مقتل 5 عمال في حريق بمنجم للنحاس في جنوب أفريقيا

قالت شركة بالابورا للتعدين وهي شركة غير مدرجة إن خمسة من عمال المناجم لاقوا حتفهم أمس الأحد في منجم للنحاس تديره الشركة في جنوب أفريقيا. وأضافت الشركة أن الحادث وقع في الساعات الأولى من صباح الأمس الأحد. وأوضحت أن مسؤولين من الحكومة وإدارة المناجم يحققون في الحادث.

  • 3صورة
  • 2فيديو
  • 2مقال
  • قبل 5 دقيقة

    مظاهرات بشيكاغو الأمريكية احتجاجاً على مقتل رجل أسود على يد الشرطة

    تظاهر عشرات الأهالي في مدينة شيكاغو الأمريكية، يحملون لافتات مناهضة للشرطة الأمريكية، بعد أن قتل شرطي رجل أسود في شوارع المدينة بزعم حمل سلاح ضد قوات الأمن، وفق صور نشرتها وكالة الأنباء الفرنسية. وفي حي "ساوث سايد" اشتبك المحتجون الغاضبون على مقتل الرجل الأسود على يد الشرطة، مع قوات الأمن مما أسفر عن إصابات في صفوف المتظاهرين والشرطة. وألقي القبض على أربعة متظاهرين وأُصيب بعض ضباط الشرطة بجروح طفيفة من الصخور والزجاجات الملوثة، بعضها مليء بالبول، كما تضررت سيارتين تابعة لقوات الأمن.

  • قبل 7 دقيقة

    موريتانيا: توقيف 125 مهاجرًا سنغاليًا كانوا في طريقهم لإسبانيا

    أوقفت البحرية الموريتانية أمس الأحد 125 مهاجراً غير شرعي يحملون الجنسية السنغالية كانوا في طريقهم إلى إسبانيا. وقال العقيد في البحرية الموريتانية الحسن ولد محمد في مؤتمر صحفي إن "أفراد المجموعة يحملون الجنسية السنغالية وكانوا في طريقهم إلى جزر الكناري وتم توقيفهم قبالة ندياغو في المياه الإقليمية الموريتانية". وأوضح أن المهاجرين انطلقوا منذ أسبوع من مدينة تييس السنغالية وواجهوا مشاكل في التموين ومياه الشرب وهم على متن زورق خشبي لا يتسع لعددهم الكبير، وأشار إلى أن البحرية الموريتانية رصدت الزورق الخشبي وأوقفته وقامت بنقل المهاجرين إلى ميناء نواكشوط تمهيداً لتسليمهم إلى الجهات الأمنية. وأضاف العقيد أن "المهاجرين دفعوا أموالاً لعصابة التهريب التي اختفت عن الأنظار بعد انطلاق الزورق من السواحل السنغالية وعلى متنه المهاجرين الـ125"، مشيراً إلى أن بينهم 7 فتيات و3 أطفال، بالإضافة إلى وجود جرحى يتلقون العلاج وآخرين أنهكهم السفر وانعدام المؤونة ومياه الشرب بعد قضاء 7 أيام في عرض البحر. وكان المهاجرون يخططون لعبور السواحل الموريتانية في الطريق إلى جزر الكناري، وقال الضابط الموريتاني إن "كل واحد من المهاجرين دفع ألف دولار مقابل المشاركة في هذه الرحلة المحفوفة بالمخاطر".

  • قبل 9 دقيقة

    أمريكا: مقتل مشتبه به وإصابة 3 من الشرطة في إطلاق نار بمدينة كانساس

    قال مسؤولون إن الشرطة قتلت بالرصاص رجلاً أمس الأحد بعد سلسلة من تبادل إطلاق النار في شوارع مدينة كانساس الأمريكية، أصيب خلالها 3 من أفراد الشرطة ونقلوا للمستشفى في حالة مستقرة. وقالت الشرطة في مدينة كانساس بولاية ميزوري إن "ضباطاً متخفين كانوا يلاحقون شخصاً مشتبهاً به في جريمة قتل طالب جامعي عندما فتح الرجل النار عليهم بشكل مفاجئ ببندقية"، وذكرت أن ضابطين أصيبا في ذلك الوقت. وقال قائد الشرطة ريك سميث للصحفيين قرب موقع إطلاق النار "كنا نبحث عنه طيلة الأسبوع، كانت هذه أول مرة تقع أنظارنا عليه".

  • قبل 9 ساعة

    خامنئي يدعم روحاني لمواجهة عقوبات أميركا

    دعا المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي امس أجهزة الدولة لدعم حكومة الرئيس حسن روحاني في مواجهة العقوبات الأميركية المرتقبة قائلا إن المؤامرة الأميركية يمكن هزيمتها. وقال خامنئي في كلمة تضمنت السياسات الاقتصادية للحكومة خلال استقباله الرئيس روحاني واعضاء الحكومة «أعتقد بشدة أن الحكومة يمكنها، إذا اتخذت الإجراءات اللازمة، التغلب على المشكلات وهزيمة المؤامرة الأميركية»، ودعا أجهزة الدولة لدعم السياسات الاقتصادية للحكومة. مواقف قوية ووصف المرشد مواقف الرئيس روحاني في اوروبا بانها كانت قوية؛ مؤكدا اظهار القوة امام الغرب خاصة الاميركيين، وان يتم ذلك فی الوقت المناسب وبصورة صريحة وحاسمة. وخلال كلمته طالب اوروبا بتقديم الضمانات اللازمة حول الاتفاق النووي؛ مؤكدا في الوقت نفسه ضرورة عدم ربط اقتصاد البلاد بهذا الامر. ونوه المرشد الاعلى الى ضرورة تعزيز الدبلوماسية والعلاقات الخارجية للجمهورية الاسلامية؛ مصرحا انه باستثناء حالات محدودة مثل اميركا، فإنه ينبغی ترسيخ مزيد من العلاقات مع الشرق والغرب والنهوض بمستوى التحرك الدبلوماسي العملاني والهادف للبلاد. ومن المحاور الاخرى لحل المشاكل الاقتصادية، اكد تفعيل سلطة الحكومة ورصدها للمبادلات المالیة لمنع العملیات المخربة كالتهريب وغسيل الاموال. ودعا خامنئي الى دعم القطاع الخاص في البلاد، والاخذ بعين الاعتبار سياسات الاقتصاد المقاوم واتخاذ الاجراءات في التوقيت المناسب ومعالجة الاحدث قبل وقوعها ومكافحة حقيقية للفساد. واكد خامنئي الدور المحوري والمصيري الذي يضطلع به الفريق الاقتصادي في الحكومة؛ داعياً جميع مؤسسات البلاد الى التنسيق مع هذا الفريق. (رويترز، ارنا)

  • قبل 9 ساعة

    بغداد تتشدد في منح تأشيرات للإيرانيين

  • قبل 9 ساعة

    دمشق: صواريخ إسرائيلية تستهدف موقعا عسكريا قرب حلب

  • قبل 9 ساعة

    «أطفال الجيزة»... 3 إخوة من أم واحدة و3 رجال

  • قبل 9 ساعة

    الجنسية المصرية للأجانب مقابل... 7 ملايين جنيه

  • قبل 9 ساعة

    قتيلان وعشرات الجرحى في احتجاجات جنوب العراق

    دخلت الاحتجاجات في جنوب العراق مرحلة جديدة من التصعيد، أمس، بعد سقوط قتيلين في السماوة واصابة العشرات من شرطة ومدنيين في مناطق مختلفة، خلال محاولة اقتحام بعض المقار الحكومية وآبار النفط،، وذلك غداة إعلان رئيس الحكومة حيدر العبادي عن حزمة إجراءات تنموية تتجاوز الثلاثة مليارات دولار لمحافظة البصرة وحدها. ومع استمرار الاحتجاجات لليوم الثامن على التوالي بسبب تردي مستوى الخدمات والبطالة، حاول متظاهرون اقتحام مبنى المحافظة في وسط البصرة رغم حظر التجوال، لكن الشرطة فرقتهم بواسطة قنابل الغاز المسيل للدموع وإطلاق الرصاص في الهواء، ما أدى إلى إصابة ستة أشخاص. كما حاول متظاهرون اقتحام حقل الزبير النفطي جنوب غربي البصرة، لكن قوات الأمن تصدت لهم ما أسفر عن سقوط جرحى بينهم. وفي محافظة ذي قار، كبرى مدن الناصرية، قال معاون مدير صحة المحافظة عبدالحسن الجابري إن مواجهات اندلعت بين متظاهرين وقوات الشرطة أمام مقر المحافظة ما أسفر عن سقوط 17 جريحاً من المتظاهرين و29 شرطياً. وفي محافظة المثنى، كبرى مدن السماوة، قضى شخصان خلال تجمع لمئات المتظاهرين أمام مبنى المحافظة وأقدم بعضهم على إحراق وتدمير أجزاء من المقر. كما أقدم متظاهرون آخرون على إحراق مقر لـ«منظمة بدر». وفي النجف، جرت تظاهرة لكن قوات الأمن عملت على تفريقها، حيث لوحظ انتشار كثيف لـ«سرايا السلام» التابعة لـ«التيار الصدري» في شوارع المدينة. وأعلن مصدر في وزارة الداخلية أن الوزير قاسم الأعرجي أقال، مدير شرطة النجف من منصبه لعدم كفاءة قوات الأمن في التعامل مع الاحتجاجات وعين بدلاً منه اللواء علاء غريب. أما في محافظة ميسان، فحاصر المتظاهرون مبنى مجلس المحافظة. وتواصلت الاحتجاجات، رغم إصدار العبادي بياناً مساء أول من أمس، يطلب «توسيع وتسريع آفاق الاستثمار للبناء في قطاعات السكن والمدارس والخدمات وإطلاق درجات وظيفية لاستيعاب العاطلين عن العمل وإطلاق تخصيصات مالية لمحافظة البصرة بقيمة 3.5 تريليون دينار فوراً (نحو ثلاثة مليارات دولار)». كما وجّه «بإطلاق تخصيصات للبصرة لتحلية المياه وفك الاختناقات في شبكات الكهرباء وتوفير الخدمات الصحية اللازمة»، و أمر بحلّ مجلس إدارة مطار النجف، غداة اقتحامه من قبل متظاهرين.

  • قبل 11 ساعة

    العراق: اقتحام مجالس محافظات وإحراق مقار حزبية

    قتل أمس 3 متظاهرين وأصيب العشرات بفعل اتساع المواجهات بين قوات الأمن العراقية والمتظاهرين، في محافظات جنوبي البلاد، تضامناً مع احتجاجات شعبية متواصلة منذ الأحد الماضي في محافظة البصرة، تطالب بتوفير الخدمات العامة الأساسية ومحاربة البطالة ووقف الفساد. وأصيب 7 متظاهرين، وثلاثة عناصر من الشرطة، في البصرة، أثناء محاولة اقتحام مبنى المحافظة من قبل المتظاهرين. وقال مصدر في شرطة البصرة: «بعض المحتجين حاولوا اقتحام مبنى مجلس محافظة البصرة. منعناهم باستخدام مدافع المياه والغاز المسيل للدموع». كما واجهت قوات الأمن احتجاجات على بعد نحو أربعة كيلومترات من حقل الزبير النفطي الذي تديره شركة إيني قرب البصرة. وقالت مصادر في الشرطة إن 19 شخصا أصيبوا، ثلاثة منهم برصاص حي. ووصلت قوات من الرد السريع إلى البصرة، وتولت مهمة حماية المؤسسات الحكومية والمنشآت النفطية. وكان قائد عمليات البصرة أعلن فرض حظر التجول في عموم المحافظة والقضاءات والنواحي التابعة لها. اتساع التظاهرات وقال مسؤول أمني إن ثلاثة من المحتجين قتلوا في اشتباكات مع قوات الأمن في بلدة السماوة. وأضاف المسؤول «حاول مئات الأشخاص اقتحام مبنى محكمة. جرى إطلاق النار علينا. لم يتضح من الذي يطلق النار. لم يكن أمامنا أي خيار سوى إطلاق النار». وأعلن نائب رئيس مجلس المحافظة حارث لهمود فرض حظر التجول. وأضرم المتضاهرون النيران في مقر «منظمة بدر»، التي يتزعمها هادي العامري، ومقر «حزب الدعوة» بزعامة نوري المالكي، ومقر «حزب الفضيلة» بزعامة رجل الدين محمد اليعقوبي، ومقر تيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم. وفي مدينة الناصرية، أعلنت الشرطة إصابة 46 شخصا بجروح، أثناء محاولة المتظاهرين اقتحام مجلس محافظة ذي قار. وأضافت أنها صدت المتظاهرين بخراطيم المياه ومنعتهم من اقتحام المبنى، بينما رد المتظاهرون برشقها بالحجارة. من ناحيته، أفاد الملازم طلال عبد الغفور السامرائي، من شرطة محافظة ميسان، بأن عشرات المحتجين اقتحموا مبنى قائممقامية قضاء المجر الكبير جنوبي مدينة العمارة مركز المحافظة، وأضرموا النيران بالمبنى، قبل أن يعودوا أدراجهم. وكشف مدير إعلام صحة ميسان عن «إصابة 23 شخصا، بينهم 6 مصابون بإطلاق رصاص». كما طوق مئات المتظاهرين في مدينة الديوانية، مبنى مجلس المحافظة، وسط محاولات قوات الأمن لتفريقهم. وقال ضياء الضرير، وهو أحد المحتجين في الديوانية، إن قوات الأمن تستخدم خراطيم المياه لإبعاد المتظاهرين، واعتدت بالضرب المبرح على أحد المحتجين. وأضاف أن «هذه الاحتجاجات ثورة الجياع ضد المسؤولين الفاسدين.. ولن نهدأ حتى يستجيبوا لمطالبنا بتوفير الخدمات وفرص العمل». وفي النجف، سارت تظاهرة صباحاً لكن قوات الأمن عملت على تفريقها، في حين لوحظ انتشار كثيف لـ «سرايا السلام» في شوارع المدينة. من جانبه، أقال وزير الداخلية قاسم الأعرجي مدير شرطة النجف العميد ماجد حاتم من منصبه وعين بدلا منه اللواء علاء غريب، جراء عدم كفاءة قوات الشرطة في التعامل مع الاحتجاجات الشعبية في المحافظة. وقتل متظاهران، أول من أمس، بعد محاولة محتجين دخول مقر لميليشيا «عصائب أهل الحق» في النجف. وفي كربلاء، تجمع متظاهرون ليلاً أمام مجلس المحافظة، حيث اندلعت مواجهات مع قوات الأمن أسفرت عن سقوط 30 جريحاً. محاولة للتهدئة وفي سعي لاحتواء الاحتجاجات، أصدر رئيس الوزراء حيدر العبادي سبعة قرارات في شأن مطالب المتظاهرين، بينها حلّ مجلس إدارة مطار النجف. وقال مصدر إنه «في ضوء تواصل رئيس الوزراء حيدر العبادي مع المواطنين والعشائر والاستماع الى مطالبهم ومتابعة اللجان الوزارية، أصدر سبعة قرارات». واضاف المصدر أنه «تقرر إطلاق تخصيصات البصرة 3.5 تريليونات دينار فورا»، مشيرا الى انه «تقرر ايضا استخدام التخصيصات المطلقة لتحلية المياه وفك الاختناقات في شبكات الكهرباء وتوفير الخدمات الصحية اللازمة»، لافتا الى أنه «سيتم توسيع وتسريع آفاق الاستثمار للبناء في قطاعات السكن والمدارس والخدمات». وأكد المصدر أنه «تقرر إطلاق درجات وظيفية لاستيعاب العاطلين عن العمل، وفق نظام عادل، بعيدا عن المحسوبية والمنسوبية»، لافتا الى انه «تقرر زيادة الإطلاقات المائية، خصوصا إنصاف محافظات البصرة وذي قار والمثنى والديوانية، لوقوعها جنوبي الأنهر، وعلى وزارة الموارد المائية والقيادات الامنية بالمحافظات منع التجاوز على الحصص المائية». واشار المصدر الى انه «تقرر حل مجلس ادارة مطار النجف». وعقد العبادي اجتماعاً مع وزيرَي الداخلية والدفاع وعدد من القادة الأمنيين لبحث الأوضاع في المحافظات التي تشهد تظاهرات. وفي تصريح نقل عبر التلفزيون الرسمي، رأى العبادي أن إخراج التظاهرات عن سياقاتها يمثل محاولة لـ «إرجاع البلد الى الوراء»، مؤكدا أن العراقيين لا يقبلون بـ «الفوضى» وبالاعتداء على القوات الامنية. ودعا العبادي الاجهزة الامنية الى أن تكون على «أهبة الاستعداد»، مؤكدا على «أهمية العمل الامني والاستخباري». (أ ف ب، رويترز، الأناضول، السومرية. نيوز) «الأردنية» و«فلاي دبي» تعلّقان رحلاتهما إلى النجف بعد يوم من قيام الخطوط الجوية الكويتية بتعليق رحلات طائراتها إلى مدينة النجف العراقية، وذلك بسبب الأوضاع الأمنية بمطار النجف، قررت شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية تعليق رحلاتها بين عمّان والنجف. ووفقاً لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، فإن قرار تعليق الرحلات يسري بدءاً من أمس، وحتى إشعار آخر، وذلك في ضوء التطورات الأمنية الجارية في مطار النجف. يشار إلى أن «الملكية الأردنية» تشغل 4 رحلات منتظمة أسبوعياً بين عمّان والنجف. وفي سياق ذي صلة، ذكرت شركة طيران فلاي دبي، المملوكة لحكومة الإمارات، أنها أوقفت الرحلات المتجهة إلى مدينة النجف، بسبب «عطل على أرض المطار»، وذلك حتى 22 الجاري. وأُغلق مطار النجف، الجمعة، إثر احتجاجات هناك تسببت في توقف حركة النقل الجوي. (أ.ف.ب، رويترز)

  • قبل 12 ساعة

    النظام السوري يبدأ حملة على القنيطرة

  • قبل 12 ساعة

    محمد بن راشد يهنئ فرنسا بالكأس وكرواتيا باللعب الجميل

  • قبل 12 ساعة

    اشتباكات في ولاية شيكاغو الأمريكية بعد مقتل مواطن أسود برصاص الشرطة

  • قبل 12 ساعة

    ماي: ترامب اقترح عليّ ملاحقة الاتحاد الأوروبي قضائيا

  • قبل 12 ساعة

    السعودية تخصص رابطا إلكترونيا للحجاج القطريين

  • قبل 13 ساعة

    مجموعة السبع تطالب روسيا بكشف دورها في إسقاط الطائرة الماليزية فوق أوكرانيا

  • قبل 14 ساعة

    خامنئي يدعو إلى مساندة الحكومة في وجه العقوبات الأميركية

  • قبل 15 ساعة

    سقوط عشرات المصابين مع استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق

  • قبل 15 ساعة

    الأسد: الإنجازات العسكرية تمهد لنتائج سياسية لإنهاء الحرب

    قال الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الأحد ان الانجازات العسكرية و«دحر الارهاب» من الاراضي السورية تمهد الى التوصل لنتائج سياسية، حسبما نقلت عنه وكالة الانباء الرسمية (سانا). وذكرت الوكالة ان الاسد اكد خلال استقباله مساعد وزير الخارجية الايراني جابر الانصاري أن «القضاء على الارهاب في معظم الاراضي السورية حقق الارضية الانسب للتوصل الى نتائج على المستوى السياسي تنهي الحرب على سورية». وأوضح الاسد «الا أن ما يحول دون ذلك هو السياسات والشروط المسبقة التي تضعها الدول الداعمة للارهاب». ويأتي ذلك بعد استعادة الجيش السوري للغوطة الشرقية وكامل دمشق ثم الجزء الأكبر من محافظة درعا، مهد الحركة الاحتجاجية التي اندلعت منتصف مارس 2011 وتحولت الى نزاع مسلح متشعب الاطراف، وباتت قوات النظام تسيطر على مساحات شاسعة في البلاد فيما تتعرض الفصائل المعارضة لضربات متلاحقة. وشهدت مدينة جنيف جولات عدة من التفاوض بين ممثلين للحكومة السورية ومجموعات المعارضة برعاية الامم المتحدة لايجاد حل سياسي للنزاع في سورية لكنها لم تفض الى اي نتيجة ملموسة. في موازاة ذلك، ترعى موسكو وانقرة وطهران عملية آستانا التي اتاحت اقامة اربعة مناطق لخفض التوتر بهدف الحد من المواجهات في سورية. وينتشر آلاف المقاتلين الايرانيين او الافغان الذين تعتبرهم طهران «متطوعين» وكذلك «مستشارون عسكريون» لدعم النظام السوري.

  • قبل 15 ساعة

    الإمارات تعفي أبناء السياح من رسوم تأشيرة الدخول

    أكد مجلس الوزراء أن تنافسية دولة الإمارات كوجهة رائدة في السياحة العائلية يدعم الاقتصاد الوطني ويعزز من الاستثمار المحلي والأجنبي في قطاع السياحة وذلك في أعقاب اعتماده لقرار إعفاء مرافقي الأجانب القادمين للدولة للسياحة ممن تقل أعمارهم عن الثامنة عشر من رسوم تأشيرة الدخول خلال الفترة من 15 يوليو وحتى 15 سبتمبر من كل عام. ويعكس قرار مجلس الوزراء مكانة دولة الإمارات في قطاع السياحة العالمي كوجهة تستقطب الزوار والعائلات من مختلف دول العالم حيث بلغ عدد المسافرين عبر مطارات الدولة 32.8 مليون مسافر خلال الربع الأول من العام الجاري وذلك للاستمتاع بالمعالم التاريخية والخدمات الفندقية والسياحية إضافة إلى الفعاليات الترفيهية والرياضية والفنية والتراثية على مدار العام. كما يأتي قرار مجلس الوزراء بإعفاء أبناء السياح من رسوم التأشيرة لمواكبة نمو القطاع السياحي في الدولة وذلك في أعقاب إعفاء سياح الترانزيت من رسوم تأشيرة الدخول لأول 48 ساعة حيث يسمح للسائح استخراج تأشيرة دخول معفية من الرسوم للأبناء ممن هم دون الثامنة عشرة عاما خلال فترة الإجازة الصيفية من 15 يوليو وحتى 15 سبتمبر من كل عام.

  • قبل 15 ساعة

    الأمينة العامة للاتحاد الدولي لكرة القدم فاطمة سمورة تشيد بجهود اللجنة العليا للمشاريع والإرث في قطر

  • قبل 16 ساعة

    الشرطة الهندية تعتقل 25 في جريمة قتل نتجت عن رسائل كاذبة على واتساب

  • قبل 18 ساعة

    مصر: إعادة فتح معبر رفح البري مع قطاع غزة

  • قبل 18 ساعة

    “فتية الكهف” لن يشاهدوا نهائي كأس العالم اليوم

  • قبل 18 ساعة

    الإمارات تتعهد باستثمار 10 مليارات دولار في جنوب أفريقيا

  • قبل 18 ساعة

    السعودية: استشهاد رجلي أمن وإصابة 3 آخرين ومقتل مهاجمهم

  • قبل 19 ساعة

    أمير قطر يتسلم شارة تنظيم كأس العالم 2022

  • قبل 20 ساعة

    الأردن يعلق أربع رحلات لمدينة النجف العراقية

  • قبل 20 ساعة

    الحكومة اليابانية تقرر تقديم مساعدات مالية للمناطق المتضررة من الفيضانات

    صرح رئيس الوزراء اليابانى شينزو آبى اليوم الأحد، أن حكومته تعتزم تقديم مساعدات مالية خاصة لجهود إنقاذ مناطق غرب اليابان التى دمرتها الأمطار الغزيرة، وهى أسوأ كارثة شهدتها البلاد منذ عقود. ونقلت وكالة أنباء كيودو اليابانية عن آبى قوله "سنساعد الجميع على العودة إلى الحياة الطبيعية، ونشجع البلديات على تسريع تعافيها من الكوارث دون مخاوف مالية"، كما أكد أن إعادة بناء المناطق المنكوبة سيحظى بدعم خاص من الحكومة المركزية بموجب القانون الخاص بالمعونة المالية الخاصة لمواجهة الكوارث. يذكر أن عدد قتلى الفيضانات والانهيارات الأرضية الناجمة عن الأمطار الغزيرة ارتفع - فى وقت سابق من هذا الشهر - إلى 216 شخصا، بالإضافة إلى أن أكثر من 20 شخصا لا يزالون فى عداد المفقودين. ويواصل رجال الإنقاذ البحث عن المفقودين فى مقاطعات هيروشيما وأوكاياما وإيهيمى، وأوساكا ونارا .

المزيد
جميع الحقوق محفوظة