة ميزان القابضة، والشركة المتكاملة القابضة.

  • قبل 1 أسبوع

    عين الترشيد على تكاليف إنتاج النفط

    قالت مصادر مطلعة إن الحكومة تتجه إلى ترشيد الإنفاق وترشيد الموازنة العامة، عبر خفض نفقات الإنتاج النفطي، تماشياً مع تراجع أسعار النفط وتقليص حصة الكويت من الإنتاج ضمن اتفاق «أوبك». وحسب مصادر ذاتها، فإن الأرقام المقدرة في موازنة السنة المالية 2020/2021 لكلفة الإنتاج النفطي بلغت 3.7 مليارات دينار، فيما قُدّرت إجمالي الإيرادات النفطية المقدرة في الميزانية بنحو 5.6 مليارات دينار، الأمر الذي يكشف عدم التناسب بين ما يتم انفاقه على الانتاج مع حجم المبيعات المتوقعة، ما استدعى المطالبة بالعمل على تخفيض تلك المصروفات، وهي التي شهدت بدورها تناميا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة، حيث بلغت تكلفة إنتاج برميل النفط حوالي 12 دولاراً. وأكدت المصادر أن هذا التوجه يأتي اتفاقاً مع التقارير الصادرة عن العديد من الجهات الرقابية، من بينها ديوان المحاسبة ولجنة الميزانيات في مجلس الأمة الذين أشاروا إلى الزيادة الملحوظة في تكلفة الإنتاج، الأمر الذي يستدعي التدخل لوقف تلك الزيادات والعمل على خفضها قدر المستطاع خلال الفترة المقبلة. 4 عوامل وشهدت ميزانية السنة المالية الفائتة 2019/2020 زيادة تكلفة الإنتاج بنحو 18%، وهو الأمر الذي أرجعته الجهات المعنية إلى عدد من العوامل، منها: - زيادة الإهلاك. - زيادة فوائد قروض البنوك. - زيادة المرتبات. - توقيع عقود جديدة للصيانة. وأشارت المصادر إلى أن مؤسسة البترول أكدت في تقرير قدمته إلى وزارة المالية في وقت سابق على زيادة تكلفة الإنتاج بشكل طبيعي، حيث شهدت زيادة بقيمة 186مليون دينار لمواجهة الزيادة في الإهلاك بسبب دخول بعض المشاريع مرحلة الإنتاج، كما تمت زيادة فوائد القروض التي تدفعها المؤسسة إلى البنوك بنحو 93 مليون دينار، فيما جرى تخصيص 51 مليوناً لمواجهة الزيادة في بلد الرواتب لموظفي البترول، هذا فضلاً عن توقيع عقود جديدة لصيانة الآبار النفطية بقيمة 119 مليون دينار. وقدرت ميزانية السنة المالية الحالية حجم الإنتاج النفطي بنحو 2.5 مليون برميل يومياً بسعر تأشيري 30 دولارا للبرميل، ليصل بذلك حجم الإيرادات النفطية المتوقعة في الميزانية بنحو 5.6 مليارات دينار. أوجه الهدر وأكدت المصادر أن «المالية» قامت بإرسال تعميم إلى جميع الجهات الحكومية، ومن بينها مؤسسة البترول تدعوها فيه إلى ضرورة القيام بترشيد الإنفاق والبحث عن أوجه الهدر للقضاء عليها، وذلك من أجل مواجهة عجز الموازنة الذي يتوقع أن يحقق أرقاماً قياسية خلال السنة المالية الحالية. وعلى صعيد متصل، تعمل الهيئة العامة للاستثمار بالتعاون مع مؤسسة البترول لسداد الأرباح المحتجزة لديها نحو 6.6 مليارات دينار، على أن تتم العودة إلى النظام القديم المتفق عليه ما بين المؤسسة والهيئة، المتضمن تسديد هذا المبلغ على دفعات محددة وذلك بدلاً من سداد تلك الأرباح دفعة واحدة. وقالت إن الاتفاقية، التي سلمت بموجبها مؤسسة البترول ما قيمته نجو 1.8 مليار دينار إلى هيئة الاستثمار، قد تم تجميدها قبل فترة بسبب المطالبة بضرورة تسديد كامل المبلغ دفعة واحدة، حيث تم سداد آخر دفعة في يونيو من العام الفائت. إجراءات السداد توقعت مصادر أن تستمر مؤسسة البترول في تسديد المبالغ المستحقة وفق دفعات تراعي وضعها المالي بما يضمن عدم التأثير على قدرتها في الصرف على مشاريعها، ومن ناحية أخرى فإن نظام الدفعات يراعي احتياج وزارة المالية للسيولة اللازمة من أجل سد عجزموازنة السنة المالية الحالية، الذي يتطلب إنفاذ إجراءات مناسبة له.              

  • قبل 1 أسبوع

    صندوق النقد يتوقع نمو اقتصاد مصر 2.8 في المئة في السنة المالية 2020-2021

  • قبل 1 أسبوع

    النفط قرب ذروة 11 شهراً بفضل تعهد سعودي بخفض الإنتاج

  • قبل 1 أسبوع

    «نفط الكويت»: مازلنا ندرس خيارات ترسية مناقصة الأبراج

  • قبل 1 أسبوع

    أسهم اليابان تغلق منخفضة وسط ضبابية سباق مجلس الشيوخ الأميركي

  • قبل 1 أسبوع

    النفط يرتفع إلى ذروة 11 شهراً بعد تعهد السعودية بتخفيض الإنتاج

  • قبل 2 أسبوع

    سعر برميل النفط الكويتي يرتفع 2.11 دولار ليبلغ 52.75 دولار

  • قبل 2 أسبوع

    المركزي»: عرض النقد انخفض 0.1 في المئة نوفمبر الماضي

  • قبل 2 أسبوع

    «نفط الكويت» تحقق 3 اكتشافات نفطية جديدة

  • قبل 2 أسبوع

    أسعار النفط تلامس أعلى مستوى في عدة أشهر في ظل توقعات بتثبيت «أوبك+» للإنتاج

    لامست أسعار النفط أعلى مستوى في عدة أشهر اليوم بفضل توقعات بأن أوبك ومنتجون حلفاء ربما يقيدون الإنتاج عند المستويات الحالية في فبراير شباط إذ تُبقي جائحة فيروس كورونا المخاوف بشأن الطلب في النصف الأول مرتفعة. وارتفعت الأسعار بما يتماشى مع الأسواق المالية بصفة عامة فيما بلغ خام برنت 53.17 دولار للبرميل وهو أعلى مستوياته منذ مارس آذار 2020. ولامس خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 49.71 دولار وهو أعلى مستوياته منذ فبراير شباط 2020. الدولار الأميركي يستقر أمام الدينار عند 0.303 واليورو ينخفض إلى 0.371 منذ 7 دقائق وزير النفط يتوقع تعافي الطلب على النفط خلال النصف الثاني من 2021 منذ 41 دقائق وبلغت العقود الآجلة لخام برنت تسليم مارس 52.97 دولار للبرميل بارتفاع 1.17 دولار أو ما يعادل 2.3 بالمئة بحلول الساعة 0617 بتوقيت غرينتش بينما صعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي دولارا أو ما يعادل 2.1 بالمئة إلى 49.52 دولار للبرميل. وقال فيريندرا شوهان المحلل لدى إنرجي أسبكتس إن اتجاهات الزخم الكلية الأوسع نطاقا لا سيما ضعف الدولار وتأهب المستثمرين لتعاف في قطاع النفط هذا العام ربما تقدم الدعم لأسعار النفط. وأضاف «ربما تكون هناك بعض المعنويات الإيجابية من دراسة أوبك+ تقييد الإمدادات في ضوء أن الفيروس يبدي وجهه القبيح في الغرب». وقال محمد باركيندو أمين عام أوبك يوم إنه بينما من المتوقع ارتفاع الطلب على الخام 5.9 مليون برميل يوميا إلى 95.9 مليون برميل يوميا في العام الجاري، فإن المنظمة تتوقع الكثير من المخاطر التي تهدد بنزول الطلب في النصف الأول من 2021. وأنهت الأسعار 2020 منخفضة 20 بالمئة عن متوسط عام 2019، إذ أنها ما زالت تتعافى من أثر إجراءات العزل العام العالمية، التي قلصت الطلب على الوقود، حتى في الوقت الذي اتفق فيه منتجون كبار على مستوى العالم على تنفيذ تخفيضات قياسية للإنتاج. وقررت أوبك ومنتجون حلفاء بينهم روسيا، المجموعة المعروفة باسم أوبك+، الشهر الماضي زيادة الإنتاج 500 ألف برميل يوميا في يناير كانون الثاني، ترقبا لزيادة الطلب، واتفقوا على عقد اجتماع شهري لمراجعة الإنتاج. ويقول محللون من إنرجي أسبكتس وآر.بي.سي كابيتال إنه من المرجح أن تُبقي أوبك+ على مستويات الإنتاج الخاصة بيناير كانون الثاني في فبراير شباط. 

المزيد
جميع الحقوق محفوظة