مصر تعيد فتح 3 موانئ بحرية بعد تحسن الأحوال الجوية

قالت هيئة موانئ البحر الأحمر، إن مصر أعادت فتح ثلاثة موانئ، اليوم الخميس، كانت قد أغلقتها، أمس الأربعاء، بسبب سوء الأحوال الجوية، وذلك مع تحسن الطقس واستقرار الرياح. وشهد عدد من المدن الساحلية المصرية والعاصمة القاهرة عاصفة رملية قوية أمس الأربعاء، مما تسبب في إغلاق عدة موانئ. وقالت الهيئة إن ميناءي السويس والزيتيات في محافظة السويس أعيد فتحهما في الساعة 0700 بالتوقيت المحلي، كما أعيد فتح ميناء شرم الشيخ في محافظة جنوب سيناء في الساعة 0800 بالتوقيت المحلي. وشدد أيمن صالح رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر على مديري الموانئ بضرورة المتابعة مع الهيئة العامة للأرصاد الجوية حفاظا على انتظام وسلامة الملاحة البحرية.

  • 3صورة
  • 2فيديو
  • 2مقال
  • قبل 1 ساعة

    بالأسماء| الهيئة العامة للأدوية السعودية تحذر من ثلاثة منتجات لفرد الشعر

    حذّرت الهيئة العامة للغذاء والدواء, من ثلاثة منتجات لفرد الشعر، بسبب احتوائها على نسبة عالية من مادة "فورمالدهيد". وأوضحت الهيئة أنها جمعت وحللت عينات من منتجات فرد الشعر المتداولة بالأسواق المحلية للتأكد من سلامتها، وأظهرت نتائج التحليل احتواء ثلاثة منتجات على نسبة عالية من مادة "فورمالدهيد" تجاوزت الحد المسموح بها في لائحة متطلبات السلامة في مستحضرات التجميل والعناية الشخصية رقمSFDA.CO/GSO 1943:2016 ، مشيرةً إلى أن التعرّض لنسب عالية من مادة "فورمالدهيد" يتسبب في مخاطر صحية للمستهلك. ويحمل المنتج الأول اسم " Brasil cacau professional 2 " صُنع في البرازيل برقم تشغيلة (0318027H) وتاريخ صلاحية 2021/03. أما المنتج الثاني فهو " Brazilian Blowout Acai Professional Original smoothing solution step 2" صُنع في الولايات المتحدة الأمريكية. فيما يحمل المنتج الثالث اسم "Salon Pro Brazil ultra advanced Brazilian Keratin 4 in 1 volume reducer " وصُنع في البرازيل برقم تشغيلة (003) وتاريخ صلاحية 2019/11. ونصحت "الهيئة" المستهلكين بعدم استخدام تلك المنتجات، والتخلّص من العينات الموجودة لديهم منها، مشددةً على أهمية شراء المنتجات من مصادر موثوقة يمكن من خلالها تتبع مصدر المنتج. وتتخذ الهيئة الإجراءات اللازمة بالتنسيق مع الجهات المختصة لمتابعة سحب هذه المنتجات من الأسواق ومنع دخولها، مع اتخاذ الإجراءات النظامية بحق المخالفين. ودعت الهيئة العامة للغذاء والدواء, الراغبين بالاطلاع على المزيد من المعلومات عن المنتجات التي حذّرت منها زيارة موقعها الالكتروني: www.sfda.gov.sa.

  • قبل 1 ساعة

    بيدرسون يغادر سورية ويؤكد الحاجة الى حل سياسي للنزاع برعاية الأمم المتحدة

    أنهى المبعوث الدولي الخاص الى سورية غير بيدرسون اليوم زيارته الأولى الى دمشق، مؤكدا الحاجة للتوصل الى حل سياسي برعاية الأمم المتحدة ينهي النزاع المستمر في البلاد منذ نحو ثمانية أعوام. وقال مصدر في الأمم المتحدة في دمشق إن بيدرسون غادر صباح اليوم دمشق الى بيروت، بعد زيارة استمرت لثلاثة أيام وتخللها لقاء مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم. وفي تغريدة على حساب مكتبه على تويتر ليل أمس، وصف بيدرسون اجتماعه مع المعلم بالـ«بنّاء». وقال «أكدت على الحاجة لحل سياسي على أساس القرار الأممي 2254 الذي يشدد على سيادة سورية وسلامتها الإقليمية ويدعو لحل سياسي بملكية وقيادة سورية تيسّره الأمم المتحدة». وأكد عزمه مواصلة النقاشات حول «مختلف جوانب عملية جنيف للسلام»، مضيفا «اتفقنا أن أزور دمشق بشكل منتظم لمناقشة نقاط الاتفاق وتحقيق تقدم في تناول المسائل الخلافية». ويواجه بيدرسون، الديبلوماسي المخضرم الذي تسلم مهامه في السابع من الشهر الحالي خلفا لستافان دي ميستورا، مهمة صعبة تتمثل بإحياء المفاوضات في الأمم المتحدة، بعدما اصطدمت كل الجولات السابقة التي قادها سلفه بمطالب متناقضة من طرفي النزاع. وأبدت دمشق جهوزيتها للتعاون مع بيدرسون. ونقلت وزارة الخارجية السورية عن المعلم الثلاثاء تأكيده «استعداد سوريا للتعاون معه من أجل إنجاح مهمته لتيسير الحوار السوري-السوري بهدف التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية». وقال نائب وزير الخارجية فيصل المقداد في وقت سابق إن بلاده ستتعاون مع بيدرسون «شرط (..) ألا يقف إلى جانب الإرهابيين كما وقف سلفه». ولطالما اتهمت دمشق دي ميستورا الذي استقال من منصبه في تشرين الأول/أكتوبر بعد أربع سنوات من مساع لم تكلل بالنجاح لتسوية النزاع، بـ«عدم الموضوعية». ويعتزم بيدرسون، وفق ما أورد على تويتر، أن يلتقي «قريباً» مع هيئة التفاوض السورية، الممثلة لأطياف واسعة من المعارضة السورية.

  • قبل 3 ساعة

    شبيه ترودو الأفغاني.. مغني أفراح يحلم بالسفر الى كندا

    منذ ظهوره الأول في برنامج للمواهب، أدى التشابه المذهل بين المغني الأفغاني عبدالسلام مفتون ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو لجعله شخصية شهيرة في بلاده. وقال مفتون في تصريح صحفي "يناديني الناس بجاستن ترودو أفغانستان... منذ أتيت إلى كابول أصبحت لي شعبية كبيرة ويلتقط الناس الصور معي"، لكن لدى مفتون طموحات أكبر حيث قال: "أمنيتي الوحيدة أن يأخذني رئيس الوزراء (ترودو) إلى كندا وأتمكن من إحياء حفل هناك لأغني أغاني أفغانية وأن يحضر رئيس الوزراء بنفسه حفلي". وبدأ مفتون مسيرته في الغناء قبل سبع سنوات بإحياء حفلات الزفاف، وهو يبلغ الآن 28 عاما ، وقد لفت انتباه الجمهور عندما سافر إلى العاصمة كابول للمشاركة في برنامج (النجم الأفغاني)، وهو مسابقة غنائية تلفزيونية تجذب متنافسين من شتى أنحاء أفغانستان. وقال قيس ألفت، وهو أحد حكام البرنامج، إن الشبه بين المغني ورئيس الوزراء الكندي الذي يبلغ من العمر 47 عاما قد يقلب موازين المسابقة لصالحه. وأضاف "هناك فرصة كبيرة أن يفوز في البرنامج لأنه... المنافس الوحيد الذي يحظى بهذا الظهور الكبير".

  • قبل 3 ساعة

    مقتل شخص وإصابة آخر على يد مجموعة مسلحة غرب الجزائر

    اقدمت مجموعة مسلحة في الجزائر اليوم الخميس على قتل مواطن وإصابة آخر بجروح خطيرة على الطريق الوطني الرابط بين العاصمة وغرب البلاد. وكشفت تقارير إعلامية أن الاعتداء وقع في ساعات متأخرة من ليل الأربعاء بالطريق الرابط بين بلديتي برج الأمير خالد وطارق بن زياد حيث قامت المجموعة المسلحة بنصب حاجز مزيف تزامن مع مرور الضحيتين خالد مزيون وعسنون محمد بالمكان. ولم تشر التقارير إلى عدد عناصر المجموعة التي كانت وراء الاعتداء ولا الأسباب التي تقف وراء الحادث لكن المعلوم هو أن الجماعات المسلحة كانت تلجأ في وقت سابق إلى نصب الحواجز المزيفة من أجل تنفيذ اغتيالاتها أو تجريد المواطنين من الأشياء الثمينة. وقالت مصادر طبية انه تم نقل الجثة فيما خضع الجريح إلى عملية جراحية بسبب إصابته برصاصتين حيث ما يزال يرقد في غرفة الإنعاش بمستشفى الولاية وتحت رقابة طبية.

  • قبل 3 ساعة

    مستشار رئيس كوريا الشمالية يزور واشنطن ويلتقي بومبيو

  • قبل 3 ساعة

    المبعوث الأممي يغادر دمشق إلى بيروت

  • قبل 3 ساعة

    مجلس الوزراء السوداني يقرر زيادة أجور العاملين في القطاع العام

  • قبل 4 ساعة

    إنقاذ 6 بحارة مصريين قذفت الأمواج مركبهم لبحر غزة

  • قبل 4 ساعة

    قوات الأمن السودانية تنتشر في الخرطوم قبل تظاهرة مقررة في اتجاه القصر الرئاسي

    انتشرت قوات أمنية سودانية، الخميس، في وسط الخرطوم حيث يتوقع أن يشارك متظاهرون في مسيرة في اتجاه القصر الرئاسي لدعوة الرئيس عمر البشير إلى مغادرة السلطة، وذلك بعد مرور أربعة أسابيع على بدء حركة احتجاج شعبية متواصلة. ودعا منظمو المسيرة الجديدة في العاصمة إلى التظاهر في 11 منطقة أخرى بينها بورتسودان ومدني والقضارف والعبيد وعطبرة. وانطلقت التظاهرات من عطبرة في 19 ديسمبر احتجاجا على ارتفاع أسعار الخبز ثم تحولت الى احتجاجات شبه يومية ضد الحكومة والرئيس البشير الذي يحكم منذ 1989. ويشاهد عناصر أمن بلباس مدني في الشوارع في وسط العاصمة وفي الطريق المؤدي الى القصر، بينما توقفت آليات عسكرية مزودة بمدافع رشاشة خارج القصر. وكانت حركة السير أخف من العادة في الصباح. وتم تنظيم مسيرات أخرى في اتجاه القصر خلال الأسابيع الماضية تم تفريقها بالقوة. وتلجأ الشرطة غالبا الى الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين في مناطق عدة. وقتل 24 شخصا في مواجهات خلال الاحتجاجات، بحسب حصيلة رسمية، لكن منظمتي «هيومان رايتس ووتش» والعفو الدولية تتحدثان عن أربعين قتيلا على الأقل. ويشكل اتحاد المهنيين الذي يضم أطباء وأساتذة ومهندسين رأس الحربة في التظاهرات التي تشكل، بحسب خبراء، أكبر حركة احتجاج ضد نظام البشير في ثلاثة عقود.

  • قبل 4 ساعة

    ممثلو الحكومة اليمنية والمتمردون الحوثيون يجتمعون في عمّان لبحث اتفاق الأسرى

    استأنف ممثلو الحكومة اليمنية والمتمردون الحوثيون في العاصمة الأردنية عمان اجتماعاتهم لليوم الثاني على التوالي وللمرة الأولى منذ اتفاق السويد قبل شهر، لبحث تطبيق اتفاق تبادل الأسرى، على ما أفاد مصدر في الأمم المتحدة. وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إن "اللجنة الخاصة باتفاق الأسرى الموقع قبل شهر في السويد عقدت اجتماعات أمس وستجتمع اليوم في عمان لبحث تطبيق هذا الاتفاق". ولم يذكر مزيدا من التفاصيل، مشيرا إلى أن بيانا سيصدر لاحقا حول الاجتماعات. وذكر مصورون صحفيون إن ممثلي الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين بدأوا صباح اليوم اجتماعا جديدا بحضور ممثلي مكتب مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن والصليب الأحمر في قاعة جمعتهم داخل أحد فنادق عمان. من جهتها، ذكرت وكالة الأنباء السعودية اليوم إن ممثلي الأمم المتحدة عقدوا مساء أمس في عمان "اجتماعين منفصلين مع ممثلي الحكومة اليمنية والمليشيات الحوثية المدعومة من إيران، لمناقشة بنود اتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين بحضور ممثلين عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر". ونقلت الوكالة عن الملحق الإعلامي في السفارة اليمنية لدى الأردن محمود شحرة قوله إن "رئيس لجنة تبادل الأسرى والمعتقلين، عن الحكومة اليمنية هادي هيج وبحضور عضو اللجنة ماجد فضايل، سلم ممثلي الأمم المتحدة قوائم بأسماء الأسرى والمعتقلين لدى المليشيات الحوثية". وأشار إلى أن "اجتماعا سيعقد في وقت لاحق اليوم بحضور مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، وممثلين عن عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وممثلي الحكومة اليمنية، والمليشيات الحوثية المدعومة من إيران ، لمواصله النقاش بشأن الأمور العالقة بقوائم الأسرى والمعتقلين بين الطرفين". وأوضح أن "ممثلي المليشيات الحوثية سلموا في اجتماعهم مع ممثلي الأمم المتحدة قوائم بأسماء الأسرى لدى الحكومة اليمنية".

  • قبل 5 ساعة

    «حقنوهم بمخدر».. هل خدعت تايلاند العالم في قصة أطفال الكهف؟

  • قبل 7 ساعة

    مسلحون يقتلون أكثر من 30 من الطوارق.. في شمال مالي

  • قبل 7 ساعة

    الجنائية الدولية تعلق قرار إطلاق سراح رئيس كوت ديفوار السابق

  • قبل 8 ساعة

    كبير المفاوضين الصينيين سيزور واشنطن في نهاية يناير

  • قبل 8 ساعة

    اتحاد الشغل التونسي يبدأ إضرابا عاما احتجاجا على عدم رفع الأجور

  • قبل 8 ساعة

    إجلاء أكثر من 2000 شخص من آخر معاقل داعش في سوريا

  • قبل 8 ساعة

    مسلحون يقتلون أكثر من 30 من الطوارق في شمال مالي

  • قبل 18 ساعة

    العاصفة ميريام «تجرف» طفلة سوريّة جنوب لبنان

  • قبل 18 ساعة

    المسجد “الأقصى” وقبة الصخرة تُغسل بالماء والثلج والبرد

    في مشهد فريد، بدأت زخات من الثلوج المختلطة بالأمطار وحبات البرد، بالتساقط مساء الأربعاء على القدس لتشمل عدة مناطق في المدينة المقدسة وقبتي المسجد الأقصى والصخرة المشرفة. وذكر مراسل “الأناضول” أن زخات من الثلوج المختلطة بالأمطار وحبات البرد، تساقطت بكثافة في عدة مناطق من القدس، لا سيما وسط المدينة. وتفاعل المقدسيون مع المشهد بشكل كبير، حيث تسابقوا لتسجيل لحظات هطول “الزائر الأبيض” بكاميرات هواتفهم الجوالة. ونشر مشهد الثلوج حالة من البهجة والسعادة بين المقدسيين، الذي أخذوا يرددون أدعية المطر. وسقطت الثلوج فوق المناطق التي ترتفع عن 900 متر في الأراضي الفلسطينية وإسرائيل، بحسب وسائل إعلام محلية. وترتفع مدينة القدس نحو 800 متر عن سطح البحر.

  • قبل 18 ساعة

    الثلوج تكسو مدنًا أردنية

    اكتست العاصمة الأردنية عمّان، مساء يوم الأربعاء، بالحلة البيضاء، بعدما هطلت كميات من الثلوج على أجزاء واسعة منها، وذلك نتيجة تأثر البلاد بامتداد منخفض جوي شديد البرودة، صاحبه تساقط غزير للأمطار. كما تساقطت الثلوج على المحافظات التي يزيد ارتفاعها على 1000 متر فوق سطح البحر، كمحافظة عجلون، وجرش، في الشمال، والسلط في الوسط، فيما حذَّرت السلطات المحلية المواطنين من الخروج من منازلهم، خشية التعرض لحوادث جراء الحالة الجوية. وأصدرت الحكومة الأردنية، عدة قرارات تماشيًا مع الأحوال الجوية السائدة، من بينها تأخير دوام دوائر رسمية، وتعطيل دوام المدارس الحكومية والخاصة، وتعليق الدراسة في عدد من الجامعات، فيما أعلنت أمانة عمّان الكبرى حالة الطوارئ القصوى للتعامل مع الظروف الجوية. وانتظر الأردنيون بفارغ الصبر الزائر الأبيض، خاصة بعدما خيَّبت التوقعات الجوية الأسبوع الماضي آمالهم، فيما اكتسى موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” الأوسع انتشارًا كذلك بصور الثلوج، تعبيرًا على الفرحة بالحلة البيضاء الجديدة. ولكن تلك الفرحة، تثير مخاوف الحكومة، إذ تحذّر بشكل متكرر من خطورة الخروج في الظروف الجوية الماطرة إلا لحالات الضرورة القصوى، والابتعاد عن مجاري السيول، حيث شهدت البلاد نهاية العام 2018 حادثتين منفصلتين أثارتا الرأي العام، حيث قضى أكثر من 30 شخصًا نتيجة الغرق بسيول الأمطار.

  • قبل 18 ساعة

    إسرائيل تنوي مهاجمة أهداف في العراق

  • قبل 18 ساعة

    عناصر أمن إيطاليون يغادرون قطاع غزة بعد «حادث أمني» مع حماس

  • قبل 20 ساعة

    السعودية.. توقيف مشعوذ ادّعى مضاعفة الأموال بالسحر

  • قبل 20 ساعة

    مصر توقع اتفاقية مع الصين لتمويل مشروع قطار كهربائي

  • قبل 21 ساعة

    جماعة صومالية: هجوم كينيا رد على اعتراف أميركا بالقدس عاصمة لإسرائيل

  • قبل 21 ساعة

    مخرج مصري يعلن رفض تعديل الدستور للتمديد للرئيس...في اليوم الثاني انتشر فيلم إباحي له

  • قبل 21 ساعة

    صياد سمك “يكشف” حقيقة نهاية الطائرة الماليزية المنكوبة

  • قبل 21 ساعة

    مجلس الأمن الدولي يوافق على نشر ما يصل إلى 75 مراقبا للهدنة في اليمن

  • قبل 21 ساعة

    إحباط محاولة «داعشية» لاغتيال بوتين في صربيا

    أوقفت السلطات في صربيا متطرفاً يشتبه في انتمائه إلى تنظيم داعش الإرهابي، عقب تقارير أفادت بتدبيره محاولة اغتيال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في صربيا. ومن المقرر أن يقوم بوتين بزيارة صربيا غداً (الخميس). وألقت الشرطة في صربيا القبض على أرمين أليبشيتش (21 عاماً) في مدينة بازار الصربية، وذكرت أنه يمتلك مخبأ للأسلحة والمتفجرات، وفقاً لتقارير من صربيا وروسيا. وذكر تقرير نُسب لوكالة الاستخبارات الصربية، أنه كان يعد لهجوم إرهابي في نفس توقيت زيارة الرئيس الروسي، حسب صحيفة «ذا صن». ولم تتضح التفاصيل حول كيفية تنفيذه للمحاولة. وذكر التقرير أن بوتين كان «هدفاً للإرهابيين بسبب الحرب التي تحملها روسيا ضد (داعش)». وأوضح التقرير أن الشاب جذب انتباه الشرطة بسبب حقيبة ظهره، وتم الكشف عن بندقية بها. وعند تفتيش منزله من قبل الشرطة وأجهزة الأمن وجدوا «ترسانة» من الأسلحة وكل المكونات المطلوبة لصناعة عبوات ناسفة، إضافة إلى رموز تنظيم داعش. وفي سياق متصل، حمّل الرئيس الروسي الدول الغربية مسؤولية «زعزعة استقرار» البلقان، وقال في مقابلة مع صحيفة «فيسرني نوفوستي» الصربية، نشرها موقع الكرملين الإلكتروني: «فيما يتعلق بالوضع في البلقان، فإن سياسة الولايات المتحدة ودول غربية أخرى – الهادفة إلى ضمان هيمنتها على المنطقة – تشكل عنصراً خطيراً مزعزعاً للاستقرار». ولطالما اعتبرت منطقة البلقان ميداناً لصراع النفوذ بين الغرب والشرق، رغم أن كل دول المنطقة تطمح للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، ومعظمها انضم إلى حلف الأطلسي. لكن صربيا، رغم أنها مرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي، تبقى حليفة ثابتة لموسكو، وستنظم استقبالاً رسمياً حافلاً لبوتين غداً (الخميس). والروابط بين البلدين قوية جداً، وخصوصاً الديانة الأرثوذكسية التي وصفها بوتين بأنها «صلة القربى الروحية والثقافية» بينهما. كما هما متقاربان في قضية كوسوفو، الإقليم الصربي السابق الذي ترفض بلغراد الاعتراف باستقلاله. وقد ساندت موسكو صربيا على هذا الصعيد، ويمكنها استخدام حق النقض لمنع كوسوفو من الانضمام إلى الأمم المتحدة، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

المزيد
جميع الحقوق محفوظة