واتس أب يرجئ تعديل قواعد الخصوصية عقب احتجاجات المستخدمين

أعلن تطبيق «واتس أب» إرجاء تعديل قواعد الخصوصية عقب احتجاجات المستخدمين، مؤكداً وفق ما أوردت قناة «العربية»، أنه لن يتم تعليق أو حذف أي حساب في الثامن من فبراير المقبل كما كان مقرراً. وأدى الكشف عن القواعد الجديدة لتطبيق المراسلة الأشهر في العالم «واتس اب» وإجبار المستخدمين على الموافقة عليها، إلى نشر الخوف بين الأشخاص الذين يعتمدون على التطبيق للبقاء على اتصال مع الأصدقاء والعائلة. وذكر تقرير لصحيفة «ذي إندبندنت» قبل أيام، أن التطبيق لطالما افتخر بالتزامه بالأمان والخصوصية، من خلال المحادثات المشفرة وغيرها من التقنيات المهمة المدمجة في التطبيق، لكن الإعلان الجديد كان على النقيض من ذلك، إذ لن يتم الاحتفاظ بسرية معلومات الأشخاص، ولكن بدلاً من ذلك ستتتم مشاركتها مع «فيسبوك». ويُطلب من المستخدمين الموافقة على هذه التغييرات، في الوقت الحالي يمكنهم اختيار تركها حتى وقت لاحق، ولكن في النهاية لن يتمكن المستخدمون من الاستمرار في استخدام التطبيق ما لم يوافقوا. 

  • 0صورة
  • 0فيديو
  • 0مقال
  • قبل 5 شهر

    «تيك توك» يقدم طعنا في اللحظة الأخيرة ضد مرسوم ترامب لحظره

    قدم «تيك توك» الثلاثاء طعنا أمام محكمة في واشنطن لمنع أمر أصدرته حكومة الرئيس دونالد ترامب ويدخل حيز التنفيذ اليوم، يهدف الى حظر هذا التطبيق الشهير في الولايات المتحدة. وتواجه شركة «بايت دانس» الصينية استحقاقا اليوم لإعادة هيكلة ملكيتها لهذا التطبيق في الولايات المتحدة من أجل اعطاء ضمانات تتعلق بهواجس أمنية أميركية. إصابات كورونا في طوكيو تتجاوز 300 للمرة الأولى منذ أواخر أغسطس منذ 31 دقائق أول إصابة بكورونا في أرخبيل فانواتو منذ 48 دقائق وقالت الشركة في بيان إنها طلبت من الحكومة مهلة إضافية من 30 يوما لأنها «تواجه طلبات جديدة متواصلة بدون أي توضيحات حول ما اذا كانت حلولها المقترحة ستقبل». وكان ترامب وقع مرسومين ضد هذا التطبيق في الصيف، واحد وقع في 14 آب/اغسطس يرغم شركة «بايت دانس» على بيع أنشطة تيك توك الأميركية خلال 90 يوما على خلفية «أمن الولايات المتحدة القومي». ويتهم ترامب منذ أشهر من دون تقديم أدلة، هذا التطبيق الرائج جدا لتشارك الفيديوهات باستغلال معطيات المستخدمين الأميركيين لحساب بكين. وأعدت تيك توك خطة لإنشاء شراكة جديدة تضم شركة أوراكل الأميركية بصفتها شريكا تكنولوجيا في الولايات المتحدة وشركة وولمارت الأميركية كشريك تجاري. ويبدو أن المشروع يناسب الإدارة الأميركية لكن الشركة لا تزال تنتظر الموافقة. وتقول إنها لم تتلق مهلة إضافية من الوكالة المكلفة ضمان أن الاستثمارات الأجنبية لا تشكل خطرا على الأمن القومي. وكان تحقيق هذه الوكالة أدى الى صدور مرسوم 14 آب/اغسطس. وقالت شركة تيك تكوك «لقد مر حوالى شهرين منذ أعطى الرئيس موافقته الأولية على اقتراحنا، لقد قدمنا حلولا مفصلة لوضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق لكننا لم نتلق أي رد جوهري بخصوص مشروعنا الملموس المتعلق بحماية المعطيات الشخصية والأمن». وأضافت الثلاثاء إنه مع اقتراب الاستحقاق «ليس لدينا خيار سوى تقديم طعن أمام المحكمة للدفاع عن حقوقنا وحقوق أكثر من 1500 موظف في الولايات المتحدة». وثمة مرسوم آخر صدر في 6 آب/اغسطس ضد التطبيق ويهدد أيضا بحظره بحلول 12 تشرين الثاني/نوفمبر للأسباب نفسها لكن وفقا لآليات مختلفة. لكن في 30 تشرين الاول/اكتوبر أمرت قاضية في بنسلفانيا نظرت في طلب قدمه ثلاثة من مستخدمي الانترنت يتلقون أجرا لقاء خدمات يقدمونها عبر تيك توك، الإدارة الأميركية بعدم منع شركات أخرى من تقديم خدمات أساسية للمنصة، مثل الاستضافة عبر الإنترنت 

  • قبل 5 شهر

    «فيسبوك» تحذف شبكات حسابات «زائفة» في 8 دول

    قالت شركة فيسبوك اليوم إنها فككت سبع شبكات منفصلة من الحسابات والصفحات الزائفة على منصتها كانت تنشط في إيران وأفغانستان ومصر وتركيا والمغرب وميانمار وجورجيا وأوكرانيا، وذلك بسبب «سلوك زائف منسق». وأعلنت الشركة المالكة لموقع التواصل الاجتماعي الشهير إنها أغلقت هذه الشبكات في إطار تقريرها الشهري عن «السلوك الزائف المنسق» والذي أشار أيضا إلى أن فيسبوك أزالت قرابة 8000 صفحة ضالعة في حملات مضللة حول العالم في أكتوبر. تحية إبداعية من مصر.. حقيبة يد مرصَّعة بألوان العلم اللبناني بيروت - «الراي»: منذ 48 دقائق عمليات عسكرية في إثيوبيا.. آبي أحمد: الأهداف واضحة منذ ساعة وكان الكثير من الشبكات التي أغلقتها فيسبوك ضالعا في حملات تأثير سياسي مضللة باستخدام حسابات زائفة تستهدف الجماهير في الداخل والخارج. وتوصلت فيسبوك إلى أن شبكتين «زائفتين» في جورجيا تنشران محتوى سياسيا وقالت إن إحداهما يشغلها أفراد مرتبطون بحزبين سياسيين. وفي أوكرانيا وميانمار، توصلت الشركة العملاقة في مجال التواصل الاجتماعي إلى أن شركات علاقات عامة كانت تدير حملات تضليل مماثلة نيابة عن أحزاب سياسية. وتلاحق الشركة مثل هذه الحسابات على مستوى العالم بعد تعرضها لانتقادات شديدة لعدم تطوير أدوات سريعة بما يكفي لمكافحة المحتوى المتطرف وأنشطة الدعاية المضللة.  

  • قبل 5 شهر

    واتس آب تضيف ميزة حذف الرسائل بالتوقيت !

    تقدم منصة واتس اب خيار الرسائل المختفية (Disappearing Messages) هذا الشهر، بحيث تتيح الميزة لمستخدمي منصة التراسل المملوكة لشركة فيسبوك تمكين حذف الرسائل في محادثات الدردشة تلقائيًا بعد سبعة أيام. ويمكن لأي مستخدم في الدردشة الفردية تشغيل الميزة أو إيقاف تشغيلها، بينما يمكن لمسؤولي المجموعة فقط تشغيل الميزة أو إيقاف تشغيلها في الدردشة الجماعية. وقال متحدث باسم واتس اب: نبدأ بمدة 7 أيام لأننا نعتقد أنها توفر راحة البال لأن المحادثات ليست دائمة، بينما تظل عملية حتى لا تنسى ما كنت تدردش عنه. وأضاف: قائمة التسوق أو عنوان المتجر الذي تلقيته قبل بضعة أيام سيكون موجودًا أثناء حاجتك إليه، ثم يختفي بعد أن لا تحتاج إليه. وتحتاج إلى تمكين اختفاء الرسائل على أساس كل مجموعة أو جهة اتصال، وبمجرد طرح الميزة بالكامل، ستكون متاحة كخيار جديد في قسم الاتصال لكل صديق في واتس اب. ولن يمحو الإعداد الرسائل القديمة، ولن يؤثر إلا في الرسائل الجديدة بمجرد تمكينها من أي من الطرفين. وتقول واتس اب: إنها ستبدأ بطرح الرسائل المختفية لجميع المستخدمين هذا الشهر، بحيث تجعل المحادثات عبر التطبيق أقرب ما تكون إلى الدردشات الشخصية قدر الإمكان. وأضافت: تم تحديد المدة بسبعة أيام، لأنها قصيرة بما يكفي لتؤكد لك أن محادثاتك ليست دائمة بينما لا تزال تتيح لك الوقت الكافي للعودة إلى المحادثات الأخيرة. وكان فريق واتس اب يختبر ميزة الرسائل المختفية منذ شهر أكتوبر 2019 على الأقل، وكانت متاحة في ذلك الوقت للرسائل الجماعية فقط، لكن المنتج النهائي يعمل لكل من المحادثات الجماعية والفردية. وتعمل الميزة مع ملفات الوسائط، مما يسمح للمستخدمين بمشاركة الصور ومقاطع الفيديو وملفات الصور المتحركة القابلة للاختفاء عبر برنامج المراسلة. وعند الرد على رسالة مختفية، قد يظل النص المقتبس في الدردشة بعد سبعة أيام، مما يسمح للمستخدمين بمشاهدة محتوى الرسالة حتى بعد اختفائها. وإذا تمت إعادة توجيه مثل هذه الرسائل إلى محادثة تم فيها إيقاف تشغيل إعداد الرسائل المختفية، فلن تختفي الرسالة بعد سبعة أيام. وإذا قام المستخدم بإنشاء نسخة احتياطية قبل زوال الرسالة، فسيتم تضمين الرسالة القابلة للزوال في النسخة الاحتياطية، وسيتم حذفها بعد استعادة المستخدم للنسخة الاحتياطية. وفي حين أن الميزة هي بلا شك إضافة مفيدة لمنصة المراسلة، فإن واتس اب لا تضيف ميزات أمان أساسية لمنع المستخدمين من حفظ تلك الرسائل قبل إزالتها من الدردشة. وتوضح الشركة أن المستلمين سيكونون قادرين على حفظ الرسائل القابلة للزوال وإعادة توجيهها، والتقاط لقطة للشاشة، ولن يتم تنبيه المرسل بذلك. وتزول ملفات الوسائط التي تستخدم الميزة من الدردشة، لكنها تبقى في جهاز المستلم إذا كان التنزيل التلقائي قيد التشغيل. ولن يتم تنبيه المرسل إذا قام المستلم بحفظ الوسائط أو إعادة توجيهها أو أخذ لقطة للشاشة قبل زوالها.

  • قبل 5 شهر

    «Snapchat»... كشف مستور المشاهير!

    فصباح أمس، استيقظ مشاهير التواصل الاجتماعي، الذين وثّقوا حساباتهم رسمياً، على تطبيق «سناب شات» (Snapchat)، على مفاجأة بالأرقام، فرضها تحديث جديد أظهر بصورة مباشرة لكل الناس عدد المشتركين الحقيقيين (Subscribers)، والذين هم بمعنى أدق المتابعين الذين يرغبون في الاطلاع على المحتوى الذي يقدمونه. التحديث بات شبحاً حقيقياً، يحاكي شعار «سناب شات» الذي يبدو وكأنه «شبح أبيض». ومعه ذاب «جبل المتابعين» الذي كان يتخفى وراءه بعض المشاهير، فسارع عدد منهم إلى إخفاء هذه الخاصية (التحديث الجديد يتيح للمشترك الإخفاء)... ولكن بعد فوات الأوان. القصور الملكية البريطانية تحقق في شأن صلاتها بتاريخ العبودية (أ ف ب) 28 أكتوبر 2020 الأمم المتحدة تدعو لتشديد الضوابط على استيراد السيارات المستعملة (أ ف ب) 26 أكتوبر 2020 ومعلوم أن بعض المشاهير كان يحاول في السابق ألا يكشف الرقم الحقيقي لعدد متابعيه أمام المعلن، والبعض الآخر أيضاً كان يبالغ في صحة العدد. تأييد للخطوة وما إن انتشر خبر تفعيل هذه الخاصية، التي أثارت جدلاً واسعاً في مواقع التواصل، حتى بدأ الناس يكشفون أرقام متابعي المشاهير من دون استثناء، لدرجة أنهم أطلقوا هاشتاغ على «تويتر» حمل عنوان «تحديث السناب»، عبروا فيه عن تأييدهم لهذه الخطوة التي أوضحوا أنها ستكون رادعاً لكل من يتلاعب بعدد متابعيه، مستغربين ممن عمد إلى إخفاء الخاصية. «الراي» جالت بصورة عشوائية بين حسابات المشاهير الموثقة لمعرفة عدد متابعيهم الحقيقي، حيث اتضح أن البعض منهم إما لم يقدم على خطوة التحديث «update» أو اعتمد خاصية الإخفاء، وبالتالي لم يظهر للعامة عدد المتابعين، في حين أن البعض الآخر حرص على التحديث والتباهي بالعدد الذي يمتلكه من متابعين، فيما عمد البعض الآخر إلى الإخفاء بعد الإظهار. بالقانون الأرقام التي ظهرت، فتحت الباب أمام سؤال عما إذا كان يحق لمن تعاقدوا مع المشاهير على الترويج لمنتجاتهم، طبقاً لعدد المتابعين، واتضح في ما بعد أن العدد غير صحيح، أن يلجأوا إلى القضاء. وللوقوف على الرأي القانوني، تواصلت «الراي» مع المحاميتين مريم البحر وأريج حمادة. ورأت المحامية مريم البحر أن «حق التقاضي مكفول للجميع ويحق لأي شخص تعاقد مع شخصية مشهورة وكان بناء على الاتفاق أنه عادة ما تكون المشاهدات بهذا العدد، أن يقدم شكوى». وأضافت «لكن من وجهة نظري القانونية، إثبات هذا الغش يعتبر صعباً جداً إن لم يكن مستحيلاً، وذلك لأن عدد المشاهدات يختلف عن عدد المشتركين. ففي الوقت الذي يكون فيه المشتركون مثلاً مليوناً، من الممكن أن تكون المشاهدات عشرة ملايين، وذلك لأن هذه البرامج، والتي تتصف بكونها برامج عامة، يحق لأي شخص أن يشاهد محتواها من دون أن يقوم بعمل اشتراك، ما يجعل عملية إثبات عدد المشاهدات مختلفاً وفقاً للعرض والمحتوى المقدم من قبل أصحاب الحسابات، وعلى حسب يومياتهم، ناهيك عن جزئية تغيّر أفكار المتابعين». وتابعت «قد أقوم بالاشتراك كمتابع لك اليوم، وغداً أو بعد فترة، لا يعجبني ما يتم تقديمه من محتوى أو أفكار، فيتم إلغاء المتابعة، وبناء عليه قد يختلف عدد المتابعين اليوم عن الغد، ما يكون معه الجزم بعدد المتابعين أو ثباته يومياً يعد من قبيل الاستحالة». وأردفت «لذلك، أرى أنه لا يوجد أي داعٍ لرفع مثل هذا النوع من القضايا، وذلك لصعوبة ان لم يكن استحالة إثبات إن كان هناك تعمد الغش أو كانت فعلاً المشاهدات متفاوتة وفقاً للمحتوى المقدم من قبلهم». من جانبها، رأت المحامية أريج حمادة أنه «في ما يتعلق بمسألة التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فعلينا أن نفرّق بين شراء متابعين أو شراء مشاهدين لإيهام المعلن بأنه مؤثر ليحصل على عقد إعلان تجاري، في هذه الحالة يكون المشهور أو المؤثر قد ارتكب جريمة التزوير والتزييف. فالمشرع الكويتي قد عرّف التزوير بأنه كل تغيير للحقيقة في محرر بقصد استعماله على نحو يوهم بأنه مطابق للحقيقة، ويقع التزوير أيضاً إذا اصطنع الفاعل وأدخل تغييراً عليه، سواء بالحذف أو الإضافة». وأضافت «يقع التزوير كذلك إذا غيّر الشخص المكلف المحرر معناه، أي بإثبات فيه واقعة غير صحيحة على أنها صحيحة، بالإضافة إلى وقوع التزوير على من استغل حسن نية المكلف بكتابة المحرر، فأملى عليه بيانات كاذبة على أنها صحيحة». وتابعت «القانون الكويتي يعاقب من ارتكب جريمة التزوير في المحررات العرفية بالسجن أو الغرامة المالية، وحيث إن جريمة التزوير تهدف إلى تغيير الحقيقة للحصول على مصالح خاصة تؤدي إلى اضطراب الثقة في التعامل لدى أفراد المجتمع لما فيها من أضرار بمصالح الأفراد والثقة بالتعامل وتخل بضمان استقرار التعاملات التجارية، وفي حال استخدام التزوير في العقود كما هو حاصل مع بعض المشاهير وتزويرهم لعدد متابعيهم ومشاهديهم، فإن العقد في هذه الحالة يعتبر باطلاً ولا ينتج أي أثر، ويحق لكل ذي مصلحة أن يتمسك ببطلانه ويطالب بالتعويض، مع العلم أن دعوى البطلان تسقط بمرور 15 عاماً من تاريخ التعاقد، وفي حال تم إبطال العقد، فإن ذلك يعني إعادة الحالة إلى ما كانت عليه قبل التعاقد، وذلك تطبيقاً لنص المادة 257 من قانون الجزاء رقم 16/ 1960، والتي تنص على أنه (يعد تزويراً كل تغيير للحقيقة في محرر بقصد استعماله على نحو يوهم بأنه مطابق للحقيقة، إذا كان المحرر بعد تغييره صالحاً لأن يستعمل على هذا النحو، ويقع التزوير إذا اصطنع الفاعل محرراً أو نسبه إلى شخص لم يصدر منه أو أدخل تغييراً على محرر موجود سواء بحذف بعض ألفاظه أو خاتمه أو بصمته على المحرر دون علم بمحتوياته أو دون رضاء صحيح بها)». وأردفت «وتطبيقاً أيضاً لنص المادة رقم 258 من القانون ذاته، والتي تنص على أن (كل من ارتكب تزويراً، يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز ثلاث سنوات وبغرامة مالية لا تقل عن ثلاث آلاف دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين)». وأضافت «يشترط توافر النية، أي قيام المشهور بشراء متابعين أو مشاهدين بقصد الحصول على إعلانات تجارية، وهذا ما يعرف بالقصد الجنائي، وهو أن تتجه إرادة الجاني إلى مباشرة السلوك الضار المتمثل بالتزوير». وختمت «يطلق على تزييف المتابعين والمشاهدين لدى مؤثري التواصل الاجتماعي في الولايات المتحدة (سوق النصب والتزييف)، إذ إن بعض من يسمون بالمؤثرين في التواصل الاجتماعي، يشترون متابعين مزيفين بعشرات الآلاف ليحصل هؤلاء على ثروات هائلة من شركات الدعاية والإعلان. ولأن الجميع مستفيد من ذلك، لذا لا نجد أي تدقيق من برامج التواصل الاجتماعي على الحسابات الوهمية». 

  • قبل 6 شهر

    «أبل» تعلن عن هاتفها الجديد «آيفون 12» بتقنية «5G»

  • قبل 6 شهر

    «مايكروسوفت» تعلن احباط حملة الكترونية للتأثير على الإنتخابات الأمريكية

  • قبل 6 شهر

    إصابات فيروس كورونا في أميركا تتجاوز 7 ملايين

  • قبل 7 شهر

    «فيسبوك» ستوقف الإعلانات السياسية الجديدة قبيل الانتخابات الأميركية

  • قبل 7 شهر

    روسيا ترفض خطة واشنطن إعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة على إيران

    رفضت روسيا خطط الولايات المتحدة إعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة على إيران واعتبرتها «غير موجودة»، قائلة إنه لا يحق السعي لإعادة فرض العقوبات إلا لبلد عضو في الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015. وقال السفير الروسي في الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا للصحافيين «لن نعتبرها إعادة (للعقوبات)» رافضا الإعلان المتوقع لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو. وأضاف السفير «لن يعيدها. إعادة العقوبات ممكنة فقط لبلد عضو في الاتفاق النووي (مع إيران) والولايات المتحدة ليست عضوا فيه».

  • قبل 8 شهر

    «فيسبوك» تحد من هامش تحرك المواقع الإخبارية المتصلة بجهات سياسية

    أعلنت «فيسبوك» أن المواقع الإخبارية التابعة لمنظمات سياسية لن تتمتع بالامتيازات عينها كالوسائل الإعلامية المستقلة، في إطار جهودها لتطوير الأداء قبل ثلاثة أشهر من الانتخابات الرئاسية الأميركية. وقد لاحظت الشبكة الاجتماعية الرائدة عالميا عددا «متزايدا» من المنشورات التي يروج أصحابها لها على أنها إخبارية، فيما هي مرتبطة مباشرة بأحزاب أو شخصيات سياسية وتهدف بشكل رئيسي إلى «التأثير في السياسات العامة أو الانتخابات»، وفق ما أوردت في بيان. وأشارت إلى أن هذه «الوسائل الإعلامية» الأميركية يمكنها الاستمرار على الشبكة لكن لن تُدرج منشوراتها ضمن فقرة «فيسبوك نيوز» الإخبارية التي تنشر مقالات من الصحف والمجلات والمواقع الشريكة لها. وعلى صعيد الإعلانات، ستتعامل «فيسبوك» مع هذه الصفحات على أنها كيانات سياسية لا كوسائل إعلامية. وهي لن تكون مخولة نشر معلومات عن طريق خدمتي المراسلة «مسنجر» و«واتساب» التابعتين للشبكة. وتقدم هذه الوسائل الإعلامية المتحزبة والتي غالبا ما تثار شكوك في شأن صدقيتها، نفسها على أنها مواقع إخبارية محلية. وعلى أرض الواقع، هي تعيد نشر مقالات معدلة من مصادر أخرى. وتكثف «فيسبوك» مبادراتها لحماية المسار الديموقراطي والناخبين من حملات التضليل، سواء أكانت وراءها جهات أجنبية أم محلية. وقال نائب رئيس «فيسبوك» لشؤون إدارة البرامج غي روزن خلال مؤتمر صحافي «نعمل باستمرار مع شركاء لفهم المخاطر الجديدة، كل ما يمكن أن يساء استخدامه، ونتأكد من تحضرنا جيدا لمختلف السيناريوهات المحتملة». وقررت الشبكة نهاية يونيو إعطاء الأولوية إلى «التغطيات المميزة للأحداث»، أي أنه في حال نُشرت مقالات مختلفة عن الموضوع عينه، ترصد خوارزميات الشبكة المقالة «التي جرى ذكرها أكثر على أنها مصدر إخباري» وتضعها في مقدمة المواضيع المقترحة.  

  • قبل 8 شهر

    حذف الرسائل تلقائيًا.. تحديث جديد من واتساب لنظامي أندرويد وios

  • قبل 8 شهر

    تويتر تصلح مشكلة أمنية تؤثر على بعض مستخدمي أجهزة «أندرويد»

  • قبل 8 شهر

    شبكتا «فيسبوك» و«إنستغرام» تحظران الفكاهي الفرنسي ديودونيه

  • قبل 8 شهر

    روسيا ترسل مقاتلة لاعتراض طائرة استطلاع أميركية فوق البحر الأسود

  • قبل 8 شهر

    «أبل» تتخطى «أرامكو» لفترة وجيزة لتصبح أكبر شركة في العالم

  • قبل 8 شهر

    مركبة «ناسا» المتوجهة إلى المريخ تواجه صعوبات تقنية

  • قبل 8 شهر

    تويتر يقيد حساب نجل ترامب بسبب تسجيل مصور عن «كورونا»

  • قبل 8 شهر

    مخترقو «تويتر» اطلعوا على رسائل 36 حسابا

  • قبل 8 شهر

    «فيسبوك» يضع ملحوظة على منشور لترامب في شأن التصويت عبر البريد

    وضع موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي، اليوم الثلاثاء ملحوظة عن «معلومات عن الاقتراع» ملحقة بمنشور للرئيس الأميركي دونالد ترامب عن التصويت عبر البريد. وكتب ترامب في المنشور على فيسبوك «التصويت عبر البريد إذا لم تغيره المحاكم سيؤدي لإجراء أكثر انتخابات فاسدة في تاريخ بلادنا! انتخابات مزورة». وتحيل الملحوظة التي أرفقها فيسبوك بالمنشور المستخدمين لتفاصيل من موقع إلكتروني للحكومة الأميركية على الإنترنت في شأن كيفية التصويت في انتخابات 2020.

  • قبل 8 شهر

    إصابات كورونا في العالم تتجاوز 14.38 مليون.. والوفيات 601961

    أشار إحصاء لرويترز إلى أن أكثر من 14.38 مليون شخص أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم كما أن 601961 شخصا توفوا جراء الفيروس. وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أول حالات في الصين في ديسمبر عام 2019 . وتصدرت الولايات المتحدة القائمة مسجلة 139995 حالات وفاة وثلاثة ملايين و727928 حالة إصابة. واحتلت البرازيل المركز الثاني مسجلة 78772 حالة وفاة ومليوني 74860 ‬حالة إصابة. وجاءت الهند في المركز الثالث مسجلة 26816 حالة وفاة ومليون 77618 حالة إصابة. وحلت روسيا في المركز الرابع مسجلة 12342 حالة وفاة و 771546 حالة إصابة.

  • قبل 8 شهر

    «تويتر» تعطل تسجيلاً مصوراً أعاد ترامب تغريده بعد شكوى.. من فرقة غنائية !

  • قبل 8 شهر

    «PROSIT».. تطبيق جديد يتتبع الصحة العقلية للشخص

  • قبل 8 شهر

    قراصنة «تويتر».. أصدقاء شباب لا تربطهم صلة بالجريمة المنظمة

  • قبل 8 شهر

    «تويتر»: الهجوم الإلكتروني استهدف 130 حسابا

  • قبل 8 شهر

    التفاصيل الكاملة.. لأكبر عملية قرصنة في تاريخ «تويتر»

  • قبل 9 شهر

    تويتر تكشف تفاصيل «القرصنة»: متسللون شنوا هجوماً منسقاً

  • قبل 9 شهر

    «تويتر» توقف حسابات رسمية بعد موجة اختراقات

  • قبل 9 شهر

    عطل في "الواتساب" يتسبب فى توقف التطبيق عن العمل

  • قبل 9 شهر

    تعطل تطبيقات بينها «سبوتيفاي» و«بنترسنت» مؤقتا بسبب ثغرة في «فيسبوك»

    تعذر استخدام تطبيقات رائجة عدة بينها «سبوتيفاي» و«بنترست» و«نيويورك تايمز» على أجهزة «آبل» بصورة مؤقتة، اليوم الجمعة، بسبب ثغرة معلوماتية في شبكة «فيسبوك». وقال متحدث باسم «فيسبوك» لوكالة فرانس برس إن «تغييرا في الترميز تسبب بعطل في تشغيل تطبيقات تعمل بنظام (آي أو أس) (لأجهزة آبل) وتستخدم عدة تطوير البرمجيات المطورة من فيسبوك». وأضاف المتحدث «حددنا سريعا المشكلة وقمنا بحلها. نعتذر عن أي مشكلة تسببنا بها». وأقرت الشبكة الاجتماعية عبر موقع مخصص لمطوري المعلوماتية، بوجود مشكلات تقنية تؤثر على تشغيل بعض الخدمات. وقد أفاد مستخدمون خصوصا عن تعذر إطلاق تطبيقات عبر هواتف «آي فون». وقد استمرت المشكلة لساعات عدة. وأورد موقع «داون ديتكتر» الذي يحصي الأعطال والثغرات التقنية لحظة حصولها، معلومات عن ازدياد كبير في المشكلات التقنية في تطبيقات «سبوتيفاي» و«بنترست» و«وايز» و«نيويورك تايمز». غير أن عدد الأعطال التي جرى الإبلاغ عنها تراجع إلى المعدل الاعتيادي قرابة الساعة 14:30 ت غ وعادت التطبيقات لتعمل بصورة طبيعية.

المزيد
جميع الحقوق محفوظة