عفوا لا يوجد مباريات

  • قبل 1 يوم

    فتح باب المرافعة لقضية النادي العربي.. الاثنين

    حددت غرفة المنازعات في الهيئة الوطنية للتحكيم الرياضي جلسة يوم الاثنين 10 مايو الجاري لفتح باب المرافعة والاستماع في المنازعة الرياضية بين كلاً من: رائد الزعابي وعادل بحروه وحمد بن حيدر وأحمد الجاسم وناصر الصفار وخالد عبدالنبي وحسن جابر وحمد العوض وعيسى درويش ومحمد الصباغة وسعود المسلم «محتكمين» ضد مجلس ادارة النادي العربي ويمثله رئيس مجلس الادارة عبدالعزيز عاشور «محتكم ضده» وذلك بغرفة المنازعات الرياضية في الدور الثالث بالمجلس الأولمبي الآسيوي في السالمية. واستجابت غرفة التحكيم إلى طلب من عضو غرفة التحكيم شريان الشريان بإعادة فتح باب المرافعة وعقد جلسة استماع واستجواب وتحقيق لأطراف التداعي وكذلك الاطلاع على الكتابين المقدمين من الممثلين القانونيين للمدعي عليه «مجلس ادارة النادي العربي» بشأن طلب فتح باب المرافعة لسماع شهودهم وتقديم مستندات تخص موضوع النزاع. 

  • قبل 6 يوم

    محمد صلاح عن التجديد لـ«ليفربول»: لم يتفاوض معي أحد بهذا الشأن

    كشف الدولي المصري محمد صلاح، نجم ليفربول الإنكليزي، أنه لم يتم فتح بات التفاوض معه لتجديد عقده المنتهي في يونيو 2023. Sorry, the video player failed to load.(Error Code: 101102) وقال صلاح في تصريحات لشبكة «سكاي سبورتس»: «تجديد عقدي مع ليفربول؟ لم يتحدث معي أحد في هذا الشأن، لذلك لا يمكنني الحديث عن هذا الأمر». وأضاف: «لا أحد في النادي تحدث معي عن أي شيء، لذلك أنا لا أعرف». وأنهى صلاح تصريحه قائلاً، «الفوز شيء رائع، أنا فقط أحاول الفوز بالألقاب مرارا وتكرارا. حصد البطولات جزء من مهمتنا». ويرتبط صلاح، البالغ عمره 28 عاماً، بعقد مع ليفربول يمتد حتى يونيو 2023، ولا يزال ملف تجديده معلقا حتى الآن. وكانت تقارير صحفية، قد ترددت حول رغبة الدولي المصري في الرحيل عن ليفربول، بعدما ألمح في مقابلة مع صحيفة «آس» الإسبانية، في مارس الماضي، إلى إمكانية انتقاله مستقبلاً إلى أحد عملاقي الكرة الإسبانية، برشلونة، وريال مدريد. وأحرز صلاح، 29 هدفا، وقدم لزملائه 4 تمريرات حاسمة، في 46 مباراة خاضها في جميع المسابقات هذا الموسم، كما يحتل المركز الثاني في قائمة هدافي الدوري الإنكليزي، برصيد 20 هدفاً، على بعد هدف واحد من المتصدر، مهاجم نادي توتنهام، هاري كين. وخرج فريق ليفربول خالي الوفاض من أي بطولة هذا الموسم، ويصارع على حجز مقعداً في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل. a

  • قبل 1 أسبوع

    «خليجي 25» في البصرة... والكويت بديلاً

    صوتت الجمعية العمومية لاتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم بالإجماع على منح مدينة البصرة العراقية حق استضافة «خليجي 25». جاء ذلك في الاجتماع الاستثنائي الذي عقد، مساء اليوم الاثنين، عبر الاتصال المرئي بمشاركة رؤساء الاتحادات السبعة. أجواء مشحونة... و«اتحاد» لا يُبالي منذ 5 ساعات «الكويت» يُغرّد خارج سرب «السلة» منذ 5 ساعات وأكدت الاتحادات الخليجية وقوفها مع الاتحاد العراقي من أجل استضافة «خليجي 25»، ومطالبة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) برفع الحظر عن المباريات الدولية التي ستقام في العراق. وحسب لوائح اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم فقد تم اختيار الكويت لتكون بديلة عن العراق في استضافة «خليجي 25»، بعد تقدم الاتحاد الكويتي بطلب الاستضافة في حالة عدم اقامتها في البصرة. 

  • قبل 2 أسبوع

    ناصر الخليفي رئيسا لرابطة الأندية الأوروبية

    عين القطري ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جرمان الفرنسي، اليوم الأربعاء، رئيساً لرابطة الأندية الأوروبية خلفاً للإيطالي أندريا أنييلي، أحد أعمدة إطلاق مشروع الدوري السوبر الأوروبي. وكان رئيس يوفنتوس الإيطالي قد استقال من منصبه فور إطلاق المسابقة الجديدة في مفاجأة مدوية كان من شأنها أن تُرخي بظلالها على المسابقة القارية الأعرق دوري أبطال أوروبا، قبل أن تنتفي أسباب وجودها بعد 48 ساعة فقط من الإعلان على خلفية انسحاب معظم الأندية المؤسسة وأمام ضغوطات الإتحاد الدولي والأوروبي للعبة وعشاق الكرة المستديرة.

  • قبل 2 شهر

    العربي والقادسية... «حبايب»

    انتهت مباراة القمة الدراماتيكية بين العربي وضيفه القادسية على استاد صباح السالم، بالتعادل 2-2، في ختام الجولة الرابعة من «دوري stc الممتاز» لكرة القدم، فيما نجح النصر في صعق السالمية في عقر داره العربي استاد ثامر 3-1، أمس. وفي ضوء نتائج هذه الجولة، يتصدر النصر الترتيب برصيد 10 نقاط أمام العربي الثاني (8)، والقادسية الذي يملك 7 نقاط ويتقدم بفارق الأهداف على الساحل. «الكويت» مع القرين والفحيحيل والساحل في «كأس اتحاد اليد» منذ ساعتين مهرجان سمو ولي العهد لنادي فروسية الجهراء منذ ساعتين ويأتي «الكويت» حامل اللقب في المركز الخامس بـ6 نقاط أمام الفحيحيل (5) وكاظمة (4) والسالمية والشباب (3 لكل منهما) وأخيراً خيطان (نقطة واحدة). في المباراة الأولى، دخل العربي، الذي فشل في الفوز على القادسية في الدوري منذ الموسم 2011-2012، بـ «نوايا» هجومية واضحة بوجود الرباعي بندر السلامة والليبي سنوسي الهادي ومن امامهما الفلسطيني عدي الدباغ والسوري علاء الدالي. في المقابل، لعب القادسية من دون مهاجم صريح بسبب غياب البرازيلي لوكاس غاوشيو وعبدالعزيز مروي ولجأ مدربه الاسباني بابلو فرانكو الى حل «المهاجم الوهمي» والذي كان يؤديه الاردني عدي الصيفي وبدر المطوع وعيد الرشيدي بالتناوب. وظهر خط دفاع القادسية المكون من راشد الدوسري وخالد ابراهيم وناصر سالم والالباني لورنس تراشي مهزوزاً وسهل الاختراق من العمق وهو ما سعى العربي لاستغلاله من خلال تمريرات امامية وانطلاقات الدالي والدباغ. ومن احدى هذه التمريرات، قدم حسين أشكناني كرة الى الدالي الذي خدع الدفاع وانفرد بالرشيدي وسدد كرة ارتدت من بطن العارضة الى داخل المرمى مفتتحاً التسجيل (10). ورغم تراجع القادسية في البداية، الا ان سلطان العنزي تمكن من هز شباك سليمان عبدالغفور بكرة رأسية لكن الحكم احمد العلي ألغى الهدف لوجود حالة تسلل (17). وحصل الصيفي على كرة امام المرمى لكن تسديدته ارتدت من القائم (21). وبقيت الهجمات المرتدة للعربي اكثر خطورة وأبعد الرشيدي كرة من الدباغ (24). وحاول المطوع مغالطة عبدالغفور بكرة بالكعب لكن الاخير ابعدها من زاوية ضيقة الى ركنية (33). واستغل القادسية خطأ من عبدالغفور في التعامل مع عرضية عيد النشط لتتهيأ أمام عدي الذي اعادها الى الشباك برأسه (44). على غرار الشوط الاول، بدأ العربي «الثاني» بنشاط وسنحت له اكثر من فرصة عبر الدباغ الذي اخطأ المرمى مرتين ومحمد فريح الذي ابعد الرشيدي تسديدته من مكان قريب (52). ومن لعبة مفاجئة، أطلق عيد الرشيدي، افضل لاعبي القادسية، كرة بعيدة انتهت في الزاوية اليسرى لمرمى عبدالغفور مانحاً التقدم لـ»الأصفر» (58). ولعب عبدالله الشمالي بدل اشكناتي في العربي، وسيف الحشان ومحمد خليل مكان المطوع ورضا هاني في القادسية. واندفع العربي الى الهجوم وأنقذ الرشيدي ببراعة كرة رأسية من الدباغ (76). ونجح البديل عبدالعزيز السليمي في معادلة الكفة مجدداً بعد تسديدة جميلة لامست القائم قبل ان تدخل مرمى القادسية (82). وعاد الرشيدي ليبعد تسديدة قوية من السنوسي (85). وطالب لاعبو القادسية بركلة جزاء بعد سقوط الصيفي داخل المنطقة وارتدت بكرة عكسية عرقل من خلالها البديل النيجيري جيمس اوكواسو الدالي فطرده الحكم بعد العودة الى تقنية الـVAR في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل ضائع. وتواصلت الاثارة وأنقذ جمعة عبود انفراداً صريحاً من الصيفي (90+7) قبل ان يطلق الحكم صافرة النهاية بتعادل «عادل». وفي المباراة الثانية، جاء الشوط الاول سريعاً فرض فيه النصر أسلوبه على السالمية من خلال التحكم بمنطقة الوسط التي تحرك فيها المحوران ناصر العجمي والأردني بهاء عبدالرحمن وعلى الطرفين البحريني سيد ضياء ومحمد دحام ومن أمامهم الثنائي النشط، النيجيري دينيس سيسوجو والأردني أحمد الرياحي. واستثمر «العنابي» افضليته وبادر الى افتتاح التسجيل بعد 18 دقيقة عبر سيسوجو الذي انطلق لتمريرة بينية قصيرة من دحام وسددها على يمين الحارس أحمد عادي. في المقابل، لم يظهر السالمية، الذي غاب عنه مدربه محمد المشعان الموقوف انضباطياً، بالمستوى المنتظر من فريق يسعى الى تعويض هزيمتيه الماضيتين من الشباب والقادسية رغم أنه لعب بمعظم عناصره الأساسية. وظهر المهاجم البرازيلي باتريك فابيانو معزولاً عن بقية زملائه، الأمر الذي سهّل من مأمورية دفاع النصر في رقابته وحرمه من أي فرص حقيقية على مرمى خليفة رحيل. وواجه «السماوي» صعوبة في التعامل مع الضغط العالي الذي طبقه الضيوف. بدأ السالمية الشوط الثاني بإشراك نايف زويد بدل مهدي دشتي وعودة محمد سويدان الى مركز الظهير الأيمن وتقدم البرازيلي اليكس ليما الى محور الوسط، ولم ينتظر صاحب الارض طويلاً ليدرك التعادل بعد هجمة قادها زويد ومرر من خلالها الكرة الى البرازيلي رونيرو سوزا الذي عكسها عرضية قابلها فابيانو برأسه، في غفلة من دفاع النصر، على يسار رحيل (48). ووفر التحسن الواضح في الاداء الهجومي للسالمية فرصاً للتسجيل أمام مرمى النصر غير ان فابيانو وزويد والفنيني لم يستثمروا الكرات التي اتيحت لهم. ولحظ مدرب النصر، أحمد عبدالكريم، تراجعاً في أداء الفريق فدفع بمشعل فواز ومحمد خالد بدل العجمي ومعاذ الظفيري. وتصدى فهد المجمد لتسديدة خطرة من الرياحي كانت متجهة الى مرماه (80). ومن هجمة مرتدة، مرر سيد ضياء كرة الى الرياحي الذي لعبها بدورها أمام المرمى لتجد سيسوجو فأكملها بسهولة في الشباك محرزاً الهدف الثاني للنصر (90). وضاعت من فابيانو فرصة محققة لادراك التعادل بعدما اصطدمت رأسيته بالعارضة (90+2). ووسط اندفاع لاعبي السالمية، مرر دحام كرة جميلة الى مشعل فواز الذي رفعها بمهارة عالية من فوق عادي ضامناً الفوز للنصر (90+4). وكان «الكويت» حامل اللقب أفلت من الهزيمة أمام الفحيحيل بعدما انتزع منه تعادلاً مثيراً 3-3 في الوقت بدل الضائع، الإثنين. سجّل لـ«العميد» يوسف ناصر (55 و90+5 من ركلة جزاء) والاسباني جاي ديمبلي (70)، ولـ «الأحمر» العاجي سيدريك هنري (42 و87) وفواز الرشيدي (80). مباراتان... في «الأولى» تستأنف منافسات «دوري stc» للدرجة الأولى في كرة القدم، بإقامة مباراتين ضمن الجولة الرابعة، في الساعة 6:10 من مساء اليوم، فيلتقي الجهراء مع ضيفه الصليبخات، والتضامن مع برقان على استاد الكويت. ويتصدر التضامن الترتيب برصيد 4 نقاط من مباراتين متقدماً بفارق الأهداف عن كل من اليرموك، الغائب عن الجولة، وبرقان، واللذين لعبا مباراة أكثر، ما يمنح «أزرق الفروانية» أفضلية كبيرة لتوسيع الفارق في حال فوزه، اليوم. واستعاد «أزرق الفروانية» كثيراً من خطورته مع عودة النيجيري ايمانويل ايفياني، صاحب الهدف الثاني في المباراة السابقة أمام الجهراء والتي فاز فيها بهدفين. من جهته، استعاد برقان توازنه في الجولة الماضية بالفوز على مضيفه اليرموك 3-2 رغم غياب مهاجمه البرازيلي الموقوف، رافائيل جوسي، وهو يسعى إلى الانفراد بالقمّة على حساب المتصدر الحالي. وفي اللقاء الثاني، يتطلع الجهراء الخامس الأخير (نقطة من مباراتين) للعودة إلى سكة الانتصارات عندما يلتقي جاره الصليبخات الرابع (3 نقاط) والذي استراح في الجولة الماضية. معلوم أن دوري الدرجة الاولى يقام من 4 أقسام ويتأهل بطل المسابقة مباشرة إلى الدوري الممتاز، في الموسم المقبل 

  • قبل 2 شهر

    «اتحاد الطائرة» يجري قرعة بطولة كأسه لموسم 2020-2021

    أجرى الاتحاد الكويتي للكرة الطائرة مساء أمس قرعة بطولة كأسه للموسم الرياضي 2021/2020 بحضور ممثلي الأندية المشاركة. وقسمت الفرق بحسب القرعة إلى مجموعتين ضمت الأولى كلا من أندية الكويت والقادسية والجهراء والساحل والصليبخات في حين ضمت الثانية كلا من كاظمة والعربي والشباب وبرقان والتضامن واليرموك. هودجسون: بالاس يحتاج إلى تحسن كبير للوجود في النصف الأعلى للجدول منذ 5 ساعات باريس سان جيرمان يخسر أمام موناكو.. ويتراجع في صراع اللقب منذ 9 ساعات وقال أمين السر العام في الاتحاد عبدالله الغرير في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية اليوم إنه تم الاتفاق على ذلك مبدئيا خلال الاجتماع مع ممثلي الأندية وسيستأنف النشاط في 28 فبراير الجاري وستتم الموازنة والمواءمة بين البدء بمنافسات الكأس أو المربع الذهبي. وأضاف إنه «ليس لدينا مشكلة في البدء بأي بطولة لكن لا بد من استغلال عامل الوقت بشكل جيد لإنهاء جميع بطولات الموسم الحالي»، مشيرا إلى أن مباريات المربع الذهبي في الغالب ستبدأ في 2 أو 3 مارس المقبل حسب ما استقر عليه رأي ممثلي الأندية. وأوضح أن بطولة كأس الاتحاد ستقام بنظام الذهاب والإياب من البداية الى النهاية، مشددا على ضرورة مراعاة تطبيق الاشتراطات الصحية خلالها «ولن يتمكن اللاعبون من خوض المباريات بدون عمل فحص (PCR) أو شهادة التطعيم». وأفاد بأن أعضاء لجنة المسابقات في الاتحاد يعكفون حاليا على إعداد جداول البطولات المقبلة وستتم متابعة سير العمل بدقة من قبل رئيس الاتحاد وأمين السر. وأكد انه حسب تعليمات الهيئة العامة للرياضة واللجنة الاولمبية لن يسمح بدخول أي شخص إلى أرض الملعب إلا للمسجلين في ورقة التسجيل فقط بينما سيسمح للصحافيين والإعلاميين بتغطية المباريات من الكبائن الموجودة في الاتحاد وفق الاشتراطات الصحية. 

  • قبل 3 شهر

    الكويتي خالد الخليفة يحقق المركز الأول في سباق الإمارات للدراجات الهوائية

    أعلن رئيس مجلس ادارة النادي الكويتي للدراجات الهوائية نائل العوضي، اليوم الجمعة، أن منتخبنا الوطني للدراجات الهوائية شارك في سباق الامارات الذي أقيم صباح اليوم، وكانت مسافة السباق 80 كلم، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم. وأضاف أن ‏لاعب منتخبنا الوطني خالد الخليفة حقق المركز الأول في السباق، مؤكدا أنه يعتبر ‏إنجازا كبيرا للكويت وسط مشاركة لاعبين محترفين من الدول الرائدة في رياضة الدراجات الهوائية 

  • قبل 3 شهر

    القادسية «لن يسكت عن الظلم»... ويتوعّد الاتحاد

    لا شك في أن الخسارة في المباراة النهائية لبطولة كأس سمو ولي العهد في كرة القدم، آلمت نادي القادسية، إدارةً وجماهيراً وجهازاً فنياً ولاعبين، بيد أن ذلك يعتبر مبرَّراً لدى كيان اعتاد على الأمجاد. صحيح أن المباراة كانت سجالاً على مستوى السيطرة بين القادسية و»الكويت»، إذ كان «الأصفر» أفضل في الشوط الأول و»الأبيض» في «الثاني»، غير أن الحَكم لم يكن في مستوى الحدث، خصوصاً أنه لا يمتلك تلك الخبرة اللازمة لقيادة مواجهة بهذه الأهمية، فكيف ذلك والمناسبة تجمع بين فريقين سيطرا بشكل شبه مطلق على مقدرات اللعبة في السنوات الاخيرة. بدا الإحباط مسيطراً على القادسية وإدارته وهو ما وضح من تصريحات الرئيس الشيخ خالد الفهد ونائبه الشيخ فهد طلال والتي صوبت اتهامات مباشرة إلى اتحاد اللعبة، وصولاً إلى تلويح الرئيس السابق للنادي، الشيخ طلال الفهد، بطرق باب القضاء و»بصفة خاصة»، «لمحاسبة الاتحاد واستعادة حقوقه منه بالكامل». الشيخ خالد الفهد المعروف بهدوئه بارك لـ«الحكم ولجنة الحكام ورئيس الاتحاد والاتحاد بفوز الكويت» معتبراً أنهم جميعاً «أدوّا في أرض الملعب وفازوا». وقال إن القادسية، وفي ظل هذا الاتحاد والمنظومة الرياضية، سيلعب دائماً على المركز الثاني وليس الأول «ولا نعلم متى يتغير هذا الوضع».وأضاف أن الاتحاد يريد من القادسية أن يحتل المركز الثاني في المسابقات المحلية وأن النادي ينظر إلى مشاركته فيها كهدف لخوض البطولات الآسيوية «لأن الدوري والكأس محسومة عبر أيدي خفية». وأكد أن «الكويت يعتبر نادياً كبيراً وقوياً وله الحق في المنافسة، لكن أن يتم تعيين حكم قليل الخبرة ويتم توجيهه، فإنه من الطبيعي أن يخسر القادسية». المطيري يفخر بتمثيل ولي العهد ... في «النهائي» منذ ساعة الشمري: استبعاد الظفيري «موقت» ... والمطوع «قيمة كبيرة» منذ ساعة من جهته، قال الشيخ فهد طلال الفهد إن «الاتحاد غير قادر على إدارة المسابقات وسيتقدم بطلب إلى مجلس الإدارة لطرح الثقة فيه». وأضاف: «الرياضة الكويتية في خطر، وهذا الاتحاد يجب أن يرحل والجمعيات العمومية للأندية يجب أن تصحو، لاعبو القادسية يدفعون الثمن» وخاطب الاتحاد قائلاً: «اللاعبون بشر ولن يتحملوا مزيداً من الضغط، أنت بقت (سرقت) منهم الدوري واليوم بقت كأس ولي العهد، مو بهالطريقة». وأردف: «الحكم شاب وصغير وأتمنى له التوفيق، لا أريد أن أقسو عليه لكن المباراة كانت أكبر منه. الإخوة في نادي الكويت يعملون ويدفعون، دعوا الأمر يمضي بنزاهة بيننا. إذا فازوا فسنبارك لهم، وإذا فزنا فسيباركون لنا. هذه هي الرياضة». وزاد: «في كل مرة يتم وضع حكم ليعفس المباراة، احنا ما نخاف أو نخشى لجنة الانضباط وهي ليست سيفاً على رقابنا، سكتنا كثيراً وتحملنا الكثير والجمهور تعب واللاعبون يدفعون فاتورة مواقف نادي القادسية». وركّز عدد من لاعبي «الأصفر» على أداء الحكم فكتب الحارس خالد الرشيدي على حسابه في أحد المواقع: «البعض للأسف يلوم الخلوق أحمد الظفيري على تصرفه لكن الجميع لا يعلم ولا يرى كيفية تعامل وأسلوب الحكم داخل الملعب مع لاعبي القادسية تحديداً منذ بداية المباراة. وإذا غاب الاحترام بين الحكم واللاعب، فما سيحدث هو ردة فعل طبيعية» في إشارة إلى الاحتجاج الشديد للظفيري على الحكم قبل نهاية اللقاء والذي انتهى بطرده. أما سلطان العنزي فكتب: «أستغرب من أداء وأسلوب الحكم. كان شغله الشاغل أنه ينرفز لاعبي القادسية داخل الملعب بكلامه وتصرفاته وقد نجح في ذلك، وحصل ما لم نكن نتمناه. ما حصل عار على التحكيم في الكويت». وفي المقلب الآخر، احتفل «الكويت» بلقبه الثالث على التوالي، والتاسع في تاريخه معادلاً الرقم القياسي للقادسية، كأكثر الفائزين بها.وكان لافتاً تصريح رئيس النادي خالد الغانم بعد المباراة والذي أكد فيه أن «العميد» دائماً في القمة وأن «الزعامة في كأس سمو ولي العهد وبقية البطولات قادمة بإذن الله». وشدد الغانم على استحقاق «الأبيض» للفوز بشهادة رئيس نادي القادسية الشيخ خالد الفهد ونائبه الشيخ فهد طلال الفهد اللذين تقدما بالتهنئة له وللفريق، معتبراً أن هذه الخطوة وزيارتهما غرفة لاعبي «العميد» تعكس الروح التي تجمع الناديين بعيداً عن الشحن الجماهيري. من جهته، شدد مساعد المدرب، وليد نصار، على أن الفوز جاء بأداء ونتيجة وبعد شوطين إضافيين، مشيراً إلى أن التتويج بكأس ولي العهد وكأس السوبر يضاعف من المسؤولية على الفريق والقائمين عليه لمواصلة مسيرة التفوق. وبارك نصار الفوز والتتويج لمجلس الإدارة والرئيس الفخري مرزوق الغانم والنجوم الأبطال. وأبدى عدد من اللاعبين سعادتهم باللقب الجديد، فذكر فهد الهاجري أن المباراة عكست المنافسة الكبيرة التي تجمع بين الفريقين في السنوات الأخيرة مع الاحتفاظ بالعلاقة الأخوية، واعتبر أن الانتقادات التي وجهت إلى «الكويت» في «دوري التصنيف» وعدم رضا اللاعبين عن أدائهم كانا بمثابة «الخيرة» بعدما جرى تلافي السلبيات. أما التونسي صاحب هدف التعادل، أحمد العكايشي، فاعتبر أن الفوز لم يكن سهلاً لأن خوض منافسات البطولة جاء خلال فترة قصيرة، معرباً عن سعادته بالمساهمة في الانتصار وتقديم الإضافة. بدوره، قال الحارس حميد القلاف إن «الأبيض» افتقد التركيز في الدقائق الأولى وكانت النتيجة تلقيه هدفاً لكنه، بعد ذلك، كان الأفضل واستحوذ على الكرة، معتبراً أن المباريات النهائية تحتاج لخطف هدف يكون كافياً للفوز وهو ما قام به فريقه.  

جميع الحقوق محفوظة