"ماسنجر فيسبوك" يستعد لإطلاق خدمة مهمة

سيطرح "ماسنجر"، التابع لموقع "فيسبوك"، بعد أيام قليلة، الميزة التي طال انتظارها من قبل المستخدمين، ولاقت نجاحا مهما في تطبيق "واتساب" للتراسل الفوري. ووفق ما ذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن ماسنجر قرر أخيرا إطلاق الميزة التي تتعلق بـ"حذف الرسالة" بعد إرسالها بحيث لا يراها المستقبِل، مضيفة أن "الخاصية لاقت إقبالا على واتساب، لذلك سيكون من الضروري تنفيذها على ماسنجر". وسيكون بإمكان المستخدمين حذف الرسائل نهائيا، من خلال النقر على خيار "تعديل"، ثم "إلغاء الإرسال" أو "UNSEND". وقال المصدر إن خاصية الحذف ستبقى صالحة لمدة تصل إلى 10 دقائق بعد إرسال الرسالة. وذكر عدد من المستخدمين أن الميزة ظهرت بالفعل على تطبيقهم، فيما كشفت "ذا صن" أن تعميمها على كل الحسابات سيتم في التحديث الجديد لماسنجر. وكان واتساب قد أطلق خدمة" سحب الرسائل المرسلة" في أواخر عام 2017، حيث كانت الفترة التي يسمح فيها القيام بذلك لا تتجاوز 7 دقائق فقط من توقيت إرسال الرسالة، قبل أن يغير التطبيق مدة حذف الرسالة إلى ساعة و8 دقائق.

  • 0صورة
  • 0فيديو
  • 0مقال
  • قبل 1 أسبوع

    "فيسبوك" تحجب 115 حسابا عشية الانتخابات النصفية الأميركية

    أعلنت شركة "فيسبوك" أنها حجبت 115 حسابا حذرت الشرطة من إمكانية ارتباطها بـ"كيانات أجنبية" تحاول التدخل في انتخابات منتصف الولاية الرئاسية الأميركية. وجاء الإعلان بعد وقت قصير من دعوة وكالات إنفاذ القانون والاستخبارات الأميركية المواطنين إلى الحذر من المحاولات الروسية لنشر الأخبار الكاذبة عشية الانتخابات التي تجرى الثلاثاء. وأظهرت دراسة نشرت الأسبوع الماضي أن المعلومات المغلوطة على وسائل التواصل الاجتماعي تنتشر بمعدلات أعلى بكثير مما كان الحال علية قبيل انتخابات عام 2016 الرئاسية التي اتهمت روسيا بالتلاعب بنتائجها من خلال حملة ترويجية واسعة لصالح الرئيس الأميركي دونالد ترامب. وقال مدير سياسة الأمن الالكتروني لدى "فيسبوك" ناثانيل غليشر على مدونة "مساء الأحد، تواصلت معنا وكالات إنفاذ القانون بشأن نشاط عبر الانترنت اكتشفوه مؤخرا ويعتقدون أنه قد يكون على ارتباط بكيانات أجنبية". وأضاف "حجبنا هذه الحسابات فورا ونجري تحقيقا مفصلا بشأنها". وأوضح غليشر أن التحقيق كشف حتى الآن نحو 30 حسابا على "فيسبوك" و85 على "إنستغرام" يبدو أنها على ارتباط بـ"سلوكيات منسقة غير موثوقة". وأضاف أن جميع صفحات "فيسبوك" المرتبطة بهذه الحسابات كانت على ما يبدو باللغتين إما الفرنسية أو الروسية. وأما حسابات "إنستغرام" التي حجبت فكانت معظمها باللغة الانكليزية وركز بعضها على "المشاهير والبعض الآخر على النقاش السياسي". وأفاد غليشر "بطبيعة الحال، سنجري المزيد من التحليلات قبل الإعلان عن شيء. لكن نظرا إلى أننا على بعد يوم واحد فقط من انتخابات مهمة في الولايات المتحدة، أردنا أن يعرف الناس عن التحرك الذي قمنا به والحقائق التي نعرفها حتى الآن". وأعلن موقع "تويتر" السبت أنه حذف "مجموعة حسابات" حاولت مشاركة معلومات مغلوطة دون أن يعطي عددا محددا. وتسعى شركة "فيسبوك" التي اتهمت بعدم القيام بما يكفي لمنع محاولات روسيا وغيرها نشر معلومات مضللة خلال انتخابات العام 2016 الرئاسية إلى إيصال رسالة للعالم مفادها أنها تقوم بخطوات حثيثة لمنع تكرار ذلك. وافتتحت قبل عدة أسابيع "غرفة حرب" في مقرها في مينلو بارك بكاليفورنيا لتنطلق منها حربها ضد المعلومات المضللة والتلاعب من قبل جهات خارجية تحاول التأثير على الانتخابات في الولايات المتحدة وغيرها.

  • قبل 1 أسبوع

    قرصنة 81 ألف محادثة خاصة من حسابات مستخدمي «فيسبوك»

    يبدو واضحا أن الهجمات التي تستهدف موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي لم ولن تتوقف، ويبدو أن فضائح الشركة مستمرة بعد أن نشر قراصنة إنترنت (هاكرز) 81 ألف محادثة خاصة من حسابات مستخدمي فيسبوك. وعلى الرغم من نشر هذه المحادثات، إلا إن مجموعة القراصنة الهاكرز قالت إنها تمكنت من اختراق مراسلات 120 مليون مستخدم لفيسبوك باستخدام ملحقات مضافة على متصفحات، من شركات أخرى، لمراقبة الاتصالات بين مستخدمي فيسبوك. وفيما يبدو أنه فعل أصبح عاديا وشائعا في فيسبوك مؤخرا، فإنه يذكر أيضا بحادثة اختراق حسابات 30 مليون مستخدم قبل شهر، مع العلم أن طبيعة الاختراق الأخير مختلفة عن السابق. وينبع الاختلاف من أن أمن فيسبوك هذه المرة لم يكن معرضا للخطر، وفقا لفريق التحقيق التابع للبي بي سي. فهذه المرة، استخدم القراصنة ملاحق خاصة بمتصفحات الإنترنت للوصول إلى البيانات، كما أنهم لم يتمكنوا من الحصول على أي بيانات خاصة بالمستخدمين، وإنما بسرقة المحادثات فقط. ومن الاختلاف بين الاختراق الأخير والسابق، أن اختراق نصوص المحادثات الخاصة وقع في كل من أوكرانيا وروسيا وقليل منها استهدف محادثات مستخدمين في بريطانيا والولايات المتحدة والبرازيل وأماكن أخرى، في حين أن الاختراق السابق استهدف بيانات المستخدمين الأميركيين فقط. وقال المسؤول التنفيذي في فيسبوك إن شركته اتصلت بالشركة المنتجة للملحق وطالبتها بمنع تحميله أو إضافته إلى متصفحات الإنترنت، كما اتصلت بالسلطات المعنية في الدول التي تم اختراق المحادثات فيها من أجل إغلاق المواقع التي تعرض نصوص المحادثات الخاصة المسروقة. أما الملحق فيمكن إضافته إلى متصفحات سفاري وفايرفوكس وكروم بحسب ما ذكر موقع "تيك رادار" على الإنترنت.

  • قبل 1 أسبوع

    مبيعات «أيفون» في الهند تهبط لأول مرة منذ 4 سنوات

    قالت شركة كاونتربوينت للأبحاث في مجال الصناعة إن من المتوقع أن تهبط مبيعات هواتف أيفون التي تصنعها شركة أبل بواقع الربع في الربع الرابع من العام الذي يتضمن موسم العطلات بالهند مما يضعها في الطريق نحو أول هبوط لها خلال عام كامل منذ أربع سنوات. وزاد التركيز على الصعوبة التي تواجهها أبل في الوصول إلى السوق الهندية التي تضم 1.3 مليار مستهلك الأسبوع الماضي بعد أن أنحت أبل باللوم في سلسلة مخيبة من الآمال من توقعات المبيعات على حفنة من الأسواق الناشئة الكبيرة. وقال تيم كوك الرئيس التنفيذي لأبل بعد نشر نتائج الربع الثالث إنه لم يطرأ تغير على المبيعات في الهند في الربع الرابع الذي يتضمن موسم احتفالات يمتد شهرا ويصل لذروته هذا الأسبوع بعيد ديوالي وهي فترة رواج لمبيعات الأجهزة الإلكترونية. وقال نيل شاه مدير الأبحاث في شركة كاونتربوينت ريسيرش التي مقرها هونج كونج يوم السبت إن قنوات الشركة أشارت إلى أن الأعداد خلال هذا الربع تتراوح بين 700 ألف و800 ألف وحدة بتراجع عن مليون وحدة قبل عام. وأضاف أنه بالنسبة لعام 2018 كله من المتوقع أن تيبع أبل نحو مليوني تليفون بتراجع نحو مليون تليفون عن العام الماضي نظرا لعدم استعداد المستهلكين الهنود دفع أسعار عالية لشراء التليفونات والتي نجمت عن التعريفات الجمركية وهبوط الروبية. وقال شاه إن من المتوقع هبوط المبيعات لأول مرة منذ أربع سنوات. إذا نظرتم إلى الربع الثالث كانت 900 ألف وحدة العام الماضي وهذا العام نحو 450 ألف وحدة أيفون أصبحت أغلى وخصائصها ومواصفاتها ليست جذابة إلى هذا الحد.

  • قبل 1 أسبوع

    «فايبر» يتيح تعديل الرسالة.. بعد إرسالها

    كشف مركز الاعلام الرقمي، اليوم الاحد، عن قيام تطبيق فايبر بإطلاق تحديث جديد يمنح المستخدم من خلاله ميزة تعديل الرسالة بعد ارسالها. وقال المركز في بيان، وفقا لـ «السومرية نيوز»، إن «التحديث الجديد يتم بالضغط المستمر على الكلمة او الرسالة المرسلة حيث تظهر عدة خيارات من ضمنها التعديل، وبعد التعديل يظهر تحت الرسالة بأنها edited». وبين أن «التحديث الجديد يشبه ما هو موجود في كل من تطبيق التيلغرام وتطبيق السكايب، حيث يستطيع المستخدم التعديل على الرسالة بعد ان تصل للمستقبل»، موضحاً أن «التحديث يتضمن ايضا بعض التحسينات واصلاح بعض الاخطاء من اجل تجربة افضل مع تطبيق فايبر».

  • قبل 1 أسبوع

    «تويتر» تحذف آلاف الحسابات شجعت على عدم الإقتراع في الانتخابات الأميركية

  • قبل 1 أسبوع

    «آبل» تتوقف عن إعلان مبيعات «آيفون» و«آيباد»

  • قبل 1 أسبوع

    بالصورة.. أول هاتف ذكي قابل للطي في العالم

  • قبل 2 أسبوع

    "فيروس" يضرب شبكات إيرانية استراتيجية.. وإسرائيل في الصورة!

  • قبل 2 أسبوع

    2 مليار شخص يستخدمون «فيسبوك» يوميًا

    رغم النمو الذي حققته شركة "فيسبوك" الأمريكية، في الأرباح الفصلية، بنسبة 9%، إلا أن الإيرادات، ومعدل نمو المستخدمين، جاء مخيبا لآمال المستثمرين في الشركة، ودون توقعات المحللين. وشهدت "فيسبوك"، سنة مليئة بالتحديات والفضائح، وقضايا إساءة استخدام البيانات والمعلومات المضللة، والتدخل في الانتخابات. وبحسب "فيسبوك"، بلغت أرباح الشركة في الربع الثالث من عام 2018، حوالي 5.14 مليار دولار، أو ما يعادل 1.76 دولار للسهم، بزيادة 9% عن الفترة ذاتها من العام الماضي، وهو ما تجاوز تقديرات "وول ستريت". وقفزت إيرادات "فيسبوك"، في الربع الثالث من عام 2018، بنسبة 33٪ لتصل إلى 13.73 مليار دولار، إلا أنها جاءت أقل من توقعات المحللين. وبلغ عدد المستخدمين النشطين شهريا 2.27 مليار حتى 30 سبتمبر/أيلول الماضي، بزيادة 10٪ على أساس سنوي، فيما زاد عدد المستخدمين النشطين يوميا بنسبة 9٪ مقارنة بالعام الماضي، ليصل إلى ​ 1.49 مليار شخص، (نحو 20% من سكان العالم)، وفقا لفيسبوك، وهو أيضا ما جاء دون تقديرات المحللين الذين توقعوا 2.29 مليار مستخدم شهريًا، و1.51 مليار مستخدم يوميًا. وشهدت أسهم "فيسبوك" تذبذبا ملحوظا في تداولات الثلاثاء، لكنها ارتفعت بأكثر من 4٪ بعد إعلان الأرباح. وقالت شركة "فيسبوك"، إن أكثر من 2.6 مليار شخص يستخدمون Facebook وWhatsApp وInstagram أوMessenger شهريا، إضافة إلى أكثر من ملياري شخص على الأقل يستخدمون هذه التطبيقات المملوكة لـ"فيسبوك" يوميًا في المتوسط. وقالت ديبرا إيهو ويليامسون، المحللة الرئيسية في "eMarketer"، إن إيرادات "فيسبوك" نمت "بوتيرة جيدة" في الأسواق الرئيسية بالولايات المتحدة وكندا، رغم النمو المحدود للمستخدمين في تلك البلدان. وأضافت، "بشكل عام، وبالنظر إلى كل التحديات التي واجهتها فيسبوك هذا العام، فإن مستوى الأرباح يعتبرا جيدا". وتواجه الشركة، قضايا تتعلق بالخصوصية في أعقاب فضيحة كامبريدج، وفي الأسبوع الماضي فقط، قالت "فيسبوك" إنها حذفت 82 صفحة ومجموعات وحسابات كانت تدار من إيران تستهدف أشخاصا في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة قبل الانتخابات النصفية الأمريكية. وتقول جيسيكا ليو، كبيرة المحللين في شركة فوريستر، إن الناس لا يزالون يتعاملون مع "فيسبوك" رغم هذه المشكلات، وهو ما زاد من عدد المستخدمين والدخل ربع السنوي مقارنة بالعام الماضي. وأضافت لشبكة سي إن إن بيزنس، "دعونا لا نتجاهل نقطة البيانات الكبيرة هنا، 1.49 مليار مستخدم نشط يوميًا يساوي خمس سكان العالم تقريبًا، مما يمنح الشركة تأثيرًا كبيرًا"، لكنها ترى ضرورة أن يقوم "فيسبوك" بالاستمرار في تنظيف منصاته في الربع القادم وما بعده.

  • قبل 2 أسبوع

    تويتر يضيف تحديثًا مذهلًا بشأن الصور ومقاطع الفيديو!

    في تحديث جديد ومذهل من موقع تويتر، أعلن الخبير التقني، عبدالعزيز الحمادي، أن شركة موقع التغريدات القصيرة “تويتر” أصدرت تحديثاً جديداً بشأن المرفقات (الصور والفيديوهات). وقال الحمادي: “تويتر تصدر تحديثاً جديداً يسمح لك بإرفاق فيديو وأربع صور مع التغريدة، عكس السابق الذي يجبرك فيه أن تغرد بصور أو فيديو”. وأوضح أنه بعد التحديث قد لا تظهر الإضافات مباشرة، ستصل للجميع بشكل تدريجي.

  • قبل 2 أسبوع

    فيسبوك يحقق أرباحًا تفوق التوقعات

  • قبل 2 أسبوع

    فيسبوك: حذف حسابات «مشبوهة» مصدرها إيران

  • قبل 2 أسبوع

    «غوغل» تنتفض من أجل حماية المرأة

  • قبل 3 أسبوع

    تعويض بعشرات الملايين لضاحايا "ياهو"

  • قبل 3 أسبوع

    256 مليون دولار لإعلانات دعائية سياسية على "فيسبوك".. خلال ستة أشهر

  • قبل 3 أسبوع

    رحلة يابانية أوروبية إلى "جار الشمس" تنطلق الجمعة

  • قبل 3 أسبوع

    هواوي تكشف سعر "هاتفها الخارق" في المنطقة العربية

  • قبل 4 أسبوع

    «فيسبوك»: «بريد عشوائي» وراء اختراق ملايين الحسابات

  • قبل 4 أسبوع

    غوغل تبحث فرض رسوم على مصنعي الهواتف الذكية في أوروبا

    أكدت شركة غوغل أنها تفكر ببدء فرض رسوم على الشركات المصنعة لأجهزة الهاتف المحمول، التي تستخدم تطبيقات غوغل على أجهزتها التي تباع في أوروبا، حسب ما ذكرت "يورونيوز". الخطوة جاءت ردا على قرار الاتحاد الأوروبي المتخذ في يوليو الماضي، حول مكافحة الاحتكار، والذي ستدفع غوغل بناء عليه مبلغ 5 مليارات يورو كغرامة، لانتهاكها قوانين مكافحة الاحتكار. وستفرض غوغل رسوما على الهواتف الذكية التي تستخدم خدمات غوغل مثل جي ميل، يوتيوب، خرائط غوغل، وغوغل بلاي، بحسب موقع axios. وكانت غوغل تعرض برامجها مجانا، شريطة أن يتم تحميل كافة الخدمات التي تقدمها مرة واحدة، حتى لو كنت تريد أن تستخدم تطبيقا بعينه، كأن تحمل يوتيوب فعليك أن تحمل أيضا بلاي ستور وكروم ومتجر غوغل، وغيرها. وستعمل غوغل على إجراء ثلاثة تغييرات على تراخيص أندرويد في أوروبا، في الوقت الذي تستأنف فيه الحكم، وسيبدأ العمل فيها في الـ 29 من هذا الشهر، لكل الهواتف الجديدة والأجهزة اللوحية، التي يتم إطلاقها في أوروبا. - التغيير الأول سيكون برفع القيود التي تمنع أولئك الذين يبيعون أجهزة تتوافق مع نظام آندرويد، من طرح أجهزة لا تتوافق مع هذا النظام أيضا. - التغيير الثاني سيخول صناع الهواتف الجوالة من تقديم مجموعة تطبيقات أندرويد من غوغل بدون ضرورة تحميل متصفح كروم أو محرك بحث غوغل. - التغيير الثالث يكمن في فرض رسوم غير محددة على حزمة التطبيقات بما في ذلك متجر غوغل. وسيبقى نظام تشغيل أندرويد أساسيا لكن بدون تطبيقات غوغل والبحث ومتجر التطبيقات. ماجرى يوضح أن غوغل لطالما اعتمدت على "البحث"، في تحصيل أرباحها، والذي كان مجانيا في الماضي لشركات الهاتف المحمول.

  • قبل 4 أسبوع

    بعد خلل تويتر.. عطل مفاجئ في يوتيوب!

    فوجئ رواد الإنترنت فجر اليوم الأربعاء بانقطاع مفاجئ أصاب موقع يوتيوب الشهير، حيث ظل منقطعا عن الخدمة لفترة. وأعلنت شركة يوتيوب التي تملكها غوغل أنها تبحث في تقارير عن مشاكل في خدمة عرض الأفلام على موقعها بعد أن شكا عدد من المغردين على تويتر من تعطل الخدمة. وشكر بيان صادر باسم يوتيوب على تويتر "المغردين" على لفت الانتباه إلى المشكلة، وأضاف أن فنيي الشركة منكبون على إصلاح العطل وأن الشركة ستخبر المستخدمين عند الانتهاء من ذلك. وسرعان ما عادت الخدمة بعد تدخل الشركة وإصلاح الخلل الذي جعل كثيرا من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي يطالبون بعودة اليوتيوب، ونشروا تدوينات ساخرة حول المسألة. وكان موقع التواصل الاجتماعي تويتر تعرض لخلل فني، تم إصلاحه خلال ساعات ليلة أمس. وقد أسس يوتيوب ثلاثة موظفين سابقين في شركة باي بال (PayPal) عام 2005 بولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأميركية. وفي أكتوبر 2006 اشترت شركة غوغل الموقع مقابل 1.65 مليار دولار.

  • قبل 1 شهر

    مداهمة مقرات شركة «أوبل» على خلفية «فضيحة الديزل»

  • قبل 1 شهر

    «فيسبوك» تؤكد سرقة بيانات 29 مليون مستخدم

  • قبل 1 شهر

    «فيسبوك» تحذف حسابات شركة بيانات روسية: انتهكت قواعد الاستخدام

  • قبل 1 شهر

    «واتساب»: أصلحنا خللاً أمنياً في مكالمات الفيديو

  • قبل 1 شهر

    إليك 5 ميزات جديدة في تطبيق واتساب على نظام أندرويد

  • قبل 1 شهر

    رسميا .. غوغل تعلن عن بيكسل 3 وأجهزتها الجديدة

  • قبل 1 شهر

    غوغل كروم يتوقف عن العمل على ملايين الأجهزة الهاتفية

  • قبل 1 شهر

    بعد "الكارثة".. فيسبوك قد تدفع لك 7800 دولار

  • قبل 1 شهر

    غوغل تهاجم آبل: ممارساتها مضللة للمستخدمين!

    انتقد فريق غوغل الأمني المسمى Project Zero عبر تدوينة جديدة طريقة شركة آبل في معالجة الأخطاء والثغرات الأمنية، حيث قال إن آبل تعمد إلى تغيير ملاحظاتها الأمنية بشكل سري بعد نشرها، وهو ما أطلق عليه فريق غوغل الأمني تسمية "ممارسات مضللة"، بالإضافة إلى حديثه عن الخطر المحتمل بالنسبة لمستخدمي نظام آبل التشغيلي MacOS، وأشار الفريق إلى أن شركة آبل تعمد إلى إصلاح مشكلات وثغرات نظامي التشغيل iOS و MacOS بدون إعلام المستخدمين. وكانت شركة غوغل قد أنشأت فريق Project Zero لتحسين أمان الإنترنت، بما في ذلك منتجاتها ومنتجات الجهات الخارجية، لذلك فإن حقيقة أن أبحاث الفريق قد عثرت على أخطاء في متصفح الويب سفاري Safari من آبل ليست مفاجأة. ويناقش جزء كبير من التدوينة استخدام غوغل لأداة متاحة للجمهور للعثور على أخطاء قابلة للاستغلال ضمن متصفح سفاري Safari. وأوضح فريق Project Zero أنه استخدم نفس الأداة منذ عام المطورة من قبل إيفان فراتريك Ivan Fratric لتحديد 17 ثغرة، وأنه وجد هذا العام 9 ثغرات جديدة، وقامت آبل بإصلاح هذه الثغرات جميعًا بعد إخبارها وقبل نشر التقرير. وقال الباحثون إن معظم الثغرات الأخيرة كانت في قاعدة بيانات Apple WebKit، وأن تلك الثغرات تواجدت لمدة ما بين ستة أشهر وسنة قبل أن تتم معالجتها، وكانت لتستمر لوقت أطول إذا لم تكن غوغل قد أبلغت عنها، مما يعطي المهاجمين قدرة على إلحاق ضرر أكبر وأكثر تأثيرًا، واقترح فريق Project Zero أنه إذا استخدمت آبل نفس أداة اختبار الأخطاء العامة المسماة Domato، فمن الممكن أن يتم اكتشاف الأخطاء قبل إطلاقها بدلاً من ترك المستخدمين عرضة للخطر. وأعربت غوغل عبر فريقها Project Zero عن القلق من الطريقة التي عالجت بها آبل المشكلات مع المستخدمين، حيث أصلحت آبل في الشهر الماضي الثغرات الموجودة في نظامي التشغيل iOS 12 و TVOS 12 ومتصفح سفاري Safari 12، لكنها لم توضح تلك الإصلاحات ضمن ملاحظاتها الأمنية المنشورة حينها، وجاء التحديث بعد ثلاثة أشهر تقريبًا من الإبلاغ عن المشكلات. ووفقًا للتدوينة فإن ملاحظات آبل لم تذكر الإصلاحات في البداية، وتم الكشف عنها بعد أسبوع من النشر الأولي عندما تم إصدار MacOS Mojave، وغيرت آبل بشكل سري بتاريخ 17 سبتمبر 2018 ملاحظاتها السابقة بعد أن أصدرت إصلاحات لنفس القضايا التي تؤثر على macOS Mojave 10.14، ويخمن فريق Project Zero امتلاك آبل لسبب من أجل عدم كشفها عن نقاط الضعف التي لم يتم إصلاحها بعد في نظام MacOS. وقال فريق Project Zero: "إن هذه الممارسات مضللة لأن العملاء المهتمين بتقارير الأمان من آبل سوف يقرأونها على الأرجح مرة واحدة فقط عندما يتم إصدارها لأول مرة ويكون الانطباع الذي سيحصلون عليه هو أن تحديثات المنتج تعمل على إصلاح عدد نقاط ضعف أقل وأخف حدة مما هو في الواقع". وأضاف الفريق أن ممارساتها المتعلقة بعدم نشر إصلاحات أنظمة تشغيل الأجهزة المحمولة أو أجهزة سطح المكتب في نفس الوقت يمكن أن يضع عملاء سطح المكتب في خطر غير ضروري، وذلك لأن المهاجمين يمكنهم استخدام الهندسة العكسية من أجل تحليل تحديثات نظامها للأجهزة المحمولة وتطوير عمليات استغلال ضد نظام تشغيلها لأجهزة حواسيب سطح المكتب، ولن يكون لدى عملاء حواسيب سطح المكتب طريقة لتحديث وحماية أنفسهم.

المزيد
جميع الحقوق محفوظة