مركز الأعاصير الأميركي: العاصفة المدارية إداليا تتجه نحو فلوريدا

قال المركز الوطني الأميركي للأعاصير اليوم الأحد إن العاصفة المدارية إداليا تشكلت بالقرب من قناة يوكاتان على بعد 130 كيلومترا تقريبا بين الشرق والشمال الشرقي من كوثوميل في المكسيك وتتجه نحو ولاية فلوريدا. وأضاف المركز أن العاصفة، التي اشتدت قوتها بعدما كانت منخفضا مداريا، مصحوبة برياح سرعتها 65 كيلومترا في الساعة ويمكن أن تتحول إلى إعصار فوق شرق خليج المكسيك بحلول يوم الثلاثاء.   وقالت هيئة الأرصاد الجوية في ميامي «تشير البيانات التي جمعها طائرة لمراقبة الأعاصير تابعة للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي إلى أن المنخفض المداري تن (10) اشتد ليصبح العاصفة المدارية إداليا».

  • 1صورة
  • 0فيديو
  • 0مقال
  • قبل 7 شهر

    إدارة بايدن تعفي أكثر من 800 ألف طالب في أميركا من قروض الطلاب بقيمة 39 مليار دولار

    أعلنت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن الجمعة 14 يوليو تموز أنها ستعفي تلقائيًا 39 مليار دولار من ديون الطلاب لـ 804 آلاف مقترض. وخطة الإغاثة هذه هي نتيجة الإصلاحات التي تم إجراؤها على خطط السداد القائمة على الدخل لنظام القروض الطلابية. وبموجب خطط السداد هذه، يحصل المقترضون على أي ديون متبقية تلغيها الحكومة بعد أن سددوا مدفوعات لمدة 20 عامًا أو 25 عامًا، اعتمادًا على وقت الاقتراض ونوع القرض ونوع الخطة. ومطلع الشهر الجاري أصدرت المحكمة العليا في البلاد قرارًا يلغي خطة طموحة لبايدن لإلغاء ما يصل إلى 20 ألف دولار من ديون كل مقترض. وتقوم الخطة على إلفاء 10 آلاف دولار لجميع المقترضين من الطلاب الفدراليين و20 ألف دولار وفقًا لبرنامج Pell Grant ويكسبون أقل من 125 ألف دولار في السنة أو 250 ألف دولار في السنة بالنسبة للأزواج. والخريف الماضي أعلنت وزارة التعليم الأميركية أن حوالي 26 مليون مقترض تقدموا بطلبات للمساعدة وتمت الموافقة على 16 مليون طلب منها. واعتبرت المحكمة العليا في قرارها أن بايدن ليس لديه سلطة لإلغاء 430 مليار دولار من ديون الطلاب بموجب قانون فرص التعليم العالي للطلاب للعام 2003.

  • قبل 8 شهر

    بايدن: لن يكون الطريق «سهلاً» أمام أوكرانيا للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي

    أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، السبت، أن الولايات المتحدة لن تتخذ تدابير خاصة لتسهيل انضمام أوكرانيا الى حلف شمال الاطلسي.   وقال بايدن لصحافيين قرب واشنطن «ينبغي أن تنطبق عليهم المعايير نفسها. هذا يعني أننا لن نسهل أمر» انضمام البلد الذي يواجه هجوما عسكريا روسيا.

  • قبل 8 شهر

    أميركا تسخر من الجيش الروسي: ثاني أقوى جيش في أوكرانيا.. وليس العالم

    يأتي ذلك، فيما اعتبر بلينكن، الجمعة، أن الحرب في أوكرانيا «فشل استراتيجي» لروسيا، لافتاً إلى وحدة الغرب وخسائر موسكو. وقال بلينكن في خطاب في فنلندا التي سارعت إلى الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي بعد بدء الحرب الروسية على أوكرانيا، إن "العدوان الذي يشنه بوتين على أوكرانيا فشل استراتيجي، إذ قلل بشكل كبير من القوة العسكرية والاقتصادية والدبلوماسية لروسيا وتأثيرها لسنوات مقبلة". وأضاف في كلمة ألقاها في مبنى بلدية هلسنكي وخلفه أعلام أميركية "عند النظر إلى أهداف الرئيس بوتين الاستراتيجية بعيدة المدى، لا شك أن روسيا اليوم أسوأ بكثير مما كانت عليه قبل الغزو الواسع". وتابع "كشف بوتين عن ضعف حين أراد إظهار القوة. وأثار وحدة حين أراد التفريق". سخر وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن من قدرات الجيش الروسي، قائلا: «لقد ادعى الكرملين في كثير من الأحيان أنه يمتلك ثاني أقوى جيش في العالم. وصدقه كثيرون. واليوم، يرى الكثيرون أن الجيش الروسي هو ثاني أقوى جيش في أوكرانيا».

  • قبل 8 شهر

    بايدن‬⁩ يوقع قانون رفع سقف الدين الأميركي

    وقع الرئيس الأميركي جو بايدن اليوم السبت على قانون رفع سقف الدين العام الأميركي، الأمر الذي يجنب الولايات المتحدة التخلف عن سداد مستحقاتها المالية، وذلك بعد أسابيع من المواجهة السياسية. وأقر الكونغرس الأميركي القانون الذي يرفع سقف الدين العام حتى يناير 2025، إضافة الى تحديده عدداً من الأهداف في الموازنة.  

  • قبل 8 شهر

    الجمعية العامة للأمم المتحدة تنتخب دينيس فرانسيس رئيساً للدورة الـ78

  • قبل 8 شهر

    وزير الدفاع الأميركي «يأسف» لرفض نظيره الصيني الاجتماع به

  • قبل 8 شهر

    رئيس مجلس النواب الأميركي: لم نتوصل إلى اتفاق بشأن أزمة سقف الدين

  • قبل 9 شهر

    يلين: لا نعرف بعد متى ستنفد السيولة من الخزانة الأميركية

  • قبل 10 شهر

    زيلينسكي يقترح تنظيم قمة مع دول أميركا اللاتينية

    طلب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أمس الخميس دعم المكسيك لتنظيم قمة مع دول أميركا اللاتينية، بعد أيام على تصريحات في شأن الغزو الروسي لأوكرانيا أطلقها الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا وأثارت الجدل. وفي مكالمة عبر الفيديو مع أعضاء البرلمان المكسيكيين، قال زيلينسكي إن بلده «عرض على أميركا اللاتينية عقد قمة خاصة وإظهار اتحادها» في ما يتعلق بـ«وحدة أراضي الدول والسلام والاحترام بين الشعوب».   وأضاف «أعتقد أنه بمساعدة المكسيك يمكن فعل ذلك بشكل أسرع بكثير». ودعا الرئيس الأوكراني المكسيك إلى دعم خطته لإنهاء النزاع وهي تشمل انسحاب القوات الروسية من الأراضي الأوكرانية. وتابع: «أدعوكم إلى الاختيار: ما هي صيغة السلام التي ستسمح للمكسيك بإظهار نفوذها؟». وسبق للحكومة المكسيكية أن صوتت على قرارات للأمم المتحدة تدين الغزو الروسي لأوكرانيا وتدعو إلى الانسحاب الفوري للقوات الروسية من الأراضي الأوكرانية. رغم ذلك، رفض الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور فرض عقوبات اقتصادية على روسيا، قائلا إن حكومته تسعى إلى تعزيز الحوار. في سبتمبر، اقترح الرئيس المكسيكي إنشاء لجنة حوار لإنهاء النزاع تضم رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي والبابا فرنسيس والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس. والسبت قال الرئيس البرازيلي لويي إيناسيو لولا دا سيلفا في بكين إنه يتعين على الولايات المتحدة وقف «تشجيع الحرب» في أوكرانيا. واستقبل لولا الاثنين في برازيليا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الذي «شكر» للبرازيل «مساهمتها» في البحث عن حل للنزاع و«فهمها الممتاز لنشأة هذا الوضع». لكن بعد انتقادات أميركية اتهمته بـ«ترديد الدعاية الروسية والصينية»، ودان لولا بوضوح الثلاثاء «انتهاك» روسيا «وحدة أوكرانيا وسلامة أراضيها».

  • قبل 10 شهر

    بايدن: سأترشح مجدداً لانتخابات 2024

    قال الرئيس الأميركي جو بايدن اليوم الاثنين إنه يعتزم الترشح لانتخابات الرئاسة في عام 2024 لكنه ليس مستعداً للإعلان عن ذلك بعد. وذكر بايدن في مقابلة مع برنامج «توداي» على شبكة «إن.بي.سي» «أعتزم الترشح... لكننا لسنا مستعدين للإعلان عن ذلك بعد».

  • قبل 10 شهر

    ترامب يتوعد خصومه: سأعود

  • قبل 10 شهر

    ترامب يصف مثوله أمام المحكمة بـ «أفضل يوم في التاريخ»

  • قبل 10 شهر

    بايدن في أوتاوا للقاء ترودو ومخاطبة البرلمان

  • قبل 10 شهر

    وزيرة الخزانة الأميركية: سياسات إيران لم تتأثر بالعقوبات بالقدر الذي تريده واشنطن

  • قبل 11 شهر

    ترامب يدشن عودته إلى «فيسبوك»: لقد عدتُ

  • قبل 11 شهر

    رئيس الفدرالي الأمريكي: لم نتخذ قرارًا بعد بشأن مقدار رفع الفائدة في مارس

  • قبل 11 شهر

    الولايات المتحدة تحذر الصين من تقديم عتاد فتاك لدعم الغزو الروسي لأوكرانيا

  • قبل 11 شهر

    بلينكن في آسيا الوسطى لتعزيز الوجود الأميركي في دولها

  • قبل 1 سنة

    بايدن يزور كييف ويعد بدعم لا يتزعزع

    قبل أربعة أيام فقط من الذكرى السنوية الأولى للغزو الروسي لأوكرانيا، زار الرئيس الأميركي جو بايدن أمس كييف، والتقى نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، مجدداً التزامه بتقديم دعم «لا يتزعزع» لأوكرانيا، في زيارة تعد من الحالات النادرة التي يسافر فيها رئيس أميركي إلى منطقة صراع، ومجالها الجوي خارج سيطرة الولايات المتحدة أو حلفائها. ووصل بايدن إلى العاصمة الأوكرانية على متن قطار، في رحلة معقدة وخطيرة استمرت طوال الليل بحسب صحيفتي «فايننشال تايمز» و«بوليتيكو». ورغم التقارير عن إخفاء الزيارة عبر نشر جدول أعمال مزيف يظهر أن بايدن لا يزال في واشنطن، كشف البيت البيض عن «اتصالات مع الكرملين لتجنب أي سوء تقدير قد يؤدي إلى صراع مباشر بين قوتين نوويتين»، في وقت أكد نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري مدفيديف أن موسكو منحت الرئيس الأميركي ضمانات لأمنه.   وتجوّل بايدن مع زيلينسكي في شوارع كييف، وزارا النصب التذكاري لقتلى الجيش الأوكراني وعقدا اجتماعاً في كاتدرائية القديس ميخائيل مع المسؤولين الأوكرانيين، في حين دوّت إنذارات أنظمة الدفاع الجوي أثناء خروجه وزيلينسكي من الكنيسة.   وقبل مغادرته إلى بولندا المجاورة، قال بايدن، في مؤتمر صحافي مع زيلينسكي: «عندما غزا بوتين أوكرانيا كان يعتقد أنها ضعيفة، والغرب منقسم، ويمكن له أن يصمد أمامنا، لكنه كان مخطئاً، أنشأنا تحالفاً من المحيط الأطلسي إلى الهادئ للدفاع عن أوكرانيا بدعم عسكري واقتصادي غير مسبوق»، معتبراً أن «هذه أكبر حرب برية في أوروبا منذ ثلاثة أرباع قرن، وأوكرانيا نجحت فيها على عكس كل التوقعات، وشعبها أدهش الجميع بصموده أمام القصف الروسي العنيف». وتابع بايدن: «الأميركيون يعرفون أن اعتداء روسيا يشكل خطراً علينا جميعاً، لذلك شكلنا تحالفا قوياً ضدها شمل تضييق الخناق عليها ومعاقبة شركاتها، ودعم أوكرانيا عسكرياً بمليارات الدولارات لمساعدة مواطنيها»، مؤكداً أن روسيا باتت معزولة واقتصادها يتراجع. في المقابل، اعتبر زيلينسكي زيارة بايدن «مؤشر دعم بالغ الأهمية» يظهر أن روسيا «لا تملك أي فرصة لكسب الحرب»، محذراً من أن الصين تخاطر باندلاع حرب عالمية في حال واصلت تحالفها مع روسيا واصطفت معها. وبعد يوم من اتهام وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن للصين بدراسة توفير دعم فتاك لروسيا، حذر الاتحاد الأوروبي بكين من الإقدام على تلك الخطوة، لأنها «ستكون انتهاكاً للخط الأحمر». في المقابل، نددت بكين بـ «التصريحات الزائفة» لبلينكن، وقال متحدث باسم خارجيتها: «واضح للمجتمع الدولي من الذي يدعو إلى الحوار ويقاتل من أجل السلام، ومن يصب الزيت على النار ويشجع على المعارضة»، مكرراً الدعوة إلى دعم مقترح صيني لإنهاء الحرب.    

  • قبل 1 سنة

    «النواب الأميركي» يعزل إلهان عمر من لجنة العلاقات الخارجية

    عزل مجلس النواب الأميركي النائبة الديموقراطية إلهان عمر من لجنة العلاقات الخارجية. وقالت سكرتيرة البيت الأبيض، كارين جان بيير، إن عزل النائب الديموقراطية هي «حيلة سياسية» ووصفت هذه الخطوة بأنها «ليست في خدمة الشعب الأميركي». وأشارت جان بيير ال إلى أن البيت الأبيض يعتقد أن عمر «عضو محترم للغاية في الكونغرس» وأعادت التأكيد على أن عضو الكونغرس قد اعتذرت عن تعليقاتها في الماضي. وفي عام 2019، واجهت عمر رد فعل عنيف بسبب تغريدات أدانها كل من الحزبين بعد أن أشارت إلى أن الدعم الجمهوري لـ «إسرائيل» مدفوع بالتبرعات من لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية (AIPAC)، وهي مجموعة بارزة مؤيدة لـ «إسرائيل».

  • قبل 1 سنة

    كوريا الشمالية تهدد أمريكا: لا حوار.. وسنستخدم السلاح النووي

  • قبل 1 سنة

    جيروم باول: التضخم فوق المعدل المستهدف.. ومن غير المتوقع خفض الفائدة في 2023

  • قبل 1 سنة

    حل وحدة في شرطة ممفيس بعد مقتل أميركي أسود

  • قبل 1 سنة

    3 قتلى بإطلاق نار في كاليفورنيا الأميركية

  • قبل 1 سنة

    ترامب: لو كنت رئيساً لأميركا لأنهيت الصراع في أوكرانيا خلال ٢٤ ساعة

  • قبل 1 سنة

    العثور على «وثائق سرية» في منزل نائب ترامب

  • قبل 1 سنة

    ترامب يضغط على «فيسبوك» لإعادة تفعيل حسابه

  • قبل 1 سنة

    الرئيس الأمريكي: مستمرون بدعم الإمارات ضد أي تهديد خارجي

  • قبل 1 سنة

    أميركي يثير الغضب بعد رشه الماء على متشردة في عز البرد

    رفض صاحب معرض فني قام برش امرأة بلا مأوى في سان فرانسيسكو بالماء في عز البرد، الاعتذار عن فعلته التي لاقت استنكارا كبيرا على مواقع التواصل في الولايات المتحدة. ودافع كولير جوين، صاحب معرض الفنون في سان فرانسيسكو، عن فعلته في حديثه مع قناة ABC7 الأميركية بعد انتشار المقطع المؤلم، ورفض الاعتذار عن الواقعة. وقال إنه كانت هناك محاولات متكررة لمساعدة المرأة خلال الأسبوعين الماضيين، وإن أصحاب المحلات الآخرين في الجوار اشتكوا من وجودها الذي يسد الرصيف والمداخل. وأضاف أن بلاغات الشرطة لا تبدو أنها تساعد في شيء. وأضاف إنها رفضت التحرك وقاومت مساعدته في نقل متعلقاتها من الشارع، فما كان منه إلا أن قام برشها كحل أخير. من جهته، قال إدسون جارسيا مصور المقطع بالهاتف المحمول، إنه بينما كان في طريقه لتسليم طلب تقديم الطعام بعد الساعة 6 صباحًا بقليل يوم الاثنين، صادفته الواقعة. وأضاف: «استدرت إلى الجانب ورأيت الرجل يرش الماء على السيدة المشردة بشكل لا يصدق».

المزيد
جميع الحقوق محفوظة