الصحة: لا تغيير في إجراءات السفر.. والوضع مطمئن

قللت وزارة الصحة، من إمكان انتشار «الكوليرا» في البلاد، عقب الكشف عن حالة مصابة، أمس، لمواطن عائد من العراق (البلد الذي يعاني من تفشي المرض)، وحجزه هو ومخالطيه وفق البروتوكولات المعتمدة، ومتابعتهم للتأكد من سلامتهم وضمان عدم نقلهم العدوى لآخرين. وشددت الوزارة على أن «الوضع مطمئن وتحت السيطرة، ولا تغيير في الإجراءات المتعلقة بالسفر، مع تواصل الإجراءات الاحترازية، تحسباً لأي طارئ». وأكدت وزارة الصحة أن فرص انتشار «الكوليرا» في البلاد «غير واردة»، مشددة على أهمية اتخاذ المواطنين والمقيمين الحيطة والحذر، عند السفر لأي دولة يتفشى فيها الوباء، والتأكد من تجنب مصادر مياه الشرب والأطعمة غير الآمنة. وأهابت الوزارة، في أعقاب الإعلان عن ظهور أعراض المرض على مواطن قادم من العراق، أول من أمس، بالاشخاص الذين تظهر عليهم أعراض كالإسهال وارتفاع الحرارة الحاد، خلال 7 أيام من وصولهم من دولة يتفشى فيها المرض، التوجه إلى أقرب مركز صحي لتلقي الاستشارة والعلاج اللازمين. وذكرت أن الوضع مطمئن في البلاد وتحت السيطرة، ولا تغيير في الإجراءات المتعلقة بالسفر، مع تواصل الإجراءات الاحترازية، تحسباً لأي طارئ، لافتة إلى استمرار التنسيق مع السلطات الصحية في الدول المجاورة، لدرء أي مخاطر محتملة على الكويت. في السياق، اكدت مصادر صحية لـ القبس، أن المواطن الذي ظهرت عليه أعراض الإصابة بالكوليرا، قادم من العراق الذي شهد تسجيل اصابات عديدة بالمرض منذ يونيو الماضي، مشيرة إلى استقرار الوضع الصحي للمواطن ومخالطيه. وأوضحت المصادر أن «الكوليرا» كان مستوطناً في مناطق تكثر فيها الحروب والأوبئة والمجاعات، وانتشر في بعض الدول العربية مؤخراً، كالعراق ولبنان وسوريا، مبينة أنه يظهر عادةً في مناطق سكنية تعاني شحًّا في مياه الشرب أو تنعدم فيها شبكات الصرف الصحي، وهو أمر لا تعاني منه جميع مناطق الكويت. ولفتت إلى أن الإصابة بالمرض غالباً ما تكون بسبب تناول أطعمة أو مياه ملوثة، مؤكدة أن فرص انتقال عدوى «الكوليرا» إلى البلاد تكاد تكون معدومة، على عكس الفيروسات التي تنتقل عبر التنفس، كالأمراض الموسمية الشتوية وفيروس كورونا ومتحوراته. وبينت أن الإجراءات مستمرة دون تغيير مع جميع المسافرين، بمن فيهم القادمون من دول موبوءة، ووفق البروتوكولات المتبعة، وفي حال ظهور أعراض بعضهم تتم متابعتهم طبياً هم ومخالطيهم، داعيةً المواطنين الراغبين في السفر إلى تلك الدول إلى الحرص على شرب المياه المعدنية المعبأة والمغلقة بإحكام، للتأكد من نظافتها، وعدم تناول الأطعمة غير المأمونة، وتناول الأغذية التي يتم طهوها جيداً وتقدم لهم ساخنة، مع تجنب تناول الحليب ومشتقاته هناك. 

  • 5صورة
  • 0فيديو
  • 0مقال
  • قبل 15 دقيقة

    الحساب الختامي يبين تخلف الكويت في فهم أهمية الأرقام

    لا تزال فجوات الاقتصاد الهيكلية قائمة، وتزداد، لا إيرادات ضريبية توحي بنشاط إنتاجي اقتصادي مستدام، ولا تزال تركيبة الموازنة منذ عقود هي نحو 90 بالمئة للإيرادات النفطية، ولا يزال ميزان العمالة غير مستدام، وأكثر من 83 بالمئة عمالة مواطنة في القطاع العام. قال تقرير الشال الاقتصادي إن وزارة المالية نشرت أرقاماً إجمالية للحساب الختامي للسنة المالية 2021/2022، وجاء إعلانها متأخراً بأكثر من 3 أشهر عمّا اعتدناه، فقد تم إعلان أرقام الحساب الختامي للسنة المالية 2020/2021 في 7 أغسطس 2021 وفقاً لمواعيده السابقة، وتظل متأخرة، بينما نشرت الأرقام الحالية في 20 الجاري. وفي ذلك مأخذ على تخلّف الكويت في فهم أهمية حداثة ودقة أرقام الاقتصاد الكلي، ذلك ينطبق على كل الحسابات القومية، مثل الناتج المحلي الإجمالي والتضخم والسكان والعمالة... إلخ، ومن دون حداثة ووفرة في التفاصيل، ودقة تلك الأرقام، كل الحديث عن الإصلاح لا معنى له. ويذكر بيان وزارة المالية أن جملة إيرادات الموازنة الفعلية بلغت نحو 18.613 مليار دينار، وبلغت المصروفات الفعلية نحو 21.604 مليارا، وعليه أصبح العجز الفعلي نحو 2.991 مليار، انخفاضاً من عجز بنحو 10.773 مليارات للسنة المالية 2020/2021. وأضاف «الشال»: كانت الكويت قد حققت عجزاً متراكماً بدءاً من السنة المالية 2015/2014 إلى السنة المالية 2021/2022 بلغ نحو 38.4 مليارا، مما تسبب في استنزاف كل سيولة الاحتياطي العام، واللجوء إلى الاقتراض من السوق العالمي. وبيّن التقرير أن ترشيد النفقات لم يسهم في خفض عجز السنة المالية 2021/2022، فالنفقات العامة الفعلية زادت بنحو 311 مليونا، وما ساهم في خفض العجز هو زيادة الإيرادات بنحو 8.093 مليارات، ضمنها 7.427 مليارات زيادة الإيرادات النفطية، و666 مليونا نصيب زيادة الإيرادات غير النفطية، أي أن زيادة الإيرادات النفطية أسهمت بنحو 91.8 بالمئة في ردم العجز، ويظل أمرا طيبا أن تعمل وزارة المالية على زيادة مساهمة الإيرادات الأخرى. ثماني سنوات من العجز المتراكم دفع إلى اللجوء للاقتراض من السوق العالمي، وأدى إلى نفاد كل سيولة الاحتياطي العام، إضافة إلى بيع أصول غير سائلة منه لاحتياطي الأجيال القادمة، ووقف تحويل الـ 10 بالمئة من جملة الإيرادات له، ولا شيء تغيّر في هيكلة السياسة المالية. لا تزال كل فجوات الاقتصاد الهيكلية قائمة، وتزداد، لا إيرادات ضريبية توحي بنشاط إنتاجي اقتصادي مستدام، والواقع أن إيراد الضرائب والرسوم انخفض قليلاً في السنة المالية الفائتة، ولا تزال تركيبة الموازنة منذ عقود هي نحو 90 بالمئة للإيرادات النفطية، ولا يزال ميزان العمالة غير مستدام، وأكثر من 83 بالمئة عمالة مواطنة في القطاع العام. تلك هي خلاصة دروس السنوات المالية الـ 8 العجاف الفائتة التي بلغت عجوزاتها المتراكمة نحو 38.4 مليارا، كما أسلفنا، وقراءة في ميزانية السنة المالية 2022/2023، ليست فقط تؤكد استمرار تلك الاختلالات الهيكلية، وإنما تؤدي إلى توسعتها. والاستقرار الاقتصادي والمالي وحتى النقدي، من منظور الدول ليس صورة فوتوغرافية لوضع في نهاية عام، وإنّما خلاصة عملية إسقاط على مستقبل تلك المؤشرات تؤكد استدامتها على مدى طويل من الزمن. معدل التدفق إلى فئة المتقاعدين في ازدياد مستمر • الكويت ليست مستثناة من الهبوط المتصل لمعدل زيادة أعداد السكان المواطنين • أفاد «الشال» في تقريره بأنه وفقاً لصندوق النقد الدولي، بلغ عدد سكان العالم أكثر قليلاً من 8 مليارات نسمة بتاريخ 15 نوفمبر الجاري، وكان عدد سكان العالم 7 مليارات نسمة قبل 12 عاماً، أي أن العالم أضاف مليار نسمة إلى عدد السكان في تلك السنوات القليلة، أو ما نسبته نحو 14.3%. في التفاصيل، تحقق ذلك رغم أن معدلات النمو لسكان العالم في هبوط متصل من أكثر من 2% سنوياً في النصف الأول من ستينيات القرن الفائت، إلى نحو 1% في بداية العقد الحالي، ومن المتوقع لها الهبوط إلى نحو 0.8% بحلول عام 2050. وتتوقع الدراسة أن تصبح الهند الأعلى في عدد سكانها في العالم عندما تتفوق على الصين في عام 2023 رغم أن مسار هبوط معدل نموها السكاني مرجح أن يصل إلى أدنى من معدل نمو سكان العالم للفترة 2020- 2040 المقدر بنحو 0.8%، بينما للهند بحدود 0.7%. مثار قلق الدراسة، ليست حجم السكان أو عددهم، إنما الأعمار، فالتركيبة العمرية للسكان سوف تميل وبشدة للفئات العمرية الأعلى خلافاً للسابق، فمعدل عمر الإنسان كان في عام 1913 نحو 34 عاماً، وأصبح في عام 2022 نحو 72 عاماً، وربما كان أعلى بسنتين قبلها، لكن فقدان حياة نحو 15 مليون نسمة بسبب مباشر أو غير مباشر لجائحة كورونا، هبط بذلك المعدل، ومن المقدر أن يعاود الارتفاع ليبلغ 77 عام بحلول عام 2050. وفي منتصف أربعينيات القرن الفائت، كان عدد السكان أقل من 15 سنة نحو 7 أضعاف عدد السكان بعمر 65 سنة وأعلى، والتوقعات تشير إلى أن الفئتين سوف تصبحان متساويتين بحلول عام 2050. هذا التغيير الجوهري في التركيبة العمرية للسكان سوف يؤدي إلى ارتفاع عدد الدول التي تشكو من تناقص عدد السكان من 41 دولة في العام الجاري 2022، إلى 88 دولة بحلول عام 2050. ذلك قد يعني أن العالم بات يحتاج إلى نحو 20 سنة حتى يضيف ملياراً آخر إلى عدد سكانه وليس 12 عاماً، خلالها ترتفع نسب السكان ممن هم بحاجة للإعالة، وينخفض عدد السكان في سن النشاط الاقتصادي. وتنصح الدراسة بالاستثمار في رأس المال البشري وتحديداً العلوم الحديثة مع تركيز على التعليم العام حتى المرحلة الثانوية على أمل الارتقاء بمستوى الإنتاجية لتعويض ما يفتقد باختلال التركيبة العمرية. والكويت ليست استثناء في الهبوط المتصل لمعدل زيادة أعداد السكان المواطنين، فقد بلغ ذلك المعدل نحو 3.8% في ثمانينات القرن الفائت، وأصبح 3.7% في تسعيناته، ثم 3.2% في العقد الأول للألفية الثالثة، ثم 2.4% في العقد الثاني منه، وبلغ 2.0% في عام 2021. ويظل ذلك المعدل ضعف المعدل العالمي في عام 2021، بينما يزداد في الوقت نفسه معدل التدفق إلى فئة المتقاعدين، ما يعني أن مسؤولية سلطات اتخاذ القرار في الكويت مضاعفة، فمن جانب، هناك ضرورة توفير ضعف المعدل العالمي لوظائف القادمين إلى سوق العمل، ومن جانب آخر، لا بد من ضمان أمان المتقاعدين في بلد أكثر من 83% من مواطنيه موظفي قطاع عام، تدفع الخزينة العامة مستحقاتهم المباشرة وغير المباشرة البالغة نحو 75% من الإنفاق العام، وتدفع الخزينة العامة أيضاً نحو ثلاثة أرباع مستحقات أقساط تأمين تقاعدهم. والارتقاء بمستوى الإنتاجية كما يذكر التقرير يحتاج إلى الارتقاء بمستوى التعليم العام المتخلف في الكويت بنحو 4.8 سنوات عن المستوى المتواضع، وضمان أمن المستقبل للمتقاعدين يتطلب استدامة المالية العامة المعتمدة كلياً تقريباً على بيع أصل زائل أو متقادم، أي النفط، وأي حديث عن الاستقرار الاقتصادي والمالي والنقدي في المستقبل في ظل الوضع الحالي هو مجرد وهم. ومازال في الوقت متسع لإصلاح جذري، ومازالت احتمالات نجاحه كبيرة، لكن، عامل الوقت والوعي بتلك المتغيرات يحتاجان إلى استدارة سريعة تتبناها إدارة حكومية مدركة لمخاطر ضياع الوقت وأثره السلبي على نجاح أي مشروع إصلاحي.

  • قبل 17 دقيقة

    انقلاب «بقي» في الجليعة يودي بحياة مواطن عشريني

    تُوفي مواطن عشريني أثناء قيادته لبقي في بر الجليعة. وقال مصدر أمني «الراي» إن بلاغاً ورد إلى عمليات الداخلية والإسعاف، يفيد بإصابة مواطن في بر الجليعة بانقلاب بقي كان يقوده.   وأضاف بأنه عند الانتقال، أفاد المسعفون بأن المواطن مُتوفى بسبب إصابة بليغة في الجمجمة، وسجلت قضية، ونقلت الجثة للطب الشرعي.

  • قبل 31 دقيقة

    «التشريعية» موافقةً على رفع الحد الأدنى لمعاشات المتقاعدين: بالاقتراح عيب في الصياغة ويحتاج للمزيد من الدراسة المالية

    أدرج رئيس مجلس الأمة أحمد السعدون على جدول أعمال جلسة بعد غدٍ عدداً من تقارير لجنة الشؤون التشريعية والقانونية البرلمانية التي انتهت منها، بينها التقرير السادس عشر عن الاقتراح بقانون بتعديل قانون التأمينات الاجتماعية الذي ينص على رفع الحد الأدنى للمعاشات إلى 1500 دينار، موصية مع موافقتها على الاقتراح الذي وصفته بأنه تضمن عيباً في الصياغة بضرورة دراسته من الناحية المالية. وجاء في التقرير عن الاقتراح بقانون بتعديل المادتين رقمي (19 مكرراً ا)، و(21) من الأمر الأميري بالقانون رقم (61) لسنة 1976 بإصدار قانون التأمينات الاجتماعية المقدم من الأعضاء فيصل الكندري، وأسامة الشاهين، وماجد المطيري ما يلي: أحال رئيس مجلس الأمة إلى لجنة الشؤون التشريعية والقانونية الاقتراح بقانون المشار إليه بتاريخ 26/10/2022 لدراسته وتقديم تقرير بشأنه إلى مجلس الأمة. وأفادت اللجنة بتقريرها بأن موضوع الاقتراح بقانون يقضي باستبدال بنص المادتين (19) مكرراً ا) و(21) من الأمر الأميري بالقانون رقم (61) لسنة 1976 بإصدار قانون التأمينات الاجتماعية، نصاً يقرر رفع الحد الأدنى للمعاش التقاعدي ليصبح (1500) دينار شهرياً لكافة المستحقين له وفق قانون التأمينات الاجتماعية، وذلك بدلاً عن الوضع القائم الذي يقرر حداً أدنى مقداره (650) ديناراً شهرياً لمن يعول خمسة أولاد أو أكثر، وجواز زيادة الحدود الدنيا للمعاشات التقاعدية عن طريق قرار من وزير المالية بعد موافقة مجلس الإدارة. ويهدف الاقتراح بقانون - حسبما ورد في مذكرته الإيضاحية - إلى مواجهة الظروف الاجتماعية والمعيشية لكافة المتقاعدين في جميع نواحي الحياة نظراً إلى التضخم الاقتصادي العالمي الذي أدى إلى زيادة أسعار جميع أنواع السلع التي يحتاجها المتقاعدون. وتابعت: بعد البحث والدراسة تبين للجنة أن فكرة الاقتراح بقانون نبيلة ولا تشوبها شبهة مخالفة أحكام الدستور، كما أوردت اللجنة حول الاقتراح بقانون عدداً من الملاحظات وذلك على النحو التالي: تضمن الاقتراح بقانون عيباً في الصياغة يتمثل بتضمين المادة الأولى حكماً يقضي بتحديد قواعد وشروط الإعالة بموجب قرار من الوزير المختص بناء على موافقة مجلس الإدارة، في حين أن الاقتراح بقانون جاء صريحاً بإلغاء هذه الحالة، كما أوصت اللجنة بدراسة ومراجعة أحكام قانون التأمينات الاجتماعية من اللجنة المختصة، في ضوء التعديلات الواردة في الاقتراح بقانون، فضلاً عن أن الموضوع في مجمله يحتاج مزيداً من الدراسة لاسيما فيما يخص الجانب المالي وأخذ رأي الجهات المعنية في هذا الشأن. وفي تقريرها العاشر عن الاقتراحات بقوانين بتكويت الوظائف العامة قالت اللجنة التشريعية إن الاقتراحات بقوانين جيدة في مجملها والغرض الذي شرعت من أجله غرض نبيل، وأبدت بشأنها عدداً من الملاحظات، وهي كالتالي: التوصية بأن يوضع بعين الاعتبار عند إقرار هذا القانون مستوى الخدمة المقدمة للجمهور، فالغرض من الوظيفة العامة هو تقديم الخدمة العامة بالطريقة المثلى سواء من خلال التدرج أو استثناء بعض الخبرات، تحقيقاً للمصلحة العامة وضماناً لحسن سير المرفق العام.

  • قبل 1 ساعة

    «الخدمة المدنية»: تعيين المستشارين في الدولة لا يتطلب موافقتنا

    أكد ديوان الخدمة المدنية أن «تعيين المستشارين في الدولة لا يتطلب موافقتنا»، في حين يُعرض المرشحون لشغل الوظائف القيادية على مجلس الخدمة المدنية للاختيار من بينهم. وقال الديوان، في المذكرة التي أرفقها نائب رئيس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء براك الشيتان في رده على سؤال برلماني للنائب عبدالله المضف، إن وظيفة «مستشار» هي درجة مالية ضمن درجات جدول مرتبات كل من: أعضاء السلكين الدبلوماسي والقنصلي بوزارة الخارجية، ووظائف الفتوى والتشريع بإدارة الفتوى والتشريع، ووظائف الإدارة القانونية ببلدية الكويت، ووظائف رجال القضاء (السلطة القضائية) بوزارة العدل، لافتاً إلى أن كلاً من هذه الوظائف يتم التعيين بها وفقاً للأداة القانونية المحددة بالنظام الوظيفي الخاص بكل جهة، ولا يتطلب التعيين بها موافقة مجلس الخدمة. وأضاف: وبخصوص القياديين، فإنه وفقاً للمرسوم رقم (338) لسنة 2018 بإضافة فقرة إلى المادة (30) مكرر من المرسوم الصادر في 4 ابريل سنة 1979 بشأن نظام الخدمة المدنية، فإنه يُعرض المرشحون لشغل الوظائف القيادية على مجلس الخدمة للاختيار من بينهم.   وعما إذا كانت اللجنة الثنائية أصدرت قرارات تتعلق باختصاصات مجلس الخدمة المدنية، والسند القانوني إذا تم ذلك، أفاد الديوان بأنه سبق أن أصدرت بعض مجالس الخدمة المدنية السابقة - قرارات بتشكيل لجنة ثنائية منبثقة عن مجلس الخدمة وتفويضها في البت في بعض الموضوعات التي تتطلب العرض على مجلس الخدمة المدنية، وأن السند القانوني في ذلك هو ما قضت به الفقرة الأخيرة من أحكام المادة رقم (4) من المرسوم بالقانون رقم (116) لسنة 1997 في شأن التنظيم الاداري وتحديد الاختصاصات والتفويض فيها، والتي قضت بأنه يجوز للمجالس المتخصصة بأغلبية أعضائها ان تعهد ببعض اختصاصاتها الى رئيسها او وزير من اعضائها او الى لجنة فرعية منها يرأسها احد الوزراء.  

  • قبل 1 ساعة

    «المستقبل» تفوز بمقاعد اتحاد أميركا

  • قبل 1 ساعة

    جمعية «الرسالة الإنسانية» تصدر بيانًا بشأن استكمال ملف العفو الأميري

  • قبل 3 ساعة

    البغلي تفقدت انتخابات جمعية النسيم التعاونية

  • قبل 3 ساعة

    الحرس الوطني يبحث تبادل الخبرات الإعلامية مع ممثلي المؤسسات العسكرية في دول الخليج

  • قبل 5 ساعة

    شمس لمجلس الوزراء: توحيد آلية صرف مخصصات بيع الإجازات بين الوزارات ومؤسسات الدولة

    قال النائب هاني شمس «على مجلس الوزراء توحيد آلية صرف مخصصات بيع الإجازات بين الوزارات ومؤسسات الدولة لتكون هناك عدالة وأضاف في تغريدة على تويتر «بيع رصيد الاجازات يجب أن يشمل جميع المستحقين و بالتساوي».  

  • قبل 5 ساعة

    جامعة الكويت تحتفل غدًا الأحد بالذكرى الـ 56 لافتتاحها

    تحتفل جامعة الكويت غدا الأحد بالذكرى ال 56 لافتتاحها الذي تم في عهد الأمير الراحل الشيخ صباح السالم الصباح طيب الله ثراه وتعتبر أول جامعة حكومية بحثية في دولة الكويت. وجاء صدور القانون (رقم 29 لسنة 1966) بشأن تنظيم التعليم العالي إيذانا بافتتاح جامعة الكويت بتأسيس كلية العلوم والآداب والتربية وكلية البنات وكان عدد طلبتها حينها 418 طالبا وطالبة فيما بلغ عدد أعضاء الهيئة التدريسية 31 عضوا. وبهذه المناسبة قالت الجامعة في بيان صحفي اليوم السبت إنها شهدت توسعا في إنشاء المزيد من الكليات تلبية لاحتياجات المجتمع المختلفة إلى أن بلغ عددها 16 كلية علمية وإنسانية في حين بلغ عدد طلبتها قرابة ال 38 ألف طالب وطالبة وعدد أعضاء الهيئة الأكاديمية 1690 عضوا و594 عضوا في الهيئة الأكاديمية المساندة ومدرسي اللغات. وأكدت الحرص على تقديم تعليم متميز والمساهمة في إنتاج المعرفة وتطويرها ونشرها وتأهيل الموارد البشرية لتحقيق أهداف التنمية واحتياجات المجتمع وإعداد ثروة بشرية متميزة بمعرفتها تفي باحتياجات الدولة التنموية وتواكب متطلبات العصر الحديث من خلال الجودة في التعليم العالي والتميز في البحث العلمي. وأفادت بأنها تسعى إلى توطين وتطوير ونشر المعرفة الإنسانية ومتابعتها وإعداد الثروة البشرية والقيادات الواعية لتراثها وللوفاء باحتياجات ومتطلبات العصر الحديث بالتعاون مع المؤسسات العلمية المماثلة لها في الرسالة. وبينت أن إنشاء وافتتاح الحرم الجامعي في مشروع مدينة (صباح السالم) الجامعية بمنطقة الشدادية ساهم بتعزيز مكانة جامعة الكويت كمنارة للمجتمع وتنمية لإمكاناتها الكفيلة بأداء أدوارها الهامة ومسؤولياتها الوطنية والعلمية والإنسانية. وذكرت أن مساحة مدينة (صباح السالم) الجامعية تبلغ حوالي 6 ملايين متر مربع وصممت لتستوعب ما يزيد عن 40 ألف طالب وطالبة وتمتاز بالنظرة الابداعية والفنية والرغبة بإنشاء جامعة مكونة من كليات تمثل كل واحدة منها تحفة معمارية تنسجم جماليتها مع فلسفتها التعليمية وخصوصيتها الدراسية لافتة إلى حصول كليات مدينة (صباح السالم) الجامعية على العديد من الجوائز العالمية في مجال التصميم. وقالت إن المدينة الجامعية تضم ثلاثة مشاريع مساندة للعملية التعليمية أولها مشروع المباني الإدارية وثانيها مشروع المباني الأكاديمية المساندة وأخيرا مشروع الأنشطة الطلابية والأنشطة الرياضية والذي يقدم خدمات رياضية وترفيهية لمرتادي الحرم ويضم مكونات مثل الاستاد الرياضي وقبة رياضة التنس الأرضي ومراكز الأنشطة الرياضية والترفيهية والأنشطة المائية.

  • قبل 5 ساعة

    «الموانئ» ترفع أسعار استغلال الأراضي والأرصفة التابعة لها

  • قبل 6 ساعة

    جمعية الرسالة الإنسانية الوطنية تصدر بيانًا بشأن استكمال ملف العفو الأميري

  • قبل 6 ساعة

    أحمد لاري وحمدان العازمي يؤديان اليمين القانونية عضوين في البرلمان العربي

  • قبل 6 ساعة

    «المواصلات» تطرح مزايدة التخليص الجمركي المسبق للبريد

  • قبل 6 ساعة

    وزيرة الشؤون تشهر مبرة الفضول الخيرية

  • قبل 6 ساعة

    «المواصلات»: طرح مزايدة بشأن التخليص والإفراج الجمركي المسبق

  • قبل 8 ساعة

    السفير الديحاني: الكويت المستثمر الأول في الأردن بـ 18 مليار دولار

  • قبل 9 ساعة

    «المالية» البرلمانية تناقش غداً «غسل الأموال» و«تمويل الإرهاب»

  • قبل 10 ساعة

    مصعب الملا 2672 طالباً وطالبة يحق لهم التصويت في انتخابات أميركا اليوم

    أكد نائب رئيس الهيئة التنفيذية لشؤون الفروع في اتحاد طلبة الكويت في أميركا مصعب الملا، أن وفد الهيئة التنفيذية المشرف على انتخابات فرع الولايات المتحدة الأميركية اجتمع مع مناديب القوائم قبل عقد الانتخابات للاتفاق واعتماد كشوف المقيدين، مثمناً تعاون ممثلي القائمتين المتنافستين الوحدة الطلابية والمستقبل الطلابي وتعاونهم مع زملائهم لانجاح الانتخابات. وأوضح الملا في تصريح لـ«القبس» أن عدد الطلبة المقيدين الذين يحق لهم التصويت في انتخابات الهيئة الإدارية لاتحاد فرع الولايات المتحدة الاميركية بلغ 2672 طالباً وطالبة وذلك حسب الكشوف التي تم اعتمادها من قبل مناديب القوائم. وتمنى الملا التوفيق والنجاح لجميع القوائم المتنافسة في انتخابات اتحاد طلبة الكويت في اميركا، داعيا الطلبة الى التحلي بروح المنافسة والابتعاد عن المشاحنات، مؤكداً أن الهيئة التنفيذية تقف على مسافة واحدة بين جميع القوائم لإنجاح العرس الديموقراطي لطلبة الكويت في أميركا.

  • قبل 10 ساعة

    التوسع في «عافية» وتوفير الأدوية على طاولة «الصحية» البرلمانية.. الخميس

    تبحث الصحية البرلمانية، الخميس المقبل، تأمين عافية، ودور وزير الصحة بممارسة صلاحياته المخولة لـه تطبيقاً لأحكام القانون رقم (114) لسنة 2014 في شأن التأمين الصحي على المواطنين المتقاعدين، بإضافة شرائح جديدة له والبحث والتحقيق في تأخر توفير الخدمات الصحية من إنشاء وتوسعة وتشغيل المستشفيات والمراكز صحية في بعض المناطق السكنية، والتأخر في إنشاء المستشفيات ومراكز الطوارئ في المناطق البعيدة والجديدة كمدينة صباح الأحمد، بالإضافة إلى بحث توفير الأدوية في المنشآت الصحية.

  • قبل 10 ساعة

    "الصيادين" يناشد رئيس الوزراء رفع الظلم عن الطبقة الكادحة

  • قبل 10 ساعة

    «التربية» تعتمد جدول الاختبارات الموحد للتعليم الديني

  • قبل 10 ساعة

    الصالح : أولويات «المرأة والأسرة» البرلمانية تخص الكويتية وأبناءها

  • قبل 10 ساعة

    "الأرصاد": طقس دافئ وغائم جزئياً..و"العظمى": 28

  • قبل 22 ساعة

    فرق الإطفاء تعاملت مع حادث تصادم على طريق الجهراء السريع

  • قبل 23 ساعة

    البغلي: تمكين المرأة الكويتية في شتى المجالات

  • قبل 1 يوم

    إنقاذ خليجي علقت سيارته في نفق مغمور بمياه الأمطار

  • قبل 1 يوم

    مدينة الكويت لرياضة المحركات تحتضن سباق «Roll Race» ومعرض «كويت أوت دور سبورتس»

  • قبل 1 يوم

    7 مصابين في حادث جماعي على الرابع

    وقع حادث مروري مروع على طريق الدائري الرابع مقابل مدينة سعد العبدالله بين 3 مركبات نتج عنها اصابة 7 ركاب منهم حالتين في حالة حرجة وذلك مساء اليوم. وتعامل معه رجال الاطفاء والطوارئ الطبية ورجال المرور لتسيير حركة السير بعد ان شهد الطريق اختناق مروري.  

المزيد
جميع الحقوق محفوظة