إيطاليا.. القوة الجوية الكويتية تتسلم أول طائرتين «يوروفايتر - تايفون»

تسلمت القوة الجوية، اليوم الثلاثاء، أول طائرتين (يوروفايتر - تايفون) من الجيل الأحدث والأكثر تطورا في العالم التي تتولى مجموعة (ليوناردو) الايطالية تصنيعها. وتصدر مراسم تسليم الطائرات الكويتية في قاعدة كازيلليه بتورينو سفير الكويت لدى إيطاليا الشيخ عزام الصباح ونائب قائد القوة الجوية اللواء الركن طيار بندر المزين والمدير التنفيذي لشركة الطائرات والفضاء بالمجموعة الايطالية ماركو زوف والرئيس التنفيذي لشركة يوروفايتر المشتركة هيرمان كلاسين وعديد من الشخصيات والضباط الكويتيين. وقال اللواء الركن المزين في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) بهذه المناسبة "حضرنا اليوم تسلم أول طائرتين من فوج مقاتلات (يوروفايتر الكويتية) الأحدث في العالم والتي ستصل الكويت يوم 14 ديسمبر للبدء في تسليم الدفعات التالية كثمرة لمشروع استراتيجي شامل يمثل نقلة نوعية ومفاهيمية لجاهزية القوات الكويتية" ولفت الى ما بذل من جهد كبير على مدى مراحل مشروع اليوروفايتر الكويتية الذي بدأ في عام 2015 لتصميم طائرة حديثة تدمج أفضل تكنولوجيات الطيران والتسليح الحالية والمستقبلية قادرة على تلبية ومواكبة احتياجات الدفاع الوطنية في مواجهة مختلف التحديات مشيدا بجهود القيادات التي توالت على متابعة وتحقيق هذا الانجاز. وأوضح نائب قائد القوة الجوية أن طائرات اليوروفايتر الكويتية تمثل أحدث معايير المقاتلات متعددة الأدوار في العالم تتميز بقدرات الحرب الالكترونية وقدرة الرد فائقة السرعة وبالتسليح الصاروخي المتطور المتنوع ومزودة برادار المسح الإلكتروني (كابتور اي سكان) الأكثر تطورا ما تعد طفرة حقيقية للقوة الجوية ترتقي بمهارات الطيار الكويتي. وأكد أن هذه الطفرة التي "ترفع سقف القدرات العسكرية في الدفاع عن الوطن" وتلبي مستلزمات الاستراتيجية الدفاعية وحماية الأجوء الكويتية من أي معتد وكل أنواع التهديدات هي "ثمرة تعاون واسع بيننا وبين القوات الجوية الايطالية ومع مجموعة ليوناردو جعلت النموذج المصمم وفق المواصفات والتجهيزات الكويتية المعيار الأعلى لهذا الجيل الأحدث من اليوروفايتر. ومن جانبه عبر السفير الشيخ عزام الصباح عن اعتزازه بهذا الانجاز الاستراتيجي الكبير الذي يفتح آفاق واسعة من التعاون والشراكة معربا عن تقديره العميق لدور ايطاليا الهام في دعم الأمن والاستقرار في منطقة الخليج والسلم العالمي كما يعد امتدادا لعقود من التعاضد في نفس الخندق في وجه التهديدات المشتركة منذ معركة تحرير الكويت. وقال ان "مشروع يوروفايتر الذي يؤتي أولي ثماره اليوم ليس مجرد شراء طائرات عسكرية بل تطور جديد في مستوى التعاون الدولي والشراكة" معتبرا أن "مشروع يوروفايتر هو مشروع وبرنامج استراتيجي وتنموي بين الكويت وايطاليا" يندرج في علاقات الصداقة القوية والتعاون الذي تحرص الكويت على مواصلته وتعميقه. وأكد أن مشروع يوروفايتر هو مشروع شامل من التصميم والتصنيع حسب المتطلبات والرؤية الكويتية والتوريد وبرنامج متكامل يشمل اعداد العنصر البشري من الطيارين والمهندسين وكذلك نقل التكنولوجيات الفائقة وتوطينها في الكويت بتأهيل قاعدة علي السالم لتوفير التدريب والصيانة والتحديث المتواصل لمواكبة كل ما يستجد. وأضاف قائلا "اننا اليوم بهذه الخطوة ندخل مرحلة جديدة من التعاون ومن التنسيق بين وزارتي الدفاع الايطالية والكويتية من أجل تأسيس قاعدة صناعية تقنية تعليمية تأهيلية في دولة الكويت. وفي كلمته أكد المدير التنفيذي لشركة الطائرات والفضاء لمجموعة ليوناردو ماركو زوف أن تسليم أول طائرتين يوروفايتر الكويتية ليس نهاية مرحلة بل بداية جديدة هامة "لمباراة التعاون الحقيقي" ليس التعاون الصناعي فحسب بل وفي العلاقات الثنائية الطويلة بين ايطاليا والكويت الذي تجسد في هذا الانجاز الكبير. وقال زوف "اننا لا نسلم فقط اليوم أحدث وأكثر طائرات اليوروفايتر تقدما التي حلقت على الاطلاق وانما نقدم خدمة دعم تقني كامل للقوة الجوية الكويتية ونظام كلي حقيقي أي اننا لا نقدم مجرد طائرات بل خدمات وأرضية متقدمة لخلق نظام متكامل من أجل تنمية قدرات الكويت الدفاعية التي تعد الهدف الحقيقي والروح الحقيقية للشراكة". وفي كلمته رحب الرئيس التنفيذي لشركة يوروفايتر هيرمان كلاسين رسميا بانضمام القوة الجوية الكويتية الى عائلة اليوروفايتر أكثر طائرات متعددة الأغراض تقدما في السوق والتي أثبتت أعلى كفاءة في العمليات موضحا أن اليوروفايتر هي نتاج أكثر شركات الصناعات الأوروبية الدفاعية تقدما وتمثل العمود الفقري للدفاع عن أجواء أوروبا. وفي ختام الحفل قام السفير عزام الصباح واللواء الركن طيار بندر المزين وكل من المدير التنفيذي لطيران ليوناردو والرئيس التنفيذي ليوروفايتر والعقيد الركن طيار سلطان الصباح بالتوقيع على لوحة تذكارية لهذا الحدث الذي يدشن مرحلة جديدة من التعاون المتقدم في أحدث تكنولوجيات الدفاع بين ايطاليا والكويت.  

  • 5صورة
  • 0فيديو
  • 0مقال
  • قبل 9 ساعة

    موديز»: جودة قروض البنوك الكويتية والقطرية... الأفضل خليجياً

    ذكرت وكالة التصنيف الائتماني «موديز» أن نظرتها المستقبلية للبنوك في دول مجلس التعاون الخليجي خلال الأشهر الـ12 إلى 18 المقبلة مستقرة بسبب الانتعاش الاقتصادي في المنطقة وارتفاع أسعار النفط. ونوهت «موديز» إلى أن جودة القروض في البنوك الكويتية والقطرية ستكون الأفضل أداءً بين بنوك المنطقة بسبب قروضها الضخمة للحكومة والكيانات ذات الصلة، مشيرة إلى أن رغبة الحكومات الخليجية في دعم البنوك في الأزمات لا تزال مرتفعة للغاية، مع تمتع معظم تلك الحكومات بقدرة كبيرة على تقديم الدعم بفضل صناديق الثروة السيادية الكبيرة.   وأضافت الوكالة في تقرير حديث صدر عنها أن الجدارة الائتمانية المستقلة لا تزال قوية، لا سيما في البنوك الكويتية والسعودية والقطرية، مؤكدة أن استعداد الحكومات الخليجية وقدرتها على دعم البنوك في الأزمات يعززان التصنيفات الائتمانية طويلة الأجل لمصارف المنطقة. وأوضحت أن حجم النظام المصرفي الكويتي إلى إجمالي الأصول بلغ 248 مليار دولار حتى نهاية شهر يونيو 2021 ليحتل المرتبة الرابعة خليجياً، في حين جاء النظام المصرفي الإماراتي أولاًَ بقيمة 873 ملياراً، والسعودي ثانياً بـ829 ملياراً، والقطري ثالثاً بـ481 ملياراً، والبحريني خامساً بـ90 ملياراً، والعُماني سادساً بـ83 ملياراً. المخصصات والمطلوبات ومن ناحية أخرى، لفت التقرير إلى أن نسبة تغطية المخصصات في البنوك الكويتية هي الأعلى على مستوى الخليج، تليها القطرية ثم السعودية، في حين أنها الأدنى في البنوك البحرينية. أما فيما يتعلق بالمطلوبات، فأظهرت بيانات «موديز» أن حسابات التوفير والودائع لأجل هي أكبر مكون من المطلوبات على البنوك الكويتية، تليها مطلوبات أخرى، ثم حسابات الودائع تحت الطلب، فالمطلوبات الأجنبية باستثناء الودائع، ثم ودائع أخرى. وبحسب التقرير، ارتفعت نسبة ودائع الحكومة والمؤسسات المرتبطة بها في البنوك الكويتية من 16 في المئة من إجمالي ودائع النظام المصرفي في 2020 إلى 17 في المئة في 2021، وهي ثاني أدنى نسبة بعد البحرين التي بلغت فيها نسبة الودائع الحكومية من قاعدة ودائع البنوك 12 في المئة في 2021، في حين أنها الأعلى في قطر إذ تصل إلى 30 في المئة، وتبلغ 29 في المئة في عُمان، و27 في المئة في الإمارات، و25 في المئة في السعودية. بالمقابل، شكلت قروض التجزئة (القروض الممنوحة لأفراد) 43 في المئة من محفظة قروض البنوك الكويتية في نهاية 2020، وهي ثاني أعلى نسبة على مستوى الخليج بعد البحرين التي تصل فيها نسبة قروض التجزئة إلى 45 في المئة. احتياطيات قوية ولفتت «موديز» إلى أن البنوك الخليجية تتمتع باحتياطيات قوية من الأصول السائلة يتراوح معدلها الوسطي بين 25 و30 في المئة من أصولها المصرفية، متوقعة أن تظل قوية وتوافر حماية ضد الصدمات غير المتوقعة. وبالنسبة لأداء القروض، رجحت الوكالة أن يكون ضعيفاً عند الانتهاء من فترة تأجيل الأقساط، وأن تكون البنوك الإماراتية والبحرينية الأشد تأثراً، بينما سيكون أثر ذلك متدنياً على البنوك القطرية والكويتية. الأصول والائتمان من جهته، قال نائب الرئيس - محلل أول في وكالة موديز، أشرف مدني: «سيعكس النمو الاقتصادي في 2022 الزيادة التدريجية في إنتاج النفط والغاز والتعافي القوي في قطاعات أخرى من الاقتصاد، وستظل جودة أصول البنوك عالية، حتى مع ارتفاع القروض المتعثرة بشكل طفيف مع انتهاء فترة تأجيل الأقساط». وترى «موديز» أن التدابير التنظيمية ومشاريع البنية التحتية الكبيرة ستدعم نمو الائتمان العام المقبل، مشيرة إلى أن استكمال مشاريع البنية التحتية الكبيرة، مثل ملاعب كرة القدم لمونديال كأس العالم في قطر، والمشاريع الضخمة في السعودية التي تندرج في إطار برنامج رؤية 2030، من شأنها أن تعزز الطلب على التسهيلات الائتمانية وترفع ديون القطاع الخاص. الكويت الأكثر اعتماداً على النفط أشارت «موديز» إلى أن دول الخليج تعمل على زيادة جهودها لتنويع اقتصاداتها بعيداً عن الاعتماد على قطاع النفط والغاز، لكن التقدم الذي تحرزه بطيء. وأضافت أن معظم البلدان ليس لديها حالياً تعهدات في شأن الالتزام بانبعاثات كربونية صفرية أو التزامات لما بعد عام 2050، موضحة أن الكويت الأكثر اعتماداً على النفط بين دول الخليج، في حين أن الإمارات هي أقل دول المنطقة اعتماداً على النفط 

  • قبل 10 ساعة

    الخالد: الاستقالة جمّدت لجنة العفو وستستكمل الملفات بعد التشكيل

    كانت وجهة سمو رئيس الوزراء المكلف الشيخ صباح الخالد في مشاوراته، أمس، قبل إعلان التشكيل الجديد للحكومة، مجلس الأمة، حيث اجتمع مع كتل ومجاميع نيابية، على انفراد، للاستئناس بآرائهم، ثم عقد بعدها اجتماعاً موسعاً ضم النواب غير المنتمين إلى الكتل. وقالت مصادر نيابية لـ«الراي» إن «الخالد الذي التقى النواب الشيعة، وعدداً من النواب المطران والعوازم، وغير المنتمين لكتل، كان مستمعاً جيداً للآراء، وبيّن أنه يتطلع لتشكيل حكومة قادرة على التأقلم مع متطلبات المرحلة، وأن المحاصصة والترضيات لن تكون ذات جدوى إذا كانت تؤثر على التضامن بين أعضاء الحكومة وذات تأثير سلبي على الإنجاز والتنمية». وذكرت المصادر أن «عدداً من النواب طرحوا فكرة توزير النواب، وسموا نواباً بأسمائهم، لكنهم شددوا في الوقت نفسه على أن التوزير بغرض خلق تجانس حكومي - نيابي، وليس للتسابق في إنجاز المعاملات، وإن كان كذلك فإن الاكتفاء بالوزير المحلل أكثر نفعاً وجدوى، لافتة إلى أن مجاميع طرحت توزير 3 إلى 4 نواب لخلق أجواء إيجابية». وأفاد النائب فايز الجمهور أن «الخالد أبدى خلال اللقاء رغبته في التعاون مع المجلس خلال الفترة المقبلة لإنجاز المشاريع التي تهم المواطن وتحقق المصلحة العامة». وقال الجمهور في تصريح لـ«الراي» إن «أكثر من نائب أكد للخالد أن التعاون المنشود بين السلطتين لن يتم إلا من خلال تشكيل حكومي يعكس حقيقة وجدية الرغبة الحكومية في العمل والإنجاز والتنمية وتحقيق تطلعات المواطن»، مضيفاً أن «هذا الأمر لن يتم إلا من خلال التزام الحكومة ببرنامج عمل وفق إطار وجدول زمني واضح وقابل للتنفيذ». ومن جهة أخرى، كشف الجمهور أنه «تم خلال اللقاء سؤال رئيس الوزراء عن توقف عمل اللجنة المعنية بالنظر في ملفات المواطنين المشمولين في العفو الكريم، مبيناً أن «الخالد أكد أن لجنة العفو جمّدت أعمالها نتيجة استقالة الحكومة وستستأنف عملها فور الانتهاء من التشكيل لاستكمال ملفات العفو». ومن بين النواب الذين التقاهم الخالد أمس: أحمد الشحومي، حمود القعمر، أحمد مطيع، سليمان الحليلة، خالد عايد، هشام الصالح، مبارك الخجمة، حمد الهرشاني، فرز الديحاني، فايز الجمهور، مبارك العرو، محمد عبيد الراجحي، عبدالله الطريجي، أسامه المناور، عدنان عبدالصمد، خليل الصالح، أحمد الحمد، علي القطان.  

  • قبل 12 ساعة

    الفيلي يقدم عرضاً مفصلاً لوزير الداخلية عن مشروع «تجربة الكويت في الفضاء»

    استقبل وزير الداخلية الشيخ ثامر العلي، بمكتبه بمقر وزارة الداخلية اليوم الثلاثاء، المدير العام لشركة الفضاء الكويتية الدكتور بسام الفيلي. ورحب العلي بضيفه، واستمع لعرض مفصل تقدم به د. بسام الفيلي عن مشروع «تجربة الكويت في الفضاء» والتي تم إطلاقها في نهاية 2020، ومشروع إطلاق أول قمر صناعي باسم الكويت في منتصف العام الحالي. كما أوضح الفيلي أن استخدامات القمر الصناعي يهدف إلى تعليم تكنولوجيا الأقمار الصناعية، بالإضافة إلى أنه ينشر اسم الكويت وجزء من النشيد الوطني حول العالم عن طريق إرسال رسائل لاسلكية لجميع دول العالم أثناء دورانه حول الكرة الأرضية. وقد عبر وزير الداخلية عن بالغ سعادته واعتزازه للإنجاز الكويتي المتميز، مؤكداً دعمه للمبدعين والمخترعين والمبادرين الكويتيين الذين يثبتون يوماً بعد يوم قدرتهم على مواكبة العالم في تحقيق الإنجازات في مختلف المجالات. ومن جانبه شكر الفيلي الوزير على حسن الاستقبال، وتشجيع الشباب الكويتي لتحقيق النهضة العلمية في مختلف الميادين.

  • قبل 12 ساعة

    «المالية» تطلب رسمياً من «هيئة الاستثمار» توفير 175 مليون دينار لمكافآت الصفوف الأمامية

    علمت «الراي» من مصادر ذات صلة أن وزارة المالية طلبت من الهيئة العامة للاستثمار توفير 175 مليون دينار لتحويلها ضمن مكافآت الصفوف الأمامية. ولم تحدد المالية في كتابها المرسل لـ «هيئة الاستثمار» اليوم الجهة التي ستبدأ بها صرف المكافأة لكنها أكدت ضرورة التحويل بشكل عاجل، علما بأن مستحقات العاملين في وزارة الصحة تقارب هذه المبالغ.  

  • قبل 12 ساعة

    القنصلية تهيب بالكويتيين المتواجدين في البصرة الحذر جراء انفجار اليوم

  • قبل 12 ساعة

    إحالة اللواء الأنصاري والعقيد المطوع للتقاعد من «الإطفاء» بناء على طلبهما

  • قبل 13 ساعة

    الكويت تدين وتستنكر التفجير الذي وقع في مدينة البصرة العراقية

  • قبل 14 ساعة

    محكمة التمييز: لا صلح في قضايا «التحريض على الفسق»

  • قبل 14 ساعة

    «الطيران المدني»: الكويت تسعى لأفضل الممارسات الدولية عبر سياسة الأجواء المفتوحة لتكون مركزاً إقليمياً مرموقاً

    قال المدير العام للادارة العامة للطيران المدني يوسف الفوزان أن دولة الكويت تسعى جاهدة لانتهاج أفضل الممارسات الدولية في مجال صناعة الطيران المدني بما يتوافر لديها من مزايا الموقع الجغرافي والذي ترجم من خلال سياسة الأجواء المفتوحة لتكون إحدى المراكز الإقليمية المرموقة في صناعة الطيران المدني بالمنطقة. جاء ذلك في كلمة للفوزان خلال احتفالية نظمتها الإدارة العامة للطيران المدني اليوم الثلاثاء بمناسبة اليوم العالمي للطيران المدني الذي يصادف ذكرى توقيع اتفاقية الطيران المدني الدولي عام 1944 المعروفة أيضا بميثاق شيكاغو في 7 ديسمبر تحت شعار «النهوض بالابتكار من أجل تطوير الطيران العالمي». وأضاف أن التطلعات والرؤية الاستراتيجية في خطة تحديث وتطوير مطار الكويت الدولي تأتي تلبية للنمو المتوقع في الحركة الجوية، مؤكداً اهتمام دولة الكويت بتطوير قطاع الطيران المدني باعتباره أحد أهم القطاعات التي ستسهم في تحقيق أهدافها التنموية والاقتصادية في «رؤية كويت جديدة 2030». وأوضح أن اليوم العالمي للطيران المدني يهدف إلى المساعدة في تعزيز الوعي العالمي بأهمية الطيران المدني الدولي في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للدول.

  • قبل 14 ساعة

    تبديل صمام بالقسطرة لمريضة كويتية عمرها 102 سنة

    في إنجاز طبي جديد، نجح فريق طبي من مركز صباح الأحمد للقلب بإجراء عملية ناجحة لتبديل الصمام الأورطي (TAVI)عن طريق القسطرة لمريضة كويتية تبلغ من العمر 102 سنة. وأجرى العملية استشاري القلب والقسطرة العلاجية الدكتور نادر العسعوسي واختصاصي أول أمراض القلب والقسطرة العلاجية الدكتور أحمد سعيد وتعتبر هذه العملية الأولى من نوعها التي تجرى لمريضة في هذا العمر، حيث كانت تعاني من من مشاكل وضيق الصمام الأورطي للقلب الذي يسمح للدم المحمل بالأوكسجين بالخروج من القلب والتحرك باتجاه أعضاء الجسم المختلفة، مما أثر على وظائف الرئة وغيرها. وتكللت العملية التي أجريت اليوم الثلاثاء بالنجاح، حيث من المتوقع أن لا تطول فترة تعافي المريضة عن أيام لتعود إلى ممارسة حياتها الطبيعية خارج المستشفى. وشارك في إجراء العملية من الهيئة التمريضية مسؤولة التمريض ايلاف السيف، وحسام الدين وخالد ملحم، وفنييا الاشعة مانيش كومار وسانديب بيلاي.  

  • قبل 14 ساعة

    «السكنية» تدشن حملة إسعافات أولية: نحرص على سلامة الموظفين والمراجعين عند أي ظرف طارئ

  • قبل 14 ساعة

    أمانة «البلدي» تحيل لـ«البلدية» الموافقة على خفض رسوم تأمين المخيمات

  • قبل 16 ساعة

    سفير الكويت بالبحرين يشيد بإنجاز لاعبي منتخب كرة الطاولة بـ الألعاب البارالمبية الآسيوية

  • قبل 16 ساعة

    «نزاهة»: مساعي الكويت ضد الفساد أثمرت وضع منظومة قوية لمنعه ومكافحته

  • قبل 18 ساعة

    سمو الأمير يعزي الرئيس العراقي ورئيس الوزراء بضحايا تفجير بمحافظة البصرة

  • قبل 19 ساعة

    وزير السياحة المصري: العلاقات مع الكويت عميقة ومتميزة في المجالات كافة

  • قبل 19 ساعة

    طهبوب يكرم المكيمي: ما قامت به دعم كويتي آخر للقضية الفلسطينية

  • قبل 20 ساعة

    هشام الصالح: «التشريعية البرلمانية» وافقت على إنشاء شركة مساهمة للطاقة الشمسية

  • قبل 20 ساعة

    الحويلة: مكافحة الإعلانات والرسائل المنافية للآداب على الهواتف

    تقدم النائب الدكتور محمد الحويلة باقتراح برغبة لقيام الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات بوضع برنامج خاص لمكافحة الإعلانات والرسائل الاقتحامية المنافية للآداب العامة والخادشة للحياء التي تظهر على تطبيقات الهواتف والأجهزة اللوحية والاستفادة من خبرات الدول الأخرى وتوصيات الهيئات والمنظمات الدولية في هذا الشأن، وإقامة ورش عمل بمشاركة عدد من المختصين والمهتمين لإيجاد الحلول والتوصيات لمثل هذه الإعلانات والرسائل الاقتحامية. وقال الحويلة في مقدمة الاقتراح إن ظاهرة إعلانات لتطبيقات وحسابات منافية للآداب العامة أو النظام العام أو دين الدولة انتشرت في الآونة الأخيرة على الهواتف والأجهزة اللوحية وتستخدم تلميحات غير لائقة تسمى رسائل اقتحامية تعبر عن أفكارها بشكل مبتذل ومهين، وتدعو إلى الرذيلة أو غيرها من الموبقات، لا سيما أن كثيراً من الأطفال والمراهقين يملكون هذه الأجهزة، ويتم التغرير بهم من خلال هذه التطبيقات والدعايات وهذه الفئة هي الأكثر عرضة للآثار السلبية لهذه الإعلانات.  

  • قبل 20 ساعة

    جامعة الكويت: قبول 212 طالباً وطالبة من "البدون" في الفصل الأول من العام الدراسي

    أعلنت جامعة الكويت اليوم الثلاثاء قبول 212 طالبا وطالبة من المقيمين بصورة غير قانونية خلال الفصل الأول من العام الدراسي (2021/2022). وقال القائم بأعمال عميد القبول والتسجيل بالجامعة د. مشعل الغربللي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا)، إن عدد الطالبات المقبولات من المقيمين بصورة غير قانونية بلغ 150 طالبة فضلا عن 62 طالبا يتوزعون على مختلف كليات الجامعة. وأضاف الغربللي أن كلية العلوم جاءت في المرتبة الأولى من حيث قبول الطلبة المقيمين بصورة غير قانونية بواقع 50 طالبا وطالبة تليها كلية الآداب ب 45 طالبا وطالبة ثم كلية التربية ب 40 طالبا وطالبة. وأوضح أنه تم أيضا قبول 18 طالبا وطالبة في كلية العلوم الحياتية و16 طالبا وطالبة في كلية العلوم الطبية المساعدة و13 طالبا وطالبة في كلية العلوم الاجتماعية و10 طلاب وطالبات في كلية الحقوق في حين توزع بقية الطلبة على مختلف الكليات الأخرى. وأشاد بالتنسيق المستمر بين جامعة الكويت والجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية في عملية تسجيل الطلبة من فئة المقيمين بصورة غير قانونية.

  • قبل 21 ساعة

    ظاهر الصويان: ‏اتحاد الصيادين لايزال يعاني من نقص كبير في العمالة

  • قبل 21 ساعة

    «المحامين»: تكليف ممثل عن الجمعية لمتابعة قضية المواطن الرشيدي المحجوز في تركيا

  • قبل 21 ساعة

    الخالد التقى كتلا نيابية في مجلس الأمة

  • قبل 21 ساعة

    قائد «سيكل» سبّ شرطيا وحاول دهسه في قرطبة

  • قبل 21 ساعة

    الأرصاد ": طقس دافئ نهاراً وبارد ليلاً..و"العظمى": 24

  • قبل 21 ساعة

    الإمارات تعدل العطلة الأسبوعية إلى يومي السبت والأحد

  • قبل 22 ساعة

    لنيابة تنتهي من الاستماع إلى أقوال الشيخ حسين المعتوق كشاهد على سبيل الاستدلال في قضية دعم «حزب الله» مالياً

  • قبل 1 يوم

    «المالية» البرلمانية: استقلالية البنك المركزي وعدم تقييده برقابة «المحاسبة» المسبقة

  • قبل 1 يوم

    القنصل العام في إسطنبول: الخارجية الكويتية تولي اهتماماً كبيراً بقضية «الرشيدي» المسجون بـ تركيا

    أكدت القنصلية العامة لدولة الكويت في اسطنبول اليوم الاثنين ان وزارة الخارجية تولي اهتمام كبيرا لقضايا المواطنين بالخارج ومتابعتها مع الجهات المختصة. وأكد القنصل العام في اسطنبول محمد فهد المحمد في لقاء مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) عن الاهتمام البالغ لوزارة الخارجية ومتابعتها لجميع قضايا المواطنين في تركيا معربا عن استعداد القنصلية التام للرد على كافة استفسارات المواطنين وتوجيههم بكافة المجالات وبالاخص فيما يتعلق بالتجارة والاستثمار وشراء العقارات. وحول ما يتعلق بمستجدات فيروس كورونا جدد القنصل المحمد دعوته للمواطنين الزائرين والمتواجدين في جمهورية تركيا الصديقة الى ضرورة الالتزام والتقيد بالتعليمات الوقائية والاجراءات الاحترازية الصادرة من السلطات التركية لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) والمتحور الجديد لفيروس كورونا (اوميكرون) وبالتحديد فيما يتعلق بارتداء الكمام والحرص على تطبيق التباعد الاجتماعي. وحول الخدمات التى تقدمها القنصلية قال المحمد ان القنصلية تقوم بالعديد من الخدمات للمواطنين ابرزها التصديق على المستندات الرسمية واصدار التوكيل بكافة اشكالها المختلفة واصدار شهادات لمن يهمه الامر لتسهيل الحصول على الاقامة في تركيا واصدار وثائق السفر الاضطرارية. وفيما يتعلق بدور القنصلية وجهودها اثناء اكبر عملية اجلاء للمواطنين ثمن المحمد جهود الوزارة والقنصلية معا في اجلاء نحو 2500 مواطن ومواطنة خلال جائحة كورونا حيث وفرت لهم الاقامة المناسبة في الفنادق كما تعاقدت مع كبرى المستشفيات في تركيا لتقديم الخدمات الصحية لهم. واشار القنصل العام بهذا الصدد الى قضية المواطن الكويتي احمد الرشيدي الذي حددت المحكمة جلسته الاولى يوم الاربعاء القادم موضحا ان هناك اهتماما كبيرا وتوجيهات مباشرة من وزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ الدكتور احمد ناصر الصباح ومتابعة من نائب الوزير مجدي الظفيري وذلك منذ بداية وقوع الحادث المروري الذي نتج عنه وفاة شخص. واكد المحمد حضوره جلسة المحكمة والتي من المؤمل ان تكون إيجابية في الافراج عن سبيل المواطن المحتجز

المزيد
جميع الحقوق محفوظة