عفوا لا يوجد مباريات

  • قبل 12 دقيقة

    «الأرجنتيني» يخشى مفاجأة مكسيكية عند 10 مساء

    تتجه الأنظار عند الساعة 10 مساء، إلى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ورفاقه، في ثاني لقاءات منتخب بلادهم بمواجهة نظيره المكسيكي في ختام مواجهات المجموعة الثالثة من المونديال. وتأتي أهمية المباراة، بعد هزيمة الأرجنتين في مباراتهم الأولى ضد السعودية، التي خلطت أوراق المجموعة، وسط ترقب المتابعين لأداء الحارس المكسيكي غييرمو أوشوا، المتألق الذي بات حديثاً جاهزاًَ لكل مونديال منذ بدء مشاركته فيه عام 2006.  

  • قبل 10 ساعة

    رئيس الاتحاد الآسيوي عن الانتقادات لمونديال قطر: «القافلة تسير.. وأكملوا المقطع»

    رد رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة على الانتقادات الموجهة إلى قطر بشأن اللوائح المفروضة لتنظيم بطولة كأس العالم قطر 2022. وقال سلمان في تصريحات تلفزيونية عبر فضائية “الكأس” عن تلك الانتقادات: “القافلة تسير.. واكملوا المقطع”. وأضاف: “فوز السعودية على الأرجنتين يمنحنا تفاؤل بالنسبة للمرحلة المقبلة، إذا فاز الأخضر في المباراة الثانية يكون قطع مشوار الصعود، أطالبهم بتقديم نفس الأداء”. وأردف: “أما عن تأثير فوز السعودية على المنتخبات العربية، فالمغرب وتونس قدما أداءً جيدًا، ونسور قرطاج كانوا أقرب للفوز في مباراتهم، المجموعات كلها صعبة، ولكن لا يوجد مستحيل”. وتابع: “سأحضر مباراة السعودية وبولندا، لا توجد مباريات سهلة ولكن الرجال قادرين”. وعاد ليؤكد: “تنظيم قطر مشرف والأجواء إيجابية، لم يقصرون وستكون من أفضل البطولات تنظيمًا”. واختتم: “هذا ليس مستوى قطر الحقيقي، ونتمنى أن يقدموا المستوى المعروف في المباراة التالية، وحينها سيظهرون بصورة مختلفة”.

  • قبل 10 ساعة

    مدرب تونس: مباراة أستراليا مفتاح «الحلم المونديالي»

    أكد مدرب المنتخب التونسي جلال القادري أن المباراة الثانية في المجموعة الرابعة لـ «نسور قرطاج» أمام أستراليا ستكون «المفتاح» لعبور محتمل إلى الدور الثاني في سادس مشاركة لبلاده في نهائيات كأس العالم. وفرضت تونس تعادلا سلبيا ثمينا في مستهل مغامرتها في مونديال قطر أمام الدنمارك، في مجموعة صعبة تضم أيضا فرنسا حاملة اللقب الفائزة على أستراليا 4-1. وتلتقي تونس في آخر مبارياتها في دور المجموعات منتخب "الديوك في الثلاثين من الشهر الحالي، فيما تلعب الدنمارك أمام أستراليا في اليوم ذاته. وقال القادري في مؤتمر صحافي عقده عشية اللقاء المنتظر «لن تختلف مباراتنا أمام أستراليا عن سابقتها، فهي ستكون صعبة»، مشيرا إلى أنه ومنذ إجراء القرعة «كنا نعلم أن مباراة أستراليا ستكون المفتاح وشعرنا بالرضى من نتيجتنا أمام الدنمارك وحصدنا نقطة». وأضاف «في حال أردنا التأهل إلى الدور الثاني فإن الانتصار مفروض علينا وكذلك حتمية تسجيل الأهداف رغم احترامنا للمنتخب الأسترالي صاحب الامكانات الفنية والبدنية العالية.

  • قبل 1 يوم

    إقالة مسؤول في اتحاد الكرة المصري بسبب «فيديو إباحي»

    تقدم محام مصري بالنيابة عن موكله ببلاغ رسمي إلى النائب العام يتضمن توجيه اتهامات لزوجة ذلك الرجل بارتكاب “جريمة الزنا” مع مسؤول كبير في اتحاد كرة القدم. وجاء ذلك تزامنا مع إعلان اتحاد الكرة عن إقالة أحد مسؤوليها بسبب واقعة “غير أخلاقية” دون توضيح التفاصيل. وبحسب موقع “الشروق” فإن المحامي، أحمد مهران، قد ذكر في البلاغ المقدم أن موكله يتهم زوجته “والمسئول الإداري الكبير بالاتحاد المصري لكرة القدم بجريمة الزنا”. وأوضح البلاغ أن الزوج كان قد وجد “فلاشة بداخلها فيديو للزوجة والعشيق يرتكبان فعل الزنا مع بعضهما البعض داخل شقة بحي الأزبكية (في القاهرة)، وذلك ما دفع الزوج لتقديم البلاغ إلى النيابة العامة حتى يتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المشكو في حقهما”. وطالب البلاغ بضرورة تطبيق المادة 274 من قانون العقوبات “التي تنص بأن تعاقب المرأة المتزوجة التي ثبت زناها بالحبس مدة لا تزيد على سنتين”، وأن “يعاقب شريك الزانية بنفس العقوبة المقررة وفقًا لنص المادة 275 من قانون العقوبات”. ويكشف البلاغ أن شروط “جريمة الزنا” قد تحققت في الواقعة المشار إليها، وذلك بعد أثبت المقطع المصور الذي تصل مدته إلى 43 دقيقة حصول اتصال جنسي كامل بين زوجة الموكل ورجل غريب عنها. تجدر الإشارة إلى أن الزوج وبموجب القوانين الحالية في مصر لا يستطيع أن يرفع دعوى قضائية إذا كان قد طلق زوجته قبل التقدم ببلاغ عن حدوث “واقعة الزنا”. كما أن الزوج هو من يحق له وحده رفع تلك القضية دونا عن بقية أفراد عائلته أو عائلة المتهمة. وفي حال اثبات تهمة الزنا على الزوجة تسقط عنها حقوقها الشرعية من مؤخر الصداق والنفقة الشهرية وحضانة الأطفال.

  • قبل 3 يوم

    «يويفا»: قطر حققت تطوراً كبيراً.. وأثبتت جدارتها باستضافة كأس العالم

    أكد رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» ألكسندر تشيفرين أن قطر أثبتت جدارتها باستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم منذ مراحلها الأولى. وانطلقت بطولة كأس العالم 2022 بحفل افتتاح رائع في استاد البيت، الذي يستوحي تصميمه من خيمة بدوية تمثل أحد الأسس الرئيسية للثقافة العربية وتقاليد الضيافة التي تتميز بها.   وكشف تشيفرين أنه لم يسمع سوى ردود فعل إيجابية من الفرق المشاركة في البطولة. وقال في لقاء مع «بي ان سبورت»: «كان حفل الافتتاح في استاد البيت الرائع عرضاً مبهراً، وانطلاقة مميزة لبطولة كأس العالم قطر 2022. وعبّر جميع رؤساء الاتحادات الأوروبية وجميع الفرق التي تحدثت معها عن سعادتهم الكبيرة لوجودهم هنا». وسلط تشيفرين الضوء على التطور المستمر الذي تشهده قطر، وقال: «حققت دولة قطر تطوراً كبيراً، وهي تتمتع ببنية تحتية متطورة، مما يمثل خير دليل على أن استضافة بطولة عالمية يعزز جهود التنمية، وتشكل فرصة مميزة لتحقيق العديد من الإنجازات». وأضاف: «بدأت مسيرتي في عالم كرة القدم منذ 11 عاماً، وأدركت خلالها أن النقاشات لا تنتهي في عالم كرة القدم، ولكن المهم هو الحقائق لا النقاشات». وشدد تشيفرين على الرسالة الأخيرة لرئيس رابطة الأندية الأوروبية ناصر الخليفي، والتي أكدت على أهمية بقاء كرة القدم الأوروبية موحدة وسط تجدد الحديث عن إطلاق دوري السوبر الأوروبي. وقال تشيفرين : «نمتلك العديد من الأولويات، ولكن يأتي في مقدمتها الحفاظ على النموذج الرياضي الأوروبي ونموذج المنافسات القائم». وتابع «كما يجب أن نفي بشعار دوري أبطال أوروبا الذي يدعو إلى أن تكون كرة القدم للجماهير». وأضاف تشيفرين: «نعمل معاً بشكل وثيق وكيدٍ واحدة. ونفكر في جميع المواضيع التي تخص كرة القدم للأندية، ونحظى بعلاقات تعاون ممتازة مع رئيس رابطة الأندية الأوروبية ناصر الخليفي». واختتم: «لدينا الكثير من التحديات والاتحاد الأوروبي لكرة القدم يعمل من أجل مصلحة كرة القدم وسيواصل العمل على ذلك في المستقبل».

  • قبل 3 يوم

    لاعبو المنتخب الألماني يثيرون الجدل بتكميم أفواههم قبل بداية المباراة مع اليابان

    قام لاعبو المنتخب الألماني لكرة القدم بوضع أيديهم على أفواههم خلال الصورة التذكارية قبل لقاءهم اليوم أمام اليابان ضمن لقاءات المجموعة الخامسة من منافسات كأس العالم 2022 المقامة في دولة قطر. يأتي ذلك بعد منع الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لقادة 7 منتخبات أوروبية من ارتداء شارات دعم المثليين. وأصدر الحساب الرسمي للمنتخب بياناً عبر حساباته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي جاء فيه : أردنا استخدام شارة كابتننا لاتخاذ موقف تجاه القيم التي نتمسك بها في المنتخب الوطني الألماني، أردنا أن يُسمع صوتنا. لم يكن الأمر يتعلق بإصدار بيان سياسي، لكون حقوق الإنسان غير قابلة للتفاوض. يجب أن يؤخذ هذا كأمر مسلم به ، لكن الأمر ليس كذلك. هذا هو سبب أهمية هذه الرسالة بالنسبة لنا. حرماننا من شارة القيادة يشبه حرماننا من الصوت. نحن نقف إلى جانب موقفنا.

  • قبل 4 يوم

    الفريق حقق ذهبية «فرق».. وبرونزية «فردي سبورتنغ».. وفضية «فرق الكومباك»

    حقق أبطال نادي الكويت الوطني للرماية إنجازاً مستحقاً بحصولهم على المركز الأول بالبطولة الآسيوية المفتوحة بمسابقات السبورتنغ، وذلك بعد تنافس قوي بين العديد من المنتخبات الآسيوية والأوروبية، التي شاركت في البطولة، والتي أقيمت في تايلاند. وضم وفد نادي الكويت الوطني للرماية المشارك بالبطولة أربعة رماة هم: فهد الشريعان العازمي، خليفة حمد الشلاش، خالد محمد العجمي، وخالد مساعد العازمي، ونجح الرباعي في تحقيق المركز الأول (فريق) بفئة سبورتنغ    كما حقق البطل فهد الشريعان العازمي أيضاً المركز الثالث (فردي) في منافسات السبورتنغ، قبل أن يحقق المنتخب المركز الثاني في مسابقة فرق الكومباك بالبطولة نفسها، حيث مثل النادي في هذه المسابقة ثلاثة رماة هم: فهد الشريعان العازمي، خالد العجمي، وخالد مساعد العازمي. من جانبه، أشاد سعد المطيري، رئيس الوفد المشارك بالبطولة، في تصريح لـ القبس، «إن أداء ونتائج رماة نادي الكويت الوطني تدعو للفخر، بعد المستويات اللافتة التي حققها الأبطال، سواء من خلال الأرقام المميزة التي أهلتهم لاحتلال صدارة ترتيب منافسات سبورتنغ، أو المستوى التدريبي الذي أظهره الرماة خلال المنافسات». وأضاف أن البطولة شهدت مشاركة العديد من أبطال الدول الأوروبية والآسيوية، مما يعكس أهمية وقوة المنافسة، لا سيما أن مثل هذه البطولات القارية المفتوحة يكون بإمكان الرماة من دول خارج القارة المشاركة بها، مما يزيد من قوتها ويرفع مستواها وتصنيفها، خاصة أن رماة الكويت الاربعة في البطولة نجحوا في التواجد جميعاً في المراكز العشرة الأولى بالترتيب العام للرماة المشاركين من حيث النتائج. وبيّن المطيري أن الفترة المقبلة ستشهد المزيد من المشاركات الخارجية لأبطال النادي الوطني للرماية، حيث تحرص إدارة النادي على توفير كافة الاحتياجات الفنية واللوجستية للرماة لتحقيق أعلى معدلات الجاهزية، وللبقاء على القدر الكافي من الاستعداد لخوض أية بطولة.  

  • قبل 4 يوم

    أميركا وويلز يعودان كضيوف غير مؤثرين إلى المونديال

    يعود المنتخبان الأميركي والويلزي لخوض غمار المونديال بلقائهما ضمن إطار المجموعة الثانية عند الساعة 10 مساء، كضيوف غير مرشحين للسير بعيداً في البطولة، في ظل غيبابهما عن الحدث العالمي لأكثر من مرة. فمن جهة، تعود آخر مشاركة للمنتخب الأميركي في الحدث العالمي إلى العام 2014 في البرازيل بحيث خرج بخفي حنين من الدور الأول، في حين يعود المنتخب الويلزي إلى المنافسات بعد غيابه لمدة 64 عاماً وسط رغبة كبيرة لتأكيد أحقيته بالمنافسة.     وتفتقد تشكيلة بلاد «العم سام» إلى النجوم المعروفين في أوساط متابعي الكرة العالمية، بينما يعتبر المهاجم غاريث بيل صاحب المشاكل المتعددة ومسبب الصداع في رأس ناديه ريال مدريد ومدربه الإيطالي كارلو إنشيلوتي في الآونة الأخيرة، وآرون رامزي نجم نيس الحالي وأرسنال الإنكليزي السابق من أبرز نجوم المنتخب الويلزي الذي يلعب أغلب أفراده في صفوف أندية الدوري الإنكليزي الممتاز.

جميع الحقوق محفوظة