بلينكن: الرد على إيران في شأن الهجوم على ناقلة النفط سيكون جماعيا

أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، اليوم الاثنين، أن الرد على إيران في شأن الهجوم على ناقلة النفط «سيكون جماعيا». وقال بلينكن إن الولايات المتحدة واثقة من أن إيران شنت هجوما بطائرة مسيرة على ناقلة تديرها إسرائيل كانت تمر عبر المياه الدولية قرب عُمان يوم الجمعة. وأضاف في إفادة صحافية معتادة «أريد أن أدين مجددا الهجوم الذي وقع يوم الجمعة على السفينة التجارية... أجرينا مراجعة شاملة ونحن واثقون من أن إيران نفذت هذا الهجوم».    

  • 3صورة
  • 2فيديو
  • 2مقال
  • قبل 12 ساعة

    أميركا تطلب من 24 ديبلوماسياً روسياً مغادرة أراضيها

    كشف السفير الروسي لدى واشنطن، أناتولي أنتونوف، الاثنين، أن السلطات الأميركية طالبت 24 ديبلوماسياً روسيّاً بمغادرة أراضيها قبل الثالث من سبتمبر المقبل. ونقلت وكالة (تاس) الروسية للأنباء عن السفير أن السلطات الأميركية طلبت من الديبلوماسيين الروس التي تنتهى مدة التأشيرات الخاصة بإقامتهم مغادرة أراضيها. وتبادلت موسكو وواشنطن خلال الأعوام الماضية عمليات طرد الديبلوماسيين بصورة أدت الى الحد من قدرة الهيئات الديبلوماسية في كلا البلدين على القيام بمهام عملها. ومنعت السلطات الروسية التي اشتكت من صعوبة قيام المؤسسات الديبلوماسية والقنصلية الروسية بمهامها بسبب قلة عدد العاملين فيها المواطنين الروس من العمل في الهيئات الديبلوماسية والقنصلية الأميركية في أراضيها. وتأتي هذه الخطوات لتزيد من التعقيدات في العلاقات بين البلدين رغم القمة التي جمعت الزعيمين الروسي والأميركي في جنيف في يونيو الماضي.

  • قبل 12 ساعة

    السفير الأميركي في بغداد: إعادة تشكيل قواتنا لا تعني الانسحاب بشكل كامل

    قال السفير الأميركي لدى العراق ماثيو تولر، اليوم الاثنين، ان «اعادة تشيكل قوات بلاده في العراق لا تعني مغادرة جميع القوات وانما تغيير مهمتها حسب جدول زمني ينتهي مع نهاية العام الجاري». ونقلت وكالة الانباء العراقية عن السفير قوله ان القوات الأميركية ستكون موجودة في العراق في ظل قوات التحالف الدولي لتقديم الاستشارة والتدريب كاشفا عن ان الحوارات متواصلة مع القيادات الامنية العراقية لمواصلة التقييم ومدى حاجة العراق من الدعم لمكافحة تنظيم ما يسمى بالدولة الاسلامية (داعش). وراى ان العراق بلد مهم وان استقراره يسهم في استقرار الشرق الاوسط محذرا في الوقت نفسه من الفساد والتدخلات الخارجية والداخلية التي تؤدي الى ضعف الدولة العراقية. واشار الى ان الجانب العراقي يريد ان تقوم القوات العراقية وحدها بالعمليات القتالية، لكنها في الوقت ذاته بحاجة الى دعم التحالف الدولي في مجالات اخرى ومنها التدريب والاستشارة القتالية ومشاركة المعلومات الاستخباراتية. ولفت الى ان العامين الماضيين شهدا تطورا كبيرا للقوات العراقية حتى اصبحت قادرة على محاربة داعش لاسيما ان القوة الجوية العراقية المعززة بطائرات اف 16 زادت من قدرة القوات البرية في محاربة الارهاب. واتفق البلدان في ختام الجولة الاخيرة من الحوار الاستراتيجي بينهما على انهاء مهام القوات القتالية الأميركية في العراق مع حلول الـ 31 من ديسمبر المقبل وتحويل مهامها الى التدريب والاستشارة.

  • قبل 12 ساعة

    المغرب يعلن حظر التجول الليلي لكبح تفشي «كورونا»

    أعلنت الحكومة المغربية مساء الاثنين مجموعة من الإجراءات الجديدة للحد من انتشار فيروس كورونا، على رأسها حظر التنقل الليلي ابتداء من الساعة التاسعة مساء إلى الساعة الخامسة صباحاً.a كما منعت التنقل من وإلى مدن الدار البيضاء ومراكش وأغادير، على اعتبار أنها تسجل أعلى الإصابات.   وجاء في بيان للحكومة أنه تقرر إغلاق المطاعم والمقاهي على الساعة التاسعة مساء وإغلاق الحمامات وقاعات الرياضة والمسابح المغلقة وعدم تجاوز التجمعات والأنشطة في الفضاءات المغلقة والمفتوحة لأكثر من 25 شخصاً.    

  • قبل 15 ساعة

    إيران متأهّبة.. ونقلت صواريخ «إس - 300» إلى بوشهر

    مع بدء ولاية الرئيس إبراهيم رئيسي رسمياً، غداً، تتهيأ إيران لضربة غربية مُحتَملة، على خلفية اتهامها بتنفيذ الهجوم على ناقلة النفط «ميرسر ستريت» التابعة للكيان الصهيوني أمام شواطئ سلطنة عُمان. ونقل موقع نور نيوز المقرب من المجلس الأعلى للأمن القومي عن مسؤولين، أن أي عمل ضد مصالح إيران وأمنها سيقابل برد حاسم. وفي هذا السياق، أكدت مصادر مطلعة من إيران لـ القبس نقل منظومة الصواريخ «إس 300» إلى محافظة بوشهر جنوبي البلاد، لصد أي ضربات جوية محتملة ضد مواقع حساسة. وكشفت المصادر أن رئيسي اجتمع مع وزير الدفاع الجديد ليل الأحد، بحضور وزير الدفاع الحالي، ووزير الخارجية محمد جواد ظريف لبحث تداعيات الهجوم على ناقلة النفط الصهيونية، ورد تل أبيب المُحتمل. وقال برلماني إيراني -رفض الكشف عن اسمه- لـ القبس إن البرلمان سيجتمع، غداً، في جلسة غير علنية بحضور كبار قادة الحرس الثوري، لبحث تداعيات التهديدات الصهيونية، ولتنسيق المواقف بين حكومة رئيسي والبرلمان في حال شن أي هجمات محتملة. ونفى الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده أي دور لطهران في الهجوم على الناقلة، قائلاً إن الحكومة سترد «على الفور وبقوة» على أي مغامرة محتملة. من جهته، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن إيران يجب أن تواجه عواقب هجومها «الشائن» وغير المقبول على الشحن التجاري، الذي أدى إلى وفاة مواطن بريطاني. هذا، واستدعت بريطانيا سفير إيران، بعد أن حمّلت لندن والولايات المتحدة طهران المسؤولية عن الهجوم، وكذلك فعلت رومانيا التي قُتل أحد مواطنيها في الهجوم، وردت إيران باستدعاء القائم بالأعمال البريطاني في طهران. بدورها، أفادت صحيفة هآرتس العبرية بأن إيران ضُبطت متلبسة، وبأن الكيان الصهيوني يستغل ذلك، وعرض معلومات استخبارية تدينها بالهجوم على السفينة، من أجل تحريك خطوة ضدها.

  • قبل 18 ساعة

    رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي: بالنسبة لي.. مهلة تشكيل الحكومة غير مفتوحة

  • قبل 18 ساعة

    لندن تستدعي سفير إيران على خلفية الهجوم على ناقلة

  • قبل 20 ساعة

    «العفو الدولية»: السلطات تعرقل العدالة في انفجار مرفأ بيروت.. «بوقاحة»

  • قبل 20 ساعة

    واشنطن تعلن توطين أفغان عملوا معها

  • قبل 1 يوم

    إيقاف قادمين من لندن إلى الكويت لم يكملوا اشتراطات دخولهم

    جرى إيقاف عدد من المقيمين القادمين من لندن في مطار الكويت اليوم، عند استكمال إجراءات دخولهم إلى البلاد بسبب عدم تسجيلهم في موقع وزارة الصحة، على الرغم من حصولهم على جرعتي اللقاح المعتمد في البلاد و«باركود» التطعيم. وقالت مصادر مطلعة: إن هؤلاء المقيمين أخلُّوا باشتراطات السفر الجديدة المطلوبة لدخول البلاد، وتتمثل في رفع شهادات التطعيم على موقع وزارة الصحة، بما يؤدي إلى حصولهم على اللون الأخضر في تطبيقي «مناعة وهويتي»، ثم التسجيل في تطبيق «شلونك» ومنصة «كويت مسافر»، قبل وصولهم إلى البلاد، وهو ما لم يحصل.  

  • قبل 1 يوم

    دعم أميركي للسودان بـ 700 مليون دولار

    أعلن السودان عن دعم أميركي يصل لنحو 700 مليون دولار سيتم توظيفها في الأولويات التنموية للحكومة. وقال مجلس الوزراء السوداني، في بيان الأحد، إن رئيس الوزراء عبدالله حمدوك ناقش عبر لقاء مشترك مع المديرة التنفيذية للوكالة الأميركية للتنمية الدولية، سامنثا باور، التعاون التنموي والإنساني في ظل العلاقات السودانية الأميركية المتطورة.   وعبّر حمدوك عن شكره لأميركا حكومة وشعباً على دعمهم للسودان في هذه المرحلة «التاريخية» من تحول بلاده نحو تأسيس نظام ديموقراطي راسخ وتحقيق السلام الشامل وتطبيق اتفاق «جوبا» لسلام السودان. من جانبها، عبرت المديرة التنفيذية للوكالة الأميركية للتنمية الدولية عن سعادتها بزيارة السودان في هذا الوقت المهم، موضحة أنها لمست التغيير والأمل في الشارع السوداني رغم الظروف الاقتصادية التى تمر بها البلاد.

  • قبل 1 يوم

    الفارس تُشكّل لجنة متابعة مشروع التعداد... وتقترح آلية جديدة

  • قبل 1 يوم

    قتلى وجرحى قرب «بيروت» إثر اشتباك خلال تشييع عضو «حزب الله» علي شبلي

  • قبل 1 يوم

    إسماعيل هنية رئيسا لمكتب «حماس» السياسي لدورة جديدة

  • قبل 1 يوم

    الرئيس الإيراني الجديد يبدأ ولايته الثلاثاء في ظل تحديات الأزمة الاقتصادية والمباحثات النووية

  • قبل 1 يوم

    السعودية: اللقاح شرط دخول المرافق العامة والتجارية والمنشآت الحكومية واستخدام وسائل النقل.. اعتباراً من اليوم

  • قبل 1 يوم

    السعودية: اللقاح شرط دخول المرافق العامة والتجارية والمنشآت الحكومية واستخدام وسائل النقل.. اعتباراً من اليوم

  • قبل 1 يوم

    لسعودية».. تلقي جرعتي لقاح كورونا شرط العودة للمدارس

  • قبل 1 يوم

    لسعودية».. تلقي جرعتي لقاح كورونا شرط العودة للمدارس

  • قبل 2 يوم

    مصادر للقبس: الحرس الثوري يتهيأ لتنفيذ هجمات في المنطقة

    كشفت مصادر مطلعة من طهران لـ القبس أن الحرس الثوري يتهيأ لتنفيذ هجمات في العراق ومياه الخليج العربي وبحر عمان، بعد ظهور ملامح لفشل التوصل الى اتفاق نووي جديد.   وأكدت المصادر أن الجنرال إسماعيل قآني قائد فيلق القدس، الجناح الخارجي للحرس الثوري، ناقش خلال زيارته الأخيرة إلى العراق وسوريا، مع زعماء الميليشيات المسلحة، التصعيد العسكري ضد المصالح الأميركية في العراق والمنطقة. وذكر مصدر مقرب من الحكومة الإيرانية لـ القبس أن زيارة قآني للعراق تأتي في إطار فرض المزيد من الضغوط على إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، بسبب عدم رفع العقوبات، مبيناً أن الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي من المؤيدين للتصعيد العسكري ضد المصالح الأميركية، خاصة في العراق. يأتي ذلك عقب توجيه الكيان الصهيوني أصابع الاتهام إلى طهران بشأن الهجوم الذي استهدف، الخميس، ناقلة النفط «إم تي ميرسر ستريت» قرب جزيرة مسيرة قبالة الساحل الشمالي الشرقي لسلطنة عمان، وأدى إلى مقتل اثنين من طاقمها. ولم ترد إيران رسمياً بعد على اتهامها، لكن بعد الهجوم أفادت قناة العالم التلفزيونية التابعة للحكومة الإيرانية بأن «محور المقاومة الإيراني» هو المسؤول عن الهجوم، وأنه جاء رداً على هجوم الكيان الصهيوني على مطار الضبعة في منطقة القصير بسوريا، حيث قتل اثنان من الحرس الثوري وحزب الله. وغرّد وزير خارجية الكيان الصهيوني يائير لابيد «أعطيت تعليمات للبعثات الدبلوماسية في واشنطن ولندن والأمم المتحدة لتعمل مع محاوريها الحكوميين والوفود ذات الصلة في مقر الأمم المتحدة في نيويورك»، مضيفاً «إيران ليست مشكلة إسرائيلية فقط، بل هي مصدِّر للإرهاب والدمار. عدم الاستقرار يلحق الأذى بالجميع.. يجب ألا نظل صامتين أبداً في مواجهة الإرهاب الإيراني الذي يقوض أيضاً حرية الملاحة». وقال لابيد إنه تحدث الى نظيره البريطاني دومينيك راب، مؤكداً «ضرورة الرد بشدة على الهجوم على السفينة التي قتل فيها مواطن بريطاني». وأعلنت شركة زودياك ماريتايم المشغلة للسفينة، ومقرها لندن، مقتل روماني وبريطاني من أفراد طاقم السفينة، التي يشغلها إيال عوفر، وهو ملياردير من الكيان الصهيوني. وقال الجيش الأميركي إنه استجاب لنداء استغاثة، وتوجهت قواته البحرية إلى الموقع، وشاهدت أدلة على وقوع هجوم، مبيناً أن النتائج الأولى تشير بوضوح إلى هجوم نفذته طائرة من دون طيار. وذكر مسؤول كبير في البنتاغون لـ«رويترز» أن الناقلة تعرضت لهجوم بطائرة مسيرة إيرانية. وقال محللون لدى مجموعة «درياد غلوبال» المتخصصة في الأمن البحري، ومقرها لندن، إن الهجوم «الخامس على سفينة ذات صلة بإسرائيل».

  • قبل 2 يوم

    تونس: وعكة صحية تُدخل راشد الغنوشي المستشفى

    نُقل رئيس مجلس النواب التونسي المجمد، ورئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي، إلى المستشفى مساء السبت جراء وعكة، ليخرج في وقت لاحق بعد تلقيه العلاج. وذكرت وسائل إعلام محلية أن نقل الغنوشي إلى المستشفى تم لإجراء الفحوصات والمعاينات اللازمة.   وأكد مكتب الغنوشي، تعرض الأخير لوعكة صحية نقل على إثرها للمستشفى، وخرج بعد تلقيه العلاج. وكان الغنوشي أصيب أخيراً بفيروس كورونا المستجد دون أن يتم الإعلان عن تماثله للشفاء. والغنوشي الذي ولد عام 1940 يترأس البرلمان التونسي الذي تم تعليق أعماله من قبل الرئيس التونسي قيس سعيد الأسبوع الماضي. وقالت مصادر من حزب النهضة في وقت سابق إن الغنوشي أجّل انعقاد اجتماع مجلس الشورى الذي يمثل أعلى سلطة في الحزب لأجل غير مسمى وسط انقسامات حادة ومطالبة باستقالة الغنوشي. وعقب إعلان الرئيس قيس سعيد تجميد البرلمان وإقالة رئيس الحكومة سارع الغنوشي بوصف الخطوة بأنها «انقلاب»، ودعا أنصاره للنزول للشوارع قائلا إن «سعيد بصدد إنتاج ديكتاتورية جديدة». وحاول الغنوشي الوصول إلى البرلمان بعد ساعات من كلمة سعيد لكن الجيش منعه من ذلك في صورة قال أنصار النهضة أنها أكبر إهانة له وللحزب منذ الترخيص للحزب بعد الثورة. وتسببت هذه التحركات في أكبر أزمة في السياسة التونسية منذ ثورة 2011 التي حققت الديموقراطية. وألقت الازمة السياسية بظلالها على النهضة وتبادل أعضاء الاتهامات داخل الحزب في شأن استراتيجيته وأداء قيادته. وكان الحزب هو الأقوى والأكثر تنظيما في تونس منذ الثورة، حيث لعب دورا في دعم الحكومات الائتلافية المتعاقبة وفقد مزيداً من الأنصار والتأييد خلال الانتخابات الأخيرة مع ركود الاقتصاد وتراجع الخدمات العامة. وقالت مصادر حزبية إن الغنوشي أرجأ السبت اجتماعا لمجلس الشورى، أعلى سلطة داخلية في الحزب، قبل ساعة فقط من الموعد المقرر لانعقاده. وأضافت المصادر أن عشرات من أعضاء الحزب الشبان وبعض زعمائه ومن بينهم برلمانيون طالبوا الغنوشي بالاستقالة. وقاد الغنوشي حركة النهضة على مدى عقود، بما في ذلك من منفاه في بريطانيا قبل الثورة، وبعد ذلك عاد لاستقبال صاخب في مطار تونس العاصمة وترشح للانتخابات لأول مرة في 2019 وفاز بمقعد في البرلمان وأصبح رئيساً للبرلمان.    

  • قبل 2 يوم

    اليونان: إجلاء سكان بلدات إثر حريق غابات في جزر بيلوبونيز

  • قبل 2 يوم

    الرئيس التونسي: لا سبيل لمصادرة الأموال أو الابتزاز

  • قبل 2 يوم

    ملايين الأميركيين مهددون بالطرد من منازلهم

  • قبل 2 يوم

    تونس: 183 حالة وفاة و3419 إصابة جديدة بكورونا

  • قبل 2 يوم

    خامنئي يعفو عن 2825 مدانا

  • قبل 2 يوم

    تويتر تخصص مكافآت لمن يكتشف مواضع تحيز في خوارزمياتها

  • قبل 3 يوم

    «وزراء الداخلية العرب»: ندين بشدة استهداف ميليشيا الحوثي سفينة سعودية في البحر الأحمر

  • قبل 3 يوم

    واشنطن: قلقون من التقارير عن الهجوم على «الناقلة» قبالة عمان.. ونراقب الوضع

  • قبل 3 يوم

    إجراءات جديدة للمسافرين إلى لبنان

    أصدرت ​المديرية العامة للطيران المدني​ في ​مطار بيروت الدولي تعميمًا جديدًا يتعلّق بالإجراءات المتعلّقة بالركّاب القادمين إلى ​لبنان​، ابتداء من 6 أغسطس المقبل. وطلبت من جميع شركات الطيران وشركات الخدمات الأرضيّة العاملة في المطار، التقيّد بالتعليمات الآتية:   1- على جميع شركات الطيران الالتزام بتخفيض عدد الركّاب القادمين إلى لبنان بنسبة 70% من معدّل الركّاب اليومي، الّذين قدموا إلى لبنان على متن طائراتنا خلال شهر يوليو. 2- على جميع الركّاب الراغبين بالقدوم إلى لبنان، باستثناء الأطفال دون 12 سنة، أن يكونوا قد أجروا فحص «PCR» في أحد المختبرات المتعمدة من قِبل السلطات المعنية في الدول القادمين منها، وذلك خلال 96 ساعة كحدّ أقصى من تاريخ صدور نتيجة الفحص لغاية الوصول إلى لبنان، ولا يُسمح للركّاب الّذين يحملون نتيجة فحص سلبيّة بركوب الطائرة. 3- على جميع الركّاب الراغبين بالقدوم إلى لبنان من الدول التالية: ​بريطانيا​، ​قبرص​، ​تركيا​، ​البرازيل​، ​الإمارات​، ​العراق​، ​الهند​، مالاوي، إثيوبيا، زامبيا، ليبيريا، كينيا، غامبيا وسيراليون (وليس الركّاب العابرين عبر هذه الدول)، أن يكون لديهم حجز فندقي لمدّة 4 أيّام، وذلك على نفقتهم الخاصّة، ولا يُسمح للركّاب الّذين ليس لديهم حجز فندقي، بركوب الطائرة القادمة إلى لبنان. 4- على جميع الركّاب القادمين إلى لبنان أن يخضعوا لفحص فور وصولهم إلى مطار بيروت، باستثناء الأطفال دون 12 سنة وقوّات «اليونيفيل»، وعلى جميع شركات الطيران تحصيل مبلغ 50 دولار أميركي عن كلّ راكب يرغب بالقدوم إلى لبنان، وهي كلفة فحص أو إجراء طبّي سيخضع له فور وصوله". 5- عند وصول الركاب القادمين إلى لبنان من الدول المشار إليها في البند 2 أعلاه، تتولى الباصات التابعة للفنادق المذكورة أعلاه عملية نقلهم من المطار إلى الفندق، حيث يجب عليهم التزام الحجر في الفندق لمدة أربعة أيام/ ثلاث ليالٍ ويخضعون خلال هذه المدة لفحص PCR آخر في أحد المختبرات المعتمدة من قبل وزارة الصحة اللبنانية وذلك على نفقتهم الخاصة، وفي حال كانت نتيجة الفحص إيجابية، يجب عليهم حينها اتباع تعليمات وزارة الصحة بهذا الخصوص. الاستثناءات 1- يعفى الركاب الراغبون بالقدوم إلى لبنان والذين مر على تلقيهم الجرعة الثانية من لقاح 19 - Covid أو جرعة كاملة من لقاح 19 - Covid (الذي هو عبارة عن جرعة واحدة فقط)، فترة لا تقل عن أسبوعين، أو أصيبوا بفيروس كورونا ضمن مدة تسعون يوما تسبق تاریخ سفرهم إلى لبنان بعد إبراز هم وثيقة رسمية تثبت ذلك، من إجراء فحص PCR في الدول القادمين منها، ويخضعون لفحص PCR عند وصولهم إلى مطار رفيق الحريري الدولي - بيروت. 2- يسمح لطواقم الطائرات القادمة والذين يدخلون إلى لبنان لمدة لا تزيد عن 48 ساعة، بعدم إجراء فحص PCR عند وصولهم إلى المطار، و عليهم التزام الحجر في أماكن إقامتهم طيلة فترة وجودهم في لبنان. 3- يستثنى من الحجر الفندقي كل من: أ- البعثات الدبلوماسية الوطنية والأجنبية وعائلاتهم على أن تلتزم بالحجر لمدة أربعة أيام في مقر إقامتها. ب- الركاب الراغبون بالقدوم إلى لبنان والذين سبق وأن تلقوا جرعة واحدة على الأقل من أي لقاح 19 - Covid. ج- الركاب الراغبون بالقدوم إلى لبنان والذين أصيبوا بفيروس كورونا وتعافوا منه ضمن مدة تسعون يوما تسبق تاریخ سفرهم إلى لبنان، وذلك بعد إبراز هم وثيقة رسمية تثبت ذلك. د- الركاب العابرون برأ إلى سورية عبر مطار رفيق الحريري الدولي - بيروت. هـ - الركاب القاصرون (دون 18 سنة) سواء كانوا قادمين بمفردهم أو برفقة أهلهم. تلغي جميع التعاميم السابقة ذات الصلة، ويطلب من جميع الشركات التقيد بمضمون هذا التعميم والبدء بتطبيقه على الركاب الذين يصلون إلى مطار رفيق الحريري الدولي ابتداء من الساعة الثامنة صباحا من نهار الجمعة في 6 أغسطس المقبل حتى إشعار آخر، وذلك تحت طائلة اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق الشركات المخالفة.    

المزيد
جميع الحقوق محفوظة