واتس أب يرجئ تعديل قواعد الخصوصية عقب احتجاجات المستخدمين

أعلن تطبيق «واتس أب» إرجاء تعديل قواعد الخصوصية عقب احتجاجات المستخدمين، مؤكداً وفق ما أوردت قناة «العربية»، أنه لن يتم تعليق أو حذف أي حساب في الثامن من فبراير المقبل كما كان مقرراً. وأدى الكشف عن القواعد الجديدة لتطبيق المراسلة الأشهر في العالم «واتس اب» وإجبار المستخدمين على الموافقة عليها، إلى نشر الخوف بين الأشخاص الذين يعتمدون على التطبيق للبقاء على اتصال مع الأصدقاء والعائلة. وذكر تقرير لصحيفة «ذي إندبندنت» قبل أيام، أن التطبيق لطالما افتخر بالتزامه بالأمان والخصوصية، من خلال المحادثات المشفرة وغيرها من التقنيات المهمة المدمجة في التطبيق، لكن الإعلان الجديد كان على النقيض من ذلك، إذ لن يتم الاحتفاظ بسرية معلومات الأشخاص، ولكن بدلاً من ذلك ستتتم مشاركتها مع «فيسبوك». ويُطلب من المستخدمين الموافقة على هذه التغييرات، في الوقت الحالي يمكنهم اختيار تركها حتى وقت لاحق، ولكن في النهاية لن يتمكن المستخدمون من الاستمرار في استخدام التطبيق ما لم يوافقوا. 

  • 0صورة
  • 0فيديو
  • 0مقال
  • قبل 6 شهر

    واتس آب تضيف ميزة حذف الرسائل بالتوقيت !

    تقدم منصة واتس اب خيار الرسائل المختفية (Disappearing Messages) هذا الشهر، بحيث تتيح الميزة لمستخدمي منصة التراسل المملوكة لشركة فيسبوك تمكين حذف الرسائل في محادثات الدردشة تلقائيًا بعد سبعة أيام. ويمكن لأي مستخدم في الدردشة الفردية تشغيل الميزة أو إيقاف تشغيلها، بينما يمكن لمسؤولي المجموعة فقط تشغيل الميزة أو إيقاف تشغيلها في الدردشة الجماعية. وقال متحدث باسم واتس اب: نبدأ بمدة 7 أيام لأننا نعتقد أنها توفر راحة البال لأن المحادثات ليست دائمة، بينما تظل عملية حتى لا تنسى ما كنت تدردش عنه. وأضاف: قائمة التسوق أو عنوان المتجر الذي تلقيته قبل بضعة أيام سيكون موجودًا أثناء حاجتك إليه، ثم يختفي بعد أن لا تحتاج إليه. وتحتاج إلى تمكين اختفاء الرسائل على أساس كل مجموعة أو جهة اتصال، وبمجرد طرح الميزة بالكامل، ستكون متاحة كخيار جديد في قسم الاتصال لكل صديق في واتس اب. ولن يمحو الإعداد الرسائل القديمة، ولن يؤثر إلا في الرسائل الجديدة بمجرد تمكينها من أي من الطرفين. وتقول واتس اب: إنها ستبدأ بطرح الرسائل المختفية لجميع المستخدمين هذا الشهر، بحيث تجعل المحادثات عبر التطبيق أقرب ما تكون إلى الدردشات الشخصية قدر الإمكان. وأضافت: تم تحديد المدة بسبعة أيام، لأنها قصيرة بما يكفي لتؤكد لك أن محادثاتك ليست دائمة بينما لا تزال تتيح لك الوقت الكافي للعودة إلى المحادثات الأخيرة. وكان فريق واتس اب يختبر ميزة الرسائل المختفية منذ شهر أكتوبر 2019 على الأقل، وكانت متاحة في ذلك الوقت للرسائل الجماعية فقط، لكن المنتج النهائي يعمل لكل من المحادثات الجماعية والفردية. وتعمل الميزة مع ملفات الوسائط، مما يسمح للمستخدمين بمشاركة الصور ومقاطع الفيديو وملفات الصور المتحركة القابلة للاختفاء عبر برنامج المراسلة. وعند الرد على رسالة مختفية، قد يظل النص المقتبس في الدردشة بعد سبعة أيام، مما يسمح للمستخدمين بمشاهدة محتوى الرسالة حتى بعد اختفائها. وإذا تمت إعادة توجيه مثل هذه الرسائل إلى محادثة تم فيها إيقاف تشغيل إعداد الرسائل المختفية، فلن تختفي الرسالة بعد سبعة أيام. وإذا قام المستخدم بإنشاء نسخة احتياطية قبل زوال الرسالة، فسيتم تضمين الرسالة القابلة للزوال في النسخة الاحتياطية، وسيتم حذفها بعد استعادة المستخدم للنسخة الاحتياطية. وفي حين أن الميزة هي بلا شك إضافة مفيدة لمنصة المراسلة، فإن واتس اب لا تضيف ميزات أمان أساسية لمنع المستخدمين من حفظ تلك الرسائل قبل إزالتها من الدردشة. وتوضح الشركة أن المستلمين سيكونون قادرين على حفظ الرسائل القابلة للزوال وإعادة توجيهها، والتقاط لقطة للشاشة، ولن يتم تنبيه المرسل بذلك. وتزول ملفات الوسائط التي تستخدم الميزة من الدردشة، لكنها تبقى في جهاز المستلم إذا كان التنزيل التلقائي قيد التشغيل. ولن يتم تنبيه المرسل إذا قام المستلم بحفظ الوسائط أو إعادة توجيهها أو أخذ لقطة للشاشة قبل زوالها.

  • قبل 6 شهر

    «Snapchat»... كشف مستور المشاهير!

    فصباح أمس، استيقظ مشاهير التواصل الاجتماعي، الذين وثّقوا حساباتهم رسمياً، على تطبيق «سناب شات» (Snapchat)، على مفاجأة بالأرقام، فرضها تحديث جديد أظهر بصورة مباشرة لكل الناس عدد المشتركين الحقيقيين (Subscribers)، والذين هم بمعنى أدق المتابعين الذين يرغبون في الاطلاع على المحتوى الذي يقدمونه. التحديث بات شبحاً حقيقياً، يحاكي شعار «سناب شات» الذي يبدو وكأنه «شبح أبيض». ومعه ذاب «جبل المتابعين» الذي كان يتخفى وراءه بعض المشاهير، فسارع عدد منهم إلى إخفاء هذه الخاصية (التحديث الجديد يتيح للمشترك الإخفاء)... ولكن بعد فوات الأوان. القصور الملكية البريطانية تحقق في شأن صلاتها بتاريخ العبودية (أ ف ب) 28 أكتوبر 2020 الأمم المتحدة تدعو لتشديد الضوابط على استيراد السيارات المستعملة (أ ف ب) 26 أكتوبر 2020 ومعلوم أن بعض المشاهير كان يحاول في السابق ألا يكشف الرقم الحقيقي لعدد متابعيه أمام المعلن، والبعض الآخر أيضاً كان يبالغ في صحة العدد. تأييد للخطوة وما إن انتشر خبر تفعيل هذه الخاصية، التي أثارت جدلاً واسعاً في مواقع التواصل، حتى بدأ الناس يكشفون أرقام متابعي المشاهير من دون استثناء، لدرجة أنهم أطلقوا هاشتاغ على «تويتر» حمل عنوان «تحديث السناب»، عبروا فيه عن تأييدهم لهذه الخطوة التي أوضحوا أنها ستكون رادعاً لكل من يتلاعب بعدد متابعيه، مستغربين ممن عمد إلى إخفاء الخاصية. «الراي» جالت بصورة عشوائية بين حسابات المشاهير الموثقة لمعرفة عدد متابعيهم الحقيقي، حيث اتضح أن البعض منهم إما لم يقدم على خطوة التحديث «update» أو اعتمد خاصية الإخفاء، وبالتالي لم يظهر للعامة عدد المتابعين، في حين أن البعض الآخر حرص على التحديث والتباهي بالعدد الذي يمتلكه من متابعين، فيما عمد البعض الآخر إلى الإخفاء بعد الإظهار. بالقانون الأرقام التي ظهرت، فتحت الباب أمام سؤال عما إذا كان يحق لمن تعاقدوا مع المشاهير على الترويج لمنتجاتهم، طبقاً لعدد المتابعين، واتضح في ما بعد أن العدد غير صحيح، أن يلجأوا إلى القضاء. وللوقوف على الرأي القانوني، تواصلت «الراي» مع المحاميتين مريم البحر وأريج حمادة. ورأت المحامية مريم البحر أن «حق التقاضي مكفول للجميع ويحق لأي شخص تعاقد مع شخصية مشهورة وكان بناء على الاتفاق أنه عادة ما تكون المشاهدات بهذا العدد، أن يقدم شكوى». وأضافت «لكن من وجهة نظري القانونية، إثبات هذا الغش يعتبر صعباً جداً إن لم يكن مستحيلاً، وذلك لأن عدد المشاهدات يختلف عن عدد المشتركين. ففي الوقت الذي يكون فيه المشتركون مثلاً مليوناً، من الممكن أن تكون المشاهدات عشرة ملايين، وذلك لأن هذه البرامج، والتي تتصف بكونها برامج عامة، يحق لأي شخص أن يشاهد محتواها من دون أن يقوم بعمل اشتراك، ما يجعل عملية إثبات عدد المشاهدات مختلفاً وفقاً للعرض والمحتوى المقدم من قبل أصحاب الحسابات، وعلى حسب يومياتهم، ناهيك عن جزئية تغيّر أفكار المتابعين». وتابعت «قد أقوم بالاشتراك كمتابع لك اليوم، وغداً أو بعد فترة، لا يعجبني ما يتم تقديمه من محتوى أو أفكار، فيتم إلغاء المتابعة، وبناء عليه قد يختلف عدد المتابعين اليوم عن الغد، ما يكون معه الجزم بعدد المتابعين أو ثباته يومياً يعد من قبيل الاستحالة». وأردفت «لذلك، أرى أنه لا يوجد أي داعٍ لرفع مثل هذا النوع من القضايا، وذلك لصعوبة ان لم يكن استحالة إثبات إن كان هناك تعمد الغش أو كانت فعلاً المشاهدات متفاوتة وفقاً للمحتوى المقدم من قبلهم». من جانبها، رأت المحامية أريج حمادة أنه «في ما يتعلق بمسألة التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فعلينا أن نفرّق بين شراء متابعين أو شراء مشاهدين لإيهام المعلن بأنه مؤثر ليحصل على عقد إعلان تجاري، في هذه الحالة يكون المشهور أو المؤثر قد ارتكب جريمة التزوير والتزييف. فالمشرع الكويتي قد عرّف التزوير بأنه كل تغيير للحقيقة في محرر بقصد استعماله على نحو يوهم بأنه مطابق للحقيقة، ويقع التزوير أيضاً إذا اصطنع الفاعل وأدخل تغييراً عليه، سواء بالحذف أو الإضافة». وأضافت «يقع التزوير كذلك إذا غيّر الشخص المكلف المحرر معناه، أي بإثبات فيه واقعة غير صحيحة على أنها صحيحة، بالإضافة إلى وقوع التزوير على من استغل حسن نية المكلف بكتابة المحرر، فأملى عليه بيانات كاذبة على أنها صحيحة». وتابعت «القانون الكويتي يعاقب من ارتكب جريمة التزوير في المحررات العرفية بالسجن أو الغرامة المالية، وحيث إن جريمة التزوير تهدف إلى تغيير الحقيقة للحصول على مصالح خاصة تؤدي إلى اضطراب الثقة في التعامل لدى أفراد المجتمع لما فيها من أضرار بمصالح الأفراد والثقة بالتعامل وتخل بضمان استقرار التعاملات التجارية، وفي حال استخدام التزوير في العقود كما هو حاصل مع بعض المشاهير وتزويرهم لعدد متابعيهم ومشاهديهم، فإن العقد في هذه الحالة يعتبر باطلاً ولا ينتج أي أثر، ويحق لكل ذي مصلحة أن يتمسك ببطلانه ويطالب بالتعويض، مع العلم أن دعوى البطلان تسقط بمرور 15 عاماً من تاريخ التعاقد، وفي حال تم إبطال العقد، فإن ذلك يعني إعادة الحالة إلى ما كانت عليه قبل التعاقد، وذلك تطبيقاً لنص المادة 257 من قانون الجزاء رقم 16/ 1960، والتي تنص على أنه (يعد تزويراً كل تغيير للحقيقة في محرر بقصد استعماله على نحو يوهم بأنه مطابق للحقيقة، إذا كان المحرر بعد تغييره صالحاً لأن يستعمل على هذا النحو، ويقع التزوير إذا اصطنع الفاعل محرراً أو نسبه إلى شخص لم يصدر منه أو أدخل تغييراً على محرر موجود سواء بحذف بعض ألفاظه أو خاتمه أو بصمته على المحرر دون علم بمحتوياته أو دون رضاء صحيح بها)». وأردفت «وتطبيقاً أيضاً لنص المادة رقم 258 من القانون ذاته، والتي تنص على أن (كل من ارتكب تزويراً، يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز ثلاث سنوات وبغرامة مالية لا تقل عن ثلاث آلاف دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين)». وأضافت «يشترط توافر النية، أي قيام المشهور بشراء متابعين أو مشاهدين بقصد الحصول على إعلانات تجارية، وهذا ما يعرف بالقصد الجنائي، وهو أن تتجه إرادة الجاني إلى مباشرة السلوك الضار المتمثل بالتزوير». وختمت «يطلق على تزييف المتابعين والمشاهدين لدى مؤثري التواصل الاجتماعي في الولايات المتحدة (سوق النصب والتزييف)، إذ إن بعض من يسمون بالمؤثرين في التواصل الاجتماعي، يشترون متابعين مزيفين بعشرات الآلاف ليحصل هؤلاء على ثروات هائلة من شركات الدعاية والإعلان. ولأن الجميع مستفيد من ذلك، لذا لا نجد أي تدقيق من برامج التواصل الاجتماعي على الحسابات الوهمية». 

  • قبل 6 شهر

    «مايكروسوفت» تعلن احباط حملة الكترونية للتأثير على الإنتخابات الأمريكية

    أعلنت شركة «مايكروسوفت» الأمريكية للتكنولوجيا اليوم الإثنين عن احباط حملة الكترونية تستهدف التأثير على الانتخابات الرئاسية المقررة في الثالث من نوفمبر المقبل عبر شبكات «بوت نوت». الشركة حصلت على أمر من قاضٍ فيدرالي في المنطقة الشرقية من ولاية فيرجينيا الأسبوع الماضي منحها السيطرة على شبكة «تريكبوت» بهدف تعطيل قدرة القراصنة الإلكترونيين على التعامل مع الانتخابات.     وقال نائب رئيس «مايكروسوفت» توم بيرت في تصريح إن الروبوتات التي يديرها مجرمون يتحدثون الروسية تشكل تهديدا نظرياً ولكن حقيقي لنزاهة الانتخابات من خلال شن هجمات برمجيات الفدية أو «رانسومواير» اذ يتعذر الوصول إلى البيانات ما لم يدفع الضحية فدية. وتابع إن مجرد إفادة عدد من الدوائر الانتخابية بأنهم تعرضوا للتعطيل ولم يتمكنوا من الدخول إلى أجهزتهم ولم يتمكن الناس من التصويت أو لا يمكن عد أصواتهم أمر أشبه بسكب «الكيروسين» على النار على حد تعبيره. وتعد شبكات «بوت نت» من الوسائل التي يستخدمها القراصنة لنشر برامج الفدية وكذلك لإرسال رسائل إلكترونية ضارة غير مرغوب فيه إلى المستخدمين، في ما يعد «تريكبوت» برنامجا ضاراً يمكنه سرقة البيانات المالية والشخصية وتحميل البرامج الضارة الأخرى مثل برامج الفدية على الأنظمة المصابة.

  • قبل 8 شهر

    «فيسبوك» ستوقف الإعلانات السياسية الجديدة قبيل الانتخابات الأميركية

    قالت شركة فيسبوك، اليوم الخميس، إنها لن تقبل نشر إعلانات سياسية جديدة في الأسبوع السابق على انتخابات الرئاسة الأميركية في نوفمبر، وسط قلق من استغلال أي تراخ يتعلق بحرية الرأي في حدوث تدخل في التصويت مرة أخرى. وذكرت أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم أنها ستضع علامة أمام منشورات المرشحين أو الحملات الانتخابية التي تحاول إعلان الفوز قبل النتائج الرسمية، وستوسع معايير المحتوى الذي ستحذفه باعتباره مسعى لتكميم الناخبين. وكتب رئيس الشركة التنفيذي مارك زوكربيرغ منشورا على فيسبوك يتحدث فيه عن التغيرات التي يخشاها في ظل تحديات غير معهودة يواجهها الناخبون نظرا لجائحة كورونا التي تسببت في زيادة كبيرة بالتصويت عبر البريد. قال «وسط ما تعانيه أمتنا من انقسام شديد واحتمال أن يستغرق الانتهاء من نتائج الانتخابات أياما أو حتى أسابيع، يساورني قلق بالغ من احتمال زيادة خطر حدوث اضطرابات مدنية في أنحاء البلاد». وأضاف في منشوره أنه لا يزال يرى أن «أفضل ترياق للكلام الخبيث هو مزيد من الكلام»، لكنه أقر بأنه في الأيام الأخيرة من أي انتخابات «ربما لا يكون هناك متسع من الوقت لتفنيد المزاعم الجديدة». وستستمر فيسبوك في السماح للحملات الانتخابية وغيرها بنشر الإعلانات السياسية الموجودة على نظام الشبكة بالفعل، وستسمح لها بتغيير مبالغ الإنفاق وقاعدة استهداف المستخدمين، لكنها ستمنع إدخال أي تعديل على محتوى الإعلانات أو تصميمها. كانت فيسبوك قد واجهت انتقادات شديدة شارك فيها حتى بعض موظفيها بعدما سمحت ببقاء عدد من المنشورات المثيرة للمشاعر كتبها الرئيس دونالد ترامب هذا الصيف ولم تحاول تعديلها. وكان من ضمن تلك المنشورات واحد يحوي مزاعم مضللة عن الاقتراع عبر البريد. وقال زكربرج إن فيسبوك «ترى بشكل متزايد محاولات لتقويض شرعية انتخاباتنا من داخل حدودنا» بالإضافة لحملات التأثير الخارجي، كتلك التي ذكرت هي ووكالات المخابرات الأميركية أن روسيا نفذتها للتدخل في انتخابات 2016. وتنفي موسكو تلك المزاعم. وللحد من تلك التهديدات، قال زوكربيرغ إن فيسبوك ستضع علامة على أي منشور يسعى للتشكيك في شرعية نتائج الانتخابات. وكتب يقول إن الشركة ستحذف أيضا أي منشورات تحوي معلومات خاطئة عن مرض كوفيد-19 وعملية التصويت قائلا إنه يمكن استغلالها لإثناء الناس عن ممارسة حقهم الانتخابي. وسعيا لتعزيز المعلومات الموثوق بها بالإضافة إلى كبح المنشورات المضللة، ستدخل فيسبوك في شراكة مع رويترز لنشر أخبار عن النتائج الرسمية على مركز معلومات الانتخابات الخاص بشبكة التواصل الاجتماعي.

  • قبل 9 شهر

    «PROSIT».. تطبيق جديد يتتبع الصحة العقلية للشخص

  • قبل 9 شهر

    عطل في "الواتساب" يتسبب فى توقف التطبيق عن العمل

  • قبل 2 سنة

    آبل تجلب تقنية 5G إلى آيباد برو بعد آيفون

  • قبل 2 سنة

    «ذوّاق» يُطلق تطبيقه تزامناً مع ذكرى موقعه الإلكتروني

  • قبل 2 سنة

    "أبل" تعتذر عن خلل فني يسمح بالتنصت على المستخدمين

    قدمت شركة "أبل" اعتذارها عن ثغرة أمنية في برنامج الاتصال "فيس تايم" سمحت بالتنصت على مستخدمي البرنامج، مشيرة إلى انه سيتم إصدار تحديث جديد الأسبوع المقبل لإصلاح هذا الخلل الفني. يذكر انه تم الكشف عن هذه الثغرة قبل أيام، بعد أن لاحظ مستخدمون أنه عند المكالمة الجماعية، يمكن سماع صوت المتلقي قبل أن الإجابة عليها.

  • قبل 2 سنة

    «أبل» تصدر تحديثا لإصلاح خلل خصوصية في خاصية الاتصال بالفيديو

    قالت شركة أبل إنها ستصدر تحديثا برمجيا في وقت لاحق هذا الأسبوع لإصلاح خلل يجعل مستخدمي هواتف آيفون يسمعون صوت المستخدمين الذين لم يقبلوا بعد اتصالا بالفيديو. ويسمح الخلل لمستخدم هاتف آيفون الذي يجري اتصالا باستخدام تطبيق فيس تايم لاتصالات الفيديو التابع لأبل أن يسمع صوت المتلقي قبل أن يقبل المكالمة. ويبدو أن الخلل يرتبط بخاصية اتصال الفيديو الجماعي. وذكر موقع (فيرج) المتخصص في أخبار التكنولوجيا إن الخلل يتيح، في بعض الحالات، بث كل من الفيديو والصوت من هاتف المتلقي. وقال متحدث باسم أبل أمس «نحن على علم بالمشكلة وتوصلنا إلى تصليح سيتم إصداره في تحديث برمجي في وقت لاحق هذا الأسبوع». ووفقا لصفحة حالة النظام الخاصة بأبل فإن خاصية اتصالات الفيديو الجماعية عبر تطبيق فيس تايم توقفت بشكل موقت بسبب مشكلة مستمرة. ولم يتسن الاتصال بالشركة، التي تتخذ من مدينة كوبيرتينو بولاية كاليفورنيا مقرا لها، للتعليق على ما إذا كان الخلل يؤثر على هذه الخاصية.

  • قبل 2 سنة

    اليوم.. أبل تكشف عن "أكبر وأغلى هواتف أيفون"

  • قبل 2 سنة

    «أبل» تلامس التريليون دولار

  • قبل 3 سنة

    «واتس اب» يصحح «الميزة المحرجة»

  • قبل 3 سنة

    كيفية إرسال رسائل نصيّة من جهاز IPAD

  • قبل 3 سنة

    الآن يمكنك تحويل الفيديو إلى "GIF" عن طريق الواتساب

  • قبل 3 سنة

    أفضل 8 هواتف في عام 2017

  • قبل 3 سنة

    أخيراً.. يمكنك تحميل الصور والفيديوهات من الإنستغرام

  • قبل 3 سنة

    لأول مرة.. هاتف "نوكيا 7" بزجاج في الجهة الخلفية

  • قبل 3 سنة

    حسابات المتحرشين على رادار "تويتر"

    تعتزم "تويتر" تشديد شروط استخدام شبكتها للتصدي خصوصا لظاهرة "العري غير الموافق عليه" والمضايقات في وقت عادت مشكلة التحرش الجنسي إلى الواجهة إثر قضية هارفي واينستين، بحسب ما أعلنت المجموعة. ومن الآن فصاعدا، ستغلق "تويتر" على الفور وبشكل نهائي أي حساب يرصد على أنه مصدر منشورات تحتوي على عري غير موافق عليه أو عندما يظهر بوضوح أن المستخدم نشر هذه المحتويات لمضايقة شخص ما، وفق ما جاء في رسالة إلكترونية صادرة عن "تويتر" تلقت وكالة فرانس برس نسخة عنها. ويشمل مفهوم "العري غير الموافق عليه" نشر صور لنساء التقطت من دون علمهن. وأوضحت المجموعة "ندرك أنه ليس في وسعنا معرفة إن كانت الصور قد التقطت بموافقة الطرف الآخر أو من دونها"، مشيرة إلى أنه في حال راودها الشك، فهي ستختار إزالة المحتويات "لحماية الضحايا". وتريد "تويتر" أن تسمح لأي مستخدم، وليس للضحية فحسب، بالإبلاغ عن محاولات تحرش جنسي. وسيبدأ تطبيق هذه التدابير في الأسابيع المقبلة، وذلك بعد سلسلة من التغريدات نشرها جاك دورسي، أحد مؤسسي "تويتر"، الجمعة وتعهد فيها باتخاذ إجراءات من هذا القبيل. وأخذ مستخدمون على "تويتر" ما اعتبروه تقصيرا في الجهود الرامية للتصدي للمحتويات المثيرة للجدل وعلى تعليقها حساب الممثلة روز ماكغاون، التي اتهمت المنتج هارفي واينستين باغتصابها. وتتهم نحو 40 امرأة هارفي واينستين (65 عاما) بالاغتصاب والاعتداء الجنسي والتحرش وهو أقيل من شركة الإنتاج، التي ساهم في تأسيسها وفتحت أجهزة الشرطة البريطانية والأميركية تحقيقات في حقه.

  • قبل 3 سنة

    لهذا السبب.. فشل "آيفون 8" في تخطي "آيفون 7"!

    حافظت نماذج هواتف "آيفون 7" الأقدم على تفوقها من حيث الطلب والمبيعات، بالمقارنة مع أحدث نماذج هواتف "آيفون"، والتي أطلقتها الشركة في أوائل الشهر الماضي، وذلك قبيل وصول هواتف "آيفون 10" المرتقب في شهر نوفمبر القادم، وتأتي هذه المعلومات وفقاً لتقرير جديد نشرته شركة تحليلات السوق KeyBanc، استندت فيه إلى دراسات استقصائية لمخازن شركات الهواتف. وجرت العادة أن تباع النماذج الجديدة من هواتف "آيفون" بسرعة كبيرة، حيث يصطف محبي شركة "آبل" في طوابير طويل لعدة أيام في جميع أنحاء العالم من أجل الحصول على أحدث ترقية من الهواتف العاملة بواسطة نظام التشغيل iOS، إلا أن الدراسة الاستقصائية أوضحت وجود علامات على أن النسخة الأحدث من هواتف "آيفون" لم تحصل على شعبية مثل النسخ السابقة. وكتب المحلل جون فينه، في مذكرة للعملاء: "أشار العديد من المشاركين في الدراسة إلى أن العملاء يشترون آيفون 7 بدلاً من آيفون 8 الجديد، وذلك نظراً لعدم وجود تحسينات كبيرة في الهاتف الجديد، وردود الفعل من المتاجر تشير إلى أن العملاء ينتظرون لشراء آيفون 10 أو للمقارنة بين آيفون 10 وآيفون 8 قبل الشراء". وقد طرحت شركة "آبل" الشهر الماضي هواتف "آيفون 8" و"آيفون 8 بلس"، التي تشبه إلى حد كبير تشكيلة هواتف "آيفون 7" للعام الماضي، لكن اختلفت في بعض الأمور البسيطة مثل امتلاكها زجاج في الجهة الخلفية وميزة الشحن اللاسلكي التي تكلف مبلغاً إضافياً لكي تعمل، ويبدأ سعر هاتف "آيفون 8" من 700 دولار أميركي في الولايات المتحدة، في حين يبلغ سعر هاتف "آيفون 7" 550 دولار بعد خفض الأسعار. ويبدأ شحن هاتف "آيفون 10" البالغ سعره 1000 دولار أميركي ويعتبر أغلى هاتف محمول من قبل شركة "آبل" اعتباراً من 3 نوفمبر القادم، وهو الجهاز الذي طال انتظاره من "آبل"، حيث يقدم مزيجاً من الزجاج والفولاذ المقاوم للصدأ مع شاشة تمتد من الحافة إلى الحافة. وأضاف التقرير سبباً آخر لقلة الطلب على "آيفون 8" يتعلق بعملية الترويج المتواضعة التي حصل عليها الهاتف من قبل شركات الهواتف الأميركية.

  • قبل 3 سنة

    بعد طرحه بحلة جديدة.. تعرف على ميزات وعيوب نوكيا 3310

  • قبل 3 سنة

    توقفوا الآن عن شحن هواتفكم ليلا

  • قبل 3 سنة

    دراسة تحذِّر من فتح هاتف أندرويد بهذه الطريقة

  • قبل 3 سنة

    روسيا تتحدى أبل.. هاتف ضد "التنصت" وأرخص 5 مرات من آيفون

  • قبل 3 سنة

    «آيفون» تودع آلاف التطبيقات.. مع «iOS 11»

  • قبل 3 سنة

    مفاجأة "صادمة" في هواتف آيفون الجديدة!

  • قبل 3 سنة

    تعرف على أقوى هاتف ذكي على نظام أندرويد

  • قبل 3 سنة

    «بيكسل 2» جديد غوغل.. في 4 أكتوبر

  • قبل 3 سنة

    حجز هاتف "آيفون 8" في الإمارات غدًا

    أعلن مزودا خدمة الاتصالات وفرع شركة "أبل" في الإمارات، فتح باب الحجز المسبق لشراء هواتف "آيفون 8" الجديدة، ابتداء من يوم غد الجمعة 15 سبتمبر، فيما سيبدأ حجز الهاتف الجديد كلياً "آيفون X" من يوم 27 أكتوبر المقبل، بحسب ما نقلته صحيفة "الخليج". وبدأت شركتا "اتصالات" و"دو" الترويج للهاتف الجديد، فيما أعلنت "أبل" أن المنتجات الجديدة ستتوفر في أسواق الإمارات بدءاً من يوم 23 سبتمبر الجاري لهواتف "آيفون 8" و"آيفون 8 بلاس" وللساعات الجديدة التي ستكون متاحة أيضاً للحجز المسبق ابتداءً من يوم غد الجمعة. وكشفت "أبل" عن توفر الهاتف الثوري الجديد في الأسواق من يوم 4 نوفمبر. وكانت "أبل" قد أطلقت الجيل الجديد من هواتفها الذكية يوم الثلاثاء المنصرم، والتي تحمل اسم "آيفون 8" و"آيفون 8 بلس"، بالإضافة للهاتف الجديد "آيفون X" الذي يحتفي إطلاقه بمرور 10 سنوات على تدشين سلسلة هواتف "آيفون". وتتضمن سلسلة هواتف "أبل" ميزات جديدة كشف عنها النقاب للمرة الأولى في مؤتمر "أبل" الذي عقد لأول مرة في مقر الشركة الجديد بكاليفورنيا.

المزيد
جميع الحقوق محفوظة