قوة دفاع البحرين تنعى ضابطاً تُوفي متأثراً بإصابته بعد الهجوم الحوثي

نعت القيادة العامة لقوة دفاع البحرين ضابطاً برتبة ملازم أول تُوفي متأثراً بجروح خطيرة أصيب بها في هجوم شنه الحوثيون الاثنين الماضي على الحدود الجنوبية للسعودية. وقالت قوة دفاع البحرين إن الملازم أول حمد خليفة الكبيسي من رجالها البواسل الذين قدموا أرواحهم فداءً للواجب الوطني المقدس خلال تأدية الشهيد لواجبه الوطني المقدس ضمن قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن. المشاركة في عمليات إعادة الأمل والمرابطة على الحدود الجنوبية للمملكة العربية السعودية الشقيقة للدفاع عن حدودها.

  • 3صورة
  • 2فيديو
  • 2مقال
  • قبل 5 شهر

    طهران وواشنطن تقتربان من إتمام صفقة تبادل السجناء

    اقتربت إيران والولايات المتحدة من إتمام صفقة تبادل السجناء بينهما، وهي الخطوة التي سيتبعها على الأرجح مفاوضات حول كيفية العودة للاتفاق النووي المبرم عام 2015 بطريقة غير رسمية، حسبما علمت «الجريدة» من مصادرها الأسبوع الماضي. وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، أمس، أن بلاده «متفائلة حيال تنفيذ اتفاق لتبادل السجناء مع الولايات المتحدة في المستقبل القريب»، مضيفاً أن أصول طهران البالغة قيمتها 6 مليارات دولار والمجمدة في كوريا الجنوبية، سيتم الإفراج عنها في الأيام المقبلة. وكان مصدر في المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، الذي يُشرف على المفاوضات مع الولايات المتحدة، قال لـ «الجريدة» إن الأموال الإيرانية المجمدة التي كان من المقرر الإفراج عنها بموجب التفاهم الأميركي ـ الإيراني الأخير، باتت حالياً موجودة كلها تقريباً في حسابات مصارف إيرانية بقطر وعُمان، مضيفاً أن كل الظروف باتت مؤاتية لإتمام صفقة تبادل السجناء في الأيام القليلة المقبلة.   وأفاد المصدر، «الجريدة»، بأنه من المتوقع بعد إتمام تبادل السجناء، أن تبدأ المراحل التالية للتفاهم بين البلدين حول إمكانية عودتهما لتنفيذ الاتفاق النووي المبرم في 2015 بطريقة غير رسمية. وقال كنعاني، أمس، إن طهران لا تمانع العودة إلى المفاوضات النووية. وكان المصدر أكد أن المفاوضين الأميركيين أبلغوا نظراءهم الإيرانيين أنهم نسّقوا مع الأوروبيين بشأن صيغة العودة إلى الاتفاق النووي، وأن الأوروبيين منفتحون على هذا الأمر بـ 4 شروط، أولها، إعفاء الشركات الأوروبية من العقوبات الأميركية بشكل فوري للتمكن من العودة إلى العمل في السوق الإيراني، وثانيها أن تشتري إيران البضائع الأوروبية بالأموال التي سوف تجنيها من بيع نفطها للأوروبيين، أما ثالثها فهو أن يتم تمديد الاتفاق لمدة تتراوح بين 10 إلى 15 عاماً، في حين ينص الشرط الأخير على تقديم إيران ضمانات بتوقفها عن تزويد روسيا بالأسلحة طالما استمرت الحرب في أوكرانيا.   وبحسب المصدر، فقد لوح الأوروبيون بفرض عقوبات قاسية على إيران من الممكن أن تعرقل أي اتفاق مع الولايات المتحدة، في حال واصلت إضاعة الوقت حتى 19 أكتوبر المقبل، موعد انتهاء مدة العقوبات الأممية المفروضة عليها. وبعد 19 أكتوبر من المفترض أن تُرفع كل العقوبات الأممية على طهران بما فيها تلك المتعلقة ببرنامجها الصاروخي واستيراد الأسلحة وتصديرها. وأوضح المصدر أن إيران ليست لديها مشكلة في قبول الشروط الأوروبية باستثناء الأخير، إذ من المستحيل أن توافق على تقديم ضمانات بعدم تزويد روسيا بالأسلحة. إلى ذلك، قلل مصدر رفيع المستوى في قيادة الأركان الإيرانية من إمكانية حدوث تدخل إيراني عسكري محتمل في أرمينيا، وذلك بعد أن قالت الحكومة الإيرانية إنها تبلغت من باكو أن لا نية لديها لشن أي هجوم. من ناحية أخرى، قال المصدر إن ايران لديها مجموعات أذربيجانية موالية لها سبق أن شاركت في القتال في سورية يمكنها تحريكها للمشاركة في القتال بالوكالة دون الحاجة إلى مشاركة قوات إيرانية. وبينما انطلقت أمس المناورات الأرمينية ـ الأميركية غير المسبوقة مع مضي يرفان في اتخاذ خطوات للابتعاد عن موسكو، قال المصدر إن رئيس الحكومة الأرميني نيكول باشينيان استطاع إقناع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي خلال الاتصال بينهما قبل أيام، بأن التدريبات مع واشنطن لن تشكل أي تهديد للعلاقات الثنائية والتعاون بين طهران ويرفان.  

  • قبل 5 شهر

    مصر تحظر النقاب في المدارس

    قررت الحكومة المصرية، أمس، حظر ارتداء النقاب «نهائياً» أو استخدام «الشعارات السياسية»، داخل المدارس الرسمية والخاصة للعام الدراسي 2023 - 2024 خلال العام الدراسي المقبل، المقرر أن يبدأ في 30 سبتمبر الجاري. وتسلمت الإدارات التعليمية والمدارس في المحافظات القرار الذي أصدره وزير والتربية والتعليم والتعليم الفني رضا حجازي، وتضمن 12 بنداً تمثل «محظورات»، تم التنبيه فيها على أنه لا يمكن «تجاوزها»، وكان في مقدمها حظر النقاب «نهائياً»، أو استخدام الشعارات السياسيةش وذكر القرار أنه «في إطار الاستعداد للعام الدراسي الجديد، والذي سينطلق 30 سبتمبر الجاري، في المدارس الرسمية يحظر التالي: ارتداء النقاب للطالبات بالمدارس». ووجه القرار الوزاري، مديريات التعليم بالمحافظات، بأن يتم التحقق من علم ولي الأمر بذلك، مؤكداً أنه بالنسبة لتحديد لون الزي، فإن مجلس إدارة المدرسة، بالتنسيق مع مجلس الأمناء والآباء والمعلمين، سيقومان بالتنسيق لاختيار لون الزي المدرسي المناسب لطلبة المدرسة من البنين والبنات ويتم اعتماد القرار الصادر من مديرية التربية والتعليم المختصة. وتضمن عدم «استغلال أسوار المدارس في أي إعلانات أو شعارات سياسية أو غير ذلك من أغراض ويتم إزالتها على الفور، التطرق في المدارس لأي قضايا خلافية ذات صبغة سياسية أو حزبية أو دينية». وحظر «الاستخدام أو الترويج لأي مقررات دراسية أو كتب أو مناهج بخلاف الصادرة عن الوزارة داخل المدارس ومنع مندوبي المبيعات والدعاية ومن دخول المدارس أو عرض أي هدايا على العاملين أو على الطلبة وبصفة خاصة مندوبي توزيع الكتب الخارجية». كما «حظر استخدام العقاب البدني والنفسي للطلبة وتفعيل دور الاخصائي النفسي والاجتماعي، مع ضرورة مكافحة التنمر بكل أشكاله سواء بين الطلبة وبعضهم أو الطلبة والمعلمين، وعدم استخدام مكبرات الصوت داخل المدارس ويمكن الاستعاضة عنها بسماعات داخلية». وبحسب القرار تم «حظر تواجد أو استخدام الهاتف المحمول المزود بكاميرات وبرامج ألعاب نهائياً داخل المدارس، ويسمح بالتلفونات المحمول غير المزودة بكاميرات بشرط عدم استخدامها أثناء الحصص الدراسية لكل من الطلبة والمعلمين وتوقيع العقوبات على المخالفين». ونص على «رفض تحصيل أي مبالغ مالية من أولياء الأمور تحت أي مسمى والتحقيق مع من يخالف التعليمات، إضافة إلى منع التدخين نهائياً داخل المدارس والمؤسسات التعليمية ومعاقبة المخالفين». كما تضمن «عدم تكليف الأطفال في مرحلة رياض الأطفال بأي واجبات منزلية، على أن يحظر إجبار الطلبة على شراء الزي المدرسي من أماكن بعينها». وأوضح حجازي أن القرار تضمن أن يكون غطاء الشعر اختياريا، مشترطاً ألّا يحجب الغطاء وجه الطالبة، ولا يعتد بأي نماذج أو رسوم توضيحية تعبر عن غطاء الشعر، بما يخالف ذلك، مع الالتزام باللون الذي تختاره مديرية التربية والتعليم المختصة. وأضاف أن ولي الأمر يجب أن يكون على علم باختيار ابنته، وأن اختيارها لذلك جاء بناء على رغبتها من دون ضغط أو إجبار من أي شخص أو جهة غير ولي الأمر، على أن يتم التحقق من علم ولي الأمر بذلك. وشدد الوزير على أن يُراعى عند تغيير الزي المدرسي أن يكون في بداية كل مرحلة تعليمية، وألا تقل المدة البينية للتغيير عن ثلاث سنوات، ويترك مكان شرائه اختيارياً لولي الأمر، موضحة أنه لا يجوز لأي طالب أو طالبة ارتداء زي مخالف لما حددته الوزارة ولا يُسمح للطالب أو الطالبة بدخول المدرسة، والانتظام في الدراسة حال المخالفة. وأكد ضرورة الالتزام بإجراء امتحانات الهوية القومية وهي اللغة العربية، والتربية الوطنية، والتربية الدينية للمدارس الدولية على مستوى الإدارات التعليمية، لضمان تدريس واستفادة الطلبة من هذه المواد، لتنمية الولاء والانتماء لديهم.

  • قبل 5 شهر

    السعودية والهند تعزّزان الشراكة الاستراتيجية بأكثر من 50 اتفاقية بقيمة 3.5 مليار دولار

    وقعت السعودية والهند أكثر من 50 اتفاقية في منتدى الاستثمار في أعقاب قمة مجموعة العشرين بقيمة 3.5 مليار دولار في قطاعات استثمارية وعقارية وسياحية وتجارية، وذلك على هامش الزيارة الرسمية لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى نيودلهي. وقال الأمير محمد بن سلمان الذي وقع ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي محضر مجلس الشراكة الاستراتيجي بين البلدين إن «العلاقات مع الهند ذات منفعة متبادلة ونعمل على الفرص المستقبلية للبلدين»، مؤكداً أن «الجالية الهندية كان لها دور كبير جداً في النمو الاقتصادي في المملكة، وهي اليوم ما يقارب 7 في المئة من التعداد السكاني، ونعتبرهم جزءاً منا نراعيهم كما نراعي المواطنين السعوديين». وأضاف «نعمل جاهدين على تنفيذ الممر الاقتصادي على أرض الواقع»، لافتاً إلى أن «مشروع الممر الاقتصادي يتطلب منا عملاً دؤوباً لتحقيقه على أرض الواقع». من جانبه، أشاد مودي، بالشراكة «الاستراتيجية» مع السعودية، بعد أيام من الكشف عن مشروع ممرّ ضخم يربط الهند وأوروبا، عبر خطوط سكك حديد ونقل بحري تمر بالشرق الأوسط. وقال: «معاً، حققنا بداية تاريخية لإنشاء ممرّ اقتصادي». وقال وزير الاستثمار السعودي خالد الفالح، إنه «لا يوجد توقيت محدد للاستثمارات السعودية المخططة بقيمة 100 مليار دولار في الهند».

  • قبل 5 شهر

    مصرع وإصابة 3 وافدين في انفجار صهريج وحريق مطعم

    توفي وافد مصري اثر انفجار وقع في صهريج مواد بترولية، وتبين ان سبب الحريق قيام الوافد بفتح غطاء التعبئة العلوي مما تسبب في الانفجار، وقالت قوة الإطفاء ان الحادث وقع مقابل سكراب ميناء عبدالله. من جهة أخرى، أسعف وافدان إلى مستشفى مبارك للعلاج من حروق وإصابات لحقت بهما اثر حريق اندلع ظهر امس بمطعم في منطقة حولي وقام رجال إطفاء مركز حولي بالتعامل مع الحريق وفتح تحقيق في أسبابه. من جهة اخرى، التهمت ألسنة اللهب مركبة على طريق الفحيحيل السريع مقابل منطقة العقيلة، فيما رجح مصدر في قوة الإطفاء ان يكون سبب الحريق الإهمال في الصيانة الدورية. وكانت قوة الإطفاء وعقب تلقي بلاغ بالحادث وجهت فرقة مركز إطفاء المنقف إلى موقع البلاغ ومكافحة الحريق وإخماده دون إصابات تذكر.

  • قبل 5 شهر

    مؤسس «إكسبو 965»: دعم مسؤولي ومؤسسات الدولة حافز لمواصلة إبراز الموروث الثقافي والشعبي

  • قبل 5 شهر

    مصرع 10 أشخاص في حادث حافلة تقل متسلقي جبال في إيران

  • قبل 5 شهر

    معلمة هندية تأمر طلابها بالتناوب على فتى مسلم.. صفعاً

  • قبل 5 شهر

    انفجار بـ محيط القصر الرئاسي في السودان

  • قبل 5 شهر

    إصابة امرأتين بالرصاص خلال مباراة بيسبول في شيكاغو

    أصيبت امرأتان بالرصاص مساء الجمعة في شيكاغو أثناء حضورهما مباراة لفريق «وايت سوكس» للبيسبول في الدوري الرئيسي في أميركا الشمالية، حسبما ذكرت الشرطة في المدينة الواقعة في شمال الولايات المتحدة. وقالت شرطة شيكاغو في بيان «أثناء المباراة بين فريقي شيكاغو وايت سوكس وأوكلاند إيه اس على ملعب غوارانتيد ريت، أصيبت امرأة تبلغ 42 عامًا بطلق ناري في ساقها، وأصيبت امرأة أخرى تبلغ 26 عامًا برصاصة في بطنها». ونُقلت الأولى إلى مركز جامعة شيكاغو الطبي وحالتها مستقرة، فيما رفضت الثانية تلقي العلاج.   وأورد بيان صادر عن فريق شيكاغو وايت سوكس، أنه «من غير الواضح للمحققين ما إذا كان الرصاص أطلق من داخل الملعب أو من خارجه».   واستمرت المباراة رغم ما حدث وانتهت بخسارة وايت سوكس بنتيجة 12-4 أمام فريق إيه اس. وحضر المباراة 22 ألف شخص، وفقًا للموقع الرسمي لدوري البيسبول. وألغي رسمياً حفل موسيقي بعد المباراة، كان سيحييه مغني الراب فانيلا أيس، «لأسباب فنية». وتدفع الولايات المتحدة ثمناً باهظاً جداً بسبب انتشار الأسلحة النارية على أراضيها، وسهولة حصول الأميركيين عليها. ويفوق عدد الأسلحة الفردية في البلاد عدد السكان، فواحد من كل ثلاثة بالغين يملك قطعة سلاح واحدة على الأقل، ويقطن حوالى واحد من كل شخصين بالغين في منزل فيه سلاح. وأدى انتشار الأسلحة النارية إلى ارتفاع معدل الوفيات بسببها في الولايات المتحدة إلى حد كبير.  

  • قبل 5 شهر

    القضاء الإيراني يجرّم واشنطن بقضية «انقلاب نوجه»: تغريمها 330 مليون دولار كتعويض للناجين وذوي الضحايا

    قضت محكمة إيرانية، اليوم السبت، بتغريم الحكومة الأميركية 330 مليون دولار لإدانتها بالتورط في محاولة انقلاب لإطاحة النظام في الجمهورية الإسلامية عام 1980. وقال المكتب الاعلامي للسلطة القضائية في البلاد «عقب الشكوى التي تقدمت بها عائلات ضحايا انقلاب نوجه، ألزمت محكمة في طهران الولايات المتحدة بدفع 330 مليون دولار». في يوليو 1980، أي بعد مرور عام على الثورة، خططت مجموعة من الضباط في القوات الجوية لقصف مقر إقامة آية الله روح الله الخميني ومراكز عسكرية، والسيطرة على التلفزيون الحكومي. ولكن عشية الموعد المقرر للعملية، تم اعتقال أكثر من 120 شخصا للاشتباه بتورطهم في ذلك. وقُتل ثلاثة أشخاص في اشتباكات بين القوات الحكومية والانقلابيين حول قاعدة نوجه الجوية في غرب البلاد، حيث كان من المفترض أن يبدأ الانقلاب. وأشار موقع «ميزان أونلاين» إلى أنه «في يوليو 2002، رفعت عائلات ثلاثة من شهداء انقلاب نوجه دعوى أمام المحكمة الدولية في طهران ضد الحكومة الأميركية لقيامها بالتخطيط لهذا الانقلاب وتنفيذه». تم إعدام العديد من كبار الضباط، ومن ضمنهم آخر قائد للقوات الجوية إبان حكم الشاه، لدورهم في الانقلاب. ثم قامت السلطة بعملية تطهير داخل الجيش. ويأتي هذا الحكم بعيد حلول الذكرى السبعين للانقلاب الذي دبرته وكالة الاستخبارات الأميركية في أغسطس 1953 واطاح رئيس الوزراء محمد مصدق الذي قام بتأميم قطاع النفط الإيراني. اعتلى الشاه محمد رضا بهلوي العرش في 1941، ثم عزز سلطته ليحكم لمدة ربع قرن، قبل أن تطيحه الثورة الإسلامية عام 1979.

  • قبل 5 شهر

    مقتل 3 طيارين عسكريين في أوكرانيا جراء تصادم طائرتين بالجو

  • قبل 6 شهر

    راكب «مضطرب» يعيد طائرة ماليزية إلى سيدني بعد إقلاعها بساعتين

  • قبل 6 شهر

    إيران: حملة اعتقالات في صفوف هيئات عاشورائية انتقدت النظام

  • قبل 6 شهر

    لبنان: فشل انعقاد جلسة حكومية لاستبدال سلامة

  • قبل 6 شهر

    أميركا تلجأ للأسلوب الناعم مع الشركات بعد تجاوز النفط الروسي سقف مجموعة السبع

  • قبل 6 شهر

    وزير الخارجية: السويد لا تتغاضى عن حرق القرآن

  • قبل 6 شهر

    السيسي: ما حدث في مصر بين 2011 و 2014.. فوضى هددت وجود البلاد

  • قبل 6 شهر

    الرئيس العراقي يستقبل سفير الكويت لدى بغداد

  • قبل 6 شهر

    ‏إدانة من قبل «مجلس التعاون» لحرق نسخة من القرآن الكريم في كوبنهاغن

    أعرب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية جاسم البديوي عن إدانته واستنكاره الشديدين لقيام متطرفين بحرق وتدنيس نسخة من المصحف الشريف في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن. وقال البديوي في بيان إن استمرار هذه الأفعال الشنيعة والتصرفات غير المسؤولة تُعبّر عن التطرف وكراهية الأديان، داعياً الدنمارك للتحرك الفوري لمحاسبة المتطرفين وفق القوانين والمعاهدات والأعراف الدولية التي تحمي وتصون الأديان.

  • قبل 7 شهر

    زيلينسكي يقيل سفيره في لندن بعدما انتقده

    أقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم الجمعة، سفيره لدى المملكة المتحدة فاديم بريستايكو، وهو شخصية رئيسية في العلاقات بين كييف ولندن، وفقاً لمرسوم نُشر على موقع الرئاسة الأوكرانية على الإنترنت. ولا يذكر هذا المرسوم أسباب القرار، ولكن السفير انتقد أخيراً الرئيس الأوكراني، معرباً عن أسفه لـ«سخريته» التي استهدفت وزير الدفاع البريطاني بن والاس، الذي طالب أوكرانيا بإبداء مزيد من الامتنان للمساعدة العسكرية التي قدّمها حلفاؤها.  

  • قبل 7 شهر

    إيران تتخلى عن روسيا بالأموال المجمدة والنفط

  • قبل 7 شهر

    أردوغان يهدي تميم بن حمد سيارتي «توغ»

  • قبل 7 شهر

    الأسد للسوداني: العراق قدم لسوريا أغلى ما يمكن تقديمه

  • قبل 7 شهر

    ضبط أول مصنع لإنتاج الكبتاغون في العراق

  • قبل 7 شهر

    إصابة النائب قاسم هاشم وصحافيين بحالات اختناق بقنابل دخانية إسرائيلية

  • قبل 7 شهر

    مسلم يتراجع عن إحراق التوراة والإنجيل في السويد

  • قبل 7 شهر

    أوروبا تدعم مساعي الأمم المتحدة وتركيا لتمديد اتفاق تصدير الحبوب

  • قبل 7 شهر

    «التعاون الإسلامي» ترحب بدعوة البرلمان الأوروبي إلى الاعتراف بدولة فلسطين

  • قبل 7 شهر

    الاتحاد الأوروبي واليابان يبحثان التحديات الاقتصادية

    بحث الاتحاد الأوروبي واليابان في عدد من التحديات الأمنية والاقتصادية المشتركة، أبرزها إعداد اتفاق تعاون في إطار المواد الخام لمواجهة هيمنة الصين في هذا المجال، وفق ما أكد مسؤولون الخميس. واستقبلت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون در لايين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال في بروكسل، رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا، في لقاء تخلله أيضا بحث التنسيق بين الجانبين في مجال أشباه الموصلات.   وأكدت فون در لايين خلال مؤتمر صحافي مشترك، أن الاتحاد واليابان يعدّان لإطلاق "حوار استراتيجي" للتنسيق حيال "التحديات غير المسبوقة للسلام والأمن"، بما فيها الأمن الاقتصادي، في منطقة آسيا المحيط الهادئ. وفي حين اعتبرت أن حرب روسيا ضد أوكرانيا أظهرت كيف يمكن لسلاسل التوريد أن تتأثر، أكدت أن الاتحاد واليابان "يتشاركان الاعتماديات ذاتها" في مجال المواد الخام الضرورية للدورة الاقتصادية. وشددت على أن "من أهدافنا خفض الاعتماد المفرط على مجموعة محدودة من المورّدين الذين يتخذ عدد كبير منهم الصين مقرا لهم، يوفرون منتجات محورية بالنسبة الى اقتصاداتنا". وأبرز كيشيدا أهمية التعاون المشترك، من دون أن يتطرق للصين بشكل مباشر. وقال "من المهم بالنسبة الى اليابان والاتحاد الأوروبي والدول ذات الأفكار المتشابهة، أن تنسق وترد بصوت واحد في الأمن الاقتصادي وخفض المخاطر". وأكد أنه في شأن سلاسل توريد الرقائق الإلكترونية "نعمل معا على المهارات المتقدمة لصناعة أشباه الموصلات". وبحث المسؤولون الثلاثة كذلك التعاون في مجال الذكاء الاصطناعي. وأكدت فون در لايين الرغبة المشتركة في ضمان ألا تصل منتجات الذكاء الاصطناعي إلى يد دول أخرى قد تستخدمها لغايات عسكرية. وحصلت اليابان خلال القمة على رفع الاتحاد الأوروبية بشكل فوري قيوده على واردات المواد الغذائية من منطقة فوكوشيما التي تعرضت محطتها النووية لحادث جراء زلزال في مارس 2011. وأوضحت المفوضية الأوروبية أنه استنادا الى الأرقام التي قدمتها طوكيو، لا يواجه سكان الاتحاد الأوروبي أي خطر جراء استهلاك نباتات أو أسماك أو فطر مصدرها فوكوشيما. ورحب كيشيدا بقرار رفع القيود، مؤكدا انه استند الى "العِلم". في المقابل، أكد ميشال أن بروكسل تعمل على تحسين دخول اللحوم والخضار والفاكهة الأوروبية إلى سوق اليابان.

المزيد
جميع الحقوق محفوظة