لماذا يفقد المصابون بكورونا حاسة الشم؟.. علماء يجيبون

وجد باحثون أميركيون أن فيروس كورونا الجديد قادر على مهاجمة الخلايا الرئيسية في الأنف، وهو ما قد يفسر النتيجة غير المعتادة بأن بعض المصابين بعدوى “كوفيد-19” يفقد ووجدت دراسة، أجراها باحثون في كلية الطب بجامعة هارفارد ونشرت السبت، للبيانات الجينومية للإنسان والفئران، أن خلايا معينة في الجزء الخلفي من الأنف تحتوي على بروتينات مميزة الشكل يستهدفها فيروس كورونا لغزو الجسم، وقالوا إن إصابة هذه الخلايا يمكن أن تؤدي بشكل مباشر أو غير مباشر إلى تغيّر حاسة الشم. وكان أطباء في مختلف أنحاء العالم أشاروا في روايات حول عدوى ” كوفيد-19 ” إلى أعراض ظهرت عند مرضى عانوا من فقدان كلي أو جزئي مفاجئ وغير مبرر للرائحة والطعم. وكان نجم بطولة كرة السلة الأميركية، الفرنسي رودي عوبير قد أشار إلى مثل هذه الأعراض عندما أصيب بالعدوى. وقالت الأكاديمية الأميركية لطب الأنف والأذن والحنجرة، في 22 مارس، إن الحالات، المعروفة طبيا باسم فقر حاسة الشم وخلل في التذوق تعتبر “أعراضا مهمة” مرتبطة بوباء كوفيد-19. واقترحت الأكاديمية إضافة هذه الأعراض إلى قائمة أدوات الفحص للعدوى المحتملة من فيروس كورونا الجديد ، حسبما ذكرت وكالة “بلومبيرغ”. وبيّنت الأكاديمية أن الأشخاص الذين يعانون من هذه الأعراض في حالة عدم وجود أسباب معروفة أخرى يجب أن يفكروا في العزلة الذاتية وإجراء الاختبار الخاص بفيروس كورونا. وقال الأستاذان في قسم علم الأعصاب في كلية الطب بجامعة هارفارد، ديفيد بران وسانديب روبرت داتا، إن الالتهاب في تجويف الأنف الناجم عن العدوى المسببة للوباء قد يعيق حاسة الشم، لكنهما أشارا كذلك إلى احتمال أن يصيب الفيروس الخلايا الموجودة في الظهارة الشمية ويلحق بها الضرر، الأمر الذي يؤثر سلبا على وظيفة الشم الطبيعية. وزعم الباحثون أن الكشف عن سبب فقدان الحواس له آثار مهمة لدعم التشخيص وتحديد آثار وباء كورونا، وقالا: “علاوة على ذلك، فإن المرضى الذين يعانون من اختلال وظيفي حاسم في الشم معرضون لخطر العجز الغذائي والإصابات بسبب عدم القدرة على شم الروائح الخطرة، مثل الدخان والغاز والأطعمة الفاسدة، كما أنهم معرضون لاضطرابات نفسية، وخاصة الاكتئاب”. من جهتها، أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها لا تستطيع حتى الآن التأكيد بثقة مطلقة أن هذه الأعراض يمكن أن تشكل دليلا قاطعا على وجود المرض الذي ينتج عن الإصابة بفيروس كورونا.

  • 3صورة
  • 2فيديو
  • 2مقال
  • قبل 55 دقيقة

    إيران: وفاة 2757 شخصاً بفيروس كورونا وإصابة أكثر من 41 ألفاً

    أعلنت وزارة الصحة الإيرانية، عن ارتفاع عدد الوفيات في البلاد إلى 2757 بعد تسجيل 117 حالة وفاة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية. ولفتت الوزارة إلى أن الحصيلة الإجمالية للمصابين ارتفعت أيضا إلى 41495 حالة.

  • قبل 1 ساعة

    كوريا الجنوبية تقدم مدفوعات نقدية لمعظم الأسر لتخفيف تأثير «كورونا»

    قال رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن، اليوم الاثنين، إن بلاده ستقدم مدفوعات نقدية طارئة لمعظم الأسر وستعد ميزانية تكميلية ثانية الشهر المقبل في محاولة لتخفيف التأثير الاقتصادي طويل الأمد الناجم عن وباء كورونا. وأضاف مون، عقب اجتماع طارئ مع صانعي السياسات الاقتصادية، أن «المدفوعات الطارئة لتخفيف الكارثة» التي تصل إلى مليون وون (816 دولارا) ستُقدم إلى جميع الأسر فيما عدا الأسر الأعلى دخلا التي تمثل نسبة 30 بالمئة. وتابع مون قائلا إنه سيُعد ميزانية إضافية أخرى لتقديمها للبرلمان لإقرارها في أبريل نيسان وإن بعض الشركات الصغيرة والمتوسطة ستُعفى من دفع فواتير جزئية مقابل التأمين والمرافق العامة بدءا من الشهر الجاري. وأضاف «من الضروري أن تحتفظ الحكومة بأقصى قدر ممكن من القوة المالية للاستعداد لصدمة اقتصادية دون نهاية تلوح في الأفق والاستجابة سريعا لعدم الأمان في سوق العمالة وأي أزمة سيولة محتملة لدى الشركات». والحزمة الجديدة هي الأحدث في سلسلة خطوات اتخذتها الحكومة في الآونة الأخيرة لتخفيف الضغط عن رابع أكبر اقتصاد في آسيا فيما يواجه صعوبات ناجمة عن انتشار كبير لفيروس كورونا. وشملت الإجراءات السابقة خفضا لسعر الفائدة وميزانية تكميلية بقيمة 11.7 تريليون وون (9.54 مليار دولار) ورفع سقف المراكز الآجلة للعملة للبنوك وحزمة إنقاذ للشركات بقيمة إجمالية 100 تريليون وون (81.6 مليار دولار).

  • قبل 1 ساعة

    الفيلبين تسجل 7 وفيات جديدة بـ «كورونا».. و128 إصابة

    أعلنت وزارة الصحة الفيلبينية، اليوم الاثنين، تسجيل سبع وفيات جديدة و128 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد. وقالت ماريا روزاريو فيرجير وكيلة وزارة الصحة في مؤتمر صحفي إن إجمالي عدد الوفيات ارتفع بذلك إلى 78 حالة والإصابات إلى 1546 حالة. وأضافت أن السلطات تمكنت من رصد المزيد من الإصابات مع وصول آلاف من أجهزة الفحص وبدء عمل المزيد من المختبرات.

  • قبل 1 ساعة

    «بلومبيرغ»: سويسرا قد تزيد قروض الشركات إلى أكثر من 21 مليار دولار.. لمواجهة «كورونا»

    قال وزير المالية السويسري أولي مورير في تصريح إلى صحيفة «سونتاغز بليك»، إنه من الممكن أن تزيد الحكومة تمويل الشركات البالغ 20 مليار فرنك (21 مليار دولار) للقروض الطارئة المدعومة من الدولة للشركات الصغيرة، لكي تستطيع الشركات مواجهة تبعات فيروس كورونا المستجد، وفق ما ذكرت وكالة بلومبيرغ الأميركية. وقال مورير في مقابلة مع الصحيفة، إن الإقراض بموجب البرنامج بدأ الأسبوع الماضي، وهناك بالفعل 30 ألف طلب. وتابع مورير «من المحتمل أن نضطر إلى زيادتها»، مضيفًا أن الحكومة مستعدة للإنفاق «بقدر ما تقتضيه الضرورة». وأغلق المسؤولون في الدولة الأوروبية متاجر غير غذائية ومطاعم ومسارح وصالات رياضية للسيطرة على انتشار وباء الفيروس التاجي. ومن المتوقع أن يعاني الاقتصاد من الركود.  

  • قبل 2 ساعة

    الصحة العالميّة: تغيير مصطلح «التباعد الاجتماعي» واستبداله بمصطلح «التباعد الجسدي»

  • قبل 2 ساعة

    أكثر من 700 ألف إصابة معلنة رسمياً بفيروس كورونا في العالم

  • قبل 2 ساعة

    إصابة مستشارة لنتنياهو بـ"كورونا"..ووضع رئيس الوزراء الإسرائيلي لم يُعرف بعد

  • قبل 2 ساعة

    المغرب: تسجيل 37 إصابة جديدة بكورونا.. ليرتفع عدد المصابين إلى 517

  • قبل 3 ساعة

    الرئيس الصيني يتعهد بحماية الشركات الصغيرة من تبعات «كورونا»

    نقل التلفزيون الرسمي الصيني، اليوم الاثنين، عن الرئيس شي جين بينغ قوله، إن الحكومة ستعدل سياسات الدعم للشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم بشكل فوري حسب مقتضيات الوضع لحمايتها من تبعات فيروس كورونا. وبحسب التقرير، ذكر شي أيضا، أمس الأحد، خلال زيارة لمصنع بمدينة نينغبو بإقليم تشيجيانغ شرق البلاد، أن الشركات الصينية ينبغي أن تستأنف العمليات والإنتاج بنشاط حتى مع استمرار جهود مكافحة كورونا.

  • قبل 3 ساعة

    هل يمكن أن أصاب بفيروس كورونا مرتين؟

    بعض المرضى تعافوا من فيروس كوفيد- 19 وكانت كل نتائج الاختبارات التي أجريت لهم سلبية، ولكن في وقت لاحق تحولت نتيجة الاختبار إلى إيجابية. إن عدوى فيروس كورونا تشبه حالات البرد الشائعة والتي تؤدي عادة إلى خلق المناعة لدى المريض، فما الذي يختلف مع هذا الفيروس؟ يعد رجل في السبعينيات من العمر نموذجا مبكرا وصارخا على نوع من التعافي أزعج الأطباء. لقد وضع الشخص في العزل بمستشفى بالعاصمة اليابانية طوكيو في فبراير/ شباط الماضي بعد تشخيص إصابته بفيروس كورونا. وبحسب هيئة الإذاعة اليابانية NHK فإنه تعافى وعاد إلى ممارسة حياته الطبيعية لدرجة أنه كان يستقل المواصلات العامة. ولكن بعد أيام قليلة مرض ثانية وأصيب بالحمى وعاد إلى المستشفى. وكانت المفاجأة بالنسبة له وللأطباء أن نتيجة تحليله للفيروس جاءت إيجابية ثانية. وهذا الرجل ليس الحالة الوحيدة من هذا النوع في اليابان، فقد حدث ذلك لآخرين ورغم أنهم أقلية، ولكن عددهم يلفت الأنظار، فلماذا يحدث ذلك؟ لماذا سمحت السويد لمواطنيها بمتابعة حياتها الاعتيادية؟ عودة الفيروس يقول لويس إنجوانيس، أخصائي الفيروسات في المعهد الإسباني الوطني للتكنولوجيا الحيوية، لبي بي سي إن 14 في المئة من المرضى الذين تعافوا من كوفيد -19 أصيبوا به ثانية. وهو يعتقد أنهم لم يصابوا بالعدوى ثانية، ولكنها حالة "ارتجاع" للفيروس. ويوضح إنجوانيس قائلا: "رؤيتي من بين رؤى أخرى محتملة، وعموماً فإن الإصابة بهذا الفيروس تخلق المناعة لدى الناس، ولكن رد فعل الجهاز المناعي ليس قويا جدا لدى البعض، فعندما يبطئ رد فعل جهاز المناعة فإن بقايا الفيروس الكامنة في الجسم تعود من جديد". الفيروس يعيش في الجسم وبعض الأنواع يمكنها أن تبقى في الجسم لثلاثة أشهر أو أكثر. ويقول إنجوانيس: "عندما تتغير نتائج اختبار الفيروس لدى البعض من الإيجاب إلى السلب، فإن ذلك يفترض أنه طور مناعة ضد الفيروس، ولكن البعض منه يظل كامنا في الأنسجة التي لم تتعرض لدفاعات الجسم مثل الأعضاء الأخرى". وهناك شيء آخر يثير اهتمام العلماء حول كوفيد-19 وهو: المدة القصيرة التي تفصل بين التعافي والتحليل الإيجابي للمريض ثانية. حيرة العلماء نعلم أن جهاز المناعة يعمل بشكل مختلف مع مختلف الأمراض. ففي حالة الحصبة يكفي لقاح واحد في الطفولة لمنح الشخص مناعة مدى الحياة. وهناك أمراض أخرى تحتاج إلى جرعات منتظمة مثل الأنفلونزا الشائعة التي يجب أن نأخذ لقاحها سنويا لأن الفيروس متغير. Getty Images فيروس كوفيد محاولات للفهم ولأن كوفيد-19 فيروس جديد فإن العلماء يحاولون فهم ما الذي يفسر قصرالمدة بين الإصابة بالعدوى الأولى والثانية. يقول إيزادورو مارتينيز، الباحث بمعهد كارلوس الثالث الصحي في مدريد، إنه رغم أن الإصابة بعدوى فيروس كورونا مجددا ممكنة، إلا أنه من الغريب أن ذلك يحدث بعد مدة قصيرة من التعافي. ويضيف مارتينيز: "إذا لم تكن هناك مناعة دائمة، فإنه في الانتشار المقبل للوباء خلال عام أو اثنين، ستصاب مجددا بالعدوى، هذا أمر طبيعي". وأوضح: "ولكنه أمر نادر الحدوث لشخص أن يصاب بالعدوى من نفس الفيروس عقب شفائه مباشرة منه. كذلك وبحسب معرفتنا، فإن فيروس كورونا هذا لا يتغير كثيرا كفيروس الأنفلونزا". رئيس الوزراء الهندي يطلب الصفح من شعبه ارتفاع مؤقت ويطرح مارتينيز تفسيرا مشابها لإنجوانيس. ويقول مارتينيز: "ربما ما يحدث أن أولئك الذين جاءت نتيجة تحاليلهم إيجابية مجددا لكوفيد-19 بعد التعافي يمرون بارتفاع مفاجئ ومؤقت في العدوى قبل أن تنتهي تماما". ولكن الباحثين يبديان الحذر فيؤكدان على الحاجة لمزيد من الدراسات لفهم كوفيد-19. وقالت منظمة عموم الصحة الأمريكية PAHO لبي بي سي: "هذا الفيروس جديد ونتعلم عنه الجديد كل يوم"، لذلك ليس من المحتمل توفير شرح مؤكد لحالات الإصابة مجددا بالعدوى. ولكن العلم يحاول الحصول على إجابة لمساعدة الحكومات في تحديد ما هو الإجراء الصحي العام الذي عليها اتخاذه.

  • قبل 3 ساعة

    وفاة أول طبيب مصري مصاب بفيروس كورونا

  • قبل 3 ساعة

    فيروس كورونا: لماذا يُصر رئيس البرازيل على إنكار مرض كوفيد-19؟

  • قبل 3 ساعة

    ارتفاع عدد المصابين بـ «كورونا» في فلسطين إلى 109

  • قبل 3 ساعة

    كوريا الشمالية تختبر بنجاح قاذفات صواريخ متعددة الفوهات

  • قبل 3 ساعة

    السودان يسجل حالة وفاة ثانية بـ «كورونا»

  • قبل 12 ساعة

    محافظ المركزي: المصريون سحبوا 30 مليار جنيه من البنوك في 3 أسابيع

  • قبل 12 ساعة

    محافظ المركزي: المصريون سحبوا 30 مليار جنيه من البنوك في 3 أسابيع

  • قبل 13 ساعة

    وزيرة الهجرة المصرية: تلقَّينا 12 ألف شكوى لمصريين عالقين في دول.. منها الكويت

  • قبل 14 ساعة

    شقيقان... غادرا «طيراناً»

    غادر شقيقان مصريان الحياة «معاً»، إثر سقوطهما من أعلى البناية، التي يقيمان فيها بالقاهرة. وأفاد مصدر أمني بأن «قسم شرطة منطقة حدائق القبة (شرق القاهرة) تلقى إشارة من المستشفى العام، حول استقبال أحمد (40 عاماً)، جثة هامدة، وشقيقه محمد (32 عاماً)». وذكر «تبين أنه أثناء جلوسهما أعلى سور سطح البناية، اختل توازن الأول، وأثناء سقوطه حاول شقيقه إنقاذه فسقط هو الآخر، وقررت النيابة العامة دفن الشقيقين، وطلبت سرعة إرسال تحريات المباحث حول الواقعة».

  • قبل 14 ساعة

    عداءا ماراثون شرفة دبي ينويان تنظيم حدث عالمي

    دبي - أ ف ب - أكّد زوجان من جنوب أفريقيا يقيمان في دبي أنهما يخططان لتنظيم حدث على مستوى العالم بعد نجاحهما في إجراء سباق ماراثون على شرفة منزلهما بهدف رفع معنويات الأشخاص المحجورين في منازلهم بسبب وباء «كوفيد - 19». وقطع كولين ألين (41 عاما) وزوجته هيلدا مسافة السباق البالغة 42.2 كلم على شرفة تمتد على 19 متراً في أكثر من 2100 جولة ذهاباً وإياباً، على مدى خمس ساعات و9 دقائق و39 ثانية. وكتب ألين على حسابه في تطبيق إنستغرام «لقد فعلناها». وقال إنه ينوي تنظيم «حدث على مستوى العالم، مع مشاركة أكبر» في وقت لاحق، موضحاً «أردنا حث الناس على التفكير في شيء آخر (...) والتواصل كون الجميع يشعرون بالقلق جراء آثار فيروس كورونا» الذي أجبر مليارات الأشخاص على ملازمة بيوتهم. وساهمت ابنة الزوجين جينا البالغة من العمر 10 سنوات في هذا الماراثون من خلال توفيرها الماء والوجبات الخفيفة لوالديها.

  • قبل 16 ساعة

    قطر: قروض بلا فوائد بـ3 مليارات ريال للشركات المتضررة من «كورونا»

  • قبل 16 ساعة

    مصر: تسجيل 33 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و4 وفيات

  • قبل 16 ساعة

    تحديث| المغرب: ارتفاع مصابي كورونا إلى 463

  • قبل 16 ساعة

    كورونا يتربَّص بالعاملين في الصفوف الأمامية

  • قبل 17 ساعة

    وزارة الصحة العمانية : لم نشتري من الصين المعدات التي أعلن عالميا عدم صلاحيتها

  • قبل 17 ساعة

    الإمارات تسجل 102 إصابة جديدة بكورونا

  • قبل 17 ساعة

    وفيات «كورونا» في أميركا قد تصل إلى 200 ألف ومخاوف من نفاد الإمدادات الطبية

  • قبل 17 ساعة

    756 وفاة جديدة بكورونا في إيطاليا

  • قبل 18 ساعة

    مقتل 8 في انفجار طائرة طبية بالعاصمة الفلبينية

     قال مسؤولون إن طائرة إخلاء طبي انفجرت وتحولت إلى كرة من اللهب خلال إقلاعها اليوم الأحد من مطار العاصمة الفلبينية مما أودى بحياة كل من كانوا على متنها وعددهم ثمانية أشخاص من ركاب وأفراد الطاقم. وقال مطار مانيلا إن الطائرة كانت متجهة إلى هانيدا في اليابان عندما انفجرت وتحولت إلى كتل من اللهب في نهاية الممر في نحو الساعة الثامنة مساء. وأظهرت لقطات عمودا ضخما من الدخان يتصاعد إلى عنان السماء في الوقت الذي قامت فيه فرق الإطفاء بإخماد النيران باستخدام الرغاوى. وقال ريتشارد جوردون وهو عضو في مجلس الشيوخ الفلبيني ورئيس الصليب الأحمر الفلبيني على تويتر إن الطائرة التابعة لشركة لايون أير كانت تقل ثلاثة أفراد طبيين وثلاثة من أفراد الطاقم الجويين ومريضا ومرافقا للمريض. وقالت هيئة مطار مانيلا الدولي في بيان «للأسف لم ينج أي راكب من الحادث». وأضافت أن هيئة الطيران المدني الفلبينية بدأت تحقيقا في الحادث.

المزيد
جميع الحقوق محفوظة