الجمعة 08 نوفمبر 2019

إصابة 69 فلسطينيًا برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي على حدود غزة

إصابة 69 فلسطينيًا برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي على حدود غزة

إصابة 69 فلسطينيًا برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي على حدود غزة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الجمعة عن إصابة 69 فلسطينيا خلال مشاركتهم في فعاليات (مسيرات العودة وكسر الحصار) على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة والتي حملت شعار (مستمرون).
وقال المتحدث باسم الوزارة أشرف القدرة في تصريح صحفي ان 69 فلسطينيا أصيبوا في الجمعة ال (82) لمسيرات العودة بينهم 29 إصابة بالرصاص الحي تم نقلهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج اللازم.
جاء ذلك عقب توافد مئات الفلسطينيين إلى مخيمات (العودة) الخمسة المنتشرة بمناطق متفرقة على الحدود الشرقية لقطاع غزة تلبية لدعوة الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار.
بدروها أكدت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار في بيان صحفي استمرار المسيرات الاسبوعية حتى تحقيق أهدافها وطالما ظل الاحتلال جاثما على صدور الشعب الفلسطيني ويمعن قتلا واعتقالا وحصارا وإبعادا مشيرة إلى أن خطورة هذه المرحلة تحتاج إلى توجيه كافة طاقات الشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجده للانخراط في هذه المسيرات.
وأضافت ان تهديدات قادة الاحتلال ضد القطاع ليست جديدة وهي تندرج في إطار محاولاتهم المحمومة "تركيع" الشعب الفلسطيني في غزة ومقاومته واستثمارها في إطار الصراعات من أجل تشكيل الحكومة محملة الاحتلال الإسرائيلي عواقب وتبعات استمرار عدوانه وحصاره على القطاع.
وشددت على أن الوحدة الوطنية الفلسطينية كانت ولا زالت وستظل نقطة الارتكاز الأساسية لنضال الشعب الفلسطيني والشعلة المتوقدة لاستمراره في المقاومة والتصدي لكل مخططات الاحتلال.
ودعت جماهير الشعب الفلسطيني إلى أوسع مشاركة في الجمعة المقبلة لمسيرات العودة والتي ستحمل إسم جمعة (تجديد التفويض لوكالة الغوث) في مواجهة التهديدات التي وصفتها ب "المؤامرات التي تدعو لتصفية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) وتغيير مهامها" لتذكير العالم والمؤسسة الدولية بالقرار الأممي رقم 302 والذي يؤكد ضرورة استمرار عمل الوكالة لحين عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم وبقائها شاهدا دوليا على معاناة شعب تحت نير الاحتلال منذ عام 1948 .
وكانت مسيرات العودة انطلقت في 30 مارس العام للماضي على الحدود الشرقية للقطاع للمطالبة برفع الحصار وتأكيدا على حقهم في العودة إلى أراضيهم التي احتلت عام 1948 في حين يقوم جيش الاحتلال الإسرائيلي بقمع المسيرات باستخدامه القوة المفرطة ضد المتظاهرين بإطلاقه الرصاص الحي والمطاط إضافة إلى قنابل الغاز المسيل للدموع.
 

جميع الحقوق محفوظة