تراجع السندات السيادية الدولارية للمغرب بعد خفض التصنيف الائتماني للبلاد

تراجعت السندات السيادية الدولارية للمغرب اليوم بعد خفض التصنيف الائتماني للبلاد إلى مستوى مرتفع المخاطر. ونزلت سندات المغرب السيادية استحقاق 2042 اليوم 2.2 سنت إلى أدنى مستوى في 4 أشهر ونصف.  

  • 0صورة
  • 0فيديو
  • 0مقال
  • قبل 12 ساعة

    نوفاك: صادرات النفط الروسي ستنخفض 16.4 في المئة على أساس سنوي في 2020

    قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك لمجلس الدوما الروسي، المجلس الأدنى بالبرلمان، اليوم إن من المتوقع انخفاض صادرات النفط الروسي في 2020 بنسبة 16.4 بالمئة مقارنة مع العام الماضي إلى 225 مليون طن. وأضاف إنه من المتوقع أن يبلغ إنتاج روسيا النفطي هذا العام 507 ملايين طن، انخفاضا من مستوى مخطط يتراوح بين 558-560 مليون طن. 

  • قبل 13 ساعة

    النفط ينخفض مع احتمال أن يجبر «كورونا» روسيا على دعم تمديد تخفيضات إنتاج

     نزلت أسعار النفط اليوم الجمعة، بيد أنها تمسكت بمعظم المكاسب التي حققتها في الجلسة السابقة بعد أن أشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى أنه مستعد لتمديد تخفيضات قياسية للإمدادات في الوقت الذي ترتفع فيه الإصابات بكوفيد-19 في الولايات المتحدة وأوروبا. وهبط خام برنت 24 سنتاً أو 0.6 بالمئة إلى 42.22 دولار للبرميل بحلول الساعة 0634 بتوقيت جرينتش بعد أن ارتفعت 1.7 بالمئة أمس الخميس، بينما تراجع الخام الأميركي 28 سنتاً أو ما يُعادل 0.7 بالمئة إلى 40.36 دولار للبرميل بعد أن ربح 1.5 بالمئة في الجلسة السابقة. والخامان القياسيان في طريقهما لتكبد أول خسارة أسبوعية في ثلاثة أسابيع. ولم يكن للمناظرة النهائية بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن أثر ملموس على الأسعار بشكل فوري، على الرغم من أن خطط الطاقة النظيفة للأخير تسلط الضوء على شركات النفط والأسهم. وبدأت الأسعار تنزل في وقت لاحق من الجلسة بعد ثباتها لمعظم الجلسة الآسيوية وخلال المناظرة. وقال بوتين أمس الخميس إن روسيا لا ترى حاجة لتغيير اتفاق بين منتجين كبار للنفط بشأن خفض الإمدادات العالمية، لكنه لم يستبعد تمديد تخفيضات إنتاج النفط إذا كانت أوضاع السوق تبرر ذلك. وتصريحات بوتين هي الأوضح حتى الآن من روسيا، أحد أكبر منتجي النفط في العالم، على استعدادها لمواصلة تخفيضات الإنتاج غير المسبوقة في مواجهة تراجع الطلب الناجم عن جائحة فيروس كورونا وتخمة الإنتاج.

  • قبل 1 يوم

    وكلاء المالية الخليجيون عقدوا اجتماعا تحضيريا لـ«لجنة التعاون المالي والاقتصادي

    انطلقت اليوم أعمال لجنة التعاون المالي والاقتصادي بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية عبر تقنية الاتصال المرئي، حيث عقدت لجنة وكلاء وزارات المالية اجتماعها الـ59 التحضيري برئاسة وكيل وزارة المالية صالح الصرعاوي عن الجانب الكويتي، وذلك تحضيراً للاجتماع الثاني عشر بعد المائة للجنة التعاون المالي والاقتصادي والذي سوف يعقد يوم 25 أكتوبر الجاري، وضم وفد دولة الكويت لهذا الاجتماع عدداً من مسؤولي وزارة المالية. وتم خلال الاجتماع مناقشة العديد من الموضوعات التي تهم المواطن الخليجي، يأتي في مقدمتها عرض آلية معالجة الاستفسارات والملاحظات والشكاوى والاقتراحات الخاصة بالسوق الخليجية المشتركة، ودور مؤسسة الانتاج البرامجي المشترك لمجلس التعاون لدول الخليج العربي في الحملة الإعلامية المتعلقة بمكتسبات المواطنة الخليجية، ودراسة مدى تطبيق قرارات المجلس الأعلى على أرض الواقع وذلك للوصول الى التكامل الاقتصادي الخليجي المنشود، وفقاً لتوصيات قادة دول المجلس. الدولار الأميركي يستقر أمام الدينار.. واليورو ينخفض منذ ساعتين الليرة التركية تتراجع قبل قرار للبنك المركزي منذ ساعتين كما ناقش الوكلاء مذكرة الأمانة العامة بشأن نتائج اللقاء التشاوري بين وزارة التجارة والصناعة ورؤساء اتحادات غرف التجارة بدول المجلس، بشأن مخرجات دراسة ضريبة القيمة المضافة. وتم خلال الاجتماع اعتماد محاضر اجتماعات لجنة محافظي مؤسسات النقد والبنوك المركزية بدول المجلس، ومحضر الاجتماع السابع للجنة رؤساء ومدراء الإدارات الضريبية بدول المجلس، ومحضر السوق الخليجية المشتركة، وهيئة الاتحاد الجمركي. وسيتم رفع نتائج اجتماع لجنة وكلاء وزارات المالية الى الاجتماع الثاني عشر بعد المائة للجنة التعاون المالي والاقتصادي على مستوى وزراء المال والاقتصاد بدول مجلس التعاون، والذي سيعقد الأحد المقبل عبر الاتصال المرئي، لاعتماد التوصيات.  

  • قبل 1 يوم

    انخفاض أسعار النفط بسبب مخزونات البنزين

    تراجعت أسعار النفط، اليوم الخميس، وذلك في ظل تراكم مخزونات البنزين بالولايات المتحدة، ما يشير إلى تراجع توقعات الطلب على الوقود مع زيادة وتيرة الإصابات بفيروس كورونا. ونزلت العقود الآجلة لخام "برنت" بنحو طفيف بنسبة 0.02% إلى 41.72 دولار للبرميل، بعد أن خسرت 3.3% أمس الأربعاء. فيما تراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكي "غرب تكساس الوسيط" بنسبة 0.1% إلى 39.99 دولار للبرميل بعد نزولها 4% في الجلسة السابقة. وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، إن مخزونات البنزين بالولايات المتحدة ارتفعت 1.9 مليون برميل في الأسبوع المنتهي يوم 16 أكتوبر الجاري مقارنة مع توقعات لانخفاض 1.8 مليون برميل.

  • قبل 2 يوم

    أسعار النفط تهبط بعد تقرير للمخزونات ينبئ بطلب ضعيف

  • قبل 2 يوم

    «موديز» ترجِّح تمويل العجز عبر الاقتراض من صندوق الأجيال

  • قبل 2 يوم

    بالأرقام.. الأسواق تتعافى

  • قبل 2 يوم

    ارتفاع تكلفة «العبدلي الاقتصادية» يدفع للاستعانة بالقطاع الخاص

  • قبل 2 يوم

    «فيتش»: 10.5 مليارات دولار إصدارات الصكوك خلال الربع الثالث

    توقعت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني أن تكون أحجام إصدارات الصكوك في 2020 بأكمله مماثلة لمستويات عام 2019، على الرغم من الضغوط غير المسبوقة الناجمة عن جائحة كورونا. وأضافت الوكالة في تقرير اصدرته امس، انه مع تعافي ظروف السوق، فمن المتوقع أن يزداد عرض الصكوك مع زيادة الاحتياجات التمويلية مع بقاء الحكومات والجهات السيادية المساهم الرئيسي في أحجام الصكوك الإجمالية لأنها تواجه عجزا ماليا متزايدا مصحوبا باحتياجات ائتمانية عالية نتيجة الاضطرابات الاقتصادية المرتبطة بفيروس كورونا وانخفاض أسعار النفط. ومن المقرر أيضا ارتفاع إصدارات المؤسسات المالية والشركات من الصكوك في غمرة معاناتها من ظروف عمل شاقة، فيما تحاول الاستفادة من انخفاض تكاليف التمويل. وقالت الوكالة ان إصدارات دول مجلس التعاون الخليجي وماليزيا وإندونيسيا وتركيا وباكستان من الصكوك ذات آجال استحقاق أكثر من 18 شهرا بلغت 10.5 مليارات دولار في الربع الثالث من 2020 بانخفاض 14.2% عن الأشهر الثلاثة السابقة، فيما بلغ حجم الصكوك القائمة المصنفة من قبل الوكالة 116.2 مليار دولار كما في نهاية الربع الثالث من 2020. بلغ حجم الصكوك المستحقة ذات التصنيف الأخضر والاستدامة من قبل وكالة فيتش 7.2 مليارات دولار كما في نهاية الربع الثالث من 2020. على الرغم من النمو المتواضع، لا يزال سوق الصكوك الخضراء والمستدامة في مهده، ومن غير المحتمل أن يصبح جزءا كبيرا من سوق الصكوك على المدى القصير. وتوقعت الوكالة ان يكون لوقف استخدام سعر الفائدة المتبادلة بين بنوك لندن - ليبور تاثير سلبي على قيمة الصكوك ذات السعر العائم المسعرة حسب لايبور أو أي نظام اسعار معياري آخر. كما تواجه الصكوك أيضا تعقيدات بشأن ضمان الامتثال للشريعة طوال عملية الانتقال والتحويل. ومع ذلك، فإن الجزء الأكبر من سوق الصكوك ذو سعر فائدة ثابت وبالتالي فانه لن يتأثر بعملية انتقال التسعير حسب لايبور. وانتهت وكالة فيتش الى القول ان جهود التقييس والمعايرة في صناعة الصكوك مستمرة، فقد أطلقت السوق المالية الإسلامية الدولية وثائق صكوك الإجارة الجديدة في أكتوبر الجاري. وفي الربع الثالث من عام 2020، شكل بنك الكويت المركزي اللجنة العليا للرقابة الشرعية، كما تحدثت تقارير عن اصدار تركيا الإطار القانوني للبنية التحتية القانونية للتمويل القائم على المشاركة.

  • قبل 2 يوم

    البترول الوطنية: تشغيل غلايات مشروع الوقود البيئي بمصفاة ميناء عبدالله

    أعلنت شركة البترول الوطنية الكويتية تشغيل جميع الغلايات الخاصة بمشروع الوقود البيئي في مصفاة ميناء عبدالله التابعة للشركة ومن شأنها تغطية احتياجات المشروع من البخار اللازم لتشغيل وحداته المختلفة عبر عمليات حرق الغاز التي تراعي الحدود المسموح بها للانبعاثات الغازية المعتمدة من الهيئة العامة للبيئة. وقال نائب الرئيس التنفيذي للمشاريع والناطق الرسمي للشركة عبدالله العجمي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الأربعاء إن تشغيل الغلايات وعددها ست ذات الضغط العالي يجعل الشركة قادرة على توفير كامل احتياجات وحدات المشروع الإنتاجية والمساندة من البخار. وأوضح العجمي أن القدرة الإنتاجية لكل غلاية تبلغ 380 ألف رطل في الساعة يمكن زيادتها عند الحاجة لتصل إلى 420 ألف رطل في الساعة مضيفا بهذا الصدد أن الغلايات تعتبر الشريان الرئيسي لتشغيل المعدات الدوارة في المشروع كما يتم استخدام البخار في عمليات التبادل الحراري. وأكد أن الشركة اعتمدت كليا على كوادرها الوطنية المدربة في تشغيل هذه الغلايات وتمكنت بذلك من التغلب على العديد من التحديات المترتبة على أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19). وكانت (البترول الوطنية) أعلنت في شهر أبريل الماضي الانتهاء من جميع أعمال مشروع الوقود البيئي بمصفاة ميناء الأحمدي في حين يتواصل العمل بوتيرة متسارعة لإنجاز ما تبقى من وحدات المشروع في مصفاة ميناء عبدالله. وسيعمل هذا المشروع الضخم عند تشغيله على تطوير قدرات الشركة التكريرية وتعزيز التميز التشغيلي والاعتمادية ومستويات السلامة في مصفاتي ميناءي الأحمدي وعبدالله. كما سيدعم المشروع استخدام الطاقة بكفاءة عالية إذ يصل إنتاج المصفاتين معا إلى 800 ألف برميل يوميا من المنتجات النفطية عالية الجودة والمتوافقة مع الاشتراطات البيئية العالمية مثل (يورو 4) و(يورو 5) مما يساهم في فتح أسواق جديدة أكثر ربحية أمام منتجات الشركة

  • قبل 2 يوم

    سعر برميل النفط الكويتي ينخفض 19 سنتا ليبلغ 27ر41 دولار

  • قبل 2 يوم

    «كامكو إنفست»: 6% هبوط الناتج المحلي لدول الخليج في 2020

  • قبل 3 يوم

    «البورصة».. موجة انتعاش جديدة

  • قبل 3 يوم

    «البنك الدولي»: 170 ألف وافد غادروا الكويت تحت وطأة «كورونا»

  • قبل 3 يوم

    البنوك استأنفت استقطاع أقساط القروض

  • قبل 3 يوم

    صدمتا «النفط» و«الوباء».. كيف واجهت الكويت «الضربة» المزدوجة؟!

  • قبل 3 يوم

    «المالية»: شدوا أحزمة إنفاق «الضيافة»

  • قبل 3 يوم

    البنوك تستأنف استقطاع أقساط القروض

  • قبل 3 يوم

    صندوق استثماري إماراتي - أميركي - إسرائيلي مشترك.. لخلق استثمارات بقيمة 3 مليارات دولار

    ذكر موقع «سي إن بي سي» الإخباري اليوم الثلاثاء، أن الإمارات والولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل أسسوا صندوقاً للتنمية، يهدف لخلق استثمارات بقيمة 3 مليارات دولار، في الشرق الأوسط وأماكن أخرى. من جانبه، قال آدم بوهلر رئيس مؤسسة تمويل التنمية الدولية الأميركية اليوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة وإسرائيل والإمارات المتحدة ستؤسس صندوقاً لتشجيع استثمارات القطاع الخاص والتعاون الإقليمي. وفي حديثه خلال مناسبة وصول أول وفد رسمي إماراتي إلى إسرائيل، توقع بوهلر توفير تمويل للتمكن من تحديث نقاط التفتيش التي تديرها إسرائيل للفلسطينيين، وفق ما ذكرت رويترز : 

  • قبل 3 يوم

    ارتفاع المؤشر العام للبورصة

    كونا - أغلقت بورصة الكويت تعاملاتها اليوم الثلاثاء على ارتفاع مؤشر السوق العام 8ر19 نقطة ليبلغ مستوى 11ر5629 نقطة بنسبة صعود بلغت 35ر0 في المئة. وتم تداول كمية أسهم بلغت 5ر253 مليون سهم تمت عبر 13543 صفقة نقدية بقيمة 6ر62 مليون دينار كويتي (نحو 219 مليون دولار أمريكي). وارتفع مؤشر السوق الرئيسي 9ر6 نقطة ليبلغ مستوى 37ر4405 نقطة بنسبة صعود بلغت 16ر0 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 08ر125 مليون سهم تمت عبر 4020 صفقة نقدية بقيمة 15ر6 مليون دينار (نحو 5ر21 مليون دولار). كما ارتفع مؤشر السوق الأول 10ر26 نقطة ليبلغ مستوى 02ر6245 نقطة بنسبة صعود بلغت 42ر0 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 4ر128 مليون سهم تمت عبر 9523 صفقة بقيمة 5ر56 مليون دينار (نحو 7ر197 مليون دولار). وفي غضون ذلك ارتفع مؤشر (رئيسي 50) نحو 19ر11 نقطة ليبلغ مستوى 90ر4465 نقطة بنسبة صعود بلغت 25ر0 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 9ر112 مليون سهم تمت عبر 3254 صفقة نقدية بقيمة 6ر5 مليون دينار (نحو 6ر19 مليون دولار). وكانت شركات (سنام) و(وربة كبيتل) و(أجيال) و(أصول) الأكثر ارتفاعا أما شركات (أهلي متحد) و(آن) و(بيتك) و(المدينة) فكانت الأكثر تداولا في حين كانت شركات (المنار) و(يونيكاب) و(رمال) و(التجارية) الأكثر انخفاضا.

  • قبل 3 يوم

    بلومبيرغ: «جولدمان ساكس» سيدفع ملياري دولار لوزارة العدل الأميركية

  • قبل 4 يوم

    «الوفرة الاقتصادية».. نحو «كويت ذكية»

  • قبل 4 يوم

    صندوق النقد: 10 سنوات لعودة اقتصادات الشرق الأوسط لمستويات ما قبل «كورونا»

  • قبل 4 يوم

    وزير النفط: التزام «أوبك+» بتخفيضات الإنتاج في سبتمبر بلغ 102 بالمئة؜

  • قبل 4 يوم

    صندوق النقد: كورونا أسرع صدمة اقتصادية تأثيراً في التاريخ الحديث

  • قبل 4 يوم

    «الوقت ينفد».. حملة بريطانية استعداداً لـ «بريكست» بدون صفقة

  • قبل 4 يوم

    شركات «أوابك» بحثت الصعوبات التي تواجهها في اجتماعها السنوي الـ49

  • قبل 4 يوم

    صندوق النقد: البلدان المصدرة للنفط الأكثر تضررا نتيجة "الصدمة المزدوجة"

  • قبل 5 يوم

    «بلومبيرغ»: هبوط الدولار.. مصلحة للعملات الخليجية

    قال تقرير لوكالة بلومبيرغ انه قبل نحو عقد من الزمن قاومت دول الخليج للحفاظ على ربط عملاتها بالدولار الاميركي مع تراجعه إثر الأزمة المالية العالمية آنذاك، لكن اليوم قد يعطي هبوط العملة الخضراء بعض الطمأنينة لعملات المنطقة، ويمد المجالات الاقتصادية غير النفطية مثل السياحة بدفعة ايجابية بمجرد بدء انحسار جائحة كورونا. وأشار تقرير الوكالة: بالعودة الى عامي 2007 و2008، فقد أدى ضعف الدولار الى ارتفاع تكاليف الواردات وسمح للتضخم بالنمو حينها في دول الخليج، اضافة الى ان اسعار خام برنت قاربت الـ 150 دولارا للبرميل منذ 12 عاماً. اما الآن، فقد ادى تباطؤ الطلب المحلي في اغلبية القطاعات الى الحد من نمو الاسعار، في حين ان انخفاض العملة الاميركية في هذه الفترة يمكن ان يدفع القطاعات غير النفطية الى الأمام فور انحسار تفشي فيروس كورونا. ونقلت «بلومبيرغ» عن مونيكا مالك كبيرة الاقتصاديين في بنك ابوظبي التجاري «سيكون انخفاض الدولار إيجابياً لدول الخليج بمجرد ان يخف تأثير كورونا، ولا يزال ربط العملات الخليجية بالدولار ركيزة مهمة لاقتصادات المنطقة ولتدفقات الرساميل إليها». وذكر تقرير الوكالة ان دول الخليج الست كانت تعتمد أنظمة صرف أجنبية منذ أوائل سبعينيات القرن الماضي، وقد نجت من سنوات متتالية من انخفاض اسعار النفط في تسعينيات القرن الماضي، وفترة ضعف الدولار قبل الازمة المالية العالمية في 2008 وانهيار أسعار النفط مرة اخرى في 2014، مشيرا الى ان الكويت قررت وحدها في مايو 2007 ربط الدينار بسلة عملات مع تسارع التضخم حينها. وأضاف التقرير: في وقت سابق من العام الحالي، تصاعدت رهانات تخفيض قيم عملات بعد انخفاض سعر النفط الى أدنى مستوياته منذ 18 عاماً، ما أضر باقتصادات دول الخليج وأثار تساؤلات حول احتياطياتها من العملات الاجنبية. ومنذ ذلك الحين، قلص التجار رهاناتهم على تخفيض قيم عملات خليجية مع قيام دول خليجية بخفض الانفاق والاعانات واتجاهها الى اسواق الديون لتمويل عجوزات ميزانياتها. كما ساعد تسعير النفط والغاز بالدولار على حماية دول المنطقة من تقلب اسواق الطاقة، وسمح لبنوكها المركزية بتكديس احتياطيات العملات الاجنبية في الاوقات الجيدة حين كانت اسعار النفط والغاز مرتفعة. من جهته، قال روبرت موجلينكي الباحث في معهد دول الخليج العربية في واشنطن: ان الامر الاكثر اهمية لربط اسعار العملات الخليجية بالدولار الاميركي ليس التقلبات القصيرة الاجل في قيمة العملة الخضراء، بل الوصول وامتلاك كميات كافية من العملات الأجنبية على المدى المتوسط. للمزيد:

المزيد
جميع الحقوق محفوظة